الجمعة، 17 مارس، 2017

حول الاتهامات الموجهة للنائب علي الشلاه



جاسم زندي

الحوار المتمدن-العدد: 3520 - 2011 / 10 / 19 - 00:07

من هو علي الشلاه وماهي قضيته وهل الاتهامات الموجهة ضده صحيحة ؟ في سيرته الذاتية يقول علي الشلاه بانه ولد في بابل / الحلة في 10/2/1965وهو النجل الثاني للسيد فاضل الشلاه الأعرجي-بكلوريوس كلية الآداب / جامعة بغداد 1987-غادر العراق منتصف عام 1991 بعيد الانتفاضة العراقية ضد الدكتاتورية.* ماجستير في الأدب العربي / جامعة اليرموك/الأردن عن اطروحته.ا.سئلة المأساة/ كربلاء في الشعر العربي الحديث)-دكتوراة دولة فلسفة وتاريخ / جامعة بيرن السويسرية عن اطروحته-المرأة شاعرةً.. القصيدة النسوية العربية الحديثة ----ولايذكر السيد علي الشلاه تفاصيل عن دوره السياسي في العراق او كيف خرج من العراق بعد الانتفاضة الشعبية وهل كان مطاردا من قبل النظام السابق ام خرج بطريقة رسمية الى الاردن وهل خدم في الجيش العراقي بعد تخرجه من كلية الاداب-جامعة بغداد؟ ولكن معارضيه يتهمونه بانه كان بعثيا معروفا اثناء دراسته الجامعية وكان يلبس الزي الزينوني باستمرار وكان يرافق البعثي المعروف لؤي حقي واعفي من الخدمة العسكرية لكي يتفرغ للكتابة في الاعلام الحكومي وللعمل كنائب للؤي حقي في منتدى الشباب ومن ثم رئيسا للمنتدى في الفترة التي سجن فيها لؤي حقي ؟ ويضيف معارضوه بانه غادر العراق بجواز سفر عراقي رسمي وبموافقة الحكومة العراقية الى الاردن وفي عمان حاول التقرب من د.أياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق فأكثر من المديح له , دون أن يخرج منه بشيء , فأنتقل إلى أحضان أحمد الجلبي , وكانت النتيجة نفسها : الخسارة , ثم أنتقل إلى المجلس الأعلى , ليتحول منه إلى تمجيد حزب الدعوة ؟ وقد كشفت منظمة اجتثاث البعث الكثير من الحقائق حول تاريخ ودور علي الشلاه في خدمة النظام السابق ومع ذلك لم يجتث ولم يحاسب بسبب موقعه كقيادي في حزب الدعوة الحاكم وقربه من السيد نري المالكي واصبح احد الناطقين باسمه وتم انتخابه كرئيس للجنة الثقافة في البرلمان العراقي؟ قبل فترة نشرت الصحف نبا اعتقاله في احد المطارات السويسرية وبحوزته مبلغ مالي قدره (275 مليون دولار) وادعى اخونا الشلاه صادقا واصدقه بان هذا المبلغ (الاموال التي كانت بحوزته اثناء وصوله الى سويسرا كانت عائدة الى ائتلاف دولة القانون برئاسة السيد نوري المالكي كان قد كلف بنقلها الى احد المصارف السويسرية وهي ماتبقى من اموال الحملة الانتخابية للقائمة المذكورة)

-وقد صرح المحامي الخاص للسيد علي الشلاه بأن القضية روتينية وستنتهي حال وصول كتاب من السيد رئيس قائمة ائتلاف دولة القانون يؤيد ماجاء في اقوال موكله بخصوص عائدية الاموال . وقال المحامي سبستيان مارتن بأنه سيعمل على منع تكرار مثل هذا الامر الذي يتعرض له موكله في كل مره يعود فيها الى مقر اقامته ( سويسرا ) وربما سيطالب له بتعويض عندما تتأكد الشرطة السويسرية بعدم وجود قضية غسيل اموال اتهم بها موكله عضو مجلس النواب واحد امناء شبكة الاعلام العراقي السيد علي الشلاه) وقد نشرت القصة كاملة جريدة (تسايتونك) السويسرية،، ولذا فعلى ما يبدو ان القضية مازالت امام القضاء السويسري: الخبر الاخر الذي نشر حول علي الشلاه فهو اعتقاله مرة اخرى في مطار بيرن السويسري بتهمة حيازته مواد سامة

وقالت الخبيرة الكيميائية في دائرة كمارك المطار جوليان داكنر أن المادة كانت تستخدم لقتل المعارضين في الاتحاد السوفيتي السابق وهي نفس المادة التي اكتشفت في عينات الدم للرئيس الألماني النازي هتلر حيث تناولها قبل وصول قوات الحلفاء الى غرفته، وتتميز هذه المادة بحلاوة مذاقها ولا تحمل رائحة أو لون ولهذا استخدمت كمبيد للجرذان في كثير من بلاد العالم إلا إنها محظور اقتناءها في أوربا للأشخاص وتوجد قوانين صارمة على الشركات التي تستخدمها في الصناعة أو بحوث ومختبرات الجامعات.

السؤال الذي لم يجب عليه علي الشلاه وسوف يكون مطالب الإجابة عليه أمام القضاء السويسري هو انه لم يذكر سبب تكليفه من قبل الدولة العراقية في شراء هذه الشحنة الخطرة.)

واخر القضايا المثارة حول النائب علي الشلاه-قضية حصوله على الجنسية السويسرية- واكد عضو مجلس النواب عن إئتلاف دولة القانون علي الشلاه حصوله على الجنسية السويسرية بعد الكشف عن ذلك في احدى الصحف الصادرة هناك. وقال الشلاه لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) من حقي الحصول على الجنسية السويسرية بعد أن أمضيت عشر سنوات أعمل مستشارا لشؤون المهاجرين في حكومة زيوريخ . واوضح إن هذا الحق تمنحه السلطات السويسرية لمن مضى عليه فترة البقاء في سويسرا لمدة عشر سنوات واصفا الامر بغير المخفي لان الصحف هناك تنشر بين الحين والاخر اسماء من تحق لهم الجنسية- وقد حاول موقع عراق القانون المقرب من السيد المالكي نشر توضيح الشلاه بشكل اخر بهدف تحسين صورته حيث نشر الموقع التوضيح كما يلي--نفى النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، الاثنين، الأنباء التي نقلت عن رغبته الحصول على الجنسية السويسرية، مبيناً أن ما نشرته إحدى الصحف السويسرية ( تاك بلات ) هو أسماء من يستحقون هذه الجنسية وليس من منحوا الجنسية. وقال الشلاه لوكالة (أصوات العراق) إن "الأسماء الواردة في الجريدة السويسرية هي أسماء للمستحقين وليس للممنوحين هذه الجنسية"، مضيفا "لا رغبة لي في الحصول على الجنسية السويسرية واني محتفظ بجنسيتي العراقية". كما أشار الشلاه إلى أن "القانون السويسري لا يمنع الحصول على جنسيتين كما تناقلت هذه الأنباء".

وأوضح الشلاه أني "ممتن للحكومة السويسرية على استضافتها لي لـ 12 سنة"، موضحا "اني مستقر الآن في العراق ولا انوي مغادرته إلى أي بلد أخر".يذكر أن معلومات تواردت عن نشر صحيفة (تاك بلات) الرسمية لمدينة زيورخ السويسرية معلومات عن منح الشلاه الجنسية السويسرية . طبعا هناك فرق واضح بين تصريح الشلاه لوكالة الصحافة المسنقلة والتصريح الذي نشره موقع عراق القانون؟ ومن مراجعتي لقانون الجنسية السويسري تبين لي مايلي- تمنح الجنسية السويسرية لمن اقام في سويسرا مدة لاتقل عن 12 عاما وعلى شرط ان يكون قد اقام لمدة لاتقل عن 3 سنوات في فترة الخمس سنوات الاخيرة قبل تقديم طلب الجنسية وان لايكون قد ارتكب جرما او مخالفة قانونية اثناء اقامته قبل طلب التجنس- فهل اقام السيد علي الشلاه في سويسرا 12 عاما ومتى دخل الى سويسرا ؟ المعروف ان السيد الشلاه قد كان مقيما في الاردن لغاية منتصف التسعينات على اقل تقدير حيث كان منشغلا باطروحته لنيل الماجستير وعاد الى العراق بعد سقوط النظام مباشرة؟ مما تقدم يتبين لنا بان شروط منح الجنسية لاتنطبق على السيد علي الشلاه لانه لم يقم في سويسرا مدة 12 سنة ولم يتواجد في سويسرا في فترة الخمس سنوات الاخيرة فترة 3 سنوات متواصلة؟ واعتقد بان تبرير السيد الشلاه يبدو مضحكا حين يقول بان الصحيفة نشرت اسماء من يحق لهم الجنسية دون ان يقدموا طلبا؟ والمعروف بان من يحق له التقدم بطلب منح الجنسية عليه الخضوع لامتحان الاندماج المجتمعي ويعلن ولائه للدولة التي تمنحه الجنسية..اضافةالى تاريخ السيد علي الشلاه في فترة النظام السابق-هو متهم الان بثلاث قضايا خطيرة وعليه ان يدافع عن نفسه وعلى مجلس النواب تشكيل لجنة لاستجوابه تمهيدا لرفع الحصانة عنه وعن المشتركين معه ان ثبتت التهم وخاصة في قضية تهريب الاموال وقضية المواد السامة ?

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق