الثلاثاء، 31 يناير، 2017

ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية حول الامامة / الولاية / العترة 2


  • سانقل حوارات عن الامامة والولاية و العترة
    و تفنيد شبه الشيعة الاثناعشرية

    للاطلاع و الفائدة


    ==========


    حوار مع سيعي اثناعشري و مطالبته باية مجكمة تثبت ولاية علي فلم يستطيع اليكم اقتباس من الحوار للاطلاع والفائدة





    كيف يذكر الله أركان الدين الأربعة ( الصلاة والزكاة والصوم والحج ) ويترك أعظم هذه الأركان ( الولاية ) ولاية علي وأبناءه ؟

    يقول الله جل جلاله في سورة النحل :
    ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (89)

    كيف يكون هذا القرآن تبياناً لكل شيء ولم يبين الله أعظم أركان الدين وهي ولاية علي ؟ ولم يأمرنا بها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!

    ويذكر بقية الأركان ويأمرنا بها في الكثير من الآيات المحكمات ؟
    ===========
    ان الله سبحانه وتعالى كتم اسم علي ولم يذكره في القران ..هل تعلم لماذا ؟؟؟
    لكي لا يتعرض القران للتحريف ..مع ان قالوا بالتحريف وانتهوا لكن هذا هو جوابه عن علة عدم ذكر علي في القران وكأن ارادة البشر فوق ارادة الله وان الله لو ذكر اسم علي فلن يستطيع حفظ كتابه ؟؟؟!!!
    يقول السيد علي الميلاني
    ويؤيد هذا الوجه رواية واردة عن إمامنا الصادق ( عليه السلام ) بسند معتبر ، يقول الراوي للإمام : لماذا لم يأت اسم علي في القرآن بصراحة بتعبيري أنا ، لماذا لم يصرح الله سبحانه وتعالى باسم علي في القرآن الكريم ؟ فأجاب الإمام ( عليه السلام ) : لو جاء اسمه بصراحة وبكل وضوح في القرآن الكريم لحذف المنافقون اسمه ووقع التصرف في القرآن ، وقد شاء الله سبحانه وتعالى أن يحفظ القرآن * ( وإنا له لحافظون ) * .

    =============

    الطعن في رسول الله صلى الله عليه وسلم
    روى الكليني في كافيه
    عن عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَيْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ وَ الْفُضَيْلِ بْنِ يَسَارٍ وَ بُكَيْرِ بْنِ أَعْيَنَ وَ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ وَ بُرَيْدِ بْنِ مُعَاوِيَةَ وَ أَبِي الْجَارُودِ جَمِيعاً عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ع قَالَ أَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ رَسُولَهُ بِوَلَايَةِ عَلِيٍّ وَ أَنْزَلَ عَلَيْهِ- إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ وَ الَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَ يُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَ فَرَضَ وَلَايَةَ أُولِي الْأَمْرِ فَلَمْ يَدْرُوا مَا هِيَ فَأَمَرَ اللَّهُ مُحَمَّداً ص أَنْ يُفَسِّرَ لَهُمُ الْوَلَايَةَ كَمَا فَسَّرَ لَهُمُ الصَّلَاةَ وَ الزَّكَاةَ وَ الصَّوْمَ وَ الْحَجَّ فَلَمَّا أَتَاهُ ذَلِكَ مِنَ اللَّهِ ضَاقَ بِذَلِكَ صَدْرُ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ تَخَوَّفَ أَنْ يَرْتَدُّوا عَنْ دِينِهِمْ وَ أَنْ يُكَذِّبُوهُ فَضَاقَ صَدْرُهُ وَ رَاجَعَ رَبَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فَأَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَيْهِ- يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَ إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ وَ اللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ فَصَدَعَ بِأَمْرِ اللَّهِ تَعَالَى ذِكْرُهُ فَقَامَ بِوَلَايَةِ عَلِيٍّ ع يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ فَنَادَى الصَّلَاةَ جَامِعَةً وَ أَمَرَ النَّاسَ أَنْ يُبَلِّغَ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ قَالَ عُمَرُ بْنُ أُذَيْنَةَ قَالُوا جَمِيعاً غَيْرَ أَبِي الْجَارُودِ وَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ع وَ كَانَتِ الْفَرِيضَةُ تَنْزِلُ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ الْأُخْرَى وَ كَانَتِ الْوَلَايَةُ آخِرَ الْفَرَائِضِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ع يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ لَا أُنْزِلُ عَلَيْكُمْ بَعْدَ هَذِهِ فَرِيضَةً قَدْ أَكْمَلْتُ لَكُمُ الْفَرَائِضَ‏
    ============

    هل يوجد في كتاب الله عز وجل اية محكمة وصريحة في الولاية ام لا توجد ؟؟


    =========

    الخلاصة ان الله سبحانه وتعالى لم يذكر الامامة في القران مع انه ذكر مسائل اقل منها مثل التيمم ... والله سبحانه وتعالى يقول ((ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)) والامام يقول ما جاءكم عني فاعرضوه على كتاب الله فان وافقه والا فاضربوا به بعرض الحائط او كما قال
    وهذا هو الميزان الذي وضعه لكم ائمتكم لتفادي كذبكم عليهم
    عن الإمام الصادق قال خطب النبي صلى الله عليه وآله وسلم بمنى فقال:
    " أيها الناس ماجاءكم عني يوافق كتاب الله فأنا قُلْتُه
    وماجاءكم يُخالف كتاب الله فلم أقُلْه"
    أصول الكافي 1/56
    عن أيوب بن الحُر قال: سمعت أباعبد الله الصادق يقول :
    " كلُّ شيءٍ مردودٌ إلى الكتاب والسنة
    وكلُّ حديثٍ لايوافق كتاب الله فهو زُخْرُف"
    أصول الكافي 1/55
    وعنهم عليهم السلام :
    " ما أتاكم عنَّا فاعرضوه على كتاب الله فما وافق كتاب الله فخُذُوا به
    وما خالفه فاطرحوه "
    الإستبصار 3/157
    وعن الصادق عليه السلام :
    " مالم يوافق من الحديث القُرآن فهو زُخْرُف"
    وسائل الشيعة 18/باب 9 حديث12

    الان اين نجد في كتاب الله عز وجل ذكر الولاية ؟؟؟

    ------------------
    لو أن بقية أركان دينك ( الصلاة والزكاة والحج والصوم ) لم تأتي في شأنها آيات محكمات بينات لجاز لك أن تحتج بأن الإمامة
    لم تأتي بها آية محكمة كبقية الأركان ، ولكن عندما نجد للأركان الأربعة آيات محكمات ولا نجد آية محكمة ولو واحدة في
    شأن الإمامة يدعونا أن نطرح هذا السؤال لكي نثبت بأن دينكم لا أصل له .
    =============
    حيث أن الناس وخصوصاً الشيعة منهم يرون عجزك عن إثبات النص على أعظم أركان دينك صنيعة البشر !!!
    دين يقوم على الإمامة ولا يستطيع هذا الرافضي أن يأتي ولو بآية واحدة عليها !!!

    من المعلوم بأن الإمامة هي أعظم أركان دينكم ولا أعتقد بأنك تخالفني هذا الرأي ، ولا حظ للمسلم بالإسلام إذا لم يأتي يوم القيامة وهو لا يعتقد بها !!!

    وقد حكم علمائكم بالكفر والرده لمن لم يكن يؤمن بالإمامة منها :
    ـ الفيض الكاشاني في : {منهاج النجاة ص48 ط دار الاسلامية بيروت} (ومن جحد إمامة أحدهم ـ الائمة الاثني عشرـ فهو بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء) .
    يا لطيف شنو هالمنزلة لهذه الإمامة ولم نجد لها آية محكمة تنص عليها !!!
    ـ المجلسي في: {بحار الانوار23/390 ط بيروت} ( أعلم أن إطلاق لفظ الشرك والكفر على من لم يعتقد بإمامة أمير المؤمنين والائمة من ولده عليهم السلام وفضّل عليهم غيرهم يدل على أنهم كفار مخلدون في النار ) .
    يالأوراسي المجلسي يقول ( مشرك وكافر ) من لم يعتقد بإمامة علي وأبناءه وهم مخلدون في النار !!!
    ولا نجد لها أثراً في كتاب الله !!! عجباً
    ـ يوسف البحراني في: {الحدائق الناضرة 18/53} (إنك قد عرفت أن المخالف كافر لاحظ له في الاسلام بوجه من الوجوه كما حققنا في كتابنا الشهاب الثاقب) .
    من خالفكم في إمامة علي فلا حظ له في الإسلام فأين هذه الإمامة في محكم الكتاب لكي يسير معكم المخالف ويعتنق دينكم !!!
    يا أخي أنقذنا بها
    ـ عبد الله شبر في: {حق اليقين في معرفة أصول الدين 2/188 ط بيروت} (وأما سائر المخالفين ممن لم ينصب ولم يعاند ولم يتعصب فالذي عليه جملة من الامامية كالسيد المرتضى أنهم كفار في الدنيا والاخرة والذي عليه الأشهر أنهم كفار مخلدون في النار ) .
    كلها بسبب الإمامة فأين هي يا أتباع الحق ( زعموا )
    ـ محمد بن حسن النجفي في: {جواهر الكلام 6/62} (والمخالف لأهل الحق كافر بلا خلاف بيننا كالمحكي عن الفاضل محمد صالح في شرح أصول الكافي، بل والشريف القاضي نور الله في إحقاق الحق من الحكم بكفر منكري الولاية لأنها أصل من أصول الدين ) .
    هل ترى أيها الأوراسي قيمة الولاية ( أصل من أصول الدين ) ولكن لا أثر لهذا الأصل في الثقل الأكبر بينما نجد ما دونه من الأمور لها آيات محكمات كثيرة
    ـ عبد الله المامقاني في: {تنقيح المقال 1/208 باب الفوائد ط نجف} (وغاية ما يستفاد من الأخبار جريان حكم الكافر والمشرك في الآخرة على كل من لم يكن إثني عشرياً ) .

    كل هذه المنزلة للولاية ويحاول الأوراسي أن يداري ضعفه بأن يطلب أمر لا يوجد له وجه مقارنه مع الولاية وقد عضدنا كلامنا بأقوال علمائه ولكنها العاده ( يسحبون على علمائهم السيفون ) إذا عارضوهم فدينهم دين هوى وتقية عفنه !!!


    بما أن الإمامة بهذه المنزلة العظيمة وبما أن الذي لا يؤمن بها يكون كافراً ولا حظ له في الدين وبما أنها هي من ضروريات الدين الإسلامي ولا يكون المسلم مسلماً إلا بها

    - فكيف لم يذكرها الله جل جلاله ولو بآية واحدة في القرآن ؟
    عطني سبب علمي مدعم بالأدلة فأنا من حقي أن اتسائل كيف تكون بهذه العظمة وتكون الفيصل بين الإسلام والكفر ولم يذكرها الله ولو بآية واحدة !!!

    ثم أقول :

    نرى ربنا يرغبنا في كتابه العزيز في الكثير من الأمور وسوف نضرب مثلاً في قوله تعالى :

    النساء (آية:136): يا ايها الذين امنوا امنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي انزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر فقد ضل ضلالا بعيدا


    خاطب الله في الآية السابقة الذين آمنوا وأمرهم بالإيمان بمايلي :

    1 / الإيمان بالله ...
    2 / الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم
    3 / الإيمان بالكتاب ( القرآن الكريم )
    4 / الإيمان بالكتب السماوية السابقة ..
    فأين توجيهاته سبحانه وتعالى بالإيمان بالولاية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ثم في تكملة الآية ذكرالله تعالى من هم الذين ضلوا وهم :

    من كفر بالله !!!!!
    وملائكته !!!!!!!
    وكتبه !!!!!!
    ورسله !!!!!!!واليوم الآخر .!!!!!!!!!.
    فلماذا لم يذكر أن من أنكر بالولاية المزعومة من الضالين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هيا أجب إذا كنت على دين محمد وآل محمد ، ولم تكن على دين ابن سبأ
    قالوا قديماً :
    " إذا رأيت الرافضي قد جنح للأدلة العقلية فمعنى هذا أنه سلم بتهافت أدلته النقلية"

    نحن نتكلم عن المحكم ولم نتطرق للروايات والتأويلات

    ===========
    أشرح لك السؤال:
    جل ما نطالبك به هو آية من كتاب الله تقول ما معناه : كتب عليكم الاعتقاد بإمامة 12 معصوما أولهم علي بن أبي طالب و آخرهم الحجة بن الحسن ، كما كتب ذلك على الذين من قبلكم و من كفر بإمامة المعصومين فأولئك لهم عذاب............
    هذا جل ما نسألك عنه : هل توجد آية قرآنية صريحة تفرض علي أن أعتقد بإمامة 12 معصوما أم لا توجد؟؟
    في هذه الحالة أنت تملك اجابتين لا ثالث لهما :
    01- نعم وردت آية توجب الإعتقاد بإمامة 12 معصوم و هم : 1- علي - 2-الحسن - 3-الحسين...... 12- المهدي و هي الآية رقم .. من سورة الـ..... ، فهي صريحة في ذكر الإمامة و أسماء الأئمة و عددهم و صفاتهم.... إلى آخر الآية.
    02- لا ، لم ترد آية توجب الإعتقاد لإمامة 12 معصوم و هم : 1- علي - 2-الحسن - 3-الحسين...... 12- المهدي.
    لا نريد اجابتكم المتكررة : وردت الآية 55 من سورة المائدة و اعترف علمائكم أنها تعني علي ، فنحن انتهينا من الرد عليها و إن شئت ردينا عليك مرة أخرى و لكن في موضع آخر .
    أما بخصوص حديث الغدير الذي تكرره في جميع مشاركاتك :

    اقتباس





    {{{ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثين إلى اليمن على أحدهما علي بن أبي طالب . . . . . لا تقع في علي فإنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي وإنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي}}}الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 5/262خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن




    فلاحظوا اخوتنا الكرام ، كيف يبتر الأوراسي ما يورطه ، و رغم ذلك ورط نفسه فكشف سبب ورود حديث الغدير و القصة الشهيرة بين علي بن أبي طالب و بريدة بن الحصيب رضي الله عنهما أثناء عودتهما من اليمن و التي جعلت النبي صلى الله عليه و سلم يخطب في غدير خم ليزيل ما وقر في قلوب بريدة و أصحابه و هي القصة التي تدل أن الموالاة هي المحبة و النصرة لا الإمامة وفق المعتقد الشيعي.

    على كل حال ، إن شئت ذكرناك بقصة حديث الغدير التي تنسف حجتكم نسفا و تريحكم من عناء النسخ و القص لعشرات الكتب التي ذكر فيها الحديث دون تبيين أسباب وروده و لكن بعد أن تعطينا اجابتك.
    ==============

    علي رضي الله عنه يقول :

    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    علي يقول ( إلا وجعل له آية محكمة ) والأوراسي ينكر هذا الأمر ويقول أنتم لا تؤمنون بالسنة عندما تطلبون الدليل من القرآن فقط .

    ===========

    لو أن الله لم يذكر بقية الأركان كما هو حال آية الولاية لجاز لك أن تنكر ( حسبنا كتاب الله )
    أما أن يذكر جميع الأركان ويدع أعظمها ( عقيدة الولاية ) فهذا يجعلنا نكرر عليك السؤال بعد طول غياب لعل عقلك المغيب قد تم فتحه .
    الصلاة منصوص عليها في القرآن
    الزكاة منصوص عليها في القرآن
    الحج كذلك منصوص عليه .
    وكذلك الصوم

    فأين النص على ولاية علي ؟؟

    دعك من العلماء الذين فسروا الآية فنحن نتكلم عن الآية المحكمة الواضحة التي لا تحتاج لأسباب نزول أو تفسير أو حديث ليعلم القارىء معناها ولو أن الله لم لم ينزل آية محكمة في بقية الأركان وقام علماء التفسير بتفسير آيات متشابة على أنها نزلت في الصلاة والزكاة والصيام والحج ، لأصبح سؤالي لا قيمة له !!! أما أن تكون هناك آيات محكمات لا تحتاج للتفسير تثبت بأنه في الدين الإسلامي عبادة أسمها ( الصلاة وأخرى أسمها الحج وأخرى أسمها الصوم وكذلك الزكاة ) فلا عذرك لك أن تنكر علينا هذا السؤال .

    ========

    أي دليل وانتم ليس لديكم رواية صحيحة السند الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    و القرآن محرف في عقيدتكم هل تظن نفسك في حسينية تضحك السذج من اللطامين وضاربي انفنسهم بالزنجيل وممرقي وجوههم بالطين

    الولي هي المحب

    الإمامية عن شهادتهم الثالثة في الآذان
    وهي " اشهد أن عليا ولي الله "
    مامعنى ولي في قولهم هذا ؟
    إن قالوا والي فقد كفروا إذ جعلوه حاكم على ربه
    وإن قالوا ولي بمعنى موالي ومحب قلنا لهم هذا هو ما نحاول أن نقوله لكم عن معنى كلمة ولي منذ البداية
    القول الفصل في آية الولاية " انما وليكم الله


    http://www.ansaaar.com/play.php?catsmktba=662

    ============
    وهل هناك أعظم شيئاً من الولاية فكيف لا تكون لها ولو آية محكمة واحدة في كتاب الله ؟ بينما بقية الأركان قد ثبتت بآيات كثيرة ؟
    كما قال الاخ نادر
    لو أن بقية أركان دينك ( الصلاة والزكاة والحج والصوم ) لم تأتي في شأنها آيات محكمات بينات لجاز لك أن تحتج بأن الإمامة لم تأتي بها آية محكمة كبقية الأركان ، ولكن عندما نجد للأركان الأربعة آيات محكمات ولا نجد آية محكمة ولو واحدة في شأن الإمامة يدعونا أن نطرح هذا السؤال لكي نثبت بأن دينكم لا أصل له .



    أثبت أن دينكم ليس من صنع البشر

    هات اية محكمة على ولاية علي واولاده

    ==============

    : استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .
    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====


    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .

    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي

    ==============
    يا إخوان كل المطلوب هو آية كقوله تعالى ( فلما قضى زيدُ ٌمنها وطرا زوجناكها ...) ،
    أي نص بالاسم ، كما قال الأخوة محكم غير متشابه ولا يحتمل التأويل ،
    فزيد رضي الله عنه في الآية لا يحتمل معنى معاذ مثلا ،
    كذلك قوله تعالى ( محمد رسول الله )
    فهنا لا مجال للتأويل فمحمد صلى الله عليه وسلم رسول الله ،
    وهكذا وعلى هذا المنوال المطلوب آية توضح أن علياً إمام المسلمين و ذريته من بعده رضوان الله عليهم أئمة من بعده ، الطلب سهل وواضح ....لكنه مستحيل .
    =============
    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:

    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .

    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =============

    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول
    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :
    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    =============


    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :

    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========

    غدير خم
    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى
    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • 12-22-2016, 03:10 PM
    ابو غسان
    الرد على ادعاء الولاية


    من خلال ايراد روايات لا تدل على الولاية



    ==========


    نقل شيعي اثناعشري رواية سيدنا علي في الرحبة



    جواب ما ورد عن قول سيدنا علي في الرحبة في الكوفة العراق للخوارج حين كفروه


    الرحبة في الكوفة في العراق وسيدنا علي كان هو الخليفة


    ##

    عن عبد الرحمن بن أبي ليلى شهدت عليا في الرحبة ينشد الناس فقال اشهد الله من سمع رسول الله يوم غدير خم يقول من كنت
    مولاه فعلي مولاه لما قام فشهد
    ###


    احتج علي لما كفره الخوارج واحتج بإيمانه وعدم كفره


    ولم يحتج بالخلافة وأحقيته ولذلك قال أهل السنة:


    فأما حديث غدير خم فلا حجة فيه لأنه إنما استخلفه في حياته على المدينة كما استخلف موسى هارون في حياته عند سفره للمناجاة

    على بني إسرائيل وقد اتفق الكل من إخوانهم اليهود قاطبة على ان موسى مات بعد هارون فأين الخلافة


    ==============


    ما هي الدلالة على عدم وجود نص والالتزام بالشورى


    وبالرغم مما يذكر الاماميون من نصوص حول تعيين النبي (ص) للامام علي بن ابي طالب كخليفة من بعده ، الا ان تراثهم يحفل

    بنصوص اخرى تؤكد التزام الرسول الاعظم واهل البيت بمبدء الشورى وحق الامة في انتخاب أئمتها. تقول رواية يذكرها الشريف
    المرتضى -وهو من ابرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري - ان العباس بن عبد المطلب خاطب اميرالمؤمنين في مرض
    النبي (ص) ان يسأله عن القائم بالامر بعده ، فان كان لنا بينه وان كان لغيرنا وصى بنا ، وان اميرالمؤمنين قال: دخلنا على رسول
    الله (ص) حين ثقل ، فقلنا: يارسول الله.. استخلف علينا ، فقال: لا ، اني اخاف ان تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ،
    ولكن ان يعلم الله في قلوبكم خيرا اختار لكم.

    =====


    ومنها احجام الامام عن المبادرة لأخذ البيعة لنفسه


    القينا بنظرة على هذه الروايات التي يذكرها اقطاب الشيعة الامامية كالكليني والمفيد والمرتضى ، فاننا نرى انها تكشف عن عدم

    وصية رسول الله للامام علي بالخلافة والامامة ، وترك الامر شورى ، وهو ما يفسر احجام الامام علي عن المبادرة الى اخذ البيعة
    لنفسه بعد وفاة الرسول ، بالرغم من الحاح العباس بن عبد المطلب عليه بذلك ، حيث قال له_ · امدد يدك ابايعك ، وآتيك بهذا الشيخ
    من قريش . يعني ابا سفيان .‏‏‏ فيقال_· ان عم رسول الله بايع ابن عمه¨ فلا يختلف عليك من قريش احد ، والناس تبع لقريش ¨ .
    فرفض الامام علي ذلك

    ====


    وقد روى الامام الصادق عن ابيه عن جده _ انه لما استخلف ابو بكر جاء ابو سفيان الى الامام علي وقال له_ أرضيتم يا بني عبد

    مناف ان يلي عليكم تيم؟ ابسط يدك ابايعك ، فوالله لأملأها على أبى فصيل خيلا ورجلا ، فانزوى عنه وقال_ ويحك يا ابا سفيان هذه
    من دواهيك ، وقد اجتمع الناس على أبى بكر. ما زلت تبغي للاسلام العوج في الجاهلية والاسلام ، ووالله ما ضر الاسلام
    ذلك شيئا حتى ما زلت صاحب فتنة .

    الامام علي والشورى

    ومما يؤكد كون نظام الشورى دستورا كان يلتزم به الامام اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب وعدم معرفته بنظام الوراثة الملكية
    العمودية في اهل البيت ، هو دخول الامام في عملية الشورى التي اعقبت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب ، ومحاججته لأهل الشورى
    بفضائله ودوره في خدمة الاسلام ، وعدم اشارته الى موضوع النص عليه او تعيينه خليفة من بعد الرسول ، ولو كان حديث الغدير
    يحمل هذا المعنى لأشار الامام الى ذلك ، وحاججهم بما هو اقوى من ذكر الفضائل
    لقد كان الامام علي يؤمن بنظام الشورى « وان حق الشورى بالدرجة الاولى هو من اختصاص المهاجرين والانصار ، ولذلك فقد
    رفض بعد مقتل عثمان الاستجابة للثوار الذين دعوه الى تولي السلطة وقال لهم_ ليس هذا اليكم هذا للمهاجرين والانصار من أمره
    اولئك كان اميرا .
    وعندما جاءه المهاجرون والانصار فقالوا _ امدد يدك نبايعك ، دفعهم ، فعاودوه ، ودفعهم ثم عاودوه فقال_ · دعوني والتمسوا غيري
    واعلموا اني ان اجبتكم ركبت بكم ما اعلم ,وان تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي اسمعكم واطوعكم لمن وليتموه امركم وانا لكم وزيرا
    خير لكم مني اميرا . ومشى الى طلحة والزبير فعرضها عليهما فقال _ من شاء منكما بايعته ، فقالا _ لا الناس بك ارضى ، واخيرا
    قال لهم_· فان ابيتم فان بيعتي لا تكون سرا ، ولا تكون الا عن رضا المسلمين ولكن اخرج الى المسجد فمن شاء ان يبايعني
    فليبايعني
    ولو كانت نظرية النص والتعيين ثابتة ومعروفة لدى المسلمين ، لم يكن يجوز للامام ان يدفع الثوار وينتظر كلمة المهاجرين
    والانصار ، كما لم يكن يجوز له ان يقول_· انا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا¨ ، ولم يكن يجوز له ان يعرض الخلافة على طلحة
    والزبير ، ولم يكن بحاجة لينتظر بيعة المسلمين
    وهناك رواية في كتاب (سليم بن قيس الهلالي) تكشف عن ايمان الامام علي بنظرية الشورى وحق الامة في اختيار الامام ، حيث
    يقول في رسالة له :_· الواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعدما يموت امامهم او يقتل .. ان لا يعملوا عملا ولا يحدثوا
    حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدأوا بشيء قبل ان يختاروا لأنفسهم اماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ¨ ‍¦
    وعندما خرج عليه طلحة والزبير احتج عليهما بالبيعة وقال لهما ـ بايعتماني ثم نكثتما بيعتي ¨ ولم يشر إلى موضوع النص عليه من
    رسول الله ، وكلما قاله للزبير فتراجع عن قتاله هو ان ذكره بقول رسول الله له_· لتقاتلنه وانت له ظالم وقال الامام علي لمعاوية الذي
    تمرد عليه _· اما بعد .. فان بيعتي بالمدينة لزمتك وانت بالشام لأنه بايعني القوم الذين بايعوا ابابكر وعمر وعثمان ، فلم يكن للشاهد
    ان يختار ولا للغائب ان يرد. وانما الشورى للمهاجرين والانصار اذا اجتمعوا على رجل فسموه اماما كان ذلك لله رضا

    ===============


    اود ان اشير الي نقاط مهمة لفهم الحديث

    اولا الحديث الذي روي عن النبي صلى الله عليه وسلم سببه ان سيدنا علي قد اشتكى عليه عدد من الصحابة
    ومن كتب الشيعة
    من كنت مولاه فعلي مولاه


    اساس قولها انها بسبب شكوى الصحابة من علي ومن كتب الشيعة


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=60793


    ثانيا


    بالنسبة للمناشدة التي تمت في في الرحبة في الكوفة فهي في زمن كان سيدنا علي رضي الله عنه خليفة للمسلمين

    لكن السؤال مالذي دعى سيدنا علي ان يتاشد المسلمين لان هناك مشكلة حدثت تجعله فمن كتب الشيعة ذكر انه تعرض للسب من الخوارج زمنازعته في الخلافة واتهامه بما هو بريء منه

    اقتباس من كتب الشيعة



    والرد على من نازع في خلافته، ولم يبال بوقوع الإجماع عليها وعلى من خرجوا عليه ونازعوه الأمر ورموه بما هو برئ منه، وذلك عملا بما صح عنه صلى الله عليه وسلم وهو: أللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، إن عليا مني و أنا منه، وهو ولي كل مؤمن بعدي. ولتأكيد الذب عنه لكثرة أعدائه من بني أمية و الخوارج الذين بالغوا في سبه وتنقيصه / كتاب الغدير الشيخ الأميني

    كتاب

    ====


    3 ـ (مناشدة أمير المؤمنين عليه السلام )

    يوم الرحبة سنة 35 (2)
    إن أمير المؤمنين عليه السلام لما بلغه اتهام الناس له فيما كان يرويه من تقديم رسول الله صلى الله عليه وآله إياه على غيره ، ونوزع في خلافته حضر في مجتمع الناس بالرحبة في الكوفة واستنشدهم بحديث الغدير /كتاب الغدير الأميني

    ===


    كتاب نظرة إلى الغدير

    المروج الخراساني
    مناشدة أمير المؤمنين عليه السلام واحتجاجه به يوم الرحبة (2)، وكان ذلك لما نوزع في خلافته وبلغه اتهام الناس له فيما كان يرويه من تفضيل رسول الله صلى الله عليه وسلم له وتقديمه إياه على غيره (3). وقال برهان الدين الحلبي في سيرته (4): (احتج به بعد أن آلت إليه الخلافة ردا على من نازعه فيها)

    ======


    اضافة


    السؤال : ما معنى من كنت مولاه فعليّ مولاه؟ أليس من كان النبي مولى له، فهذا علي مولاه؟ أي الإمام علي عليه السلام مولى له.

    الجواب :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فقوله -صلى الله عليه وسلم- : "من كنت مولاه فعلي مولاه". والذي رواه الترمذي (3713).
    أقول: (المراد بذلك، المحبة والمودة وترك المعاداة). وهذا الذي فهمه الصحابة -رضوان الله عليهم- حتى قال عمر لعلي -رضي الله عنهما-: هنيئاً يا ابن أبي طالب، أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة. رواه أحمد (17749).
    وليس المراد بذلك الخلافة، ويدل عليه أنه -صلى الله عليه وسلم- أطلق ذلك في حياته، ولم يقل : فعليّ بعد موتي مولاه. وفي بعض الروايات: "من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه" مسند أحمد (17749) وسنن ابن ماجه (116). والمراد به ولاء الإسلام ومودته، وعلى المسلمين أن يوالي بعضهم بعضاً. ولا يعادي بعضهم بعضاً. وهو في معنى ما ثبت عن علي -رضي الله عنه-أنه قال : والذي فلق الحبة وبرأ النسمة، إنه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إليّ أنه لا يحبني إلا مؤمن، ولا يبغضني إلا منافق. صحيح مسلم (78) ورُوي عن الشافعي رحمه الله في معنى قول النبي -صلى الله عليه وسلم- لعلي بن أبي طالب -رضي الله عنه-: "من كنت مولاه فعلي مولاه" (يعني بذلك ولاء الإسلام). وذلك قول الله عز وجل: "ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ" [محمد:11]. وعن الحسن بن الحسن وسأله رجل: ألم يقل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لعلي: من كنت مولاه فعلي مولاه؟ فقال: أما والله إن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كان يعني بذلك الإمرة، والسلطان، والقيام على الناس بعده لأفصح لهم بذلك، كما أفصح لهم بالصلاة، والزكاة، وصيام رمضان، وحج البيت. ولقال لهم إن هذا ولي أمركم من بعدي فاسمعوا له وأطيعوا. فما كان من وراء هذا شيء. فإن أنصح الناس كان للمسلمين رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    هذا وقد لمحت من سؤالك هذا بالذات ما أثير حوله من شبهات، وما وقع فيه بعض الخلق في مستنقع المبتدعات ؛لذا أردت أخذ هذا المنحى للبيان، وعدم الكتمان.. وعموماً جاء شرح هذا الحديث في كتاب "الصواعق المحرقة" للإمام ابن حجر الهيتمي. فننصح بقراءته.. والله أعلم.

    ==============


    الولي هي المحب


    الإمامية عن شهادتهم الثالثة في الآذان

    وهي " اشهد أن عليا ولي الله "
    مامعنى ولي في قولهم هذا ؟
    إن قالوا والي فقد كفروا إذ جعلوه حاكم على ربه
    وإن قالوا ولي بمعنى موالي ومحب قلنا لهم هذا هو ما نحاول أن نقوله لكم عن معنى كلمة ولي منذ البداية
    القول الفصل في آية الولاية " انما وليكم الله


    http://www.ansaaar.com/play.php?catsmktba=662


    ==============


    : استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .

    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====


    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .

    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي


    ============


    رواية

    ( تركت فيكم الثقلين احدهما اكبر من الاخر كتاب الله وعترتي اهل بيتي )

    فاذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم اوصاهم بالتمسك بالعترة ، فالعترة بايعة ابي بكر وعمر وعثمان ، فهم اما يتبعوها او يخالفوها واذا اتبعوا العترة واعتقدوا بخلافة الثلاثة -رضي الله عنهم- بطل الاستدلال بالحديث اصلا واذا رفضوا عمل العترة في المبايعة بطل الاخذ بالحديث فهم ليس لهم دليل في الحديث الا التهويل والكلام الغير علمي


    ==========


    الشيعة الاثنا عشرية

    عقيدتهم بان القرآن محرف
    و القرآن الصحيح مع المهدي الغائب في سرداب الغيبة

    و العترة غائبة

    اين هي العترة التي تتمسك بها

    ===============


    فائدة قال الشيخ ربيع بن هادي المدخلي في كتاب ( الانْتِصار لِكتَابِ العَزيز الْجبَّار ولأصحابِ مُحَمَّد - صلى الله عليه وسلم - الأَخْيار - رضي الله عنهم - على أعدائهم الأشرار ) عن حديث العترة

    ( أصل الوصية بكتاب الله وأهل البيت صحيح، ولكنّ الروافض طوّروا هذه الوصية، وأضافوا إليها أشياء، وحصروها في بعض أهل البيت كعادتهم في التلاعب بالنصوص!
    فأصل هذه الوصية ما رواه مسلم بإسناده إلى يزيد بن حيان عن زيد بن أرقم -رضي الله عنه- قال قام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوماً فينا خطيباً بماء يدعى خمَّا بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر، ثم قالأما بعد، ألا أيها الناس، فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب، وأنا تاركٌ فيكم ثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به)، فحثّ على كتاب الله ورغّب فيه، ثم قال"وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي".
    فقال له حصين ومن أهل بيته؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال نساؤه من أهل بيته، لكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده، قال ومن هم؟ قال هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس، قال كل هؤلاء حرم الصدقة؟ قال نعم.
    فالقارئ يرى في هذا النص
    1- أنّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خص الهدى والنور بكتاب الله، ثم حثهم على الأخذ به والاستمساك به.
    أمّا أهل البيت فقال في شأنهم"أذكركم الله في أهل بيتي"، ثلاث مرات، وهذه وصية بهم وليس فيها أن علياً وصياً على الأمة وأنّ رسول الله أوصى في هذه المناسبة وغيرها بأنه الخليفة بعده.
    2- وفيه بيان من هم أهل البيت، بأنهم زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا أمر ثابت بالقرآن الكريم كما في سورة الأحزاب.

    3-

    وفيه أنّ أهل البيت هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس، وكلّ المسلمين من الصحابة وغيرهم يعترفون بأنّ هؤلاء جميعاً من أهل البيت إلا الروافض فقد أخرجوا هؤلاء من أهل البيت زوجات الرسول وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس وأكثر آل علي، وخصّوا أهل البيت بمن سموهم الأئمة، وهم اثنا عشر رجلاً فقط، فغلوا فيهم غلواً شديداً، وجعلوا الدنيا والآخرة لهم، وأنهم يعلمون الغيوب، ويتصرفون في الكون، بل تخضع لهم كل ذرة من ذرات الكون، وأوجبوا طاعتهم المطلقة على الأمة، وأوجبوا لهم من الحقوق على الأمة مالم يأمر به الله ورسوله، مع أنّ حديث رسول الله لا يتجاوز الوصية بأهل البيت، وهم من ذكرهم زيد بن أرقم.
    قلنا أصل الحديث في الوصية بأهل البيت صحيح، لكن قوله"ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ... إلخ " لا يثبت بحال، رواه أحمد (3/17،14) وابن أبي عاصم (1553-1554) بلفظ إنِّي تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ).
    فالوصية بالكتاب وأهل البيت ثابتة كما في حديث زيد بن أرقم السالف الذكر.
    وأما قولهولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض) فلا يثبت لأن في إسنادها عطية بن سعد العوفي.
    قال فيه الحافظ ابن حجر في التقريب"صدوق يخطئ كثيراً، كان شيعياً مدلساً"، وقال فيه الذهبي في الميزان (3/78-79)"تابعي شهير ضعيف"، وقال أبوحاتم"يكتب حديثه، ضعيف"، وقال سالم المرادي كان عطية يتشيع، وقال ابن معين صالح، وقال أحمد ضعيف الحديث، وكان هشيم يتكلم في عطية، وروى ابن المديني عن يحيى، قال عطية وأبو هارون وبشر بن حرب عندي سواء، وقال أحمد بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي، فيأخذ عنه التفسير، وكان يكنى بأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد.
    وجاءت هذه الزيادة من طريق أخرى عن زيد بن أرقم، حيث روى ابن أبي عاصم طرفاً من حديث ابن أرقم، وفيه هذه الزيادة التي رواها عطية بن سعد وزيادة أخرى، وهما... ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض وإن الله مولاي وأنا ولي المؤمنين، ثم أخذ بيد علي -رضي الله عنه- فقال من كنت وليه فعلي وليه ...)، وفي إسنادهما زيد بن عوف أبو ربيعة، قال فيه الذهبي تركوه، وقال الدارقطني ضعيف، وكتب عنه أبو حاتم وقال يعرف وينكر، وقال الفلاس متروك، وذكره أبو زرعة، واتهمه بسرقة حديثين، الميزان (2/105).
    وإذن فلا تصلح هذه الرواية للاستشهاد بها.
    يؤكد هذا أنه رواها بإسناده عن زيد بن أرقم، وحديث زيد في صحيح مسلم وغيره ولم ترد فيه هاتان الزيادتان.
    ويؤكد عدم ثبوتها أنها مخالفة لما رواه مالك أنه بلغه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال"تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة نبيه". (الموطأ)(2/899).
    ورواه الحاكم عن ابن عباس، وهو جزء من حديث"يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله وسنة نبيه". وحسنه الألباني. ) .

    ==============


    اقتباس


    ##

    المختار الامامي

    اولا المبايعه السياسية على الحمك لااشكال فيها فانه لم يبايعه على ان ياخذ دينه منه

    ومن هنا كان امير المؤمنين عليه السلام عدما بايع اراد ان لاتقع الانشقاقات بين المسلمين وبالخصوص بعد وفاة النبي الاكرم.ص.
    ###


    كيف يبايع المعصوم ظالم مغتصب هذا يسقط معصومية المعصوم


    ##


    اقتباس


    مجمع الزوائد - ج7

    12032-وعن زيد بن وهب قال‏:‏ بينا نحن حول حذيفة إذ قال‏:‏ كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم صلى الله عليه وسلم فرقتين يضرب بعضهم وجوه بعض بالسيف‏؟‏ فقلنا‏:‏ يا أبا عبد الله وإن ذلك لكائن‏؟‏ فقال بعض أصحابه‏:‏ يا أبا عبد الله فكيف نصنع إن أدركنا ذلك زمان‏؟‏ قال‏:‏ انظروا الفرقة التي تدعوا إلى أمر علي فالزموها فإنها على الهدى‏.‏
    رواه البزار ورجاله ثقات‏.‏
    ###



    أقول :

    أين النص على إمامة علي هنا ؟!!! فالرواية توافق معتقد أهل السنة والجماعة أن الحق مع علي فما هو وجه استدلالك بها علينا !!!

    ##


    اقتباس


    (قلت يارسول الله ابعد هذا الخير شر؟قال ياحذيفه تعلم كتاب الله........................الى ان قالابعد هذا الخير شر قال(فتنه عمياء صماء دعاه على ابواب النار وانت تموت ياحذيفه وانت عاض على جذل خير لك من ان تتبع احد منهم)اناالطالب313 اقول اي فتنه بعد النبي ومن اراد النبي من كلامه لحذيفه

    اقول النبي قال لاتتبعهم ابدا والاتباع يكون بالحياه ام بعد الممات اكيدبالحياه ومن هنا نريد ان نعرف متى مات والى متى عاش
    في كتاب سيراعلام النبلاء
    [ ص: 361 ] حذيفة بن اليمان ( ع )

    الجزءالثاني


    ان حذيفه مات بعد عثمان باربعين يوم

    اي كانت حياته بزمن ابوبكر وعمر وعثمان
    وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - قد أسر إلى حذيفة أسماء المنافقين ، وضبط عنه الفتن الكائنة في الأمة .
    وقداخى رسول الله بينه وبين عماربن ياسر
    وقد ناشده عمر : أأنا من المنافقين ؟ فقال : لا ، ولا أزكي أحدا بعدك .
    ومن هنااقول ماهي الفتنه ومن امره النبي بعدم الاتباع
    والسلام

    والان رسول الله لم يامر حذيفه باتباع احد ولنلاحظ كلام حذيفه الاتي

    ###


    باب الفتنة:


    الباب الموصدُّ دون الفتن في هذه الأمة كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه كما جاء في حديث حذيفه رضي الله عنه وفيه: أن حذيفة قال لعمر رضي الله عنهما لما سأله عن الفتنة التي تموج موج البحر: "ليس عليك منها بأس يا أمير المؤمنين، إن بينك وبينها باباً مغلقاً، قال عمر: أيكسر الباب أم يفتح؟ قال: لا بل يكسر، قال عمر: إذاً لا يغلق أبداً"(1) فلما كسر الباب بقتله انطلقت الفتن في هذه الأمة، فلا تقف إلا بقتل الدجال، ثم هلاك يأجوج ماجوج في آخر الزمان.

    مقتل عثمان } أول فتنة:
    قال أعلم الصحابة بالفتن، وأمينُ سِرِّ النبي صلى الله عليه وسلم، حذيفه بن اليمان رضي الله عنهما: "أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبةٍ من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه آمن به في قبره"(2).
    1- أخرجه البخاري في الفتن باب الفتنة التي تموج كموج البحر (6683) ومسلم في الفتن وأشراط الساعة باب في الفتنة التي تموج كموج البحر(144)
    (2) أخرجه بهذا اللفظ ابن عساكر في تاريخه (39-447) ونقله عنه ابن كثير في البداية والنهاية (7-154) وهو في تاريخ الخلفاء للسيوطي(162)

    كنز العمال الإصدار 2.01 - للمتقي الهندي

    المجلد الحادي عشر >> فصل في متفرقات الفتن
    31306- عن حذيفة قال: أول الفتن قتل عثمان وآخرها خروج الدجال.
    (ش، كر وزاد: والذي نفسي بيده! لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبة من حب قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه افتتن به في قبره).

    ##

    اقتباس
    اما تهمك بتحريف القران فكلها رددناها ويكفيك ماقاله احد علماء الازهر وهو من اكابر علماء الازهر عن هذا الكلام
    اسحب الكتاب وتاكد هاك الدليل
    كتاب دفاع عن العقيده ضد مطاعن المستشرقين
    لمحمد الغزالي
    ###

    مرجعنا هو قول علماء الشيعة الاثنا عشرية


    1 - أبو الحسن العاملي :


    " اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة الآتية وغيرها أن هذا القرآن الذي في أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وآله شيء من التغييرات ، وأسقط الذين جمعوه بعده كثيرا من الكلمات والآيات ". المقدمة الثانية لتفسير مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار ص 36 وطبعت هذه كمقدمه لتفسير البرهان للبحراني .

    القول بتحريف كتاب الله من ضروريات المذهب !
    - وممن نص على ذلك عندهم :
    1 - أبو الحسن العاملي :
    قال : " وعندي في وضوح صحة هذا القول [ تحريف القرآن وتغييره ] بعد تتبع الأخبار وتفحص الآثار ، بحيث يمكن الحكم بكونه من ضروريات مذهب التشيع وانه من أكبر مقاصد غصب الخلافة ". المقدمة الثانية الفصل الرابع لتفسير مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار وطبعت كمقدمه لتفسير (البرهان للبحراني) .
    2 - العلامة الحجة السيد عدنان البحراني :
    قال : " وكونه [ أي القول بالتحريف ] من ضروريات مذهبهم [ أي الشيعة ] .
    مشارق الشموس الدرية ص 126 منشورات المكتبة العدنانية - البحرين .
    * المقدمة الثالثة : كبار علماء الشيعة يحكون إجماع الشيعة على القول بتحريف القرآن !
    - ومن هؤلاء العلماء :
    1 - العلامة الحجة سيد عدنان البحراني :
    بعد أن ذكر الروايات التي تفيد التحريف في نظره قال : " الأخبار التي لا تحصى كثيرة وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائدة بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين وكونه من المسلمات عند الصحابة والتابعين بل وإجماع الفرقة المحقة [ يعني الإثناعشرية ] وكونه من ضروريات مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم ". مشارق الشموس الدرية منشورات المكتبة العدنانية " البحرين " ص 126 .
    2 - الشيخ يحيى تلميذ الكركي :
    قال : " مع إجماع أهل القبلة من الخاص [يعني الإثناعشرية] والعام [ يعني أهل السنة كذبا وزورا ] إن هذا القرآن الذي في أيدي الناس ليس القرآن كله وأنه قد ذهب من القرآن ما ليس في أيدي الناس". نـقلا عن فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي ص 23 وينقل النوري الطبرسي هذا الكلام من كتاب الإمامة يحيى تلميذ الكركي .

    ##

    اقتباس
    وهو من اكبر علماء الازهر
    ص219
    يقول مانصه(سمعت واحدا من هؤلاء يقول في مجلس علم ان للشيعة قرأنا اخر يزيد او ينقص عن قراننا المعروف
    فقلت له اين هذا القران؟
    ###

    المصحف الاصلي عند المهدي


    ويقول الجزائري : أن القرآن لم يجمعه كما أنزل إلا علي وأن القرآن الصحيح عند المهدي وأن الصحابة ما صحبوا النبي إلا لتغيير دينه وتحريف القرآن فيقول 2/360،361،362 :

    ( قد استفاض في الأخبار أن القرآن كما أنزل لم يؤلفه إلا أمير المؤمنين بوصية من النبي، فبقي بعد موته ستة أشهر مشتغلا بجمعه ، فلما جمعه كما أنزل أتي به إلى المتخلفين بعد رسول الله فقال لهم : هذا كتاب الله كما أنزل فقال له عمر بن الخطاب : لا حاجة بنا إليك ولا إلى قرآنك ، عندنا قرآن كتبه عثمان ، فقال لهم علي : لن تروه بعد اليوم ولا يراه أحد حتى يظهر ولدي المهدي.

    و كذلك


    مصحف فاطمة


    جواب الإمام الخميني قدّس سرّه :


    {و نحن نفتخر بأن الصحيفة الفاطميّة ، ذلك الكتاب الملهم من قبل الله تعالى للزهراء، مختص بنا}

    (صحيفة النور، ج21، ص171، وصيّة الإمام)
    {إنني أرى نفسي قاصراُ عن التحدّث حول السيدة الصدّيقة (عليها السلام)، و أكتفي بذكر رواية منقولة بسند معتبر في الكافي الشريف، و تلك الرواية هي أن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: "إن فاطمة مكثت بعد رسول الله خمسة و سبعين يوماً، و كان يدخلها حزن شديد على أبيها، و كان جبرائيل يأتيها فيحسن عزاءها على أبيها، و يطيّب نفسها، و يخبرها عن أبيها و مكانه، و يخبرها بما يكون بعدها في ذريّتها، و كان عليّ (عليه السلام) يكتب ذلك}(الكافي، ج1 ص241) .
    و ظاهر الرواية أنه كانت تحصل مراودة خلال هذه الخمسة و السبعين يوماً، أي إن هبوط جبرائيل و صعوده كان كثيراً، و لا أظن أنه قد ورد في حق أحد غير الطبقة الأولى من الأنبياء العظام مثل ما ورد في شأنها من أنّ جبرائيل الأمين و خلال مدة خمسة و سبعين يوماً كان يهبط عليها و يذكر لها القضايا التي ستقع في المستقبل و ما سيجري على ذريتها، و كان الأمير يكتب ذلك، و كما كان أمير المؤمنين كاتباً لوحي رسول الله فقد كان كاتباً لوحي السيدة الصديقة خلال الخمسة و السبعين يوماً، و بالطبع فإن الوحي بمعنى الإتيان بالأحكام قد انتهى بموت الرسول الأكرم (صلى الله عليه و آله) .
    إنّ مسألة مجيء جبرائيل لشخص ليست مسألة بسيطة، فلا يُظنّ أن جبرائيل قد هبط أو يمكن أن يهبط لكل فرد، فإن هذا يستلزم تناسباً ما بين روح ذلك الشخص الذي سيهبط عليه جبرائيل و بين مقام جبرائيل الذي هو الروح الأعظم...، و كان مثل هذا التناسب متحقّقاً بين جبرائيل الذي هو الروح الأعظم و بين الأنبياء ذوي الدرجة الأولى مثل رسول الله و موسى و عيسى و إبراهيم و أمثالهم، و لم هذا قد حصل لكل الأفراد و لم يقع بعد ذلك لشخص آخر، بل أنني لم أرَ حتى في حق الأئمّة أن جبرائيل قد نزل عليهم بهذا الشكل، و كل ما شاهدته أنه نزل على الزهراء (عليها السلام) فقط، و بشكل
    متكرر خلال هذه الخمسة و السبعين يوماً و كان يحدّثها بما سيجري على ذريّتها...، و على كل حال فإنني أعد هذا الشرف و هذه الفضيلة أعظم من جميع الفضائل التي ذكروها للزهراء رغم إنها فضائل عظيمة، حيث أنه لم تقع مثل هذه الفضيلة لغير الأنبياء (عليهم السلام) بل إنها لم تقع لكل الأنبياء، بل للطبقة الرفيعة من الأنبياء (عليهم السلام) و لبعض الأولياء الذين هم في رتبتهم}.
    (صحيفة النور، ج19 ص278

    ===============


    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول


    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :


    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.


    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة


    ============


    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:


    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .

    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =============


    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول

    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :
    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    =============


    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :

    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========


    غدير خم


    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى

    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.

    ==========


    : استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .

    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====


    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .

    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي


    =============


    { إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ {المائدة/55} وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ {المائدة/56}

    هذة الاية الكريمة .. أقوي دليل عند الشيعة وعند الاخ خورشيد في اثبات الأمامة .. من القرآن الكريم ..
    وانا اسأل جميع الاخوة الافاضل ..
    عندما تقرأون هذة الاية .. هل تجدون نص واضح ان الأمام علي هو الخليفة والحاكم والأمام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم !!!!
    حتى الشيعة لايقولون بهذا .. بل يستندون . بسبب نزول هذة الاية . ويقولون ان هناك قصة في سبب نزول هذة الاية ..
    يعني بالمختصر .. ليس الدليل بهذة الاية . بل بالقصة وهي كما يقلون زكاة الامام علي في حال الركوع ..
    واذا كانت القصة مكذوبة ؟؟
    يكون لادليل في هذة الاية ..
    الشيعة .. يقولون وليكم في الاية من المولي يعني الحاكم والامام ..
    راح امشي معكم .. في هذا التفسير ..
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ .. يعني
    الله امامنا وحاكمنا .. !!
    هل بعقل هذا ..؟
    من يقول بهذا الكلام ؟؟

    بل هو خالقنا الله رب العالمين اين الخلافة ؟؟


    الاية .. تقول والذين امنوا

    الامام علي واحد .. الاية بالجمع .. أليس هذا تفسير غريب
    نرجع للمولي ..
    لنشاهد كلمة ولي .. في القرآن الكريم .. وهل يقصد فيها حاكم وأمام
    «و الله ولي المؤمنين»: «آل عمران - 68»، و قوله تعالى: «النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم»: «الأحزاب: 6»، و قوله تعالى في المؤمنين: «أولئك بعضهم أولياء بعض»: الأنفال: 72»، و قوله تعالى: «و المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر» الآية: «التوبة - 71 .
    هل يفهم هنا الامام والحاكم ؟؟
    ومع هذا نرجع لصياغ الاية .. ونشاهد ماقبلها وما بعدها .. لنشاهد هل تتكلم الاية عن خلافة الأمام علي ..؟؟
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ
    وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُواْ أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمُواْ بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُواْ خَاسِرِينَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ
    وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
    اولا ..
    الاية .. تتكلم عن اليهود والنصارى .. شدخل الأمام علي في الموضوع مادري ..!!
    ذكر ابن كثير في تفسير الاية .. ان هناك رويات تقول ان الاية نزلت في الامام علي وقصة الخاتم .. قال..وليس يصح منها شيء بالكلية لضعف أسانيدها وجهالة رجالها ) .
    ونريد ان نتكلم بالعقل هنا ..
    لو نفترض ان الأمام علي قدم زكاته وهو في حال الركوع من الصلاة ..
    أليس هذا عمل يبطل الصلاة ... لأن الله سبحانه وتعالي قال (( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ))
    اين الخشوع هنا ؟؟
    ونحن عندنا ان الأمام علي هو أمام الخاشعين ..
    ثانيا ..
    لو كان هذا العمل مدح من الله .. لكان تسابق الناس في اخراج زكاتهم وهم بحال الركوع كما فعل الأمام علي .. ولماذا لانشاهد الشيعة يزكون بحال الركوع ..؟
    أليس هذا عمل طيب ؟؟
    ثالثا ..
    سمع الشيعة كلمة ركوع .. في الاية .. فأعتقدو انه ركوع الصلاة ..
    قال الله تعالي (( { يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ }
    هل نفهم هنا ان مريم عليها السلام تصلي وتركع مع الراكعين اي الرجال ؟؟ وهي أمرأه لاتجب عليها صلاة الجماعة .. والركوع بالاية معناه الضخوع .. اخضعي مع الخاضعين .
    وقال الله تعالي .. {وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ }
    والمعروف ان داود عليه السلام خر ساجدا ..

    وقبل ان اذهب ..

    اذا كانت هذة دلالة الأمامة .. فتكون الاية .. للحصر الله ورسوله والأمام علي .. فقط ..

    السؤال .. اين أمامة الحسن والحسين وزين العابدين والباقر والصادق وجميع الائمة .!!

    أليست الاية نزلت في علي فقط .؟ وأنما تعني الحصر للحصر

    =============


    أين النص الألهي بإمامة علي رضي الله عنه على المفهوم الذي تدعونه؟؟؟ كيف تبني كلام وفروع ولا أصل لديكم؟؟؟


    =================


    كذلك الانشغال بإعطاء السائلينَ تُبطل الصلاة كما جاء في ( روح المعاني 6/186).

    وان فعل علي رضي الله عنه مخالف لكتاب الله وأمره ، لان الله تعالى يقول (( والذين هم في صلاتهم خاشعون )) فكيف يمدح الله فعله بالتصدق وقت الصلاة ومع ذلك يأمر بالخشوع وعدم الانشغال عن الصلاة ؟ ... !
  • 12-22-2016, 03:11 PM
    ابو غسان
    رواية شيعية العباس يكذب غدير خم وأخرى تثبت أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يوصي بان علي وصيه

    ==============


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،


    لا شك أن خاصية النسيان نعمة أنعمها الله على عباده حتى لا يظل الانسان سجينا لأحزانه و الابتلاءات التي يمر بها في حياته، مما يتيح له مجالا للسير في مدارج السالكين الى الايمان و تحقيق معنى العبودية التي من أجلها خلق الانس و الجن.

    هذا عن نسيان المصائب و الحوادث التي تصيب الانسان في حياته، لكن تصور أن ينسى الشخص أمرا ما في نفس اللحظة ! لا شك أن هذا النوع من النسيان يصبح نقمة على صاحبه بل مرضا ! تصور أن شخصا يعبر الشارع و نسي أن الضوء الأخضر هو لمرور السيارات ! و تصور أنك وعدت صديقك لحضور زفافه و نسيت الموعد ذلك اليوم أو نسيت أن تأخذ معك الهدية !
    قد يكون السبب لهذا النوع من النسيان انشغال الذهن بأمور أخرى، و قد يكون سببه الاهمال أو سوء تنظيم الفرد لحياته الى آخره من الأسباب...
    لكن هناك نسيان منشأه الكذب، لأن الكاذب عندما يختلق الكذبة سرعان ما ينس ما اختلقه و لو بعد حين.
    و هناك مثل عندنا بالعامية يقول " اتبع الكذاب حتى لباب الدار" يعني واصل مع الكاذب حتى يصل باب بيته و القصد هو حتى يفتضح أمره !
    سوف نعطي مثالا لهذا النوع من النسيان الذي يفضح أمر صاحبه لنخلص بالنتيجة على أن القائل حاول الكذب و لم يفلح و الأغرب هو قصر المدة الزمنية بين الكذبة و كشف الحقيقة !
    المتهم: امين الاسلام الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي

    التهمة: كذبة قصة الغدير


    دليل الجريمة: كتاب "اعلام الورى بأعلام الهدى" الجزء الأول فصول غدير خم و مرض الرسول صلى الله عليه و سلم.

    الحكم: حسب مقتضى الحديث( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار).
    اليكم كلام الطبرسي حول حدث غدير خم :
    ثمّ نزل عليه السلام وكان وقت الظهيرة، فصلى ركعتين، ثمّ زالت الشمس فأذّ ن مؤذّنه لصلاة الظهر فصلّى بالناس وجلس في خيمته، وأمر عليّاً عليه السلام أن يجلس في خيمة له بإزائه، ثمّ أمر المسلمين أن يدخلوا عليه فواجاً فوجاً فيهنّوه بالاِمامة، ويسلّموا عليه بإمرة المؤمنين ، ففعل الناس ذلك اليوم كلّهم ، ثمّ أمر أزواجه وجميع نساء المؤمنين معه أن يدخلن معه ويسلّمن عليه بإمرة المؤمنين ففعلن ذلك، وكان ممّن أطنب في تهنئته بذلك المقام عمر بن الخطّاب وقال فيما قال: بخّ بخّ لك يا عليّ، أصبحت مولاي ومولى كلّ مؤمن ومؤمنة. وأنشأ حسّان يقول:

    يناديهم يوم الغدير نبيّهم * بخمّ وأسمع بالرسول مناديا

    وقال فمن مولاكم ووليّكم * فقالوا ولم يبدوا هناك التعاديا
    إلهك مولانا وأنت وليّنا * ولن تجدن منّا لك اليوم عاصيا
    فقال له قم يا علي فإنّني * رضيتك من بعدي إماماً وهاديا
    فمن كنت مولاه فهذا وليّه * فكونوا له أنصار صدق مواليا
    هناك دعا اللهمّ وال وليّه * وكن للّذي عادا عليّاً معاديا
    فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : «لا تزال يا حسان مؤيداً بروح القدس ما نصرتنا بلسانك » .
    ولم يبرح رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم من ذلك المكان حتّى نزل(اَليَوم اَكمَلتُ لَكُم دِينَكُم وَاَتَممتُ عَلَيكُم نِعمَتي وَرَضِتُ لَكُمُ الاِسلامَ دِيناً) فقال: «الحمد لله على كمال الدين، وتمام النعمة، ورضا الربّ برسالتي والولاية لعليّ من بعدي» .

    من خلال هذا الكلام يبدو أن الناس كلهم بايعوا الامام علي رضي الله عنه اماما لهم من بعد رسول الله و فرح المسلمون بذلك و على رأسهم الفاروق عمر. بطبيعة الحالسوف يبلغ الشاهد منهم الغائب حتى لا يأتي شخص فيقول لم أكن موجودا أنذاك فلست ملزما بالتصديق لما جرى !

    الآن نواصل مع الطبرسي حتى نصل معه الى" باب بيته" لنكتشف قصر حبل كذبه.
    اليكم قوله في حادثة مرض رسول الله صلى الله عليه و سلم:
    فلمّا أفاق [ صلّى اللهّ عليه وآله وسلّم ] قال بعضهم : ألاّ نأتيك يا رسول الله بكتف ؟ دواة؟ فقال : « أبعد الذي قلتم ! ! لا، ولكن احفظوني في أهل بيتي ، واستوصوا بأهل الذمة خيراً ، وأطعموا المساكين (الصلاة) وما ملكت أيمانكم » .
    فلم يزل يردّد ذلك حتّى أعرض بوجهه عن القوم ، فنهضوا ، وبقي عنده العبّاس والفضل وعليّ عليه السلام وأهل بيته خاصّة، فقال له العبّاس : يارسول اللهّ إن يكن هذا الأمر فينا مستقرّاً من بعدك فبشّرنا ، وإن كنت تعلم أنّا نغلب عليه فأوص بنا، فقال : «أنتم المستضعفون من بعدي » واصمت ، ونهض القوم وهم يبكون .فلمّا خرجوا من عنده قال : « ردّوا عليّ أخي عليّ بن أبي طالب وعمّي » فحضرا ، فلمّا استقر بهما المجلس قال رسول اللهّ صلّى الله عليه وآله وسلّم :« يا عبّاس يا عمّ رسول الله ، تقبل وصيّتي وتنجز عدتي وتقضي ديني ؟ » . فقال له العبّاس : يا رسول الله ، عمّك شيخ كبير ذو عيال كثير، وأنت تباري الريح سخاء وكرماً، وعليك وعدٌ لا ينهض به عمّك .فأقبل على عليّ عليه السلام فقال : «يا أخي تقبل وصيّتي وتنجز عدتي وتقضي ديني ؟» .
    فقال : «نعم يا رسول الله » . فقال : «اُدن منّي » فدنا منه فضمّه إليه ونزع خاتمه من يده فقال له :«خذ هذا فضعه في يدك » ودعا بسيفه ودرعه وجميع لامته فدفع ذلك إليه ، والتمس عصابة كان يشدها على بطنه إذا لبس درعه ـ ويروى :أنّ جبرئيل نزل بها من السماء ـ فجيء بها إليه ، فدفعها إلى امير المؤمنين عليه السلام وقال له : «اقبض هذا في حياتي ». ودفع إليه بغلته وسرجها وقال : «امض على اسم الله إلى منزلك » .

    الله أكبر ! أكثر من مائة ألف مسلم حضروا خطبة غدير خم و حفل مبايعة أمير المؤمنين، لكن يبدو و كأن العباس و الفضل و معهم أمير المؤمنين نفسه لم يحضروا تراسيم البيعة ! فالعباس يطلب من رسول الله تعيين صاحب الأمر من بعده ! فلا الفضل ذكره بغدير خم و لا أمير المؤمنين تدخل ليقول له اتق الله ألم تبايعني من قبل ؟ أما رسول الله فيسأل مجددا العباس أولا ثم بعد ذلك يسأل علي عن قبول الوصية !

    فلا أدري هل هذا استهزاء برسول الله أم بأمير المؤمنين ؟ أم بالعباس ؟ أم بالمؤمنين كافة !
    فيا أخي الموالي، اذا لم يكن العباس على علم بأن خطبة غدير خم تم فيها تنصيب الخليفة بعد رسول الله و المدة بين غدير خم و مرض رسول الله حوالي ستة أشهر أو أكثر، فكيف تريد منا بعد أربعة عشر قرنا أن نقر بهذا الأمر ؟؟
    انس الأمر كما نسيه الطبرسي !
    الى اللقاء في الحلقة القادمة مع حكايات تنسى.
    منقولة من مشاركة للاخ مرابط من شمال افريقيا

    =============


    نستمر معكم في حكايات تنسى و هذه المرة مع فخر الشيعة ابى عبدالله محمد بن النعمان العكبرى البغدادى الملقب بالشيخ المفيد لنستفيد من علمه و سهوه.

    نجد في الارشاد في معرفة حجج الله على العباد ج1، باب 1: الخبر عن أمير المؤمنين عليه السلام مايلي:

    "....وبقوله ايضا عليه وآله السلام يوم غدير خم وقد جمع الامة لسماع الخطاب: ألست أولى بكم من أنفسكم؟ قالوا: اللهم بلى، فقال لهم على النسق من غير فصل بين الكلام: من كنت مولاه فعلى مولاه،..."



    بطبيعة الحال كغيره من علماء الشيعة و عامتهم يدندن بقصة غدير خم لاثبات الولاية..


    لكن هفوة العالم يضرب لها الدف كما يقال ! نجد الرواية المحيرة في كتابه: "الاختصاص" في المقدمة كما يلي:


    "...وعنه عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن موسى بن سعدان، عن عبدالله بن القاسم الحضرمي، عن عمرو بن ثابت قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: إن النبي صلى الله عليه وآله لما قبض ارتد الناس على أعقابهم كفارا إلا ثلاثا: سلمان والمقداد، وأبوذر الغفاري، إنه لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله جاء أربعون رجلا إلى علي بن أبي طالب عليه السلام فقالوا: لا والله لا نعطي أحدا طاعة بعدك أبدا، قال: ولم؟ قالوا: إنا سمعنا من رسول الله صلى الله عليه وآله فيك يوم غدير خم، قال: وتفعلون؟ قالوا: نعم قال: فأتوني غدا محلقين،...."

    - أمير المؤمنين يسأل عن سبب اقبال الأربعين صحابيا على مبايعته ! يعني لم يكن يعلم أنه خليفة المسلمين بعد رسول الله ؟
    - أما الأربعون صحابيا فانهم سمعوا من رسول الله و هو يتحدث عن علي رضي الله عنه ! يعني أمير المؤمنين لم يكن حاضرا في تجمع غدير خم ؟!!!!
    الطبرسي قال أنه نصبت له خيمة و قال له الفاروق: بخ بخ..........

    بخ بخ لك يا مفيد أصبح كلامك يحتاج الى متخصص في التشفير حتى يفهم !


    منقولة من مشاركة للاخ مرابط من شمال افريقيا

    الرد / حديث الثقلين / غدير خم من كنت مولاه / اتباع الصحابة او آل البيت

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796


    ===================


    رد: الرد على كتاب لله ثم للتاريخ


    http://alsrdaab.com/vb/showpost.php?...9&postcount=49


    =======


    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول


    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :


    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.


    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة


    ============


    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :

    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========


    غدير خم


    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى

    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.

    =======


    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:


    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .


    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!


    =========


    النوري الطبرسي يقول : ( لم يصرح النبي لعلي بالخلافة بعده بلا فصل في يوم غدير خم وأشار إليها بكلام مجمل مشترك بين معانٍ يُحتاج إلى تعيين ما هو المقصود منها إلى قرائن ) فصل الخطاب ص 205 و 206 إذا كان الأمر كذلك فكيف بعد ذلك يُقال أن هذا الحديث نص على خلافة علي بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم .


    لو كان هناك وصية وانها منصب الهي هل كان سيقول هذا سيدنا علي رضي الله عنه

    ” دعوني والتمسوا غيري ، فإنا مستقبلون أمرا له وجوه وألوان ، لا تقوم له القلوب ، ولا تثبت عليه العقول … إلى أن قال : وإن تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ، وأنا لكم وزيرا خير لكم مني أميرا “
    نهج البلاغة ص 178 ، 179
    ثم يقولون أنها منصب الهي ..
    ثم يحلف بالله عزوجل .. وهل يحلف كذبا ؟؟!!
    ” والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ، ولا في الولاية إربة ، ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها “
    نهج البلاغة ص 397

    ===


    اضافة ان سيدنا علي و الحسن و الحسين رضي الله عنهم قد بايعوا سيدنا ابوبكر و عمر عثمان رضي الله عنهم فلو كانت الامامة منصب الهي هل كان سيخالف النص الالهي



    ===========


    كتب عبدالملك الشافعي


    كارثة تعصف بأقوى استدلالاتهم القرآنية على الإمامة والمتمثلة بآية الولاية !!!


    ------------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله على آله وصحبه أجمعين وبعد ، فمن خلال تتبعي لما ورد في مصادر الإمامية من روايات متعلقة باستدلالهم في قوله تعالى ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) (المائدة:55) ، وقفت على حقيقة خطيرة جداً لما يترتب عليها من طامات وكوارث تنسف استدلالهم بتلك الآية وتهدم ما بنوه عليها ، وإليك التفصيل وكما يلي:

    الحقيقة الخطيرة: أن الصحابة لم يعرفوا معنى الولاية حين نزول الآية ، إذ لم يبينها النبي صلى الله عليه وسلم إلا في غدير خم

    وإليكم الروايات الدالة على هذه الحقيقة الخطيرة وكما يلي:


    1- يروي ثقة إسلامهم الكليني في كتابه ( أصول الكافي ) ( 1 / 289 ) :[ علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عمر بن أذينة ، عن زرارة والفضيل بن يسار ، وبكير بن أعين ومحمد بن مسلم وبريد بن معاوية وأبي الجارود جميعا عن أبي جعفر عليه السلام قال : أمر الله عز وجل رسوله بولاية علي وأنزل عليه " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة " وفرض ولاية أولي الامر ، فلم يدروا ما هي ، فأمر الله محمدا صلى الله عليه وآله أن يفسر لهم الولاية ، كما فسر لهم الصلاة ، والزكاة والصوم والحج ، فلما أتاه ذلك من الله ، ضاق بذلك صدر رسول الله صلى الله عليه وآله وتخوف أن يرتدوا عن دينهم وأن يكذبوه فضاق صدره وراجع ربه عز وجل فأوحى الله عز وجل إليه " يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ( 3 ) " فصدع بأمر الله تعالى ذكره فقام بولاية علي عليه السلام يوم غدير خم ، فنادى الصلاة جامعة ( 4 ) وأمر الناس أن يبلغ الشاهد الغائب . - قال عمر بن أذينة : قالوا جميعا غير أبي الجارود - وقال أبو جعفر عليه السلام : وكانت الفريضة تنزل بعد الفريضة الأخرى وكانت الولاية آخر الفرائض ، فأنزل الله عز وجل " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ( 5 ) " قال أبو جعفر عليه السلام : يقول الله عز وجل : لا انزل عليكم بعد هذه فريضة ، قد أكملت لكم الفرائض .

    2- ينقل علامتهم محمد باقر المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 35 / 188 ) رواية عن تفسير العياشي:[ تفسير العياشي : عن المفضل بن صالح ، عن بعض أصحابه ، عن أحدهما عليهما السلام أنه قال لما نزلت هذه الآية ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا ) شق ذلك على النبي صلى الله عليه وآله وخشي أن يكذبه قريش ، فأنزل الله ( يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك من ربك) الآية ، فقام بذلك يوم غدير خم.
    3- ينقل مفسرهم الحويزي في تفسيره ( نور الثقلين ) ( 1 / 504-505 ) عن كتاب كمال الدين للقمي:[ وباسناده إلى سليم بن قيس الهلالي عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال في أثناء كلام له في جمع من المهاجرين والأنصار في المسجد أيام خلافة عثمان فأنشدكم الله عز وجل أتعلمون حيث نزلت ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الامر منكم ) وحيث نزلت ( انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) وحيث نزلت : ( ولم يتخذوا من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة ) قال الناس : يا رسول الله هذه خاصة في بعض المؤمنين أم عامة لجميعهم ؟ فأمر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وآله وسلم أن يعلمهم ولاة أمرهم وان يفسر لهم من الولاية ما فسر لهم من صلاتهم وزكاتهم وصومهم وحجهم : فنصبني للناس بغدير خم ، ثم خطب والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة الأهم في المقام وفى آخره قالوا : اللهم نعم قد سمعنا ذلك كله وشهدنا كما قلت سواء وقال بعضهم : قد حفظنا جل ما قلت ولم يحفظه كله وهؤلاء الذين حفظوا أخيارنا وأفاضلنا .
    4- ينق علامتهم المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 2 / 226 ) عن كتاب الاحتجاج رواية فيها رسالة علي الهادي إلى أهل الأهواز ما نصها:[ مثل قوله : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ثم اتفقت روايات العلماء في ذلك لأمير المؤمنين عليه السلام : أنه تصدق بخاتمه وهو راكع فشكر الله ذلك له وأنزل الآية فيه ، ثم وجدنا رسول الله صلى الله عليه وآله قد أبانه من أصحابه بهذه اللفظة : ( من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه )
    وبعد الوقوف على تلك الحقيقة من مروياتهم إليكم إخواني بيان الأمور الخطيرة المترتبة عليها وكما يلي:

    الأمر الأول: تصادم هذه الحقيقة مع تصريحاتهم بظهور دلالة الآية على الإمامة


    إن المرء ليعجب من جرأة علماء الإمامية على التصريح بأن هذه الآية من أقوى أدلتهم على الإمامة مع أن دلالتها على الولاية لم تكن واضحة عند من عاصروا نزولها وهم عربٌ أقحاح لا تخفى عليهم مدلولات الألفاظ .

    فإن كان الصحابة بعلمهم ولسانهم العربي الفصيح لم يفهموا المراد من الولاية من الآية بدليل حاجتهم للنبي صلى الله عليه وسلم في بيان معناها يوم غدير خم ، فكيف يزعم غيرهم من المتطفلين على لسان العرب أنهم فهموا من مجرد ألفاظها - بمعزل عن بيان النبي صلى الله عليه وسلم في الغدير - بكون الولاية فيها هي ولاية التصرف والإمامة وليست ولاية المحبة والنصرة ؟!!!


    الأمر الثاني: كيف يوكل بيان دلالة الآية إلى حديث الغدير مع أن دلالته عندهم خفية


    تقول الرواية أن النبي صلى الله عليه وسلم بعد التردد وإتيانه الوعيد من الله تعالى في حال عدم التبليغ ( !!! ) امتثل الأمر الإلهي ففسر لهم الرواية بحديث الغدير بقوله ( من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم والي من والاه وعاد من عاداه ) ...


    مع أن الطامة في الأمر هو أن دلالة حديث الغدير خفية عند علماء الإمامية كالمرتضى وغيره حين قسموا النصوص إلى جلية وخفية فوضعوا حديث الغدير في النصوص الخفية مع حديث المنزلة !!!

    فكيف ينزل الله تعالى آية دلالتها على الولاية غير معلومة للأعراب الفصحاء ، ثم عند إرادته سبحانه بيان المراد منها - لبيان الحق وهداية الخلق - يأتي بنص دلالته خفية ؟!!!
    فصارت الآية خفية في دلالتها والنص المبين لها خفي في دلالته أيضاً ( ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا) !!!


    الأمر الثالث: أنها تتصادم مع مروياتهم بكون النبي صلى الله عليه وسلم قد بين الولاية حين نزول الآية


    كيف يستقيم مدلول تلك الروايات مع باقي رواياتهم التي تؤكد أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين ولاية علي رضي الله عنه مباشرة بعد نزول الآية ولم يؤخر البيان إلى غدير خم ؟!!!

    وإليكم بعض الروايات التي تؤكد أن بيانه صلى الله عليه وسلم للولاية حصل عقب نزول الآية مباشرة ، وأن الصحابة كانوا يعرفون المراد بتلك الولاية في الآية وكما يلي:

    1- ينقل علامتهم محمد حسين الطباطبائي في تفسيره الميزان ( 6 / 16-17 ):[ وفى البرهان وغاية المرام عن الصدوق بإسناده عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام : في قول الله عز وجل : " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا " ، قال : إن رهطا من اليهود أسلموا منهم عبد الله بن سلام وأسد وثعلبة وابن يامين وابن صوريا فأتوا النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقالوا : يا نبي الله إن موسى أوصى إلى يوشع بن نون ، فمن وصيك يا رسول الله ؟ ومن ولينا بعدك ؟ فنزلت هذه الآية : " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون " . قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : قوموا فقاموا وأتوا المسجد فإذا سائل خارج فقال صلى الله عليه وآله وسلم : يا سائل هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : نعم هذا الخاتم قال : من أعطاكه ؟ قال : أعطانيه ذلك الرجل الذي يصلى ، قال : على أي حال أعطاك ؟ قال : كان راكعا فكبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم : وكبر أهل المسجد . فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : على وليكم بعدى قالوا : رضينا بالله ربا ، وبمحمد نبيا ، وبعلى بن أبي طالب وليا فأنزل الله عزو جل : ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون " الحديث .


    2- علامتهم علي بن يونس العاملي البياضي في كتابه ( الصراط المستقيم ) ( 1 / 259-260 ):[ ومنها قوله تعالى : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ذكر الزمخشري في كشافه أنها نزلت في علي حين تصدق بخاتمه وذكره الثعلبي في تفسيره عن السدي وعتيبة وغالب ورواه الثعلبي أيضا من طرق عدة منها عن أبي ذر قال : سمعت النبي صلى الله عليه وآله بهاتين وإلا صمتا ورأيته بهاتين وإلا فعميتا يقول : علي قائد البررة ، وقاتل الكفرة منصور من نصره ، مخذول من خذله . أما إني صليت يوما مع النبي صلى الله عليه وآله فسأل سائل في المسجد فلم يعطه أحد فأومى [ علي ] عليه السلام إليه راكعا فأخذ الخاتم من خنضره اليمنى ، فلما فرغ قال النبي صلى الله عليه وآله : اللهم إن موسى قال : اللهم اجعل لي وزيرا من أهلي [ هارون ] فأنزلت : ( سنشد عضدك بأخيك ) الآية وأنا نبيك وصفيك ، فاجعل لي وزيرا من أهلي عليا أشدد به ظهري فما استتم كلامه حتى نزل جبرائيل عليه السلام ب‍ ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ].


    3- ينقل علامتهم محمد باقر المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 35 / 198 ) رواية عن تفسير فرات بن إبراهيم الكوفي بقوله:[ تفسير فرات بن إبراهيم : الحسين بن سعيد معنعنا عن أبي جعفر عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يصلي ذات يوم في مسجده فمر به فقير ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله : هل تصدق عليك بشئ ؟ قال : نعم : مررت برجل راكع فأعطاني خاتمه ، وأشار بيده فإذا هو بعلي بن أبي طالب عليه السلام فنزلت هذه الآية : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : هو وليكم من بعدي .


    4- ينقل ثقة إسلامهم الكليني في كتابه ( أصول الكافي ) ( 1 / 427 ) رواية تؤكد أن الصحابة في وقت نزول الآية علموا أن المراد من الآية هو تسلط علي رضي الله عنه عليهم بالخلافة والولاية حيث قال:[ الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن محمد الهاشمي قال : حدثني أبي ، عن أحمد بن عيسى قال : حدثني جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده عليهم السلام في قوله عزوجل : " يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها " قال : لما نزلت " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون " اجتمع نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله في مسجد المدينة ، فقال : بعضهم لبعض ما تقولون في هذه الآية ؟ فقال بعضهم : إن كفرنا بهذه الآية نكفر بسائرها وإن آمنا فإن هذا ذل حين يسلط علينا ابن أبي طالب ، فقالوا : قد علمنا أن محمدا صادق فيما يقول ولكنا نتولاه ولا نطيع عليا فيما امرنا ، قال : فنزلت هذه الآية " يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها " يعرفون يعني ولاية [ علي بن أبي طالب ] وأكثرهم الكافرون بالولاية .


    5- ينقل الكليني أيضا في كتابه ( أصول الكافي ) ( 1 / 288-289 ) رواية الأخرى تؤكد أن السائل الذي سأل الصدقة كان يعلم بولاية علي رضي الله عنه وكونه أولى بالمؤمنين من أنفسهم قبل نزول الآية ( !!! ) حيث قال:[ الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن محمد الهاشمي ، عن أبيه ، عن أحمد بن عيسى ، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل : " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا " قال : إنما يعني أولى بكم أي أحق بكم وبأموركم وأنفسكم وأموالكم ، الله ورسوله والذين آمنوا يعني عليا وأولاده الأئمة عليهم السلام إلى يوم القيامة ، ثم وصفهم الله عز وجل فقال : " الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم ‹ صفحة 289 › راكعون " وكان أمير المؤمنين عليه السلام في صلاة الظهر وقد صلى ركعتين وهو راكع وعليه حلة قيمتها ألف دينار ، وكان النبي صلى الله عليه وآله كساه إياها ، وكان النجاشي أهداها له ، فجاء سائل فقال : السلام عليك يا ولي الله وأولى بالمؤمنين من أنفسهم ، تصدق على مسكين ، فطرح الحلة إليه وأومأ بيده إليه أن احملها : فأنزل الله عز وجل فيه هذه الآية وصير نعمة أولاده بنعمته فكل من بلغ من أولاده مبلغ الإمامة ، يكون بهذه النعمة مثله فيتصدقون وهم راكعون والسائل الذي سأل أمير المؤمنين عليه السلام من الملائكة ، والذين يسألون الأئمة من أولاده يكونون من الملائكة .


    فهذه ثلاث طامات ترتبت على تلك الحقيقة التي انطوت عليها تلك الروايات ، والتي لو تأملها المنصف لجزم بنسفها لاستدلالهم بتلك الآية من أكثر من جهة ، وبانتظار الآراء والمناقشات لغرض الوصول إلى الحق في المسألة .


    وأود تنبيه القراء بأن موضوعي لا يتناول مناقشة الآية من جميع جوانبها وألفاظها ، بل موضوعي عن الإشكالات المترتبة على تلك الروايات التي أوردتها ، كيلا يتصيد البعض محاولاً صرف الموضوع عن وجهته.


    ============


    أي دليل وانتم ليس لديكم رواية صحيحة السند الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم


    و القرآن محرف في عقيدتكم هل تظن نفسك في حسينية تضحك السذج من اللطامين وضاربي انفنسهم بالزنجيل وممرقي وجوههم بالطين


    الولي هي المحب


    الإمامية عن شهادتهم الثالثة في الآذان

    وهي " اشهد أن عليا ولي الله "
    مامعنى ولي في قولهم هذا ؟
    إن قالوا والي فقد كفروا إذ جعلوه حاكم على ربه
    وإن قالوا ولي بمعنى موالي ومحب قلنا لهم هذا هو ما نحاول أن نقوله لكم عن معنى كلمة ولي منذ البداية
    القول الفصل في آية الولاية " انما وليكم الله


    http://www.ansaaar.com/play.php?catsmktba=662


    ============


    وهل هناك أعظم شيئاً من الولاية فكيف لا تكون لها ولو آية محكمة واحدة في كتاب الله ؟ بينما بقية الأركان قد ثبتت بآيات كثيرة ؟


    كما قال الاخ نادر


    لو أن بقية أركان دينك ( الصلاة والزكاة والحج والصوم ) لم تأتي في شأنها آيات محكمات بينات لجاز لك أن تحتج بأن الإمامة لم تأتي بها آية محكمة كبقية الأركان ، ولكن عندما نجد للأركان الأربعة آيات محكمات ولا نجد آية محكمة ولو واحدة في شأن الإمامة يدعونا أن نطرح هذا السؤال لكي نثبت بأن دينكم لا أصل له .


    أثبت أن دينكم ليس من صنع البشر

    هات اية محكمة على ولاية علي واولاده

    ===========


    استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .

    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====


    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .

    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي


    ===========


    يا إخوان كل المطلوب هو آية كقوله تعالى ( فلما قضى زيدُ ٌمنها وطرا زوجناكها ...) ،

    أي نص بالاسم ، كما قال الأخوة محكم غير متشابه ولا يحتمل التأويل ،
    فزيد رضي الله عنه في الآية لا يحتمل معنى معاذ مثلا ،
    كذلك قوله تعالى ( محمد رسول الله )
    فهنا لا مجال للتأويل فمحمد صلى الله عليه وسلم رسول الله ،
    وهكذا وعلى هذا المنوال المطلوب آية توضح أن علياً إمام المسلمين و ذريته من بعده رضوان الله عليهم أئمة من بعده ، الطلب سهل وواضح ....لكنه مستحيل .

    ===========


    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:


    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .

    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =============


    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول


    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :


    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.


    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة


    =============


    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :

    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========


    غدير خم


    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى

    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.

    ============


    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ {المائدة/55} وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ {المائدة/56}

    هذة الاية الكريمة .. أقوي دليل عند الشيعة في اثبات الأمامة .. من القرآن الكريم ..
    وانا اسأل جميع الاخوة الافاضل ..
    عندما تقرأون هذة الاية .. هل تجدون نص واضح ان الأمام علي هو الخليفة والحاكم والأمام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم !!!!
    حتى الشيعة لايقولون بهذا .. بل يستندون . بسبب نزول هذة الاية . ويقولون ان هناك قصة في سبب نزول هذة الاية ..
    يعني بالمختصر .. ليس الدليل بهذة الاية . بل بالقصة وهي كما يقلون زكاة الامام علي في حال الركوع ..
    واذا كانت القصة مكذوبة ؟؟
    يكون لادليل في هذة الاية ..
    الشيعة .. يقولون وليكم في الاية من المولي يعني الحاكم والامام ..
    راح امشي معكم .. في هذا التفسير ..
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ .. يعني
    الله امامنا وحاكمنا .. !!
    هل بعقل هذا ..؟
    من يقول بهذا الكلام ؟؟

    بل هو خالقنا الله رب العالمين اين الخلافة ؟؟


    الاية .. تقول والذين امنوا

    الامام علي واحد .. الاية بالجمع .. أليس هذا تفسير غريب
    نرجع للمولي ..
    لنشاهد كلمة ولي .. في القرآن الكريم .. وهل يقصد فيها حاكم وأمام
    «و الله ولي المؤمنين»: «آل عمران - 68»، و قوله تعالى: «النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم»: «الأحزاب: 6»، و قوله تعالى في المؤمنين: «أولئك بعضهم أولياء بعض»: الأنفال: 72»، و قوله تعالى: «و المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر» الآية: «التوبة - 71 .
    هل يفهم هنا الامام والحاكم ؟؟
    ومع هذا نرجع لصياغ الاية .. ونشاهد ماقبلها وما بعدها .. لنشاهد هل تتكلم الاية عن خلافة الأمام علي ..؟؟
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ
    وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُواْ أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمُواْ بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُواْ خَاسِرِينَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ
    وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
    اولا ..
    الاية .. تتكلم عن اليهود والنصارى .. شدخل الأمام علي في الموضوع مادري ..!!
    ذكر ابن كثير في تفسير الاية .. ان هناك رويات تقول ان الاية نزلت في الامام علي وقصة الخاتم .. قال..وليس يصح منها شيء بالكلية لضعف أسانيدها وجهالة رجالها ) .
    ونريد ان نتكلم بالعقل هنا ..
    لو نفترض ان الأمام علي قدم زكاته وهو في حال الركوع من الصلاة ..
    أليس هذا عمل يبطل الصلاة ... لأن الله سبحانه وتعالي قال (( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ))
    اين الخشوع هنا ؟؟
    ونحن عندنا ان الأمام علي هو أمام الخاشعين ..
    ثانيا ..
    لو كان هذا العمل مدح من الله .. لكان تسابق الناس في اخراج زكاتهم وهم بحال الركوع كما فعل الأمام علي .. ولماذا لانشاهد الشيعة يزكون بحال الركوع ..؟
    أليس هذا عمل طيب ؟؟
    ثالثا ..
    سمع الشيعة كلمة ركوع .. في الاية .. فأعتقدو انه ركوع الصلاة ..
    قال الله تعالي (( { يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ }
    هل نفهم هنا ان مريم عليها السلام تصلي وتركع مع الراكعين اي الرجال ؟؟ وهي أمرأه لاتجب عليها صلاة الجماعة .. والركوع بالاية معناه الضخوع .. اخضعي مع الخاضعين .
    وقال الله تعالي .. {وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ }
    والمعروف ان داود عليه السلام خر ساجدا ..

    وقبل ان اذهب ..


    اذا كانت هذة دلالة الأمامة .. فتكون الاية .. للحصر الله ورسوله والأمام علي .. فقط ..


    السؤال .. اين أمامة الحسن والحسين وزين العابدين والباقر والصادق وجميع الائمة .!!

    أليست الاية نزلت في علي فقط .؟ وأنما تعني الحصر للحصر

    =============


    أين النص الألهي بإمامة علي رضي الله عنه على المفهوم الذي تدعونه؟؟؟ كيف تبني كلام وفروع ولا أصل لديكم؟؟؟


    =================


    كذلك الانشغال بإعطاء السائلينَ تُبطل الصلاة كما جاء في ( روح المعاني 6/186).

    وان فعل علي رضي الله عنه مخالف لكتاب الله وأمره ، لان الله تعالى يقول (( والذين هم في صلاتهم خاشعون )) فكيف يمدح الله فعله بالتصدق وقت الصلاة ومع ذلك يأمر بالخشوع وعدم الانشغال عن الصلاة ؟ ... !


    ==========


    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول

    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :
    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة
  • 12-22-2016, 03:12 PM
    ابو غسان
    الى السيد كمال الحيدري: لو كنت صادقا في دعواك هذه فأضرب بعقيدة الامامة عرض الجدار !!


    http://tinyurl.com/3nj6ehp


    بحث مختصر عن حادثة الغدير / أبوعدالله الذهبي


    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=54839
  • 12-22-2016, 03:12 PM
    ابو غسان
    مقابلة الشيخ الشيعي علي الامين في جريدة اللواء عن الامامة وغيره

    -------------------------------------------------


    الجزء الثالث والأخير- في حوار عام وشامل تناول مختلف القضايا مع جريدة اللواء :

    مسألة أولوية الخلافة والامامة أصبحت من الماضي ولا جدوى من طرحها اليوم،
    <مصحف فاطمة> لا أساس له ودستورنا القرآن الكريم دون تبديل أو تحريف،
    التفسير القاصر شوَّه مفهوم التقية في اذهان الناس

    13 / 08 / 2008

    العلاّمة السيد علي الأمين في الحلقة الأخيرة من حواره:
    مسألة أولوية الخلافة والامامة أصبحت من الماضي ولا جدوى من طرحها اليوم
    <مصحف فاطمة> لا أساس له ودستورنا القرآن الكريم دون تبديل أو تحريف


    التفسير القاصر شوَّه مفهوم التقية في اذهان الناس


    تحدث العلاّمة السيد علي الأمين خلال الحلقتين السابقتين التي نشرتا عبر هذا عن كثير من الأمور التي يتساءل عنها الناس دوماً سواء ولاء الشيعة أو قضية ولاية الفقيه وموقعها وأيضاً ضرورة التقريب بين المذاهب ودور العلماء والمرجعيات الدينية في هذا الأمر·

    واليوم يدخل السيد علي الأمين في كلامه ليناقش اكثر القضايا الشائكة· حيث بين ان أهم مواطن الخلاف بين السنة والشيعة هي مساءلة الخلافة والامامة بعد وفاة الرسول (ص)، كما يشرح المقصود بمفهوم التقية ويرد على بعض المغالين الذين يدعون ان للشيعة قرآناً (يسمى مصحف فاطمة)·
    قضايا شائكة وهامة يطرحها العلامة السيد علي الأمين في المحور الثالث والاخير من حواره اليوم·
    يعبتر الشيعة أن الإمامة أصل شرعي يعادل أركان الإسلام فما تفسيركم لخلو القرآن من نص صريح وواضح لهذا الأصل؟
    - المشهور عند علماء الكلام الشيعة أن أصول الدين هي خمسة وهي التوحيد والعدل والنبوة والإمامة والمعاد يوم القيامة ولعل كلمة (أصول الدين) كمصطلح كلامي عندهم أوحت للكثير من أهل العلم والعلماء بأن الدين في رأيهم يدور مدار الإعتراف بهذه الخمسة ولكن المستفاد من كلمات جملة من الفقهاء أن أصول الإسلام ثلاثة هي التوحيد والنبوة والإيمان باليوم الآخر فكل من آمن بتوحيد الله تعالى ونبوة محمد بن عبد الله واليوم الآخر فهو مسلم تجري عليه أحكام الإسلام وهو من المسلمين في الصميم له ما لهم وعليه ما عليهم ويستبطن الإيمان بتلك الأصول الثلاثة الإيمان بكل الأنبياء والرسل والرسالات وكل ما أوحى الله به إلى رسوله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام·
    ومقتضى الجمع بين كلمات علماء الكلام وكلمات الفقهاء أن يقال بأن مقصود علماء الكلام ليس ناظراً إلى الأمور التي يتحقق بها اتصاف الإنسان بأنه مسلم وإنما كان نظرهم إلى ما اعتبروه من أسس الفكر الديني التي تحتاج إلى إقامة الدليل عليها لإثباتها والدفاع عنها ولعله لذلك لم يلتزم بها الفقهاء في أحكامهم واستنباطاتهم الفقهية الباحثة عن احوال المكلفين والأحكام اللاحقة لهم في معتقداتهم وعباداتهم ومعاملاتهم· والإمامة كمنصب ديني تحدث عنها القرآن الكريم في آيات عديدة كقوله تعالى: قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين} وقوله تعالى: يوم ندعوا كل أناس بإمامهم} وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا} وغيرها من الآيات التي أشارت إلى موقع الإمامة·
    ولعله بإعتبار أن الإمامة تشكل في بعض معانيها امتداداً للنبوة في حمل الرسالة والمحافظة عليها ولكن بدون وحي من الله تعالى ولأنها دون مقام النبوة المرتبطة بالوحي الإلهي كان يترك أمر التشخيص في الإمامة إلى النبي (ص) وقد يكون لهذا الأمر أو غيره لم يتعرض القرآن الكريم بشكل واضح وصريح للمسألة والله سبحانه وتعالى هو العالم بحقائق الامور والأحكام·
    مواطن الخلاف
    هل تحدد لنا مواطن الخلاف بين السنّة والشيعة وما يحول دون التقارب بين المذهبين؟
    - إن من أهم مواطن الخلاف بين السنّة والشيعة هي مسألة الخلافة والإمامة بعد وفاة الرسول (ص) ومسألة من كان الأولى والأفضل للقيام بمهام الخلافة والإمامة والذي نراه أن هذه المسألة ومتفرعاتها أصبحت من الماضي الذي لا موضوع له في حياة المسلمين اليوم بل منذ انتهاء عصر الخلافة والإمامة وأصبح البحث في مثل هذه الأمور والخلاف عليها بدون نتيجة فلم يعد بامكاننا أن نسترجع حق الفاضل من المفضول بعد ذهاب كل منهما ولا تعني أولوية أحدهما بالخلافة والإمامة أولوية للأشياع والأتباع خصوصاً وأن الذين نختلف على أفضلية بعضهم على البعض الآخر قد جمعهم الفضل وأوجدوا صيغة فريدة للتعايش فيما بينهم حفظت الأمة من التفرق والإنقسام·
    وهناك جملة من مسائل التاريخ وبعض الحوادث التي دوِّنت فيه يجب إعادة النظر في دراستها وكيفية الإستفادة منها وفي كل الأحوال يجب إبعاد هذه المسائل عن عملية إستنباط الأحكام الشرعية المعروفة المصادر والأدلة التي تشكل القواسم المشتركة الكثيرة بين مختلف المذاهب الإسلامية المتفقة على اكثر الأحكام وإن اختلفت في القليل منها فهو خلاف موجود بين فقهاء المذهب الواحد·
    وقد حال إقحام بعض مسائل التاريخ في عملية الإستنباط دون التقارب المطلوب في معرفة وفهم أحكام الشريعة التي إكتملت وتمت في عهد صاحب الشريعة وقبل الولادة المتأخرة لعصر المذاهب· وقد ذكرنا في الإقتراحات السابقة في التقارب تعديل المناهج الدراسية لأن عدم الجرأة على تعديل مناهج الدراسة الدينية بما في ذلك الأحداث التاريخية التي وقعت بين المسلمين في الصدر الأول قد أفسح المجال للموروثات أن تلقي بظلالها الثقيلة على العلاقات المشتركة وأن تتحكم فيها، وعلى كل حال فان المسلمين مخاطبون ومكلفون بقوله تعالى: تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تُسألون عما كانوا يعملون} فعلينا أن نقتدي بجميل أفعالهم وأن نستفيد من مواطن اختلافهم بإجتنابها وعدم تكرار أسبابها·
    علماء الشيعة يقولون بالولاية التكوينية للأئمة (الإمام الخميني في كتابه الحكومة الاسلامية ص 52) وثبوت الولاية التكوينية لا يعني تجرده عن منزلته التي هي له عند الله··· فإن للإمام مقاماً محموداً ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون، ما هو تعليقك؟
    - إن ثبوت الولاية التكوينية للأئمة من المسائل التي لم يتعرض لها معظم علماء الشيعة وإذا ذهب إلى هذا الرأي بعض العلماء فهو رأي ينسب إليه وحده ولا ينسب إلى المدهب الشيعي باعتبار أن باب الاجتهاد مفتوح وكل مجتهد هو الذي يتحمل مسؤولية الرأي الذي توصل إليه لأن اجتهاد شخص لا يكون حجة على اجتهاد شخص آخر· والمأثور عن أئمتنا أنهم كانوا لا يرون لأنفسهم هذه الأوصاف ولم يكونوا يقبلون بها وقد روي عنهم القول (والله ما عندنا براءة من النار) وقد كان الإمام زين العابدين معلقاً بأستار الكعبة يبكي ويستغفر الله فقال له بعض من رآه أنت ابن رسول الله وتفعل ذلك! فقال أما قرأت قول الله تعالى: فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذٍ} وقوله تعالى: وقفوهم إنهم مسؤولون}· والصحيفة السجادية المروية عن الإمام زين العابدين شاهدة على نظرة العبودية الخالصة لله تعالى وأنهم ليسوا فوق مستوى البشر· وقد أكرمهم الله تعالى بالقربى من رسول الله وحكمها المودة كما في قوله تعالى: قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى} وأما مكانتهم فقد اكتسبوها من المجاهدة في الله كما في قوله تعالى: والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وأن الله لمع المحسنين}·
    مفهوم التقية
    هل أن حقيقة التقارب بين المذهب وسماع بعض الآراء المعتدلة يعود إلى التقية التي هي جزء من عقيدتكم وهذه إشكالية كبيرة في التقدم بالحوار الإسلامي الإسلامي، فهل ما يقوله علماء الشيعة للتقارب هو من باب التقية فقط؟
    - يتحمل التفسير الفقهي المشهور عند الفقهاء مسؤولية التشويه لمفهوم التقية حيث انطلقوا في تعريفهم لها من منطلقات الخوف الشخصي والضرر الفردي مما أوحى أنها طريقة سرية لحفظ الشخص بإظهاره شيئاً لا يبطنه ولذلك أخذ الفقهاء في تفسيرها دفع الضرر مع أنه لم يرد له ذكر في النصوص الواردة في التقية والتي أعلن عنها الأئمة عليهم السلام بشكل علني وظاهر ولم تكن طريقة سرية وإنما كانت حكماً شرعياً يكشف عن تجاوز الأشكال المختلفة في أداء العبادات والمعاملات إلى وحدة الجوهر والمضمون الذي ينطبق على كل الأشكال والأفراد فليس جوهر العبادة ومضمونها في شكلها وإنما هو قائم في حقيقة المعبود الواحد والأمة الواحدة، فالتقيّة تريد أن تقول للجماعة التي اعتادت على شكل خاص في العبادة مثلاً أن هذا الشكل ليس نهاية العبادة التي لا تنحصر بهذا الشكل وبهذه الشروط بل هي واسعة تشمل هذا الشكل وغيره من الأشكال الأخرى التي تتكافأ في الصحة ولذلك لم تكن الدعوة إلى الإتيان بها مخصوصة بظروف طارئة وإنما كانت دعوة شاملة لحالات الإرادة والإختيار فالإمام الصّادق كان يدعو أصحابه وشيعته للذهاب إلى مساجد المختلفين معهم في شكل العبادة وإلى عشائرهم والصلاة بصلاتهم وقال إن المصلي خلفهم كالمصلي خلف رسول الله في الصف الأوّل وأنه كالمجاهد في سبيل الله وهكذا كان الحال بالنسبة إلى الصوم وأداء مناسك الحج ولذلك لم يرد عن الأئمة وجوب الإعادة لتلك العبادات بعد ارتفاع الظرف الذي استدعى إظهار الموافقة وهذا يعني أن التقية ليست طريقة ظرفية سرية وإنما هي الطريقة الدائمة للبحث عن المشتركات والإبتعاد عن مظاهر الإنقسام والإختلاف حفاظاً على وحدة الأمة والجماعة ومن المعلوم أن حاجة الأمة إلى الوحدة ليست حاجة ظرفية وإنما هي حاجة مستمرة ودائمة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ولعله لأن الغاية من التقية هي الوحدة التي تتجلى في البحث عن المشتركات والأخد بها عبر الإمام الصادق عنها (التقية ديني ودين آبائي) (ومن لا تقية له لا دين له) لأن الذي يرفض العمل بالتقية بهذا المعنى يرفض المشترك ويرفض الآخر وهو بذلك يخالف الوحدة التي تقع في طليعة الاهداف الدينية·
    ولذلك نقول إن ما يعمل له بعض علماء الشيعة وغيرهم حول التقارب ليس أمراً عابراً وظرفياً إنه تكليف شرعي يجب القيام به والإستمرار عليه وفيه استجابة لقول الله تعالى: ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون}·
    مصحف فاطمة
    هناك قضية مفصلية وهي تحريف القرآن الكريم الذي يقول به بعض أئمتكم هل تحدثنا عن هذه القضية من وجهة نظرك؟
    الشيعة تقول بمصحف فاطمة، هل هناك مصحف بهذا الأسم لديكم غير مصحفنا الذي نتداوله ونعرفه؟
    - إن القرآن الكريم هو كتاب الله المنزل على نبيه محمد بن عبد الله وهو الموجود بين أيدي المسلمين بدون زيادة ولا نقصان فهو الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وقد بلّغه الرسول بتمامه وهو الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحيٌ يوحى هذا ما يعتقده المسلمون الشيعة قولاً واحداً وهذا ما كان عليه أئمة أهل البيت في شتى الأعصار ومختلف الأمصار وإذا وجدت بعض الروايات تنقل خلاف ذلك فهي باطلة ومردودة لأن أئمة أهل البيت قد ثبت عنهم القول (بأن ما خالف قول ربنا لم نقله) (وكل حديث مخالف لكتاب الله هو مردود وزخرف باطل) ورواياتهم بهذا المعنى متواترة، وليس للمسلمين الشيعة من كتاب منزل من عند الله على رسول الله غير القرآن الكريم·
    وأما ما يقال عن وجود مصحف لفاطمة عليها السلام فهو مما لم أعثر على نسخة منه ولا هو موجود بين أيدينا ولم نقرأه في حوزاتنا العلمية ومدارسنا الدينية ولم نجد فيها من مصاحف غير القرآن الكريم المنتشر في كل بيوتنا وأماكن عبادتنا وهو المعروف والمسمى بمصحف عثمان برواية حفص عن عاصم وهو المطبوع مراراً في المملكة العربية السعودية والمنشور في كل البلاد الاسلامية، وهناك مؤلفات عديدة في تفسير القرآن الكريم لعلماء كثر من المسلمين الشيعة منذ مئات السنين ليس في آياته زيادة أو نقصان عن النسخ الحالية للقرآن الكريم·
    ولا يوجد لديهم تفسير واحد لمصحف فاطمة الذي قد يكون المقصود منه الأدعية والأوراد والأذكار التي كانت تقوم بها في عباداتها، ولعل منشأ الدعايات في الماضي كان من قلْة الإطلاع الذي يعود لأسباب مختلفة كانت تمنع من حصول التواصل العلمي بين مختلف الأطراف·
    نرى أن هناك إهمالاً للقرآن الكريم لدى المسلمين الشيعة ويقول بعض المراجع أنه يفاجأ بأن الحوزة العلمية في النجف أو في قم لم تمتلك منهجاً دراسياً للقرآن، إلى أي حد يمكن أن يصل عدم إلتزام القرآن في المدارس الحوزوية الشيعية؟
    - إن وجود إهمال لدراسة القرآن الكريم في مدارسنا الدينية وحوزاتنا العلمية بالحد المذكور في السؤال هو أمر مبالغ فيه، فنحن عندما كنا في النجف كانت توجد دروس لتفسير القرآن الكريم، وكنا نحضر بعضها وفي الدراسة الفقهية كان الإعتماد على آيات الأحكام باعتبار علاقتها بالإستدلال على الأحكام الشرعية ونحن لا ننكر بأن المنهج الذي كان موجوداً لم يكن كافياً لحفظ القرآن الكريم وتجويده وقد كانت علوم التفسير تعتمد على الجهد الشخصي لطلاب العلم وليس على وجود منهج دراسي يلزم الطلاب بدراسته ومع ذلك فقد وجدت عشرات التفاسير القرآنية التي ألفها العلماء الموجودون في الحوزات العلمية التي تقوم على الدراسة الحرة ولا تعتمد في الأصل على نظام دراسي محدد وإن اختلف الوضع قليلاً في زماننا·
    الإمام الخميني يذكر في أحد كتبه أن جبريل نزل على فاطمة وحدثها لما يجري لها ولذريتها ودوّن هذا كله الإمام علي بن أبي طالب ما رأيك؟
    - إن المعروف لدينا أن جبريل كان هو الواسطة في نزول الوحي من الله على النبي محمد (ص) وقد جاء في القرآن الكريم (وكذلك أوحينا إليك قرآناً عربياً لتنذر أم القرى ومن حولها) (قل إنما أنا بشر يوحي إليّ انما إلهكم إله واحد) (ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك) وغيرها من الآيات التي تحدَّثت عن نزول جبريل بالوحي على النبي وأما نزوله على غير رسول الله فليس عليه دليل من كتاب الله·
    وأما الروايات والأخبار ففيها الصحيح وفيها غيره الكثير ولا ندري ما هي الفائدة من إطلاع فاطمة الزهراء على ما يصيب ذريتها بعدها وتدوين الإمام علي لتلك المعلومات؟! والله تعالى يقول في كتابه لنبيه قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن انا الا نذير وبشير لقوم يؤمنون}·
    ولذلك قلنا في الجواب على بعض الأسئلة السابقة يجب إعادة النظر في جملة من مسائل التاريخ والروايات وقد قال بعض الشعراء على سبيل المبالغة:
    وما كتب التاريخ في كلّ ما حوت
    لقرَّائها إلاَّ حديث ملفَّقُ
    نظرنا بأمر الحاضرين فرابنا
    فكيف بأمر الغابرين نصدِّقُ!
    التبشير الشيعي
    بعض علماء السنة ممن بدأ الحوار مع الشيعة من زمن بعيد (الشيخ القرضاوي) اعترض على مسألة التبشير الشيعي الايراني في البلاد السنية ما رأيكم بذلك؟ وهنالك بعض التقارير التي تذكر ذلك؟
    - لقد رفض أئمة أهل البيت الدعوة لأنفسهم ورفضوا الدعوة إلى التشيع حتى لا يجعل البعض منه جماعة أو حزباً سياسياً قد يستخدمه البعض لمشاريع سياسية خاصة وطموحات سلطوية تعمق الشرخ والانقسام داخل الأمة الإسلامية ومجتمعاتها وهذا ما يستفاد من سيرة الأئمة العملية ومن الأخبار الكثيرة المروية عنهم بهذا الشأن ومنها على سبيل المثال أنهم كانوا يطلبون من الشيعة أن يكونوا دعاة لهم بأعمالهم وسلوكهم وأن يكونوا زيناً لأئمتهم لا أن يكونوا شيناً عليهم· ولذلك نحن نرفض العمل التبشيري لأنه يحدث الفرقة بين المسلمين وليس له أي مردود من الناحية الدينية لأن انتقال المسلم من مذهب إلى مذهب آخر هو كنقل الماء من ضفة النهر إلى الضفة الأخرى والواجب هو العمل على تقارب المسلمين ووحدتهم وليس العمل على ما يحدث الفرقة ويزيد الانقسام بينهم·
    كيف يتم جمع الأمة على كلمة سواء؟
    - إن الدول الاسلامية وولاة الأمور فيها يتحملون المسؤولية الكبرى في العمل على جمع الأمة الاسلامية على كلمة سواء لأن المقدرات والإمكانات موجودة بين أيديهم وعليهم دعم وتظهير قوى الاعتدال في المجتمعات الاسلامية وهذه الأمة لا يزال الخير موجوداً فيها إلى يوم القيامة ولا يصلح أمر هذه الأمة اليوم إلا بما صلح عليه أولها فقد اعتصموا بحبل الله جميعاً ولم يتفرقوا وأصبحوا بنعمة الله إخواناً واستجابوا لنداء الله والرسول عندما دعاهم لما يحييهم وانتهوا عن الخلاف والنزاع فقويت ريحهم وارتفعت رايتهم وجعلوا لأمتهم المكانة اللائقة بين الأمم وغدوا بحق خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله·
    حوار: بهاء الدين سلام
  • 12-22-2016, 03:13 PM
    ابو غسان
    سؤال الي الشيعة الاثناعشرية اين العترة و الثقل الثاني الذي تتمسكون به

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134528


    جواب مَنْ مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135407




    الدليل ان نساء النبي من من آل البيت / أهل البيت / زوجات / عائشة


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134711



    نصير ال البيـت ينسف استدلال الرافضة باية المباهلة وحديث الغدير


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134712



    الرد / حديث الثقلين / غدير خم من كنت مولاه / اتباع الصحابة او آل البيت


    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796
  • 12-22-2016, 03:14 PM
    ابو غسان
    - علي ليس وصي الرسول عليه الصلاة و السلام :

    _ روي عن أبي وائل والحكيم عن علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قيل له: ألا توصي؟ قال: ما أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأوصي، ولكن قال: (أي رسول إن أراد الله خيراً فيجمعهم على خيرهم بعد نبيهم" (تلخيص الشافي) للطوسي (2 /372) ط النجف).

    أثبتوا أن أركان الدين يجب أن تؤصل بالقرآن الكريم
    نريد دليل صحيح من القرآن أو من كتبكم أو كتبنا ينص على أن القرآن الكريم هو مركز التأصيل دون السنة
    ###

    يجيبك الوحيد الخراساني :

    قال ماذا : (فان أصل هذه القضايا ( العقائدية)
    يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم و تؤخذ الفروع من الروايات)

    يقول آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية(المعتقدات) لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ،وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث" ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين،فإن أصل هذه القضايا( العقائدية)يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية


    قال ماذا : (فانأ صل هذه القضايا ( العقائدية) يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذالفروع من الروايات)

    المصدر كتاب مقتطفات ولائية ( محاصرات الوحيد الخراساني ) ترجمة عباس بن نخي
    المحاضرة رقم ( 3 ) ( صبر الحجة) صفحة ( 47)

    إذا نحن نريد أصل الإمامة للأثني عشر من القران وتكون محكمة كما ذكر ذالك الأخ المشرف و كما عرف الطوسي المحكم و لا بأس أن نقبل من الروايات خصائص هذه الإمامة و مهماتها إلى غير ذالك و بهذا ينتهي الخلاف بيننا و بينكم ..

    إذا أثبت العرش ثم ابدأ النقش...
    ...
    هل تعتقد أن الإمامة أصل أم فرع إن قلت أصل فالخرساني يقول لك الأصل يؤخذ من القران و إن قلت فرع هدمت مذهبك الذي يقول أن الإمامة أصل من أصول الدين.

    أذكرك بكلام الخرساني : (فان أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات)

    إذا كما قلت لك أثبت العرش ثم ابدأ النقش أثبت هذا الأصل من القران أولا كما قال الخرساني لأن السنة لا تستقل بذكر أصل غفل عنه القران لكن لا تنسى أن تلتزم بالشروط االتي يجب أن تتوفر في لأصل ...

    =================

    الأمام علي يقول
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    اين الأية المحكمة التي تزجر أو تدعوا عن الأمامة
    قال أية محمكة...وليس حديت
    أموي

    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟

    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )
    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ
    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان

    (التبيان في تفسير القرآن)

    تأليف: شيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي
    أن جميع أقسام القرآن لا يخلو من ستة: محكم، ومتشابه، وناسخ، ومنسوخ، وخاص، وعام.
    فالمحكم ما أنبأ لفظه عن معناه من غير اعتبار أمر ينضم إليه سواء كان اللفظ لغوياً أو عرفياً، ولا يحتاج إلى ضروب من التأويل، كقوله تعالى: {ولا يُكلفُ اللهُ نفساً إلاّ وسعَهَا} وقوله تعالى: {قلْ هوَ اللّهُ أحدٌ}.

    وهذا تفسير المحكم حتى لا تتهرب للمتشابه

    ___________
    رد على أئمتك وعلمائك

    ننقل من كتبب الشيعة عن سيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه :

    "وكفى بكتاب الله حجيجا و خصيما "
    ( بحار الأنوار 74/441 - تحف العقول 211)
    =======
    قال الامام الباقر محمّد بن علي (عليه السلام) (1) :
    «إِن الله لم يدع شيئاً تحتاج إِليه الاُمة إِلى يوم القيامة إِلاّ أَنزله في كتابه وبيَّنه لرسوله وجعل لكُلِّ شيء حدّاً وجعل عليه دليلا يدل عليه » .
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (2) :
    «فيه ] أَى في القرآن [ خبر السماءِ ، وخبر الارض ، وخبرَ ما يكون ، وخبر ما هو كائن قال الله : فيه تبيان كل شيء».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (3) :
    «فيه خبركم ، وخبر ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وخبر السماءِ ، وخبر الاَرض ، فلو أَتاكم من يخبركم عن ذلك لتعجبتم».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (4) :
    «إِن في القرآن مَا مضى ، وما يحدث وما هو كائن».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (5) :
    «إن الله أَنزل في القرآن تبيان كل شيء حتى والله ما ترك الله شيئا يحتاج العباد إليه إِلاَّ بيّنه للناس حتى لا يستطيع عبد يقول : لو كان هذا نزل في القرآن ، إلاَّ وقد أَنزل الله فيه».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (6) :
    «ما من شيء يختلف فيه اثنان إلاَّ وله أَصلٌ في كتاب الله».
    --------------------------
    (1) بصائر الحديث الدرجات ص 6.
    (2) بصائر الدرجات ص 194.
    (3) الكافي ج 2 ص 438.
    (4) بصائر الدرجات ص 195.
    (5) تفسير القمى ص 87.
    (6) المحاسن ص 267.




    ==========

    أجب على سؤال أركان دينكم خمسة :
    الصلاة - قال تعالى ( وأقيموا الصلاة )
    زكاة - قال تعالى ( وآتوا الزكاة )
    الحج - قال تعالى ( ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فان الله غني عن العالمين)
    الصوم - قال تعالى ( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم )
    ولاية علي - ( .... لا يوجد ..... )
    لماذا ؟
    أجب ليتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود
    ==========
    الإمامة أعظم أركان دينكم !!!
    الإمامة تأتي بعد النبوة في المنزلة !!!
    الإمامة ذكرها الله في جميع كتب الأنبياء !!!
    الإمامة يكفر من لم يؤمن بها !!!
    الإمامة أوصى بها جميع الأنبياء !!!
    الإمامة من جحدها فكأنما جحد جميع الأنبياء !!!
    الإمامة يقوم عليها أمر الدين !!!
    الإمامة من آمن بها دخل الجنة وإن فعل الفواحش والمنكرات وترك جميع الفرائض !!
    الإمامة مخلد في النار من لم يومن بها !!!
    الإمامة يكون نجساً من لم يومن بها !!!
    الإمامة يكون ابن زنا من لم يؤمن بها !!!
    ---
    الإمام معصوم !!!
    الإمام منصوص عليه من الله ورسوله !!!
    الإمام أعظم درجاً من الأنبياء !!!
    الإمام يتحكم في ذرات الكون !!!
    كل هذه الطوام وكل هذه البلاوي لا نجد للولاية والإمامة ولو آية واحدة !!!
    والله لو أنها حق وبهذه العظمة والأهمية والمنزلة لرأينا لها الكثير من الآيات التي تأمرنا بها !!!
    يا رجل !!! ذكر الله زيد رضي الله عنه في مسألة فقهيه لا يقوم عليها أمر الدين ويترك أعظم الأركان وأصل الأصول الذي من كفر به دخل النار ولا حظ له في الإسلام !!!
    بل أن الله ذكر حتى أمر الجماع حين تحيض الزوجة فقال :
    ((فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ ))
    واضحة بانه لا يجوز جماع الزوجة وهي حائض
    بالله عليك حكم الحيض واضح الدلالة وحكم الامامة غير واضح !!!
    تريد أن تذهب للأحاديث لتفسرها على هواك الصفوي بالرغم من أن لا تملك أي قول محكم في السنة على ولاية علي !!!
    ==================

    مافي خلاف ان الكتاب والسنة مصدرين للعقيدة ..

    إنما القرآن في (محكم ومتشابه)... والسنة في (صحيح وضعيف) ؟
    والاولويه طبعا للقرآن ( الاصل ) من شان اثبات اي عقيدة ؟
    بالاول لابد نحكي ( بالاصل )
    هذا الاصل طبعا مابيحتمل غير ( محكم ومتشابه )
    فهمت...
    هل في اية محكمة على الامامة من القرآن ....
    اذا بتجاوب......... خلص الخلاف بين اهل السنة والجماعة و الاثناعشرية ...
    السؤال هل تجدون آية محكمة أم لا يوجد
    هناك خمس أركان في دينكم جميعها جاءت فيها آيات محكمات ما عدا أعظمها وهي ولاية علي لم نرى لها ولا آية واحدة فما هو السبب ؟
    نريد آية يأمرنا الله ويرغبنا بالإيمان بولاية علي كما أمرنا بالإيمان بالكثير من الأمور ؟

    ===========

    الأمام علي يقول
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    اين الأية المحكمة التي تزجر أو تدعوا عن الأمامة
    قال أية محمكة...وليس حديت
    أموي

    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟

    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )
    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ
    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان


    ==========

    نموذج من الاكاذيب الشيعية الاثناعشرية عن الولاية

    عن الرضا: ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء، ولم يبعث الله نبياً إلا بنبوة محمد ووصية علي صلوات الله عليهما.الاختصاص: (18، 343)، البصائر: (72) (9) روايات، البحار: (11/60)(24/330، 352)(26/280، 297)(27

    سبحان الله كيف سطروا الكذب فجعلوا للولاية كل هذه المنزلة فهي مكتوبة في جميييييييييييع صحف الأنبياء وخلا منها كتاب الله القرآن !!!!
    "أنّ الإمامة منصب إلهي كالنّبوّة، فكما أنّ الله سبحانه يختار من يشاء من عباده للنّبوّة والرّسالة ويؤيّد بالمعجزة التي هي كنصّ من الله عليه.. فكذلك يختار للإمامة من يشاء ويأمر نبيّه بالنّصّ عليه وأن ينصبه إمامًا للنّاس من بعده"
    [أصل الشّيعة وأصولها: ص58.].
    سبحان الله منصب إلهي كالنبوة وليس لها آية واحدة تكون محكمة لتثبت وجودها في الإسلام !!!
    =============
    لماذا جميع أركان دينك جاءت في شأنها آيات محكمات ما عدا الولاية ؟
    ====
    ويصفعك الأمام علي ويقول لك أيها الرافضي :
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    إن كانت هذه الولاية هي حقيقة ومن دين آل محمد !!! فها هو أمامكم الأعظم يقول لك بأنه يجب أن يكون لها ذكر محكم من القرآن !!! فإن كنت حقاً على دينه فهات الآية وإلا فأنت على دين أفراخ ابن سبأ
    وكذلك يقوللك آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية والمعتقدات لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ، وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث " ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين ، فإن أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية
    هل ترى أم أعماك الله عنها !!!
    بقول أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وأما الفروع فتؤخذ من الروايات . فأين الآية التي تنص أو تثبت أو تذكر أعظم أركان دينكم ؟؟؟؟
    لماذا ذكر الله جميع الأركان ما عدا أعظمها !!!
    ( حقيقة يسعدني هذا الفرار منك فالناس تقرأ ما تكتب )
    هيا رد يا صاحب المنطق والعقلانية
    سبحان الله يريد أن يغير مسار الموضوع حتى يداري سوئته !!!
    يريد أن يذهب للأحاديث الصحيحة فيلوي أعناقها
    و يريد أن يذهب للأحاديث الضعيفة
    و يريد أن يذهب للتفسير الباطني والقياس الصفوي
    أما المحكم في كتاب الله فلا يناقش حوله لأنه يعلم بأنه فيه هلاكه !!!
    ومع هذا تعهدنا بأن نفرد للسنة موضوعاً بعد أن نفرغ من االقرآن
    ========
    صلاة مذكورة في القرآن
    زكاة كذلك موذكورة
    الحج مذكور
    الصيام مذكور
    الولاية عقيدة ابن سبأ ( لا أثر لها )
    حل الإشكال يا رافضي
    =====
    نريد منك يا نص صريح من الله تعالي يأمر المؤمنين بالتمسك بالإمامة كما أمرهم إن يقيموا الصلاة وان يأتوا الزكاة وان يحجوا للبيت الحرام ويصوموا رمضان
    كقوله تعالى ((وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ)) البقرة:43وقوله تعالى ((وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ))آل عمران:97.
    قال الله تعالى { يا أيها الذين آمنوا كُتِبَ عليكم الصيام كما كُتِبَ على الذين من قبلكم لعلكم تتقون }
    ولا نريد إخبار وقصص تلزمنا بها إن شاء الله فهمت
    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه اللهم آمين
    تحياتي
    ===========
    نطلب منك آية تنص أو تثبت على ولاية علي التي قال بها ابن سبأ وأفراخه ؟
    فالصلاة يوجد فيها آيات تدل على أنه في الإسلام عبادة إسمها الصلاة !!
    كقوله تعالى ( وأقيموا الصلاة ) من يقرأ هذه الآية يعلم بأن هناك في الدين عبادة أسمها صلاة والله يأمرنا بإقامتها في هذه الآية . فأين الآية التي تدل بأن في الإسلام عبادة أو عقيدة أسمها ( ولاية علي ) .
    هيا يا متبع آل البيت أثبت أن هذا الدين وهذا المعتقد هو معتقدهم ودينهم وليس دين أبن سبأ .
    يا رافضي والله إنني أشعر بأنك تحاول الإجابة ولكنك لا تجد لدينك ومعتقدك أي نص محكم في كتاب الله .
    ========
    إما أن تقول ( يوجد آية محكمة ) فتضعها لنا
    أو تقول ( لا يوجد آية محكمة )
    ========
    الله يقول في عن كتابه العزيز
    ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ))
    ومن باب أولا أن يبين أعظم أركان الدين وهي الولاية فكيف يبين ويثبت ويأمر بقية الأركان ولا يأمر ولا يثبت ولا يبين الولاية والتي هي أعظمها !!!
    يا رجل لماذا تغض الطرف عن أقوال إمامك علي رضي الله عنه والرضا رحمه الله بأنه يجب أن يأتي بها آية محكمة لو أنها حقاً من الله وكذلك بأنها ذكرها الله في جميع كتب الأنبياء .
    ===========
    طلبي أن تضع لي آية محكمة تثبت ولاية علي !!!
    كقوله تعالى ( محمد رسول الله ) هل يساورك شك في مقصود هذه الآية !!! هل تحتاج لأحد المراجع اللطامه ليبن لك ماذا تعني !!!
    هل عندك آية تقول ( علي ولي الله ) مثلاً أو ( آمنوا بولاية علي ) أو مثلاً ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الإيمان بولاية علي كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) كما قال الله في محكم كتابه بالأمر بوجوب الصيام ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) فهل تعي ما أقول !!! هل تعي ما أطلبه منك .
    ==========
    عن الرضا: ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء، ولم يبعث الله نبياً إلا بنبوة محمد ووصية علي صلوات الله عليهما.الاختصاص: (18، 343)، البصائر: (72) (9) روايات، البحار: (11/60)(24/330، 352)(26/280، 297)(27
    هل ترى يا متبع الفرس المجوس وليس آل البيت !!!
    يقول لك الرضا بأن ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء ونادر الوهابي يطلب منك أن تأتي بآية واحدة من الكتاب الذي أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم !!!
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    بالله عليك ألا تستحب من بعد أن تقرأ هذه الرواية أن تقول بأن سؤالي خطأ
    هذا الإمام المعصوم أعظم أئمتكم يقول بأنه يجب أن تكون هناك آية محكمة للولاية!! تأمر الناس بها أو تزجر الناس عن الجحود بها . إذا كانت حقاً من الله .
    لكن لا ألومك فأنت متبع لأعداء محمد وآل محمد أصحاب العمائم أفراخ الدولة الصفوية السبئية .
    ونكرر لك قول أحد سادتك أصحاب العمائم الصفوية والذي يؤيد كلامي ويلطمك على وجهك
    آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية والمعتقدات لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ، وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث " ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين ، فإن أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية
    هل تفهم كلامه يا سماحة العلامة !!!
    الأصل يجب أن يؤخذ من القرآن .
    ==========
    أطلب منك آية تقول بولاية علي أو تذكر للناس بأن يوجد في الإسلام شيء أسم ولاية علي . هل تعي
    يقول شيخكم الطوسي في تفسيره التبيان في في تفسير القرآن ص 394- عن الآية المحكمة :
    قوله: (هو الذي أنزل عليك الكتاب) يعني القرآن (منه آيات محكمات)
    هن أم الكتاب وأخر متشابهات) فالمحكم هو ما علم المراد بظاهره من غير قرينة تقترن إليه ولادلالة تدل على المراد به لوضوحه، نحو قوله: " إن الله لايظلم الناس شيئا " (1) وقوله: " لا يظلم مثقال ذرة " (2) لانه لايحتاج في معرفة المراد به إلى دليل.
    وهذا هو رابط الكتاب للفائدة :
    http://www.alhikmeh.com/arabic/mktba...an02/index.htm
    هل ترى أيها الرافضي مايقوله شيخ الطائفة الطوسي عن المراد بالآية المحكمة ؟!! التي لا تحتاج للذهاب إلى قول النبي عليه الصلاة والسلام لنعرف مرادها !!!
    فالمحكم كما يقول الطوسي هو ما عُلم المراد منه بظاهره ولا يحتاج لقرينة ( كحديث أو رواية أو دليل آخر ) لتفسيرها ومعرفة مدلولها والمراد منها ، بل هي واضحة بمجرد قرائتها .
    يارافضي ألا تخجل فالناس تقرأ ما تكتب !!! ووالله إن عزائي الوحيد في مواصلة الحوار معك أن الناس تقرأ ما تكتبه هنا وترى عجزك عن إثبات دينك من محكم كتاب الله وترى كيف تحاول الفرار من نقطة البحث لتجرنا للتأويل والتفسير .
    فأين الحياء من الناس الذي يرون مراوغتك في الإجابة
    سبحان الله الولاية والإمامة التي هي أعظم أركان دينكم لا أثر لها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!
    فيا أيها الرافضي إن أركانكم خمسة :
    الإمامة وهي أعظمها / الصلاة / الزكاة / الحج / الصوم
    الصلاة : جاءت بها آيات كثيرة ترغب بها منها ( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) سورة النور .
    الزكاة : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110) سورة البقرة .
    الحج : وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) سورة آل عمران .
    الصوم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) سورة البقرة .
    الإمامة : ( أين هي )
    وأما كلامك الذي ما زلت تجتره عن عدد ركعات الصلاة وشروط الحج وغيرها !!! والله أنا أعلم بأنك تفهم مطلبي ولكنك لا تستطيع أن تجيب فلذلك تحاول أن تخلط بين الأمرين ولكن الناس قد فرقت بينهما وأصبحت ترى أننا لا نطلب منك صفة الإمامة ومن يكون وكم عددهم وأسمائهم بل نحن نطلب منك آية تذكر ولاية علي كذكر فقد .
    وقد كررنا عليك أكثر من مرة جميع أركان دينكم جاءت فيها آيات تنص عليها ما عدا أعظم أركان دينكم ( عقيدة الإمامة الخمينية السبيئية ) .
    يا سماحة العلامة نحن لم نطلب منك إذا طلبنا منك آية عن صفة الإمامة والإمام ، فاطلب منا أنت آية تشرح عدد ركعات الصلاة وشروط والحج وصفته .
    =========
    لو أن مثلاً يوجد آية محكمة تقول ( آمنوا بولاية على ) هل أحتاج لقول النبي عليه الصلاة والسلام لأفهم بأن المقصود هنا هو علي رضي الله عنه وأننا مأمورون بالإيمان بولايته !!؟
    يا رجل حتى راعي الغنم الذي يعيش في البر يفهم معناها لو سمعها ولا يحتاج لتفسير أو حديث لتبيان المقصود منها .
    ثم أنني لم أحصر أي مسألة بل أنا أتكلم عن أعظم أركان الدين فهي ليست مسألة لا أهمية لها .
    ==========
    هل قوله تعالى :
    ( محمدٌ رسول الله )
    يحتاج منا أن نذهب للأحاديث النبوية لنفهم بأن المقصود هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟
    ====
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
    أين عقيدة إمامة ابن سبأ في محكم القرآن الكريم ؟
    ========
    نطلب منك أن تأتينا بآية لأعظم أركان دينكم والتي جاء في حقها جميعاً آيات محكمات ما عدا ولاية علي . يكون الكلام غير منطقي ؟!!!
    الصلاة جاء إثباتها في القرآن بآية محكمة
    الزكاة كذلك
    وكذلك الصوم
    وكذلك الحج
    جميعها جاءت فيها آيات محكمات
    فأين النص المحكم على ولاية علي ؟
    هيا رد يا صاحب المنطق والعقلانية
    سبحان الله يريد أن يغير مسار الموضوع حتى يداري سوئته !!!
    يريد أن يذهب للأحاديث الصحيحة فيلوي أعناقها
    و يريد أن يذهب للأحاديث الضعيفة
    و يريد أن يذهب للتفسير الباطني والقياس الصفوي
    أما المحكم في كتاب الله فلا يناقش حوله لأنه يعلم بأنه فيه هلاكه !!!
    ومع هذا تعهدنا بأن نفرد للسنة موضوعاً بعد أن نفرغ من االقرآن
    =====
    هل وجدتم دليل من الكتاب صريح بين واضح
    قل نعم : وأذكر لنا أين هذا القول من الله
    قل لا : لا يوجد نص صريح في كتاب الله
    =========
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
    ============

    ##

    أولا: ليس كل نهج البلاغة صحيح
    ###
    و هل لديكم اصلا ( كتاب صحيح) انتم حتى القرآن الكريم محرف كما يقول رجال الدين الشيعة

    ماهذا الدين القرآن محرف

    و السنة ضاعت بسبب التقية
    و العترة التي تدعون انكم تتمسكون بها اين هي فالامام غائب ما هذا الدين الذي من صنع البشر

    ثانيا كيف ترد كلام المعصوم


    الصفار حدثنا محمد بن الحسين عن محمد بن اسماعيل عن حمزة بن بزيع عن علي السناني عن أبي الحسن (ع) انه كتب إليه في رسالة: ( ... ولا تقل لما بلغك عنا أو نسب الينا هذا باطل وان كنت تعرفه خلافه فانك لا تدري لم قلنا وعلى أي وجه وصفة ) بصائر الدرجات لمحمد بن الحسن الصفار ص 558/ الكافي ج8 ص25/ البحار ج2 ص209.


    ##


    ثانيا: الحديث متنه خاطئ فالإمام قال أن كل شيء بالدين له آية محكمة تدعوا إليه أو تزجر عنه، وهذا غير مقبول عقلا

    ###
    قال تعالى: {ونزَّلْنا عليكَ الكتابَ تبياناً لكلِّ شي‏ء} [النحل:89]

    يقول الامام الصادق (ع): "إنَّ الله تبارك وتعالى أنزل في القرآن تبيان كلِّ شي‏ء، حتى واللهِ ما ترك الله شيئاً يحتاج إليه العباد، حتى لا يستطيع عبدٌ

    أن يقول: لو كان هذا أنزل في القرآن،
    إلا وقد أنزله الله فيه"(1).الكافي

    ويقول الامام الصادق (ع): "ما من أمرٍ يختلف فيه اثنان فيثبته شخص وينفيه آخر إلاَّ وله أصلٌ في كتاب الله الكافي

    و ولاية على من اصول الدين فهي من المفروض داخلة ضمن تبيان كل شيء
    ##
    هل هذا القول يثبت الوجوب للفرقان وينفيه عن غيره؟!

    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟

    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )
    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ
    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان
    ###
    هذا قول امامك في المحكم الواجب العمل به وبما ان الامامة من اصول الدين مثلها مثل التوحيد و العدل و النبوة

    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن

    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن

    ##

    وهل الوحيد الخراساني حجة علينا؟
    هذا الرجل له ضلالات كثيرة ومنها أنه قال:
    -" إن إمام العصر صار عبدا ، وعندما صار عبدا صار ربا ، فـ " العبودية جوهرة كنهها الربوبية" فمن ملك هذه الجوهرة تحققت ربوبيته – بالله تعالى لا بالاستقلال – بالنسبة إلى الأشياء الأخرى.
    مقتطفات ولائية، ص 39
    ###
    يا سلام على اللف و الدوران
    سالت اولا عن رقم الصفحة والجزء و اتيتك بها

    والان تقول ان الخراساني له ضلالات اين الجديد في ذلك

    الم يقل الشيخ عباس الخوئي ان مراجعكم يلاط بهم ثم يصبحون مراجع هل الخراساني وحده من مراجعكم له ضلالات
    انتم مراجعكم ضلالاتهم متعددة من القول بتحريف القرآن وانه من ضروريات المذهب
    و ان الائمة لهم ولاية تكوينية وانهم يحاسبون الانبياء

    دينكم بني على باطل انه دين من صنع البشر

    هل هناك دين يعطي الولي الفقيه صلاحية الهية كالقاء العبادات
    هل هناك دين يبيح اللواط في الرجال واغتصاب النساء في سجون الولي الفقية بسبب استنكار تزوير انتخابات الرئاسة الايرانية
    =============
    نطلب منك أن تأتينا بآية لأعظم أركان دينكم والتي جاء في حقها جميعاً آيات محكمات ما عدا ولاية علي . يكون الكلام غير منطقي ؟!!!
    الصلاة جاء إثباتها في القرآن بآية محكمة
    الزكاة كذلك
    وكذلك الصوم
    وكذلك الحج
    جميعها جاءت فيها آيات محكمات
    فأين النص المحكم على ولاية علي ؟

    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن

    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
  • 12-22-2016, 03:15 PM
    ابو غسان
    القرآن فيه تبيان لكل شيء
    كما قال الله تعالى {ونزَّلْنا عليكَ الكتابَ تبياناً لكلِّ شي‏ء} [النحل:89]
    الذي قاله الامام علي "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    =========

    عندما يطلب اي شخص دليل من القرآن عن الصلاة سيجده في آية محكمة وسائر اصول الدين الا الامامة لم تذكر

    نحن طلبنا اية محكمة عن ولاية علي
    و المعلوم ان الامامة اعظم اصول الدين عند الاثناعشرية
    لم تذكر في القرآن بينما ذكر في القرآن التوحيد والمعاد و العدل و النبوة لماذا شذت الامامة ولم تذكر في القرآن
    طلبي أن تضع لي آية محكمة تثبت ولاية علي !!!
    كقوله تعالى ( محمد رسول الله ) هل يساوركشك في مقصود هذه الآية !!! هل تحتاج لأحد المراجع اللطامه ليبن لك ماذا تعني !!!
    هل عندك آية تقول ( علي ولي الله ) مثلاً أو ( آمنوا بولاية علي ) أو مثلاً ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الإيمان بولاية عليكما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) كما قال الله في محكم كتابه بالأمر بوجوبالصيام ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكمتتقون) فهل تعي ما أقول !!! هل تعي ما أطلبه منك.

    ##

    نريد دليل صريح على أن التأصيل يجب أن يكون فقط بالقرآن الكريم
    ###

    ننقل من كتب الشيعة عن سيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه :

    "وكفى بكتاب الله حجيجا و خصيما "
    ( بحار الأنوار 74/441 - تحف العقول 211)
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)
    «ما من شيء يختلف فيه اثنان إلاَّ وله أَصلٌ في كتاب الله».المحاسن
    يجيبك الوحيد الخراساني :
    قال ماذا : (فان أصل هذه القضايا( العقائدية)
    يجب أن يؤخذمن القرآن الكريم و تؤخذالفروع من الروايات)

    يقول آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية(المعتقدات) لا يصح أن تؤخذ من أي أحد،وأن مبدأهاوالمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث" ويقول:" إنماتنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين،فإن أصل هذه القضايا( العقائدية)يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية


    قال ماذا : (فان أ صل هذه القضايا ( العقائدية) يجب أن يؤخذمن القرآن الكريم وتؤخذالفروع من الروايات)

    المصدر كتاب مقتطفات ولائية ( محاصرات الوحيد الخراساني ) ترجمة عباس بن نخيالمحاضرة رقم ( 3 ) ( صبر الحجة) صفحة ( 47)
    ==========
    للتذكير في مشاركات بعض الاعضاء
    الثفافة الاسلامية
    أثبت انت ان أصول الدين لا يجب ذكرها في القرآن بشيء يخرجنا عن الأصل الواقع وهو وجود كل أصول الدين العظيمة عندنا في القرآن.. وانت من يدعي ان هذا غير صحيح.. والبينة على المدعي..

    ========

    نصيرة الصحابة
    نفهم من كلامك بأنك تنفي أن يكون وجوب التأصيل في الدين موجوداً في القرآن آو محصوراً فيه ..؟
    آعطنا كمثآل لنفهم بالضبط ماتريده لركن نتعبد به لم يذكر بالقرآن ..؟
    وبخصوص ركن الإمامة هل آفهم من ردك بأن لا آصل لها في القرآن وبالتآلي تريد آن توصل لنا أن تأصيل الأركآن لايلزم ذكره بالقرآن ..؟

    ##

    شيعي حفاني
    لا يوجد دليل على وجوب تأصيل كل ركن بالقرآن الكريم
    ###
    بل يوجد دليل على تاصيل كل اصول الدين في القرآن
    الصلاة : جاءت بها آيات كثيرة ترغب بها منها ( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) سورة النور .
    الزكاة : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110) سورة البقرة .
    الحج : وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) سورة آل عمران .
    الصوم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) سورة البقرة .
    الإمامة : ( أين هي )
    سبحان الله الولاية والإمامة التي هي أعظم أركان دينكم لا أثر لها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!
    فيا أيها الرافضي إن أركانكم خمسة :
    الإمامة وهي أعظمها / الصلاة / الزكاة / الحج / الصوم
    قوله تعالى :
    ( محمدٌ رسول الله )
    لا يحتاج منا أن نذهب للأحاديث النبوية لنفهم بأن المقصود هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟
    ====
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
    أين عقيدة إمامة ابن سبأ في محكم القرآن الكريم ؟
    =============
    الثقافة الاسلامية
    الواقع العملي يثبت ذلك. اركان الاسلام كلها في القرآن, واركان الايمان. ما فيه الا الشيعة اللي ادعوا ان هناك ركن "ساقط", وليس اي ركن, بل من أهم الاركان وأصول الدين. وفيه اعطاء حق التشريع ل 12 شخص! وبدون نص قرآني.
    هذا لا يعقل. حتى الرسول صلى الله عليه وسلم اتباع اوامره واجبة بنص القرآن. فكيف بركن من اركان الدين واعطاء حق التشريع ل 12 شخص بدون ولا نص.
    هذا ان تأملت بحياد وتجرد.
    اعطاء 12 امام حق التشريع والعصمة الكاملة بدون نصوص قرآنية, وجعل الايمان بهم من اهم اركان الدين؟ هل تعتقد انه فعلا يعقل هذا؟ ما اظن انك تستطيع انك تنظر لشخص وعينك في عينه وتقول نعم.

    ===========

    مافي خلاف ان الكتاب والسنة مصدرين للعقيدة ..
    إنما القرآن في (محكم ومتشابه)... والسنة في (صحيح وضعيف) ؟
    والاولويه طبعا للقرآن ( الاصل ) من شان اثبات اي عقيدة ؟
    بالاول لابد نحكي ( بالاصل )
    هذا الاصل طبعا مابيحتمل غير ( محكم ومتشابه )
    فهمت...
    هل في اية محكمة على الامامة من القرآن ....
    اذا بتجاوب......... خلص الخلاف بين اهل السنة والجماعة و الاثناعشرية ...
    السؤال هل تجدون آية محكمة أم لا يوجد
    هناك خمس أركان في دينكم جميعها جاءت فيها آيات محكمات ما عدا أعظمها وهي ولاية علي لم نرى لها ولا آية واحدة فما هو السبب ؟
    نريد آية يأمرنا الله ويرغبنا بالإيمان بولاية علي كما أمرنا بالإيمان بالكثير من الأمور ؟
    ================
    فتى الشرقية
    وهل ثبتت الإمامة لأئمتكم الإثناعشر بالقرآن
    لا نريد أسمائهم حتى لا تتعذر بقولك أنها لم ترد ,,, نريد الإشارة لهم ولو بإشارة بعددهم



    نقل حوار عن مصطلح اصول و فروع الدين و اركان الدين مع الشيعة اثنا عشري


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=1#post1394002
  • 12-22-2016, 03:16 PM
    ابو غسان
    المسمار الاول في نعش الشيعة الاثناعشرية عبدالله الفقير / نفي الوصية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136869


    نصير ال البيـت ينسف استدلال الرافضة باية المباهلة وحديث الغدير ۩۞۩

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134712

  • 12-22-2016, 03:17 PM
    ابو غسان
    قال الامام على فى نهج البلاغة خطبة رقم 6 ص 526 الجزء الثالث طبعة دار البلاغة قال
    انه قد بايعنى القوم الذين بايعوا ابى بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه فلم يكن للشاهد ان يختار ولا للغائب ان يرد وانما الشورى للمهاجرين والانصار فان اجتمعوا على رجل وسموه امام كان ذلك لله رضى فان خرج من امرهم خارج بطعن او بدعة ردوه الى ما خرج منه فان ابى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى
    انتبه الامام على يقول ان اختيار المهاجرين والانصار لرجل وسموه امام لهم كان ذلك لله رضا يعنى عدم بيعتهم لا ترضى الله وانت تقول طائع لله ولا يبايع ابى بكر وعمر ( ما يصير )
    ويقول الامام على فان خرج من امرهم خارج بطعن او بدعة ردوه الى ما خرج منه فان ابى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى قارن كلام الامام على عن من يتخلف عن اختيار المهاجرين والانصار للامام بقوله تعالى (( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً [النساء : 115
    الله تعال يقول (( من يتبع غير سبيل المؤمنين يوله الله تبارك وتعالى ما تولى
    والامام على يقول (( قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى
    الله اكبر فالامام على يطبق امر الله فى من يخالف فى بيعة ابى بكر وعمر وانه مخالف لله ويقاتل على ذلك وانت تقول طائع لله ولا يبايع ابى بكر وعمر وعثمان (ماتركب )
    ===========
    لسؤال الثانى : يقول الامام على فى نهج البلاغة لما اريد للبيعة دعونى والتمسوا غيرى فمن يطيع الامام على فى هذا الموقف ويدعه ويلتمس غيره
    هل يكون مطيعا للامام على ام عاصيا للامام على لنطبق الرواية عليه بعد ذلك ارجوا ان لا تهرب من السؤالين
    ======

    (( اذا الكلام هنا عن التمسوا غيري ليكون حاكم لبلادكم وشؤونكم ))

    i هذا يعني ان ابى بكر لم يغتصب الخلافة من على لان على يقول اختاروا احد غيرى ليكون حاكم لبلادكم وشؤونكم ( نسفت اغتصاب الخلافة )
    يعنى الامام على ماعنده مشكله يختاروا غيره ليكون حاكم عليهم ويدير شؤونهم ويامرهم بالجهاد وغير ذلك مما تتطلبه ادارة الدولة كيف اذن تزعمون ان ابى بكر اغتصب الخلافة من الامام على

    المسمار الاول في نعش الشيعة الاثناعشرية عبدالله الفقير



    المسمار الاول"الشيعة والدعوة للنظام الملكي"



    كتب عبدالله الفقير


    لم يبق للتشيع سوى مسامير قليلة ندقها في نعشه لنشيعه الى مزبلة التاريخ كما شيعنا من قبله كل فرق الضلالة التي أرادت أن تشوه صورة الإسلام كالمعتزلة والاباضية والجهمية والمرجئة والقدرية وغيرها من الفرق والمذاهب التي ماكان حجتهم إلا السفسطة بعلم الكلام,و ما كان هدفهم إلا إزاحة هذا الدين العظيم عن غايته الأسمى ألا وهي توحيد الله عن طريق إدخال المتلقي في غياهب قوقعات الألفاظ وغريب القول والشاذ من الكلمات والمتقعر من المفاهيم والمصطلحات التي لا ينخدع ببهرجها إلا الجاهل, ولا تغوي الا العقل البسيط المسطح,وقد قيل سابقا إن القليل من العلم يدعو الى الإلحاد والكثير منه يدعو الى الإيمان.

    من خلفيتي الشيعية ومن مطالعاتي لكتب الشيعة, كنت قد خرجت بعدة أسئلة عن التشيع وجهتها لأكثر من مرجع ديني, ولأكثر من شخص ممن يدعون العلم في التشيع, فلم يأتني من أكثرهم اي جواب, ومن رد عليّ منهم لم تتعد ردوده الطعن في شخصي وسب ذاتي وكيل الاتهامات مسبقة الصب على راسي من امثال "وهابي"و"تكفيري" و"ناصبي" وغيرها من الاوصاف التي تبيح لهم ان امسكوا بي سحلي في الشارع وتقطيع أطرافي وصب التيزاب على راسي ومن ثم حرقي في احد ساحات مدينة الثورة ثم إلقاء ما تبقى مني خلف "السدة" وذلك ديدنهم وما يدينون!!.
    كانت لي قبل سنين محاورة بواسطة البريد مع "احمد الخفاف "الذي اعتقد انه كان احد وكلاء السيستاني او شيء من هذا القبيل,وبعد اخذ ورد طرحت عليه حججي ,فلم يجب على شيء منها وتجاوز كل الحجج التي طرحتها, ورد علي بسؤال واحد يردده الشيعة منذ ما قبل الاحتلال وحتى الان, حين سالني:اتعرف لماذا عيون اهل الانبار ملونة؟
    قلت:لم؟ قال:لانهم اولاد زنى !!,وان البريطانيين الذين اقاموا قاعدتهم الجوية في الحبانية كانوا قد مارسوا الزنى بنساء اهل الانبار!!.(هذا هو مستوى عقولهم). قلت له:اذا, لم عيون عمار الحكيم ملونة؟,عندها غضب عليّ غضبته الفاصلة وكتب لي انه لا يريد ان يراسلني بعد اليوم وانه سوف لن يفتح اي رسالة ترده مني!!!.وبالامس,وبعد ان كتبت مقالة"انهيار التشيع",كتب احد الاخوة الاعزاء ,واظنه الاخ الانصاري الذي كتب هذه المرة بغير الاسم الذي يكتب فيه كل مرة لسبب اجهله ,وكانه لا يعلم ان البعرة تدل على البعير!,كتب ما يلي(ولكي اثبت للجميع بطلان مذهب الف قير (يقصد عبد الله الفقير)سوف اسئله الان امام الجميع سؤالا واحدا بسيطا سيوضح بصورة قطعية ان هذا الالف قير ليس سوى فزاعة حقل بل ادنى من ذلك بكثير لان فزاعة الحقل لها عمل تؤديه بامانة واخلاص وتنفع صاحبها وليست كالف قير الذي يتصيد في المياه العكرة فيخبطها ولا يعرف كيف يشرب صافيها والسؤال هو : قال تعالى :{كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ }البقرة180والف قير الان بين امرين اهونهما مر ويخرج به عن الاسلام (يعني يكفرني)ان يقول ان رسول الله ص يأمر الناس بالبر وينسى نفسه وانه ص لم يوص لما حضرته الوفاة او ان يحضر لنا وصية رسول الله ص لما حضرته الوفاة مع ملاحظة بسيطة وهي ان يأتي ايضا بالشهود الذين نصت عليهم الاية القرانية :{يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِن بَعْدِ الصَّلاَةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لاَ نَشْتَرِي بِهِ ثَمَناً وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلاَ نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللّهِ إِنَّا إِذاً لَّمِنَ الآثِمِينَ }المائدة106. ))انتهى الاقتباس.
    ونزولا عند رغبة الاخ الكريم,سوف اورد له مساميري التي سوف أدقها في نعش التشيع ,وهي مجموعة أسئلة لم يجب عنها حتى مراجعه العظام, وراحوا يفرون منها ها هنا وها هناك, عندما أرسلتها اليهم.وسوف اتسلسل في طرحها تباعا,اما او مسمار من تلك المسامير ,فاقول فيه وبالله التوفيق:ان اعظم ما يستشهد به الشيعة على إمامة "علي" هو قولهم "ان لكل نبي وصي" او كما يقولون,ولهذا يطلقون على علي وأولاده لفظ "الوصي"او"الأوصياء" على اعتبار ان النبي كان قد اوصى لهم بالامامة قبل وفاته.وحيث ان ذلك الشخص طالبني بالشهود,ولكي لا نتحكم الى كتب الحديث التي يختلف فيها الشيعة ويرفضونها,سوف نستدل بالقران نفسه ونتخذه شاهدا,وكفى به شهيدا,ثم نسال: ذكر القران الكريم حوادث وصى بها الأنبياء ذرياتهم,لكن باي شيء كان يوصي اولئك الانبياء لذرياتهم؟,هل كانوا يوصون لهم بالنبوة؟هل كانوا يوصون لهم بالخلافة والإمامة؟ هل كانوا يوصون لهم بالورث والملك والأموال؟.يجيبنا عن ذلك القران نفسه,ولنستعرض معكم ما يقوله القران الكريم في وصية الأنبياء لذريتهم:قال الله تعالى في سورة البقرة:َمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ [ 130]إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ [131]وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [ 132]أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ [ 133].
    وكفى بهذه الآيات حجة لمن كان له قلب او ألقى السمع وهو شهيد,فمن هذه الايات الكريمات نستطيع ان نعرف مضمون الوصية التي اوصى بها الانبياء ذرياتهم,لم يوصي ابراهيم لبنيه بالولاية ولا بالإمامة ولا بالخمس ,بل اوصى لهم بـ"يا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ " اوصاهم بالإسلام والتوحيد وعدم الإشراك وبعبادة الله رب العالمين,تلك هي وصية ابراهيم لبنيه ووصية يعقوب لابناءه,عندما استفسر منهم "ما تعبدون من بعدي؟" ولم يسألهم من هو إمامكم من بعدي,ولم يسألهم من هو الخليفة من بعدي؟ ولم يسألهم من هو الذي سيرث النبوة او الأرض او الأموال من بعدي. فهل في ذلك ما يكفي لكي يقتنع الشيعة ان وصية الانبياء لا تعني الخلافة او الميراث او "فدك" او "الخمس" او غيرها من متع الدنيا وزينتها,فالأنبياء ازهد الناس عن طلب هذه الزخارف الدنيوية التي لا يرغب فيها الا من كانت الدنيا اكبر همه ومبلغ علمه وكل شانه,لم يوص الانبياء ابنائهم بغير التوحيد اولا ثم الطاعة لله ثانيا ثم العمل الصالح ثالثا ثم حسن الخلق رابعا,وتلك وصية حتى عباد الله الصالحين من غير الانبياء, كما ورد في وصية لقمان لابنه التي ابتدأها بـ"وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ [لقمان : 13],وانهاها بقوله"وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ [لقمان : 19].فكانت اولى وصاياه لابنه هو عدم الشرك,وهل كانت وصية لقمان لابنه بان انكر الاصوات لهو صوت الحمير اهم من ان يوصيه بالامامة والخلافة والملك؟؟؟.اين تخبئون عقولكم يا شيعة؟.
    من المعلوم ان وصية الانبياء هي من وصية الله سبحانه وتعالى,فلينظر احدكم في القران وليتصفح اياته,هل يرى وصية لله في غير توحيده وعبادته وطاعته,قال سبحانه وتعالى"شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ [الشورى : 13].تلك هي وصية الله لانبياءه ووصية الانبياء لذرياتهم ولعموم من يرسلون اليهم.واوصى ربنا نبيه عيسى فقال عيسى "وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً [مريم : 31].ثم كانت وصية الله للذين كانوا من قبلنا " وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ [النساء : 131.ثم كانت وصية الله لعباده اجمعين بقوله"قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ [الأنعام : 151]وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ [الأنعام : 152وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [الأنعام : 153].وهذه ثلاث ايات متجاورات كلها تتضمن فحوى ما وصى الله به عباده.ثم كانت وصية عباد الله الصالحين بعضهم لبعض "ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ [البلد : 17]"وقوله تعالى"إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر : 3]". تلك مجمل ما ورد من "الوصية" في القران,ويستطيع اي منكم ان يراجع كل ايات القران التي ورد فيها كلمة وصية فلن يجد الوصية من الله او الانبياء او الصالحين تشير لغير عبادة الله وطاعته او حسن الخلق.فهل في هذا ما يكفي لتفنيد دعوى الشيعة بـ"الوصية" وحجتهم في ان" لكل نبي وصي", تلك الفرضية التي افترضها الشيعة من عند انفسهم بدون دليل ولا برهان من كتاب الله او سنة نبيه الصحيحة ثم اتخذوها بديهية لا جدال فيها مع انها تنفي نفسها بنفسها,بل راحوا يبنون عليها كل حججهم وآمالهم في الوصول الى الكرسي والحكم والمنصب,ولقد قيل سابقا "كل يبحث عما ينقصه",فبينما كانت غاية الانبياء وما يجدون في الوصول اليه هو توحيد الله وطاعته لذلك تجد وصيتهم مقصورة عليها, تجد الشيعة الذين يحرفون الكلم من بعد مواضعه لا يرون في الوصية الا بما يوصلهم لمبتغياتهم السياسية,ويزيحون كل مفهوم ونص وآية لتصب فيما ينقصهم ويبحثون عنه الا وهو"الحكم".ثم لنفرض ان لكل نبي وصيّ فعلا,فمن هو وصي إبراهيم؟ ومن هو وصي إسماعيل؟,لم يذكر القران او التاريخ ان ابراهيم او إسماعيل قد وصى لاحد من ذريته بالنبوة او الولاية,ثم من هو وصي موسى؟ان قلتم هارون,فمن المعلوم ان هارون قد توفى قبل ان يتوفى موسى فكيف اوصى اليه؟؟.ثم من هو وصي عيسى؟ نحن نعرف ان عيسى قد رفعه الله ولم يوص شيئا,فكيف تدعون اذا ان لكل نبي وصي؟؟ومن اين جئتم بهذه الفرية على الله وأنبياءه؟.هل تعلمون مصير من يكذب على الله, ام ان التقية تجوز حتى على الله؟؟؟(سبحان الله).
    لقد وردت ايات الوراثة او التركة او الفرائض في سورة النساء مفصلة ,وهي تلك التي يشرح فيها سبحانه وتعالى كيف يجب ان يتم توزيع ميراث الميت من عموم الناس,وورد في سورة البقرة قوله تعالى "كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ [البقرة : 180].وهذه الآية تحديدا تقول :ان الانسان اذا ترك خيرا"يعني مالا او شيئا من الاملاك" فلا باس ان يوصي بها الى الآباء او الأقربين,ذلك كل ما تشير اليه الاية,ولا نعرف كيف حرف الشيعة مفهوم هذه الاية ليزيحوها من موقع الوصية بالاملاك لتشمل الوصية بالامامة او الخلافة او العرش ويستشهدوا فيها على ان عليا وصي الرسول؟.ورغم ان العلماء اختلفوا في كون هذه الاية منسوخة نسختها آيات المواريث في سورة النساء او انها محكمة الا انهم اتفقوا جميعا على ان لا وصية لوارث,وذلك ماذهب اليه اغلب العلماء, الا اننا وتحت سياق الجدلية ,لنفرض جدلا ان هذه الاية تدل على ضرورة الوصية كما يحب الشيعة ان يفترضوا ,وان كلمة "ان ترك خيرا" يعني ذلك الخير كل ما بحوزة الانسان من املاك ومن ضمن ذلك الملك او كرسي الحكم,ومعنى هذا ان الخليفة او الَمِلك او الامير الذي يتربع على عرش الحكم يكون واجب عليه ان يوصي بالحكم من بعده الى ذريته وان لم يفعل فقد عصا الله تعالى!,ولهذا يقولون ان رسول الله ماكان له ان يتوفى قبل ان يوصي بالخير الذي عنده الى اقرباءه وهم"علي"وذريته,ومن هنا قال الشيعة ان الرسول قد وصى بالخلافة لعلي !ولو لم يوصي لما كان قد استجاب لامر الله بوجوب الوصية!.فان وافقنا على ذلك جدلا ,اذا وقياسا على ذلك الافتراض نقول: هذا الفهم يدل على ان الواجب على كل ملك او امير ان يوصي بالامارة او الملك الى ابناءه واقاربه كما وصى رسول الله بالخلافة لعلي واولاده!!اي انه كان يجب على ابي بكر وعمر وعثمان ان يوصوا بالملك"بالخلافة" الى ذراريهم مثلما وصى رسول الله لذريته ,بدلا من ان يتركوا الامر من بعدهم شورى للمسلمين!!,اي ان ما صنعه معاوية وذريته في جعل الخلافة ملكية وما صنعه آل العباس من توريث للحكم كان منصفا وعادلا وعين ما امر به الله تعالى(!!),وهذا يعني ايضا ان نظام الحكم الذي يجب ان يكون عليه الاسلام والذي يدعوا اليه الشيعة هو النظام الملكي,لان نص الاية يقول ان على الملك الذي يترك خيرا (ومن ضمن ذلك الخير الملك),ان يوصي بذلك الملك لابناءه والاقربين!,وهذا هو عين ما يدعوا اليه نظام "الملكية",فهل هذا هو ما يدعوا اليه الشيعة؟؟؟.هل ملخص دعوى الشيعة هو انهم يدعون الى النظام "الملكي" في الحكم بدلا عن نظام"الشورى" الذي يعتمده اهل السنة؟؟؟.
    من يطلع على الفكر والحجج الشيعية في الوصية لعلي واولاده يوقن ان الشيعة يؤمنون فعلا بان النظام الاسلامي الذي يدعون اليه هو النظام الملكي!,فماذا يعني ان تحصر الامامة في ذرية علي ومن سلالة الحسين فقط؟,هل تعني هذه سوى جعل الخلافة في الاسلام نظاما ملكيا وحصر هذه الملكية في ذرية الحسين حصرا؟!.فاذا كان الشيعة فعلا يؤمنون بالنظام الملكي,وحيث ان هذا يعني ان الخميني كان يجب عليه ان يوصي من بعده لابنه"احمد" لانه الاقرب اليه والاية توصي الميت بالوصية للاقرب اليه,ولكنا لم نر الخميني يوصي من بعده بالملك لاحد من ابناءه!؟,فهل كان الخميني جاهلا في اية الوصية هذه,ام انه يعلم بها لكنه عصاها؟!.
    كل الذي يحتج به الشيعة على وصية نبي لابنه هو "وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ [النمل : 16].ليدعوا ان سليمان كان وصي داوود,والاية كلماتها صريحة ليس فيها اي شيء عن الوصية وانما تكلمت عن الوراثة,والوراثة تتم بالوصية او بدونها,وان داوود لم يكن ملكا,بل كان راعيا للغنم,وان سليمان هو الوحيد الذي اتاه الله الملك من الانبياء ولم يذكر احد انه ورث ما اتاه الله من امكانيات ومزايا,بل لم تنقل لنا السير او التاريخ ان سليمان كان قد اوصى بالحكم لاحد من ابناءه,بل ان سليمان قد مات وهو متكيء على عصاه ,اي لم يسعفه الوقت للوصية لاحد من بعده!.فكيف احتج الشيعة بسليمان للدلالة على ايات الميراث ؟!!!.
    لقد قلنا سابقا ان اكبر عقد الشيعة والتي اثرت في "مورفولوجيا"عقولهم هو "الحكم",فهو غايتهم وجلّ ما يبحثون عنه,وان كرههم لبني امية او بني العباس,بل وحتى كرههم لنظام صدام وشخص صدام,لم يكن نابعا من كون بني امية او بني العباس او صدام من الظالمين,وانما كان كره الشيعة لهم فقط لانهم كانوا يتمنون ان يكونوا هم في مكانهم!,ولهذا فانهم في فكرهم هذا الذي شرحناه قبل قليل لم يكونوا يختلفون عن دعوة بني امية او العباس في جعل الخلافة "ملكية",وحيث ان النظام الملكي هو اتعس واظلم انظمة الحكم شرعا وعقلا فان الشيعة من خلال دعوتهم تلك لا يسعون الا الى غمس الاسلام في برك الرذيلة من خلال الادعاء "باطنا" الى ان الاسلام ديننا ملكيا.مع ان رسول الله صلى الله عليه وسلم رفض ان يكون ملكا اختار ان يكون عبدا نبيا,وفي الحديث أَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَلَكٌ فَقَالَ له :" إِنَّ رَبَّك يُخَيِّرُك بَيْنَ أَنْ تَكُونَ عَبْدًا نَبِيًّا أَوْ مَلَكًا نَبِيًّا َ" فَقَالَ : " بَلْ عَبْدًا نَبِيًّا " .وهل اتعس من ان يوصف علي ابن ابي طالب او احد ابناءه بانهم كانوا ملكيين؟هل كان علي يسعى لان ينصب نفسه ملكا على المسلمين وليحتكر الملوكية في نسله فقط؟هل هذه هي نصرة الشيعة لعلي ابن ابي طالب؟ وهل يدل ذلك الا ان ابي بكر وعمر وعثمان كانوا اعدل من علي (الشيعي وليس السني)واكثر تواضعا واقل تجبرا من علي وذريته عندما لم يستاثروا بالحكم ولم يجعلوه خالصا لذرياتهم ولم يورثوا"الخلافة" لاهليهم والاقربين,بل تنازلوا عنها بكل يسر وطيب نفس,فلم يوصي عمر بالخلافة لابنه عبد الله ,ولو كان ظالما لا وصى لابنه ,وابنه هذا كان احكم الناس واعدلهم واتقاهم لله,ولم يوص عثمان لاقرباءه وعشيرته من بني امية ,ولو كان ظالما لحصر الخلافة ببني امية,رغم ان الشيعة يدعون انه كان يقربهم اليه وينصبهم المناصب!.
    ان فهم الشيعة الاعوج والمنحرف والشاذ لايات القران البينات التي لا تحتاج الى شارح او تفسير,ونزوعهم الدائم نحو ازاحة كل ما يرد في القران الى انه يصب في ولاية علي وذريته حتى قصروا مراد القران كله في الدعوة لولاية علي!,قد جر على الشيعة وعلى الاسلام كله الكثير من المصائب والويلات التي نشهد تجلياتها حاليا بتلك الدماء التي تراق لا لشيء الا لان الشيعة يريدون ان ينصبوا عليا ملكا ويتوارثوا هم الحكم من بعده تحت عباءة ولاية الفقيه اوالنائب عن الامام او "رسول المحبة"!!!.ولا ادري لماذا لا يقوم السيستاني بالوصية بالمرجعية من بعده لابنه "محمد رضا" لان المرجعية من الخير الذي امر ربنا بالوصية فيه الى الاقربين؟,رغم اني لا استبعد ذلك حاليا,فقد نسمع قريبا ان السيستاني قد اوصى بالمرجعية من بعده لابنه "محمد رضا" ,خصوصا وانه كان قد سمى ابنه باسم "محمد رضا" تيمنا باسم شاه ايران "محمد رضا بهلوي",ليجعل المرجعية بعد ذلك "شاهوية"!!! وما ذلك على الشيعة ببعيد.
    ان هذا المسمار الذي ادقه الان في نعش التشيع سوف الحقة بمسامير اخرى باذن الله,ابيد فيها الى الابد هذه الخرافة التي اسمها التشيع, والتي مزقت العالم الاسلامي وجعلت اهله شيعا وطوائف يتقاتلون لا لاجل توحيد الله او عبادته او الجهاد في سبيله,وانما لاجل الدعوة لنظام الملكية والكهنوت الذي تجاهلته حتى اتعس دكتاتوريات العالم جبروتا.
    =======================

  • ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية حول الامامة / الولاية / العترة /1
    http://aljazeeraalarabiamodwana.blogspot.com/2017/01/blog-post_569.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق