الأحد، 19 أغسطس 2018

لماذا يصر السيسي على إفشال التعليم؟.. خبراء يجيبون



القاهرة- عربي21- عبد الله المصري
# الأحد، 19 أغسطس 2018 
1
لماذا يصر السيسي على إفشال التعليم؟.. خبراء يجيبون
جودة التعلم في مصر تراجعت بعهد السيسي إلى المركز الأخير في تقرير جودة التعليم العالمية للعام 2018- جيتي


أكد خبراء ومختصون، أن احتلال مصر المركز الأخير في تقرير جودة التعليم العالمية للعام 2018، يمثل إنذارا خطيرا على تدني مستوى التعليم، سواء ما قبل الجامعي أو الجامعي، كما أنه يشير إلى فشل خطط الحكومة في تطوير التعليم الذي أصبح حقل تجارب لمختلف الحكومات.


وطبقا لتصريح صحفي للمتحدث باسم وزارة التعليم أحمد خيري، الجمعة، فقد احتلت مصر المركز 148 من بين 148 دولة شملهم التقييم الدولي، وفي نفس الإطار خرجت مصر من تصنيف "كواكواريلي سيموندس – كيو إس" الخاص بالجامعات الأولي على مستوي العالم لعام 2018، والذي صدر في حزيران/ يونيو الماضي.


واحتلت جامعة القاهرة المركز 481 من بين 751 جامعة عالمية، بعد أن احتلت المركز 551 في نفس التصنيف لعام 2017، بينما احتلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة المركز 365 في نفس تصنيف 2017 لعام، وتراجعت في تصنيف 2018 لتحتل المركز 395، واشتركت جامعات عين شمس والأزهر والإسكندرية في المركز 701 مكرر، وفي الوقت الذي حافظت فيه جامعة عين شمس على ترتيبها بنفس التصنيف لعام 2018، تراجعت جامعة الإسكندرية للمركز 751، والأزهر لمركز 801 طبقا لتصنيف 2018.


من جانبه، أكد خبير المناهج والتربية عبد السلام محروس لـ"عربي21" أن تراجع مصر في معظم المؤشرات الخاصة بالتعليم سواء الجامعي أو ما قبل الجامعي، يعكس حالة التراجع والتدني التي تمر بها مختلف القطاعات الأخرى.


وأضاف محروس أن الحكومة قلصت موازنة التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي في موازنات 2015 و2016 و2017 و2018 لأكثر من النصف طبقا لما حدده دستور 2014، والذي ألزم الحكومة بتخصيص 4 بالمائة من موازنة الدولة للتعليم قبل الجامعي و 2 بالمائة للتعليم الجامعي و 2 بالمائة للبحث العلمي، ما يعني أن موازنة التعليم بكل مشتملاته يجب ألا تقل عن 8 بالمائة من الموازنة العامة للدولة، بينما الواقع يشير أن الحكومة خصصت 116 مليار جنيه (6.5 مليار دولار) بدلا من 313 مليار جنيه (17.5 مليار دولار) مستحقة طبقا لنص المادة (19) من الدستور.


وأشار إلى أن "التصنيفات الدولية تعتمد في التعليم قبل الجامعي على عدة معايير أهمها الكثافة الطلابية داخل الفصول، ونسبة المعلمين، والحيز المتاح لكل طالب بالمدرسة، وأسلوب بناء المناهج، وتدريب المعلمين ومدى انعكاس ذلك على أدائهم، والأنشطة والمهارات".


وفي ما يتعلق بمعايير تقييم التعليم الجامعي، أكد محروس أنها "تعتمد على سمعة كل جامعة أو كلية في الأوساط العلمية والأكاديمية على مستوى العالم وعدد الطلاب، وعدد الأبحاث العلمية التي تنشرها كل جامعة واستشهاد العلماء بها من جامعات أخري، والاتصالات والروابط الدولية بين الجامعة والمؤسسات التعليمية الأخرى"، مشيرا إلى أن "خروج مصر من هذه التصنيفات العالمية، يعني أمرا واحدا وهو أن المنتج التعليمي المصري لا يرضي العالم ولا يرتقي لسوق العمل".


وتوقع خبير المناهج المصري أن النظام الجديد للتعليم والمقرر إطلاقه مع بداية العام الدراسي الجديد في أيلول/ سبتمبر المقبل، بإلغاء مناهج اللغات والاعتماد على المناهج العربية فقط، يمثل خطوة أخري في القضاء على ما تبقي من جسد التعليم المصري، خاصة وان هذا النظام يخالف الأنظمة التعليمية الدولية، كما أنه يؤدي في النهاية لخلق جيل ضعيف معزول عن التطور العلمي والتعليمي على مستوي العالم، مطالبا الحكومة المصرية بأن ترفع يدها عن التعليم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.


وأوضح خبير التخطيط التعليمي الدكتور عادل فهيم لـ"عربي21" أن "منظومة التعليم المصري تهتم بالشكل بعيدا عن المضمون، وأنه في حال استمرت على ما هي عليه فإنها سوف تكون مرفوضة عربيا ودوليا، في ظل تطبيق معايير جودة التعليم الدولية، والتي منحت المؤسسات التعليمية مهلة 20 عاما كمرحلة انتقالية لتطوير أنظمة جودة التعليم حتى يتم الاعتراف بها دوليا".


ولفت فهيم إلى أن "حالة التعليم مرتبطة بالأوضاع السياسية والاقتصادية والحالة العامة للدولة، وفي ظل تراجع الحالة السياسية والاقتصادية التي تمر بها مصر، فإن التعليم والصحة هما الأكثر تأثرا بشكل سلبي بما يحدث، إضافة لنظم التعليم ذاتها والتي تقوم على الحفظ والتلقين والتزييف والتوجيه".


ونوه خبير التخطيط إلى أن "إصلاح منظومة التعليم ليس صعبا، وإنما يحتاج لرغبة سياسية حقيقية، وهو ما لن يحدث في ظل حرص النظام السياسي للانقلاب العسكري بأن يظل الشعب في دوامات الثانوية العامة، والجامعات الهشة، والدروس الخصوصية، ومحاولة الحصول على فرص عمل، وبالتالي ينشغل بأموره عن أمور الدولة والحكم وما تقوم به الحكومة من إجراءات اقتصادية وسياسية واجتماعية".


واختتم فهيم حديثه بلهجة ساخرة "ماذا ننتظر من منظومة تعليمية يتم فرض أغان على طوابير الصباح بها، لترسيخ مفاهيم سياسية محددة، ما يؤكد الخلل الذي أصاب منظومة القيم الأخلاقية والتعليمية بمصر".

التعليم الجنسي للاطفال في المرحلة الابتدائية فرنسا


فرنسا التعلم الجنسي في المرحلة الابتدائية

France: Early sexual education for elementary school children in French
 
معاقبة   الوالدين في المانيا في  عدم 
ارسال الاطفال لحضور الدروس  الجنسية
schools. In Germany, parents were already punished for refusing to send their children to school

for these purposes. Really Disgusting!

pic.twitter.com/XVCUa49oiC

سجن أب اميركي لانه اعترض على دروس اللواط في المنهج المدرسي لابنه الطفل في المدرسة http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/09/dad-jailed-after-objecting-to-gay.html …

=============
كندا تدريس الجنسي للاطفال
Ontario’s largest teachers’ union says it will defend educators who use updated sex-ed curriculum to groom children for pedophiles

https://www.theglobeandmail.com/canada/article-ontarios-largest-teachers-union-says-it-will-defend-educators-who/

=============
فرنسا
قانون للسماح بممارسة الجنس  مع الاطفال
France Passes Law Saying Children Can Consent To Sex With Adults
المبيدات الحشرية عنصر يحث على التوجه للشذوذ الجنسي المثلي
Chemical induces homosexuality
https://www.youtube.com/watch?v=WmytXKe0OcM

الجمعة، 17 أغسطس 2018

ملف الاعمال التخريبية التي تقوم بها الامارات في الدول العربية 2


الإمارات والسعودية أسستا شركة علاقات عامة في فرنسا لمهاجمة خصومهما

التفاصيل: https://bit.ly/2vhdQUj 

صحيفة فرنسية: الإمارات قاعدة استخباراتية دولية للتجسس على إيران

التفاصيل: https://bit.ly/2LXUQBu 
كاتب بريطاني: الإمارات تدمر اليمن لتحقيق طموحاتها الإقليمية

التفاصيل: https://bit.ly/2vjqoKT 
الإمارات والسعودية تمنعان اليمنيين من الصيد

التفاصيل: https://bit.ly/2LEgQ8l 
الإمارات والسعودية تمنعان اليمنيين من الصيد

التفاصيل: https://bit.ly/2LEgQ8l 
مركز أمريكي: دبي مركز لغسيل أموال شخصيات محظورة أمريكيا ودوليا

التفاصيل: https://bit.ly/2OveeHw 
منظمة دولية: عدوان الإمارات يمنع المساعدات عن جوعى اليمن

التفاصيل: https://bit.ly/2MccxNI 
الإمارات والسعي لعقاب الصومال جيبوتي من بوابة إثيوبيا وارتيريا

التفاصيل: https://bit.ly/2LNjAjE 
على غرار حليفتها الإمارات.. السعودية تستعين بمرتزقة أفارقة ولاتينيين في حربها في اليمن
التفاصيل: https://bit.ly/2OdsdAN 
الإمارات والسعودية تتسببان بكارثة شاملة في اليمن

التفاصيل: https://bit.ly/2Mn5guB 
الإمارات.. مركز التجسس العالمي في الشرق الأوسط

التفاصيل: https://bit.ly/2Mp95Q0 
انتهاكات لمليشيات الإمارات في اليمن ضد الصحفيين
التفاصيل: https://bit.ly/2Md1qHr 
الإمارات والسعي نحو “إمبراطورية بحرية”
التفاصيل: https://bit.ly/2vyf9z4 
حملة دولية: الإمارات تستخدم أطفالاً أفارقة للقتال في اليمن

التفاصيل: https://bit.ly/2AZ1MNF 
الإمارات والسعودية ترعيان “القاعدة” في اليمن
التفاصيل:https://bit.ly/2vCIY1B 
جرائم الإمارات في اليمن: اغتيالات واعتقالات وعمليات احتجاز تعسفية

التفاصيل: https://bit.ly/2KKxvBT 
تورط موثق دوليا بتمويل الإمارات للإرهاب

التفاصيل: https://bit.ly/2MIk5YZ 
#الإمارات توظف ضباطاً سابقين من وكالة المخابرات المركزية الأميركية لبناء إمبراطورية تجسس في الخليج،  حسب تقرير لمجلة Foreign Policy الأميركية.
عرض الإمارات لعب دور وكيل أمني في المنطقة لتوسيع نفوذها

التفاصيل: https://bit.ly/2OH121E 
"#مالكولم_هوين" رئيس التنظيمات (الأميركية - اليهودية) يتحدّث لقناة JBS الإسرائيلية
عن زيارة رؤساء المنظمات اليهودية إلى #الإمارات مؤخراً:
- أخبرنا الإماراتيون أنهم يقومون بتغيير #المناهج_الدراسية
- ويتخذون خطوات لـ"تحرير" #نسائهم، وتغيير مجتمعهم من الداخل !
ويقولون #قطرائيل pic.twitter.com/uHehP3UqLK
========
===========
https://youtu.be/T1afNesIYg0 
كلام رائع وعلمي عن اسباب تراجع الليرة التركية وكيفية خروجها من الازمة...
لماذا انهارت #الليرة_التركية ؟؟؟
شرح واضح ومبسط 👍🏼 pic.twitter.com/18yQGBMPdK

=============
==============
===============
"#مالكولم_هوين" رئيس التنظيمات (الأميركية - اليهودية) يتحدّث لقناة JBS الإسرائيلية
عن زيارة رؤساء المنظمات اليهودية إلى #الإمارات مؤخراً:
- أخبرنا الإماراتيون أنهم يقومون بتغيير #المناهج_الدراسية
- ويتخذون خطوات لـ"تحرير" #نسائهم، وتغيير مجتمعهم من الداخل !
ويقولون #قطرائيل pic.twitter.com/uHehP3UqLK

رأي: ميراث المرأة في الإسلام.. الرد على شبهة الدعوة إلى المساواة في الإرث

بقلم الأستاذ: أحميدة مرغيش/ باحث في فقه الأحوال الشخصية والميراث، خبير في علم الفرائض

تقديم

فإن الشبهات التي أثارها البعض من هنا وهناك حول ميراث المرأة ، وادعائهم أن الإسلام قد هضمها حقها حين فرض لها نصف ما فرض للذكر- ينمُّ عن جهل تام بأحكام وقواعد الميراث في الإسلام عامة وميراث المرأة على وجه الخصوص من طرف هؤلاء المتعالين على الدين الإسلامي وعلى منطق العلم والواقع. وإذا أراد هؤلاء أن يطعنوا في الإسلام اعتمادا على شبهة الدعوة إلى المساواة في الإرث.فسيكون هذا البحث جوابا كاشفا لزيف ادعائهم "وهو إن الإسلام ظلم المرأة بإعطائها نصف حصة الذكر " لأنهم يعتبرون الأنثى محصورة في البنت والأخت إذا وجدن في تركة مع من هم في مستواهن واقصد الابن والأخ. والأمر ليس كذلك: حيث الأنثى في الميراث الشرعي تعني البنت والأخت وإلام والزوجة والجدة وبنت الابن والأخت للأب والأخت للام مع من يقابلها أو لا يقابلها من الذكور والرجال في الأسرة ممن يرثون، وسوف نفصل الحديث عن كل ذلك. ولكن يستحسن أن نجعل لهذا البحث مقدمة تمهيدية نستعرض فيها أوضاع المرأة وارثها في المجتمعات ما قبل الإسلام وعند بعض الأمم السابقة وفي باقي الديانات.. ونعالج الموضوع في محاور أربعة كما يلي:

ميراث المرأة قبل الإسلام، وفي بعض الديانات وعند بعض الأمم الأخرى :

أولاً : ميراث المرأة عند اليهود 

يتميز نظام الميراث عند اليهود بحرمان الإناث من الميراث ، سواء كانت أماً أو أختاً أو ابنة أو غير ذلك إلا عند فقد الذكور، فلا ترث البنت مثلاً إلا في حال انعدام الابن .

فيه تكلم نبي إسرائيل قائلاً : أيما رجل مات وليس له ابن تنقلون ملكه إلى ابنته .سفر العدد إصحاح 27 : 1-11. أما الزوجة فلا ترث من زوجها شيئاً مطلقاً .

ثانياً : ميراث المرأة عند الرومان 

إن المرأة عند الرومان كانت تساوي الرجل فيما تأخذه من التركة مهما كانت درجتها ، أما الزوجة ، فلم تكن ترث من زوجها المتوفى ، فالزوجية عندهم لم تكن سبباً من أسباب الإرث ، حتى لا ينتقل الميراث إلى أسرة أخرى ، إذ كان الميراث عندهم يقوم على استبقاء الثروة في العائلات وحفظها من التفتت ، ولو ماتت الأم فميراثها الذي ورثته من أبيها يعود إلى أخوتها ، ولا يرثها أبناؤها ولو ترك الميت أولاداً ذكوراً وإناثاً ، ورثوه بالتساوي .

ثالثاً: الميراث عند الأمم السامية أو الأمم الشرقية القديمة 

ونعني بهم الطورانيين والكلدانيين والسريانيين والفنيقيين والسوريين والأشوريين واليونانيين وغيرهم ممن سكن الشرق بعد الطوفان الذي كانت أحداثه جارية قبل ميلاد المسيح عليه السلام فقد كان الميراث عندهم يقوم على إحلال الابن الأكبر محل أبيه، فإن لم يكن موجوداً فأرشد الذكور، ثم الأخوة ثم الأعمام.... وهكذا إلى أن يدخل الأصهار وسائر العشيرة وتميز نظام الميراث عندهم فضلاً عما ذكرنا بحرمان النساء والأطفال من الميراث .

رابعاً: الميراث عند قدماء المصريين: 

أما المصريون القدماء، فقد بينت الآثار المصرية، أن نظام الميراث عندهم كان يجمع بين كل قرابة الميت من آباء وأمهات، وأبناء وبنات، وأخوة وأخوات، وأعمام، وأخوال وخالات، وزوجة، فكلهم يتقاسمون التركة بالتساوي لا فرق بين كبير وصغير ولا بين ذكر وأنثى .

خامساً: الميراث عند العرب في الجاهلية:

نستطيع القول : إن العرب في الجاهلية ، لم يكن لهم نظام ارث مستقل أو خاص بهم ،إنما ساروا على نهج الأمم الشرقية .

فالميراث عندهم خاص بالذكور القادرين على حمل السلاح والذود دون النساء و الأطفال ، ذلك لأنهم أهل غارا ت وحروب ، بل أكثر من ذلك كانوا يرثون النساء كرها، بأن يأتي الوارث ،ويلقي ثوبه على أرملة أبيه ثم يقول : ورثتها كما ورثت مال أبي.فإذا أراد أن يتزوجها تزوجها بدون مهر، أو زوجها من أراد، وتسلم مهرها ممن يتزوجها أو حجر عليها لا يزوجها ولا يتزوجها .فمنعت الشريعة الإسلامية هذا الظلم حين نزل قوله تعالى :(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آَتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا )) [النساء/19] ، وفي حالات قليلة كان منهم من يورث الإناث ويسويهن بالذكور في النصيب كما هو الحال عند قدماء المصريين والرومانيين.

المحور الأول: ميراث المرأة في الإسلام :

بعد أن اطلعنا على ما كان عليه حال ميراث المرأة قبل الإسلام ومبلغ الظلم الذي لحق بها من جراء تلك التشريعات والأنظمة الفاسدة، والتي كان للطمع والهوى فيها دور كبير ، جاء الإسلام بنوره وعدله ليرفع عنها ما لحق بها من البغي والإجحاف ، وليقرر أنها إنسان كالرجل، لها من الحقوق ما لا يجوز المساس به أو نقصانه، كما عليها من الواجبات ما لا ينبغي التفريط أو التهاون به ، وبمقارنة سريعة بين نظام الإسلام في توريث المرأة وبين الشرائع والأنظمة القديمة والحديثة نجد :
1- أن الذي تولى أمر تقسيم التركات في الإسلام هو الله تعالى وليس البشر، فكانت بذلك من النظام والدقة والعدالة فيالتوزيع ما يستحيل على البشر أن يهتدوا إليه لولا أن هداهم الله ، قال تعالى : ((آَبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا )) [النساء/11]

2- الإسلام نظر إلى الحاجة فأعطى الأكثر احتياجا نصيباً أكبر من الأقل احتياجا ولذلك كان حظ الأبناء أكبر من حظالآباء ، لأن الأبناء مقبلون على الحياة والآباء مدبرون عنها؛ولذلك كان للذكر مثل حظ الأنثيين في معظم الأحيان فلا شك أن الابن الذي سيصير زوجاً باذلا لمهر زوجته ، منفقا عليها وعلى أولاده منها أكثر احتياجا من أخته التي ستصير زوجة تقبض

مهرها ، ويرعاها وينفق عليها زوجها .

3- إن الإسلام قد حصر الإرث في المال ولم يتعداه إلى الزوجة كما كان في الجاهلية ، بل كرم رابطة الزوجية ، وجعل مابين الزوجين من مودة ورحمة حال الحياة سبباً للتوارث عند الوفاة ، فلم يهملها كما فعلت بعض الشرائع .

4- الإسلام لم يهمل حق القرابة كسبب من أسباب التوارث كما فعل القانون الروماني واليوناني بل إعتبر أن قرابة الرجل من الروابط الوثيقة بينه وبين أسرته، ولها حق طبيعي من الشعور الخالص والصلة الموفورة، والمرء يقوى بقرابته، ويأنس بها في حياته، ويبذل في سبيلها ما يمكنه من عطاء وخدمة ونصرة، ويجعلها في الدرجة الأولى من الرعاية .

5- أما المساواة بين الأقارب في القانون المصري القديم فأمر يرفضه الإسلام أيضاً لتعلق توارث الأقارب بمفهوم القرب والبعد من المورث، وعليه فالبنوة مقدمة على الأبوة وهذه مقدمة على الأخوة وهكذا... كما لم يقر الإسلام المساواة في الإرث بين الأخوة بالشكل الذي ذهب إليه القانون الفرنسي والروماني بل جعل الأخوة على درجات ثلاث ( لأبوين، للأب،لأم ) وقد راعى تلك الدرجات وورث الأقوى والأقرب .

6- إيثار أرشد الذكور وتمييزه عن باقي أخوته في النصيب الإرثي مبدأ لم يقره الإسلام كما درجت عليه شرائع الأمم الشرقية القديمة والعرب في الجاهلية .

7- ليس للابن كونه بكراً أية أفضلية على باقي الأبناء في الإسلام، على النحو الذي ذهبت إليه الشريعة اليهودية ، حيث خصت البكر بنصيب اثنين من أخوته .

8- لقد ضمن الإسلام حق مشاركة البنات للأبناء في الإرث من والدهن ولم يحجبهن بالأبناء كما ذهبت إليه الشريعة اليهودية ، قال تعالى ((لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا )) [النساء/7] .

و بعد هذه المقارنة يتبين لنا حقيقة ساطعة وهي أن نظام الإسلام في الميراث عامة وما يتعلق منه بالمرأة خاصةً هو النظام الوحيد الذي يوافق حركة السعي والنشاط في الجماعات البشرية ، ولا يعوقها عن التقدم الذي تستحقه بسعيها ونشاطها .

المحور الثاني: المقاصد الشرعية في أحكام ميراث المرأة

يتميز نظام الإرث في الإسلام بخصائص – كما سبق- تميزه عن غيره من أنظمة التوارث التي ذكرناها في التمهيد.وهي الربانية والشمولية والعدالة والواقعية وانه نظام متوازن.وانطلاقا من هذه الخصائص وغيرها يمكن استخلاص مجموعة من المقاصد التى قصد ها الشر عواء هذه الأحكام الارثية الخاصة بالمرأة بالإضافة إلى المقاصد العامة في تشريع أحكام الإرث.وهي:

إن المتأمل في مسألة تشريع الميراث للمرأة يجد لذلك حكماً كثيرة نورد منها :

1- التأكيد على إنسانية المرأة وأنها شق الرجل ، وأنها أهلاً لاستحقاق والتملك والتصرف كالرجل تماماً ، وفي هذا من التكريم للمرأة ما فيه.

2- ثم إن الله عز وجل قد جعل الإنسان في الأرض خليفة ، وشرفه فوكل إليه مهمة عمارتها واستنباط خيراتها ، وزوده بقدرات تمكنه من القيام برسالته ، ولفظ الإنسان عام يشمل الذكر والأنثى على حدٍٍّ سواء .

3- تلبيةً لنداء الفطرة التي فطر الله الناس عليها ذكوراً وإناثا من حب التملك للمال .

قال تعالى :((إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ )) [العاديات/6-8]

وقال تعالى : ((وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا (19) وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا )) [الفجر/19، 20] .

4- تمليك الإسلام للمرأة فيه عون لها على قضاء حوائجها .

5- وفيه إعطاء المرأة فرصة لتتعبد الله عز وجل بمالها كالرجل عن طريق إنفاقه في وجوه الخير المختلفة.

6- إن حصر الميراث بالذكور قد يؤدي بهم أو ببعضهم إلى الشعور بالعظمة ، ويربي لديهم الإحساس بالأنانية والتسلط فيقعون في ظلم النساء ، إما بإنقاصهن حقوقهن أو بحرمانهن مم لهن مطلقاً.

7- التنصيص على حق المرأة في الميراث - كبيرةً كانت أو صغيرة - في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله الكريم يشكل رادعاً للمسلم يمنعه من التهاون في إعطائها ما لها من حق في مال المتوفى .

8- القضاء بتوريث النساء مع الرجال كل حسب درجته من المتوفى ، فيه تفتيت للثروة ، وتوزيع لها على أكبر عدد ممكن من الذرية ، وهذا يوسع دائرة الانتفاع بها ، ويمنع تكديسها وحصرها في يد فرد أو أفراد معدودين .

9- كما ويحقق معنى التكافل العائلي ، فلا يحرم ذكراً ولا أنثى ، لأنه مع رعايته للمصالح العملية يراعي مبدأ الوحدة في النفس الواحدة ، فلا يميز جنساً على جنس إلا بقدر أعبائه .

المحور الثالث: حالات ميراث المرأة في مقابل الرجل:

من المعلوم من خلال النصوص الواردة في حق ميراث الأنثى في الإسلام أن ميراثها يختلف باختلاف حالها و لهذا سنتعرض في هذا الجزء إن شاء الله تعالى حالات ميراث المرأة باختلاف أنواعها .

فالشائع لدى العديد من المتناولين لهذا الموضوع هو أن مسألة المواريث محكومة بالقاعدة التالية: للذكر ضعف نصيب الأنثى واعتبارها القاعدة الأصل.وفقط.

والحال؛ أن هذه القاعدة -وان كانت هي الأصل- فإنها لا تعدو أن تكون مجرد صورة لوضعية قانونية معينة لا تسري على كافة حالات المواريث؛ إذ بالرجوع إلى أحكام المواريث في الإسلام، نجد بأن هناك:حالات ترث فيها المرأة مثل الرجل، وحالات ترث فيها المرأة أكثر من الرجل، وحالات أخرى ترث فيها المرأة ولا يرث فيها الرجل، حالات أربع فقط ترث فيها المرأة نصف حصة الذكر.
حالات ترث فيها المرأة مثل الرجل

-ميراث الأم والأب مع وجود ولد ذكر أو بنتين فأكثر أو بنت أحيانا.لكل منهما السدس.
-الإخوة للأم مع أخوات الأم. فلكل واحد منهما السدس على الانفراد وإذا تعددوا اقتسموا الثلث.

-زوج وأم وإخوة للأم وأخ شقيق فأكثر.للزوج النصف وللام السدس وللإخوة للام مهما تعددوا والأخ الشقيق ومن معه الثلث يقتسمونه بالتساوي.وهذه الفريضة تسمى بالحمارية والحجرية واليمية عرضت على عمر فسوى بين الإخوة كلهم.

-عند انفراد الرجل أو المرأة بالتركة.فإذا مات شخص وترك أمه فقط أخذت التركة فرضا وردا وكذا إذا مات وترك أباه.

-الأخت الشقيقة مع الأخ للأب فللشقيقة النصف فرضا والباقي نصف يأخذه الأخ للأب.

-الجد والجدة لكل منهما السدس

-البنت والعم للبنت النصف والباقي نصف للعم

-بنت الابن مع الأخ الشقيق لبنت الابن النصف فرضا والباقي نصف للأخ الشقيق وهذه حالات على سبيل التمثيل لا الحصر فقط.

حالات ترث فيها المرأة أكثر من الرجل:

لقد تطرق إلى هذه الحالات بإسهاب المتخصصون في فن الميراث ونحن نذكر منها بعض للتمثيل لا الحصر:

- ومنها الحالة التي خلفت فيها امرأة زوجا وأبا وأما وبنتين فإن الثلثين للبنتين يمكنهما من أن يأخذ أكثر من الابنان إذا وجد مكان البنتين،

- وكذا الحالة التي تخلف فيها امرأة زوج وأم وأخت شقيقة فإن الفارق يكون كبير جدا إذ تأخذ الأخت الشقيقة أكثر من ضعف نظيرها الأخ الشقيق.

- أضف حالة كون الزوج مع البنت فان الزوج ذكر يأخذ الربع والبنت أنثى تأخذ النصف

- إذا وجدت بنت واحدة مع عشرة أخوة للميت فإنها تأخذ النصف وحدها والنصف يقسمه الإخوة بينهم.

حالات ترث فيها المرأة ولا يرث الرجل:

وهذه الحالات تتميز أيضا بتعقد العمليات الحسابية، نمثل لها بالحالة التي توفيت فيها امرأة عن زوج وأب وأم وبنت وبنت ابن ترث بنت الابن بالفرض، ولو جعلنا ابن الابن مكان بنت الابن فإنه لا يرث شيئا، وكذا حالة ميراث الجدة أم الأم فكثيرا ما ترث ولا يرث نظيرها أب الأم من الأجداد، وقد ترث الجدة ولا يرث معها زوجها الجد.أضف حالة وجود البنت أو بنت الابن ومعها أخت شقيقة أو أكثر ووجود إخوة لأب فللبنت النصف والباقي للأخت أو الأخوات ولا شيئ للإخوة للأب حيث حجبتهم الأخت الشقيقة لوجودها مع البنت.

الحالات التي ترث فيها المرأة نصف الرجل حصرها القرآن الكريم في أربع حالات فقط وهي:

1-وجود البنت مع الابن. وان تعددوا

2-وجود الأخ والأخت الشقيقة وان تعددوا.

3-وجود الأخت للأب مع الأخ للأب.وان تعددوا.

4-وجود بنت الابن مع ابن الابن وان تعددوا

وعموما فإن هناك أكثر من ثلاثين حالة تأخذ فيها المرأة مثل الرجل أو أكثر منه أو ترث هى ولا يرث نظيرها من الرجال في مقابل أربع حالات واردة على سبيل الحصر ترث فيها المرأة نصف الرجل، والأكثر من ذلك أن القرآن الكريم لم يجعل مسألة الأنصبة وتقسيم الإرث مجرد عملية تقنية حسابية خاضعة لقواعد قانونية جافة، بل إن أمر الإرث وقضاياه ترتبط بالنظام المالي للأسرة في الإسلام.فيوزع المال أو التركة بعد موت مالكها توزيعا يراعى فيها القريب والبعيد ويراعى فيها هل الوارث صغير. أم بلغ من العمر عتيا وخير مثال على هذا أن كل من واحد من الوالدين يستحق من تركة ابنهما السدس لكل منهما والباقي وهو الثلثان يستحقه أولاده لان الولد لا زال في حاجة إلى ما يستقبل به الحياة وإما الوالدين فسيكونون في مرحلة من العمر لايحتاجون إلى مال أكثر من الصغير وكذلك لهما أولادهم تجب علهم نفقة أبويهما.

الخميس، 16 أغسطس 2018

مسؤول أميركي يكشف دفع امارة_ابوظبي_المارقة أموالا تصل للقاعدة،


US official says #AbuDhabi paid #Yemen tribes to push #alQaida out

 https://www.apnews.com/2c623f4e86894ce991c2996d6043968a
============

روابط مقالات رد على مقولة نحن دولة مدنية وليست دينية

في تونس اعلن الرئيس التونسي الباجي السبسي ان تونس دولة مدنية ليست  دولة دينية 

دستور تونس نص ان الاسلام دين الدولة واي قانون يخالف تعاليم الاسلام يعتبر قانون باطل لان دين الاسلام وضع شريعة للمسلمين فالمسلم يلتزم بما في شريعته التي بينت الحلال والحرام والمواريث لا تتغير لانها شريعة مقررة من الله للمسلمين فمن خالفها خالف امر الله وخالف انتماءه للاسلام

رئيس تونس لايعلم ماهو الدين ولماذا انزله الله ؟؟ (إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ ۚ وَلَا تَكُنْ لِلْخَائِنِينَ خَصِيمًا) [سورة النساء 105]



الكوارث التي تصيب بني ادم  بسبب اعماله السيئة و ذنوبه

قال تعالى (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ) (الشورى : 30 )



العقاب الذي سلطه الله على الأمم معظمه بسبب " ترك النهي عن المنكر " لا بسبب ترك الامر بالمعروف
الشيخ عبدالعزيز الطريفي 

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مركز ضبط الحريات حتى لا تنفلت . 


=========

بني اسراءيل أخذهم العذاب لأنهم لم يكونوا يتناهون عن المنكر الذي يمارس في مجتمعهم فاتاهم العذاب لان المنكر تعدى مرحلة الممارسة الي ان وصل حد القبول والرضى على من فعله وهذا ماينتظر ان يصيب مصر بوءس وتعاسة وطغيان يخربون بيوتهم بايديهم لأنهم عصوا الله واتبعوا الشهوات


=============

اتباع الهوى اصحاب الاهواء ومن يتبعون الشياطين بدل ان يتبعون القرآن والسنة يتبعون اهوائهم فرق بين من يتمسك بالقرآن والسنة ومن يجعل هواه وشيطانه هو الذي يتحكم فيه المسلم يجعل القرآن و السنة مرجعه ويتمسك بالعروة الوثقى ومن يسلم وجهه الي الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى

اتباع الهوى قال تعالى فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله إن الله لا يهدي القوم الظالمين. /. الآية 50 من سورة القصص

كلمات عن اتباع الهوى http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2018/01/blog-post_975.html …

==========
الدول العربية دستورها ينص ان دين الدولة الاسلام و معنى دولة مدنية اي ليست عسكرية او بلا دين لان دين الدولة منصوص عليه في الدستوريجب الالتزام فيه

لو سال المسلم من هو اعلى القرآن او الدستور الجواب هو الدستور

كتاب الله غير قابل للتغير اما الدستور فيتم تغييره
الوضوء قبل لمس المصحف

=============

مساوئ الديمقراطية التي لا تلتزم باخلاقيات الدين يقود المجتمع إلى الشرور ان البعد عن تعاليم الدين سيسمح بنشر الأفعال اللاأخلاقية نحت عنوان الحرية التي بلاسقف ديمقراطية رفع الاصابع التي لايحدها سقف اخلاقي يمكن اباحة الشذوذ عن طريق التصويت اما المسلمين فسقفهم هو حدود القران والسنة


==========


ديمقراطية رفع الاصابع ليس لها سقف اخلاقي باسم الاغلبية التي بيدها ان تبيح المحرمات اما الشورى بالإسلام فاطارها الكتاب والسنة


================

إعلان القاهرة حول حقوق الإنسان في الإسلام

تم إجازته من قبل مجلس وزراء خارجية منظمة مؤتمر العالم الإسلامي ،القاهرة، 5 أغسطس 1990

أهم ماجاء في الاعلان

المادة 24كل الحقوق والحريات المقررة في هذا الإعلان مقيدة بأحكام الشريعة الإسلامية.

المادة 25الشريعة الإسلامية هي المرجع الوحيد لتفسير أو توضيح أي مادة من مواد هذه الوثيقة.

==============

المجاهرة في الافطار في شهر رمضان ليس حرية شخصية انما معصية يعاقب عليها القانون الدول العربية دستورها ينص ان دين الدولة الاسلام


 معنى دولة مدنية اي ليست عسكرية او بلا دين لان دين الدولة منصوص عليه في الدستور http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2018/05/blog-post_34.html  
==============


رأي: ميراث المرأة في الإسلام.. الرد على شبهة الدعوة إلى المساواة في الإرث
بقلم الأستاذ: أحميدة مرغيش/ باحث في فقه الأحوال الشخصية والميراث، خبير في علم الفرائض
=========== ملف معلومات عن الليبرالية / ليبرالي/ الليبراليين

https://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2018/06/blog-post_9.html

اوربا تعود الي ثقافتها و هويتها ومن بيننا من يريد نزع هويتنا الاسلامية تعميم وضع الصليب في الدوائر الحكومية في بافاريا المانيا Germany: Bavaria Orders Crosses Mounted on All Government Buildings, Asserts 'Cultural Identity' 


المانيا العلمانية الحزب الحاكم مسيحي وقد رفض حزبين مسيحين انضمام تركيا الي الاتحاد الاوروبي
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/12/blog-post_257.html

ملكة بريطانيا هي رئيس الكنيسة الانجيلية قساوسة مسيحيون يقيمون صلاة من احل مباركة ترامب  USA pic.twitter.com/tK3upTwSWp

الصليب / علم يحمل الصليب رمز من رموز الدول الاوربية التي ترفع شعار العلمانية https://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/01/blog-post_27.html …


كاميرون بريطانيا يجب ان تدافع عن قيمها المسيحية في وجه التطرف الاسلامي


David Cameron says Britain must 'proudly' defend its Christian values in the face of Islamic extremists


By Laura Hughes, Political Correspondent, video source APTN

http://www.telegraph.co.uk/news/politics/david-cameron/12205231/David-Cameron-says-Britain-must-proudly-defend-its-Christian-values-in-the-face-of-Islamic-extremists.html

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/03/blog-post_552.html


عندما يبتعد المجتمع عن الدين



الله خلق آدم وحواء وليس آدم وستيف"
صورة تداولها نشطاء اعتراضا على إقرار المحكمة الأمريكية زواج

المثليين

=========

ليندا بارنيت قاضية اميركية تستقيل من عملها لرفضها اصدار حكم اباحة الزواج بين المثليين


قرار المحكمة العليا باباحة زواج المثليين يتصادم مع ايمانها المسيحي الذي يقر فقط الزواح بين الرجل والمراءة

قرار المحكمة العليا ينتهك قيمي الاساسية كمسيحية مرجعي الاساس الكتاب المقدس وتحت اي ظرف لااستطيع ان اصدر تصريح لزواج المثليين بتوقيعي لان الكتاب المقدس يامرنا ان اللواط ضد اوامر الله والقصد من الزواج و الاسرة 

===========
ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا في عيد الفصح بريطانيا دولة مسيحية تدافع عن قيمها في وجه التطرّف الإسلامي http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/03/blog-post_552.html …
الدين حماية للمجتمع رئيس وزراء بريطانيا غياب القيم المسيحية سبب الجرائم في بريطانيا يدعوا للعودة الي القيم المسيحية http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/04/blog-post_859.html … … نعاني من ضعف قيم الدين و العائلة و الاخلاق West suffers a lack of family and moral and religious values http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/04/west-suffers-lack-of-family-and-moral.html?m=0 …
=================
فصل الدين عن السياسة الشيخ عبدالعزيز الطريفي
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/11/blog-post_27.html

فصل الدين عن الدولة
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/03/blog-post_57.html

مجلس الامن و العفو الدولية وجمعيات حقوق الانسان اباحة الفاحشة و الشذوذ والمخدرات



ليندا بارنيت قاضية اميركية تستقيل من عملها لرفضها اصدار حكم اباحة الزواج بين المثليين

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/08/blog-post_157.html




كاتبة العدل القاضية كيم ديفيس ترفض اصدار ترخيص زواج شاذيين

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/09/blog-post_99.html


العلمانية و الليبرالية اعداء الدين و الاخلاق و الدولة / بناء على مقولة ولتر ستيس عن السفسطائيون http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/11/blog-post_94.html … ملف الشيخ عبدالعزيز الطريفي الليبرالية / و العلمانية http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/11/blog-post_46.html …






الثلاثاء، 14 أغسطس 2018

تجربة ماليزيا في معالجة هبوط العملة


بعد فوز مهاتير محمد بالانتخابات، ماليزيا تعتزم مواصلة السير في الاتجاه نفسه

التاريخ: 01 ديسمبر 1999

يرى المحللون الاقتصاديون ان فوز رئيس الوزراء الماليزي للمرة الخامسة بعد ان حصل الائتلاف الحاكم الذي يتزعمه بأغلبية برلمانية كبيرة يعد مدعاة للسرور للعديد من الشركات التي ارتبطت مصالحها بالحكومة لفترة طويلة. وقد تنفست هذه الشركات الصعداء بعد سماع النتائج الأولية للانتخابات والتي أكدت فوز رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد بعد ان حكم البلاد لفترة وصلت الى ثمانية عشر عاما. فقد أمضت العديد من الشركات الكبرى في ماليزيا وقتا عصيبا في انتظار اعلان نتائج الانتخابات خوفا من وصول المعارضة الى كرسي الحكم, مما يعني بالغ الضرر لمصالح تلك الشركات. وقد حققت تلك الشركات مكاسب طائلة لسنوات عديدة بسبب ارتباطها بساسة الائتلاف الحاكم مستفيدين من سخاء الحكومة في شتى المجالات ابتداء من البنوك وحتى بناء الطرق. فعلى سبيل المثال منحت الحكومة الماليزية شركة رينونج حقوق بناء تشغيل وادارة وجمع الرسوم لأطول طريق في ماليزيا وهو الطريق السريع الذي يربط بين شرق البلاد وغربها. مثال آخر هو بنك (بوميبوترا ماليزيا) الذي تمكن من الحفاظ على موقفه من خلال التدفق المالي الذي كانت توجهه اليه شركة البترول الماليزية الوطنية (بتروليوم ناسيونال) . وقد كان الغرض من بناء البنك من الأساس ـ والذي أصبح ممتلكا جزئيا لشركة رينونج ـ هو تمويل المشروعات الخاصة بالاقلية الماليزية المعروفة باسم (المالاي) . ويرى المحللون ان الفرصة اصبحت سانحة الآن أمام هذه الشركات للحصول على مزيد من حقوق المشروعات مثل خط أنابيب المياه المقرر انشاؤه لنقل المياه المعالجة من ولاية باهانج الى سنغافورة بقيمة اجمالية 5.7 مليارات دولار. ويقول بروس جالي المدير الاقليمي لاستشارية المخاطر السياسية والاقتصادية في سنغافورة ان فوز الائتلاف الحاكم سوف يعمل على اقرار الأوضاع كسابق عهدها, لكن الحال كان سيتبدل ما اذا تمكنت المعارضة من ان تفسح لنفسها المجال وتنجح في الوصول الى ادارة شئون البلاد. ولكن المعارضة لم يكن لها أبدا هذا الثقل الذي يخشى جانبه على مدار العقود الثلاثة الماضية, حيث عانت من التشرذم والفرقة ولم يتوحد لواؤها تحت راية وزير المالية السابق أنور ابراهيم الذي بدا لفترة وكأنه الخليفة المنتظر لمهاتير محمد. الا ان رئيس الوزراء الماليزي لم يمهله الفرصة, حيث أوقفه وقدمه للمحاكمة, حيث صدر ضده حكم بالسجن لمدة ست سنوات بناء على اتهامات بالفساد. وقد ظهرت بوادر المؤشرات التي تدل على الثقة التامة في فرص اعادة انتخاب مهاتير قبيل بدء الانتخابات, حيث ارتفعت أسهم الشركات ذات الصلة بالحكومة, حيث ارتفعت على سبيل المثال أسهم شركة رينونج بنسبة 12% خلال الأسابيع السابقة للانتخابات. كما تم اختيار حليم سعد ـ الذي يحظى برعاية وزير المالية دايم زين الدين ـ لتولي ادارة الشركة. وهناك أمثلة عديدة للشركات الماليزية المرتبطة مصالحها بالحكومة الائتلافية أمثال شركة ماليزيان بلانتيشن وشركة صناعات الموارد التكنولوجية وكيجوراهارتا وشركة تايم للأعمال الهندسية. وقد حققت أسهم شركة تايم أداء فائقا وجاءت ضمن أفضل خمس شركات بسوق الأسهم خلال الاسبوعين الماضيين, ولكن يبقى ان نعلم ان الشركة التي تتبع رينونج ملايان المتحدة لها صلات وطيدة رازاليخ حمزة أحد قادة الحزب الحاكم السابق وكذلك شركة (تكنولوجي ريسورسيز) وهي شركة عاملة في مجال التليفون النقال ويرأسها تاج الدين راملي أحد أصدقاء رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد. وتقول فيونا ليونج وهي باحثة اقتصادية متخصصة ان فوز الائتلاف الحاكم مرة اخرى سوف يؤدي الى مزيد من الرخاء, فالمستثمرون يفضلون اجواء الاستقرار حيث يجنحوا دائما الى الابتعاد عن المغامرة التي يمكن ان يتسبب فيها مقدم عنصر جديد الى الحكم. ولكن يجب على المستثمرين ان يوجهوا انظارهم الآن الى أساسيات العمل في الشركة وينصرفوا عن تركيز اهتمامهم على الاشخاص الذين تربطهم مصالح تلك الشركات, هكذا يرى شونج يون شو مدير مركز آسيا المحدود لادارة الاصول بسنغافورة حيث يقول: ان القواعد التي تحكم قدرة الأسهم على المنافسة هي قواعد السوق وهذه هي الحقيقة التي تبقى في مواجهة واقع متغير. وكان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد قد فاز أمس الثلاثاء بالانتخابات التي واجه فيها معارضة قوية يسيطر عليها الاصوليون الاسلاميون. وحقق ائتلاف الجبهة الوطنية المؤلف من 14 حزبا ويرأسه مهاتير هدفه بالفوز بأغلبية الثلثين اللازمة لتعديل الدستور ويعد ذلك نقطة مهمة للمضي قدما في سياسات مهاتير المتعلقة بتنمية الاقتصاد. وقالت اللجنة الانتخابية ان ائتلاف الجبهة الوطنية حصل على 148 مقعدا من مقاعد البرلمان المؤلف من 193 مقعدا في اكثر انتخابات تشهد تنافسا في البلاد منذ 30 عاما فقد نجحت المعارضة ايضا في مضاعفة عدد المقاعد التي حصلت عليها في انتخابات عام 1995 اذ حصلت على 27 مقعدا مقارنة مع 13 مقعدا عام 1995. وكانت الجبهة الوطنية قد حصلت على 162 مقعدا في انتخابات عام 1995. وصرح مهاتير في مؤتمر صحفي بعد الفوز (من الواضح ان الجبهة الوطنية ما زالت الحزب الذي يختاره شعب ماليزيا) . وفقدت منظمة الملايو الوطنية المتحدة التي يرأسها مهاتير نفوذها للحزب الاسلامي الماليزي في تحول يرجعه محللون الى الغضب من اقالة مهاتير لنائبه السابق انور ابراهيم وسجنه. وبعد ان حققت بورصة ماليزيا مكاسب عند الفتح انخفضت بشدة بعد ساعتين من التعاملات, وقال سماسرة ان البورصة تنتظر اعلان مهاتير لوزارته الجديدة. وفازت عزيزة وان اسماعيل زوجة انور ابراهيم في السباق السياسي الذي خاضته في دائرة زوجها الانتخابية سابقا في ولاية بينانج, الا ان حزب كياديلان الوطني الذي ترأسه حصل على بضعة مقاعد فقط متأخرا وراء شريكه المعارض الحزب الاسلامي الماليزي. وانتزع الحزب الاسلامي الماليزي الفوز في ولاية كيلانتان وفي ولاية تيرينانجو الغنية بالنفط والغاز من ائتلاف مهاتير في تحول للولاء في المناطق التي يقطنها شعب الملايو. كان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد هو البطل الأول في قصة الكارثة الاقتصادية التي ضربت جنوب شرق آسيا مؤخرا. فقد ألقى مهاتير بتبعة مشاكله على عدة جبهات حيث أرجع هذه المشكلات الى تلاعب العناصر اليهودية بالسوق, كما رفض النصائح التي اسداها صندوق النقد الدولي اقتناعا منه أن هذه النصائح ماهي الا جزء من المخطط الغربي لاعادة احتلال آسيا. في بداية الازمة ـ بدا موقف رئيس الوزراء الماليزي سخيفا ويدعو للسخرية. ولكن مع مرور الوقت بدا ان مهاتير محمد لم يجانبه الصواب في تقديره للموقف وبات من الصعب ان تصبح رؤاه مسارا للسخرية وذلك لسبب واحد هو أن الكارثة كانت في الواقع أسوأ بكثير مما كان يبدو عليه الأمر. وبات من الواضح لأي شخص ذي عقل متفتح وواع ان السياسات والنصائح التي قدمها صندوق النقد الدولي لم تكن على قدر كبير من الصواب. من ناحية اخرى ـ وعلى الرغم من ان المؤامرة التي تخيلها مهاتير محمد لم تكن واقعية (وذلك لإدراكي لقدرات تلك العناصر التي أشار اليها بالاتهام وعدم قدرتها على حياكة مؤامرة كهذه), فإن بعض رؤوس الاموال قد ساهمت بالفعل في التلاعب بأسواق هونج كونج خلال صيف عام 1998, وفي ذلك الحين بدأت أراجع رؤيتي وتقديري لابعاد الازمة الآسيوية. فحجم انتشار (العدوى) على الخريطة الدولية وسرعة انتقال الازمة من بلد الى آخر من تلك الدول التي تربطها علاقات تجارية اقتصادية مع الضحايا الحقيقيين للكارثة كل ذلك اقنعني بان منتقدي صندوق النقد الدولي امثال جيفري شاس كانوا على حق في نقدهم وتصميمهم على أن الأمر لم يكن يتعلق بأسس اقتصادية قدر ارتباطه بنبوءة يؤدي تحققها مع انهيار الاقتصاد وحدوث حالة من التخبط في الاسواق حيث يخدم ذلك كله في اثبات اهمية الأخذ بنصائح الصندوق. ولكنني توصلت في النهاية الى رأي يقول بأن تهديد الحركة الاسرع للاموال سوف يمنع الاقتصاديات الآسيوية الدخول في دوامة جديدة من الكساد. فزيادة المصروف العام وخفض معدلات الفائدة ضروريان لانعاش الاسواق مرة أخرى ودفع النمو الاقتصادي. وهنا وجدت نفسي اقف موقف المدافع ولو بشكل مؤقت عن الرأي القائل بفرض محاظير على سحب رؤوس الاموال من المناطق المنكوبة اقتصاديا حيث يمكن فرض (حظر) إذا جاز التعبير على حركة رأس المال كجزء من خطة شاملة للانتعاش الاقتصادي. والان فقد ظهر أنه في الوقت الذي اعلنت فيه عن آرائي بهذا الخصوص كان مهاتير محمد ومستشاروه يعملون في الخفاء على وضع خطة تتبنى رأياً بخصوص هذا الحظر. ووفقا الى ما نما الى علمي فإن الحكومة الماليزية قد أخذت برأيي الذي لعب دوراً صغيرا في القرار والاستراتيجية الماليزية بهذا الصدد.. وفي الواقع فقد كان القلق يساور مستشاري محمد من غياب اي تأييد اقتصادي دولي لرؤاهم ولكن مع ظهور آرائي في المقال الذي نشر لي في مجلة (فورتشن) الاقتصادية الدولية المتخصصة, سكنت كل الشكوك. وبالطبع فان ماليزيا كانت سوف تواصل خطتها لا محالة بغض النظر عن آرائي ولكنني وجدت نفسي في موضع المؤيد بين امرة صغيرة من الخبراء الاجانب الذين شاركوني هذه القناعة. كيف تمكنت ماليزيا من النجاة؟ عندما فرضت الحكومة الماليزية الرقابة على رؤوس الاموال, تعالت اصوات المحلليين الغربيين بنبوءات عن انهيار الاقتصاد وزيادة التضخم بمعدلات هائلة وظهور السوق السوداء, ولكن كل ذلك لم يحدث وقد اثبتت المؤشرات الاقتصادية التي صدرت قبل وصولي الى ماليزيا بيومين, ان حالة الانتعاش الاقتصادي في البلاد قد سجلت معدلات طيبة ومبشرة. حيث اتخذ التطبيق الفعلي للحظر منهجا منطقيا اختياريا دقيقاً وتزامن ذلك مع تبني بعض الاصلاحات الاقتصادية الهامة مثل تلك الخاصة بالنظام البنكي الذي اخذ في النمو السريع في اعقاب تطبيق هذه الاصلاحات. وبعد ايام قليلة من زيارتي لماليزيا خففت الحكومة من الحظر المفروض على حركة رؤوس الاموال لكن على الرغم من ذلك لم يتم تحويل مبالغ كبيرة بل كانت الحركة طبيعية على غير المتوقع. وفي الواقع فانني لم اخف بعض شكوكي من فرض حزام حظر شديد الصرامة في البلاد الامر الذي ادى الى خيبة امل ماليزية في تأييدي لهم. وفي الحقيقة: فانه في الوقت الذي اثبت فيه الانتعاش الماليزي ان المعارضة الهيستيرية للحظر كانت خاطئة لم يثبت هذا الانتعاش ايضا ان وجهة النظر المؤدية للحظر كانت صائبة 100%. فقد كان الانتعاش الاقتصادي ايضا عرف طريقه الى عدد من الدول الآسيوية الاخرى التي لم تطبق اي شكل من اشكال الحظر على حركة رؤوس الاموال بها مثل كوريا الجنوبية وتايلاند واندونيسيا حيث بدأ هذا الانتعاش في الوقت الذي قررت فيه ماليزيا تحدي الاعتقادات الاقتصادية السائدة وتبنى سياسة منهجية خاصة ومتفردة. وربما تكون ماليزيا قد تمكنت من تحقيق انتعاشا اقتصاديا بوتيرة اسرع من جاراتها ولكن ذلك لا يؤيد وجهة نظر مهاتير محمد الذي كان يرى انه في الوقت الذي تمكنت فيه بلاده من تحقيق هذا الانتعاش فان الدول الاخرى بالمنطقة مازالت ترزح تحت وطأة الكارثة. ولكن ماهي اذن الدروس المستفادة من الانتعاشة الماليزية؟ يجب ان نعلم ان تركيز مهاتير محمد الدائم على عنصر (المؤامرة) وتفسير الكارثة في ضوء هذه القناعة توجه غير دقيق أو صحيح. ونحن لانستطيع ان ننكر ان هناك بالفعل بعض العناصر القوية قد تعمد احيانا الى استغلال الاقتصاديات الاضعف في السوق ولكن ذلك ليس هو المبرر الاوحد لوضع المحاظير على حركة الاموال. وربما ادى التركيز الشديد على دور العنصر الاجنبي القوي الى تشجيع ماليزيا على الاحتفاظ بالحظر مفروضا لمدة غير قصيرة. وعلى الرغم من ذلك فقد اثبتت ماليزيا نقطة محددة وهي ان فرض الحظر على حركة رؤوس الاموال اثناء الازمات امر ممكن تحقيقه. فقبيل التجربة الماليزية كان الرأي السائد في الاوساط الاقتصادية ان حالات الانهيار النابعة من اسباب داخلية لايمكن للحكومة فيها الا ان تقوم باعادة جدولة الديون البنكية بشكل جزئي من اجمالي الحركة المالية المحتملة لرؤوس الاموال ومحاولة استعادة الثقة من خلال اظهار صورة واضحة للأداء القوي المتعافى. التقشف والاصلاح هما الكلمتان اللتان ينبغي ان تكونا في مقدمة الوصفة الاقتصادية للتعافي. والآن بات من الواضح امام الجميع ان الحظر ليس بالضرورة هو الحل الوحيد في حالات الازمات وفي اغلب الاحوال يمكن استعادة الثقة في القدرة الاقتصادية للبلد المضار دون الحاجة الى اتخاذ اجراءات اقتصادية صارمة حيث يمكن فقط ان تتعاون البنوك والجهات المقرضة الاخرى في تحمل العبء في محاولة لتخفيف وطأة هذه الازمة, ولكن التجربة الماليزية ايضا اثبتت انه من السخف الحكم على الحظر بانه اقل الطرق فاعلية للخروج من الازمات. وفي النهاية تبقى حقيقة واحدة بغض النظر عن تقويمنا لرئيس الوزراء مهاتير محمد فان ماليزيا قد نجحت في ان تقيل نفسها من عثرتها بفضل سياستها الاقتصادية ورؤيتها الخاصة, ولايمكن ان ننكر ان التوقعات بعدم انتهاء الازمة في ماليزيا وانغماسها فيها كانت كلها آراء سيطرت عليها احكام وايديولوجيات سياسية اكثر منها اقتصادية.

=============
محطات فارقة في نهضة ماليزيا.. كيف نجا مهاتير من "الفخ"؟
عربي21- إبراهيم الطاهر
# الخميس، 17 مايو 2018

محطات فارقة في نهضة ماليزيا.. كيف نجا مهاتير من "الفخ"؟
رفض مهاتير محمد توصيات صندوق النقد الدولي وقام باتباع سياسات معاكسة نجحت في تجنيب ماليزيا خسائر اقتصادية كبيرة- جيتي

عاد الزعيم الماليزي المخضرم، وصانع نهضة ماليزيا، مهاتير محمد (93 عاما)، إلى السلطة مجددا بعد فوز ائتلافه المعارض في الانتخابات البرلمانية، ليصبح أكبر سياسي منتخب في العالم.

وأدى مهاتير محمد يوم الخميس 10 مايو 2018 اليمين القانونية رئيسا للوزراء، ليتسلم السلطة قبل نحو عامين من انتهاء خطة "2020" التي كان قد وضعها خلال فترة حكمه للبلاد، والتي بموجبها ستصبح ماليزيا بموجبها رابع قوة اقتصادية في آسيا بعد الصين، واليابان، والهند.

وخلال الـ 22 عاما التي تولى فيها مهاتير محمد رئاسة الوزراء (1981- 2003)، نجح في نقل ماليزيا من دولة زراعية "مهملة" تعتمد على زراعة الموز والمطاط إلى مصاف الدول الصناعية المتقدمة، وزاد دخل الفرد السنوي من ألف دولار إلى 16 ألف دولار، وارتفع حجم الاحتياطي النقدي من 3 مليارات دولار إلى 98 مليار دولار، وقفز حجم الصادرات من نحو 15 مليار دولار إلى 200 مليار دولار.

ومرّ مشوار النهضة الماليزية بمحطات فارقة وتحديات صعبة أبرزها نقص الأيدي العاملة والمدربة، وبعض هذه التحديات كانت بمثابة "الفخ" الذي نجا منه مهاتير، عندما رفض أثناء الأزمة المالية الآسيوية عام 1997 اقتراح من صندوق النقد الدولي بالسماح للشركات المتضررة بإعلان إفلاسها، مقابل حزمة من المساعدات الطارئة، واتبع سياسات معاكسة لتوصيات الصندوق.


اقرأ أيضا: "مهاتير" رئيسا لحكومة ماليزيا بعد أداء اليمين.. بماذا وعد؟
ويرى مراقبون أن مشوار النهضة الماليزية لم يبدأ فقط منذ تولى مهاتير محمد رئاسة الوزراء والبدء في تطبيق رؤية اقتصادية لتحقيق نهضة شاملة، مؤكدين أن مهاتير استبق النهضة الاقتصادية بتغييرات ثقافية وفكرية عندما شارك في قيادة حراكا شبابيا وجماهيريا منذ أن أصبح رئيسا لاتحاد الطلاب المسلمين بجامعة سنغافورة قبل تخرجه من كلية الطب عام 1953، وتخصيص نصف وقته لمعالجة الفقراء في عيادته كجراح، وفوزه بعضوية مجلس الشعب عام 1964، ثم انتخابه "سيناتور عام 1970، واختياره وزيرا للتعليم عام 1975، ثم مساعدا لرئيس الوزراء عام 1978، ثم رئيسا للوزراء على مدار خمس فترات انتخابية متتالية منذ عام 1981 وحتى عام 2003، ليصبح صاحب أطول فترة حكم في آسيا.

معضلة الملايو

وقبل توليه السلطة بنحو 11 عاما أصدر مهاتير محمد كتابا عام 1970 باسم "معضلة الملايو"، انتقد فيه بشده شعب الملايو واتهمهم بالكسل والرضا بأن تستمر بلادهم دولة زراعية متخلفة دون محاولة تطويرها، فقرر الحزب الحاكم حينها والذي يحمل اسم "منظمة الملايو القومية المتحدة" منع الكتاب من التداول رسميا نظرا للآراء العنيفة التي تضمنها.

وأتاحت المدة الطويلة التي قضاها الجراح الماليزي في الحكم، الفرصة كاملة ليحول أفكاره إلى واقع، بحيث أصبحت ماليزيا أحد أنجح الاقتصادات في جنوب آسيا والعالم الإسلامي.

اقرأ أيضا: إيكونوميست: أي دلالة لعودة مهاتير في ماليزيا؟
بنى مهاتير خطته الأولى لنهضة ماليزيا بالتركيز على ثلاثة محاور بصفة خاصة، وهي: محور التعليم، ويوازيه محور التصنيع، ويأتي في خدمتهما المحور الاجتماعي.

المدارس الذكية

وفي نظام التعليم، جعل مهاتير محمد مرحلة ما قبل المدرسة الابتدائية (الروضة) جزءا من النظام الاتحادي للتعليم، واشترط أن تكون جميع دور الرياض وما قبل المدرسة مسجلة لدى وزارة التربية، وأنشأ الكثير من معاهد التدريب المهني، التي تستوعب طلاب المدارس الثانوية وتؤهلهم لدخول سوق العمل في مجال الهندسة الميكانيكية والكهربائية وتقنية البلاستيك.

كما أنشأت الحكومة الماليزية العديد مما يعرف بالمدارس الذكية التي تتوفر فيها مواد دراسية تساعد الطلاب على تطوير مهاراتهم واستيعاب التقنية الجديدة؛ وذلك من خلال مواد متخصصة عن أنظمة التصنيع المتطورة وشبكات الاتصال ونظم استخدام الطاقة التي لا تحدث تلوثا بالبيئة.

وبلغ إجمالي ما أنفقته الحكومة الماليزية على التعليم في عام 1996 2.9 مليار دولار بنسبة 21.7% من إجمالي حجم الإنفاق الحكومي، وازداد هذا المبلغ إلى 3.7 مليارات دولار عام 2000 بما يعادل نسبة 23.8% من إجمالي النفقات الحكومية.

اقرأ أيضا: مهاتير يتحدث عن "الفساد" ويحدد طبيعة الهدايا للمسؤولين
ثورة صناعية

وصناعيا، قاد مهاتير محمد في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي ثورة صناعية بماليزيا تزامنت مع انخفاض أعداد أبناء الصيادين والمزارعين الذين امتهنوا مهنة آبائهم منخفضة الأجر، وأصبح هؤلاء الشباب بعد ذلك هم تروس الاقتصاد الحديث، وهاجروا إلى المدن بمعدلات غير مسبوقة، ونتيجة لهذا انخفض أعداد المواطنين ممن هم تحت خط الفقر من 52% في عام 1970 إلى 5% فقط في عام 2002.
وشجعت حكومة مهاتير محمد الصناعات ذات التقنية العالية وأولتها عناية خاصة، كما عملت على التصنيع في الأسمنت والحديد والصلب، بل وتصنيع السيارة الماليزية الوطنية (بريتون)، ثم التوسع في صناعة النسيج وصناعة الإلكترونيات والتي صارت تساهم بثلثي القيمة المضافة للقطاع الصناعي وتستوعب 40% من العمالة.

وكانت اليابان هي أكبر حلفاء ماليزيا في مشروعها نحو التنمية والتقدم، ولعبت دورا مهما في الثورة الصناعية الماليزية إلى جانب النمور الآسيوية الأربعة (هونج كونج وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان)، وقدمت اليابان لماليزيا رأس المال والتكنولوجيا.

وخلال فترة حكم مهاتير، تم إنشاء أكثر من 15 ألف مشروع صناعي بإجمالي رأس مال وصل إلى 220 مليار دولار، وفرت مليوني فرصة عمل للشعب الماليزي، وشكلت المشروعات الأجنبية حوالي 54% من هذه المشاريع، بينما مثلت المشروعات المحلية 46%.

وفي السبعينيات شهدت ماليزيا أسرع توسع اقتصادي لها، حيث بلغ معدل النمو في ذلك العقد 7.9% سنويا، ولكن خلال الثمانينيات انطلق النمو بطريقة لم يسبق لها مثيل، واستمر الاقتصاد في التوسع بشكل أكبر حتى جاءت الأزمة المالية الآسيوية.


اقرأ أيضا: قطبا ماليزيا يتحالفان بعد عداوة.. ما دوافع مهاتير وأنور ابراهيم؟

عملية "جوثري"

وفي السابع من سبتمبر/ أيلول عام 1981 قاد مهاتير محمد عملية أطلق عليها "غارة الفجر" سيطرت خلالها الحكومة الماليزية على أسهم شركة المطاط وزيت النخيل البريطانية "جوثري" في بورصة لندن في أقل من أربع ساعات.

وكانت شركة "جوثري" البريطانية تمتلك وحدها 17% من الأراضي الماليزية في ذلك العقد، بينما كانت تسيطر الشركات الأوروبية على 1.2 مليون فدان من 1.4 مليون فدان من مزارع المطاط، هي إجمالي ما كانت تمتلكه البلاد في فترة ما بعد الحرب.

وتسببت هذه المناورة في توتر العلاقات بين ماليزيا وبريطانيا، واليوم أصبحت "جوثري" جزءاً من شركة "سيم داربي" التي استحوذت عليه الحكومة أيضاً في عام 1977.

انهيار "الرينجت"

وفي أواخر التسعينيات، تعرضت دول شرق آسيا لأزمة مالية عاصفة، بسبب تفاقم أزمة الديون الخارجية على الشركات، وتحطمت العملات المحلية في جنوب شرق آسيا، وشهدت العملة الماليزية "الرينجيت" مضاربات واسعة بهدف تخفيض قيمتها، وظهرت عمليات تحويل نقدي واسعة إلى خارج ماليزيا وبالأخص من جانب المستثمرين الأجانب.

وخلال الأزمة المالية الأسيوية انخفض سوق الأسهم الماليزية بنسبة 75%، وهبطت قيمة "الرينجت" بنحو 40% ملامسة أدنى مستوى لها في 24 عاماا، وأنفقت البلاد مليار دولار من احتياطياتها من النقد الأجنبي في محاولة لدعم العملة، وبدا أن النجاح الذي حققه مهاتير محمد على وشك التحول إلى فشل.

ولعب مهاتير دورا بارزا في إدارته للأزمة المالية، وأصدر مجموعة قرارات تهدف إلى فرض قيود على التحويلات النقدية خاصة الحسابات التي يملكها غير المقيمين وفرض أسعار صرف محددة لبعض المعاملات.

سياسات معاكسة
وفي الوقت الذي استجابت فيه الدول الآسيوية المتضررة من الأزمة المالية لتوصيات صندوق النقد الدولي وقامت بتعويم عملاتها المحلية، رفض مهاتير محمد التوصيات، وقام باتباع سياسات معاكسة لتوصيات صندوق النقد الدولي، واعتمد سياسة مالية تقشفية تهدف إلى تعزيز "الرينجت" خرجت منها ماليزيا بأقل الخسائر مقارنة بباقي دول جنوب شرق آسيا مثل إندونيسيا والفلبين وكوريا الجنوبية.

وساعد في نجاح السياسات المالية التي أصر مهاتير محمد على تنفيذها إبان الأزمة المالية الأسيوية، أن الشركات والبنوك الماليزية لم تكن مثقلة بكم هائل من الديون مثل نظرائها الإندونيسية والتايلاندية، والحكومة الماليزية أيضا لم تهدر أموالها في الاستثمار في المشاريع العقارية مثلما حدث في تايلاند، ودول شرق أسيوية أخرى.

#==============

تحدي ماليزيا لصندوق النقد الدولي .. ماذا فعل "مهاتير محمد" بعد رفضه لخطة الصندوق؟




2018-03-10 أرقام - خاص




"قد نفشل بطبيعة الحال، ولكننا سنبذل قصارى جهدنا كي تنجح خطتنا الخاصة، حتى لو اتحدت ضدنا جميع القوى الغنية ذات السلطة. سننجح إن شاء الله". هذا ما قاله رئيس الوزراء الماليزي السابق "مهاتير محمد" في أكتوبر/تشرين الأول 1998 بعد شهر واحد فقط من بدء بلاده تنفيذ خطتها الاقتصادية الخاصة عقب رفضها لخطة صندوق النقد الدولي.

من بين جميع البلدان التي تأثرت بالأزمة المالية الآسيوية (1997)، كانت ماليزيا هي الدولة الوحيدة التي رفضت اعتماد برنامج صندوق النقد الدولي. وبالنظر للوراء بعد سنوات، اتضح للجميع أن ماليزيا كانت أكثر من موفقة حين اتخذت هذه الخطوة، ورسمت مسارها الخاص.



ماليزيا تحشد رجالها لشق طريقها



- في عام 1997، انخفضت قيمة الرينجيت الماليزي بنسبة 35%، وتراجعت احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي، وتحطم سوق الأسهم وخسر نصف قيمته، ولكن بدلًا من التوجه إلى صندوق النقد الدولي، (كما فعلت بلدان مثل إندونيسيا وتايلاند وكوريا الجنوبية) شكلت الحكومة الماليزية هيئة وطنية يرأسها رئيس الوزراء هدفها إخراج البلاد من الأزمة.

- في العشرين من ديسمبر/كانون الأول عام 1997، أي بعد أشهر قليلة من اندلاع الأزمة المالية الآسيوية، شكلت الحكومة الماليزية " مجلس العمل الاقتصادي الوطني" (NEAC) بناء على توصية من رئيس معهد الدراسات الاستراتيجية والدولية الماليزي "نور الدين سوبايى" لوضع خطة عمل استراتيجية لمواجهة الهجوم المالي والاقتصادي الذي تتعرض له البلاد من المضاربين.

- تألف المجلس من كبار المسؤولين الحكوميين بما فيهم رئيس الوزراء "مهاتير محمد" ونائبه، ورؤساء عدد من الوكالات الحكومية الأخرى، وممثلين عن النقابات والشركات والمنظمات المدنية المعنية، بالإضافة إلى عدد من كبار المصرفيين.

- اجتمع أعضاء المجلس الـ26 لمدة ثلاث ساعات يوميا، خمسة أيام في الأسبوع طوال عامي 1998 و1999، ولم يغب "مهاتير محمد" عن أي من هذه الاجتماعات، حضرها جميعًا! بمرور الوقت، تحمل هذا المجلس المسؤولية أكثر من مجلس الوزراء تجاه بعض القضايا الاقتصادية.

- دعا "مهاتير" أيضًا الرئيس السابق لقسم النقد الأجنبي بالبنك المركزي "نور محمد يعقوب" الذي يتمتع بخبرة كبيرة في نشاط وطبيعة أسواق المضاربة. وعقد الرجلان اجتماعات لا تعد ولا تحصى في محاولة للتوصل إلى خطة تحمي ماليزيا من المضاربين، وتلتزم في نفس الوقت بطابع الأسواق المالية الدولية.

- جذب النموذج الصيني الذي كانت تقوم فيه الدولة بالسيطرة على العملة المحلية والسماح للاستثمار الأجنبي بالدخول إلى قطاعات محددة اهتمام أعضاء المجلس. وبعد دراسة متأنية ومناقشات مع رجال أعمال ماليزيين عملوا في الصين، قرر المجلس أن النموذج الصيني هو الأنسب لماليزيا، إذا تم تطبيق بعض التعديلات الطفيفة عليه.



الإمساك بزمام الأمور



- في الأول من سبتمبر/أيلول عام 1998، كشفت ماليزيا عن خطتها الخاصة لمواجهة الأزمة، وتضمنت: فرض ضوابط العملة على حساب رأس المال (وليس على حساب رأس المال الجاري)، وإلغاء التداول على الرينجيت خارج ماليزيا، وتجميد تخارج الأجانب من محافظهم المالية بالسوق الماليزي (قيمتها حوالي 18 مليار دولار) لمدة 12 شهرًا، وربط الرينجيت بالدولار الأمريكي، في محاولة لمنع المضاربة على الرينجيت.

- سياسة ماليزيا الحاسمة وغير التقليدية في إدارة الأزمة، والمتمثلة في ربط الدولار بالرينجيت، أعطت الحكومة مزيدا من السيطرة على سياستها الاقتصادية وحجمت المضاربات على العملة. وفي نفس الوقت نجحت ماليزيا في تجنب خطر أن تصبح قيمة الرينجت مبالغ فيها مع مرور الوقت، كما حدث في الأرجنتين في التسعينيات.

- ثم أجرت ماليزيا عملية إعادة هيكلة، لنظامها المالي. وشملت عملية تحقيق الاستقرار المالي، إنشاء مؤسسات لشراء القروض المتعثرة وإعادة رسملة المؤسسات المالية، ودمج بعضها، وتطوير سوق السندات المحلية.

- في تصريحات لـ"بلومبرج"، قال "سونج سنج وون" الخبير الاقتصادي ببنك "سي آي إم بي" السنغافوري : "لقد قرأ مهاتير المشهد بشكل صحيح في ذلك الوقت. فهو رجل يفهم جيدًا علم النفس، ولذلك لم يخف، لأنه يدرك جيدًا أنه إذا فقد الناس الثقة به وبالبنك المركزي وبالرينجيت، ستنتهي البلاد."

- بعد الإعلان عن هذه الإجراءات تعرض "مهاتير" لانتقادات كثيرة من أنصار مفهوم السوق الحرة، ولكنه رد عليهم في خطاب له بالعام 1999 قائلًا: "نحن في ماليزيا نؤيد نظام السوق الحرة، ولكنه ليس دينًا ندين به، بل هو مجرد نظام اقتصادي وضعه بشر يخطئ ويصيب. نحن نحاول الالتزام به، ولكننا في نفس الوقت لا نرى أي سبب قد يدفعنا لقبول أي شيء يرتبط بهذا النظام حتى لو كنا لا نجني أي فائدة منه".

- في ذات الإطار، صرح "مهاتير" على هامش مؤتمر عقده معهد الدراسات الاستراتيجية والدولية الماليزي في 25 يناير/كانو الثاني 1999 قائلًا: "إن ماليزيا بفرضها ضوابط على رأس المال، أصبحت أول دولة تضع حقوق الإنسان ورفاهية شعبها قبل مصالحها المالية."



هل تمكنت ماليزيا من فعلها؟



- في حين أن كل البنوك المركزية الآسيوية تقريبًا، قامت برفع أسعار الفائدة تنفيذًا لسياسات صندوق النقد الدولي من أجل الدفاع عن عملاتها بعد أن ألغت ربطها بالدولار، سار المركزي الماليزي في الاتجاه المعاكس وخفض أسعار الفائدة من 11% في يوليو/تموز 1998، إلى 5.5% بحلول أغسطس/آب 1999.

- نجحت ماليزيا في إدارة اقتصادها بنجاح بعيدًا عن صندوق النقد الدولي. وقد حالت سياستها المالية التوسعية دون انغماس الاقتصاد في مزيد من الركود، وتسببت هذه السياسة في تحفيز الاقتصاد مما ساهم في تعزيز الثقة ببنية الاقتصاد الماليزي.

- في خطاب أرسله إلى مؤتمر لصندوق النقد الدولي عقد بهونج كونج في سبتمبر/أيلول 1997 كتب "مهاتير": "نحن نرفض الشائعات التي تشير إلى أن ماليزيا ستسير في طريق المكسيك... ولكننا نعرف الآن سبب هذه الشائعات."

- "نحن نعرف أنه تم التلاعب بالاقتصاد المكسيكي ودفعه نحو التحطم، وأن اقتصادات البلدان النامية الأخرى يمكن أن يتم التلاعب بها أيضًا فجأة لتجبر على الانحناء لمديري الصناديق العظيمين الذين يعتقدون أن بمقدورهم تقرير أي البلدان يجب أن تزدهر، وأيها لا يجب أن تحقق ذلك."

- نجحت خطة "مهاتير" نجاحاً مذهلًا. فبعد أن انكمش اقتصاد البلاد بنسبة 7.5% في عام 1998، انتعش الاقتصاد مرة أخرى في عام 1999 وحقق نمواً بنسبة 5.4%. ولكن النقطة الأهم، هي أنه على عكس تايلاند وإندونيسيا، نجا الماليزيون من إجراءات التقشف المؤلمة التي فرضتها سياسات صندوق النقد على تلك الدول، والتي أفقرت الملايين ودفعت آلاف الشركات إلى الإفلاس.

- لمقارنة الوضع الاقتصادي الماليزي بعد الأزمة مباشرة مع البلدان الآسيوية الأخرى، يمكننا استخدام معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي كمؤشر تقريبي. حيث يبين الجدول التالي التغيرات التي طرأت على معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في البلدان التي أصابتها الأزمة الآسيوية بداية من عام 1995 وحتى 1999.






السنة




ماليزيا (%)




إندونيسيا %)




كوريا (%)




تايلاند (%)




1995




9.8




8.2




8.9




8.9




1996




10.0




8.0




6.8




5.9




1997




7.5




4.5




5.0




(-1.8)




1998




(-7.5)




(-13.2)




(-6.7)




(-10.4)




1999




5.4




0.2




10.7




4.2






- يظهر هذا الجدول أن ماليزيا حققت في عام 1999 ثاني أفضل معدل انتعاش اقتصادي بعد كوريا الجنوبية. ويبين أيضًا أن معدل النمو السلبي في ماليزيا خلال عام 1998، كان أقل بكثير من إندونيسيا وتايلاند، وقريبا إلى حد ما من كوريا الجنوبية.

- وصف بنك الاستثمار الأمريكي "ميريل لينش" الانتعاش المالي في ماليزيا بأنه "أحد أكثر الإنجازات الاقتصادية إثارة للإعجاب". أما "داني رودريك" أستاذ الاقتصاد السياسي في جامعة "هارفارد" فقد أشار إلى أنه بالمقارنة مع برامج صندوق النقد الدولي، نجد أن السياسات الماليزية وفرت انتعاشًا أسرع، وشهدت انخفاضات أقل في العمالة ومعدل الأجور الحقيقية، وانتعاش أسرع لسوق الأسهم.

- أما صندوق النقد الدولي فقد اعترف بأن "ماليزيا نجحت في التقدم على البلدان الآسيوية الأخرى المتأزمة فيما يتعلق بصياغة اللوائح الاحترازية وحل مشكلة القروض المتعثرة، واستعادة كفاية رأس المال، وتوطيد أركان قطاعها المصرفي مرة أخرى".



لن تكون على حساب الفقراء






- هذا ربما هو من أبرز مميزات الخطة الماليزية. فعلى عكس ما حدث في البلدان التي تبنت خطة صندوق النقد الدولي والتي تحمل فيها الفقراء تكاليف اجتماعية كبيرة، حرصت الحكومة الماليزية على ألا يتحمل الفقراء تكاليف إجراءاتها الاقتصادية مهما كانت.

- في تصريحات له بالعام 2002، قال "مهاتير": لقد تم انتقادنا بشدة من قبل الدول الغربية، ولكننا لم ننحن لهم أبدًا في أي مجال. لأننا على عكسهم مسؤولون تجاه بلادنا وشعبنا، وبالنسبة لهم، ليست مشكلتهم إذا ما كان شعبنا يعاني، ولكننا مسؤولون منتخبون من قبل الشعب، ومن مسؤوليتنا الحفاظ على أمنه ورفاهيته."




أشارت دراسة أعدها باحثون بجامعة "نيو ساوث ويلز" الأسترالية إلى أن السياسات الماليزية كانت أكثر نجاحاً من تلك الخاصة بصندوق النقد الدولي، لأنها لم تؤثر تأثيرًا كبيرًا على الفقراء، موضحة أن نهج حكومة "مهاتير" كان أكثر إنصافًا. فلم يتم معاقبة الفقراء وإجبارهم على سداد أموال لم يستفد منها سوى الأغنياء.




- كما أكدت الدراسة على أن رفض ماليزيا اعتماد سياسات صندوق النقد الدولي أتاح لها فرصة تقرير مصيرها الاقتصادي، والعمل على حماية مصالحها، والأهم من ذلك، هو إبقاء سلطة صناعة القرار الاقتصادي للبلاد في أيدي أولئك الذين انتخبهم الشعب، وليس في أيدي المؤسسات الدولية.

- في مقابلة أجرتها معه "بلومبرج" قبل عدة أشهر، وتحديدًا في الخامس من يوليو/تموز 2017، قال "مهاتير" أثناء استرجاعه لذكرياته حول تلك الفترة: "عندما نقترض المال منهم، فإن الشرط الذي غالبًا ما يفرضونه، هو أن يكون لهم يد في إدارة اقتصاد البلاد، ومواردها المالية."

- في نهاية ذات المقابلة قال رئيس الوزراء الرابع لماليزيا البالغ من العمر 92 عامًا والذي انُتخب لخمس فترات متتالية تمكنت خلالها ماليزيا من التحول من بلد يعتمد على حقول ومزارع المطاط إلى عملاق اقتصادي: "لا يهمني كثيرًا إذا ما تذكرني الناس أو لا. إذا تذكروني فهذا جيد، وإن لم يفعلوا، لا توجد مشكلة، فأنا ميت على أي حال."