الثلاثاء، 30 مايو، 2017

ملف دحلان مبعوث التخريب والتدخلات الاماراتية في الخارج

تسجيل مصور تقرير عن عن الأخطبوط “محمد دحلان”



الفيديو.. ماذا يفعل محمد دحلان في اجتماع بوتين بالكرملين في موسكو يناقش الموقف الروسي من تركيا

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/12/blog-post_72.html …


دحلان / قائد "فرق الموت" .. مستشار "الفتن" في الإمارات داخلياً وخارجياً

قيادي في فتح اتهم دحلان بإدارة شبكات تجسس عالمية من الإمارات
http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/10/blog-post_370.html

دحلان يحرض الأوربيين: تركيا أكبر داعم لداعش و أردوغان يدمر الدول العربية


https://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/11/blog-post_532.html

مولت انقلاب عن طريق محمد دحلان الذي اتصل بجولن قبل الانقلاب!


في قضية مهرٌب الأسلحة البلجيكي الي تونس…. محمد دحلان والإمارات العربية المتحدة على الخطٌ…


دحلان والإعلام| يكشف هيمنة الإمـارات على وسائل الإعلام عبر ذراعها محمد دحلان !

https://www.youtube.com/watch?v=Rmc8_vlwLO4

دحلان باحضان ضباط اسرائيل بهدف اغتيال مقاومين


مولت انقلاب عن طريق محمد دحلان الذي اتصل بجولن قبل الانقلاب!






https://twitter.com/WarCQC/status/760828425867292672

الإمارات دعمت مدبري الانقلاب في تركيا عبر دحلان


http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/08/blog-post_0.html

مفاجأة من عيار ثقيل: الليبي المتهم بمحاولة اغتيال الملك عبدالله، عضو في غرفة العمليات التي يديرها محمد بن زايد ودحلان


http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2014/09/blog-post_36.html

استثمارات الامارات في مصانع الاسلحة في صربيا وما هي اهدافه

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/05/blog-post_45.html

ملف دحلان ضابط الاتصال بين الامارات و اسرائيل


http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/06/blog-post_977.html

من يدفع للزمّار غير دحلان.. هذه وسائل الإعلام العربية التي تهيمن عليها الإمارات “فيديو”


http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/02/blog-post_609.html

دور دحلان في تدخلات الامارات في تونس


http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/05/blog-post_51.html

محلل سياسي يكشف أسرار وخفايا الدور #الإماراتي"المشبوهة" في المنطقة

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/01/blog-post_859.html
========

دور محمد دحلان في شبكة الفساد التي تمولها الامارات


http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2015/10/blog-post_104.html

حقيقة العلاقة بين محمد دحلان وأيمن نور

http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2016/02/blog-post_610.html


الامارات / دحلان يعبث في أمن الخليج من خلال تشكيل أذرع ارهابية


“وطن” تنجح في اختراق غرفة عمليات “دحلان” و”بوشيحة” في ليبيا.. وإليكم التفاصيل

=========

دور محمد دحلان في شبكة الفساد التي تمولها الامارات


“دحلان سوريا” الجربا: حضن السعودية بارد .. الحضن الروسي والإيراني دافيء كثيرا وبدون أوهام







رئيس الوزراء الاثيوبي و دحلان 

بالصور .. القيادي دحلان يلعب دور الوسيط بين مصر واثيوبيا


أديس أبابا – شبكة أمان الاعلامية
ادعت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، أن القيادي المفصول من حركة “فتح” محمد دحلان، لعب دور الوسيط في المفاوضات المصرية الإثيوبية السودانية، الشهر الماضي، والتي انتهت بتوقيع مذكرة مبادئ مشتركة بين الدول الثلاث، فيما يخص مشروع سد النهضة، مشيرةً إلى أن “دحلان يحاول زيادة نفوذه الدولي وتوفير دفعة للقيادة الفلسطينية في المستقبل”.
وقالت مصادر مقربة من دحلان للمجلة إن “إعلان المبادئ المشتركة جاء بعد عام من المفاوضات والاجتماعات بشأن سد النهضة في أبو ظبي، وأديس أبابا، ومصر، وكان دحلان في قلب تلك المفاوضات بكل مراحلها بطلب من رئيس الوزراء الإثيوبي هايله مريام ديسالين بناء على رغبة الرئيس عبد الفتاح السيسي”.
 وتابعت المصادر “رئيس الوزراء الإثيوبي دعانا للوساطة وأردنا المساعدة، فوضعنا أساسات الاتفاق بين الثلاث دول بناء على طلب الرئيس السيسي”.
 ونشرت المجلة الأمريكية صورا حصلت عليها من مصادرها الخاصة تجمع دحلان مع خالد فوزي، رئيس المخابرات المصرية، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ومع وزير الخارجية الإثيوبي تيدروس أدهانوم
 في أبو ظبي.
===========

ملف تمويل الامارات الاعلام المصري وتعليمات محمد بن زايد في الهجوم و التوقف على قطر

=======

“يني شفق”: “دحلان” موّل الانقلاب الفاشل بعد أن خطط من قبل لإثارة الفوضى في البلاد

http://www.watanserb.com/2016/08/05/%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D8%B4%D9%81%D9%82-%D8%AF%D8%AD%D9%84%D8%A7%D9%86-%D9%85%D9%88%D9%91%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B4%D9%84-%D8%A8%D8%B9/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق