الأربعاء، 21 فبراير 2018

ملف اسماء بعض كتاب ادب الطفل

ادب الاطفال نوع من انواع الادب يختص فقط في المواضيع التي تخص الاطفال تحت سن المراهقة ، وقد انتشرت كتب ادب الاطفال بشكل كبير في الانة الاخيرة بالاضافة الى مجلات الاطفال الشهيرة ، وهناك العديد من الكتاب الذين لمع اسمهم في هذا المجال بفضل كتاباتهم المختصة للاطفال وتميزهم في مقدرة جذب الطفل للقراءة ، ونتعرف في هذا المقال على افضل الكتّاب العرب في هذا المجال .


افضل كاتب لادب الاطفال :-

1. طارق البكري : كاتب قصص أطفال لبناني ، ولد في عام 1966 ، له الكثير من المؤلفات الخاصة بقصص الأطفال وترجمت مؤلفاته إلى الفرنسية والإنجليزية والكردية والروسية ، وكان مشرفا على صفحة يومية للطفل كانت تصدر في جريدة الأنباء الكويتية ، وكان رئيسا لتحرير مجلة براعم الإيمان التي تصدر عن وزارة ألأوقاف الكويتية ، من أشهر أعماله مجموعة الغابة الغناء ، مجلات الأطفال العربية ، 50 قصة قصيرة للأطفال ، الأميرة كهرمان .


2. يعقوب محمد اسحاق : كاتب أدب أطفال سعودي ، ولد في عام 1942 ، كان رئيس تحرير مجلة حسن للأطفال التي تصدر عن جريدة عكاظ ، ويعتبر من أهم كتاب الأطفال في السعودية ، تخصص في مجال كتابة أدب الأطفال وتجاوزت كتبه 300 كتاب ، معروف بلقب ” بابا يعقوب ” .

3. كامل كيلاني : كاتب أطفال مصري ، ولد في عام 1897 وتوفي في عام 1959 ، من أشهر كتاب الأطفال في مصر والعالم العربي ، له العديد من المؤلفات المختصة بالطفل وترجمت أعماله إلى عدة لغات ، لقب برائد أدب الطفل لتميزه في هذا المجال ، من أشهر قصصه السندباد البحري وهي أول قصة يؤلفها للأطفال ، وهو الذي أسس مكتبة الأطفال في مصر ، وقام بترجمة العديد من القصص العالمية مثل روبنسون كروزو وحي بن يقظان ونوادر جحا ومصباح علاء الدين .

4. روضة فهيم الفرخ : كاتبة أدب أطفال فلسطينية ، ولد في عام 1946 ، كانت رئيسة مديري مؤسسة المنهل التربوية ، وعضو في الهيئة الدولية لكتب الأطفال والشباب ، لديها العديد من الكتب والقصص الخاصة بالأطفال مثل سلسلة حكايات علمية ، حكايات بطولية للأطفال ، سلسلة المسرح ، سلسلة حكايات الغول ، وسلسلة من قصص الصحابة ، حازت على العديد من الجوائز والتقديرات ، أهمها جائزة الدولة التقديرية لأطب الأطفال في الأردن سنة 1999 .

5. أحمد محمود نجيب : كاتب أدب أطفال مصري ، ولد في عام 1928 ، له العديد من المؤلفات تخص أدب الأطفال واختيرت قصته مغمارات في أعماق البحار لتدرس لطلاب الصف الخامس الابتدائي في مصر ، وهو أول من ألف كتاب عن الأطفال موجه للكبار ، وحصل على العديد من الجوائز والتقديرات منها جائزة الملك فيصل العالمية للأدب العربي لسنة 1991 ، من أشهر قصصه مغامرات عقلة الإصبع ، تمثيليات المسلح المدري ، ومغامرات الشاطر حسن .

6. العربي بنجلون : كاتب أدب أطفال مغربي ، ولد في عام 1974 ، حصل على العديد من الجوائز والتكريمات من بينها الجائزة الأولى للعرض الثقافي في المهرجان المغاربي الأول لمسرح الطفل ، له عدة مؤلفات خاصة بالطفل من أشهرها قصص من عالم الحيوان ، قصص تربوية للأطفال ، قصص طريفة للأطفال ، وابن بطوطة معنا ، وشعر أنغام الطفولة .

7. محمد سعيد العريان : كاتب مصري ولد في عام 1930 ، اشتهر بإصداره مجلة سندباد في عام 1952 وكان رئيس تحريرها لعدة سنوات ، ألف الكثير من القصص المدرسية خلال مسيرته منها الصياد التائه وعروس الببغاء وأصحاب الكهف ، وله عدة مجموعات قصصية مثل مدينة العجائب والصياد الساحر والصندوق الصغير .

8. احمد عبد السلام البقالي : كاتب قصص أطفال وشاعر ، اشتهر بكتاباته للخيال العلمي والقصص البوليسية ، له العديد من الكتب والمؤلفات أشهرها رواد المجهول والمدخل السري وكهف الحمام والسلسلة الذهبية ، وهي عبارة عن سلاسل كل سلسلة تتضمن عشرة كتب.

9. مريم الصقر : كاتبة سعودية متخصصة في قصص الأطفال ، لها أكثر من 45 قصة ، تعتبر من أشهر الكاتبات في مجال أدب الطفل ، ولها عدة برامج تلفزيونية ومسلسلات كرتونية من إنتاجها مثل حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ، وسلسلة الجدة حكاية ، ومن قصصها المشهورة في غرفتي قوس الألوان والأقدام الخشبية .

10. عبد التواب يوسف : كاتب ومؤلف متخصص في أدب الأطفال ويعتبر من أشهر الكتاب المعاصرين في هذا المجال ، ألف 595 كتابا في مصر و 125 كتابا في البلاد العربية ، وحصل على الكثير من الجوائز والتكريمات ، نذكر منها جائزة الدولة في أدب الأطفال سنة 1975 ، والميدالية الذهبية من اتحاد الاذاعات العربية وجائزة الملك فيصل في اللغة العربية والأدب .


=======



أدب الطفل في العالم العربي

أمَّا في العالم العربي فقد ظهرت أولى بوادر الكتابة في أدب الطفل على يد أمير الشعراء أحمد شوقي (1868 -1932م) الذي تنبه مبكرا إلى حاجة الطفل العربي إلى هذا الضرب من الأدب، فألف قصائد شعرية متعلقة بهذه الفئة العمرية، كقصيدة
 "الصياد والعصفورة"
 و"الديك الهندي"
 و"الدجاج البلدي"، التي ضمَّنها ديوانه "الشوقيات" الذي صدر في 1898م.
 أدب الطفل في الوطن العربي يحتاج إلى دفعة قوية، سواء ما تعلَّقَ منه بالإبداع الأدبي أو الإخراج الفنِّي أو التجسيد الدرامي للنصوص
أمَّا ما دوِّن قبل شوقي من أدب فلم يُسطر خصيصا للأطفال، كما صرَّح بذلك الدكتور علي الحديدي وغيره من الدارسين، فلا يمنع مِن أنَّها كانت مصدرًا غنيا بالقصص والأشعار التربوية الهادفة، التي اختار منها المربون في العصور المتأخرة ما يناسب عمر الطفل وقدراته. ومن هذا المنطلق تَصدّى بعض الكتّاب في العصر الحديث لإعادة كتابة حكايات "ألف ليلة وليلة" بتنقيحه من الخرافات والخوارق وبعض المشاهد "الإباحية" وتقديم فصول منها كتمثيليات على خشبات المسارح.
 ثم تتابعت جهود الأدباء لكتابة أدب الطفل، من شعر وقصة، وارتكزت في الغالب على إعادة كتابة قصص من التراث بالتلخيص والتبسيط وإضفاء التشويق والفرجة عليها ومواكبة روح العصر في بعض الأحيان. وكثيرا ما كانت تجري أحداث هذه القصص على ألسنة الحيوانات والهوام، إلا أنّ التجربة الجديدة لم تنضج بالقدر الكافي حتى مطلع سبعينيات القرن العشرين.
 بعد عهد شوقي برز اسمٌ لامعٌ يصنف على رأس رواد أدب الطفل في مصر والعالم العربي اقتباسا وترجمة وتعريبا، ألا وه
و كامل الكيلاني (1897 -1959م) الذي بدأ مشواره الأدبي بتأليف قصته الشهيرة "السندباد البحري" في 1927م، كما كَتَبَ رائعته "من حياة الرسول" التي ذلل ويسَّرَ فيها سيرة المصطفى -صلى الله عليه وسلم- لتتماشى مع فهم وإدراك البراعم الصغيرم ثم ابعَ كتابة قصصه مستندا فيها إلى التراث العربي حينا، وإلى التراث العالمي حينا آخر.. كل ذلك في سبيل تشييد ثقافة واسعة للطفل عن طريق الإمتاع! ثمَّ دوّت أسماء أخرى واصلت المسيرة فأبدعت في هذا المجال لأهداف تعليمية تربوية في معظمها، نذكر منهم على سبيل المثال أحمد نجيب (1928م) 
وعلي الحديدي في مصر،
 وسليمان العيسى (1921 -2013م) في سوريا، 

وجعفر الصادق في العراق.

================

من رواد أدب الأطفال: يعقوب محمد إسحاق


د. فهد العبري

يعتبر الكاتب يعقوب محمد إسحاق أشهر مؤلف سعودي كرس نفسه للكتابة للأطفال. ومن هنا ‏فقد صنفه النقاد بأنه «أشهر كتّاب الأطفال في المملكة العربية السعودية». حيث يعتلي يعقوب ‏قائمة الأدباء السعوديين الأغزر إنتاجاً. فقد قدم هذا الكاتب الذي عرفته الساحة الثقافية باسم «بابا يعقوب» في مشواره الثقافي الطويل أكثر من 200 عنوان. ورغم أن يعقوب لم يخطط في ‏يوم من الأيام لكي يكون كاتباً متخصصاً في الكتابة للأطفال إلا أنه وجد نفسه في مرحلة ‏مبكرة من حياته رئيساً لتحرير أحدى مجلات الأطفال وهي مجلة «حسن». وكان ذلك عام ‏‏1977م عندما كلفه مدير عام مؤسسة «عكاظ» السعودية علي حسين شبكشي برئاسة تحريرها. ‏ومن هنا انطلق يعقوب نحو الكتابة للطفل. حيث بدأ بإعداد بعض القصص القصيرة للأطفال. ‏إلا أنه ونظراً لتوقف مجلة «حسن» انتقل إلى التعاون مع «تهامة للنشر» وكان هذا التعاون في ‏عهد رئيسها محمد سعيد طيب. وقد تولت تهامة نشر الكثير من كتبه.‏ ولد يعقوب في مكة المكرمة عام 1361هـ (1942م). وحصل على بكالوريوس اللغة ‏العربية من جامعة الملك سعود بتاريخ 1388-1389 هـ الموافق 1968-1969م. بعدها ‏بسنة التحق بذات الجامعة ليحصل حينها على دبلوم التربية وعلم النفس. ولقد تقلد يعقوب العديد من الوظائف والأعمال وكتب الكثير للأطفال. حيث شمل إنتاجه ما يلي:‏ • الإنتاج الأدبي (كتب – مقالات – لوحات... الخ) ما يلي: ‏أولاً: السلاسل القصصية:‏ ‏1– نحو مجتمع أفضل: 101 عنوان - الناشر: دلة أفكو‏ ‏2– لكل حيوان قصة: 85 عنواناً - الناشر: تهامة ‏3– كتاب الطفل السعودي: 4 عناوين – الناشر: مكتبات عكاظ ‏4– كتاب السعودية للأطفال: 40 عنواناً – الناشر: دار أبو حسن للنشر والتوزيع‏ ‏5– بطولات وأبطال: 3 عناوين – الناشر: دار أبو حسن للنشر والتوزيع‏ ‏6– قصص الأدعية المستجابة: عنوانان – الناشر: دار أبو حسن للنشر والتوزيع‏ ‏7– وطني الحبيب: عنوانان – الناشر: مكتبات عكاظ (الجزء الأول عن جدة التاريخية ‏والثاني عن جدة الجديدة).‏ ‏8– حكايات كليلة ودمنة: 4 عناوين – الناشر: تهامة‏ ‏9– حكاية كل يوم: 4 عناوين – الناشر: دار أبو حسن للنشر والتوزيع‏ ‏10– ‏Story for every day‏: عنوانان – الناشر: دار أبو حسن للنشر والتوزيع‏ ‏11– سلسلة: التوعية البيئية: 7 عناوين – الناشر: دار أبو حسن للنشر والتوزيع ‏12– سلسلة: ديننا يأمر بالرحمة وينهى عن الإرهاب: 10 عناوين – الناشر: المؤلف نفسه‏ ‏13– اليد السفلى: حوار وسيناريو لقصة معالي الدكتور محمد عبد يماني‏ • ثانياً: كتب تعليمية: ناشرها: دار أبو حسن للنشر والتوزيع:‏ ‏1– كَ تَ بَ‏ ‏2– الألفباء المتحركة: (صدرت منه طبعتان: الأولى عام 1403هـ، والثانية عام ‏‏1429هـ)‏ ‏3– تلوين الألفباء‏ ‏4– ألفٌ باءٌ: جزءان‏ ‏5– حديقة الألفباء‏ ‏6– الألفباء المصورة ‏7– واحد. اثنان. ثلاثة‏ ‏8– مبادئ الرياضيات الحديثة: 4 أجزاء‏ ‏9– معلم الخط العربي: جزءان‏ ‏10– مبادئ القراءة والكتابة‏ ‏11– تاتي حبة حبة: جزءان‏ ‏12– صندوق الألفباء‏ ‏13– أشكال الحروف العربية‏ ‏14– حديقة الحيوان‏ ‏15– ‏From A to Z ‏16– ‏Standard Hand Writing‎‏ (أربعة أجزاء)‏ ‏17– مبادئ القراءة والكتابة‏ • ثالثاً: لوحات تعليمية:‏ ‏1– سبورة الألفباء‏ ‏2– سبورة الأرقام‏ ‏3– ت تي تو‏ ‏4– ‏My Alphabet ‏5- أنواع الإعراب وعلاماته الأصلية والفرعية: جزءان‏ • رابعاً: سلسلة: (تيكـ توكـ )‏ وهي لعبة تعتمد على خيال الطفل ليقوم باستكمال الأجزاء الناقصة في صورة اللوحة الرئيسية ‏بنقلها من لوحة أخرى ووضعها في المكان المناسب لها، وقد صدر من هذه السلسلة: 16 ‏عنواناً.‏ خامساً: كتب للكبار (صادرة عن دار أبو حسن للنشر والتوزيع):‏ ‏1– في التربية وعلم النفس‏ ‏2– تأديب الموظفين بين الأمس والحين‏ ‏3– إليك أبوح‏ ‏4– قالوهَا في الحارة‏ ‏5– الفلكلور السعودي المصور ج 1‏ ‏6– ‏Illustrated Saudi Folklore Vol.1‎ ‏7– ‏Colloquial Proverbs and Sayings in Saudi Arabia ‏8– إصلاح الفكر الديني أولاً‏ ‏9- الإصلاح السياسي هدف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر‏ ‏10– الاستبداد عند خير أمة أخرجت للناس‏ ‏11– تقويم الفكر الديني المتمرد على الإسلام ‏12- غَطِّ وجهك يا حُرْمَةْ..‏ ‏13– الإرهاب تحت مظلة الجهاد ‏14– مشاهد من المملكة‏ الإنتاج الفني:‏ ‏1– شريط فيديو لتعليم الأطفال الألفباء: باسم: (مهرجان الحروف): أداء لبلبة‏ ‏2– شريط كاست لتعليم الأطفال الألفباء: (مهرجان الحروف): أداء لبلبة‏ ‏3– أربعة أشرطة فيديو لتعليم الأطفال قواعد الإملاء باسم: (شكراً يا أستاذ)‏ ولعل السؤال الملح هنا والذي أوجهه إلى وزارة الثقافة والإعلام: هل يعقل أن يعيش مبدع ‏بهذا الحجم عيشة فقر؟ حيث لا يملك منزلاً خاصاً ولا دخلاً ثابتاً. وإنما يعيش وأسرته على ما ‏تجود به أنفس الأصدقاء .‏

===============

السوري طارق البكري الذي نشرت له أعمال مترجمة إلى الفرنسية والإنجليزية، وكذلك الكاتب كامل الكيلاني الذي قرر أن يتوجه الى كتابة أدب الأطفال، ليصبح رصيده من القصص المكتوبة والمترجمة، حوالي 250 قصة، وأشهرها: «مصباح علاء الدين، حي بن يقظان، روبنسون كروزو، نوادر جحا».

وهناك أيضاً، الأديب يعقوب الشاروني الذي يعد أحد رواد أدب الطفل، بسبب تميز أسلوبه بالبساطة والتشويق، إذ حصل على جوائز عديدة عن أعماله، وأهمها جائزة «أحسن كاتب أطفال». وبجانب هؤلاء، فإن هناك بعض الكتاب الذين كتبوا للطفل مع أعمالهم النقدية والأدبية المخصصة للكبار، مثل: سهير القلماوي التي كتبت «أحاديث جدتي»، وأحمد شوقي رائد المسرح الشعري في مصر.

==================

الناصرة: مركز الطفولة يطلق سلسلة قصص أطفال

علي الحمادي: أدب الأطفال في الإمارات والخليج يتصدر العالم العربي

موسوعة أدب الطفل العربى

قصص اطفال بالصوت و الصورة

 مميزات اللغة العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق