الجمعة، 12 مايو، 2017

الرد على كذب الشيعة ان الحسن مات مسموم / مسموما / السم



يدعي الشيعة ان الحسن مات مسموما عن طريق زوجته جعدة

==============

عند الشيعة ان المعصوم يعلم الغيب فهل مات سيدنا الحسن رضي الله عنه منتحرا


سؤالان قويّان هدّامان

فالرسول صلى الله عليه وآله وسلم ينزل عليه الوحي بإخباره بما يحصل له ولذلك فهو معصوم أصلاً من أجل التشريع
فيأتيه الخبر من السماء بالشرع وببعض ماكان ومايكون له ولأصحابه وأمته والأمم بعامة في الدنيا والآخرة
والحسن والحسين بن علي رضي الله عنهم لاينزل عليهم الوحي بإخباره بالسّم ومن وضع السّم فليسا بمعصوميْن
لأنه ليس معها شرع ولاتشريع بل هما سيدا شباب أهل الجنة وريحانتي المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم

فإن خرجوا من السؤال الأول ولن يخرجوا فقد وقعوا في حرج السؤال الثاني وغيره من الأسئلة المتولّدة منه
بأن الحسين رضي الله عنه سكت عن الثأر لأخيه كما سكتا جميعاً مع أبيهما عن أرض فدك

ومن الحرج الشديد أن الحسن والحسين عند الإثني عشرية معصومان عن كل خطأ وزلل أو سهو وغفلة
فأيهما الذي أصاب وأيهما الذي أخطأ من طلب الثأر أم من منع من الثأر





بحار400 13-05-17 12:39 AM

مثال آخر: زعم بعضهم أن معاوية أوعز للأشعث بن قيس إلى ابنته (وكانت تحت الحسن بن علي رضي الله عنهما) أن تضع السم لزوجها، وأنه مات بسبب ذلك!
وهذا باطل، فالأشعث توفي قبل الحسن بنحو عشر سنين، ثم إن بقاء الحسن كان فيه مصلحة لمعاوية، بخلاف أهل الفتنة من شيعة الكوفة، وتجد ذلك في الكلام على مسألة حُجر بن عدي، وقال ابن العربي عن الخبر إنه محال (العواصم 214)، وقال ابن تيمية: إن تسميم معاوية للحسن لم يثبت ببينةٍ شرعية، أو إقرارٍ معتبر، ولا نَقْلٍ يُجزَم به. (منهاج السنة 4/469)، وقال الذهبي: هذا شيء لم يصح، فمن الذي اطلع عليه؟ (تاريخ الإسلام حوادث سنة 41-60 ص40)، وقال ابن كثير: ليس بصحيح. (البداية والنهاية)، وجعله ابن خلدون مما وضعه الشيعة. (التاريخ 2/1139 وانظر: مواقف المعارضة في خلافة يزيد بن معاوية للأستاذ محمد بن عبد الهادي الشيباني ص120-125 وعنه الأخ الشيخ سليمان الخَراشي في كتابه: اتهامات لا تثبت ص165-174)
واعلم أنه لا يصح خبرٌ في موت الحسن بالسم، وكل ما روي في ذلك ضعيف جدا أو شديد الإعضال والانقطاع، أما ما وقع في مطبوعة معجم الطبراني الكبير (3/71 رقم 2694) من طريق يحيى بن بكير، عن شعبة، عن أبي بكر بن حفص: "أن سعدا والحسن بن علي رضي الله عنهم ماتا في زمن معاوية، فيرون أنه سَمَّه".
فزيادة "فيرون أنه سَمَّه" نبّه محقق المعجم أنها لم ترد إلا في (هامش!) نسخة واحدة، وخلت منها النسختان الأخريان، ثم قد رواه أبونعيم في معرفة الصحابة (2/658) وابن عساكر (13/299 و304 و20/370) وغيرهما من طرق عن ابن بكير بدون هذه الزيادة، فثبت أنها مقحمة لا أصل لها، وكان من الواجب عدم إثباتها في صلب الكتاب، فيتنبه لذلك.
وهذا شاهد على محاولات التحريف والدس من الرافضة في الكتب! علما بأن لبعض المتشيعة هوامش سخيفة على بعض نسخ المعجم الكبير، انظر مثلا (6/221 رقم 6063) منه.





بحار400 13-05-17 12:40 AM

الشيعة قتلوا علي بن ابي طالب (الخوارج كانوا من شيعة علي ولكنهم خرجوا عليه)
والشيعة قتلوا الحسين بن علي
و الشيعة طعنو الحسن وكادوا يقتلوه و وصفوه بانه مذل المؤمنين
===========

و ذكر سيدنا الحسن عليه السلام ان اهل العراق هم من قتلوا والده

«يا أهل العراق، إنّه سَخي بنفسي عنكم ثلاث: قتلكم أبي، وطعنكم إيّاي، وانتهابكم متاعي»(6).الكامل في التاريخ

========
من كتب الشيعة
حجر بن عدي يصف الحسن بانه مذل المؤمنين

مدينة المعاجز لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء3 صفحة233


852 / 14 - عنه: قال: وحدثنا أبو محمد قال: حدثنا عمارة بن زيد قال: حدثنا إبراهيم بن سعد قال: حدثنا محمد بن جرير قال: أخبرنا ثقيف البكاء قال: رأيت الحسن بن علي ع عند منصرفه من معاوية وقد دخل عليه حجر بن عدي فقال: السلام عليك يا مذل المؤمنين ! فقال: مه ما كنت مذلهم بل أنا معز المؤمنين وإنما أردت الابقاء عليهم ثم ضرب برجله في فسطاطه فإذا أنا في ظهر الكوفة وقد خرق إلى دمشق ومضى حتى رأينا عمرو ابن العاص بمصر ومعاوية بدمشق فقال: لو شئت لنزعتهما ولكن هاه هاه ومضى محمد - صلى الله عليه وآله - على منهاج وعلي ع على منهاج وأنا أخالفهما لا يكون ذلك مني





شيعي جديد 13-05-17 12:40 AM

كيف مات اذا





بحار400 13-05-17 12:42 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيعي جديد (المشاركة 1870372)
كيف مات اذا
صدق امامنا الباقر ان الشيعة حمقى
مات كما يموت الناس وصل اجله ومات
يا قتلة الائمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق