الجمعة، 20 يناير، 2017

الامام المقدسي يـرد الادلة العقليـة في امامة علي للرافضة



...

بسم الله والحمد له والصلاة والسـلام على رسوله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهـم بـإحسـان الى يـوم الديــن ..




أقــول ..

ين يـدّي كتأب الـرد على الرافضـة للإمـام محمد المقدسـي المتوفــي سنة 888 طبعة دار الجيل تحقيق الدكتور احمد السقّا ..وسـأنقــل منه بتـصــرف بسيــط ..

فالإمام رحمه الله نقل أدلــة الرافضـة العقليــة وفندهـــا ممــا آتـاه الله من سعة العلــم .. فـا للفـائدة سـأنقـل بعض كـلامه رحمه الله ..

يقول الامام رحمه الله في صفحة 95:
ومـمـا نقلــه ابن المطهر وأتبــاعه في ولايـة علــي (إنه كان اكثـر الصحـابة عِـلـماً).

إن هـذه الدعـوى كذب صراح وإفتــراء.لأن أعلــم الصحـابة إنـما يُعــرف بــأحــد وجهيـــن:

الأول:
كــثــرة روايـتــه وفتــاويــه. 

والثـانـــي
كثــرة إستعمــال النـبـي إيّــاه.

فمن المحـال ان يستعمل النبي من لا علـم لـه.وهــذه أكبــر الشهادات وأبيـنـها على العلـم وسعته. فنظــرنا في ذلـك فوجـدنا .. إن النبـي قـد ولـى ابي بكر الصديق الصـلاة بحضرتـه وفي طـول مرضه عليه الصلاة والسـلام....!

وكان جميع الصـحابة ومشاهيـرهم حضــور كعمر وعلي وعثمان وابن مسعود وأُبي وغيرهــم ..

وكذلـك الفقهــاء أعتمــدوا على الحديث الذي رواه ابي بكر رضي الله عنه في الزكــاة وجعلــوه أصــلاً فيها ,ولا ينثنون على من رواه غيــره ...

واما الحديــث الذي رواه علي رضي الله عنه فـأعـرضــوا عنه بالكلية ,وطريقه مضطرب وفيه مالم يقل به أحدً من الأئمة.فإن فيه كل خمس وعشرين من الأبل خمس شيـاه , وهذا مما لا قائل به أحد من الأئمة , فكان ابو بكر أعلم بالزكاة التي هي أحد اركان الديـن. 

(حديث ابي بكر رواه البخاري مطولاً , وحديث علي اخرجه الحافظ في فتح الباري والدارقطني).


وأما الحــج فإنه لما فُرض الحج سنة تسع بادر النبي وجهّر المسلمين حيث لم يتفرغ لنفسه ولبيان جـواز التأخير , وأمّـر على الناس ابي بكر ليُعلّمهم مناسك الحج .. وهذا الأمر الخطيـر المشتمل على علـوم لا يشتمل عليها شـيء من قواعد الديـن وهناك من هو اعلم منه....!!

فلما حج كانت سورة براءة مشتلمة على كثير من المناسك , وفيها منقبة ابي بكر التي لا تخفى على ذي لُب .. أرسل عيه الصلاة والسلام عليّ ليقرأها على الناس .. فقرأها على الناس ليستمعوا لمناقب ابي بكر من لسان علي ليكون اوقع في النفوس , وأدخل على القلوب وليكون اعلى في إظخار فضائل ابي بكر..

وكذلـك وجدناه عليه الصلاة والسلام قد أستعمل ابي بكر على البعوث .. فصح عنه العلم بأحكام الجهـــاد . مثل ما عند سائر من استعمله الرسول في البعوث.فما عند ابي بكر في علم احكام الجهاد مثل ما عند علي وسائر أمـراء البعوث لا اكثر ولا أقل ..

فهنــــا صـــح ان ابي بكر تقدم في الصلاة على سائـر الصحابة وكذلك علمه في الصلاة والزكاة والحج وســاوى بقية الصحابة في الجهاد . وهذه اعمـــدة العلـــم لأبـي بكــر.

وكذلك وجدنــا الرسول الكريم قـد ألـزم نفسه في جلوسه وسفره وظعنه وإقامته بأبي بكر رضي الله عنه فهو شــاهد أحكام الرسول وفتاويه مباشـرة و من غير واسطة.

وأبي بكر لم يعش بعد الرسول الا سنتين وستة أشهر, وهو لم يبرح من طيبة الطيبة إلا لحج أو عمرة .. ولم يشرّق ولم يغرّب كغيره من الصحابة.ومع ذلـك روى عن الرسول مائة وستة وثلاثين حديث.

وعلي رضي الله عنه عاش بعد الرسول ما يقارب ثلاثين سنة مشرقاً ومغربـاً في البلاد ظاعناً من بلد الا بــلد .وسكن الكوفة أعـــوامـاً . وكثر إحتياج الناس الى العلم والأحاديث, وتراكم طلبة العلم وطالبوا الرواية , ولم يرووا عن علي الا خمسمائة حديث وخمس وثمانون حديث. ولا يصح منها إلا خمسون حديثاً. 

فإذا نسبت مدته وعدد أحاديثه الى احاديث ابي بكر , تبيّن لك إن ابي بكر أكثر رواية من علي بشيء كثير .وهذا مما لا يخفى على احــد.

دعــــك مـــن هـــذا

عاش علي بعد عمر رضي الله عنهما تسعة عشر عـامـاً وسبعة أشهـــر . ومسند عمــر خمسمائة وسبعة وثلاثون حديثـا ,, يصح منها خمسون حديثـا.مقدار ما صح من أحاديث علي.إلا حديثا واحداُ أو حديثين.فأنظر لهذه المدة الطويلة ولقاء الناس إياه وكثرة الحاجة من المسليمن الى الرواية .. ولم يزد على عمر إلا حديثاً واحــداً...!

وممـــا قالـــوه :

كان عليّ أكثر الصحابة جهاداً وطعناًَ في الكفار وخبرةٍ في الجحاد والجهاد أفضل الاعمال فكان علي هو الأفضل.

قلت : هذا خطـأ.. لأن الجهاد ينقسم الا ثلاثة اقسام:

الاول
الدعاء الى الله باللسان.

الثاني

الجهاد بالتدبـر والرأي
الثالـث
الجهاد بالطعن والضرب

فالقسم الاول: لا يلحق فيه أحــداً ابي بكر , فإنه أسلــم على يديــه أكابر الصحابة وليس لعلي من هذا كثير الحظ.

القسم الثانـي: فقد جعلــه الله خـاصــاً لأبي بكر ثم لعمـــر رضي الله عنهمـا .

أما القسم الثـالث وهو الجهاد بالصرب والطعان:فوجدناه أقـل مراتب الجهاد المذكـورة ببـرهان ضـروري . وهو عن الرسول ولا يشك مسلم في أنه المخصوص بكل فضيلة . ووجدنا جهاده إنما بكثر اعماله واحواله بالقسمين الأول والثانـي من الدعاء والتدبـر . وكان أقل عمله هو الضرب بالطعن والسنان لا عن جبن.. بل هو أشجع اهل الأرض قاطبة وله من الواقف كما في غزوة حنين ماليست لغيره صلى الله عليه وسلم..

وممــا قالـــوه:

أن علي كان أقــرأ الصحـابة للقرآن , فكان افضــل .قلنـــا: هذا فريــة بــلا مـرية .لـوجـــوه:

أن الرسول قال : يــؤم القـوم اقــرءهم لكتاب الله , فـإن أستــووا في القراءة , فـأفقههـــم , فـإن أستــووا فـأقدمهـــم هجــرة.

ثم رأينــاه عليه الصلاة والسلام قد قـدم ابي بكر رضي الله عنه في الصـلاة أيــام مـرضه , فــصـح انه رضي الله عنه أنه أقــرءهم وأفقههم وأقدمهم هجـــرة.

هـــذا ما تيــســـر لـــي نقـلــه من كـتــاب الامــام المقدســـي رحمه الله وحشره مع النبــي وصحبه الكـرام ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق