الثلاثاء، 21 مارس، 2017

الشيعة ياذون النبي في الطعن في ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله,, والصلاة والسلام على رسول الله ,, نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه ,,

متى ينتهي الروافض عن ايذاء رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه ؟؟؟!!!!

يامن تدعون حب محمد و آل محمد صلى الله عليه وسلم متى تنتهون عن ايذائه ؟؟؟!!!

ربما تعجبون و كيف ايذائه وهو في قبره صلى الله عليه وسلم ؟؟؟!!!!

ولكن لنعد الى تاريخ ايذاء النبي صلى الله عليه وسلم

و تحديدا في حاثة الإفك .....

عندما رميت الصديقة بنت الصديق الطاهرة رضوان ربي عليها رميت في عرضها وهي الطاهرة الشريفة النقية ....

وبدأ الناس يلوكون عرضها الشريف بألسنتهم

فماذا كان موقف النبي صلى الله عليه وسلم
صعد المنبر وخطب في الناس وقال ( مابال أقوام يأذونني فيأهلي )

نعم قال يأذونني ولم يقل يأذون أهلي

فإيذاء عائشة رضي الله عنها ايذاء للنبي صلى الله عليه وسلم

وقال في أهلي

نعم سمى عائشة الصديقة بنت الصديق سماها صلى الله عليه وسلم أهلي

فهي من أهل بيته صلى الله عليه وسلم

رضي من رضي وسخط من سخط

ومهما حاول وادعى الروافض زورا وبهتانا بأنها ليست من أهل البيت

ولنقرأ جميعا ماقال الله سبحانه في هذه الحادثة العظيمة

[((14

إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ 15 وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ 16 يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ))

نعم تحسبون الوقوع في عرض عائشة رضي الله عنها هينا ....

لا والله بل عظيم عند الله ...

ايها الروافض يامن تدعون زورا وبهتانا انكم مؤمنين انظروا ماقال الله في هذه الحادثة

((يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ))

فمن وقع في عرض عائشة رضي الله عنها فليس بمؤمن ٍ ابداااااااااااااااااااااا
وانظروا الى وصف الله سبحانه لعائشة رضي الله عنها ((الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ))

1- وصفها بالطيبة .

2- برأها مما قالوا .

3- أخبر بأنه أعد لها مغفرة ورزق كريم .

وهذه أعظم شهادة لعائشة رضي الله عنها لانه من الرب سبحانه وتعالى ...

ولننظر الآن معا الى أولئك الروافض الذين يدعون زورا وبهتانا حب النبي صلى الله عليه وسلم وحب آله ..

أولا :-
رموها في عرضها رغم شهادة الله سبحانه وتعالى ببرائتها وطهارتها فإنظروا الى قول

ابن رجب البرسي: (إن عائشة جمعت أربعين ديناراً من خيانة (مشارف أنوار اليقين 86).

ثانيا :-
روموها بالقوادة - قاتلهم الله -

يقول احمد بن علي الطبرسي ..
يذكر - أن عائشة [ رضي الله عنها] (( زيَّنت يوماً جارية كانت عندها , وقالت :

لعلّنا نصطاد بها شاباً من شباب قريش بأن يكون مشغوفاً بها )) كتاب الاحتجاج



ثالثا:-
ادعوا بأن مهديهم المزعوم اذا خرج فإنه سيقيم الحد عليها
عن أبي جعفر قال : أما لو قام قائمنا ، وردت إليه الحميراء ، حتى يجلدها الحد وحتى ينتقم لابنة محمد فاطمة . ( بحار الأنوار 52 /314 )

رابعا :-
ادعائهم اصلا بانها كافرة مرتده هي حفصة رضوان الله عليهن مع ابآئهن ابو بكر وعمر
وانظروا الى دعاء صنمي قريش

ورد في دعاء صنمي قريش: (اللهم العن صنمي قريش -أبو بكر وعمر- وجبتيهما وطاغوتيهما، وابنتيهما -عائشة وحفصة..الخ) وهذا دعاء منصوص عليه في الكتب المعتبرة. وكان الهالك الخميني يقوله بعد صلاة الصبح كل يوم.
فماذا يمكننا ان نصف أولئك القوم ..




و بأي عذر ممكن ان يعتذروا به امام ايذائهم للنبي صلى الله عليه وسلم

قاتلهم الله انى يؤفكون ....


وتذكروا ايها الروافض دائما قول النبي صلى الله عليه وسلم ( ما بال أقوام يأذوني في أهلي)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق