الأحد، 12 مارس، 2017

مهرب مصري قادم من الكويت.. نجا من المنفذ وسقط في نقطة تفتيش بالدمام

صندوق مركبته كان ملغماً بـ 32 ألف حبة مخدرة وأموال.. والبداية "ارتباك"



أوقفت السلطات السعودية محاسباً مصرياً في حوزته 32 ألف حبة مخدرة، وربع مليون ريال سعودي و420 ديناراً، كان خرج من الكويت وأخفاها بطريقة سريّة داخل سيارته التي تحمل لوحات كويتية.

وحسب صحيفة "الراي" الكويتية، فإن المصري، الذي يعمل محاسباً في شركة متخصصة في المطابخ، غادر الكويت بتاريخ السابع من مارس عبر منفذ النويصيب مُتجهاً إلى السعودية بسيارته، وأثناء وجوده قرب الدمام استوقفته نقطة تفتيش الهزاع، والتي يشرف عليها رجال أمن الطرق، حيث بدت عليه علامات الارتباك والتوتر، وبالاستفسار منه عن سبب تخوفه، برّر الأمر بأن شقيقه مريض ويرغب في زيارته سريعاً، فأخضع للتفتيش الدقيق، ليكتشفوا أن صندوق سيارته ملغّم بكمية من الحبوب المخدرة، وريالات سعودية، ودنانير كويتية، أخفاها بطريقة سريّة.

بتحريز المضبوطات، اتضح أنها تبلغ 32 ألف حبة من نوع "لاريكا"، إضافة إلى مبلغ تجاوز ربع مليون ريال سعودي و420 ديناراً، أحيلت مع المتهم إلى إدارة مكافحة المخدرات في الدمام، وجارٍ التحقيق معه في أسباب حيازته للمواد المخدرة والمبالغ المالية، والتي رجّح المصدر أن يكون خبأها في سيارته قبل خروجه من الكويت؛ بغية تهريبها إلى المملكة العربية السعودية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني: أنه "بالتدقيق في بيانات المهرّب المصري اتضح أنه يحمل إقامة كويتية سارية حتى 30 أبريل المقبل، كما أنه من أرباب السوابق في قضايا التهريب الجمركي، وتوجد قضية تهريب جمركي مقيّدة بحقه في شهر نوفمبر الماضي، لا تزال منظورة أمام المحاكم".

وزاد المصدر أنه "ليس من المستبعد أن يكون المتهم متمرّساً في عمليات التهريب، خصوصاً أنه كثير التنقل بين الكويت والسعودية، ودائماً ما يستخدم سيارات كويتية في سفراته المتكررة والمشبوهة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق