الأحد، 27 نوفمبر، 2016

الطريجي: الاستخبارات الإيرانية اخترقت الجسد الأكاديمي في جامعة الكويت

2012/05/11


صرح النائب د.عبدالله الطريجي بأن الاستخبارات الايرانية تمكنت من اختراق الجسد الأكاديمي في جامعة الكويت لتحقيق هيمنتها على واحدة من أهم مفاصل الدولة والمتمثلة بالتعليم العالي وهيئة أعضاء التدريس في الجامعة، منوهاً الى ضرورة التفات وزير التربية والتعليم العالي ومدير الجامعة الى اجراء تحقيق من أجل ضمان سلامة الجسد الأكاديمي وايقاف عمل هذه الشبكة التخريبية التي تستغل الغطاء الأكاديمي من أجل خدمة الأجندات الايرانية في الهيمنة على دول الخليج العربي.

وأضاف الطريجي بأنه لابد وأن يسعى مدير الجامعة الى اقصاء هؤلاء الأكاديميين من مناصبهم الادارية والاشرافية والتي قاموا باستغلالها اسوأ استغلال عبر التنفيع والاستفادة الشخصية واستخدامها كغطاء للنشاط الايراني في المنطقة.

وتساءل الطريجي كيف لمدير الجامعة ان يسمح لعميد كلية العلوم الاجتماعية الى تلبية دعوة في المشاركة في احتفالات الحزب الحاكم في كوريا الشمالية وهي أحد أهم معاقل الدكتاتورية في العالم وتعتبر حليف رئيسيا لايران.فهذه الزيارة لوفد عميد كلية العلوم الاجتماعية لكوريا الشمالية تعتبر الزيارة الثانية حيث سبقتها زيارة اولى في العام الماضي، وتذكر بعض المصادر بأن هذا الوفد قد كان على اتصال مع بعض افراد السفارة الايرانية في الكويت والعاصمة الكورية مما يطرح الكثير من التساؤلات ما اذا كان هؤلاء الأكاديميون في جامعة الكويت يمثلون ايران ام الكويت؟.

وتساءل الطريجي كيف من الممكن لهذا العبث الأمني ان يستمر وأن تسمح الدولة لهؤلاء باستخدام هويتهم الأكاديمية لخدمة مصالح دولة مجاورة فهذه الزيارة ليست بالمهمة الأكاديمية او العلمية كما انها لم تحصل على الموافقة الرسمية والخطية من وزارة الخارجية.

وحذر الطريجي مدير الجامعة بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لوقف هذا العبث واذا فشل فسيكون مشاركاً في هذا التسيب، كما ان مدير العلاقات العامة في مكتبه تمكن من نقل زوجته من موظفة ادارية الى مساعد علمي في كلية العلوم الاجتماعية وتمكنت من أخذ معاشات اضافية بأثر رجعي في سابقة فساد خطيرة لم يقم حيالها المدير بفعل اي شيء، علما بان زوجة المدير هي أيضاً عضو في الوفد الزائر لكوريا الشمالية في كلتا الزيارتين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق