الأحد، 22 يناير، 2017

كنتُ شيعياً للأسفْ .... اعــبدُ قبراً في النجفْ


كنتُ شيعياً للأسفْ .... اعــبدُ قبراً في النجفْ
مقلـــــــداً لجــاهلٍ .... طاعنٍ في السنٍّ خرِفْ
مــــــعممٍ مبـــــــجلٍ .... في الاحتيالِ محترفْ
ولــــي امامٌ غائبٌ .... من الفِ عامٍ في كهفْ
تـــــنسخُ اعمالي لهُ .... لايختفي منها حرفْ
عــــــــالمٌ للغيبِ لذاْ .... عنهُ الغطاءُ منكشفْ
اعراضُـــــــنا فدائهُ .... ان تنتهك لنا الشرفْ
اموالنا املاكــــــــــهُ .... لـــــه بها فالنعترفْ
ان بزغت انوارهُ .... شمس العرب ستنكسفْ
عن تسع اعشارٍ لهم .... عــــــذابهُ لاينصرفْ
سيهــدمُ البيت الذي .... ابوهــــــــمُ بهِ عُرفْ
قرأنُهم سينطـــــوي .... فمــــــا لديهِ مختلفْ
زبــــورهُ يحكمهم .... تحكمهم اولى الصحفْ
وفجــــأةً افاقنـــــي .... من غفوتي ربٌ لطفْ
 وجدتُ نفسي مشركاُ .... وديني دينٌ منحرف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق