السبت، 15 أبريل، 2017

‌المتعة لها فضل عظيم عند الرافضة –والعياذ بالله- جاء في كتاب (منهج الصادقين) لفتح الله الكاشاني



عن الصادق بأن المتعة من ديني ودين آبائي، فالذي يعمل بها يعمل بديننا والذي ينكرها ينكر ديننا، بل إنه يدين بغير ديننا، وولد المتعة أفضل من ولد الزوجة الدائمة، ومنكر المتعة كافر مرتد

وادناه النص الفارسي من تفسير منهج الصادقين فتح الله كاشاني 

=====

از‌ صادق‌ (ع‌) مرويست‌ ‌که‌ متعه‌ ‌از‌ دين‌ ‌ما ‌است‌ و دين‌ اباء ‌ما ‌هر‌ ‌که‌ بآن‌ عمل‌ كند بدين‌ ‌ما عمل‌ كرده‌ ‌باشد‌ و ‌هر‌ ‌که‌ انكار كند انكار دين‌ ‌ما كرده‌ و بغير ‌از‌ دين‌ ‌ما اعتقاد نموده‌ بدرستي‌ ‌که‌ متعه‌ دنو ‌است‌ ‌در‌ سلف‌ و امان‌ ‌است‌ ‌از‌ شرك‌ و ولد متعه‌ افضلست‌ ‌از‌ ولد زوجه دائمه‌ و منكر ‌آن‌ مرتد و كافر ‌است‌ و مقربان‌ موحد ‌تا‌ آنكه‌ ‌اگر‌ زن‌ مؤمنه‌ مستمتعه‌ بديناري‌ استمتاع‌ كند ‌پس‌ ‌آن‌ ‌را‌ بزوج‌ ‌خود‌ بخشد حقتعالي‌ ‌او‌ ‌را‌ دو اجر بنويسد اجر صدقه‌ و اجر متعه‌ 
ج.2 / /481 منهج الصادقين فتح الله كاشاني

http://lib.ahlolbait.ir/parvan/resou...§ظ„ظپظٹظ†â€%25

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق