الثلاثاء، 31 يناير، 2017

ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية حول الامامة / الولاية / العترة /1


  • سانقل حوارات عن الامامة والولاية و العترة
    و تفنيد شبه الشيعة الاثناعشرية

    للاطلاع و الفائدة

    ==========

    حوار مع شيعي اثناعشري و مطالبته باية مجكمة تثبت ولاية علي فلم يستطيع اليكم اقتباس من الحوار للاطلاع والفائدة

    كيف يذكر الله أركان الدين الأربعة ( الصلاة والزكاة والصوم والحج ) ويترك أعظم هذه الأركان ( الولاية ) ولاية علي وأبناءه ؟
    يقول الله جل جلاله في سورة النحل :
    ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ (89)

    كيف يكون هذا القرآن تبياناً لكل شيء ولم يبين الله أعظم أركان الدين وهي ولاية علي ؟ ولم يأمرنا بها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!
    ويذكر بقية الأركان ويأمرنا بها في الكثير من الآيات المحكمات ؟
    ===========
    ان الله سبحانه وتعالى كتم اسم علي ولم يذكره في القران ..هل تعلم لماذا ؟؟؟
    لكي لا يتعرض القران للتحريف ..مع ان قالوا بالتحريف وانتهوا لكن هذا هو جوابه عن علة عدم ذكر علي في القران وكأن ارادة البشر فوق ارادة الله وان الله لو ذكر اسم علي فلن يستطيع حفظ كتابه ؟؟؟!!!
    يقول السيد علي الميلاني
    ويؤيد هذا الوجه رواية واردة عن إمامنا الصادق ( عليه السلام ) بسند معتبر ، يقول الراوي للإمام : لماذا لم يأت اسم علي في القرآن بصراحة بتعبيري أنا ، لماذا لم يصرح الله سبحانه وتعالى باسم علي في القرآن الكريم ؟ فأجاب الإمام ( عليه السلام ) : لو جاء اسمه بصراحة وبكل وضوح في القرآن الكريم لحذف المنافقون اسمه ووقع التصرف في القرآن ، وقد شاء الله سبحانه وتعالى أن يحفظ القرآن * ( وإنا له لحافظون ) * .

    =============
    الطعن في رسول الله صلى الله عليه وسلم
    روى الكليني في كافيه
    عن عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ أُذَيْنَةَ عَنْ زُرَارَةَ وَ الْفُضَيْلِ بْنِ يَسَارٍ وَ بُكَيْرِ بْنِ أَعْيَنَ وَ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ وَ بُرَيْدِ بْنِ مُعَاوِيَةَ وَ أَبِي الْجَارُودِ جَمِيعاً عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ع قَالَ أَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ رَسُولَهُ بِوَلَايَةِ عَلِيٍّ وَ أَنْزَلَ عَلَيْهِ- إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ وَ الَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَ يُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَ فَرَضَ وَلَايَةَ أُولِي الْأَمْرِ فَلَمْ يَدْرُوا مَا هِيَ فَأَمَرَ اللَّهُ مُحَمَّداً ص أَنْ يُفَسِّرَ لَهُمُ الْوَلَايَةَ كَمَا فَسَّرَ لَهُمُ الصَّلَاةَ وَ الزَّكَاةَ وَ الصَّوْمَ وَ الْحَجَّ فَلَمَّا أَتَاهُ ذَلِكَ مِنَ اللَّهِ ضَاقَ بِذَلِكَ صَدْرُ رَسُولِ اللَّهِ ص وَ تَخَوَّفَ أَنْ يَرْتَدُّوا عَنْ دِينِهِمْ وَ أَنْ يُكَذِّبُوهُ فَضَاقَ صَدْرُهُ وَ رَاجَعَ رَبَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فَأَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَيْهِ- يا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَ إِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ وَ اللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ فَصَدَعَ بِأَمْرِ اللَّهِ تَعَالَى ذِكْرُهُ فَقَامَ بِوَلَايَةِ عَلِيٍّ ع يَوْمَ غَدِيرِ خُمٍّ فَنَادَى الصَّلَاةَ جَامِعَةً وَ أَمَرَ النَّاسَ أَنْ يُبَلِّغَ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ قَالَ عُمَرُ بْنُ أُذَيْنَةَ قَالُوا جَمِيعاً غَيْرَ أَبِي الْجَارُودِ وَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ع وَ كَانَتِ الْفَرِيضَةُ تَنْزِلُ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ الْأُخْرَى وَ كَانَتِ الْوَلَايَةُ آخِرَ الْفَرَائِضِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ع يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ لَا أُنْزِلُ عَلَيْكُمْ بَعْدَ هَذِهِ فَرِيضَةً قَدْ أَكْمَلْتُ لَكُمُ الْفَرَائِضَ‏
    ============

    هل يوجد في كتاب الله عز وجل اية محكمة وصريحة في الولاية ام لا توجد ؟؟

    =========
    الخلاصة ان الله سبحانه وتعالى لم يذكر الامامة في القران مع انه ذكر مسائل اقل منها مثل التيمم ... والله سبحانه وتعالى يقول ((ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين)) والامام يقول ما جاءكم عني فاعرضوه على كتاب الله فان وافقه والا فاضربوا به بعرض الحائط او كما قال
    وهذا هو الميزان الذي وضعه لكم ائمتكم لتفادي كذبكم عليهم
    عن الإمام الصادق قال خطب النبي صلى الله عليه وآله وسلم بمنى فقال:
    " أيها الناس ماجاءكم عني يوافق كتاب الله فأنا قُلْتُه
    وماجاءكم يُخالف كتاب الله فلم أقُلْه"
    أصول الكافي 1/56
    عن أيوب بن الحُر قال: سمعت أباعبد الله الصادق يقول :
    " كلُّ شيءٍ مردودٌ إلى الكتاب والسنة
    وكلُّ حديثٍ لايوافق كتاب الله فهو زُخْرُف"
    أصول الكافي 1/55
    وعنهم عليهم السلام :
    " ما أتاكم عنَّا فاعرضوه على كتاب الله فما وافق كتاب الله فخُذُوا به
    وما خالفه فاطرحوه "
    الإستبصار 3/157
    وعن الصادق عليه السلام :
    " مالم يوافق من الحديث القُرآن فهو زُخْرُف"
    وسائل الشيعة 18/باب 9 حديث12

    الان اين نجد في كتاب الله عز وجل ذكر الولاية ؟؟؟
    ------------------
    لو أن بقية أركان دينك ( الصلاة والزكاة والحج والصوم ) لم تأتي في شأنها آيات محكمات بينات لجاز لك أن تحتج بأن الإمامة
    لم تأتي بها آية محكمة كبقية الأركان ، ولكن عندما نجد للأركان الأربعة آيات محكمات ولا نجد آية محكمة ولو واحدة في
    شأن الإمامة يدعونا أن نطرح هذا السؤال لكي نثبت بأن دينكم لا أصل له .
    =============
    حيث أن الناس وخصوصاً الشيعة منهم يرون عجزك عن إثبات النص على أعظم أركان دينك صنيعة البشر !!!
    دين يقوم على الإمامة ولا يستطيع هذا الرافضي أن يأتي ولو بآية واحدة عليها !!!

    من المعلوم بأن الإمامة هي أعظم أركان دينكم ولا أعتقد بأنك تخالفني هذا الرأي ، ولا حظ للمسلم بالإسلام إذا لم يأتي يوم القيامة وهو لا يعتقد بها !!!
    وقد حكم علمائكم بالكفر والرده لمن لم يكن يؤمن بالإمامة منها :
    ـ الفيض الكاشاني في : {منهاج النجاة ص48 ط دار الاسلامية بيروت} (ومن جحد إمامة أحدهم ـ الائمة الاثني عشرـ فهو بمنزلة من جحد نبوة جميع الأنبياء) .
    يا لطيف شنو هالمنزلة لهذه الإمامة ولم نجد لها آية محكمة تنص عليها !!!
    ـ المجلسي في: {بحار الانوار23/390 ط بيروت} ( أعلم أن إطلاق لفظ الشرك والكفر على من لم يعتقد بإمامة أمير المؤمنين والائمة من ولده عليهم السلام وفضّل عليهم غيرهم يدل على أنهم كفار مخلدون في النار ) .
    يالأوراسي المجلسي يقول ( مشرك وكافر ) من لم يعتقد بإمامة علي وأبناءه وهم مخلدون في النار !!!
    ولا نجد لها أثراً في كتاب الله !!! عجباً
    ـ يوسف البحراني في: {الحدائق الناضرة 18/53} (إنك قد عرفت أن المخالف كافر لاحظ له في الاسلام بوجه من الوجوه كما حققنا في كتابنا الشهاب الثاقب) .
    من خالفكم في إمامة علي فلا حظ له في الإسلام فأين هذه الإمامة في محكم الكتاب لكي يسير معكم المخالف ويعتنق دينكم !!!
    يا أخي أنقذنا بها
    ـ عبد الله شبر في: {حق اليقين في معرفة أصول الدين 2/188 ط بيروت} (وأما سائر المخالفين ممن لم ينصب ولم يعاند ولم يتعصب فالذي عليه جملة من الامامية كالسيد المرتضى أنهم كفار في الدنيا والاخرة والذي عليه الأشهر أنهم كفار مخلدون في النار ) .
    كلها بسبب الإمامة فأين هي يا أتباع الحق ( زعموا )
    ـ محمد بن حسن النجفي في: {جواهر الكلام 6/62} (والمخالف لأهل الحق كافر بلا خلاف بيننا كالمحكي عن الفاضل محمد صالح في شرح أصول الكافي، بل والشريف القاضي نور الله في إحقاق الحق من الحكم بكفر منكري الولاية لأنها أصل من أصول الدين ) .
    هل ترى أيها الأوراسي قيمة الولاية ( أصل من أصول الدين ) ولكن لا أثر لهذا الأصل في الثقل الأكبر بينما نجد ما دونه من الأمور لها آيات محكمات كثيرة
    ـ عبد الله المامقاني في: {تنقيح المقال 1/208 باب الفوائد ط نجف} (وغاية ما يستفاد من الأخبار جريان حكم الكافر والمشرك في الآخرة على كل من لم يكن إثني عشرياً ) .

    كل هذه المنزلة للولاية ويحاول الأوراسي أن يداري ضعفه بأن يطلب أمر لا يوجد له وجه مقارنه مع الولاية وقد عضدنا كلامنا بأقوال علمائه ولكنها العاده ( يسحبون على علمائهم السيفون ) إذا عارضوهم فدينهم دين هوى وتقية عفنه !!!

    بما أن الإمامة بهذه المنزلة العظيمة وبما أن الذي لا يؤمن بها يكون كافراً ولا حظ له في الدين وبما أنها هي من ضروريات الدين الإسلامي ولا يكون المسلم مسلماً إلا بها
    - فكيف لم يذكرها الله جل جلاله ولو بآية واحدة في القرآن ؟
    عطني سبب علمي مدعم بالأدلة فأنا من حقي أن اتسائل كيف تكون بهذه العظمة وتكون الفيصل بين الإسلام والكفر ولم يذكرها الله ولو بآية واحدة !!!

    ثم أقول :
    نرى ربنا يرغبنا في كتابه العزيز في الكثير من الأمور وسوف نضرب مثلاً في قوله تعالى :

    النساء (آية:136): يا ايها الذين امنوا امنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي انزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر فقد ضل ضلالا بعيدا

    خاطب الله في الآية السابقة الذين آمنوا وأمرهم بالإيمان بمايلي :
    1 / الإيمان بالله ...
    2 / الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم
    3 / الإيمان بالكتاب ( القرآن الكريم )
    4 / الإيمان بالكتب السماوية السابقة ..
    فأين توجيهاته سبحانه وتعالى بالإيمان بالولاية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ثم في تكملة الآية ذكرالله تعالى من هم الذين ضلوا وهم :
    من كفر بالله !!!!!
    وملائكته !!!!!!!
    وكتبه !!!!!!
    ورسله !!!!!!!واليوم الآخر .!!!!!!!!!.
    فلماذا لم يذكر أن من أنكر بالولاية المزعومة من الضالين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هيا أجب إذا كنت على دين محمد وآل محمد ، ولم تكن على دين ابن سبأ
    قالوا قديماً :
    " إذا رأيت الرافضي قد جنح للأدلة العقلية فمعنى هذا أنه سلم بتهافت أدلته النقلية"

    نحن نتكلم عن المحكم ولم نتطرق للروايات والتأويلات
    ===========
    أشرح لك السؤال:
    جل ما نطالبك به هو آية من كتاب الله تقول ما معناه : كتب عليكم الاعتقاد بإمامة 12 معصوما أولهم علي بن أبي طالب و آخرهم الحجة بن الحسن ، كما كتب ذلك على الذين من قبلكم و من كفر بإمامة المعصومين فأولئك لهم عذاب............
    هذا جل ما نسألك عنه : هل توجد آية قرآنية صريحة تفرض علي أن أعتقد بإمامة 12 معصوما أم لا توجد؟؟
    في هذه الحالة أنت تملك اجابتين لا ثالث لهما :
    01- نعم وردت آية توجب الإعتقاد بإمامة 12 معصوم و هم : 1- علي - 2-الحسن - 3-الحسين...... 12- المهدي و هي الآية رقم .. من سورة الـ..... ، فهي صريحة في ذكر الإمامة و أسماء الأئمة و عددهم و صفاتهم.... إلى آخر الآية.
    02- لا ، لم ترد آية توجب الإعتقاد لإمامة 12 معصوم و هم : 1- علي - 2-الحسن - 3-الحسين...... 12- المهدي.
    لا نريد اجابتكم المتكررة : وردت الآية 55 من سورة المائدة و اعترف علمائكم أنها تعني علي ، فنحن انتهينا من الرد عليها و إن شئت ردينا عليك مرة أخرى و لكن في موضع آخر .
    أما بخصوص حديث الغدير الذي تكرره في جميع مشاركاتك :

    اقتباس




    {{{ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثين إلى اليمن على أحدهما علي بن أبي طالب . . . . . لا تقع في علي فإنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي وإنه مني وأنا منه وهو وليكم بعدي}}}الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 5/262خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن



    فلاحظوا اخوتنا الكرام ، كيف يبتر الأوراسي ما يورطه ، و رغم ذلك ورط نفسه فكشف سبب ورود حديث الغدير و القصة الشهيرة بين علي بن أبي طالب و بريدة بن الحصيب رضي الله عنهما أثناء عودتهما من اليمن و التي جعلت النبي صلى الله عليه و سلم يخطب في غدير خم ليزيل ما وقر في قلوب بريدة و أصحابه و هي القصة التي تدل أن الموالاة هي المحبة و النصرة لا الإمامة وفق المعتقد الشيعي.
    على كل حال ، إن شئت ذكرناك بقصة حديث الغدير التي تنسف حجتكم نسفا و تريحكم من عناء النسخ و القص لعشرات الكتب التي ذكر فيها الحديث دون تبيين أسباب وروده و لكن بعد أن تعطينا اجابتك.
    ==============

    علي رضي الله عنه يقول :
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    علي يقول ( إلا وجعل له آية محكمة ) والأوراسي ينكر هذا الأمر ويقول أنتم لا تؤمنون بالسنة عندما تطلبون الدليل من القرآن فقط .

    ===========
    لو أن الله لم يذكر بقية الأركان كما هو حال آية الولاية لجاز لك أن تنكر ( حسبنا كتاب الله )
    أما أن يذكر جميع الأركان ويدع أعظمها ( عقيدة الولاية ) فهذا يجعلنا نكرر عليك السؤال بعد طول غياب لعل عقلك المغيب قد تم فتحه .
    الصلاة منصوص عليها في القرآن
    الزكاة منصوص عليها في القرآن
    الحج كذلك منصوص عليه .
    وكذلك الصوم

    فأين النص على ولاية علي ؟؟
    دعك من العلماء الذين فسروا الآية فنحن نتكلم عن الآية المحكمة الواضحة التي لا تحتاج لأسباب نزول أو تفسير أو حديث ليعلم القارىء معناها ولو أن الله لم لم ينزل آية محكمة في بقية الأركان وقام علماء التفسير بتفسير آيات متشابة على أنها نزلت في الصلاة والزكاة والصيام والحج ، لأصبح سؤالي لا قيمة له !!! أما أن تكون هناك آيات محكمات لا تحتاج للتفسير تثبت بأنه في الدين الإسلامي عبادة أسمها ( الصلاة وأخرى أسمها الحج وأخرى أسمها الصوم وكذلك الزكاة ) فلا عذرك لك أن تنكر علينا هذا السؤال .

    ========
    أي دليل وانتم ليس لديكم رواية صحيحة السند الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    و القرآن محرف في عقيدتكم هل تظن نفسك في حسينية تضحك السذج من اللطامين وضاربي انفنسهم بالزنجيل وممرقي وجوههم بالطين

    الولي هي المحب
    الإمامية عن شهادتهم الثالثة في الآذان
    وهي " اشهد أن عليا ولي الله "
    مامعنى ولي في قولهم هذا ؟
    إن قالوا والي فقد كفروا إذ جعلوه حاكم على ربه
    وإن قالوا ولي بمعنى موالي ومحب قلنا لهم هذا هو ما نحاول أن نقوله لكم عن معنى كلمة ولي منذ البداية
    القول الفصل في آية الولاية " انما وليكم الله


    http://www.ansaaar.com/play.php?catsmktba=662
    ============
    وهل هناك أعظم شيئاً من الولاية فكيف لا تكون لها ولو آية محكمة واحدة في كتاب الله ؟ بينما بقية الأركان قد ثبتت بآيات كثيرة ؟
    كما قال الاخ نادر
    لو أن بقية أركان دينك ( الصلاة والزكاة والحج والصوم ) لم تأتي في شأنها آيات محكمات بينات لجاز لك أن تحتج بأن الإمامة لم تأتي بها آية محكمة كبقية الأركان ، ولكن عندما نجد للأركان الأربعة آيات محكمات ولا نجد آية محكمة ولو واحدة في شأن الإمامة يدعونا أن نطرح هذا السؤال لكي نثبت بأن دينكم لا أصل له .



    أثبت أن دينكم ليس من صنع البشر
    هات اية محكمة على ولاية علي واولاده

    ==============
    : استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .
    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====

    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .
    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي
    ==============
    يا إخوان كل المطلوب هو آية كقوله تعالى ( فلما قضى زيدُ ٌمنها وطرا زوجناكها ...) ،
    أي نص بالاسم ، كما قال الأخوة محكم غير متشابه ولا يحتمل التأويل ،
    فزيد رضي الله عنه في الآية لا يحتمل معنى معاذ مثلا ،
    كذلك قوله تعالى ( محمد رسول الله )
    فهنا لا مجال للتأويل فمحمد صلى الله عليه وسلم رسول الله ،
    وهكذا وعلى هذا المنوال المطلوب آية توضح أن علياً إمام المسلمين و ذريته من بعده رضوان الله عليهم أئمة من بعده ، الطلب سهل وواضح ....لكنه مستحيل .
    =============
    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:

    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .
    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =============
    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول
    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :
    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    =============

    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :
    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========
    غدير خم
    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى
    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • 12-22-2016, 03:10 PM
    ابو غسان
    الرد على ادعاء الولاية


    من خلال ايراد روايات لا تدل على الولاية


    ==========

    نقل شيعي اثناعشري رواية سيدنا علي في الرحبة


    جواب ما ورد عن قول سيدنا علي في الرحبة في الكوفة العراق للخوارج حين كفروه

    الرحبة في الكوفة في العراق وسيدنا علي كان هو الخليفة

    ##
    عن عبد الرحمن بن أبي ليلى شهدت عليا في الرحبة ينشد الناس فقال اشهد الله من سمع رسول الله يوم غدير خم يقول من كنت
    مولاه فعلي مولاه لما قام فشهد
    ###


    احتج علي لما كفره الخوارج واحتج بإيمانه وعدم كفره

    ولم يحتج بالخلافة وأحقيته ولذلك قال أهل السنة:

    فأما حديث غدير خم فلا حجة فيه لأنه إنما استخلفه في حياته على المدينة كما استخلف موسى هارون في حياته عند سفره للمناجاة
    على بني إسرائيل وقد اتفق الكل من إخوانهم اليهود قاطبة على ان موسى مات بعد هارون فأين الخلافة


    ==============

    ما هي الدلالة على عدم وجود نص والالتزام بالشورى

    وبالرغم مما يذكر الاماميون من نصوص حول تعيين النبي (ص) للامام علي بن ابي طالب كخليفة من بعده ، الا ان تراثهم يحفل
    بنصوص اخرى تؤكد التزام الرسول الاعظم واهل البيت بمبدء الشورى وحق الامة في انتخاب أئمتها. تقول رواية يذكرها الشريف
    المرتضى -وهو من ابرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري - ان العباس بن عبد المطلب خاطب اميرالمؤمنين في مرض
    النبي (ص) ان يسأله عن القائم بالامر بعده ، فان كان لنا بينه وان كان لغيرنا وصى بنا ، وان اميرالمؤمنين قال: دخلنا على رسول
    الله (ص) حين ثقل ، فقلنا: يارسول الله.. استخلف علينا ، فقال: لا ، اني اخاف ان تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ،
    ولكن ان يعلم الله في قلوبكم خيرا اختار لكم.

    =====

    ومنها احجام الامام عن المبادرة لأخذ البيعة لنفسه

    القينا بنظرة على هذه الروايات التي يذكرها اقطاب الشيعة الامامية كالكليني والمفيد والمرتضى ، فاننا نرى انها تكشف عن عدم
    وصية رسول الله للامام علي بالخلافة والامامة ، وترك الامر شورى ، وهو ما يفسر احجام الامام علي عن المبادرة الى اخذ البيعة
    لنفسه بعد وفاة الرسول ، بالرغم من الحاح العباس بن عبد المطلب عليه بذلك ، حيث قال له_ · امدد يدك ابايعك ، وآتيك بهذا الشيخ
    من قريش . يعني ابا سفيان .‏‏‏ فيقال_· ان عم رسول الله بايع ابن عمه¨ فلا يختلف عليك من قريش احد ، والناس تبع لقريش ¨ .
    فرفض الامام علي ذلك

    ====

    وقد روى الامام الصادق عن ابيه عن جده _ انه لما استخلف ابو بكر جاء ابو سفيان الى الامام علي وقال له_ أرضيتم يا بني عبد
    مناف ان يلي عليكم تيم؟ ابسط يدك ابايعك ، فوالله لأملأها على أبى فصيل خيلا ورجلا ، فانزوى عنه وقال_ ويحك يا ابا سفيان هذه
    من دواهيك ، وقد اجتمع الناس على أبى بكر. ما زلت تبغي للاسلام العوج في الجاهلية والاسلام ، ووالله ما ضر الاسلام
    ذلك شيئا حتى ما زلت صاحب فتنة .

    الامام علي والشورى
    ومما يؤكد كون نظام الشورى دستورا كان يلتزم به الامام اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب وعدم معرفته بنظام الوراثة الملكية
    العمودية في اهل البيت ، هو دخول الامام في عملية الشورى التي اعقبت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب ، ومحاججته لأهل الشورى
    بفضائله ودوره في خدمة الاسلام ، وعدم اشارته الى موضوع النص عليه او تعيينه خليفة من بعد الرسول ، ولو كان حديث الغدير
    يحمل هذا المعنى لأشار الامام الى ذلك ، وحاججهم بما هو اقوى من ذكر الفضائل
    لقد كان الامام علي يؤمن بنظام الشورى « وان حق الشورى بالدرجة الاولى هو من اختصاص المهاجرين والانصار ، ولذلك فقد
    رفض بعد مقتل عثمان الاستجابة للثوار الذين دعوه الى تولي السلطة وقال لهم_ ليس هذا اليكم هذا للمهاجرين والانصار من أمره
    اولئك كان اميرا .
    وعندما جاءه المهاجرون والانصار فقالوا _ امدد يدك نبايعك ، دفعهم ، فعاودوه ، ودفعهم ثم عاودوه فقال_ · دعوني والتمسوا غيري
    واعلموا اني ان اجبتكم ركبت بكم ما اعلم ,وان تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي اسمعكم واطوعكم لمن وليتموه امركم وانا لكم وزيرا
    خير لكم مني اميرا . ومشى الى طلحة والزبير فعرضها عليهما فقال _ من شاء منكما بايعته ، فقالا _ لا الناس بك ارضى ، واخيرا
    قال لهم_· فان ابيتم فان بيعتي لا تكون سرا ، ولا تكون الا عن رضا المسلمين ولكن اخرج الى المسجد فمن شاء ان يبايعني
    فليبايعني
    ولو كانت نظرية النص والتعيين ثابتة ومعروفة لدى المسلمين ، لم يكن يجوز للامام ان يدفع الثوار وينتظر كلمة المهاجرين
    والانصار ، كما لم يكن يجوز له ان يقول_· انا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا¨ ، ولم يكن يجوز له ان يعرض الخلافة على طلحة
    والزبير ، ولم يكن بحاجة لينتظر بيعة المسلمين
    وهناك رواية في كتاب (سليم بن قيس الهلالي) تكشف عن ايمان الامام علي بنظرية الشورى وحق الامة في اختيار الامام ، حيث
    يقول في رسالة له :_· الواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعدما يموت امامهم او يقتل .. ان لا يعملوا عملا ولا يحدثوا
    حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدأوا بشيء قبل ان يختاروا لأنفسهم اماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ¨ ‍¦
    وعندما خرج عليه طلحة والزبير احتج عليهما بالبيعة وقال لهما ـ بايعتماني ثم نكثتما بيعتي ¨ ولم يشر إلى موضوع النص عليه من
    رسول الله ، وكلما قاله للزبير فتراجع عن قتاله هو ان ذكره بقول رسول الله له_· لتقاتلنه وانت له ظالم وقال الامام علي لمعاوية الذي
    تمرد عليه _· اما بعد .. فان بيعتي بالمدينة لزمتك وانت بالشام لأنه بايعني القوم الذين بايعوا ابابكر وعمر وعثمان ، فلم يكن للشاهد
    ان يختار ولا للغائب ان يرد. وانما الشورى للمهاجرين والانصار اذا اجتمعوا على رجل فسموه اماما كان ذلك لله رضا

    ===============

    اود ان اشير الي نقاط مهمة لفهم الحديث
    اولا الحديث الذي روي عن النبي صلى الله عليه وسلم سببه ان سيدنا علي قد اشتكى عليه عدد من الصحابة
    ومن كتب الشيعة
    من كنت مولاه فعلي مولاه


    اساس قولها انها بسبب شكوى الصحابة من علي ومن كتب الشيعة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=60793

    ثانيا

    بالنسبة للمناشدة التي تمت في في الرحبة في الكوفة فهي في زمن كان سيدنا علي رضي الله عنه خليفة للمسلمين
    لكن السؤال مالذي دعى سيدنا علي ان يتاشد المسلمين لان هناك مشكلة حدثت تجعله فمن كتب الشيعة ذكر انه تعرض للسب من الخوارج زمنازعته في الخلافة واتهامه بما هو بريء منه

    اقتباس من كتب الشيعة


    والرد على من نازع في خلافته، ولم يبال بوقوع الإجماع عليها وعلى من خرجوا عليه ونازعوه الأمر ورموه بما هو برئ منه، وذلك عملا بما صح عنه صلى الله عليه وسلم وهو: أللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، إن عليا مني و أنا منه، وهو ولي كل مؤمن بعدي. ولتأكيد الذب عنه لكثرة أعدائه من بني أمية و الخوارج الذين بالغوا في سبه وتنقيصه / كتاب الغدير الشيخ الأميني
    كتاب

    ====

    3 ـ (مناشدة أمير المؤمنين عليه السلام )
    يوم الرحبة سنة 35 (2)
    إن أمير المؤمنين عليه السلام لما بلغه اتهام الناس له فيما كان يرويه من تقديم رسول الله صلى الله عليه وآله إياه على غيره ، ونوزع في خلافته حضر في مجتمع الناس بالرحبة في الكوفة واستنشدهم بحديث الغدير /كتاب الغدير الأميني

    ===

    كتاب نظرة إلى الغدير
    المروج الخراساني
    مناشدة أمير المؤمنين عليه السلام واحتجاجه به يوم الرحبة (2)، وكان ذلك لما نوزع في خلافته وبلغه اتهام الناس له فيما كان يرويه من تفضيل رسول الله صلى الله عليه وسلم له وتقديمه إياه على غيره (3). وقال برهان الدين الحلبي في سيرته (4): (احتج به بعد أن آلت إليه الخلافة ردا على من نازعه فيها)

    ======

    اضافة

    السؤال : ما معنى من كنت مولاه فعليّ مولاه؟ أليس من كان النبي مولى له، فهذا علي مولاه؟ أي الإمام علي عليه السلام مولى له.
    الجواب :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فقوله -صلى الله عليه وسلم- : "من كنت مولاه فعلي مولاه". والذي رواه الترمذي (3713).
    أقول: (المراد بذلك، المحبة والمودة وترك المعاداة). وهذا الذي فهمه الصحابة -رضوان الله عليهم- حتى قال عمر لعلي -رضي الله عنهما-: هنيئاً يا ابن أبي طالب، أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة. رواه أحمد (17749).
    وليس المراد بذلك الخلافة، ويدل عليه أنه -صلى الله عليه وسلم- أطلق ذلك في حياته، ولم يقل : فعليّ بعد موتي مولاه. وفي بعض الروايات: "من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه" مسند أحمد (17749) وسنن ابن ماجه (116). والمراد به ولاء الإسلام ومودته، وعلى المسلمين أن يوالي بعضهم بعضاً. ولا يعادي بعضهم بعضاً. وهو في معنى ما ثبت عن علي -رضي الله عنه-أنه قال : والذي فلق الحبة وبرأ النسمة، إنه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إليّ أنه لا يحبني إلا مؤمن، ولا يبغضني إلا منافق. صحيح مسلم (78) ورُوي عن الشافعي رحمه الله في معنى قول النبي -صلى الله عليه وسلم- لعلي بن أبي طالب -رضي الله عنه-: "من كنت مولاه فعلي مولاه" (يعني بذلك ولاء الإسلام). وذلك قول الله عز وجل: "ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ" [محمد:11]. وعن الحسن بن الحسن وسأله رجل: ألم يقل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لعلي: من كنت مولاه فعلي مولاه؟ فقال: أما والله إن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كان يعني بذلك الإمرة، والسلطان، والقيام على الناس بعده لأفصح لهم بذلك، كما أفصح لهم بالصلاة، والزكاة، وصيام رمضان، وحج البيت. ولقال لهم إن هذا ولي أمركم من بعدي فاسمعوا له وأطيعوا. فما كان من وراء هذا شيء. فإن أنصح الناس كان للمسلمين رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    هذا وقد لمحت من سؤالك هذا بالذات ما أثير حوله من شبهات، وما وقع فيه بعض الخلق في مستنقع المبتدعات ؛لذا أردت أخذ هذا المنحى للبيان، وعدم الكتمان.. وعموماً جاء شرح هذا الحديث في كتاب "الصواعق المحرقة" للإمام ابن حجر الهيتمي. فننصح بقراءته.. والله أعلم.

    ==============

    الولي هي المحب

    الإمامية عن شهادتهم الثالثة في الآذان
    وهي " اشهد أن عليا ولي الله "
    مامعنى ولي في قولهم هذا ؟
    إن قالوا والي فقد كفروا إذ جعلوه حاكم على ربه
    وإن قالوا ولي بمعنى موالي ومحب قلنا لهم هذا هو ما نحاول أن نقوله لكم عن معنى كلمة ولي منذ البداية
    القول الفصل في آية الولاية " انما وليكم الله


    http://www.ansaaar.com/play.php?catsmktba=662

    ==============

    : استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .
    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====

    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .
    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي

    ============

    رواية
    ( تركت فيكم الثقلين احدهما اكبر من الاخر كتاب الله وعترتي اهل بيتي )

    فاذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم اوصاهم بالتمسك بالعترة ، فالعترة بايعة ابي بكر وعمر وعثمان ، فهم اما يتبعوها او يخالفوها واذا اتبعوا العترة واعتقدوا بخلافة الثلاثة -رضي الله عنهم- بطل الاستدلال بالحديث اصلا واذا رفضوا عمل العترة في المبايعة بطل الاخذ بالحديث فهم ليس لهم دليل في الحديث الا التهويل والكلام الغير علمي

    ==========

    الشيعة الاثنا عشرية
    عقيدتهم بان القرآن محرف
    و القرآن الصحيح مع المهدي الغائب في سرداب الغيبة

    و العترة غائبة
    اين هي العترة التي تتمسك بها

    ===============

    فائدة قال الشيخ ربيع بن هادي المدخلي في كتاب ( الانْتِصار لِكتَابِ العَزيز الْجبَّار ولأصحابِ مُحَمَّد - صلى الله عليه وسلم - الأَخْيار - رضي الله عنهم - على أعدائهم الأشرار ) عن حديث العترة
    ( أصل الوصية بكتاب الله وأهل البيت صحيح، ولكنّ الروافض طوّروا هذه الوصية، وأضافوا إليها أشياء، وحصروها في بعض أهل البيت كعادتهم في التلاعب بالنصوص!
    فأصل هذه الوصية ما رواه مسلم بإسناده إلى يزيد بن حيان عن زيد بن أرقم -رضي الله عنه- قال قام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوماً فينا خطيباً بماء يدعى خمَّا بين مكة والمدينة، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر، ثم قالأما بعد، ألا أيها الناس، فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب، وأنا تاركٌ فيكم ثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به)، فحثّ على كتاب الله ورغّب فيه، ثم قال"وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي".
    فقال له حصين ومن أهل بيته؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال نساؤه من أهل بيته، لكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده، قال ومن هم؟ قال هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس، قال كل هؤلاء حرم الصدقة؟ قال نعم.
    فالقارئ يرى في هذا النص
    1- أنّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خص الهدى والنور بكتاب الله، ثم حثهم على الأخذ به والاستمساك به.
    أمّا أهل البيت فقال في شأنهم"أذكركم الله في أهل بيتي"، ثلاث مرات، وهذه وصية بهم وليس فيها أن علياً وصياً على الأمة وأنّ رسول الله أوصى في هذه المناسبة وغيرها بأنه الخليفة بعده.
    2- وفيه بيان من هم أهل البيت، بأنهم زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا أمر ثابت بالقرآن الكريم كما في سورة الأحزاب.

    3-
    وفيه أنّ أهل البيت هم آل علي وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس، وكلّ المسلمين من الصحابة وغيرهم يعترفون بأنّ هؤلاء جميعاً من أهل البيت إلا الروافض فقد أخرجوا هؤلاء من أهل البيت زوجات الرسول وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس وأكثر آل علي، وخصّوا أهل البيت بمن سموهم الأئمة، وهم اثنا عشر رجلاً فقط، فغلوا فيهم غلواً شديداً، وجعلوا الدنيا والآخرة لهم، وأنهم يعلمون الغيوب، ويتصرفون في الكون، بل تخضع لهم كل ذرة من ذرات الكون، وأوجبوا طاعتهم المطلقة على الأمة، وأوجبوا لهم من الحقوق على الأمة مالم يأمر به الله ورسوله، مع أنّ حديث رسول الله لا يتجاوز الوصية بأهل البيت، وهم من ذكرهم زيد بن أرقم.
    قلنا أصل الحديث في الوصية بأهل البيت صحيح، لكن قوله"ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ... إلخ " لا يثبت بحال، رواه أحمد (3/17،14) وابن أبي عاصم (1553-1554) بلفظ إنِّي تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، وعترتي أهل بيتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض ).
    فالوصية بالكتاب وأهل البيت ثابتة كما في حديث زيد بن أرقم السالف الذكر.
    وأما قولهولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض) فلا يثبت لأن في إسنادها عطية بن سعد العوفي.
    قال فيه الحافظ ابن حجر في التقريب"صدوق يخطئ كثيراً، كان شيعياً مدلساً"، وقال فيه الذهبي في الميزان (3/78-79)"تابعي شهير ضعيف"، وقال أبوحاتم"يكتب حديثه، ضعيف"، وقال سالم المرادي كان عطية يتشيع، وقال ابن معين صالح، وقال أحمد ضعيف الحديث، وكان هشيم يتكلم في عطية، وروى ابن المديني عن يحيى، قال عطية وأبو هارون وبشر بن حرب عندي سواء، وقال أحمد بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي، فيأخذ عنه التفسير، وكان يكنى بأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد.
    وجاءت هذه الزيادة من طريق أخرى عن زيد بن أرقم، حيث روى ابن أبي عاصم طرفاً من حديث ابن أرقم، وفيه هذه الزيادة التي رواها عطية بن سعد وزيادة أخرى، وهما... ولن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض وإن الله مولاي وأنا ولي المؤمنين، ثم أخذ بيد علي -رضي الله عنه- فقال من كنت وليه فعلي وليه ...)، وفي إسنادهما زيد بن عوف أبو ربيعة، قال فيه الذهبي تركوه، وقال الدارقطني ضعيف، وكتب عنه أبو حاتم وقال يعرف وينكر، وقال الفلاس متروك، وذكره أبو زرعة، واتهمه بسرقة حديثين، الميزان (2/105).
    وإذن فلا تصلح هذه الرواية للاستشهاد بها.
    يؤكد هذا أنه رواها بإسناده عن زيد بن أرقم، وحديث زيد في صحيح مسلم وغيره ولم ترد فيه هاتان الزيادتان.
    ويؤكد عدم ثبوتها أنها مخالفة لما رواه مالك أنه بلغه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال"تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة نبيه". (الموطأ)(2/899).
    ورواه الحاكم عن ابن عباس، وهو جزء من حديث"يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله وسنة نبيه". وحسنه الألباني. ) .

    ==============

    اقتباس

    ##
    المختار الامامي

    اولا المبايعه السياسية على الحمك لااشكال فيها فانه لم يبايعه على ان ياخذ دينه منه
    ومن هنا كان امير المؤمنين عليه السلام عدما بايع اراد ان لاتقع الانشقاقات بين المسلمين وبالخصوص بعد وفاة النبي الاكرم.ص.
    ###


    كيف يبايع المعصوم ظالم مغتصب هذا يسقط معصومية المعصوم

    ##

    اقتباس

    مجمع الزوائد - ج7
    12032-وعن زيد بن وهب قال‏:‏ بينا نحن حول حذيفة إذ قال‏:‏ كيف أنتم وقد خرج أهل بيت نبيكم صلى الله عليه وسلم فرقتين يضرب بعضهم وجوه بعض بالسيف‏؟‏ فقلنا‏:‏ يا أبا عبد الله وإن ذلك لكائن‏؟‏ فقال بعض أصحابه‏:‏ يا أبا عبد الله فكيف نصنع إن أدركنا ذلك زمان‏؟‏ قال‏:‏ انظروا الفرقة التي تدعوا إلى أمر علي فالزموها فإنها على الهدى‏.‏
    رواه البزار ورجاله ثقات‏.‏
    ###



    أقول :
    أين النص على إمامة علي هنا ؟!!! فالرواية توافق معتقد أهل السنة والجماعة أن الحق مع علي فما هو وجه استدلالك بها علينا !!!

    ##

    اقتباس

    (قلت يارسول الله ابعد هذا الخير شر؟قال ياحذيفه تعلم كتاب الله........................الى ان قالابعد هذا الخير شر قال(فتنه عمياء صماء دعاه على ابواب النار وانت تموت ياحذيفه وانت عاض على جذل خير لك من ان تتبع احد منهم)اناالطالب313 اقول اي فتنه بعد النبي ومن اراد النبي من كلامه لحذيفه
    اقول النبي قال لاتتبعهم ابدا والاتباع يكون بالحياه ام بعد الممات اكيدبالحياه ومن هنا نريد ان نعرف متى مات والى متى عاش
    في كتاب سيراعلام النبلاء
    [ ص: 361 ] حذيفة بن اليمان ( ع )

    الجزءالثاني

    ان حذيفه مات بعد عثمان باربعين يوم
    اي كانت حياته بزمن ابوبكر وعمر وعثمان
    وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - قد أسر إلى حذيفة أسماء المنافقين ، وضبط عنه الفتن الكائنة في الأمة .
    وقداخى رسول الله بينه وبين عماربن ياسر
    وقد ناشده عمر : أأنا من المنافقين ؟ فقال : لا ، ولا أزكي أحدا بعدك .
    ومن هنااقول ماهي الفتنه ومن امره النبي بعدم الاتباع
    والسلام

    والان رسول الله لم يامر حذيفه باتباع احد ولنلاحظ كلام حذيفه الاتي
    ###


    باب الفتنة:

    الباب الموصدُّ دون الفتن في هذه الأمة كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه كما جاء في حديث حذيفه رضي الله عنه وفيه: أن حذيفة قال لعمر رضي الله عنهما لما سأله عن الفتنة التي تموج موج البحر: "ليس عليك منها بأس يا أمير المؤمنين، إن بينك وبينها باباً مغلقاً، قال عمر: أيكسر الباب أم يفتح؟ قال: لا بل يكسر، قال عمر: إذاً لا يغلق أبداً"(1) فلما كسر الباب بقتله انطلقت الفتن في هذه الأمة، فلا تقف إلا بقتل الدجال، ثم هلاك يأجوج ماجوج في آخر الزمان.
    مقتل عثمان } أول فتنة:
    قال أعلم الصحابة بالفتن، وأمينُ سِرِّ النبي صلى الله عليه وسلم، حذيفه بن اليمان رضي الله عنهما: "أول الفتن قتل عثمان، وآخر الفتن خروج الدجال، والذي نفسي بيده لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبةٍ من حُبِّ قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه آمن به في قبره"(2).
    1- أخرجه البخاري في الفتن باب الفتنة التي تموج كموج البحر (6683) ومسلم في الفتن وأشراط الساعة باب في الفتنة التي تموج كموج البحر(144)
    (2) أخرجه بهذا اللفظ ابن عساكر في تاريخه (39-447) ونقله عنه ابن كثير في البداية والنهاية (7-154) وهو في تاريخ الخلفاء للسيوطي(162)

    كنز العمال الإصدار 2.01 - للمتقي الهندي
    المجلد الحادي عشر >> فصل في متفرقات الفتن
    31306- عن حذيفة قال: أول الفتن قتل عثمان وآخرها خروج الدجال.
    (ش، كر وزاد: والذي نفسي بيده! لا يموت رجل وفي قلبه مثقال حبة من حب قتل عثمان إلا تبع الدجال إن أدركه، وإن لم يدركه افتتن به في قبره).

    ##
    اقتباس
    اما تهمك بتحريف القران فكلها رددناها ويكفيك ماقاله احد علماء الازهر وهو من اكابر علماء الازهر عن هذا الكلام
    اسحب الكتاب وتاكد هاك الدليل
    كتاب دفاع عن العقيده ضد مطاعن المستشرقين
    لمحمد الغزالي
    ###

    مرجعنا هو قول علماء الشيعة الاثنا عشرية

    1 - أبو الحسن العاملي :

    " اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة الآتية وغيرها أن هذا القرآن الذي في أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وآله شيء من التغييرات ، وأسقط الذين جمعوه بعده كثيرا من الكلمات والآيات ". المقدمة الثانية لتفسير مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار ص 36 وطبعت هذه كمقدمه لتفسير البرهان للبحراني .
    القول بتحريف كتاب الله من ضروريات المذهب !
    - وممن نص على ذلك عندهم :
    1 - أبو الحسن العاملي :
    قال : " وعندي في وضوح صحة هذا القول [ تحريف القرآن وتغييره ] بعد تتبع الأخبار وتفحص الآثار ، بحيث يمكن الحكم بكونه من ضروريات مذهب التشيع وانه من أكبر مقاصد غصب الخلافة ". المقدمة الثانية الفصل الرابع لتفسير مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار وطبعت كمقدمه لتفسير (البرهان للبحراني) .
    2 - العلامة الحجة السيد عدنان البحراني :
    قال : " وكونه [ أي القول بالتحريف ] من ضروريات مذهبهم [ أي الشيعة ] .
    مشارق الشموس الدرية ص 126 منشورات المكتبة العدنانية - البحرين .
    * المقدمة الثالثة : كبار علماء الشيعة يحكون إجماع الشيعة على القول بتحريف القرآن !
    - ومن هؤلاء العلماء :
    1 - العلامة الحجة سيد عدنان البحراني :
    بعد أن ذكر الروايات التي تفيد التحريف في نظره قال : " الأخبار التي لا تحصى كثيرة وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائدة بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين وكونه من المسلمات عند الصحابة والتابعين بل وإجماع الفرقة المحقة [ يعني الإثناعشرية ] وكونه من ضروريات مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم ". مشارق الشموس الدرية منشورات المكتبة العدنانية " البحرين " ص 126 .
    2 - الشيخ يحيى تلميذ الكركي :
    قال : " مع إجماع أهل القبلة من الخاص [يعني الإثناعشرية] والعام [ يعني أهل السنة كذبا وزورا ] إن هذا القرآن الذي في أيدي الناس ليس القرآن كله وأنه قد ذهب من القرآن ما ليس في أيدي الناس". نـقلا عن فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي ص 23 وينقل النوري الطبرسي هذا الكلام من كتاب الإمامة يحيى تلميذ الكركي .

    ##
    اقتباس
    وهو من اكبر علماء الازهر
    ص219
    يقول مانصه(سمعت واحدا من هؤلاء يقول في مجلس علم ان للشيعة قرأنا اخر يزيد او ينقص عن قراننا المعروف
    فقلت له اين هذا القران؟
    ###

    المصحف الاصلي عند المهدي

    ويقول الجزائري : أن القرآن لم يجمعه كما أنزل إلا علي وأن القرآن الصحيح عند المهدي وأن الصحابة ما صحبوا النبي إلا لتغيير دينه وتحريف القرآن فيقول 2/360،361،362 :
    ( قد استفاض في الأخبار أن القرآن كما أنزل لم يؤلفه إلا أمير المؤمنين بوصية من النبي، فبقي بعد موته ستة أشهر مشتغلا بجمعه ، فلما جمعه كما أنزل أتي به إلى المتخلفين بعد رسول الله فقال لهم : هذا كتاب الله كما أنزل فقال له عمر بن الخطاب : لا حاجة بنا إليك ولا إلى قرآنك ، عندنا قرآن كتبه عثمان ، فقال لهم علي : لن تروه بعد اليوم ولا يراه أحد حتى يظهر ولدي المهدي.

    و كذلك

    مصحف فاطمة

    جواب الإمام الخميني قدّس سرّه :

    {و نحن نفتخر بأن الصحيفة الفاطميّة ، ذلك الكتاب الملهم من قبل الله تعالى للزهراء، مختص بنا}
    (صحيفة النور، ج21، ص171، وصيّة الإمام)
    {إنني أرى نفسي قاصراُ عن التحدّث حول السيدة الصدّيقة (عليها السلام)، و أكتفي بذكر رواية منقولة بسند معتبر في الكافي الشريف، و تلك الرواية هي أن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: "إن فاطمة مكثت بعد رسول الله خمسة و سبعين يوماً، و كان يدخلها حزن شديد على أبيها، و كان جبرائيل يأتيها فيحسن عزاءها على أبيها، و يطيّب نفسها، و يخبرها عن أبيها و مكانه، و يخبرها بما يكون بعدها في ذريّتها، و كان عليّ (عليه السلام) يكتب ذلك}(الكافي، ج1 ص241) .
    و ظاهر الرواية أنه كانت تحصل مراودة خلال هذه الخمسة و السبعين يوماً، أي إن هبوط جبرائيل و صعوده كان كثيراً، و لا أظن أنه قد ورد في حق أحد غير الطبقة الأولى من الأنبياء العظام مثل ما ورد في شأنها من أنّ جبرائيل الأمين و خلال مدة خمسة و سبعين يوماً كان يهبط عليها و يذكر لها القضايا التي ستقع في المستقبل و ما سيجري على ذريتها، و كان الأمير يكتب ذلك، و كما كان أمير المؤمنين كاتباً لوحي رسول الله فقد كان كاتباً لوحي السيدة الصديقة خلال الخمسة و السبعين يوماً، و بالطبع فإن الوحي بمعنى الإتيان بالأحكام قد انتهى بموت الرسول الأكرم (صلى الله عليه و آله) .
    إنّ مسألة مجيء جبرائيل لشخص ليست مسألة بسيطة، فلا يُظنّ أن جبرائيل قد هبط أو يمكن أن يهبط لكل فرد، فإن هذا يستلزم تناسباً ما بين روح ذلك الشخص الذي سيهبط عليه جبرائيل و بين مقام جبرائيل الذي هو الروح الأعظم...، و كان مثل هذا التناسب متحقّقاً بين جبرائيل الذي هو الروح الأعظم و بين الأنبياء ذوي الدرجة الأولى مثل رسول الله و موسى و عيسى و إبراهيم و أمثالهم، و لم هذا قد حصل لكل الأفراد و لم يقع بعد ذلك لشخص آخر، بل أنني لم أرَ حتى في حق الأئمّة أن جبرائيل قد نزل عليهم بهذا الشكل، و كل ما شاهدته أنه نزل على الزهراء (عليها السلام) فقط، و بشكل
    متكرر خلال هذه الخمسة و السبعين يوماً و كان يحدّثها بما سيجري على ذريّتها...، و على كل حال فإنني أعد هذا الشرف و هذه الفضيلة أعظم من جميع الفضائل التي ذكروها للزهراء رغم إنها فضائل عظيمة، حيث أنه لم تقع مثل هذه الفضيلة لغير الأنبياء (عليهم السلام) بل إنها لم تقع لكل الأنبياء، بل للطبقة الرفيعة من الأنبياء (عليهم السلام) و لبعض الأولياء الذين هم في رتبتهم}.
    (صحيفة النور، ج19 ص278

    ===============

    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول

    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :

    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.

    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    ============

    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:

    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .
    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =============

    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول
    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :
    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    =============

    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :
    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========

    غدير خم

    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى
    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.

    ==========

    : استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .
    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====

    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .
    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي

    =============

    { إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ {المائدة/55} وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ {المائدة/56}
    هذة الاية الكريمة .. أقوي دليل عند الشيعة وعند الاخ خورشيد في اثبات الأمامة .. من القرآن الكريم ..
    وانا اسأل جميع الاخوة الافاضل ..
    عندما تقرأون هذة الاية .. هل تجدون نص واضح ان الأمام علي هو الخليفة والحاكم والأمام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم !!!!
    حتى الشيعة لايقولون بهذا .. بل يستندون . بسبب نزول هذة الاية . ويقولون ان هناك قصة في سبب نزول هذة الاية ..
    يعني بالمختصر .. ليس الدليل بهذة الاية . بل بالقصة وهي كما يقلون زكاة الامام علي في حال الركوع ..
    واذا كانت القصة مكذوبة ؟؟
    يكون لادليل في هذة الاية ..
    الشيعة .. يقولون وليكم في الاية من المولي يعني الحاكم والامام ..
    راح امشي معكم .. في هذا التفسير ..
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ .. يعني
    الله امامنا وحاكمنا .. !!
    هل بعقل هذا ..؟
    من يقول بهذا الكلام ؟؟

    بل هو خالقنا الله رب العالمين اين الخلافة ؟؟

    الاية .. تقول والذين امنوا
    الامام علي واحد .. الاية بالجمع .. أليس هذا تفسير غريب
    نرجع للمولي ..
    لنشاهد كلمة ولي .. في القرآن الكريم .. وهل يقصد فيها حاكم وأمام
    «و الله ولي المؤمنين»: «آل عمران - 68»، و قوله تعالى: «النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم»: «الأحزاب: 6»، و قوله تعالى في المؤمنين: «أولئك بعضهم أولياء بعض»: الأنفال: 72»، و قوله تعالى: «و المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر» الآية: «التوبة - 71 .
    هل يفهم هنا الامام والحاكم ؟؟
    ومع هذا نرجع لصياغ الاية .. ونشاهد ماقبلها وما بعدها .. لنشاهد هل تتكلم الاية عن خلافة الأمام علي ..؟؟
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ
    وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُواْ أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمُواْ بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُواْ خَاسِرِينَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ
    وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
    اولا ..
    الاية .. تتكلم عن اليهود والنصارى .. شدخل الأمام علي في الموضوع مادري ..!!
    ذكر ابن كثير في تفسير الاية .. ان هناك رويات تقول ان الاية نزلت في الامام علي وقصة الخاتم .. قال..وليس يصح منها شيء بالكلية لضعف أسانيدها وجهالة رجالها ) .
    ونريد ان نتكلم بالعقل هنا ..
    لو نفترض ان الأمام علي قدم زكاته وهو في حال الركوع من الصلاة ..
    أليس هذا عمل يبطل الصلاة ... لأن الله سبحانه وتعالي قال (( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ))
    اين الخشوع هنا ؟؟
    ونحن عندنا ان الأمام علي هو أمام الخاشعين ..
    ثانيا ..
    لو كان هذا العمل مدح من الله .. لكان تسابق الناس في اخراج زكاتهم وهم بحال الركوع كما فعل الأمام علي .. ولماذا لانشاهد الشيعة يزكون بحال الركوع ..؟
    أليس هذا عمل طيب ؟؟
    ثالثا ..
    سمع الشيعة كلمة ركوع .. في الاية .. فأعتقدو انه ركوع الصلاة ..
    قال الله تعالي (( { يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ }
    هل نفهم هنا ان مريم عليها السلام تصلي وتركع مع الراكعين اي الرجال ؟؟ وهي أمرأه لاتجب عليها صلاة الجماعة .. والركوع بالاية معناه الضخوع .. اخضعي مع الخاضعين .
    وقال الله تعالي .. {وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ }
    والمعروف ان داود عليه السلام خر ساجدا ..

    وقبل ان اذهب ..
    اذا كانت هذة دلالة الأمامة .. فتكون الاية .. للحصر الله ورسوله والأمام علي .. فقط ..

    السؤال .. اين أمامة الحسن والحسين وزين العابدين والباقر والصادق وجميع الائمة .!!
    أليست الاية نزلت في علي فقط .؟ وأنما تعني الحصر للحصر

    =============

    أين النص الألهي بإمامة علي رضي الله عنه على المفهوم الذي تدعونه؟؟؟ كيف تبني كلام وفروع ولا أصل لديكم؟؟؟

    =================

    كذلك الانشغال بإعطاء السائلينَ تُبطل الصلاة كما جاء في ( روح المعاني 6/186).
    وان فعل علي رضي الله عنه مخالف لكتاب الله وأمره ، لان الله تعالى يقول (( والذين هم في صلاتهم خاشعون )) فكيف يمدح الله فعله بالتصدق وقت الصلاة ومع ذلك يأمر بالخشوع وعدم الانشغال عن الصلاة ؟ ... !
  • 12-22-2016, 03:11 PM
    ابو غسان
    رواية شيعية العباس يكذب غدير خم وأخرى تثبت أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يوصي بان علي وصيه

    ==============

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

    لا شك أن خاصية النسيان نعمة أنعمها الله على عباده حتى لا يظل الانسان سجينا لأحزانه و الابتلاءات التي يمر بها في حياته، مما يتيح له مجالا للسير في مدارج السالكين الى الايمان و تحقيق معنى العبودية التي من أجلها خلق الانس و الجن.
    هذا عن نسيان المصائب و الحوادث التي تصيب الانسان في حياته، لكن تصور أن ينسى الشخص أمرا ما في نفس اللحظة ! لا شك أن هذا النوع من النسيان يصبح نقمة على صاحبه بل مرضا ! تصور أن شخصا يعبر الشارع و نسي أن الضوء الأخضر هو لمرور السيارات ! و تصور أنك وعدت صديقك لحضور زفافه و نسيت الموعد ذلك اليوم أو نسيت أن تأخذ معك الهدية !
    قد يكون السبب لهذا النوع من النسيان انشغال الذهن بأمور أخرى، و قد يكون سببه الاهمال أو سوء تنظيم الفرد لحياته الى آخره من الأسباب...
    لكن هناك نسيان منشأه الكذب، لأن الكاذب عندما يختلق الكذبة سرعان ما ينس ما اختلقه و لو بعد حين.
    و هناك مثل عندنا بالعامية يقول " اتبع الكذاب حتى لباب الدار" يعني واصل مع الكاذب حتى يصل باب بيته و القصد هو حتى يفتضح أمره !
    سوف نعطي مثالا لهذا النوع من النسيان الذي يفضح أمر صاحبه لنخلص بالنتيجة على أن القائل حاول الكذب و لم يفلح و الأغرب هو قصر المدة الزمنية بين الكذبة و كشف الحقيقة !
    المتهم: امين الاسلام الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي

    التهمة: كذبة قصة الغدير

    دليل الجريمة: كتاب "اعلام الورى بأعلام الهدى" الجزء الأول فصول غدير خم و مرض الرسول صلى الله عليه و سلم.
    الحكم: حسب مقتضى الحديث( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار).
    اليكم كلام الطبرسي حول حدث غدير خم :
    ثمّ نزل عليه السلام وكان وقت الظهيرة، فصلى ركعتين، ثمّ زالت الشمس فأذّ ن مؤذّنه لصلاة الظهر فصلّى بالناس وجلس في خيمته، وأمر عليّاً عليه السلام أن يجلس في خيمة له بإزائه، ثمّ أمر المسلمين أن يدخلوا عليه فواجاً فوجاً فيهنّوه بالاِمامة، ويسلّموا عليه بإمرة المؤمنين ، ففعل الناس ذلك اليوم كلّهم ، ثمّ أمر أزواجه وجميع نساء المؤمنين معه أن يدخلن معه ويسلّمن عليه بإمرة المؤمنين ففعلن ذلك، وكان ممّن أطنب في تهنئته بذلك المقام عمر بن الخطّاب وقال فيما قال: بخّ بخّ لك يا عليّ، أصبحت مولاي ومولى كلّ مؤمن ومؤمنة. وأنشأ حسّان يقول:

    يناديهم يوم الغدير نبيّهم * بخمّ وأسمع بالرسول مناديا
    وقال فمن مولاكم ووليّكم * فقالوا ولم يبدوا هناك التعاديا
    إلهك مولانا وأنت وليّنا * ولن تجدن منّا لك اليوم عاصيا
    فقال له قم يا علي فإنّني * رضيتك من بعدي إماماً وهاديا
    فمن كنت مولاه فهذا وليّه * فكونوا له أنصار صدق مواليا
    هناك دعا اللهمّ وال وليّه * وكن للّذي عادا عليّاً معاديا
    فقال له رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : «لا تزال يا حسان مؤيداً بروح القدس ما نصرتنا بلسانك » .
    ولم يبرح رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم من ذلك المكان حتّى نزل(اَليَوم اَكمَلتُ لَكُم دِينَكُم وَاَتَممتُ عَلَيكُم نِعمَتي وَرَضِتُ لَكُمُ الاِسلامَ دِيناً) فقال: «الحمد لله على كمال الدين، وتمام النعمة، ورضا الربّ برسالتي والولاية لعليّ من بعدي» .

    من خلال هذا الكلام يبدو أن الناس كلهم بايعوا الامام علي رضي الله عنه اماما لهم من بعد رسول الله و فرح المسلمون بذلك و على رأسهم الفاروق عمر. بطبيعة الحالسوف يبلغ الشاهد منهم الغائب حتى لا يأتي شخص فيقول لم أكن موجودا أنذاك فلست ملزما بالتصديق لما جرى !
    الآن نواصل مع الطبرسي حتى نصل معه الى" باب بيته" لنكتشف قصر حبل كذبه.
    اليكم قوله في حادثة مرض رسول الله صلى الله عليه و سلم:
    فلمّا أفاق [ صلّى اللهّ عليه وآله وسلّم ] قال بعضهم : ألاّ نأتيك يا رسول الله بكتف ؟ دواة؟ فقال : « أبعد الذي قلتم ! ! لا، ولكن احفظوني في أهل بيتي ، واستوصوا بأهل الذمة خيراً ، وأطعموا المساكين (الصلاة) وما ملكت أيمانكم » .
    فلم يزل يردّد ذلك حتّى أعرض بوجهه عن القوم ، فنهضوا ، وبقي عنده العبّاس والفضل وعليّ عليه السلام وأهل بيته خاصّة، فقال له العبّاس : يارسول اللهّ إن يكن هذا الأمر فينا مستقرّاً من بعدك فبشّرنا ، وإن كنت تعلم أنّا نغلب عليه فأوص بنا، فقال : «أنتم المستضعفون من بعدي » واصمت ، ونهض القوم وهم يبكون .فلمّا خرجوا من عنده قال : « ردّوا عليّ أخي عليّ بن أبي طالب وعمّي » فحضرا ، فلمّا استقر بهما المجلس قال رسول اللهّ صلّى الله عليه وآله وسلّم :« يا عبّاس يا عمّ رسول الله ، تقبل وصيّتي وتنجز عدتي وتقضي ديني ؟ » . فقال له العبّاس : يا رسول الله ، عمّك شيخ كبير ذو عيال كثير، وأنت تباري الريح سخاء وكرماً، وعليك وعدٌ لا ينهض به عمّك .فأقبل على عليّ عليه السلام فقال : «يا أخي تقبل وصيّتي وتنجز عدتي وتقضي ديني ؟» .
    فقال : «نعم يا رسول الله » . فقال : «اُدن منّي » فدنا منه فضمّه إليه ونزع خاتمه من يده فقال له :«خذ هذا فضعه في يدك » ودعا بسيفه ودرعه وجميع لامته فدفع ذلك إليه ، والتمس عصابة كان يشدها على بطنه إذا لبس درعه ـ ويروى :أنّ جبرئيل نزل بها من السماء ـ فجيء بها إليه ، فدفعها إلى امير المؤمنين عليه السلام وقال له : «اقبض هذا في حياتي ». ودفع إليه بغلته وسرجها وقال : «امض على اسم الله إلى منزلك » .

    الله أكبر ! أكثر من مائة ألف مسلم حضروا خطبة غدير خم و حفل مبايعة أمير المؤمنين، لكن يبدو و كأن العباس و الفضل و معهم أمير المؤمنين نفسه لم يحضروا تراسيم البيعة ! فالعباس يطلب من رسول الله تعيين صاحب الأمر من بعده ! فلا الفضل ذكره بغدير خم و لا أمير المؤمنين تدخل ليقول له اتق الله ألم تبايعني من قبل ؟ أما رسول الله فيسأل مجددا العباس أولا ثم بعد ذلك يسأل علي عن قبول الوصية !
    فلا أدري هل هذا استهزاء برسول الله أم بأمير المؤمنين ؟ أم بالعباس ؟ أم بالمؤمنين كافة !
    فيا أخي الموالي، اذا لم يكن العباس على علم بأن خطبة غدير خم تم فيها تنصيب الخليفة بعد رسول الله و المدة بين غدير خم و مرض رسول الله حوالي ستة أشهر أو أكثر، فكيف تريد منا بعد أربعة عشر قرنا أن نقر بهذا الأمر ؟؟
    انس الأمر كما نسيه الطبرسي !
    الى اللقاء في الحلقة القادمة مع حكايات تنسى.
    منقولة من مشاركة للاخ مرابط من شمال افريقيا

    =============

    نستمر معكم في حكايات تنسى و هذه المرة مع فخر الشيعة ابى عبدالله محمد بن النعمان العكبرى البغدادى الملقب بالشيخ المفيد لنستفيد من علمه و سهوه.
    نجد في الارشاد في معرفة حجج الله على العباد ج1، باب 1: الخبر عن أمير المؤمنين عليه السلام مايلي:

    "....وبقوله ايضا عليه وآله السلام يوم غدير خم وقد جمع الامة لسماع الخطاب: ألست أولى بكم من أنفسكم؟ قالوا: اللهم بلى، فقال لهم على النسق من غير فصل بين الكلام: من كنت مولاه فعلى مولاه،..."


    بطبيعة الحال كغيره من علماء الشيعة و عامتهم يدندن بقصة غدير خم لاثبات الولاية..

    لكن هفوة العالم يضرب لها الدف كما يقال ! نجد الرواية المحيرة في كتابه: "الاختصاص" في المقدمة كما يلي:

    "...وعنه عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن موسى بن سعدان، عن عبدالله بن القاسم الحضرمي، عن عمرو بن ثابت قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: إن النبي صلى الله عليه وآله لما قبض ارتد الناس على أعقابهم كفارا إلا ثلاثا: سلمان والمقداد، وأبوذر الغفاري، إنه لما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله جاء أربعون رجلا إلى علي بن أبي طالب عليه السلام فقالوا: لا والله لا نعطي أحدا طاعة بعدك أبدا، قال: ولم؟ قالوا: إنا سمعنا من رسول الله صلى الله عليه وآله فيك يوم غدير خم، قال: وتفعلون؟ قالوا: نعم قال: فأتوني غدا محلقين،...."
    - أمير المؤمنين يسأل عن سبب اقبال الأربعين صحابيا على مبايعته ! يعني لم يكن يعلم أنه خليفة المسلمين بعد رسول الله ؟
    - أما الأربعون صحابيا فانهم سمعوا من رسول الله و هو يتحدث عن علي رضي الله عنه ! يعني أمير المؤمنين لم يكن حاضرا في تجمع غدير خم ؟!!!!
    الطبرسي قال أنه نصبت له خيمة و قال له الفاروق: بخ بخ..........

    بخ بخ لك يا مفيد أصبح كلامك يحتاج الى متخصص في التشفير حتى يفهم !

    منقولة من مشاركة للاخ مرابط من شمال افريقيا
    الرد / حديث الثقلين / غدير خم من كنت مولاه / اتباع الصحابة او آل البيت

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796

    ===================

    رد: الرد على كتاب لله ثم للتاريخ

    http://alsrdaab.com/vb/showpost.php?...9&postcount=49

    =======

    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول

    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :

    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.

    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    ============

    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :
    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========

    غدير خم

    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى
    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.

    =======

    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:

    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .

    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =========

    النوري الطبرسي يقول : ( لم يصرح النبي لعلي بالخلافة بعده بلا فصل في يوم غدير خم وأشار إليها بكلام مجمل مشترك بين معانٍ يُحتاج إلى تعيين ما هو المقصود منها إلى قرائن ) فصل الخطاب ص 205 و 206 إذا كان الأمر كذلك فكيف بعد ذلك يُقال أن هذا الحديث نص على خلافة علي بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

    لو كان هناك وصية وانها منصب الهي هل كان سيقول هذا سيدنا علي رضي الله عنه
    ” دعوني والتمسوا غيري ، فإنا مستقبلون أمرا له وجوه وألوان ، لا تقوم له القلوب ، ولا تثبت عليه العقول … إلى أن قال : وإن تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ، وأنا لكم وزيرا خير لكم مني أميرا “
    نهج البلاغة ص 178 ، 179
    ثم يقولون أنها منصب الهي ..
    ثم يحلف بالله عزوجل .. وهل يحلف كذبا ؟؟!!
    ” والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ، ولا في الولاية إربة ، ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها “
    نهج البلاغة ص 397

    ===

    اضافة ان سيدنا علي و الحسن و الحسين رضي الله عنهم قد بايعوا سيدنا ابوبكر و عمر عثمان رضي الله عنهم فلو كانت الامامة منصب الهي هل كان سيخالف النص الالهي


    ===========

    كتب عبدالملك الشافعي

    كارثة تعصف بأقوى استدلالاتهم القرآنية على الإمامة والمتمثلة بآية الولاية !!!

    ------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله على آله وصحبه أجمعين وبعد ، فمن خلال تتبعي لما ورد في مصادر الإمامية من روايات متعلقة باستدلالهم في قوله تعالى ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) (المائدة:55) ، وقفت على حقيقة خطيرة جداً لما يترتب عليها من طامات وكوارث تنسف استدلالهم بتلك الآية وتهدم ما بنوه عليها ، وإليك التفصيل وكما يلي:
    الحقيقة الخطيرة: أن الصحابة لم يعرفوا معنى الولاية حين نزول الآية ، إذ لم يبينها النبي صلى الله عليه وسلم إلا في غدير خم

    وإليكم الروايات الدالة على هذه الحقيقة الخطيرة وكما يلي:

    1- يروي ثقة إسلامهم الكليني في كتابه ( أصول الكافي ) ( 1 / 289 ) :[ علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عمر بن أذينة ، عن زرارة والفضيل بن يسار ، وبكير بن أعين ومحمد بن مسلم وبريد بن معاوية وأبي الجارود جميعا عن أبي جعفر عليه السلام قال : أمر الله عز وجل رسوله بولاية علي وأنزل عليه " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة " وفرض ولاية أولي الامر ، فلم يدروا ما هي ، فأمر الله محمدا صلى الله عليه وآله أن يفسر لهم الولاية ، كما فسر لهم الصلاة ، والزكاة والصوم والحج ، فلما أتاه ذلك من الله ، ضاق بذلك صدر رسول الله صلى الله عليه وآله وتخوف أن يرتدوا عن دينهم وأن يكذبوه فضاق صدره وراجع ربه عز وجل فأوحى الله عز وجل إليه " يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ( 3 ) " فصدع بأمر الله تعالى ذكره فقام بولاية علي عليه السلام يوم غدير خم ، فنادى الصلاة جامعة ( 4 ) وأمر الناس أن يبلغ الشاهد الغائب . - قال عمر بن أذينة : قالوا جميعا غير أبي الجارود - وقال أبو جعفر عليه السلام : وكانت الفريضة تنزل بعد الفريضة الأخرى وكانت الولاية آخر الفرائض ، فأنزل الله عز وجل " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ( 5 ) " قال أبو جعفر عليه السلام : يقول الله عز وجل : لا انزل عليكم بعد هذه فريضة ، قد أكملت لكم الفرائض .
    2- ينقل علامتهم محمد باقر المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 35 / 188 ) رواية عن تفسير العياشي:[ تفسير العياشي : عن المفضل بن صالح ، عن بعض أصحابه ، عن أحدهما عليهما السلام أنه قال لما نزلت هذه الآية ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا ) شق ذلك على النبي صلى الله عليه وآله وخشي أن يكذبه قريش ، فأنزل الله ( يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك من ربك) الآية ، فقام بذلك يوم غدير خم.
    3- ينقل مفسرهم الحويزي في تفسيره ( نور الثقلين ) ( 1 / 504-505 ) عن كتاب كمال الدين للقمي:[ وباسناده إلى سليم بن قيس الهلالي عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال في أثناء كلام له في جمع من المهاجرين والأنصار في المسجد أيام خلافة عثمان فأنشدكم الله عز وجل أتعلمون حيث نزلت ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الامر منكم ) وحيث نزلت ( انما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) وحيث نزلت : ( ولم يتخذوا من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة ) قال الناس : يا رسول الله هذه خاصة في بعض المؤمنين أم عامة لجميعهم ؟ فأمر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وآله وسلم أن يعلمهم ولاة أمرهم وان يفسر لهم من الولاية ما فسر لهم من صلاتهم وزكاتهم وصومهم وحجهم : فنصبني للناس بغدير خم ، ثم خطب والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة الأهم في المقام وفى آخره قالوا : اللهم نعم قد سمعنا ذلك كله وشهدنا كما قلت سواء وقال بعضهم : قد حفظنا جل ما قلت ولم يحفظه كله وهؤلاء الذين حفظوا أخيارنا وأفاضلنا .
    4- ينق علامتهم المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 2 / 226 ) عن كتاب الاحتجاج رواية فيها رسالة علي الهادي إلى أهل الأهواز ما نصها:[ مثل قوله : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ثم اتفقت روايات العلماء في ذلك لأمير المؤمنين عليه السلام : أنه تصدق بخاتمه وهو راكع فشكر الله ذلك له وأنزل الآية فيه ، ثم وجدنا رسول الله صلى الله عليه وآله قد أبانه من أصحابه بهذه اللفظة : ( من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه )
    وبعد الوقوف على تلك الحقيقة من مروياتهم إليكم إخواني بيان الأمور الخطيرة المترتبة عليها وكما يلي:

    الأمر الأول: تصادم هذه الحقيقة مع تصريحاتهم بظهور دلالة الآية على الإمامة

    إن المرء ليعجب من جرأة علماء الإمامية على التصريح بأن هذه الآية من أقوى أدلتهم على الإمامة مع أن دلالتها على الولاية لم تكن واضحة عند من عاصروا نزولها وهم عربٌ أقحاح لا تخفى عليهم مدلولات الألفاظ .
    فإن كان الصحابة بعلمهم ولسانهم العربي الفصيح لم يفهموا المراد من الولاية من الآية بدليل حاجتهم للنبي صلى الله عليه وسلم في بيان معناها يوم غدير خم ، فكيف يزعم غيرهم من المتطفلين على لسان العرب أنهم فهموا من مجرد ألفاظها - بمعزل عن بيان النبي صلى الله عليه وسلم في الغدير - بكون الولاية فيها هي ولاية التصرف والإمامة وليست ولاية المحبة والنصرة ؟!!!


    الأمر الثاني: كيف يوكل بيان دلالة الآية إلى حديث الغدير مع أن دلالته عندهم خفية

    تقول الرواية أن النبي صلى الله عليه وسلم بعد التردد وإتيانه الوعيد من الله تعالى في حال عدم التبليغ ( !!! ) امتثل الأمر الإلهي ففسر لهم الرواية بحديث الغدير بقوله ( من كنت مولاه فعلي مولاه ، اللهم والي من والاه وعاد من عاداه ) ...

    مع أن الطامة في الأمر هو أن دلالة حديث الغدير خفية عند علماء الإمامية كالمرتضى وغيره حين قسموا النصوص إلى جلية وخفية فوضعوا حديث الغدير في النصوص الخفية مع حديث المنزلة !!!
    فكيف ينزل الله تعالى آية دلالتها على الولاية غير معلومة للأعراب الفصحاء ، ثم عند إرادته سبحانه بيان المراد منها - لبيان الحق وهداية الخلق - يأتي بنص دلالته خفية ؟!!!
    فصارت الآية خفية في دلالتها والنص المبين لها خفي في دلالته أيضاً ( ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا) !!!


    الأمر الثالث: أنها تتصادم مع مروياتهم بكون النبي صلى الله عليه وسلم قد بين الولاية حين نزول الآية

    كيف يستقيم مدلول تلك الروايات مع باقي رواياتهم التي تؤكد أن النبي صلى الله عليه وسلم قد بين ولاية علي رضي الله عنه مباشرة بعد نزول الآية ولم يؤخر البيان إلى غدير خم ؟!!!
    وإليكم بعض الروايات التي تؤكد أن بيانه صلى الله عليه وسلم للولاية حصل عقب نزول الآية مباشرة ، وأن الصحابة كانوا يعرفون المراد بتلك الولاية في الآية وكما يلي:

    1- ينقل علامتهم محمد حسين الطباطبائي في تفسيره الميزان ( 6 / 16-17 ):[ وفى البرهان وغاية المرام عن الصدوق بإسناده عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام : في قول الله عز وجل : " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا " ، قال : إن رهطا من اليهود أسلموا منهم عبد الله بن سلام وأسد وثعلبة وابن يامين وابن صوريا فأتوا النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقالوا : يا نبي الله إن موسى أوصى إلى يوشع بن نون ، فمن وصيك يا رسول الله ؟ ومن ولينا بعدك ؟ فنزلت هذه الآية : " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون " . قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : قوموا فقاموا وأتوا المسجد فإذا سائل خارج فقال صلى الله عليه وآله وسلم : يا سائل هل أعطاك أحد شيئا ؟ قال : نعم هذا الخاتم قال : من أعطاكه ؟ قال : أعطانيه ذلك الرجل الذي يصلى ، قال : على أي حال أعطاك ؟ قال : كان راكعا فكبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم : وكبر أهل المسجد . فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم : على وليكم بعدى قالوا : رضينا بالله ربا ، وبمحمد نبيا ، وبعلى بن أبي طالب وليا فأنزل الله عزو جل : ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون " الحديث .

    2- علامتهم علي بن يونس العاملي البياضي في كتابه ( الصراط المستقيم ) ( 1 / 259-260 ):[ ومنها قوله تعالى : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ذكر الزمخشري في كشافه أنها نزلت في علي حين تصدق بخاتمه وذكره الثعلبي في تفسيره عن السدي وعتيبة وغالب ورواه الثعلبي أيضا من طرق عدة منها عن أبي ذر قال : سمعت النبي صلى الله عليه وآله بهاتين وإلا صمتا ورأيته بهاتين وإلا فعميتا يقول : علي قائد البررة ، وقاتل الكفرة منصور من نصره ، مخذول من خذله . أما إني صليت يوما مع النبي صلى الله عليه وآله فسأل سائل في المسجد فلم يعطه أحد فأومى [ علي ] عليه السلام إليه راكعا فأخذ الخاتم من خنضره اليمنى ، فلما فرغ قال النبي صلى الله عليه وآله : اللهم إن موسى قال : اللهم اجعل لي وزيرا من أهلي [ هارون ] فأنزلت : ( سنشد عضدك بأخيك ) الآية وأنا نبيك وصفيك ، فاجعل لي وزيرا من أهلي عليا أشدد به ظهري فما استتم كلامه حتى نزل جبرائيل عليه السلام ب‍ ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) ].

    3- ينقل علامتهم محمد باقر المجلسي في كتابه ( بحار الأنوار ) ( 35 / 198 ) رواية عن تفسير فرات بن إبراهيم الكوفي بقوله:[ تفسير فرات بن إبراهيم : الحسين بن سعيد معنعنا عن أبي جعفر عليه السلام أن رسول الله صلى الله عليه وآله كان يصلي ذات يوم في مسجده فمر به فقير ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وآله : هل تصدق عليك بشئ ؟ قال : نعم : مررت برجل راكع فأعطاني خاتمه ، وأشار بيده فإذا هو بعلي بن أبي طالب عليه السلام فنزلت هذه الآية : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : هو وليكم من بعدي .

    4- ينقل ثقة إسلامهم الكليني في كتابه ( أصول الكافي ) ( 1 / 427 ) رواية تؤكد أن الصحابة في وقت نزول الآية علموا أن المراد من الآية هو تسلط علي رضي الله عنه عليهم بالخلافة والولاية حيث قال:[ الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن محمد الهاشمي قال : حدثني أبي ، عن أحمد بن عيسى قال : حدثني جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده عليهم السلام في قوله عزوجل : " يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها " قال : لما نزلت " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون " اجتمع نفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله في مسجد المدينة ، فقال : بعضهم لبعض ما تقولون في هذه الآية ؟ فقال بعضهم : إن كفرنا بهذه الآية نكفر بسائرها وإن آمنا فإن هذا ذل حين يسلط علينا ابن أبي طالب ، فقالوا : قد علمنا أن محمدا صادق فيما يقول ولكنا نتولاه ولا نطيع عليا فيما امرنا ، قال : فنزلت هذه الآية " يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها " يعرفون يعني ولاية [ علي بن أبي طالب ] وأكثرهم الكافرون بالولاية .

    5- ينقل الكليني أيضا في كتابه ( أصول الكافي ) ( 1 / 288-289 ) رواية الأخرى تؤكد أن السائل الذي سأل الصدقة كان يعلم بولاية علي رضي الله عنه وكونه أولى بالمؤمنين من أنفسهم قبل نزول الآية ( !!! ) حيث قال:[ الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن محمد الهاشمي ، عن أبيه ، عن أحمد بن عيسى ، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل : " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا " قال : إنما يعني أولى بكم أي أحق بكم وبأموركم وأنفسكم وأموالكم ، الله ورسوله والذين آمنوا يعني عليا وأولاده الأئمة عليهم السلام إلى يوم القيامة ، ثم وصفهم الله عز وجل فقال : " الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم ‹ صفحة 289 › راكعون " وكان أمير المؤمنين عليه السلام في صلاة الظهر وقد صلى ركعتين وهو راكع وعليه حلة قيمتها ألف دينار ، وكان النبي صلى الله عليه وآله كساه إياها ، وكان النجاشي أهداها له ، فجاء سائل فقال : السلام عليك يا ولي الله وأولى بالمؤمنين من أنفسهم ، تصدق على مسكين ، فطرح الحلة إليه وأومأ بيده إليه أن احملها : فأنزل الله عز وجل فيه هذه الآية وصير نعمة أولاده بنعمته فكل من بلغ من أولاده مبلغ الإمامة ، يكون بهذه النعمة مثله فيتصدقون وهم راكعون والسائل الذي سأل أمير المؤمنين عليه السلام من الملائكة ، والذين يسألون الأئمة من أولاده يكونون من الملائكة .

    فهذه ثلاث طامات ترتبت على تلك الحقيقة التي انطوت عليها تلك الروايات ، والتي لو تأملها المنصف لجزم بنسفها لاستدلالهم بتلك الآية من أكثر من جهة ، وبانتظار الآراء والمناقشات لغرض الوصول إلى الحق في المسألة .

    وأود تنبيه القراء بأن موضوعي لا يتناول مناقشة الآية من جميع جوانبها وألفاظها ، بل موضوعي عن الإشكالات المترتبة على تلك الروايات التي أوردتها ، كيلا يتصيد البعض محاولاً صرف الموضوع عن وجهته.

    ============

    أي دليل وانتم ليس لديكم رواية صحيحة السند الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    و القرآن محرف في عقيدتكم هل تظن نفسك في حسينية تضحك السذج من اللطامين وضاربي انفنسهم بالزنجيل وممرقي وجوههم بالطين

    الولي هي المحب

    الإمامية عن شهادتهم الثالثة في الآذان
    وهي " اشهد أن عليا ولي الله "
    مامعنى ولي في قولهم هذا ؟
    إن قالوا والي فقد كفروا إذ جعلوه حاكم على ربه
    وإن قالوا ولي بمعنى موالي ومحب قلنا لهم هذا هو ما نحاول أن نقوله لكم عن معنى كلمة ولي منذ البداية
    القول الفصل في آية الولاية " انما وليكم الله


    http://www.ansaaar.com/play.php?catsmktba=662

    ============

    وهل هناك أعظم شيئاً من الولاية فكيف لا تكون لها ولو آية محكمة واحدة في كتاب الله ؟ بينما بقية الأركان قد ثبتت بآيات كثيرة ؟

    كما قال الاخ نادر

    لو أن بقية أركان دينك ( الصلاة والزكاة والحج والصوم ) لم تأتي في شأنها آيات محكمات بينات لجاز لك أن تحتج بأن الإمامة لم تأتي بها آية محكمة كبقية الأركان ، ولكن عندما نجد للأركان الأربعة آيات محكمات ولا نجد آية محكمة ولو واحدة في شأن الإمامة يدعونا أن نطرح هذا السؤال لكي نثبت بأن دينكم لا أصل له .

    أثبت أن دينكم ليس من صنع البشر
    هات اية محكمة على ولاية علي واولاده

    ===========

    استدل معلى بن محمد المغالي ، وأحمد بن البرقي الشاك في الدين ، وراوٍ مجهول آخر ، استدلوا لقول الإمام بآية : { إنما وليكم الله والذين آمنوا } وجعلوها خاصة بعلي وأولاده ، وادّعوا أن الولي بمعنى الأولى والأحق بينما الولي في هذه الآية تعني الولاية والمحبة بدليل القرائن السابقة واللاحقة . وارجعوا إلى القرآن . فقد قال تعالى : { لا تتخذوا الكافرين أولياء ... إنما وليكم الله ورسوله والمؤمنون ... } ونحن بينا هذا الموضوع في باب وجوب طاعة الأئمة ، وجاء هؤلاء الرواة الذين نعرف أحوالهم ورووا في هذا الحديث أن علياً كانت له حلة تساوي ألف دينار وقد أتاه مَلَك في هيئة سائل في مسجــد الرسول وطلب إليه أن يعطيه فأعطاه إياهــا وقد أنزل الله في وصفه هذه الآيـــة : { ويؤتون الزكاة وهم راكعون } .
    ولا بد إذن لأولاد علي ( ويعني بذلك الأئمة ) الأحد عشر أن يعطي كل واحد منهم في ركوعه زكاة للملائكة لتثبت إمامتهم ويتصفوا بصفة علي في تلك .
    لاحظوا الآن : إن هؤلاء الوضاعين لم يكونوا لينتبهوا : وهل تتنزل الملائكة على الأئمة ؟. هل ينزل جبريل بعد رسول الله على أحد ؟ وهل تحتاج الملائكة إلى الزكاة ؟. وهل لبس علي حلة ثمينة كتلك التي قالوا إنها تساوي ألف دينار ؟!.
    لقد وضع هؤلاء الروايات ، وكذبوا ، ورموا ثم تركوا المسلمين يتخبطون في الحيرة والخلاف وأغرقوهم في الخرافات عندما قالوا إن إمام المسلمين قد أعطى الملائكة حلة تساوي ألف دينار ، وقد قال بذلك عدد من صانعي المذاهب وصدقوه !.

    ====

    { إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكوة وهم راكعون } .
    لم ترد كلمة « الراكعون » بعد الصلاة بل وردت بعد الزكاة ، أي يدفعون الزكاة برضاهم ورغبتهم . وهم على عكس المنافقين الذين يكرهون تأدية الزكاة . كما قال تعالى في سورة التوبة الآية 45 بالنسبة لإنفاق المنافقين { ولا ينفقون إلا وهم كارهون } ، معنى الولي هو الصديق ونحن يجب أن لا نغفل عن تناسب الآيات ونجعل كلام الله لا رابطة بينه ولا قرينة تجمعه . ومن أجل إطاعة الإمام نسقط ما في القرآن من الفصاحة ونختلق الحديث كما فعل علي بن الحكم الكذاب وهو نفسه راوي حديث سلسلة الحمار .

    كسر الصنم اية الله البرقعي

    ===========

    يا إخوان كل المطلوب هو آية كقوله تعالى ( فلما قضى زيدُ ٌمنها وطرا زوجناكها ...) ،
    أي نص بالاسم ، كما قال الأخوة محكم غير متشابه ولا يحتمل التأويل ،
    فزيد رضي الله عنه في الآية لا يحتمل معنى معاذ مثلا ،
    كذلك قوله تعالى ( محمد رسول الله )
    فهنا لا مجال للتأويل فمحمد صلى الله عليه وسلم رسول الله ،
    وهكذا وعلى هذا المنوال المطلوب آية توضح أن علياً إمام المسلمين و ذريته من بعده رضوان الله عليهم أئمة من بعده ، الطلب سهل وواضح ....لكنه مستحيل .

    ===========

    هاهو الخمينى يوجه نقدا لله عز وجل فى كتابه " كشف الاسرار" ما نصه:

    ( انه كان من الخير أن ينزل الله آيه تؤكد ان على بن أبى طالب وأولاده أائمة من بعد النبى لأن ذلك كان كفيلا بعدم ظهور الخلاف حول هذه المسأله ) .
    أود أن أضيف تعليقا حول هذا الكفريات من كلام الخميني فأقول: إذا كان كما قال الخميني في نقده لله عز وجل معناه أن الله تعالى هو الذي كان سبباً في نشر الخلاف والشقاق بين المسلمين في مسألة الإمامة ، لأنه تعالى لم يذكر في القرآن الكريم النص على أسماء علي والأئمة بأنهم هم الأئمة والولاة بعد النبي عليه الصلاة والسلام ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، كبرت كلمة تخرج من أفوههم إن يقولون إلا كذبا ، وأريد أن أضيف تعليقاً هو أن كلام مرجع الشيعة الخوئي موافق للكلام الخميني عندما قال ، وهو عدم ورود النص أسماء الأئمة واحداً بعد واحد، لا من طرق العامة أي أهل السنة، ولا من طرق الخاصة!!!!، يعني الشيعة . فلذلك افترقت الشيعة على مائة فرقة كل واحدة منهم يقولون خلاف الآخر في الاعتقاد، والله المستعان، نسأل الله تعالى السلامة في العقل والدين . الخميني يوجه نقداً لله تعالى !!!

    =============

    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول

    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :

    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.

    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة

    =============

    وقد قيل للحسن بن الحسن بن علي الذي كان كبير الطالبين في عهده وكان وصي أبيه وولي صدقة جده: ألم يقل رسول الله :
    ( من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ فقال: بلى ولكن – والله – لم يعن رسول الله بذلك الإمامة والسلطان
    ، ولو أراد ذلك لأفصح لهم به.(36)

    =========

    غدير خم

    إذا كان حديث الغدير يعتبر أوضح وأقوى نص من النبي في حق أمير المؤمنين علي فإنّ كبار علماء الشيعة الإمامية الأقدمين كالشريف المرتضى
    يعتبره نصاً خفياً غير واضح بالخلافة ، حيث يقول في الشافي: ( إنّا لا ندّعي علم الضرورة في النص ، لا لأنفسنا ولا على مخالفينا ، وما نعرف أحداّ
    من أصحابنا صرح بادعاء ذلك )(11)
    ولذلك فإنّ الصحابة لم يجدوا أنفسهم أمام نص يلزمهم باختيار الإمام علي دون غيره من الصحابة ولذلك اختاروا الشورى ، وبايعوا أبا بكر كخليفة
    من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام.

    ============

    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ {المائدة/55} وَمَن يَتَوَلَّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ {المائدة/56}
    هذة الاية الكريمة .. أقوي دليل عند الشيعة في اثبات الأمامة .. من القرآن الكريم ..
    وانا اسأل جميع الاخوة الافاضل ..
    عندما تقرأون هذة الاية .. هل تجدون نص واضح ان الأمام علي هو الخليفة والحاكم والأمام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم !!!!
    حتى الشيعة لايقولون بهذا .. بل يستندون . بسبب نزول هذة الاية . ويقولون ان هناك قصة في سبب نزول هذة الاية ..
    يعني بالمختصر .. ليس الدليل بهذة الاية . بل بالقصة وهي كما يقلون زكاة الامام علي في حال الركوع ..
    واذا كانت القصة مكذوبة ؟؟
    يكون لادليل في هذة الاية ..
    الشيعة .. يقولون وليكم في الاية من المولي يعني الحاكم والامام ..
    راح امشي معكم .. في هذا التفسير ..
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ .. يعني
    الله امامنا وحاكمنا .. !!
    هل بعقل هذا ..؟
    من يقول بهذا الكلام ؟؟

    بل هو خالقنا الله رب العالمين اين الخلافة ؟؟

    الاية .. تقول والذين امنوا
    الامام علي واحد .. الاية بالجمع .. أليس هذا تفسير غريب
    نرجع للمولي ..
    لنشاهد كلمة ولي .. في القرآن الكريم .. وهل يقصد فيها حاكم وأمام
    «و الله ولي المؤمنين»: «آل عمران - 68»، و قوله تعالى: «النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم»: «الأحزاب: 6»، و قوله تعالى في المؤمنين: «أولئك بعضهم أولياء بعض»: الأنفال: 72»، و قوله تعالى: «و المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر» الآية: «التوبة - 71 .
    هل يفهم هنا الامام والحاكم ؟؟
    ومع هذا نرجع لصياغ الاية .. ونشاهد ماقبلها وما بعدها .. لنشاهد هل تتكلم الاية عن خلافة الأمام علي ..؟؟
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ
    وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُواْ أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمُواْ بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُواْ خَاسِرِينَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
    إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ
    وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
    اولا ..
    الاية .. تتكلم عن اليهود والنصارى .. شدخل الأمام علي في الموضوع مادري ..!!
    ذكر ابن كثير في تفسير الاية .. ان هناك رويات تقول ان الاية نزلت في الامام علي وقصة الخاتم .. قال..وليس يصح منها شيء بالكلية لضعف أسانيدها وجهالة رجالها ) .
    ونريد ان نتكلم بالعقل هنا ..
    لو نفترض ان الأمام علي قدم زكاته وهو في حال الركوع من الصلاة ..
    أليس هذا عمل يبطل الصلاة ... لأن الله سبحانه وتعالي قال (( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ))
    اين الخشوع هنا ؟؟
    ونحن عندنا ان الأمام علي هو أمام الخاشعين ..
    ثانيا ..
    لو كان هذا العمل مدح من الله .. لكان تسابق الناس في اخراج زكاتهم وهم بحال الركوع كما فعل الأمام علي .. ولماذا لانشاهد الشيعة يزكون بحال الركوع ..؟
    أليس هذا عمل طيب ؟؟
    ثالثا ..
    سمع الشيعة كلمة ركوع .. في الاية .. فأعتقدو انه ركوع الصلاة ..
    قال الله تعالي (( { يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ }
    هل نفهم هنا ان مريم عليها السلام تصلي وتركع مع الراكعين اي الرجال ؟؟ وهي أمرأه لاتجب عليها صلاة الجماعة .. والركوع بالاية معناه الضخوع .. اخضعي مع الخاضعين .
    وقال الله تعالي .. {وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ }
    والمعروف ان داود عليه السلام خر ساجدا ..

    وقبل ان اذهب ..

    اذا كانت هذة دلالة الأمامة .. فتكون الاية .. للحصر الله ورسوله والأمام علي .. فقط ..

    السؤال .. اين أمامة الحسن والحسين وزين العابدين والباقر والصادق وجميع الائمة .!!
    أليست الاية نزلت في علي فقط .؟ وأنما تعني الحصر للحصر

    =============

    أين النص الألهي بإمامة علي رضي الله عنه على المفهوم الذي تدعونه؟؟؟ كيف تبني كلام وفروع ولا أصل لديكم؟؟؟

    =================

    كذلك الانشغال بإعطاء السائلينَ تُبطل الصلاة كما جاء في ( روح المعاني 6/186).
    وان فعل علي رضي الله عنه مخالف لكتاب الله وأمره ، لان الله تعالى يقول (( والذين هم في صلاتهم خاشعون )) فكيف يمدح الله فعله بالتصدق وقت الصلاة ومع ذلك يأمر بالخشوع وعدم الانشغال عن الصلاة ؟ ... !


    ==========

    وفي كتب الشيعة امر سيدنا علي الاشتر بالرد الي الرسول
    عهده للأشتر حين ولاه مصر قال الشريف الرضي :
    وهو أطول عهد كتبه و اجمعه للمحاسن.
    و اردد إلى الله و رسوله ما يضلعك من الخطوب و يشتبه عليك من الأمور فقد قال الله سبحانه و تعالى احب إرشادهم يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول فالرد إلى الله الأخذ بمحكم كتابه و الرد إلى الرسول الأخذ بسنته الجامعة غير المفرقة. /نهج البلاغة
  • 12-22-2016, 03:12 PM
    ابو غسان
    الى السيد كمال الحيدري: لو كنت صادقا في دعواك هذه فأضرب بعقيدة الامامة عرض الجدار !!


    http://tinyurl.com/3nj6ehp

    بحث مختصر عن حادثة الغدير / أبوعدالله الذهبي

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=54839
  • 12-22-2016, 03:12 PM
    ابو غسان
    مقابلة الشيخ الشيعي علي الامين في جريدة اللواء عن الامامة وغيره

    -------------------------------------------------

    الجزء الثالث والأخير- في حوار عام وشامل تناول مختلف القضايا مع جريدة اللواء :
    مسألة أولوية الخلافة والامامة أصبحت من الماضي ولا جدوى من طرحها اليوم،
    <مصحف فاطمة> لا أساس له ودستورنا القرآن الكريم دون تبديل أو تحريف،
    التفسير القاصر شوَّه مفهوم التقية في اذهان الناس

    13 / 08 / 2008
    العلاّمة السيد علي الأمين في الحلقة الأخيرة من حواره:
    مسألة أولوية الخلافة والامامة أصبحت من الماضي ولا جدوى من طرحها اليوم
    <مصحف فاطمة> لا أساس له ودستورنا القرآن الكريم دون تبديل أو تحريف


    التفسير القاصر شوَّه مفهوم التقية في اذهان الناس

    تحدث العلاّمة السيد علي الأمين خلال الحلقتين السابقتين التي نشرتا عبر هذا عن كثير من الأمور التي يتساءل عنها الناس دوماً سواء ولاء الشيعة أو قضية ولاية الفقيه وموقعها وأيضاً ضرورة التقريب بين المذاهب ودور العلماء والمرجعيات الدينية في هذا الأمر·
    واليوم يدخل السيد علي الأمين في كلامه ليناقش اكثر القضايا الشائكة· حيث بين ان أهم مواطن الخلاف بين السنة والشيعة هي مساءلة الخلافة والامامة بعد وفاة الرسول (ص)، كما يشرح المقصود بمفهوم التقية ويرد على بعض المغالين الذين يدعون ان للشيعة قرآناً (يسمى مصحف فاطمة)·
    قضايا شائكة وهامة يطرحها العلامة السيد علي الأمين في المحور الثالث والاخير من حواره اليوم·
    يعبتر الشيعة أن الإمامة أصل شرعي يعادل أركان الإسلام فما تفسيركم لخلو القرآن من نص صريح وواضح لهذا الأصل؟
    - المشهور عند علماء الكلام الشيعة أن أصول الدين هي خمسة وهي التوحيد والعدل والنبوة والإمامة والمعاد يوم القيامة ولعل كلمة (أصول الدين) كمصطلح كلامي عندهم أوحت للكثير من أهل العلم والعلماء بأن الدين في رأيهم يدور مدار الإعتراف بهذه الخمسة ولكن المستفاد من كلمات جملة من الفقهاء أن أصول الإسلام ثلاثة هي التوحيد والنبوة والإيمان باليوم الآخر فكل من آمن بتوحيد الله تعالى ونبوة محمد بن عبد الله واليوم الآخر فهو مسلم تجري عليه أحكام الإسلام وهو من المسلمين في الصميم له ما لهم وعليه ما عليهم ويستبطن الإيمان بتلك الأصول الثلاثة الإيمان بكل الأنبياء والرسل والرسالات وكل ما أوحى الله به إلى رسوله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام·
    ومقتضى الجمع بين كلمات علماء الكلام وكلمات الفقهاء أن يقال بأن مقصود علماء الكلام ليس ناظراً إلى الأمور التي يتحقق بها اتصاف الإنسان بأنه مسلم وإنما كان نظرهم إلى ما اعتبروه من أسس الفكر الديني التي تحتاج إلى إقامة الدليل عليها لإثباتها والدفاع عنها ولعله لذلك لم يلتزم بها الفقهاء في أحكامهم واستنباطاتهم الفقهية الباحثة عن احوال المكلفين والأحكام اللاحقة لهم في معتقداتهم وعباداتهم ومعاملاتهم· والإمامة كمنصب ديني تحدث عنها القرآن الكريم في آيات عديدة كقوله تعالى: قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين} وقوله تعالى: يوم ندعوا كل أناس بإمامهم} وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا} وغيرها من الآيات التي أشارت إلى موقع الإمامة·
    ولعله بإعتبار أن الإمامة تشكل في بعض معانيها امتداداً للنبوة في حمل الرسالة والمحافظة عليها ولكن بدون وحي من الله تعالى ولأنها دون مقام النبوة المرتبطة بالوحي الإلهي كان يترك أمر التشخيص في الإمامة إلى النبي (ص) وقد يكون لهذا الأمر أو غيره لم يتعرض القرآن الكريم بشكل واضح وصريح للمسألة والله سبحانه وتعالى هو العالم بحقائق الامور والأحكام·
    مواطن الخلاف
    هل تحدد لنا مواطن الخلاف بين السنّة والشيعة وما يحول دون التقارب بين المذهبين؟
    - إن من أهم مواطن الخلاف بين السنّة والشيعة هي مسألة الخلافة والإمامة بعد وفاة الرسول (ص) ومسألة من كان الأولى والأفضل للقيام بمهام الخلافة والإمامة والذي نراه أن هذه المسألة ومتفرعاتها أصبحت من الماضي الذي لا موضوع له في حياة المسلمين اليوم بل منذ انتهاء عصر الخلافة والإمامة وأصبح البحث في مثل هذه الأمور والخلاف عليها بدون نتيجة فلم يعد بامكاننا أن نسترجع حق الفاضل من المفضول بعد ذهاب كل منهما ولا تعني أولوية أحدهما بالخلافة والإمامة أولوية للأشياع والأتباع خصوصاً وأن الذين نختلف على أفضلية بعضهم على البعض الآخر قد جمعهم الفضل وأوجدوا صيغة فريدة للتعايش فيما بينهم حفظت الأمة من التفرق والإنقسام·
    وهناك جملة من مسائل التاريخ وبعض الحوادث التي دوِّنت فيه يجب إعادة النظر في دراستها وكيفية الإستفادة منها وفي كل الأحوال يجب إبعاد هذه المسائل عن عملية إستنباط الأحكام الشرعية المعروفة المصادر والأدلة التي تشكل القواسم المشتركة الكثيرة بين مختلف المذاهب الإسلامية المتفقة على اكثر الأحكام وإن اختلفت في القليل منها فهو خلاف موجود بين فقهاء المذهب الواحد·
    وقد حال إقحام بعض مسائل التاريخ في عملية الإستنباط دون التقارب المطلوب في معرفة وفهم أحكام الشريعة التي إكتملت وتمت في عهد صاحب الشريعة وقبل الولادة المتأخرة لعصر المذاهب· وقد ذكرنا في الإقتراحات السابقة في التقارب تعديل المناهج الدراسية لأن عدم الجرأة على تعديل مناهج الدراسة الدينية بما في ذلك الأحداث التاريخية التي وقعت بين المسلمين في الصدر الأول قد أفسح المجال للموروثات أن تلقي بظلالها الثقيلة على العلاقات المشتركة وأن تتحكم فيها، وعلى كل حال فان المسلمين مخاطبون ومكلفون بقوله تعالى: تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تُسألون عما كانوا يعملون} فعلينا أن نقتدي بجميل أفعالهم وأن نستفيد من مواطن اختلافهم بإجتنابها وعدم تكرار أسبابها·
    علماء الشيعة يقولون بالولاية التكوينية للأئمة (الإمام الخميني في كتابه الحكومة الاسلامية ص 52) وثبوت الولاية التكوينية لا يعني تجرده عن منزلته التي هي له عند الله··· فإن للإمام مقاماً محموداً ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون، ما هو تعليقك؟
    - إن ثبوت الولاية التكوينية للأئمة من المسائل التي لم يتعرض لها معظم علماء الشيعة وإذا ذهب إلى هذا الرأي بعض العلماء فهو رأي ينسب إليه وحده ولا ينسب إلى المدهب الشيعي باعتبار أن باب الاجتهاد مفتوح وكل مجتهد هو الذي يتحمل مسؤولية الرأي الذي توصل إليه لأن اجتهاد شخص لا يكون حجة على اجتهاد شخص آخر· والمأثور عن أئمتنا أنهم كانوا لا يرون لأنفسهم هذه الأوصاف ولم يكونوا يقبلون بها وقد روي عنهم القول (والله ما عندنا براءة من النار) وقد كان الإمام زين العابدين معلقاً بأستار الكعبة يبكي ويستغفر الله فقال له بعض من رآه أنت ابن رسول الله وتفعل ذلك! فقال أما قرأت قول الله تعالى: فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذٍ} وقوله تعالى: وقفوهم إنهم مسؤولون}· والصحيفة السجادية المروية عن الإمام زين العابدين شاهدة على نظرة العبودية الخالصة لله تعالى وأنهم ليسوا فوق مستوى البشر· وقد أكرمهم الله تعالى بالقربى من رسول الله وحكمها المودة كما في قوله تعالى: قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى} وأما مكانتهم فقد اكتسبوها من المجاهدة في الله كما في قوله تعالى: والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وأن الله لمع المحسنين}·
    مفهوم التقية
    هل أن حقيقة التقارب بين المذهب وسماع بعض الآراء المعتدلة يعود إلى التقية التي هي جزء من عقيدتكم وهذه إشكالية كبيرة في التقدم بالحوار الإسلامي الإسلامي، فهل ما يقوله علماء الشيعة للتقارب هو من باب التقية فقط؟
    - يتحمل التفسير الفقهي المشهور عند الفقهاء مسؤولية التشويه لمفهوم التقية حيث انطلقوا في تعريفهم لها من منطلقات الخوف الشخصي والضرر الفردي مما أوحى أنها طريقة سرية لحفظ الشخص بإظهاره شيئاً لا يبطنه ولذلك أخذ الفقهاء في تفسيرها دفع الضرر مع أنه لم يرد له ذكر في النصوص الواردة في التقية والتي أعلن عنها الأئمة عليهم السلام بشكل علني وظاهر ولم تكن طريقة سرية وإنما كانت حكماً شرعياً يكشف عن تجاوز الأشكال المختلفة في أداء العبادات والمعاملات إلى وحدة الجوهر والمضمون الذي ينطبق على كل الأشكال والأفراد فليس جوهر العبادة ومضمونها في شكلها وإنما هو قائم في حقيقة المعبود الواحد والأمة الواحدة، فالتقيّة تريد أن تقول للجماعة التي اعتادت على شكل خاص في العبادة مثلاً أن هذا الشكل ليس نهاية العبادة التي لا تنحصر بهذا الشكل وبهذه الشروط بل هي واسعة تشمل هذا الشكل وغيره من الأشكال الأخرى التي تتكافأ في الصحة ولذلك لم تكن الدعوة إلى الإتيان بها مخصوصة بظروف طارئة وإنما كانت دعوة شاملة لحالات الإرادة والإختيار فالإمام الصّادق كان يدعو أصحابه وشيعته للذهاب إلى مساجد المختلفين معهم في شكل العبادة وإلى عشائرهم والصلاة بصلاتهم وقال إن المصلي خلفهم كالمصلي خلف رسول الله في الصف الأوّل وأنه كالمجاهد في سبيل الله وهكذا كان الحال بالنسبة إلى الصوم وأداء مناسك الحج ولذلك لم يرد عن الأئمة وجوب الإعادة لتلك العبادات بعد ارتفاع الظرف الذي استدعى إظهار الموافقة وهذا يعني أن التقية ليست طريقة ظرفية سرية وإنما هي الطريقة الدائمة للبحث عن المشتركات والإبتعاد عن مظاهر الإنقسام والإختلاف حفاظاً على وحدة الأمة والجماعة ومن المعلوم أن حاجة الأمة إلى الوحدة ليست حاجة ظرفية وإنما هي حاجة مستمرة ودائمة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ولعله لأن الغاية من التقية هي الوحدة التي تتجلى في البحث عن المشتركات والأخد بها عبر الإمام الصادق عنها (التقية ديني ودين آبائي) (ومن لا تقية له لا دين له) لأن الذي يرفض العمل بالتقية بهذا المعنى يرفض المشترك ويرفض الآخر وهو بذلك يخالف الوحدة التي تقع في طليعة الاهداف الدينية·
    ولذلك نقول إن ما يعمل له بعض علماء الشيعة وغيرهم حول التقارب ليس أمراً عابراً وظرفياً إنه تكليف شرعي يجب القيام به والإستمرار عليه وفيه استجابة لقول الله تعالى: ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون}·
    مصحف فاطمة
    هناك قضية مفصلية وهي تحريف القرآن الكريم الذي يقول به بعض أئمتكم هل تحدثنا عن هذه القضية من وجهة نظرك؟
    الشيعة تقول بمصحف فاطمة، هل هناك مصحف بهذا الأسم لديكم غير مصحفنا الذي نتداوله ونعرفه؟
    - إن القرآن الكريم هو كتاب الله المنزل على نبيه محمد بن عبد الله وهو الموجود بين أيدي المسلمين بدون زيادة ولا نقصان فهو الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وقد بلّغه الرسول بتمامه وهو الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحيٌ يوحى هذا ما يعتقده المسلمون الشيعة قولاً واحداً وهذا ما كان عليه أئمة أهل البيت في شتى الأعصار ومختلف الأمصار وإذا وجدت بعض الروايات تنقل خلاف ذلك فهي باطلة ومردودة لأن أئمة أهل البيت قد ثبت عنهم القول (بأن ما خالف قول ربنا لم نقله) (وكل حديث مخالف لكتاب الله هو مردود وزخرف باطل) ورواياتهم بهذا المعنى متواترة، وليس للمسلمين الشيعة من كتاب منزل من عند الله على رسول الله غير القرآن الكريم·
    وأما ما يقال عن وجود مصحف لفاطمة عليها السلام فهو مما لم أعثر على نسخة منه ولا هو موجود بين أيدينا ولم نقرأه في حوزاتنا العلمية ومدارسنا الدينية ولم نجد فيها من مصاحف غير القرآن الكريم المنتشر في كل بيوتنا وأماكن عبادتنا وهو المعروف والمسمى بمصحف عثمان برواية حفص عن عاصم وهو المطبوع مراراً في المملكة العربية السعودية والمنشور في كل البلاد الاسلامية، وهناك مؤلفات عديدة في تفسير القرآن الكريم لعلماء كثر من المسلمين الشيعة منذ مئات السنين ليس في آياته زيادة أو نقصان عن النسخ الحالية للقرآن الكريم·
    ولا يوجد لديهم تفسير واحد لمصحف فاطمة الذي قد يكون المقصود منه الأدعية والأوراد والأذكار التي كانت تقوم بها في عباداتها، ولعل منشأ الدعايات في الماضي كان من قلْة الإطلاع الذي يعود لأسباب مختلفة كانت تمنع من حصول التواصل العلمي بين مختلف الأطراف·
    نرى أن هناك إهمالاً للقرآن الكريم لدى المسلمين الشيعة ويقول بعض المراجع أنه يفاجأ بأن الحوزة العلمية في النجف أو في قم لم تمتلك منهجاً دراسياً للقرآن، إلى أي حد يمكن أن يصل عدم إلتزام القرآن في المدارس الحوزوية الشيعية؟
    - إن وجود إهمال لدراسة القرآن الكريم في مدارسنا الدينية وحوزاتنا العلمية بالحد المذكور في السؤال هو أمر مبالغ فيه، فنحن عندما كنا في النجف كانت توجد دروس لتفسير القرآن الكريم، وكنا نحضر بعضها وفي الدراسة الفقهية كان الإعتماد على آيات الأحكام باعتبار علاقتها بالإستدلال على الأحكام الشرعية ونحن لا ننكر بأن المنهج الذي كان موجوداً لم يكن كافياً لحفظ القرآن الكريم وتجويده وقد كانت علوم التفسير تعتمد على الجهد الشخصي لطلاب العلم وليس على وجود منهج دراسي يلزم الطلاب بدراسته ومع ذلك فقد وجدت عشرات التفاسير القرآنية التي ألفها العلماء الموجودون في الحوزات العلمية التي تقوم على الدراسة الحرة ولا تعتمد في الأصل على نظام دراسي محدد وإن اختلف الوضع قليلاً في زماننا·
    الإمام الخميني يذكر في أحد كتبه أن جبريل نزل على فاطمة وحدثها لما يجري لها ولذريتها ودوّن هذا كله الإمام علي بن أبي طالب ما رأيك؟
    - إن المعروف لدينا أن جبريل كان هو الواسطة في نزول الوحي من الله على النبي محمد (ص) وقد جاء في القرآن الكريم (وكذلك أوحينا إليك قرآناً عربياً لتنذر أم القرى ومن حولها) (قل إنما أنا بشر يوحي إليّ انما إلهكم إله واحد) (ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك) وغيرها من الآيات التي تحدَّثت عن نزول جبريل بالوحي على النبي وأما نزوله على غير رسول الله فليس عليه دليل من كتاب الله·
    وأما الروايات والأخبار ففيها الصحيح وفيها غيره الكثير ولا ندري ما هي الفائدة من إطلاع فاطمة الزهراء على ما يصيب ذريتها بعدها وتدوين الإمام علي لتلك المعلومات؟! والله تعالى يقول في كتابه لنبيه قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن انا الا نذير وبشير لقوم يؤمنون}·
    ولذلك قلنا في الجواب على بعض الأسئلة السابقة يجب إعادة النظر في جملة من مسائل التاريخ والروايات وقد قال بعض الشعراء على سبيل المبالغة:
    وما كتب التاريخ في كلّ ما حوت
    لقرَّائها إلاَّ حديث ملفَّقُ
    نظرنا بأمر الحاضرين فرابنا
    فكيف بأمر الغابرين نصدِّقُ!
    التبشير الشيعي
    بعض علماء السنة ممن بدأ الحوار مع الشيعة من زمن بعيد (الشيخ القرضاوي) اعترض على مسألة التبشير الشيعي الايراني في البلاد السنية ما رأيكم بذلك؟ وهنالك بعض التقارير التي تذكر ذلك؟
    - لقد رفض أئمة أهل البيت الدعوة لأنفسهم ورفضوا الدعوة إلى التشيع حتى لا يجعل البعض منه جماعة أو حزباً سياسياً قد يستخدمه البعض لمشاريع سياسية خاصة وطموحات سلطوية تعمق الشرخ والانقسام داخل الأمة الإسلامية ومجتمعاتها وهذا ما يستفاد من سيرة الأئمة العملية ومن الأخبار الكثيرة المروية عنهم بهذا الشأن ومنها على سبيل المثال أنهم كانوا يطلبون من الشيعة أن يكونوا دعاة لهم بأعمالهم وسلوكهم وأن يكونوا زيناً لأئمتهم لا أن يكونوا شيناً عليهم· ولذلك نحن نرفض العمل التبشيري لأنه يحدث الفرقة بين المسلمين وليس له أي مردود من الناحية الدينية لأن انتقال المسلم من مذهب إلى مذهب آخر هو كنقل الماء من ضفة النهر إلى الضفة الأخرى والواجب هو العمل على تقارب المسلمين ووحدتهم وليس العمل على ما يحدث الفرقة ويزيد الانقسام بينهم·
    كيف يتم جمع الأمة على كلمة سواء؟
    - إن الدول الاسلامية وولاة الأمور فيها يتحملون المسؤولية الكبرى في العمل على جمع الأمة الاسلامية على كلمة سواء لأن المقدرات والإمكانات موجودة بين أيديهم وعليهم دعم وتظهير قوى الاعتدال في المجتمعات الاسلامية وهذه الأمة لا يزال الخير موجوداً فيها إلى يوم القيامة ولا يصلح أمر هذه الأمة اليوم إلا بما صلح عليه أولها فقد اعتصموا بحبل الله جميعاً ولم يتفرقوا وأصبحوا بنعمة الله إخواناً واستجابوا لنداء الله والرسول عندما دعاهم لما يحييهم وانتهوا عن الخلاف والنزاع فقويت ريحهم وارتفعت رايتهم وجعلوا لأمتهم المكانة اللائقة بين الأمم وغدوا بحق خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله·
    حوار: بهاء الدين سلام
  • 12-22-2016, 03:13 PM
    ابو غسان
    سؤال الي الشيعة الاثناعشرية اين العترة و الثقل الثاني الذي تتمسكون به

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134528

    جواب مَنْ مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135407



    الدليل ان نساء النبي من من آل البيت / أهل البيت / زوجات / عائشة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134711


    نصير ال البيـت ينسف استدلال الرافضة باية المباهلة وحديث الغدير

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134712


    الرد / حديث الثقلين / غدير خم من كنت مولاه / اتباع الصحابة او آل البيت

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796
  • 12-22-2016, 03:14 PM
    ابو غسان
    - علي ليس وصي الرسول عليه الصلاة و السلام :

    _ روي عن أبي وائل والحكيم عن علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قيل له: ألا توصي؟ قال: ما أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأوصي، ولكن قال: (أي رسول إن أراد الله خيراً فيجمعهم على خيرهم بعد نبيهم" (تلخيص الشافي) للطوسي (2 /372) ط النجف).
    أثبتوا أن أركان الدين يجب أن تؤصل بالقرآن الكريم
    نريد دليل صحيح من القرآن أو من كتبكم أو كتبنا ينص على أن القرآن الكريم هو مركز التأصيل دون السنة
    ###

    يجيبك الوحيد الخراساني :
    قال ماذا : (فان أصل هذه القضايا ( العقائدية)
    يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم و تؤخذ الفروع من الروايات)

    يقول آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية(المعتقدات) لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ،وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث" ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين،فإن أصل هذه القضايا( العقائدية)يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية

    قال ماذا : (فانأ صل هذه القضايا ( العقائدية) يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذالفروع من الروايات)
    المصدر كتاب مقتطفات ولائية ( محاصرات الوحيد الخراساني ) ترجمة عباس بن نخي
    المحاضرة رقم ( 3 ) ( صبر الحجة) صفحة ( 47)

    إذا نحن نريد أصل الإمامة للأثني عشر من القران وتكون محكمة كما ذكر ذالك الأخ المشرف و كما عرف الطوسي المحكم و لا بأس أن نقبل من الروايات خصائص هذه الإمامة و مهماتها إلى غير ذالك و بهذا ينتهي الخلاف بيننا و بينكم ..
    إذا أثبت العرش ثم ابدأ النقش...
    ...
    هل تعتقد أن الإمامة أصل أم فرع إن قلت أصل فالخرساني يقول لك الأصل يؤخذ من القران و إن قلت فرع هدمت مذهبك الذي يقول أن الإمامة أصل من أصول الدين.

    أذكرك بكلام الخرساني : (فان أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات)
    إذا كما قلت لك أثبت العرش ثم ابدأ النقش أثبت هذا الأصل من القران أولا كما قال الخرساني لأن السنة لا تستقل بذكر أصل غفل عنه القران لكن لا تنسى أن تلتزم بالشروط االتي يجب أن تتوفر في لأصل ...

    =================
    الأمام علي يقول
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    اين الأية المحكمة التي تزجر أو تدعوا عن الأمامة
    قال أية محمكة...وليس حديت
    أموي

    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟
    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )
    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ
    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان

    (التبيان في تفسير القرآن)
    تأليف: شيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي
    أن جميع أقسام القرآن لا يخلو من ستة: محكم، ومتشابه، وناسخ، ومنسوخ، وخاص، وعام.
    فالمحكم ما أنبأ لفظه عن معناه من غير اعتبار أمر ينضم إليه سواء كان اللفظ لغوياً أو عرفياً، ولا يحتاج إلى ضروب من التأويل، كقوله تعالى: {ولا يُكلفُ اللهُ نفساً إلاّ وسعَهَا} وقوله تعالى: {قلْ هوَ اللّهُ أحدٌ}.

    وهذا تفسير المحكم حتى لا تتهرب للمتشابه
    ___________
    رد على أئمتك وعلمائك

    ننقل من كتبب الشيعة عن سيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه :
    "وكفى بكتاب الله حجيجا و خصيما "
    ( بحار الأنوار 74/441 - تحف العقول 211)
    =======
    قال الامام الباقر محمّد بن علي (عليه السلام) (1) :
    «إِن الله لم يدع شيئاً تحتاج إِليه الاُمة إِلى يوم القيامة إِلاّ أَنزله في كتابه وبيَّنه لرسوله وجعل لكُلِّ شيء حدّاً وجعل عليه دليلا يدل عليه » .
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (2) :
    «فيه ] أَى في القرآن [ خبر السماءِ ، وخبر الارض ، وخبرَ ما يكون ، وخبر ما هو كائن قال الله : فيه تبيان كل شيء».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (3) :
    «فيه خبركم ، وخبر ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وخبر السماءِ ، وخبر الاَرض ، فلو أَتاكم من يخبركم عن ذلك لتعجبتم».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (4) :
    «إِن في القرآن مَا مضى ، وما يحدث وما هو كائن».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (5) :
    «إن الله أَنزل في القرآن تبيان كل شيء حتى والله ما ترك الله شيئا يحتاج العباد إليه إِلاَّ بيّنه للناس حتى لا يستطيع عبد يقول : لو كان هذا نزل في القرآن ، إلاَّ وقد أَنزل الله فيه».
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام) (6) :
    «ما من شيء يختلف فيه اثنان إلاَّ وله أَصلٌ في كتاب الله».
    --------------------------
    (1) بصائر الحديث الدرجات ص 6.
    (2) بصائر الدرجات ص 194.
    (3) الكافي ج 2 ص 438.
    (4) بصائر الدرجات ص 195.
    (5) تفسير القمى ص 87.
    (6) المحاسن ص 267.




    ==========
    أجب على سؤال أركان دينكم خمسة :
    الصلاة - قال تعالى ( وأقيموا الصلاة )
    زكاة - قال تعالى ( وآتوا الزكاة )
    الحج - قال تعالى ( ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فان الله غني عن العالمين)
    الصوم - قال تعالى ( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم )
    ولاية علي - ( .... لا يوجد ..... )
    لماذا ؟
    أجب ليتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود
    ==========
    الإمامة أعظم أركان دينكم !!!
    الإمامة تأتي بعد النبوة في المنزلة !!!
    الإمامة ذكرها الله في جميع كتب الأنبياء !!!
    الإمامة يكفر من لم يؤمن بها !!!
    الإمامة أوصى بها جميع الأنبياء !!!
    الإمامة من جحدها فكأنما جحد جميع الأنبياء !!!
    الإمامة يقوم عليها أمر الدين !!!
    الإمامة من آمن بها دخل الجنة وإن فعل الفواحش والمنكرات وترك جميع الفرائض !!
    الإمامة مخلد في النار من لم يومن بها !!!
    الإمامة يكون نجساً من لم يومن بها !!!
    الإمامة يكون ابن زنا من لم يؤمن بها !!!
    ---
    الإمام معصوم !!!
    الإمام منصوص عليه من الله ورسوله !!!
    الإمام أعظم درجاً من الأنبياء !!!
    الإمام يتحكم في ذرات الكون !!!
    كل هذه الطوام وكل هذه البلاوي لا نجد للولاية والإمامة ولو آية واحدة !!!
    والله لو أنها حق وبهذه العظمة والأهمية والمنزلة لرأينا لها الكثير من الآيات التي تأمرنا بها !!!
    يا رجل !!! ذكر الله زيد رضي الله عنه في مسألة فقهيه لا يقوم عليها أمر الدين ويترك أعظم الأركان وأصل الأصول الذي من كفر به دخل النار ولا حظ له في الإسلام !!!
    بل أن الله ذكر حتى أمر الجماع حين تحيض الزوجة فقال :
    ((فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ ))
    واضحة بانه لا يجوز جماع الزوجة وهي حائض
    بالله عليك حكم الحيض واضح الدلالة وحكم الامامة غير واضح !!!
    تريد أن تذهب للأحاديث لتفسرها على هواك الصفوي بالرغم من أن لا تملك أي قول محكم في السنة على ولاية علي !!!
    ==================

    مافي خلاف ان الكتاب والسنة مصدرين للعقيدة ..
    إنما القرآن في (محكم ومتشابه)... والسنة في (صحيح وضعيف) ؟
    والاولويه طبعا للقرآن ( الاصل ) من شان اثبات اي عقيدة ؟
    بالاول لابد نحكي ( بالاصل )
    هذا الاصل طبعا مابيحتمل غير ( محكم ومتشابه )
    فهمت...
    هل في اية محكمة على الامامة من القرآن ....
    اذا بتجاوب......... خلص الخلاف بين اهل السنة والجماعة و الاثناعشرية ...
    السؤال هل تجدون آية محكمة أم لا يوجد
    هناك خمس أركان في دينكم جميعها جاءت فيها آيات محكمات ما عدا أعظمها وهي ولاية علي لم نرى لها ولا آية واحدة فما هو السبب ؟
    نريد آية يأمرنا الله ويرغبنا بالإيمان بولاية علي كما أمرنا بالإيمان بالكثير من الأمور ؟

    ===========
    الأمام علي يقول
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    اين الأية المحكمة التي تزجر أو تدعوا عن الأمامة
    قال أية محمكة...وليس حديت
    أموي

    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟
    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )
    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ
    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان


    ==========
    نموذج من الاكاذيب الشيعية الاثناعشرية عن الولاية

    عن الرضا: ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء، ولم يبعث الله نبياً إلا بنبوة محمد ووصية علي صلوات الله عليهما.الاختصاص: (18، 343)، البصائر: (72) (9) روايات، البحار: (11/60)(24/330، 352)(26/280، 297)(27
    سبحان الله كيف سطروا الكذب فجعلوا للولاية كل هذه المنزلة فهي مكتوبة في جميييييييييييع صحف الأنبياء وخلا منها كتاب الله القرآن !!!!
    "أنّ الإمامة منصب إلهي كالنّبوّة، فكما أنّ الله سبحانه يختار من يشاء من عباده للنّبوّة والرّسالة ويؤيّد بالمعجزة التي هي كنصّ من الله عليه.. فكذلك يختار للإمامة من يشاء ويأمر نبيّه بالنّصّ عليه وأن ينصبه إمامًا للنّاس من بعده"
    [أصل الشّيعة وأصولها: ص58.].
    سبحان الله منصب إلهي كالنبوة وليس لها آية واحدة تكون محكمة لتثبت وجودها في الإسلام !!!
    =============
    لماذا جميع أركان دينك جاءت في شأنها آيات محكمات ما عدا الولاية ؟
    ====
    ويصفعك الأمام علي ويقول لك أيها الرافضي :
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    إن كانت هذه الولاية هي حقيقة ومن دين آل محمد !!! فها هو أمامكم الأعظم يقول لك بأنه يجب أن يكون لها ذكر محكم من القرآن !!! فإن كنت حقاً على دينه فهات الآية وإلا فأنت على دين أفراخ ابن سبأ
    وكذلك يقوللك آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية والمعتقدات لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ، وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث " ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين ، فإن أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية
    هل ترى أم أعماك الله عنها !!!
    بقول أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وأما الفروع فتؤخذ من الروايات . فأين الآية التي تنص أو تثبت أو تذكر أعظم أركان دينكم ؟؟؟؟
    لماذا ذكر الله جميع الأركان ما عدا أعظمها !!!
    ( حقيقة يسعدني هذا الفرار منك فالناس تقرأ ما تكتب )
    هيا رد يا صاحب المنطق والعقلانية
    سبحان الله يريد أن يغير مسار الموضوع حتى يداري سوئته !!!
    يريد أن يذهب للأحاديث الصحيحة فيلوي أعناقها
    و يريد أن يذهب للأحاديث الضعيفة
    و يريد أن يذهب للتفسير الباطني والقياس الصفوي
    أما المحكم في كتاب الله فلا يناقش حوله لأنه يعلم بأنه فيه هلاكه !!!
    ومع هذا تعهدنا بأن نفرد للسنة موضوعاً بعد أن نفرغ من االقرآن
    ========
    صلاة مذكورة في القرآن
    زكاة كذلك موذكورة
    الحج مذكور
    الصيام مذكور
    الولاية عقيدة ابن سبأ ( لا أثر لها )
    حل الإشكال يا رافضي
    =====
    نريد منك يا نص صريح من الله تعالي يأمر المؤمنين بالتمسك بالإمامة كما أمرهم إن يقيموا الصلاة وان يأتوا الزكاة وان يحجوا للبيت الحرام ويصوموا رمضان
    كقوله تعالى ((وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ)) البقرة:43وقوله تعالى ((وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ))آل عمران:97.
    قال الله تعالى { يا أيها الذين آمنوا كُتِبَ عليكم الصيام كما كُتِبَ على الذين من قبلكم لعلكم تتقون }
    ولا نريد إخبار وقصص تلزمنا بها إن شاء الله فهمت
    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه اللهم آمين
    تحياتي
    ===========
    نطلب منك آية تنص أو تثبت على ولاية علي التي قال بها ابن سبأ وأفراخه ؟
    فالصلاة يوجد فيها آيات تدل على أنه في الإسلام عبادة إسمها الصلاة !!
    كقوله تعالى ( وأقيموا الصلاة ) من يقرأ هذه الآية يعلم بأن هناك في الدين عبادة أسمها صلاة والله يأمرنا بإقامتها في هذه الآية . فأين الآية التي تدل بأن في الإسلام عبادة أو عقيدة أسمها ( ولاية علي ) .
    هيا يا متبع آل البيت أثبت أن هذا الدين وهذا المعتقد هو معتقدهم ودينهم وليس دين أبن سبأ .
    يا رافضي والله إنني أشعر بأنك تحاول الإجابة ولكنك لا تجد لدينك ومعتقدك أي نص محكم في كتاب الله .
    ========
    إما أن تقول ( يوجد آية محكمة ) فتضعها لنا
    أو تقول ( لا يوجد آية محكمة )
    ========
    الله يقول في عن كتابه العزيز
    ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ))
    ومن باب أولا أن يبين أعظم أركان الدين وهي الولاية فكيف يبين ويثبت ويأمر بقية الأركان ولا يأمر ولا يثبت ولا يبين الولاية والتي هي أعظمها !!!
    يا رجل لماذا تغض الطرف عن أقوال إمامك علي رضي الله عنه والرضا رحمه الله بأنه يجب أن يأتي بها آية محكمة لو أنها حقاً من الله وكذلك بأنها ذكرها الله في جميع كتب الأنبياء .
    ===========
    طلبي أن تضع لي آية محكمة تثبت ولاية علي !!!
    كقوله تعالى ( محمد رسول الله ) هل يساورك شك في مقصود هذه الآية !!! هل تحتاج لأحد المراجع اللطامه ليبن لك ماذا تعني !!!
    هل عندك آية تقول ( علي ولي الله ) مثلاً أو ( آمنوا بولاية علي ) أو مثلاً ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الإيمان بولاية علي كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) كما قال الله في محكم كتابه بالأمر بوجوب الصيام ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) فهل تعي ما أقول !!! هل تعي ما أطلبه منك .
    ==========
    عن الرضا: ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء، ولم يبعث الله نبياً إلا بنبوة محمد ووصية علي صلوات الله عليهما.الاختصاص: (18، 343)، البصائر: (72) (9) روايات، البحار: (11/60)(24/330، 352)(26/280، 297)(27
    هل ترى يا متبع الفرس المجوس وليس آل البيت !!!
    يقول لك الرضا بأن ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء ونادر الوهابي يطلب منك أن تأتي بآية واحدة من الكتاب الذي أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم !!!
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    بالله عليك ألا تستحب من بعد أن تقرأ هذه الرواية أن تقول بأن سؤالي خطأ
    هذا الإمام المعصوم أعظم أئمتكم يقول بأنه يجب أن تكون هناك آية محكمة للولاية!! تأمر الناس بها أو تزجر الناس عن الجحود بها . إذا كانت حقاً من الله .
    لكن لا ألومك فأنت متبع لأعداء محمد وآل محمد أصحاب العمائم أفراخ الدولة الصفوية السبئية .
    ونكرر لك قول أحد سادتك أصحاب العمائم الصفوية والذي يؤيد كلامي ويلطمك على وجهك
    آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية والمعتقدات لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ، وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث " ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين ، فإن أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية
    هل تفهم كلامه يا سماحة العلامة !!!
    الأصل يجب أن يؤخذ من القرآن .
    ==========
    أطلب منك آية تقول بولاية علي أو تذكر للناس بأن يوجد في الإسلام شيء أسم ولاية علي . هل تعي
    يقول شيخكم الطوسي في تفسيره التبيان في في تفسير القرآن ص 394- عن الآية المحكمة :
    قوله: (هو الذي أنزل عليك الكتاب) يعني القرآن (منه آيات محكمات)
    هن أم الكتاب وأخر متشابهات) فالمحكم هو ما علم المراد بظاهره من غير قرينة تقترن إليه ولادلالة تدل على المراد به لوضوحه، نحو قوله: " إن الله لايظلم الناس شيئا " (1) وقوله: " لا يظلم مثقال ذرة " (2) لانه لايحتاج في معرفة المراد به إلى دليل.
    وهذا هو رابط الكتاب للفائدة :
    http://www.alhikmeh.com/arabic/mktba...an02/index.htm
    هل ترى أيها الرافضي مايقوله شيخ الطائفة الطوسي عن المراد بالآية المحكمة ؟!! التي لا تحتاج للذهاب إلى قول النبي عليه الصلاة والسلام لنعرف مرادها !!!
    فالمحكم كما يقول الطوسي هو ما عُلم المراد منه بظاهره ولا يحتاج لقرينة ( كحديث أو رواية أو دليل آخر ) لتفسيرها ومعرفة مدلولها والمراد منها ، بل هي واضحة بمجرد قرائتها .
    يارافضي ألا تخجل فالناس تقرأ ما تكتب !!! ووالله إن عزائي الوحيد في مواصلة الحوار معك أن الناس تقرأ ما تكتبه هنا وترى عجزك عن إثبات دينك من محكم كتاب الله وترى كيف تحاول الفرار من نقطة البحث لتجرنا للتأويل والتفسير .
    فأين الحياء من الناس الذي يرون مراوغتك في الإجابة
    سبحان الله الولاية والإمامة التي هي أعظم أركان دينكم لا أثر لها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!
    فيا أيها الرافضي إن أركانكم خمسة :
    الإمامة وهي أعظمها / الصلاة / الزكاة / الحج / الصوم
    الصلاة : جاءت بها آيات كثيرة ترغب بها منها ( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) سورة النور .
    الزكاة : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110) سورة البقرة .
    الحج : وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) سورة آل عمران .
    الصوم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) سورة البقرة .
    الإمامة : ( أين هي )
    وأما كلامك الذي ما زلت تجتره عن عدد ركعات الصلاة وشروط الحج وغيرها !!! والله أنا أعلم بأنك تفهم مطلبي ولكنك لا تستطيع أن تجيب فلذلك تحاول أن تخلط بين الأمرين ولكن الناس قد فرقت بينهما وأصبحت ترى أننا لا نطلب منك صفة الإمامة ومن يكون وكم عددهم وأسمائهم بل نحن نطلب منك آية تذكر ولاية علي كذكر فقد .
    وقد كررنا عليك أكثر من مرة جميع أركان دينكم جاءت فيها آيات تنص عليها ما عدا أعظم أركان دينكم ( عقيدة الإمامة الخمينية السبيئية ) .
    يا سماحة العلامة نحن لم نطلب منك إذا طلبنا منك آية عن صفة الإمامة والإمام ، فاطلب منا أنت آية تشرح عدد ركعات الصلاة وشروط والحج وصفته .
    =========
    لو أن مثلاً يوجد آية محكمة تقول ( آمنوا بولاية على ) هل أحتاج لقول النبي عليه الصلاة والسلام لأفهم بأن المقصود هنا هو علي رضي الله عنه وأننا مأمورون بالإيمان بولايته !!؟
    يا رجل حتى راعي الغنم الذي يعيش في البر يفهم معناها لو سمعها ولا يحتاج لتفسير أو حديث لتبيان المقصود منها .
    ثم أنني لم أحصر أي مسألة بل أنا أتكلم عن أعظم أركان الدين فهي ليست مسألة لا أهمية لها .
    ==========
    هل قوله تعالى :
    ( محمدٌ رسول الله )
    يحتاج منا أن نذهب للأحاديث النبوية لنفهم بأن المقصود هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟
    ====
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
    أين عقيدة إمامة ابن سبأ في محكم القرآن الكريم ؟
    ========
    نطلب منك أن تأتينا بآية لأعظم أركان دينكم والتي جاء في حقها جميعاً آيات محكمات ما عدا ولاية علي . يكون الكلام غير منطقي ؟!!!
    الصلاة جاء إثباتها في القرآن بآية محكمة
    الزكاة كذلك
    وكذلك الصوم
    وكذلك الحج
    جميعها جاءت فيها آيات محكمات
    فأين النص المحكم على ولاية علي ؟
    هيا رد يا صاحب المنطق والعقلانية
    سبحان الله يريد أن يغير مسار الموضوع حتى يداري سوئته !!!
    يريد أن يذهب للأحاديث الصحيحة فيلوي أعناقها
    و يريد أن يذهب للأحاديث الضعيفة
    و يريد أن يذهب للتفسير الباطني والقياس الصفوي
    أما المحكم في كتاب الله فلا يناقش حوله لأنه يعلم بأنه فيه هلاكه !!!
    ومع هذا تعهدنا بأن نفرد للسنة موضوعاً بعد أن نفرغ من االقرآن
    =====
    هل وجدتم دليل من الكتاب صريح بين واضح
    قل نعم : وأذكر لنا أين هذا القول من الله
    قل لا : لا يوجد نص صريح في كتاب الله
    =========
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
    ============

    ##
    أولا: ليس كل نهج البلاغة صحيح
    ###
    و هل لديكم اصلا ( كتاب صحيح) انتم حتى القرآن الكريم محرف كما يقول رجال الدين الشيعة

    ماهذا الدين القرآن محرف
    و السنة ضاعت بسبب التقية
    و العترة التي تدعون انكم تتمسكون بها اين هي فالامام غائب ما هذا الدين الذي من صنع البشر

    ثانيا كيف ترد كلام المعصوم

    الصفار حدثنا محمد بن الحسين عن محمد بن اسماعيل عن حمزة بن بزيع عن علي السناني عن أبي الحسن (ع) انه كتب إليه في رسالة: ( ... ولا تقل لما بلغك عنا أو نسب الينا هذا باطل وان كنت تعرفه خلافه فانك لا تدري لم قلنا وعلى أي وجه وصفة ) بصائر الدرجات لمحمد بن الحسن الصفار ص 558/ الكافي ج8 ص25/ البحار ج2 ص209.

    ##

    ثانيا: الحديث متنه خاطئ فالإمام قال أن كل شيء بالدين له آية محكمة تدعوا إليه أو تزجر عنه، وهذا غير مقبول عقلا
    ###
    قال تعالى: {ونزَّلْنا عليكَ الكتابَ تبياناً لكلِّ شي‏ء} [النحل:89]

    يقول الامام الصادق (ع): "إنَّ الله تبارك وتعالى أنزل في القرآن تبيان كلِّ شي‏ء، حتى واللهِ ما ترك الله شيئاً يحتاج إليه العباد، حتى لا يستطيع عبدٌ
    أن يقول: لو كان هذا أنزل في القرآن،
    إلا وقد أنزله الله فيه"(1).الكافي

    ويقول الامام الصادق (ع): "ما من أمرٍ يختلف فيه اثنان فيثبته شخص وينفيه آخر إلاَّ وله أصلٌ في كتاب الله الكافي
    و ولاية على من اصول الدين فهي من المفروض داخلة ضمن تبيان كل شيء
    ##
    هل هذا القول يثبت الوجوب للفرقان وينفيه عن غيره؟!

    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟
    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )
    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ
    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان
    ###
    هذا قول امامك في المحكم الواجب العمل به وبما ان الامامة من اصول الدين مثلها مثل التوحيد و العدل و النبوة

    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن

    ##
    وهل الوحيد الخراساني حجة علينا؟
    هذا الرجل له ضلالات كثيرة ومنها أنه قال:
    -" إن إمام العصر صار عبدا ، وعندما صار عبدا صار ربا ، فـ " العبودية جوهرة كنهها الربوبية" فمن ملك هذه الجوهرة تحققت ربوبيته – بالله تعالى لا بالاستقلال – بالنسبة إلى الأشياء الأخرى.
    مقتطفات ولائية، ص 39
    ###
    يا سلام على اللف و الدوران
    سالت اولا عن رقم الصفحة والجزء و اتيتك بها

    والان تقول ان الخراساني له ضلالات اين الجديد في ذلك
    الم يقل الشيخ عباس الخوئي ان مراجعكم يلاط بهم ثم يصبحون مراجع هل الخراساني وحده من مراجعكم له ضلالات
    انتم مراجعكم ضلالاتهم متعددة من القول بتحريف القرآن وانه من ضروريات المذهب
    و ان الائمة لهم ولاية تكوينية وانهم يحاسبون الانبياء

    دينكم بني على باطل انه دين من صنع البشر
    هل هناك دين يعطي الولي الفقيه صلاحية الهية كالقاء العبادات
    هل هناك دين يبيح اللواط في الرجال واغتصاب النساء في سجون الولي الفقية بسبب استنكار تزوير انتخابات الرئاسة الايرانية
    =============
    نطلب منك أن تأتينا بآية لأعظم أركان دينكم والتي جاء في حقها جميعاً آيات محكمات ما عدا ولاية علي . يكون الكلام غير منطقي ؟!!!
    الصلاة جاء إثباتها في القرآن بآية محكمة
    الزكاة كذلك
    وكذلك الصوم
    وكذلك الحج
    جميعها جاءت فيها آيات محكمات
    فأين النص المحكم على ولاية علي ؟

    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
  • 12-22-2016, 03:15 PM
    ابو غسان
    القرآن فيه تبيان لكل شيء
    كما قال الله تعالى {ونزَّلْنا عليكَ الكتابَ تبياناً لكلِّ شي‏ء} [النحل:89]
    الذي قاله الامام علي "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    =========

    عندما يطلب اي شخص دليل من القرآن عن الصلاة سيجده في آية محكمة وسائر اصول الدين الا الامامة لم تذكر
    نحن طلبنا اية محكمة عن ولاية علي
    و المعلوم ان الامامة اعظم اصول الدين عند الاثناعشرية
    لم تذكر في القرآن بينما ذكر في القرآن التوحيد والمعاد و العدل و النبوة لماذا شذت الامامة ولم تذكر في القرآن
    طلبي أن تضع لي آية محكمة تثبت ولاية علي !!!
    كقوله تعالى ( محمد رسول الله ) هل يساوركشك في مقصود هذه الآية !!! هل تحتاج لأحد المراجع اللطامه ليبن لك ماذا تعني !!!
    هل عندك آية تقول ( علي ولي الله ) مثلاً أو ( آمنوا بولاية علي ) أو مثلاً ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الإيمان بولاية عليكما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) كما قال الله في محكم كتابه بالأمر بوجوبالصيام ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكمتتقون) فهل تعي ما أقول !!! هل تعي ما أطلبه منك.

    ##
    نريد دليل صريح على أن التأصيل يجب أن يكون فقط بالقرآن الكريم
    ###

    ننقل من كتب الشيعة عن سيدنا علي رضي الله عنه وأرضاه :
    "وكفى بكتاب الله حجيجا و خصيما "
    ( بحار الأنوار 74/441 - تحف العقول 211)
    قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)
    «ما من شيء يختلف فيه اثنان إلاَّ وله أَصلٌ في كتاب الله».المحاسن
    يجيبك الوحيد الخراساني :
    قال ماذا : (فان أصل هذه القضايا( العقائدية)
    يجب أن يؤخذمن القرآن الكريم و تؤخذالفروع من الروايات)

    يقول آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية(المعتقدات) لا يصح أن تؤخذ من أي أحد،وأن مبدأهاوالمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث" ويقول:" إنماتنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين،فإن أصل هذه القضايا( العقائدية)يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية

    قال ماذا : (فان أ صل هذه القضايا ( العقائدية) يجب أن يؤخذمن القرآن الكريم وتؤخذالفروع من الروايات)
    المصدر كتاب مقتطفات ولائية ( محاصرات الوحيد الخراساني ) ترجمة عباس بن نخيالمحاضرة رقم ( 3 ) ( صبر الحجة) صفحة ( 47)
    ==========
    للتذكير في مشاركات بعض الاعضاء
    الثفافة الاسلامية
    أثبت انت ان أصول الدين لا يجب ذكرها في القرآن بشيء يخرجنا عن الأصل الواقع وهو وجود كل أصول الدين العظيمة عندنا في القرآن.. وانت من يدعي ان هذا غير صحيح.. والبينة على المدعي..

    ========
    نصيرة الصحابة
    نفهم من كلامك بأنك تنفي أن يكون وجوب التأصيل في الدين موجوداً في القرآن آو محصوراً فيه ..؟
    آعطنا كمثآل لنفهم بالضبط ماتريده لركن نتعبد به لم يذكر بالقرآن ..؟
    وبخصوص ركن الإمامة هل آفهم من ردك بأن لا آصل لها في القرآن وبالتآلي تريد آن توصل لنا أن تأصيل الأركآن لايلزم ذكره بالقرآن ..؟

    ##
    شيعي حفاني
    لا يوجد دليل على وجوب تأصيل كل ركن بالقرآن الكريم
    ###
    بل يوجد دليل على تاصيل كل اصول الدين في القرآن
    الصلاة : جاءت بها آيات كثيرة ترغب بها منها ( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) سورة النور .
    الزكاة : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110) سورة البقرة .
    الحج : وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) سورة آل عمران .
    الصوم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) سورة البقرة .
    الإمامة : ( أين هي )
    سبحان الله الولاية والإمامة التي هي أعظم أركان دينكم لا أثر لها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!
    فيا أيها الرافضي إن أركانكم خمسة :
    الإمامة وهي أعظمها / الصلاة / الزكاة / الحج / الصوم
    قوله تعالى :
    ( محمدٌ رسول الله )
    لا يحتاج منا أن نذهب للأحاديث النبوية لنفهم بأن المقصود هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟
    ====
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن
    أين عقيدة إمامة ابن سبأ في محكم القرآن الكريم ؟
    =============
    الثقافة الاسلامية
    الواقع العملي يثبت ذلك. اركان الاسلام كلها في القرآن, واركان الايمان. ما فيه الا الشيعة اللي ادعوا ان هناك ركن "ساقط", وليس اي ركن, بل من أهم الاركان وأصول الدين. وفيه اعطاء حق التشريع ل 12 شخص! وبدون نص قرآني.
    هذا لا يعقل. حتى الرسول صلى الله عليه وسلم اتباع اوامره واجبة بنص القرآن. فكيف بركن من اركان الدين واعطاء حق التشريع ل 12 شخص بدون ولا نص.
    هذا ان تأملت بحياد وتجرد.
    اعطاء 12 امام حق التشريع والعصمة الكاملة بدون نصوص قرآنية, وجعل الايمان بهم من اهم اركان الدين؟ هل تعتقد انه فعلا يعقل هذا؟ ما اظن انك تستطيع انك تنظر لشخص وعينك في عينه وتقول نعم.

    ===========
    مافي خلاف ان الكتاب والسنة مصدرين للعقيدة ..
    إنما القرآن في (محكم ومتشابه)... والسنة في (صحيح وضعيف) ؟
    والاولويه طبعا للقرآن ( الاصل ) من شان اثبات اي عقيدة ؟
    بالاول لابد نحكي ( بالاصل )
    هذا الاصل طبعا مابيحتمل غير ( محكم ومتشابه )
    فهمت...
    هل في اية محكمة على الامامة من القرآن ....
    اذا بتجاوب......... خلص الخلاف بين اهل السنة والجماعة و الاثناعشرية ...
    السؤال هل تجدون آية محكمة أم لا يوجد
    هناك خمس أركان في دينكم جميعها جاءت فيها آيات محكمات ما عدا أعظمها وهي ولاية علي لم نرى لها ولا آية واحدة فما هو السبب ؟
    نريد آية يأمرنا الله ويرغبنا بالإيمان بولاية علي كما أمرنا بالإيمان بالكثير من الأمور ؟
    ================
    فتى الشرقية
    وهل ثبتت الإمامة لأئمتكم الإثناعشر بالقرآن
    لا نريد أسمائهم حتى لا تتعذر بقولك أنها لم ترد ,,, نريد الإشارة لهم ولو بإشارة بعددهم



    نقل حوار عن مصطلح اصول و فروع الدين و اركان الدين مع الشيعة اثنا عشري

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=1#post1394002
  • 12-22-2016, 03:16 PM
    ابو غسان
    المسمار الاول في نعش الشيعة الاثناعشرية عبدالله الفقير / نفي الوصية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136869

    نصير ال البيـت ينسف استدلال الرافضة باية المباهلة وحديث الغدير ۩۞۩
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134712

  • 12-22-2016, 03:17 PM
    ابو غسان
    قال الامام على فى نهج البلاغة خطبة رقم 6 ص 526 الجزء الثالث طبعة دار البلاغة قال
    انه قد بايعنى القوم الذين بايعوا ابى بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه فلم يكن للشاهد ان يختار ولا للغائب ان يرد وانما الشورى للمهاجرين والانصار فان اجتمعوا على رجل وسموه امام كان ذلك لله رضى فان خرج من امرهم خارج بطعن او بدعة ردوه الى ما خرج منه فان ابى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى
    انتبه الامام على يقول ان اختيار المهاجرين والانصار لرجل وسموه امام لهم كان ذلك لله رضا يعنى عدم بيعتهم لا ترضى الله وانت تقول طائع لله ولا يبايع ابى بكر وعمر ( ما يصير )
    ويقول الامام على فان خرج من امرهم خارج بطعن او بدعة ردوه الى ما خرج منه فان ابى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى قارن كلام الامام على عن من يتخلف عن اختيار المهاجرين والانصار للامام بقوله تعالى (( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً [النساء : 115
    الله تعال يقول (( من يتبع غير سبيل المؤمنين يوله الله تبارك وتعالى ما تولى
    والامام على يقول (( قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى
    الله اكبر فالامام على يطبق امر الله فى من يخالف فى بيعة ابى بكر وعمر وانه مخالف لله ويقاتل على ذلك وانت تقول طائع لله ولا يبايع ابى بكر وعمر وعثمان (ماتركب )
    ===========
    لسؤال الثانى : يقول الامام على فى نهج البلاغة لما اريد للبيعة دعونى والتمسوا غيرى فمن يطيع الامام على فى هذا الموقف ويدعه ويلتمس غيره
    هل يكون مطيعا للامام على ام عاصيا للامام على لنطبق الرواية عليه بعد ذلك ارجوا ان لا تهرب من السؤالين
    ======

    (( اذا الكلام هنا عن التمسوا غيري ليكون حاكم لبلادكم وشؤونكم ))
    i هذا يعني ان ابى بكر لم يغتصب الخلافة من على لان على يقول اختاروا احد غيرى ليكون حاكم لبلادكم وشؤونكم ( نسفت اغتصاب الخلافة )
    يعنى الامام على ماعنده مشكله يختاروا غيره ليكون حاكم عليهم ويدير شؤونهم ويامرهم بالجهاد وغير ذلك مما تتطلبه ادارة الدولة كيف اذن تزعمون ان ابى بكر اغتصب الخلافة من الامام على

    المسمار الاول في نعش الشيعة الاثناعشرية عبدالله الفقير


    المسمار الاول"الشيعة والدعوة للنظام الملكي"


    كتب عبدالله الفقير

    لم يبق للتشيع سوى مسامير قليلة ندقها في نعشه لنشيعه الى مزبلة التاريخ كما شيعنا من قبله كل فرق الضلالة التي أرادت أن تشوه صورة الإسلام كالمعتزلة والاباضية والجهمية والمرجئة والقدرية وغيرها من الفرق والمذاهب التي ماكان حجتهم إلا السفسطة بعلم الكلام,و ما كان هدفهم إلا إزاحة هذا الدين العظيم عن غايته الأسمى ألا وهي توحيد الله عن طريق إدخال المتلقي في غياهب قوقعات الألفاظ وغريب القول والشاذ من الكلمات والمتقعر من المفاهيم والمصطلحات التي لا ينخدع ببهرجها إلا الجاهل, ولا تغوي الا العقل البسيط المسطح,وقد قيل سابقا إن القليل من العلم يدعو الى الإلحاد والكثير منه يدعو الى الإيمان.
    من خلفيتي الشيعية ومن مطالعاتي لكتب الشيعة, كنت قد خرجت بعدة أسئلة عن التشيع وجهتها لأكثر من مرجع ديني, ولأكثر من شخص ممن يدعون العلم في التشيع, فلم يأتني من أكثرهم اي جواب, ومن رد عليّ منهم لم تتعد ردوده الطعن في شخصي وسب ذاتي وكيل الاتهامات مسبقة الصب على راسي من امثال "وهابي"و"تكفيري" و"ناصبي" وغيرها من الاوصاف التي تبيح لهم ان امسكوا بي سحلي في الشارع وتقطيع أطرافي وصب التيزاب على راسي ومن ثم حرقي في احد ساحات مدينة الثورة ثم إلقاء ما تبقى مني خلف "السدة" وذلك ديدنهم وما يدينون!!.
    كانت لي قبل سنين محاورة بواسطة البريد مع "احمد الخفاف "الذي اعتقد انه كان احد وكلاء السيستاني او شيء من هذا القبيل,وبعد اخذ ورد طرحت عليه حججي ,فلم يجب على شيء منها وتجاوز كل الحجج التي طرحتها, ورد علي بسؤال واحد يردده الشيعة منذ ما قبل الاحتلال وحتى الان, حين سالني:اتعرف لماذا عيون اهل الانبار ملونة؟
    قلت:لم؟ قال:لانهم اولاد زنى !!,وان البريطانيين الذين اقاموا قاعدتهم الجوية في الحبانية كانوا قد مارسوا الزنى بنساء اهل الانبار!!.(هذا هو مستوى عقولهم). قلت له:اذا, لم عيون عمار الحكيم ملونة؟,عندها غضب عليّ غضبته الفاصلة وكتب لي انه لا يريد ان يراسلني بعد اليوم وانه سوف لن يفتح اي رسالة ترده مني!!!.وبالامس,وبعد ان كتبت مقالة"انهيار التشيع",كتب احد الاخوة الاعزاء ,واظنه الاخ الانصاري الذي كتب هذه المرة بغير الاسم الذي يكتب فيه كل مرة لسبب اجهله ,وكانه لا يعلم ان البعرة تدل على البعير!,كتب ما يلي(ولكي اثبت للجميع بطلان مذهب الف قير (يقصد عبد الله الفقير)سوف اسئله الان امام الجميع سؤالا واحدا بسيطا سيوضح بصورة قطعية ان هذا الالف قير ليس سوى فزاعة حقل بل ادنى من ذلك بكثير لان فزاعة الحقل لها عمل تؤديه بامانة واخلاص وتنفع صاحبها وليست كالف قير الذي يتصيد في المياه العكرة فيخبطها ولا يعرف كيف يشرب صافيها والسؤال هو : قال تعالى :{كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ }البقرة180والف قير الان بين امرين اهونهما مر ويخرج به عن الاسلام (يعني يكفرني)ان يقول ان رسول الله ص يأمر الناس بالبر وينسى نفسه وانه ص لم يوص لما حضرته الوفاة او ان يحضر لنا وصية رسول الله ص لما حضرته الوفاة مع ملاحظة بسيطة وهي ان يأتي ايضا بالشهود الذين نصت عليهم الاية القرانية :{يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِن بَعْدِ الصَّلاَةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لاَ نَشْتَرِي بِهِ ثَمَناً وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلاَ نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللّهِ إِنَّا إِذاً لَّمِنَ الآثِمِينَ }المائدة106. ))انتهى الاقتباس.
    ونزولا عند رغبة الاخ الكريم,سوف اورد له مساميري التي سوف أدقها في نعش التشيع ,وهي مجموعة أسئلة لم يجب عنها حتى مراجعه العظام, وراحوا يفرون منها ها هنا وها هناك, عندما أرسلتها اليهم.وسوف اتسلسل في طرحها تباعا,اما او مسمار من تلك المسامير ,فاقول فيه وبالله التوفيق:ان اعظم ما يستشهد به الشيعة على إمامة "علي" هو قولهم "ان لكل نبي وصي" او كما يقولون,ولهذا يطلقون على علي وأولاده لفظ "الوصي"او"الأوصياء" على اعتبار ان النبي كان قد اوصى لهم بالامامة قبل وفاته.وحيث ان ذلك الشخص طالبني بالشهود,ولكي لا نتحكم الى كتب الحديث التي يختلف فيها الشيعة ويرفضونها,سوف نستدل بالقران نفسه ونتخذه شاهدا,وكفى به شهيدا,ثم نسال: ذكر القران الكريم حوادث وصى بها الأنبياء ذرياتهم,لكن باي شيء كان يوصي اولئك الانبياء لذرياتهم؟,هل كانوا يوصون لهم بالنبوة؟هل كانوا يوصون لهم بالخلافة والإمامة؟ هل كانوا يوصون لهم بالورث والملك والأموال؟.يجيبنا عن ذلك القران نفسه,ولنستعرض معكم ما يقوله القران الكريم في وصية الأنبياء لذريتهم:قال الله تعالى في سورة البقرة:َمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ [ 130]إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ [131]وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [ 132]أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ [ 133].
    وكفى بهذه الآيات حجة لمن كان له قلب او ألقى السمع وهو شهيد,فمن هذه الايات الكريمات نستطيع ان نعرف مضمون الوصية التي اوصى بها الانبياء ذرياتهم,لم يوصي ابراهيم لبنيه بالولاية ولا بالإمامة ولا بالخمس ,بل اوصى لهم بـ"يا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ " اوصاهم بالإسلام والتوحيد وعدم الإشراك وبعبادة الله رب العالمين,تلك هي وصية ابراهيم لبنيه ووصية يعقوب لابناءه,عندما استفسر منهم "ما تعبدون من بعدي؟" ولم يسألهم من هو إمامكم من بعدي,ولم يسألهم من هو الخليفة من بعدي؟ ولم يسألهم من هو الذي سيرث النبوة او الأرض او الأموال من بعدي. فهل في ذلك ما يكفي لكي يقتنع الشيعة ان وصية الانبياء لا تعني الخلافة او الميراث او "فدك" او "الخمس" او غيرها من متع الدنيا وزينتها,فالأنبياء ازهد الناس عن طلب هذه الزخارف الدنيوية التي لا يرغب فيها الا من كانت الدنيا اكبر همه ومبلغ علمه وكل شانه,لم يوص الانبياء ابنائهم بغير التوحيد اولا ثم الطاعة لله ثانيا ثم العمل الصالح ثالثا ثم حسن الخلق رابعا,وتلك وصية حتى عباد الله الصالحين من غير الانبياء, كما ورد في وصية لقمان لابنه التي ابتدأها بـ"وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ [لقمان : 13],وانهاها بقوله"وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ [لقمان : 19].فكانت اولى وصاياه لابنه هو عدم الشرك,وهل كانت وصية لقمان لابنه بان انكر الاصوات لهو صوت الحمير اهم من ان يوصيه بالامامة والخلافة والملك؟؟؟.اين تخبئون عقولكم يا شيعة؟.
    من المعلوم ان وصية الانبياء هي من وصية الله سبحانه وتعالى,فلينظر احدكم في القران وليتصفح اياته,هل يرى وصية لله في غير توحيده وعبادته وطاعته,قال سبحانه وتعالى"شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ [الشورى : 13].تلك هي وصية الله لانبياءه ووصية الانبياء لذرياتهم ولعموم من يرسلون اليهم.واوصى ربنا نبيه عيسى فقال عيسى "وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً [مريم : 31].ثم كانت وصية الله للذين كانوا من قبلنا " وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ [النساء : 131.ثم كانت وصية الله لعباده اجمعين بقوله"قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ [الأنعام : 151]وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ [الأنعام : 152وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [الأنعام : 153].وهذه ثلاث ايات متجاورات كلها تتضمن فحوى ما وصى الله به عباده.ثم كانت وصية عباد الله الصالحين بعضهم لبعض "ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ [البلد : 17]"وقوله تعالى"إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر : 3]". تلك مجمل ما ورد من "الوصية" في القران,ويستطيع اي منكم ان يراجع كل ايات القران التي ورد فيها كلمة وصية فلن يجد الوصية من الله او الانبياء او الصالحين تشير لغير عبادة الله وطاعته او حسن الخلق.فهل في هذا ما يكفي لتفنيد دعوى الشيعة بـ"الوصية" وحجتهم في ان" لكل نبي وصي", تلك الفرضية التي افترضها الشيعة من عند انفسهم بدون دليل ولا برهان من كتاب الله او سنة نبيه الصحيحة ثم اتخذوها بديهية لا جدال فيها مع انها تنفي نفسها بنفسها,بل راحوا يبنون عليها كل حججهم وآمالهم في الوصول الى الكرسي والحكم والمنصب,ولقد قيل سابقا "كل يبحث عما ينقصه",فبينما كانت غاية الانبياء وما يجدون في الوصول اليه هو توحيد الله وطاعته لذلك تجد وصيتهم مقصورة عليها, تجد الشيعة الذين يحرفون الكلم من بعد مواضعه لا يرون في الوصية الا بما يوصلهم لمبتغياتهم السياسية,ويزيحون كل مفهوم ونص وآية لتصب فيما ينقصهم ويبحثون عنه الا وهو"الحكم".ثم لنفرض ان لكل نبي وصيّ فعلا,فمن هو وصي إبراهيم؟ ومن هو وصي إسماعيل؟,لم يذكر القران او التاريخ ان ابراهيم او إسماعيل قد وصى لاحد من ذريته بالنبوة او الولاية,ثم من هو وصي موسى؟ان قلتم هارون,فمن المعلوم ان هارون قد توفى قبل ان يتوفى موسى فكيف اوصى اليه؟؟.ثم من هو وصي عيسى؟ نحن نعرف ان عيسى قد رفعه الله ولم يوص شيئا,فكيف تدعون اذا ان لكل نبي وصي؟؟ومن اين جئتم بهذه الفرية على الله وأنبياءه؟.هل تعلمون مصير من يكذب على الله, ام ان التقية تجوز حتى على الله؟؟؟(سبحان الله).
    لقد وردت ايات الوراثة او التركة او الفرائض في سورة النساء مفصلة ,وهي تلك التي يشرح فيها سبحانه وتعالى كيف يجب ان يتم توزيع ميراث الميت من عموم الناس,وورد في سورة البقرة قوله تعالى "كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ [البقرة : 180].وهذه الآية تحديدا تقول :ان الانسان اذا ترك خيرا"يعني مالا او شيئا من الاملاك" فلا باس ان يوصي بها الى الآباء او الأقربين,ذلك كل ما تشير اليه الاية,ولا نعرف كيف حرف الشيعة مفهوم هذه الاية ليزيحوها من موقع الوصية بالاملاك لتشمل الوصية بالامامة او الخلافة او العرش ويستشهدوا فيها على ان عليا وصي الرسول؟.ورغم ان العلماء اختلفوا في كون هذه الاية منسوخة نسختها آيات المواريث في سورة النساء او انها محكمة الا انهم اتفقوا جميعا على ان لا وصية لوارث,وذلك ماذهب اليه اغلب العلماء, الا اننا وتحت سياق الجدلية ,لنفرض جدلا ان هذه الاية تدل على ضرورة الوصية كما يحب الشيعة ان يفترضوا ,وان كلمة "ان ترك خيرا" يعني ذلك الخير كل ما بحوزة الانسان من املاك ومن ضمن ذلك الملك او كرسي الحكم,ومعنى هذا ان الخليفة او الَمِلك او الامير الذي يتربع على عرش الحكم يكون واجب عليه ان يوصي بالحكم من بعده الى ذريته وان لم يفعل فقد عصا الله تعالى!,ولهذا يقولون ان رسول الله ماكان له ان يتوفى قبل ان يوصي بالخير الذي عنده الى اقرباءه وهم"علي"وذريته,ومن هنا قال الشيعة ان الرسول قد وصى بالخلافة لعلي !ولو لم يوصي لما كان قد استجاب لامر الله بوجوب الوصية!.فان وافقنا على ذلك جدلا ,اذا وقياسا على ذلك الافتراض نقول: هذا الفهم يدل على ان الواجب على كل ملك او امير ان يوصي بالامارة او الملك الى ابناءه واقاربه كما وصى رسول الله بالخلافة لعلي واولاده!!اي انه كان يجب على ابي بكر وعمر وعثمان ان يوصوا بالملك"بالخلافة" الى ذراريهم مثلما وصى رسول الله لذريته ,بدلا من ان يتركوا الامر من بعدهم شورى للمسلمين!!,اي ان ما صنعه معاوية وذريته في جعل الخلافة ملكية وما صنعه آل العباس من توريث للحكم كان منصفا وعادلا وعين ما امر به الله تعالى(!!),وهذا يعني ايضا ان نظام الحكم الذي يجب ان يكون عليه الاسلام والذي يدعوا اليه الشيعة هو النظام الملكي,لان نص الاية يقول ان على الملك الذي يترك خيرا (ومن ضمن ذلك الخير الملك),ان يوصي بذلك الملك لابناءه والاقربين!,وهذا هو عين ما يدعوا اليه نظام "الملكية",فهل هذا هو ما يدعوا اليه الشيعة؟؟؟.هل ملخص دعوى الشيعة هو انهم يدعون الى النظام "الملكي" في الحكم بدلا عن نظام"الشورى" الذي يعتمده اهل السنة؟؟؟.
    من يطلع على الفكر والحجج الشيعية في الوصية لعلي واولاده يوقن ان الشيعة يؤمنون فعلا بان النظام الاسلامي الذي يدعون اليه هو النظام الملكي!,فماذا يعني ان تحصر الامامة في ذرية علي ومن سلالة الحسين فقط؟,هل تعني هذه سوى جعل الخلافة في الاسلام نظاما ملكيا وحصر هذه الملكية في ذرية الحسين حصرا؟!.فاذا كان الشيعة فعلا يؤمنون بالنظام الملكي,وحيث ان هذا يعني ان الخميني كان يجب عليه ان يوصي من بعده لابنه"احمد" لانه الاقرب اليه والاية توصي الميت بالوصية للاقرب اليه,ولكنا لم نر الخميني يوصي من بعده بالملك لاحد من ابناءه!؟,فهل كان الخميني جاهلا في اية الوصية هذه,ام انه يعلم بها لكنه عصاها؟!.
    كل الذي يحتج به الشيعة على وصية نبي لابنه هو "وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ [النمل : 16].ليدعوا ان سليمان كان وصي داوود,والاية كلماتها صريحة ليس فيها اي شيء عن الوصية وانما تكلمت عن الوراثة,والوراثة تتم بالوصية او بدونها,وان داوود لم يكن ملكا,بل كان راعيا للغنم,وان سليمان هو الوحيد الذي اتاه الله الملك من الانبياء ولم يذكر احد انه ورث ما اتاه الله من امكانيات ومزايا,بل لم تنقل لنا السير او التاريخ ان سليمان كان قد اوصى بالحكم لاحد من ابناءه,بل ان سليمان قد مات وهو متكيء على عصاه ,اي لم يسعفه الوقت للوصية لاحد من بعده!.فكيف احتج الشيعة بسليمان للدلالة على ايات الميراث ؟!!!.
    لقد قلنا سابقا ان اكبر عقد الشيعة والتي اثرت في "مورفولوجيا"عقولهم هو "الحكم",فهو غايتهم وجلّ ما يبحثون عنه,وان كرههم لبني امية او بني العباس,بل وحتى كرههم لنظام صدام وشخص صدام,لم يكن نابعا من كون بني امية او بني العباس او صدام من الظالمين,وانما كان كره الشيعة لهم فقط لانهم كانوا يتمنون ان يكونوا هم في مكانهم!,ولهذا فانهم في فكرهم هذا الذي شرحناه قبل قليل لم يكونوا يختلفون عن دعوة بني امية او العباس في جعل الخلافة "ملكية",وحيث ان النظام الملكي هو اتعس واظلم انظمة الحكم شرعا وعقلا فان الشيعة من خلال دعوتهم تلك لا يسعون الا الى غمس الاسلام في برك الرذيلة من خلال الادعاء "باطنا" الى ان الاسلام ديننا ملكيا.مع ان رسول الله صلى الله عليه وسلم رفض ان يكون ملكا اختار ان يكون عبدا نبيا,وفي الحديث أَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَلَكٌ فَقَالَ له :" إِنَّ رَبَّك يُخَيِّرُك بَيْنَ أَنْ تَكُونَ عَبْدًا نَبِيًّا أَوْ مَلَكًا نَبِيًّا َ" فَقَالَ : " بَلْ عَبْدًا نَبِيًّا " .وهل اتعس من ان يوصف علي ابن ابي طالب او احد ابناءه بانهم كانوا ملكيين؟هل كان علي يسعى لان ينصب نفسه ملكا على المسلمين وليحتكر الملوكية في نسله فقط؟هل هذه هي نصرة الشيعة لعلي ابن ابي طالب؟ وهل يدل ذلك الا ان ابي بكر وعمر وعثمان كانوا اعدل من علي (الشيعي وليس السني)واكثر تواضعا واقل تجبرا من علي وذريته عندما لم يستاثروا بالحكم ولم يجعلوه خالصا لذرياتهم ولم يورثوا"الخلافة" لاهليهم والاقربين,بل تنازلوا عنها بكل يسر وطيب نفس,فلم يوصي عمر بالخلافة لابنه عبد الله ,ولو كان ظالما لا وصى لابنه ,وابنه هذا كان احكم الناس واعدلهم واتقاهم لله,ولم يوص عثمان لاقرباءه وعشيرته من بني امية ,ولو كان ظالما لحصر الخلافة ببني امية,رغم ان الشيعة يدعون انه كان يقربهم اليه وينصبهم المناصب!.
    ان فهم الشيعة الاعوج والمنحرف والشاذ لايات القران البينات التي لا تحتاج الى شارح او تفسير,ونزوعهم الدائم نحو ازاحة كل ما يرد في القران الى انه يصب في ولاية علي وذريته حتى قصروا مراد القران كله في الدعوة لولاية علي!,قد جر على الشيعة وعلى الاسلام كله الكثير من المصائب والويلات التي نشهد تجلياتها حاليا بتلك الدماء التي تراق لا لشيء الا لان الشيعة يريدون ان ينصبوا عليا ملكا ويتوارثوا هم الحكم من بعده تحت عباءة ولاية الفقيه اوالنائب عن الامام او "رسول المحبة"!!!.ولا ادري لماذا لا يقوم السيستاني بالوصية بالمرجعية من بعده لابنه "محمد رضا" لان المرجعية من الخير الذي امر ربنا بالوصية فيه الى الاقربين؟,رغم اني لا استبعد ذلك حاليا,فقد نسمع قريبا ان السيستاني قد اوصى بالمرجعية من بعده لابنه "محمد رضا" ,خصوصا وانه كان قد سمى ابنه باسم "محمد رضا" تيمنا باسم شاه ايران "محمد رضا بهلوي",ليجعل المرجعية بعد ذلك "شاهوية"!!! وما ذلك على الشيعة ببعيد.
    ان هذا المسمار الذي ادقه الان في نعش التشيع سوف الحقة بمسامير اخرى باذن الله,ابيد فيها الى الابد هذه الخرافة التي اسمها التشيع, والتي مزقت العالم الاسلامي وجعلت اهله شيعا وطوائف يتقاتلون لا لاجل توحيد الله او عبادته او الجهاد في سبيله,وانما لاجل الدعوة لنظام الملكية والكهنوت الذي تجاهلته حتى اتعس دكتاتوريات العالم جبروتا.
    ==============
  • =========
  • نهج البلاغة يثبت امامة امير المؤمنين عمر ويقدمه على الامام علي عليهما السلام




    بسم الله الرحمن الرحيم


    من خلال قراءتي لنهج البلاغة ، ذلك الكتاب المقدس عند الشيعة الامامية، استوقفني نص ظاهر البرهان واضح البيان، صدر من الامام علي عليه السلام في حق عمر عليه السلام ...


    يقول علي عليه السلام : "إنك متى تسر إلى هذا العدو بنفسك ، فتلقهم فتنكب ، لاتكن للمسلمين كانفة دون أقصى بلادهم ، ليس بعدك مرجع يرجعون إليه" .


    نقف على الشاهد : " ليس بعدك ـ اي عمر ـ مرجع يرجعون إليه " .


    وسؤالي : ان كان الامام علي يرى نفسه الاحق بالامامة والخلافة فلماذا يحصر الامر بعمر عليه السلام ولا يتعداه الى غيره حين قال " ليس بعدك مرجع يرجعون اليه " ؟؟!!

    الولاية بين الحق والباطل

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=137353
  • 12-22-2016, 03:20 PM
    ابو غسان
    هل مات علي بن أبي طالب ميتة جاهلية؟ هل عرف إمام زمانه؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=56524

    الدين لم يكتمل الا بظهور المهدي القائم و يظهر الدين كله

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...31#post1425531

    أليس هذا كافي لهدم ركن الإمامة ؟

    ورد في كتاب ( نهج البلاغة ) الذي تقدره الشيعة ما يلي :

    ومن كتاب له ( عليه السلام ) إلى معاوية :

    (إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه فلم يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أن يرد وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار فإن اجتمعوا على رجل وسمَّوه إماماً كان ذلك لله رضاً فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى ولعمري يا معاوية لئن نظرت بعقلك دون هواك لتجدني أبرأ الناس من دم عثمان، ولتعلمن أني كنت في عزلة عنه إلا أن تتجنى فتجن ما بدا لك والسلام)(1 ).
    ففي هذا دليل على :
    1- أن الإمام يختار من قبل المهاجرين والأنصار، فليس له أي علاقة بركن الإمامة عند الشيعة!
    2- أن عليا قد بويع بنفس الطريقة التي بويع بها أبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين.
    3- أن الشورى للمهاجرين والأنصار، وهذ يدل على فضلهم ودرجتهم العالية عند الله، ويعارض ويخالف الصورة التي يعكسها الشيعة عنهم.
    4- أن قبول المهاجرين والأنصار ورضاهم ومبايعتهم لإمام لهم يكون من رضا الله، فليس هناك اغتصاب لحق الإمامة كما يدعي الشيعة، وإلا فكيف يرضى الله عن ذلك الأمر؟!
    5- أن الشيعة يلعنون معاوية رضي الله عنه، ولم نجد عليًا رضي الله عنه يلعنه في رسائله!

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...%DA%C7%E6%ED%C 9
  • 12-22-2016, 03:20 PM
    ابو غسان
    الخميني يعترف ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يبلغ بامر الامامة



    يقول في (كتاب كشف الأسرار ص 55 ) : ( و واضح أن النبي لو كان قد بلغ بأمر الإمامة طبقاً لما أمر الله به وبذل المساعي في هذا المجال لما نشبت في البلدان الإسلامية كل هذه الاختلافات والمشاحنات والمعارك ، ولما ظهرت خلافات في أصول الدين وفروعه ).

    وقال أيضاً : في كتاب كشف الأسرار صفحة 154 : ( و بالإمامة يكتمل الدين والتبليغ يتم ) .

    التعليق مادام لم يبلغ النبي محمد صلى الله عليه وسلم بامر الامامة اذا على اي اساس ادعى الشيعة الاثناعشرية بنظرية الاثناعشر امام .
    نهج البلاغة - خطب الإمام علي (ع) - ج 1 - ص 181
    دعوني والتمسوا غيري
    اذا کان الامام علی یری نفسه اماما لم یجز له طلب ان یذهبوا الی غیره
    اذا کانت امامة حقا فطلبه من الناس لاختياره غيره معصيه
    منقول من محب ال البيت



    تهافت أساطير الإمامية - بحث يحجم عن خوض غماره آيات الشيعة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=4561
  • 12-22-2016, 03:21 PM
    ابو غسان
    سِيَرُ الأئمة بحد ذاتها تنفي وجود أحاديث النص السابق

    1- تبين من الفصول الماضية وثبت أن حضرة أمير المؤمنين عليه السلام لم يدَّعِ في أي مقام أو في أي ملأ من الناس، أن الله تعالى هو الذي نصبه وعينه إماماً أميراً مفترض الطاعة على المسلمين، بل إن الأمر لم يكن يعدو اعتباره نفسه أولى الأمة وأليقها وأحقها بمنصب خلافة رسول الله، كما أن اعتراضه على بيعة سقيفة بني ساعدة كان مستنده أن هذه البيعة لم تتم بمشورة جميع الأنصار والمهاجرين أو على الأقل لم تتم بمشورته هو نفسه ولا مشورة عديد من فضلاء وأجلة المهاجرين والأنصار، ومن المسلَّم أنه لو حصل ذلك لما عُدِلَ عنه إلى غيره أبداً.(217)

    2 - كذلك خلافة الحسن بن علي المجتبى عليه السلام لم تتم بالاستناد إلى نص، سواء كان من الرسول (صلى الله عليه وآله) أو من علي عليه السلام، بل كما جاء في مروج الذهب للمسعودي وتاريخ الطبري والبداية والنهاية لابن كثير أن عليّاً لما ضربه ابن ملجم دخل عليه الناس يسألونه فقالوا: [يا أمير المؤمنين، أرأيت إن فقدناك، ولا نفقدك، أنبايع الحسن؟ فأجاب: لا آمركم ولا أنهاكم، أنتم أبصر](218)، وأنه لما أخبر أهل الكوفة - قبل أن يضربه ابن ملجم - بشهادته كانوا يقولون له: [ألا تستخلف؟ فيقول: لا ولكن أترككم كما ترككم رسول الله](219)، وأنه لما أخبر الحسنُ الناسَ بوفاة أبيه الجليل قام ابن عباس وقال: [إن أمير المؤمنين توفي وقد ترك لكم خلفاً فإن أحببتم خرج إليكم وإن كرهتم فلا أحد على أحد، فبكى الناس وقالوا: بل يخرج إلينا]. هذا في حين أنه لو كان لمسألة الإمامة المنصوص عليها، على النحو الذي يدَّعونه، حقيقة، للزم ووجب أن يقوم علي عليه السلام أثناء فترة حكمه التي دامت خمس سنوات، ببيان هذا الأصل الأصيل والتأكيد عليه قبل أي شيء آخر، وذلك في كل مناسبة وخطبة من خطبه البليغة، وأن يقوم ابنه الحسن المجتبى بذلك أيضاً ليعلم الناس أمر دينهم وتتم الحجة عليهم ويعرفوا أنه: أولاً: الإمامة وحكومة المسلمين منحصرة باثني عشر إمام بنص من الله تعالى عليهم لا أكثر ولا أقل (حتى لا يشتبه الأمر على عشرات الفرق التي قالت بإمامة أكثر أو أقل منهم كالشيعة الإسماعيلية والكيسانية والزيدية و.. و..) وثانياً: أنه - باستثناء إمامة الحسين بعد أخيه الحسن - لا تنتقل الإمامة إلا بنحو عامودي من الأب لابنه، وأنها - باستثناء موردين هما إسماعيل بن جعفر ومحمد بن علي الهادي - تكون للابن الأرشد بعد أبيه. وثالثاً: أن الأئمة من ولده معصومون مفترضو الطاعة... وأن... وأن...الخ.

    ولكن كما نعلم جميعاً ليس هناك أي أثر لمثل هذه الأمور سواء في كلام علي أو كلام ابنه الحسن حتى الذي قيل في الاجتماعات الخاصة ومع المقربين، بل سنرى عن قريب أن الأئمة أنفسهم كانوا آخر من يعلم بمثل هذه الأمور!.

    3 - أما حضرة الحسين عليه السلام فمشهور ومعروف لكل أحد أنه قبل أن يدعوه أهل الكوفة للإمامة ويبايعوا ممثله جناب مسلم بن عقيل، لم يدع لنفسه الإمامة المفترضة بنص من الله ونص من رسوله (صلى الله عليه وآله)، ولم يأت في جميع احتجاجاته وخطبه التي ألقاها بين الناس قبل وأثناء خروجه، بأي كلام عن نص على إمامته أو إمامة والده أو أخيه مِن قِبل الله عز وجل.

    4 - بعد شهادة الحسين عليه السلام، طبقاً لاتفاق جميع التواريخ المعتبرة، قام أخوه من أبيه محمد بن علي المعروف بمحمد بن الحنفية بتولي منصب الإمامة وعرف أتباعه الذين قالوا بإمامته بالكيسانية، وكتب الملل والنحل وأحاديث الشيعة مليئة بالحديث عن هذا الأمر، كما روى "الطبرسي" في كتابه "أعلام الورى" (ص152) و"الكليني" في "الكافي" و"الطبرسي أحمد بن علي" في "الاحتجاج" كلهم عن أبي عبيدة وزرارة كلاهما عن حضرة الباقر عليه السلام قال: [لما قتل الحسين أرسل محمد بن الحنفية إلى علي بن الحسين فخلا به وقال يا ابن أخي قد علمت أن رسول الله دفع الوصية والإمامة من بعده إلى علي ثم إلى الحسن ثم إلى الحسين وقد قتل أبوك ولم يوص وأنا عمك وصنو أبيك وولادتي من علي وأنا في سني وقدمي أحق بها منك في حداثتك...](220)، ومهما كان هذا الحديث مخدوش سنداً ومتناً وعقلا سيما ما ذكر فيه من تحاكم علي بن الحسين إلى الحجر الأسود ليحكم بينه وبين محمد بن الحنفية! والذي من الواضح أنه من اختلاق الوضاعين الذين لا يتورعون عن الكذب في سبيل تأييد مذهبهم، أو من وضع أشخاص أرادوا إيجاد الفرقة بين المسلمين، لكن أيا كان الأمر فإنه من مسلمات التاريخ أنه بعد شهادة الحسين وجدت الفرقة الكيسانية القائلة بإمامة محمد بن الحنفية ثم تفرعت عنها بعده عدة فرق أخرى أيضاً، ووجود هذه الفرقة وغيرها وإن كان بلا شك وليدا للصراعات السياسية والنزاعات على السلطة، لكنه بحد ذاته يتناقض مع مسألة النص أي مع وجود نص معروف على أسماء الأئمة بأعينهم، إذ لو كان ذلك معروفاً فعلاً، لما صار أحد للإيمان بإمامة محمد بن الحنفية، ومن العجيب أن نفس أولئك الذين رووا مثل الحديث السابق الذي يقول فيه "ابن الحنفية" لابن أخيه من أبيه "علي بن الحسين": [أنا عمك وصنو أبيك وولادتي من علي وأنا في سني وقدمي أحق بها منك]، ويذكرون أن المختار بن عبيدة الثقفي (قائد ثورة التوابين) وغيره، بقوا، لسنوات مديدة، يدعون لإمامة ابن الحنفية، هم أنفسهم يروون عن نفس محمد بن الحنفية ما يؤيد النص على الأئمة!، كما روى الكشي في رجاله عن أبي خالد الكابلي الذي كان يقوم بخدمة محمد بن الحنفية، أنه قال له يوماً: [جعلت فداك إن لي خدمة ومودةً وانقطاعاً، أسألك بحرمة رسول الله وأمير المؤمنين إلا ما أخبرتني: أنت الذي فرض الله طاعتـه على خلقه؟ قال: لا، الإمام علي بن الحسـين، عليَّ وعلى كل مسـلمٍ]!

    وأيا كان فمن الواضح تماماً أنه لم يكن عند أهل بيت النبوة نصٌّ معروفٌ صريحٌ على الإمامة والخلافة وإلا لما ادَّعى الإمامة أبداً رجل عُرِفَ بالعلم والزهد والشجاعة والتقوى كمحمد ابن الحنفية، ولتبرَّأ من الذين قالوا بإمامته، مع أنه لم يُسمَع منه أبداً أنه ردّ على القائلين بإمامته أو أنكرها، إذن فلم يكن هناك نصٌّ نبويٌ معيّنٌ يحدِّد مَن هم الأئمة.

    الهوامش:
    (217) أكد أمير المؤمنين علي عليه السلام نفسه، أكثر من مرة، أن الشورى حق المهاجرين والأنصار، من ذلك ما جاء في أحد رسائله لمعاوية (كما أوردها عنه الشريف الرضي في نهج البلاغة، الرسالة رقم 6، ورواها أيضاً نصر بن مزاحم المنقري في كتابه "صفين" ص 29) أنه عليه السلام قال: «إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه. فلم يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أن يرد، وإنما الشورى للمهاجرين الأنصار فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لِـلَّـهِ رضىً». قلت: وكلام أمير المؤمنين هذا تؤيده الآية القرآنية الكريمة: ? وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ المُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ? التوبة / 101، وقد وصف الله تعالى أولـئك السابقين من المهاجرين والأنصار بأنهم: ? ..وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ ? الشورى/38، فإذا جلس مجموعة من أهل الجنة ليتشاوروا في أمر الإمارة واختاروا أميراً عليهم أفلن يكون ذلك حتماً رضىً لِـلَّـه؟؟ وعلاوة على ذلك فإن عليّاً عليه السلام كان يقول: «والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ولا في الولاية إربة، ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها» (نهج البلاغة / الخطبة رقم 196). فهل يعقل أن يكون عليا قد أمر من قبل الله تعالى بتولي منصب الخلافة، ثم يقول مقسماً بالله أنه ليس له رغبة بالخلافة ولا إربة بها؟! أليس لعليٍّ رغبة بتنفيذ أمر الله؟! هل يصح القول مثلاً أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يكن له رغبة ولا إربة بالنبوة بعد أن حمله الله تعالى أمانتها؟؟ والعياذ بالله. لو كان علي منصوباً حقاً من قبل الله تعالى لمنصب الخلافة والإمارة فلماذا قال - عندما هجم الناس على بيته ليبايعوه: «فأقبلتم إلي إقبال العوذ المطافيل على أولادها، تقولون: البيعة البيعة! قبضت كفي فبسطتموها، ونازعتكم يدي فجاذبتموها» ( نهج البلاغة / الخطبة 137 و229)، في حين أنه لو كانت خلافته عليه السلام أمراً إلـهـياً، لوجب عندما وجد المقتضي لاستلامها وانتفى المانع وعاد الحق إلى صاحبه، لوجب على الأقل ألا يمتنع عنها ويظهر عدم ميله لها، هذا إن لم يجب عليه الإسراع لأخذها والقيام بأعبائها، لا أن يقول - كما روي عنه في النهج - «دعوني والتمسوا غيري! أنا لكم وزيراً خيراً لكم مني أميراً، وإن تركتموني فأنا كأحدكم وأسمعكم وأطوعكم!» (نهج البلاغة/الخطبة 91). ولو أن علياً عليه السلام نُصِّب فعلا من قبل الله عز وجل لأمر الخلافة، فلماذا بدلاً من تحذيره الناس صبحاً ومساء من مغبة مخالفتهم لأمر الله تعالى وتذكيرهم صبحاً ومساء بخلافته الإلـهية، وسعيه بكل جهده لإحراز الخلافة التي أمره اللهُ القيام بأعبائها، وزجره الخلفاء الذين سبقوه عن غصبهم خلافته، وإعلانه للجميع أن خلافتهم غير مشروعة ومحرمة، أو على أقل تقدير يمتنع عن تأييدها ويسكت عن مدحها، لماذا نجده عليه السلام، بشهادة آثار قدماء الإمامية، يثني على الخلفاء الذين سبقوه ويمتدح خلافتهم فيقول عن أبي بكر مثلاً: «فتولى أبو بكر فقارب واقـتـصد» [كشف المحجة لثمرة المهجة، سيد ابن طاووس، طبع النجف، 1370هـ، ص 177]، ويقول عن عمر مثلاً: «تولى عمر الأمر فكان مرضي السيرة ميمون النقيـبة» [الغارات، أبو اسحـق الثقفي، ج1/ص307] ويقول عنهما كليهما في مقام آخر: «أحسنا السيرة وعدلا في الأمة» [كتاب وقعة صفين، ص 201]، ولماذا رضي أن يصاهره عمر في ابنته أم كلثوم [انظر منتهى الآمال، للشيخ عباس القمي، ص 186، ووسائل الشيعة: كتاب الميراث، ج17/ ص 594]، وكان يقتدي بالشيخين في الصلاة [وسائل الشيعة: كتاب الصلاة، ج 5/ ص 383] وسمى ثلاثة من أولاده بأسماء الخلفاء أبي بكر وعمر وعثمان [الإرشاد للشيخ المفيد، دار المفيد للطباعة، ج1/ص 354 ومنتهى الآمال، ص 188 و382]. أفتراه فعل ذلك - وهو عليه السلام إمام المتقين وأسوة المؤمنين - لكي يفضح الغاصبين ويعرف الأمة أكثر بأصول وأحكام الشريعة خاصة أصل الإمامة المنصوص عليها، ويتم الحجة عليهم في ذلك؟! نترك الإجابة على ذلك لكل ذي إنصاف. (م)

    (218) مروج الذهب: للمسعودي: ج2 / ص 425، وتاريخ الأمم والملوك: للطبري: ج5/ص 146-ـ 147، والبداية والنهاية: لابن كثير: ج7 / ص 327 .

    (219) مروج الذهب: ج 2 /ص 425، والبداية والنهاية: ج 7 /ص323 إلى 324 من عدة طرق. (ت)

    (220) وانظره أيضاً في الأصول من الكافي للكليني: كتاب الحجة: باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الإمامة، حديث 5، ج1/ ص 348. (ت)
    اتجاهات
    http://www.ijtehadat.com/subjects/altehad%20(31).html

    فلما أصبحوا يوم البيعة وهو يوم الجمعة حضر الناس المسجد وجاء علي عليه السلام فصعد المنبر وقال : أيها الناس عن ملا وإذن إن هذا أمركم ليس
    لاحد فيه حق إلا من أمرتم وقد افترقنا بالامس على أمر وكنت كارها لامركم فأبيتم إلا أن أكون عليكم ألا وإنه ليس لي دونكم إلا مفاتيح ما لكم معي
    وليس لي أن آخذ درهما دونكم فإن شئتم قعدت لكم وإلا فلا آخذ على أحد فقالوا : نحن على ما فارقناك عليه بالامس فقال : اللهم اشهد .
    بحار الانوار
    ===========
    ويتجلى إيمان الإمام علي بالشورى دستوراً للمسلمين بصورة واضحة ، في عملية خلافة الإمام الحسن ،
    حيث دخل عليه المسلمون ، بعدما ضربه عبد الرحمن بن ملجم ، وطلبوا منه أن يستخلف ابنه الحسن ،
    فقال: ( لا ، إنا دخلنا على رسول الله فقلنا: استخلف ، فقال: لا ، أخاف أن تفرقوا عنه كما تفرقت بنو إسرائيل عن هارون ،
    ولكن إن يعلم الله في قلوبكم خيراً يختر لكم ) وسألوا علياً أن يشير عليهم بأحد ، فما فعل ، فقالوا له: إن فقدناك فلا نفقد أن نبايع الحسن
    ، فقال: لا آمركم ولا أنهاكم ، أنتم أبصر )(45)
    وقد ذكر الحافظ أبو بكر بن أبي الدنيا في كتاب ( مقتل الإمام أمير المؤمنين ) عن عبد الرحمن بن جندب عن أبيه قال: قلت
    : يا أمير المؤمنين ، إن فقدناك ولا نفقدك نبايع الحسن؟ … فقال: ما آمركم ولا أنهاكم ، فعدت فقلت مثلها فردّ علي مثلها.(39)

    =========
    كيف تمرد الخوارج على المعصوم لو كانوا يعتقدون عصمته كيف يكفرونه
    ============
  • 12-22-2016, 03:23 PM
    ابو غسان
    تكفير الشيعة لمحمد بن الحنفية
    --------------------------------------------------------------------------------
    بسم الله و الصلاة و السلام على محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم

    بوب الكليني في الكافي الجزء الاول باب اسماه (باب) (من ادعى الامامة وليس لها باهل ومن جحد الائمة أو بعضهم ومن اثبت الامامة لمن ليس لها باهل)
    - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن أبي سلام، عن سورة ابن كليب، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: قلت له: قول الله عزوجل: " ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة (2) "؟ قال: من قال: إني إمام وليس بامام قال: قلت: وإن كان علويا؟ قال: وإن كان علويا، قلت وإن كان من ولد علي ابن أبي طالب (عليه السلام)؟ قال: وإن كان.
    2 - محمد بن يحيى، عن عبدالله بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن أبان عن الفضيل، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال: من ادعى الامامة وليس من أهلها فهو كافر.

    ////////////

    : عن أبي خالد الكابلي، قال: دعاني محمد بن الحنفية بعد قتل الحسين ورجوع علي بن الحسين إلى المدينة وكنا بمكة، فقال: صر إلى علي بن الحسين، وقل له: إني أكبر ولد أمير المؤمنين بعد أخويَّ الحسن والحسين، وأنا أحق بهذا الأمر منك، فينبغي أن تسلمه إلي، وإن شئت فاختر حكماً نتحاكم إليه، فصرت إليه وأديت رسالته، فقال: ارجع إليه، وقل له: يا عم، اتق الله ولا تدّع ما لم يجعله الله لك، فإن أبيت فبيني وبينك الحجر الأسود، فمن أجابه الحجر فهو الإمام ... الخ


    السؤال /
    هل كفر ابن الحنفيه لانه ادعى الامامه ام لم يكفر ؟


    هل لا يعرف فيمن الوصية اما انه دلالة على انه ليس هناك وصية فادعى لنفسه الامامة بدل ابن اخيه اما دلالة على كفر ابن الحنفية لانه ادعى بما ليس له يا رافضة

    الحاجة الى الامام ليست عقدية انما سياسية كيف يكون حجة بالغة و هو غائب في السرداب

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140783

    ملف نسف خرافة مهدي الشيعة الاثناعشرية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139486

    كبار علماء الرافضة يشهدون وهم مرغمون ببطلان دين الرافضة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=60095


    حديث الغدير يدك معتقد الرافضه

    http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=148193

    علي خاتم الوصيين , الشيعه هذه الرواية تهدم دينكم من أساسه , فمن ينكرها

    http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=148274
  • 12-22-2016, 03:24 PM
    ابو غسان
    تساؤل عقائدي: كيف تفرض الصلاة المهمة في مكة ويؤخر فرض الإمامة الأهم إلى الغدير ؟!!!

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=147890


    نصير ال البيـت ينسف استدلال الرافضة باية المباهلة وحديث الغدير ۩۞۩

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=134712


    سيدنا علي لم يكن يريد الخلافة

    92 - ومن خطبة له عليه السلام لما أريد على البيعة بعد قتل عثمان رضي الله عنه
    قال : دعوني والتمسوا غيري فإنا مستقبلون أمراً له وجوه وألوان . لا تقوم له القلوب ولا تثبت عليه العقول . وإن الآفاق قد أغامت ، والمحجة قد تنكرت . واعلموا أني إن أجبتكم ركبت بكم ماأعلم ولم أصغَ إلىقول القائل وعتب العاتب.

    وإن تركتموني فأنا كأحدكم ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم . وأنا لكم وزيراً خير لكم مني أمير . انتهى .

    أين الوصايا ورغبته بالخلافة ؟؟ فها هو يطبق قصة هارون من موسى في الوزارة كما وصفه رسولنا (ص) ، وهذا أكبر دليل على القصة !

    ===========

    ( وإن تركتموني فأنا كأحدكم ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم . وأنا لكم وزيراً خير لكم مني أمير ) . انتهى .

    أما الدليل بالقسم من علي فلك الخطبة الثانية : ( والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ، ولا في الولاية إربة . ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها ) . انتهى .

    سيدت علي يقسم ؟؟

    والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ، ولا في الولاية إربة . ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها )

    المعضلة الشيعية موجودة بقسم علي (رض) بأنه لا رغبة له بالخلافة ، كمن يقول والله لا رغبة لي بالصلاة ولكن أصلي ، هل فهمت ؟

    أنتم تدعون بأنه ملزم بالخلافة كما وصاه الرسول (ص) بأمر إلهي . كيف يتقاعس ويجبر ملزماً ويؤكد تقاعسه بالقسم . هذا ما نريد فهمه ؟


    ==
    نفس القصة : إنكم تدعون بأن علي ( رض ) غير كفؤ بالخلافة أو الوصايا ( كذا ) على المسلمين ، فهو يتقبل الأمر الإلهي بدون رغبة ويقسم بأنه ليس له رغبة ، وتارة أخرى يتبرأ من الخلافة ويطلب أن يكون وزيراً ، لا مجال للتأويل في هذا الأمر نعم علي (رض) لم يكن لديه وصاية على المسلمين .

    ولما أحس بأن الفتنة قادمة أراد الابتعاد عن الفتنة ، وعندما أصروا عليه قبل لرغبتهم وليس هناك تكليف رباني ، هذا هو المنطق .

    ==========

    اضافة ذات صلة

    الوصايا بالنسب لا علاقة لها بالدين


    ألا تعتقد بأن الأرحام المطهرة أتت بابن نوح العاصي كما أتت بأبو ( كذا ) إبراهيم المشرك ، كما أتت بعم النبي (ص) أبو لهب ، كما أتت بجعفر الصادق والكاذب ، إن نظرية الوصايا بالنسب لا علاقة لها بالدين .

    فنحن جميعاً من نوح ونوح من آدم . هل تعتقد بأن الأرحام تعرف من هو المطهر ومن غير ذلك ؟؟ . سورة الأعراف- 188 : قل لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء إن أنا إلا نذير وبشير لقوم يؤمنون . صدق الله العظيم .

    ========
    ( والله ما كانت لي في الخلافة رغبة ، ولا في الولاية إربة . ولكنكم دعوتموني إليها وحملتموني عليها )

    ============

    موضوع ذي صلة


    سيدنا معاوية لم يبايع سيدنا علي

    ثانيا معاوية لم ينازع علي على الخلافة انما كان يريد القصاص من قتلة الخليفة المظلوم
    عثمان ذو النورين
    ثالثا سيدنا علي تنازل عن الخلافة لسيدنا معاوية حيث قبل التحكيم و جاء التحكيم لصالح معاوية

  • 12-22-2016, 03:27 PM
    ابو غسان
    كتب الشيعة تقول ان الحسن رضي الله عنه صالح معاويه رضي الله عنه ورضى ان يكون هو الخليفه

    والحسين رضوان الله عليه ترحم على معاويه وعلي رضي الله عنه لم يكفر معاويه بسبب حربه
    اما تنازل الحسن رضي الله عنه فهو مصداقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المسلمين )،

    ============

    اين الامامة المعينة من الله

    وكيف يتنازل عنها سيدنا الحسن ويبايع من هو كافر في معتقدكم على ولاية امر المسلمين؟
    هل يجوز للمسلم ان يتنازل عن الصلاة لاي كان ؟؟ بمعنى ان اصالح احد الناس مقابل ان اتنازل عن الصلاة ؟
    طبعا هذا لا يجوز
    فكيف يتنازل الحسن رضي الله عنه عن الامامة المنصوص عليها من الله (كما تقولون) وهي اعظم من الصلاة ؟

    ===========

    في دين الرافضة : من حارب على فهو كافر و ملعون (و العياذ بالله) (اسألني عن الدليل)
    * الحسن بن على رضى الله عنهما تنازل للمعاوية رضى الله عنه الذي (حارب علي) في صفين
    * السؤال : إما أن الحسن أخطأ بتنازله لمعاوية، أو أن من حارب على ليس كافر و لا ملعون كما قال علمائهم

    =======

    السؤال الذي يهدم عقيدة الاثناعشرية هو:

    هل يجوز للمسلم ان يتنازل عن الصلاة لاي كان ؟؟ بمعنى ان اصالح احد الناس مقابل ان اتنازل عن الصلاة ؟ طبعا هذا لا يجوز
    فكيف يتنازل الحسن رضي الله عنه عن الامامة المنصوص عليها من الله (كما تقولون) وهي اعظم من الصلاة

    ===========

    اين بايع رسول الله كفار مكة ؟ ياكذااااااااااااااااااب الرسول صلى الله عليه وسلم صالح ولم يسلمهم الحكم
    اتق الله ماأعطاهم الحكم على المسلمين يارافضي فرق بين تنازل الحسن لمعاويه وتنازله للخلافة
    وبين مصالحة الرسول صلى الله عليه وسلم للمشركين اتق الله يارافضي

    ===========

    الحسن يسلم إلي معاوية ولاية أمر المسلمين

    2- يعمل فيهم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسيرة الخلفاء الصالحين
    3- ليس لمعاوية بن أبي سفيان أن يعهد إلى أحد من بعده عهدا بل يكون الأمر من بعده شورى بين المسلمين

    قمة التناقض :

    - علماء الإمامية يكفرون معاوية و الحسن يسلم الخلافة لمعاوية رضى الله عنه
    سؤال : ما هو حكم الحسن الذي جعل على رقاب المسلمين كاافر حسب علمائك
    - الشيعة الإمامية يدندنون دائما حول (الكتاب و العترة)، و الحسن يقول كتاب الله و سنة
    سؤال : هل كان الحسن سني و يقدم إتباع السنة على إتباع العترة
    - الحسن أثنى على خلافة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنه
    هن نصدق على أو الحسن ؟؟ على في عقيدتكم أحق بالخلافة من أبى بكر و الحسن يطلب من معاوية أن يعمل في المسلمين بسنة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنهم
    سؤال : هل كان أئمتكم متناقضين ؟؟

    كتاب بحار الأنوار الجزء 44 صفحة 65

    http://www.al-shia.org/html/ara/book...ehar44/a7.html

    كتاب الغدير لعبد الحسين الأمينى الجزء 11 مواقف معاوية مع أبي محمد الحسن السبط (ع )

    http://www.al-shia.org/html/ara/book...1_01.htm#link3

    ومن كلامه عليه السلام ما كتبه في كتاب الصلح الذي استقر بينه وبين معاوية حيث رأى حقن الدماء وإطفاء الفتنة ، وهو : بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما صالح عليه الحسن بن علي بن أبي طالب معاوية بن أبي سفيان : صالحه على أن يسلم إليه ولاية أمر المسلمين ، على أن يعمل فيهم بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وآله وسيرة الخلفاء الصالحين وليس لمعاوية بن أبي سفيان أن يعهد إلى أحد من بعده عهدا بل يكون الأمر من بعده شورى بين المسلمين وعلى أن الناس آمنون حيث كانوا من أرض الله في شامهم ، وعراقهم و حجازهم ويمنهم ، وعلى أن أصحاب علي وشيعته آمنون على أنفسهم وأموالهم ونسائهم وأولادهم

    هذه بنود الصلح من كتبكم

    ============

    معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب راجع أنساب الأشراف ص60 - 68، وعمدة الطالب لابن عنبه
    همك الوحيد ان تقول ان سيدنا معاويه منافق والعياذ بالله
    فلا غرابه لانك رافضي الاصل والمدهب
    ايقال هدا القول في منافق

    اليك

    فدخل فسلم عليه بالإمرة ومروان جالس عنده، فقال حسين كأنه لا يظن ما يظن من موت معاوية: الصلة خير من القطيعة، أصلح الله ذات بينكما فلم يجيباه في هذا بشي، وجاء حتى جلس، فأقرأه الوليد الكتاب ونعى له معاوية ودعاه إلى البيعة، فقال حسين: إنا لله و إنا إليه راجعون ورحم الله معاوية وعظم لك الأجر. أما ما سألتني من البيعة فان مثلى لا يعطى بيعته سرا ولا أراك تجترئ بها منى سرا دون أن نظهرها على رؤوس الناس علانية، قال أجل. كتاب مقتل الحسين لأبومخنف الأزدي صفحـة5 خلافة يزيد بن معاوية

    الم تسال نفسك هدا السؤال

    هل يترحم الامام المعصوم على منافق ؟؟؟ ام هي التقية والعياذ بالله

    ايقال هدا القول في منافق

    اليك

    عن زيد بن وهب الجهني(1) قال: لما طعن الحسن بن علي عليه السلام بالمدائن أتيته وهو متوجع، فقلت: ما ترى يا بن رسول الله فان الناس متحيرون؟ فقال: أرى والله أن معاوية خير لي من هؤلاء، يزعمون أنهم لي شيعة، ابتغوا قتلي وانتبهوا ثقلي، وأخذوا... كتاب الاحتجاج في معرفة حجج الله على العباد الجزء 2 الصفحة 10 احتجاجه (ع) على من أنكر عليهم صالحة معاوية
    اما سالت نفسك هادا السؤال
    لمادا اختار الامام المعصوم ان المنافق خير له من شيعته ؟؟؟ ام هي التقية والعياذ بالله

    ============

    علماء الإمامية يكفرون معاوية و الحسن يسلم الخلافة لمعاوية رضى الله عنه

    سؤال : ما هو حكم الحسن الذي جعل على رقاب المسلمين كاافر حسب علمائك

    - الشيعة الإمامية يدندنون دائما حول (الكتاب و العترة)، و الحسن يقول كتاب الله و سنة
    سؤال : هل كان الحسن سني و يقدم إتباع السنة على إتباع العترة
    - الحسن أثنى على خلافة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنه
    هن نصدق على أو الحسن ؟؟ على في عقيدتكم أحق بالخلافة من أبى بكر و الحسن يطلب من معاوية أن يعمل في المسلمين بسنة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنهم
    سؤال : هل كان أئمتكم متناقضين ..

    ========

    ما هو حكم الحسن الذي جعل على رقاب المسلمين كاافر حسب علمائك

    - الشيعة الإمامية يدندنون دائما حول (الكتاب و العترة)، و الحسن يقول كتاب الله و سنة
    سؤال : هل كان الحسن سني و يقدم إتباع السنة على إتباع العترة
    - الحسن أثنى على خلافة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنه
    هن نصدق على أو الحسن ؟؟ على في عقيدتكم أحق بالخلافة من أبى بكر و الحسن يطلب من معاوية أن يعمل في المسلمين بسنة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنهم
    جاوب لاترد علي بسؤال

    ==============

    1- كيف يتنازل الحسن عن امر الهي ويسنده الى كافر حسب معتقدكم؟
    2-لماذا اشترط الحسن على معاوية ان يتبع القران والسنة وسنة الخلفاء الراشدين ولم يشترط عليه اتباع العترة حسب مفهومكم؟
    3-يا كذاب اين بايع رسول الله الكفار والمشركين؟
    تعلم ان تجاوب على الاسئلة بشكل مباشر لتعرف انك على باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااطل

    ===========

    أوائل المقالات للمفيد (413 هـ) صفحة 42 القول في محاربي أمير المؤمنين (ع)

    http://www.al-shia.org/html/ara/book...aqalat/a01.htm

    و اتفقت الإمامية و الزيدية و الخوارج على أن الناكثين و القاسطين من أهل البصرة و الشام أجمعين كفار ضلال ملعونون بحربهم أمير المؤمنين (ع) و أنهم بذلك في النار مما هو حكم الحسن الذي جعل على رقاب المسلمين كاافر حسب علمائك؟؟؟

    ==========

    الشيعة ينصدمون بأفعال المعصوم حسب عقيدتهم يحرجهم يبايع ويتنازل ولم يطالب بالامامه
    وكل يوم ينكسر ضلع من اضلاع علمائهم وينكرون

    =========

    السؤال الذي يحيرهم هو هل يجوز التنازل عن الخلافة من إمام معصوم متمكن في الجيش و العتاد (((على حسب ما ورد في كتبهم )))؟؟؟؟؟؟
    لمعاوة الظالم عندهم ---رضى الله عنهم أجمعين

    قال تعالى : (وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إنى جاعلك للناس إماماً ، قال: ومن ذريتى قال لا ينال عهدى الظالمين ) (1).
    أليس هذا ما تستدلون به دائما

    ==========

    الخوئي: الحسن بايع معاوية...بايع معاوية

    http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=109429

    المعصوم علي ابن ابي طالب عليه السلام يقول ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه خليفة

    قال علي عليه السلام في الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنها: وكان أفضلهم في الإسلام كما زعمت وأنصحهم لله ولرسوله الخليفة الصديق،
    والخليفة الفاروق،
    ولعمري أن مكانهم في الإسلام لعظيم وأن المصاب بهما لجرح في الإسلام شديد. رحمهما الله وجزاهما بأحسن ما عملا" ["شرح نهج البلاغة" للميسم ص31 ج1 ط طهران]."
     ===


    حديث غدير خم ليس فيه دلالة على الامامة


    ولو كان دلالة على الامامة لماذا لم يصرح النبي و يقول هذا امامكم 

    و كيف يخالف سيدنا علي النص الالهي و يبايع ابوبكر عمر وعثمان ويتناول عن الولاية التي هي نص الهي مثل الصلاة و يعتبرها الشيعة من اركان الدين


    الامامة الالهية

    مما يفند نظرية الامامة الالهية هو عدم وجود او ظهور إمام من ولد الامام الحسن العسكري منذ وفاته في منتصف القرن الثالث الهجري حتى اليوم ، بالرغم من ادعاء ولادة ووجود وغيبة ابن له هو (الامام محمد بن الحسن العسكري) وذلك لتساوي الغيبة مع العدم في ترك الامة في فراغ سياسي دفعها ويدفعها لنقض أسس نظرية الامامة والبحث عن البديل وهو اختيار إمام غير معصوم ولا منصوص عليه من خارج السلالة العلوية الحسينية ، وهو ما يعرف بنظرية الشورى او ولاية الفقيه ، ولا يجدي القول بأن الفقيه هو نائب الامام ، لأن النيابة العامة لم تثبت أساسا وهي ان ثبتت فإنها تشكل نقيضا تاما يتعارض مع أهم أركان نظرية الامامة كالعصمة والنص والسلالة العلوية.
    وما دامت العصمة أمرا غير ضروري فان النص ايضا يصبح غير ضروري ، فنعود الى آية الشورى ( وأمرهم شورى بينهم) التي أهملها السيد القزويني ولم يشر اليها أبدا في معرض تنظيره لمسألة النص.
    واذا لم يمكن إثبات النص بصورة قاطعة وصريحة على إمامة كل إمام ، وليس في فترة خلافة الرسول فقط ، فانه لا بد من إعطاء الخيار للأمة واستثناء أمر الامامة من الأمور التي لا خيار للمسلمين فيها ، وعدم تعميم تلك الموارد التي نزلت فيها آية القضاء ، خلافا لتأويلات الإمامين لعدد من الآيات الكريمة كآية (ان الأمر كله لله ) وآية (له الخلق والأمر) وآية ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة) وآية (ما كان لهم الخيرة) خاصة اذا كان الامام المختار ملتزما بالشريعة الاسلامية ومنفذا لأوامر الله تعالى.
    ومن هنا ينتقض القول بأن اتباع الخليفة المختار اتباع من دون الله ، بل يمكن ان يكون اتباعا لله ولما انزل الله ، وبالتالي فانه ليس بمحرم ولا مأثوما فاعله ، وهكذا تنهار نظرية الامامة بكل تفاصيلها وفلسفتها وتأويلاتها.
    ان عدم القدرة على إثبات وجود الامام الثاني عشر ينسف النظرية الامامية الاثني عشرية بالدرجة الاولى ، ويهز نظرية الامامة بالدرجة الثانية ويجعلها نظرية تاريخية بائدة ووهمية ، واذا كان الشيعة الامامية قد تخلوا عنها اليوم وآمنوا بالنظرية المضادة لها وهي نظرية الشورى او ولاية الفقيه ،

    ان موضوع الامامة وشروطها وصفات الامام كان موضوعا سياسيا و ان اكتسب صفة
    العقائد الدينية فيما بعد ، حيث كان الامامية يختلفون عن الفرق الأخرى في انهم
    يعتقدون بضرورة العصمة في الامام وضرورة اتصافه بصفة اعجازية تميزه عن سائر
    الناس ثم قالوا بنظرية النص والوصية ، وقد اعتمدوا على تأويلات تعسفية لآيات من
    القرآن الكريم وتركيب بعض الآيات على بعض ومع كل ذلك لم يحصلوا على اعتراف من اهل البيت بنظرية الامامة ، لأنهم كانوا ينفون عن انفسهم صفة العصمة ولا ينصون
    على أبنائهم بالخلافة ولا يدعون ان الامامة بالنص من الله ، ولكن الامامية
    كانوا ينسبون النظرية الى أهل البيت تحت غطاء التقية ويبررون نفي الأئمة
    بالخوف ، ومع ذلك واجهت نظرية الامامية تحديا رئيسيا بوفاة الامام الحسن
    العسكري دون خلف ظاهر ودون ان يوصي او ينص على امام من بعده ، فتوقفت سلسلة الامامة وتحولت من نظرية واقعية الى نظرية تاريخية مجردة دون اي مصداق خارجي
    وان الرد على هذه النظرية او مناقشتها لا يحتاج الى كتب ومجلدات ويكفي في الرد
    عليها وابطال التأويلات التعسفية وكشف الأحاديث الضعيفة سؤال واحد هو : أين
    الأئمة الذي أوجب الله طاعتهم وجعلهم حكاما على البشرية؟
    وقد قلت لك ان التأكد من صحة اية نظرية هو عرضها على الواقع وعلى المحك
    التاريخي ، وضربت لك مثلا بمن يأتي بألف دليل ودليل على وجود فيل في غرفة معينة
    مساحتها أربعة أمتار في أربعة أمتار ولكنا لا نجد أثرا للفيل في تلك الغرفة ،
    فلا نحتاج الى مناقشة أدلته والرد عليها دليلا دليلا وانما يكفي ان نتساءل :
    أين الفيل؟
    وقلت لك أيضا ان من الممكن ان يعتقد انسان بصحة النظرية الامامية او الاثني
    عشرية لو فسر معنى الامامة بغير المعنى السياسي او اعطى للأئمة أدوارا غيبية
    غير تنفيذ الشريعة والحكم والخلافة والسلطان بما لا يتعارض مع الغيبة او وجود
    حكام وخلفاء غير معصومين ولا منصوص عليهم من الله ، أما ان يفسر الامامة بمعنى
    الخلافة والحكم ويقول ان الله عين أئمة لتطبيق الدين وتنفيذ الشريعة والقيام
    بدور السلطان ، وحرم على المسلمين انتخاب اي حاكم ، ومع ذلك لا يستطيع ان يأتي
    بمصداق واحد منذ أكثر من ألف عام ، لا بل يقول لا بأس او يجب انتخاب الفقهاء
    العدول أئمة في الوقت الحاضر فهذا عين التناقض والتخبط
    ومن هنا ادعوك اخي العزيز أولا الى تعريف معنى الامام والنظر ثانيا الى الواقع
    والتاريخ ومراجعة التأويلات التعسفية والاحاديث الضعيفة
    والتفكير اخيرا بمستقبل الامة ودورها في الحياة السياسية

    أخوك أحمد الكاتب

    http://dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=442447



    جواب حديث غدير خم / اللهم وال من والاه و عاد من عاداه

    http://tinyurl.com/3n4g6yx

    ==============

    الرحبة في العراق




    عن عبد الرحمن بن أبي ليلى شهدت عليا في الرحبة ينشد الناس فقال اشهد الله من سمع رسول الله يوم غدير خم يقول من كنت 

    مولاه فعلي مولاه لما قام فشهد

    احتج علي لما كفره الخوارج واحتج بإيمانه وعدم كفره


    ولم يحتج بالخلافة وأحقيته ولذلك قال أهل السنة:


    فأما حديث غدير خم فلا حجة فيه لأنه إنما استخلفه في حياته على المدينة كما استخلف موسى هارون في حياته عند سفره للمناجاة 

    على بني إسرائيل وقد اتفق الكل من إخوانهم اليهود قاطبة على ان موسى مات بعد هارون فأين الخلافة 

    للمزيد
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69512

    ============


    ما هي الدلالة على عدم وجود نص والالتزام بالشورى 

    وبالرغم مما يذكر الاماميون من نصوص حول تعيين النبي (ص) للامام علي بن ابي طالب كخليفة من بعده ، الا ان تراثهم يحفل بنصوص اخرى تؤكد التزام الرسول الاعظم واهل البيت بمبدء الشورى وحق الامة في انتخاب أئمتها. تقول رواية يذكرها الشريف المرتضى -وهو من ابرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري - ان العباس بن عبد المطلب خاطب اميرالمؤمنين في مرض النبي (ص) ان يسأله عن القائم بالامر بعده ، فان كان لنا بينه وان كان لغيرنا وصى بنا ، وان اميرالمؤمنين قال: دخلنا على رسول الله (ص) حين ثقل ، فقلنا: يارسول الله.. استخلف علينا ، فقال: لا ، اني اخاف ان تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ، ولكن ان يعلم الله في قلوبكم خيرا اختار لكم. 

    ===== 

    ومنها احجام الامام عن المبادرة لأخذالبيعة لنفسه 

    القينا بنظرة على هذه الروايات التي يذكرها اقطاب الشيعة الامامية كالكليني والمفيد والمرتضى ، فاننا نرى انها تكشف عن عدم وصية رسول الله للامام علي بالخلافة والامامة ، وترك الامر شورى ، وهو ما يفسر احجام الامام علي عن المبادرة الى اخذ البيعة لنفسه بعد وفاة الرسول ، بالرغم من الحاح العباس بن عبد المطلب عليه بذلك ، حيث قال له_ · امدد يدك ابايعك ، وآتيك بهذا الشيخ من قريش . يعني ابا سفيان .‏‏‏ فيقال_· ان عم رسول الله بايع ابن عمه¨ فلا يختلف عليك من قريش احد ، والناس تبع لقريش ¨ . فرفض الامام علي ذلك 

    ==== 

    وقد روى الامام الصادق عن ابيه عن جده _ انه لما استخلف ابو بكر جاء ابو سفيان الى الامام علي وقال له_ أرضيتم يا بني عبد مناف ان يلي عليكم تيم؟ ابسط يدك ابايعك ، فوالله لأملأها على أبى فصيل خيلا ورجلا ، فانزوى عنه وقال_ ويحك يا ابا سفيان هذه من دواهيك ، وقد اجتمع الناس على أبى بكر. ما زلت تبغي للاسلام العوج في الجاهلية والاسلام ، ووالله ما ضر الاسلام 

    ذلك شيئا حتى ما زلت صاحب فتنة . 


    الامام علي والشورى 

    ومما يؤكد كون نظام الشورى دستورا كان يلتزم به الامام اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب وعدم معرفته بنظام الوراثة الملكية العمودية في اهل البيت ، هو دخول الامام في عملية الشورى التي اعقبت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب ، ومحاججته لأهل الشورى بفضائله ودوره في خدمة الاسلام ، وعدم اشارته الى موضوع النص عليه او تعيينه خليفة من بعد الرسول ، ولو كان حديث الغدير يحمل هذا المعنى لأشار الامام الى ذلك ، وحاججهم بما هو اقوى من ذكر الفضائل 

    لقد كان الامام علي يؤمن بنظام الشورى « وان حق الشورى بالدرجة الاولى هو من اختصاص المهاجرين والانصار ، ولذلك فقد رفض بعد مقتل عثمان الاستجابة للثوار الذين دعوه الى تولي السلطة وقال لهم_ ليس هذا اليكم هذا للمهاجرين والانصار من أمره اولئك كان اميرا . 

    وعندما جاءه المهاجرون والانصار فقالوا _ امدد يدك نبايعك ، دفعهم ، فعاودوه ، ودفعهم ثم عاودوه فقال_ · دعوني والتمسوا غيري واعلموا اني ان اجبتكم ركبت بكم ما اعلم ,وان تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي اسمعكم واطوعكم لمن وليتموه امركم وانا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا . ومشى الى طلحة والزبير فعرضها عليهما فقال _ من شاء منكما بايعته ، فقالا _ لا الناس بك ارضى ، واخيرا قال لهم_· فان ابيتم فان بيعتي لا تكون سرا ، ولا تكون الا عن رضا المسلمين ولكن اخرج الى المسجد فمن شاء ان يبايعني فليبايعني 

    ولو كانت نظرية النص والتعيين ثابتة ومعروفة لدى المسلمين ، لم يكن يجوز للامام ان يدفع الثوار وينتظر كلمة المهاجرين والانصار ، كما لم يكن يجوز له ان يقول_· انا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا¨ ، ولم يكن يجوز له ان يعرض الخلافة على طلحة والزبير ، ولم يكن بحاجة لينتظر بيعة المسلمين 

    وهناك رواية في كتاب (سليم بن قيس الهلالي) تكشف عن ايمان الامام علي بنظرية الشورى وحق الامة في اختيار الامام ، حيث يقول في رسالة له :_· الواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعدما يموت امامهم او يقتل .. ان لا يعملوا عملا ولا يحدثوا حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدأوا بشيء قبل ان يختاروا لأنفسهم اماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ¨ ****¦ 

    وعندما خرج عليه طلحة والزبير احتج عليهما بالبيعة وقال لهما ـ بايعتماني ثم نكثتما بيعتي ¨ ولم يشر إلى موضوع النص عليه من رسول الله ، وكلما قاله للزبير فتراجع عن قتاله هو ان ذكره بقول رسول الله له_· لتقاتلنه وانت له ظالم وقال الامام علي لمعاوية الذي تمرد عليه _· اما بعد .. فان بيعتي بالمدينة لزمتك وانت بالشام لأنه بايعني القوم الذين بايعوا ابابكر وعمر وعثمان ، فلم يكن للشاهد ان يختار ولا للغائب ان يرد. وانما الشورى للمهاجرين والانصار اذا اجتمعوا على رجل فسموه اماما كان ذلك لله رضا 

    الاجوبة على الاثناعشر خليفة /عدم ولادة المهدي /من مات بغير امام الخلافة نص اوشورى 

    http://www.d-sunnah.net/forum/showth...&threadid=6279

    من كتب الشيعة لم يوصي الرسول ص لعلي بالخلافة

    http://www.d-sunnah.net/forum/showth...768#post553768

    رواية شيعية العباس يكذب غدير خم وأخرى تثبت أن النبي لم يوصي بان علي وصيه 

    http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=56159

    ==================


    اي نص و اي بطيخ كيف يبايع سيدنا علي سيدنا ابوبكر وعمر وعثمان على السمع و الطاعة
    كيف يكون هناك نص الهي و سيدنا علي قبل التحكيم مع معاوية
    و جاء التحكيم لصالح معاوية
    لو كان هناك نص الهي كيف يبايع سيدنا الحسن والحسين سيدنا معاوية على السمع و الطاعة فكيف يبايعون ظالم مغتصب فذلك يسقط معصوميتهم او يكونوا جبناء منافقين

    اضافة الي ان

    وبالرغم مما يذكره الإماميون من نصوص حول تعيين النبي صلوات الله وسلامه عليه للإمام علي بن أبي طالب كخليفة من بعده ، إلا أنّ تراثهم حافل بنصوص أخرى تؤكد التزام الرسول الكريم وأهل بيته بمبدأ الشورى وحق الأمة في انتخاب أئمتها.
    تقول رواية يذكرها الشريف المرتضى – وهو من أبرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري – إنّ العباس بن عبد المطلب خاطب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في مرض النبي عليه الصلاة والسلام أن يسأله عن القائم بالأمر بعده ، فإن كان لنا بينه وإن كان لغيرنا وصى بنا ، وإنّ أمير المؤمنين قال: ( دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين ثقل ، فقلنا: يا رسول الله … استخلف علينا ، فقال: لا ، إني أخاف أن تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ، ولكن إن يعلم الله في قلوبكم خيراً اختار لكم.(1)
    ويروي الكليني في الكافي نقلاً عن الإمام جعفر الصادق : أنه لما حضرت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الوفاة دعا العباس بن عبد المطلب وأمير المؤمنين فقال للعباس ( يا عم محمد … تأخذ تراث محمد وتقضي دينه وتنجز عداته ؟ … فرد عليه فقال : ( يا رسول الله بأبي أنت وأمي إني شيخ كبير كثير العيال قليل المال من يطيقك وأنت تباري الريح ، قال: فأطرق هنيهة ثم قال: ( يا عباس أتأخذ تراث محمد وتنجز عداته وتقضي دينه؟ … فقال كرد كلامه … قال: ( أما إني سأعطيها من يأخذها بحقها ، ثم قال: ( يا علي يا أخا محمد أتنجز عدات محمد وتقضي دينه وتقبض تراثه؟ فقال: ( نعم بأبي أنت وأمي ذاك عليّ ولي.(2)
    وهذه الوصية كما هو ملاحظ وصية عادية شخصية آنية ، لا علاقة لها بالسياسة والإمامة والخلافة الدينية ، وقد عرضها الرسول في البداية على العباس بن عبد المطلب فأشفق منها وتحملها أمير المؤمنين طواعية ، ولو كان فيها إشارة ولو من بعيد إلى الإمامة لما عُرضت أصلاً على العباس قبل علي بن أبي طالب.


    سؤال الي الشيعة لماذا يتم تغييب ذكر الامام اسماعيل وعدم عده من الائمة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...A%ED%E1&page=2

    ==========================


    "الخميني لا يرى حاجه لخليفه بعد الرسول يبين للناس"


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160055



    الحيدري يرفع الراية البيضاء امام سياق آيات(التطهير-الولاية- اليوم أكملت-أني جاعلك)


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160053

    ===============
    حوار منقول مع رافضي عن النص الالهي المزعوم 


    ان مطالبة سعد بن عبادة بالخلافة لنفسه 
    هو اسقاط لكذبة النص الالهي بنصب الامام علي الذي يدعيه الشيعة فلو كان يعلم سعد بن عبادة ان الاحقية لعلي 
    لما قام بالمطالبة بالخلافة لنفسه كونه زعيم الانصار
    و نسف تصرف سعد بن عبادة تفسير الاثناعشرية حديث الغدير غدير خم

    ============

    يعتبر الشيعة الاثناعشرية سعدبن عبادة و الانصار منقلبون بل جميع الصحابة الذين بايعوا ابوبكر من المنقلبين و المفاجية الغير متوقعة 
    ان يكون سيدنا علي صاحب النص الالهي المزعوم
    هو اول المنقلبين فقد بايع سيدنا علي سيدنا ابوبكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم على السمع والطاعة

    ==============
    اليس اتمام امر اختيار الانصار سعد خليفة هو اسقاط لكذبة النص الالهي و حديث غدير خم 
    ثانيا الاختيار يكون باتفاق المهاجرين والانصار و هذا الذي تم حيث بايع المهاجرين والانصار وسيدنا علي الخلفاء الثلاثة 

    ================
    في كتاب الكافي الشيعي
    عن عبد الرحمن القصير قال: قلت لأبي جعفر: إن الناس يفزعون إذا قلنا: إن الناس ارتدوا. فقال: يا عبد الرحمن ! إن الناس عادوا بعد ما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل جاهلية، إن الأنصار اعتزلت فلم تعتزل بخير، جعلوا يبايعون سعداً وهم يرتجزون ارتجاز الجاهلية.
    ============

    الصحابة ارتدوا الا اربعة 

    بحار الانوار المجلسي

    46 - شى : الفضيل بن يسار ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : إن رسول الله صلى الله عليه وآله لما قبض صار الناس كلهم أهل جاهلية إلا أربعة : علي ، والمقداد ، وسلمان ، و أبوذر ، فقلت : فعمار ؟ فقال : إن كنت تريد الذين لم يدخلهم شئ فهؤلاء الثلاثة ( 2 ) .

    ==============

    سبحان الله

    مرة اخرى اسقط في يد الشيخ مقداد

    اليس الاولى ان يحتج بالنص الالهي المزعوم و حديث الغدير 

    انما اتبع امر الله و امرهم شورى بينهم 


    8-نهج البلاغة، الرسالة رقم 6، ورواها أيضاً نصر بن مزاحم المنقري فيكتابه "صفين" ص 29


    أنه عليه السلام قال: 
    «إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه. 
    فلم يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أنيرد، وإنما الشورى للمهاجرين الأنصار فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلكلِـلَّـهِ رضىً»



    و اقتدى سيدنا علي بسيدنا ابوبكر و عمر 



    ما أخرجه أحمد والترمذي وحسنه وابن ماجة والحاكم وصححه ، عن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر " .

    ==================

    ما أخرجه الشيخان عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : مرض النبي صلى الله عليه وسلم فاشتد مرضه فقال : " مروا أبا بكر فليصل بالناس " قالت عائشة يا رسول الله إنه رجل رقيق القلب ، إذا قام مقامك لم يستطع أن يصلي بالناس ؟ فقال : " مري أبا بكر فليصل بالناس " فعادت فقال : " مري أبا بكر فليصل بالناس فإنكن صواحب يوسف " فأتاه الرسول فصلى بالناس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم . 

    ==========

    2- عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه : ادعي لي أبا بكر وأخاك _ يعني عبد الرحمن _ حتى أكتب كتاباً ، فإني أخاف أن يتمنى متمن ويقول قائل : أنا أولى ، ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر " [ أخرجه مسلم ] .

    للمزيد

    ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر و ويأبى الله والمؤمنون إلا أبا بكر يا رافضة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=85710




    =شبهة ادعاء الشيعه أن الله تعالى هو الذي نصَّبَ سيدنا علي خليفةً وأميراً على الأمّة 

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=152845


    ============
    من المفارقات التي نتوقف عندها ان سعد بن عبادة 

    طلب الخلافة لنفسه و مزق كذبة النص الالهي فهو لم يبايع سيدنا علي و لم يبايع سيدنا ابوبكر 

    تبين انه اشجع من صاحب كذبة النص الالهي 

    بينما نجد ان صاحب النص الالهي بايع سيدنا ابوبكر وعمر وعثمان على السمع والطاعة 
    وتتوالي الصفعات

    على كذبة النص الالهي فلم يحتج سيدنا علي بالنص الالهي و حديث غدير خم الغدير و الثقلين 

    بل نسف ذلك و ا تبع و امرهم شورى بينهم 


    أنه عليه السلام قال: 
    «إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه. 
    فلم يكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أنيرد، وإنما الشورى للمهاجرين الأنصار فإن اجتمعوا على رجل وسموه إماماً كان ذلك لِـلَّـهِ رضىً»

    =============


    =============
    كيف يركن علي الي الخلفاء الثلاثة 

    و يركن الحسن والحسين الي سيدنا و يبايعون سيدنا معاوية الذي يدعي الشيعة انه ظالم كافر 

    في روايات الشيعة

     
    من ولى جائرا كان في النار
    و من اعان ظالما فقد خرج من الاسلام

    ===
     
    روايات الشيعة
     
    -و (من ولّى جائراً على جور كان قرين هامان في جهنم). (1) وسائل الشيعة

     
    أ ) نوادر الراوندي، بإسناده عن موسى بن جعفر عن آبائه ع قال قال رسول الله ص من نكث بيعة أو رفع لواء ضلالة أو كتم علما أو اعتقل مالا ظلما أو أعان ظالما على ظلمه و هو يعلم أنه ظالم فقد برئ من الإسلام
    .
     
    وفي القرآن الكريم
     
    2- نقرأ في سورة هود آية 113 قوله تعالى: (ولا تركنوا الى الّذين ظلموا فتمسّكم النّار).
    في سورة الانعام آية 68 نقرا: (فلا تقعد بعد الذّكرى مع القوم الظّالمين
    ).
    وفي آية 24 من سورة الانسان نقرأ ايضاً. (ولا تطع منهم آثماً أو كفوراً
    )
    =======================

    هل تستقيم المادة السابعة في الدستور الايراني مع نظرية الامامة الوراثية العضوض؟
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=155821
    الوصية كانت لأبي بكر في رزية الخميس / أين الروافض؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=125084&page=4



    تخلى الشيعة الامامية عن نظرية الامامة ، عندما تخلوا عن أهم أركانها وهما : العصمة والنص ، فأجازوا ان يكون الامام مجتهدا عادلا أو غير ذلك في بعض الاحيان كأن يكون ملكا فاسقا.
    التشيع "الاثنا عشري".. يولد ميتاً أحمد الكاتب

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...24#post1672724




    عقيدة ولاية الفقيه عند الشيعة وأثرها في الواقع المعاصر

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=78509
    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصيرة الصحابة (المشاركة 1487848)
    المعذرة .. إذا كنت كذوباً فكن ذكوراً ياصآحب الشقشقية .. http://www.dd-sunnah.net/forum/images/icons/icon5.gif
    من قلمك هدمت معتقدك وبينت خطأ تأويلكم للآيآت وآسقآطها ع الهوى .. 

    تعقيب هآم هنا ’ آعتقد آن جوآبك آعلاه هو لب الخلاف ولب ماتعتقدونه ..

    * إذا كآنت الإمامة المقصودة والمكلف بها الإمام المعصوم هي الإمامة الدينية _ لا السيآسية ولاالدنيوية _

    فعليه آين نجد موقع ردة جميع الصحآبة بإستثناء 3 آو 5 ..؟ :confused: !!
    وأين موقع آغتصآب الخلفاء للإمامة آو الولاية التي تدندنون عليها وبالتآلي جعلتموهم مرتدين وجعلتم من آتى بعدهم نوآصب ..؟ 

    * إن قلت بأن الخلفاء تولوا الإمامة السيآسية فحينها يبطل معتقدكم بردة الصحآبة لأن الإمامة المكلف بها المعصوم هي الدينية لا السيآسية وعليه يكون الخلفاء لم يغتصبوا حقاً للمعصوم ..؟

    * وإن قلت بأن الخلفاء تولوا الإمامة الدينية عن المعصوم فحينها تجعلون المعصوم يتخلى عن آمر ربآني له بتنآزله لهم في هذا التكليف المقيد .. ؟ 

    ~~~~~~

    * وإن قلت بأن المعصوم تولى الإمامة الدينية وتنآزله كآن عن الإمامة السيآسية فحينها أنت مطآلب بأمرين :

    * آن تذكر لنا مظآهر إمامته الدينيه على الصحابة وكم كآن عددهم وهل كآن ضمن مظآهر توليه الإمامة فرض ركن الإمامة على النآس ..؟ 

    * أن تذكر لنا آين موقع ردة الصحآبة والخلفاء " إذا كآنوا لم يتولوا آمآمة دينية " وعلى من كآنت إمامته الدينية إذن :confused: ..؟

    تفضلـــ ودعوآتنا لكم من القلب .. http://www.dd-sunnah.net/forum/images/icons/icon14.gif
    [/center]


    اصافة منقولة

    جاسمكو16-02-13 04:53 PM

    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن حسان (المشاركة 586944)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول الشيعة ان القرآن لا يفسره الا المعصوم
    ومع ان هذه المقولة لا اساس لها من الصحة حيث ان القرآن يفسر بالقرآن وبالسنة وبأقوال الصحابة والعلماء واهل اللغة العربية
    الا اننا سوف نسلم لهم جدلا هذه النظرية
    اين تفسير المعصوم لقوله تعالى

    " إنما وليكم"

    هل سوف يتقدم شيعي ويتحفنا
    :9:

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=72380


    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد من أسود السنة (المشاركة 586955)
    الفضيحه الكبرى اخي الكريم ان الخوميني قال ان الولايه ليست مذكوره في القران

    يقول الخميني" لو كانت مسألة الإمامة قد تم تثبيتها في القرآن، فإن أولئك الذين لا يعنون بالإسلام والقرآن إلا لأغراض الدنيا والرئاسة كانوا سيتخذون من القرآن وسيلة لتنفيذ أغراضهم المشبوهة، ويحذفون تلك الآيات من صفحاته ويسقطون القرآن من أنظار العالمين إلى الأبد"


    ([28]).كشف الأسرار صفحة 130.

    . ويقول : " إن النبي أحجم عن التطرق إلى الإمامة في القرآن لخشية أن يصاب القرآن من بعده بالتحريف، أو تشتد الخلافات بين المسلمين فيؤثر ذلك على الإسلام
    ([29]). المصدر السابق صفحة 149.



    كيف تزعمون يا روافض أن آية((إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون )) تثبت إمامة علي والأمر برمته لم يذكر في القرآن كما قال الخميني؟؟؟؟

    من يرد على المرجع الهالك ؟؟


    جاسمكو17-02-13 12:15 AM

    1- أن الوُجوب العقلي على الله في تنصيب إمام بعد النبي مُنتفي لإنتفاء وجوب ما ترتبت الإمامة عليه .



    2- لو سلمنا جدلاً بالوجوب العقلي على الله في تنصيب إمام بعد النبي ، فإن هذا الوجوب العقلي يسقط بتنصيب إمام واحد . و هذا ما أبحثه معك



    http://dd-sunnah.net/forum/showpost....7&postcount=53

    جاسمكو20-02-13 12:44 AM

    حوار منقول

    سالناك بعض الاسئلة تراودني ... الرجاء الاجابة بشكل واضح ...

    ##
    الشيعي كتب دليل افضلية الائمة
    وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ
    ###
    1- كيف عرفت ان المقصود بالكتاب هو الامام .. اريد دليل قطعي وليس ظني.

    2- هل كل نبي يعتبر امام؟

    3- هل كل من ظلم نفسه ولو مرة ينال مرتبة النبوة؟

    4- هل مرتبة النبوة اقل من الامامة ويجوز فيها وقوع الظلم؟

    5- هل ابراهيم كان امام؟

    6- هل امامة ابراهيم بعد النبوة ام قبلها او خلق وهو امام؟

    7- هل الامام (ليس نبي) يتلقى الوحي؟
    نريد اجوبة مختصرة وواضحة

    ====================
    الى هالدرجة تلاعب بآيات الله تعالى وتأويلها كما تريد

    بالله عليكم ايها اهم في ديننا ذكر ولاية علي رضي الله عنه صراحة في القرآن ام ذكر غيره من القصص رغم ان القرآن كله ذو فضائل

    ايعجز الله تعالى ان يقول يا علي انا جعلناك خليفة مثل يا داوود انا جعلناك خليفة وهم امم قد سبقونا ومنهم امم لم يقصصهم الله لنا ولم ينقص من ديننا

    فهل يتركنا الله نتخبط كل يفسر على رأيه

    الله ذكر صراحة في كتابه الوضوء والتيممم والغسل من الجنابة والحيض والمواريث وانصبتها و الرضاع
    و
    و
    و
    و

    و
    و
    و


    وتركنا نتخبط في ركن مهم من الدين سوف يكب في النار من لم يؤمن به دون ان يقيم الجحة علينا
    وهو الذي يقول عن االقرآن تبيانا لكل شيء ويقول كل شيء فصلناه تفصيلا
    فهل عندك آية مثل

    يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ

    فمن الاولى بذكر الخلافة والامامة لنا ولديننا داوود عليه السلام ام الامام علي رضي الله عنه
    وسأورد لكم آية من الايات التي استشهد بها صاحب الموضوع ويقول انها للعصمة

    1. أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ

    2. وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
    اعتصمو يقول انها للعصمة ووردت للائمة المعصومين بالله عليكم هل رأيتم كيف يلوي عنق الايات ويستشهد بها على موضوعه
    كيف سيحاسب ارحم الراحمين من لم يفهم هذا الفهم الخاطىء مثل فهمك

    اذا سألني ربي عن عدم الايمان بولاية الائمة سأقول له يارب انت ارحم الراحمين قرأت كتابك تعالى فوجد ت فيه وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً فلم اجد شيئا مفصلا في ولاية علي وبقية الائمة رضي الله عنهم ووجدت في كتابك وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ فلم اجد في كتابك شئيا في ولاية علي



    بل وجدت يا داوود انا جعلناك خليفة وأودت الكثير من قصص موسى وعيسى ويوسف وابراهيم ووجدت قصة اصحاب الكهف وقلت لنا
    تلك امة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسالون عما كانوا يعملون


    ولم تبين لنا في كتابك المفصل ولاية علي وبقية الائمة ولم نجد ايضا عصمتهم بل وجدنا عن نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
    قل انما انا بشر مثلكم يوحى الي انما الهكم اله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه احدا وهو افضل من كل الخلق فالائمة اليسو بشر مثلنا مثل نبيهم الذي ميز بالوحي وهم لايوحى اليهم


    فارحم الراحمين واعدل العادلين لن يعذب من لم يؤمن بهذه الولاية من غير ان يقيم الحجة على خلقه


    فهل يا عقلاء ستتبعون تأويل صاحب الموضوع

    ام عدل رب العالمين الذي لم يذكر آية واضحة صريحة في الولاية يقيم لها الحجة على خلقة وذكر الطلاق والنكاح والحيض والمواريث و و و و و و و و و و
    افليست الولاية اولى بالذكر ان كان لها نصيب في دين الله

    اعملو عقولكم فقط وتفكرو في دين الله تعالى

    =========================

    حجتنا كتاب الله تعالى وجدنا فيه يا داوود وهم من الاممم السابقة

    ولم نجد في كتاب الله يا علي انا جعلناك خليفة
    فاي اهم في ديننا داوود

    ام علي رضي الله عنه

    =============
    الحمدلله على نعمة العقل والدين

    انتم تتحدثون عن اصل من اصول الدين عندكم وهي الامامة والولاية ولا يوجد لها اصل يعني آية واضحة صريحة
    تثبت هذه الولاية والامامة سوى التأويل والحجج والتفاسير غير المعتمدة عند الفريق الاخر

    بينما هناك آيات واضحات وصريحات في مدح رب العباد لصحابة رسوله صلى الله عليه وسلم
    رددتموها واولتم الايات وفسرتموها كما تريدون واليكم الايات في توقيعي اعتبرو بها واسألو انفسكم هل الله صادق في هذه الايات ام استغفر الله عن هذا القول

    والقرآن الكريم واضح وصريح جدا وخصوصا في امور الاصول فالصيام والصلاة والزكاة والحج لها اصل في القرآن الكريم
    اكمل تبيانها رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما الامامة لايوجد لها اصل واضح مثل ذكر الحيض والرضاع المواريث


    والله عجزتم ان تجدو ما تستدلون به على شيء سوف يكب الله الناس بسببه في جهنم ولم يقم الله الحجة على خلقه

    فلله الحمد والمنة والقراء العقلاء الذين يتفكرون في كتاب الله من حقهم السؤال ايهما اهم في ديننا ذكر نبي الله داوود وهو من الامم الخالية التي لاعلاقة لديينا بها ام ايراد آيات واضحات في امامة وولاية علي رضي الله عنه

    وهل االحدود والمواريث و النكاح والطلاق في نظركم انتم اهم من الولاية والامامة

    ومع ذلك يتركها الله دون صراحة وهي ركن عندكم
    كأنكم تصفون الله بغير العدل وهو احكم الحاكمين

    سبحانك ربي هذا بهتان عظيم

    ===========
    الناس تفهم وتعقل ادعاء على الله تعالى وانه سيكب في النار من لم يؤمن بولاية علي رضي الله عنه

    بالله عليه اهذه صفة ارحم الراحمين
    الذي ذكر قصص امم قد خلت
    وذكر ادق التفاصيل في الارث وذكر صراحة خلافة نبي الله داوود

    ويترك ولاية علي رضي الله عنه ويحاسبنا على ذلك


    والله لقد اسأتم حتى مع الله تعالى


    فانتبهو يا اهل العقول هل يحاسبنا الله وقد قال يا داوود وهو من امم خلت

    ويترك علي وهو كما تدعون ركن من اركان الايمان عندكم ولا يوضحه لنا وهم اصل من اصول امتنا ويحاسبنا عليه

    بالله عليكم كيف تسيئون الى رب السموات والارض


    ========================

    الشيعي يسال لماذا لا توجد اسماء اسيادكم
    الجواب

    لم يدعي اهل السنة والجماعة بوجود اسماء اسيادنا في القرآن الا بعبارات عامة والقرآن الكريم به العشرات من الايات اغفلتها ولم تذكر سوى آيات المنافقين وتنزلها على ابي بكر وعمر و و و و و وو و

    ويؤيد ذلك ويكذبه فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم بهم فهل قربهم وادخلهم بيته ودخل بيوتهم وزوجهم وتزوج منهم وهو يعلم انه كفار وهو المعصوم الذي يوحي اليه ربه ام انك انت وقومك اعلم بأصحاب رسول الله منه

    هذا الفعل يفهم العامي وليس المتعلم او مدعي العلم

    اليك بعض الايات التوبة وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

    [*]الجمعة ( الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ[*]
    وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ

    انظرو ايها الاخوة رسول الله يزكيهم وحبيبكم يفسقهم ويكفرهم


    ايضا سورة الحشر
    لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ[*]
    وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ[*]
    وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ

    فهل انت ممن اتى بعدهم وتقول ربنا اغفر لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ
    ام انهم ليسو اخوانك واخرجت نفسك من هذه الفضيلة

    هل تريد مزيد من هذه الايات ام انك اول مرة تراها
    بالله عليكم يا عقلاء اين نضع هذه الايات

    الله يقول اولئك هم الصادقون ويؤيد هذا الكلام فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم بهم واخوكم يقول كفار منافقون فاسقون


    [ ]فمن تصدقون بعد ذلك قول الله تبارك وتعالى
    [ ]وفعل رسوله صلى الله عليه وسلم
    [ ]ام كلام وافتراء صاحبكم
    [ ]فاختارو ماتريدون
    [ ]وقبل الاختيار لاتنسو يامن تقولون انكم اتباع اهل البيت فعل صاحب البيت عليه الصلاة والسلام هل انتم تفعلون مثل فعله ام فعلكم خالف فعله ام انكم اعلم منه بصحابته اعمل عقلك قليلا وستجد انك عرفت الحق

    جاسمكو20-02-13 01:36 AM


    اقتباس:

    ##
    وهل القرآن كله بَيّن وواضح عند العلماء او لا ؟
    ###

    القرآن كل ما احتاج اليه المسلم بينه الله سبحانه في كتابه الكريم
    و هيء العلماء لاستنباطه لتفسيره

    قال تعالى :
    ?وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ?
    هذه الآيه الكريمه أوضحت لنا أهميّه علماء التفسير .. بأن بعض الآيات لايعلمها عامة الناس بل العلماء الذين يستنبطون من آيات الاحكام الشرعيه

    اقتباس:


    ##
    قول :
    نعم صحيح ...
    ولكن ليس كما فهمت بل لانقول الا ما قال إئمتنا ولو قرأت الموضوع لعرف الاجابة على ما قلت واليك نص الحديث :
    وسائل الشيعة ج27 , ص194
    ومتن الحديث كاملا في الاحتجاج للطبرسي ج1 , ص369
    ( 33575 )
    44 - وعن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) في احتجاجه على
    زنديق ، سأله عن آيات متشابهة من القرآن ، فأجابه
    - إلى أن قال ( عليه السلام ) : - وقد جعل الله للعلم أهلا وفرض على العباد طاعتهم
    بقوله : * ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ) * وبقوله : * ( ولو ردوه


    ###

    اولا كما هو معلوم ان في دين الشيعة الاثناعشرية ان القرآن محرف

    و السنة ضاعت بسبب التقية
    ثم تاتي برواية ليبس لها سند لتحتج بها

    اقتباس:


    ##

    طيب هل تستطيع ان تفسر هذه الاية من القرآن الكريم او من السنة :

    ( وكلُّ شيءٍ فَصَّلنَاهُ تَفصيلا ) * ( الإسراء 12 )
    ###


    وقوله تعالى: {وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً..} [الإسراء: 12].
    معنى التفصيل أن تجعل بَيْناً بين شيئين، وتقول: فصلْتُ شيئاً عن شيء، فالحق سبحانه فصَّل لنا كل ما يحتاج إلى تفصيل، حتى لا يلتبس علينا الأمر في كل نواحي الحياة.
    ومثال ذلك في الوضوء مثلاً يقول سبحانه: {يَا أَيُّهَا الذين آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصلاة فاغسلوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى المرافق} [المائدة: 6].
    فأطلق غَسْل الوجه؛ لأنه لا يختلف عليه أحد، وحدَّد الأيدي إلى المرافق، لأن الأيدي يُختلف في تحديدها، فاليد قد تكون إلى الرُّسْغ، أو إلى المرفق، أو إلى الكتف، لذلك حددها الله تعالى، لأنه سبحانه يريدها على شكل مخصوص.
    وكذلك في قوله تعالى: {وامسحوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الكعبين} [المائدة: 6].
    فالرأس يناسبها المسْح لا الغَسْل، والرِّجْلاَن كاليد لابد أنْ تُحَدَّد. فإذا لم يوجد الماء أو تعذَّر استعماله شرع لنا سبحانه التيمم، فقال تعالى: {فَلَمْ تَجِدُواْ مَآءً فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فامسحوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ..} [النساء: 43].
    والتيمم يقوم مقام الوضوء، من حيث هو استعداد للصلاة ولقاء الحق سبحانه وتعالى، وقد يظن البعض أن الحكمة من الوضوء الطهارة والنظافة، وكذلك التيمُّم؛ لذلك يقترح بعضهم أن نُنظّف أنفسنا بالكولونيا مثلاً.
    نقول: ليس المقصود بالوضوء أو التيمم الطهارة أو النظافة، بل المراد الاستعداد للصلاة وإظهار الطاعة والانصياع لشرع الله تعالى، وإلا كيف تتم الطهارة أو النظافة بالتراب؟
    هذا الاستعداد للصلاة هو الذي جعل سيدنا علي زين العابدين رضي الله عنه يَصْفرّ وجهه عند الوضوء، وعندما سُئِل عن ذلك قال: أتعلمون على مَنْ أنا مُقبل الآن؟
    فللقاء الحق سبحانه وتعالى رهبة يجب أن يعمل لها المؤمن حساباً، وأنْ يستعدّ للصلاة بما شرعه له ربه سبحانه وتعالى.
    ثم يقول الحق سبحانه: {وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِي عُنُقِهِ...}.

    http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%.../a2041&t33&p18



    اقتباس:

    ##
    " إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا " قال : إنما يعني أولى بكم أي أحق بكم وبأموركم وأنفسكم وأموالكم ، الله ورسوله والذين آمنوا يعني عليا وأولاده الأئمة عليهم السلام إلى يوم القيامة ، ثم وصفهم الله عز وجل فقال : " الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون
    ###


    الخميني قال ان الولايه ليست مذكوره في القران

    يقول الخميني" لو كانت مسألة الإمامة قد تم تثبيتها في القرآن، فإن أولئك الذين لا يعنون بالإسلام والقرآن إلا لأغراض الدنيا والرئاسة كانوا سيتخذون من القرآن وسيلة لتنفيذ أغراضهم المشبوهة، ويحذفون تلك الآيات من صفحاته ويسقطون القرآن من أنظار العالمين إلى الأبد"


    ([28]).كشف الأسرار صفحة 130.

    . ويقول : " إن النبي أحجم عن التطرق إلى الإمامة في القرآن لخشية أن يصاب القرآن من بعده بالتحريف، أو تشتد الخلافات بين المسلمين فيؤثر ذلك على الإسلام
    ([29]). المصدر السابق صفحة 149.



    كيف تزعمون يا روافض أن آية((إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون )) تثبت إمامة علي والأمر برمته لم يذكر في القرآن كما قال الخميني؟؟؟؟

    من يرد على الخميني ؟؟

    ================

    انما وليكم الله ورسوله و الذين امنوا
    ليست في علي لا يعقل شخص فرد يتكلم فيه بالجمع
    انما وليكم
    لم يقل احد من المفسرين ان وليكم تدل على الامارة السياسية وعلى الولاية السياسية

    جاسمكو21-02-13 05:27 PM


    اقتباس:

    ##القرشي

    تأملوا بهذه الرواية التي تبين سبب اختلاف الامة الاسلامية

    شعب الايمان للبيهقي ج 2 , ص425
    ( 2283 أخبرنا أبو نصر بن قتادة أنا أبو منصور النضروي ثنا أحمد بن نجدة ثنا سعيد بن منصور ثنا هشيم ثنا العوام بن حوشب ثنا إبراهيم التميمي قال خلا عمر بن الخطاب ذات يوم فجعل يحدث نفسه فأرسل إلى بن عباس فقال كيف تختلف هذه الأمة فكتابها واحد ونبيها واحد وقبلتها واحدة قال بن عباس يا أمير المؤمنين انا أنزل علينا القرآن فقرأناه وعلمنا فيم نزل وأنه يكون بعدنا أقوام يقرؤن القرآن لا يعرفون فيم نزل فيكون كل يوم فيه رأي فإذا كان لقوم فيه رأي اختلفوا فإذا اختلفوا اقتتلوا فزبره عمر وانتهره فانصرف بن عباس ثم دعاه بعد فعرف الذي قال ثم قال أيها أعد. ) انتهى

    واقول لأبن عباس وحتى انتم الصحابة اختلفتم فيما بينكم رغم ان القرآن نزل عليكم وقصة الاختلاف بنكاح المتعة بينك وبين عمر بن الخطاب معروفة
    وقصة هل يعذب الميت ببكاء اهله اولا بين السيدة عائشة وعمر معروفة
    بل اختلفتم باوضح الامور التي ترونها كل يوم وهو الوضوء والصلاة
    وغيرها ...

    فاذا كان من نزل عليهم القرآن وهم الصحابة اختلفوا فما بال من جاء بعدهم ؟!
    ###

    الاختلاف الذي حدث بين المسلمين في عهد الصحابة ليس متعلق بايمان و كفر كما حدث في معركة الجمل وصفين
    بدليل ان سيدنا علي تنازل عن الخلافة الي سيدنا معاوية كذلك بيعة سيدنا الحسن والحسين لسيدنامعاوية على السمع والطاعة

    اما الجانب الذي في الاختلاف في الفروع فهو اجتهاد لكن الاختلاف المقصود هنا في الاصول كما هو حادثث بين اهل السنة و الجماعة وبقية القرق مثل
    الشيعة الاثناعشرية الذين يقولون ان القرآن محرف و ان القرآن جاء فيه ان علي هو الامام و رغم ذلك لا يستطيع الشيعة ان ياتوا بنص جلي من القرآن على امامة علي و على معصوميته
    و افترض الشيعة وجود امام في كل زمان و مع ذلك منذ 1100 عام ليس هناك على ارض الواقع امام يرجعون اليه فكيف يفترض الله امام في كل زمان و يكون حجة بالغة وهو غائب منذ 1100 عام مما ينسف اذعائهم

    اقتباس:

    ##
    عندها نعرف دور واهمية وجود إمام معصوم مفترض الطاعة بيننا .
    فتأمل
    ###

    الشيعة الاثناعشرية يدعون ان وجود الائمة لغرض حفظ الدين .. وفي المقابل نجد آلاف الروايات المكذوبه والموضوعه تنسب الى آل البيت !!
    وهنا نطرح تساؤلانا ... ماهي مميّزات العصمه للأئمّه ؟
    و تنصيبه من الله في كل زمان وهو غائب منذ 1100 عام و لم يحفظ الدين بسبب ان القران كما يقول الشيعة محرف والسنة ضاعت بسبب التقية وليس لديكم روايات صحيحة الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    اقتباس:

    ##
    , ونبيه بينه لأوصيائه وهم يبينونه للناس .
    فليس هذا الذي بين الدفتين بيّن بل هو بين في صدور المعصومين كما قال تعالى :
    ###

    اين هم الاوصياء اين الامام الحجة البالغة الذي ترك الشيعة في حيص بيص منذ 1100 عام

    ثانيا المسلم مامور باتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    و التفرق يكون بالابتعاد عن الكتاب والسنة

    قال تعالى :
    فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر )

    ثانيا اهل السنة و الجماعة هم الامة و جماعة المسلمين
    و الافتراق يكون بالافتراق عن نهج جماعة المسلمين اهل السنة المتبعين الكتاب والسنة


    اهل السنة و الجماعة هم الفرقة الناجية


    هذه مقارنة بسيطة كتبتها و اتمنى ان تروا ان منهج السنة هو المنهج المطابق لمنهج الاسلام
    واليكم هذه المقارنة البسيطة

    ناخذ النصارى واليهود والاسلام في مسالة الانبياء (نظرة كل دين لهذا الشخص)
    اولا النصارى يومنون بهم جميعا ماعدا محمد
    الاسلام يؤ من بنبوتهم جميعا وسط
    اليهود ينكرون عيسى ومحمد

    ——————————————————————————————
    الان تعالوا نطبق على مسالتنا وناخذ الشيعه والنواصب واهل السنة في مسالة ابو بكر عمر عثمان علي (نظرة كل فرقة لهذا لشخص)
    اولا الشيعة يومنون بعدالة علي وحده
    اهل السنة يومنون بعدالتهم جميعا وسط
    ثانيا النواصب يومنون بعدالتهم جميعا ماعدا علي

    —————————————————————————————————
    نتقل الان الى مقارنة اخرى
    ناخذ النصارى واليهود والاسلام في مسالة عيسى ابن مريم (نظرة كل دين لهذه الشخصية المثيرة للجدل)
    اولا النصارى يغلون فيه
    المسلمون يحبونه ويقدرونه وسط
    اليهود يمتهنونه ويعادونه

    ————————————————————————————————–
    والان تعالوا نطبق على مسالتنا وناخذ الشيعة والنواصب واهل السنة في مسالة علي ابن ابي طالب(نظرة كل فرقه لهذه الشخصية المثيرة للجدل)
    اولا الشيعة يغلون فيه
    اهل السنة يحبونه ويقدرونه وسط
    النواصب يمتهنونه ويعادونه

    ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا)

    نعم الحمدلله نحن الفرقة الواسطية ونحن الديانة الواسطية وان لم تصدقوني فاقرواء العقيدة الواسطية لابن تيمية

    الحقيقة التي لا يستطيع الشيعه إنكارها ,, إختلاف الأئمة أنفسهم على الإمامة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=154022

    بماذا برر الخواجة النصير الطوسي إختلاف الشيعة الإمامية بعد وفاة العسكري؟ وثيقة ناسفة


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=146203

    ==========

    تفسير القرأن


    قال تعالى :
    ?وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ?
    هذه الآيه الكريمه أوضحت لنا أهميّه علماء التفسير .. بأن بعض الآيات لايعلمها عامة الناس بل العلماء الذين يستنبطون من آيات الاحكام الشرعيه


    حض القرآن الكريم سؤال اهل الذكر من العلماء


    قال تعالى فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ / النحل43


    قال تعالى أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاء بَنِي إِسْرَائِيلَ / الشعراء 197

    اقتباس:

    ##
    اولا : هذا ليس موضوعنا
    ثانيا : اما مللتم من موضوع تحريف القرآن فلقد اجبنا بكل وضوح ان كبار الصحابة يعتقدون به
    ###

    كذاب فكذبك على الصحابة هو الدليل على قول الشيعة ن القرآن، محرف بقولك ان الصحابة يعتقدون تحريف القرآن فلهذا ترون ان القرآن محرف لان الصحابة هم الذين نقلوا القرآن
    اقتباس:

    ##
    اما ضياع السنة فهي عندكم وليس عندنا وقصة منع تدوين الحديث ومنع نشره معروفة للجميع ولو راجعت الموضوع لوجدت الحديث من البخاري كيف ا نابا هريرة كتم الحديث تقية وخوفا من القتل كما هو صرح .
    ###

    ضياع السنة عند الشيعة باعتراف علمائكم ضاعت بسبب التقية كما قال البحراني
    ثانيا
    كتم العلم عند الشعية
    قال أبو عبد الله: " يا سليمان إنكم على دين من كتمه أعزه الله ومن أذاعه أذله الله " ( الكافي 2/176 كتاب الإيمان والكفر باب الكتمان )
    كتم الائمة


    وقال الصادق رضي الله عنه : ( أما والله لو أجدُ منكم ثلاثة مؤمنين يكتُمون حديثي ما استحللتُ أن أكتمهم حديثاً ) أصول الكافي 1/496.
    ملف كتم الائمة العلم في دين الشيعة الاثناعشرية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=156918

    الرد على شبهات روايات ابو هريرة رضي الله عنه

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=70858

    اقتباس:

    ##
    فالسنة محفوظة عند الامام ومع ذلك وصلتنا وكتب الروايات عندنا تشهد بذلك ففقط الكافي اكثر روايات من صحيح مسلم والبخاري عندكم
    اما قولك ك " ثم تاتي برواية ليبس لها سند لتحتج بها "
    فهل تريد سند الرواية ؟
    وهل تقبل بها لو احضرته او تستمر بالجدل
    ###

    اعتراف رجال الدين الشيعة ان دينهم ضاع / و مقارنة الكافي والبخاري

    اعتراف الشيعة ضياع دينهم
    شيخ رافضي يعترف ان دينهم يفتقر الي انعدام الدليل على جملة احكامه وان عليهم اخذ دينهم على عواهنه بما فيه من اكاذيب واساطير

    قال شيخهم يوسف البحراني المتوفى (1186هـ) حيث قال: “والواجب إما الأخذ بهذه الأخبار، كما هو عليه متقدمو علمائنا الأبرار، أو تحصيل دين غير هذا الدين، وشريعة أخرى غير هذه الشريعة، لنقصانها وعدم تمامها، لعدم الدليل على جملة من أحكامها، ولا أراهم يلتزمون شيئاً من الأمرين، مع أنه لا ثالث لهما في البين، وهذا بحمد الله ظاهر لكل ناظر، غير متعسف ولا مكابر” [لؤلؤة البحرين: ص47.].

    فهذا نص مهم يكشف أخبارهم في ضوء علم الجرح والتعديل الخاص بهم، وأنهم لو استخدموه بدقة لسقطت معظم رواياتهم.. وليس لهم إلا الأخذ برواياتهم بدون تفتيش، كما فعل قدماؤهم، وقبولها بأكاذيبها وأساطيرها، أو البحث عن مذهب سوى مذهب الشيعة، لأن مذهبهم ناقص لا يفي بمتطلبات الحياة.

    ============

    إعتراف بعض علماء الشيعة بضياع مذهب آل البيت بسبب التقية ..!!
    يقول صاحب الحدائق (إن الكثير من أخبار الشيعة وردت على جهة التقية التي هي على خلاف الحكم الشرعي واقعا)
    الحدائق الناضرة، 1/89

    ويقول في موضع آخر ..
    فلم يعلم من أحكام الدين على اليقين إلا القليل، لامتزاج أخباره بأخبار التقية، كما اعترف بذلك ثقة الإسلام وعلم الأعلام محمد بن يعقوب الكليني نور الله مرقده في جامعه الكافي، حتى أنه قدس سره تخطى العمل بالترجيحات المروية عند تعارض الأخبار، والتجأ إلى مجرد الرد والتسليم للائمة الأبرار
    الحدائق الناضرة، 1/5
    ذ
    موارد مخالفة الشيعةالاثناعشرية لائمة اهل البيت

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136177

    اقتباس:

    ##
    طيب اليس الامامة والخلافة من اهم نواحي حياتنا ففيها قيام النظام وتسيير امور الناس ؟!
    فاين التفصيل في القرآن الكريم بنص محكم واضح , في نظركم ؟
    ###

    الامامة حاجة سياسية و ليس عقدية بدليل ان منذ 1100 عام اين هو الامام صاحب الحجة البالغة الذي ترككم في حيص بيص
    كيف يفترض وجود امام حي ظاهر و هو غائب منذ 1100 عام

    اقتباس:

    ##

    اذا كان الوضوء مبين ومفصل في الكتاب الكريم فلماذا اختلفنا نحن وانتم في كيفيته ؟
    ستقول انتم قوم اهل جدل وباطل
    ###

    يأخذ الجميع الخط الطويل في إثبات تحريف الشيعة للقرآن وهو في سرد الروايات التي من الممكن أن يردها الشيعي بأي شكل كان مع العلم أن خط الإثبات قصير جدا وهو ينتج من سؤال واحد فقط وهو:

    كيف تغسل يديك في الوضوء هل تبدأ بالأصابع وتنتهي بالمرفق أم تبدأ بالمرفق إلى الأصابع؟

    والجواب هو أن الشيعي يبدأ من المرفق وفعله هذا عكس الآية لأن الآية تقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ ..} (6) سورة المائدة

    والسبب في فعلهم هذا هو اعتقادهم بالتحريف الموجود في هذا الحديث:

    5 - محمد بن الحسن وغيره، عن سهل بن زياد، عن علي بن الحكم، عن الهيثم ابن عروة التميمي قال سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: " فا غسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق " فقلت: هكذا ومسحت من ظهر كفي إلى المرفق، فقال: ليس هكذا تنزيلها إنما هي " فاغسلوا وجوهكم وأيديكم من المرافق "، ثم أمر يده من مرفقه إلى أصابعه. الكافي للكليني الجزء الثالث ص28 (باب) * (حد الوجه الذي يغسل والذراعين وكيف يغسل)

    والسؤال الآن للشيعة

    هل تطبقون ما هو موجود بالآية وهو قوله تعالى( إلى المرافق ) وتنكرون الرواية المكذوبة والمنسوبة لجعفر الصادق رحمه الله؟ أم أنكم تستمرون في كيفية الوضوء التي أنتم عليها ( من المرافق ) اعترافا عمليا منكم بأن القرآن محرفا تمسكا بأقوال مراجعكم ؟

    http://www.youtube.com/watch?v=E88ZKW990XA كيفية وضوء الخوئي


    وأنا أقول للشيعة أجمع ابحثوا عن هذا الفعل ولا تقبلوا إلا ما صح فقط من الروايات عن الأئمة وألا تقبلوا الضعيف والموضوع لأن هذه عبادة.

    وبعد البحث لن تجد رواية صحيحة تثبت هذه الطريقة في الوضوء فقف واسأل نفسك بعدها من أتبع بهذا الفعل؟

    هداني الله وإياكم إلى الحق حيث كان


    قال تعالى {وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ} (41) {تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ} (42) {لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ } (43) {فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ} (44) سورة غافر
    الإثبات العملي لتحريف الشيعة للقرآن

    http://alsrdaab.com/vb/archive/index.php/t-58439.html

    اقتباس:

    ##

    ممكن تخبرني تحت أي مقالة ذكر الامام الخميني هذا الكلام ؟
    لأن الكتاب يتكون من ستة مقالات
    ####

    اتيت لك بالنص من الكتاب المترجم عن الخميني و ادعى الشيعة ان الترجمة غير صحيحة
    و هذا الامر ليس جديد على الشيعة اذا كان القرآن الكريم لم يرد فيه نص على امامة سيدنا علي ويجادلون فيه بل ان الواقع يقول لنا اين الامام الحجة البالغ الذي غاب منذ 1100 عام وترك الشيعة في ضلالهم يعمهون

    اقتباس:

    ##
    وقيل : الناس إبراهيم ومن أفاض معه من أبنائه والمؤمنين به ، وقيل : إبراهيم وحده ، وقيل : آدم وحده ، وهو قول الزهري لأنه أبو الناس وهم أولاده وأتباعه ، والعرب تخاطب الرجل العظيم الذي له أتباع مخاطبة الجمع ، وكذلك من له صفات كثيرة ، ومنه قوله :
    فأنت الناس إذ فيك الذي قد *حواه الناس من وصف جميل .
    ###

    صدق امامنا الباقر ان الشيعة حمقى

    الموضوع
    عن
    انما وليكم الله ورسوله و الذين امنوا
    ثم ياتي بتفسير
    (ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس)
    هات تفسير ه ابن حيان الاندلسي في تفسير( انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا)

    اقتباس:

    ##
    خلق الله الأرض على حوت ، والحوت هو النون الذي ذكر الله
    ###

    5 - الأرض على الماء ، و الماء على صخرة ، و الصخرة على ظهر حوت يلتقي حرفاه بالعرش ، و الحوت على كاهل ملك قدماه ( في ) الهواء
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم: 294
    خلاصة حكم المحدث: موضوع


    يا اخواني

    من خلال موضوع الزميل قرشي هو ما يعاني منه الشيعي من الحيرة

    بسبب التناقضات في دين الشيعة

    فقد افترضوا اشياء ما انزل بها من سلطان

    حتى القرآن الكريم قالوا عنه محرف و القرآن الصحيح مع المهدي


    عندما يحتار دليل الرافضي والرافضية.. موضوع هام

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=17856

    جاسمكو22-02-13 01:33 PM

    يا رافضة جئتكم بما يهدم دينكم من القواعد
    من كتب الشيعة

    قال الشيخ المفيد في اوائل المقالات

    واتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى من فرض الطاعة فهو كافر ضال مستحق للخلود في النار



    وعلى هذا لا بد ان هناك نصوص من الله ورسوله على الائمة لكي يهتدي الناس على بينة ومن ضل منهم فقد قامت عليه الحجة

    ويستحيل ان يفرض الله امرا قبل بيانه اذا انه من المتفق عليه عند العقلاء ان الفرض ياتي بعد البيان

    على سبيل المثال ولله المثل الاعلى

    لا يجوز ان اقول لفلان من الناس لماذا لم تساعدني في كذا وكذا وانا اساسا لم اطلب منه ذلك

    واذا علمنا انه لابد من البيان قلنا اذا كان عند الرافضة دليل على امامة كل الائمة الاثني عشر لزمنا اتباعه هذا اذا كان طبعا عندنا صحيحا

    واذا علمنا انه لابد من البيان فانه يجب ان يكون عند الرافضة على الاقل من مصادرهم ادلة على امامة كل امام بحيث يكون متواترا ذلك الدليل

    ومن شروط التواتر ان يكون متواتر في جميع الطبقات اي ان النص من ساعة صدوره الى راويه الذي رواه فيكتبه يجب ان يكون متواترا

    فمثلا لا يعقل ان يكون النص متواترا في عصر الكليني واحاد في عصر زرارة بن اعين او هشام بن سالم

    والان

    لننظر الى السيرة الرافضية ونرى هل كان اصحاب الائمة فضلا عن غيرهم يعلمون او يعرفون النص وبالتالي التكليف ام لا


    للمزيد

    يا رافضة جئتكم بما يهدم دينكم من القواعد

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=55962

    جاسمكو22-02-13 02:17 PM

    حوار منقول بين عضو من اهل السنة مع الشيعة

    ====


    إسمحوا لي بطرح الأسئلة التالية .. وأرجوا منكم ( فضلاً لا أمراً ) الإجابة عليها :


    السؤال الأول : هل الإمامة .. منصب إلهي ؟ .
    السؤال الثاني : هل يجوز للإمام المـُـنصـّـب رفضها ؟ .
    السؤال الثالث : هل يجوز للإمام المـُـنصـّـب كتمانها ؟ .

    السؤال الرابع : إذا وَجَد الإمام أن الجو غير مهيــّـأ لقبول الناس إمامته .. هل يجوز له البقاء والرضوخ لإمامة مرتدين غاصبين ظالمين ومبايعتهم والصلاة خلفهم ومصاهرتهم والعمل مستشاراً عندهم والتزوّج من سبايا حروبهم .. أم أن الهجرة إلى مكانٍ آخر هو الجائز ؟ .

    السؤال الخامس : بما أن إرادة الله نافذة .. هل يستطيع أحدٌ من الناس ( منعها ) مهما كانت قوته ونفوذه وجبروته ؟ .. فهذا فرعون الطاغية الجبـّـار بكل عدّته وعتاده .. لم يستطع أن يقف في وجه سيدنا موسى عليه السلام .. بالرغم أنه
    لا يملك إلا نفسه وأخيه .. ( قال ربِّ إني لا أملك إلا نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين ) .. فهل يستطيع ابا بكر وعمر وعثمان وابو عبيدة وطلحة والزبير ومعاوية وبقية الصحابة أن يمنعوا إرادة الله في تنصيب سيدنا عليّ ين أبي طالب رضي الله عنه ؟ .
    السؤال السادس : أيهما أهمّ وأعمّ وأشمل ( مـُـلك طالوت .. أم ولاية عليّ ) ؟ .

    السؤال السابع : لماذا ذكر الله مـُـلك طالوت صريحاً مفصلاً بالقرآن .. مع العلم أن هذا المـُـلك أقلّ أهمية وشمولاً وعموماً من ولاية عليّ ؟ .

    السؤال الثامن : هل يجوز لسيدنا عليّ - وهو الإمام المـُـنصـّـب بزعمكم - أن يقول : ( إنما الشورى للمهاجرين والأنصار .. فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) ؟ .. فهل رضى الله يكون باجتماع الأنصار والمهاجرين واختيار الإمام كما ذكر ذلك سيدنا عليّ ؟ .. أم أن الله لا يقبل بذلك الإجتماع وإنما بتنصيبه رضي الله عنه إماماً للناس بعد وفاة الرسول ؟ .. فأيهما نختار .. أرشدونا مأجورين ؟ .
    وهل يجوز له أن يقول : ( دعوني والتمسوا غيري ) ؟ .. فعندما قال الله لإبراهيم عليه السلام : ( إنـّـي جاعلك للناس إماماً ) .. هل قال إبراهيم لربه : ( دعني ياربي والتمس غيري ) ؟ .
    وهل يجوز له أن يقول : ( فإن تركتموني .. فأنا كأحدكم ) ؟ .. فهل المـُـنصـّـب من الله يقول للناس : ( أنا مثلي مثلكم لا فرق بيني وبينكم ) .. فهل هذا تواضعاً منه رضي الله عنه ؟ .. وهل الأمر الإلهي فيه مجال لكتمان الإستحقاق من أجل التواضع ؟ .. وهل قول نبينا صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : ( أنا سيد ولد آدم ولا فخر ) .. هل يـُـعدّ تكبـُـراً منه - وحاشاه - صلوات ربي وسلامه عليه ؟ . أم أنه لإخبار الناس وتعليمهم أنما قال ذلك لتنصيب الله له رسولاً ؟ .

    خلاصة السؤال الثامن : هل يجوز لسيدنا عليّ رضي الله عنه .. أن يقول مثل هذا الكلام .. والله قد نصــّـبه إماماً للمسلمين .. فهل هذا كتمان للإمامة ؟ .
    وهل قوله محمول على التقيـّـة ؟ .
    إذا كان كذلك .. فمن يتـّـقي ؟ . فقد مات أبو بكر وقـُـتـِـل عمر وعثمان .. فأصبح أمر الخلافة متاحاً له رضي الله عنه .. فلا مجال للتقيـّـة إطلاقاً .

    =======
    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    نعم الإمامة منصب إلهي وحامله معصوم بصريح الآية الكريمة
    وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ
    $$$
    المقصود يا عزيزي بالإمامة هنا .. هو الإقتداء واقتفاء الأثر والأسوة .. وليس الإمامة التي تعتقدونها .. فقد قال تعالى :
    ( ووهبنا له إسحق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب وآتينه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين ) .
    فأين الإمامة في هذه الآية ؟ .. فلو كانت الإمامة المقصودة بالآية هي الإمامة التي تزعمونها .. لكانت الآية : ( وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب والإمامة ) .
    ====
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    تكتم أذا كان هناك مانع شرعي لكتمانها في وقت معين
    &&&&
    ولكن بعد وفاة سيدنا عثمان .. لم يـُـصرّح سيدنا علي بها .. بل أنه قال : ( إن تركتموني فأنا كأحدكم ) .
    فهل هناك مانع شرعي بعد مقتل سيدنا عثمان

    =====
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    المعصوم يعمل بأمر الله وهو الحجة وليس قولك وعقلك الناقص, ولك في رسول الله عبره هاجر بعض المسلمين الى الحبشة ولم يهاجر معهم الرسول ص وعندما أشتد حصار كفار قريش على رسول الله ص صبر في شعب أبو طالب ومرة أخرى هاجر ,المعصوم هو الذي يعمل بشرع الله وليس الأنسان الظالم .

    ولكن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .. لم يوالي المشركين .. ولم يكن عند أحدهم مستشاراً .. ولم يتزوج من سباياهم .. ولم يـُـزوّج بناته منهم .
    بعكس سيدنا عليّ الذي والى المرتدين والمنافقين ( بزعمكم ) .. وبايعهم وصاهرهم وعمل مستشاراً عند أحدهم .

    ===
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    لقد منع كفار قريش دعوة رسول الله طوال 13 عاما فكانت بالسر والخفاء حتى هاجر

    فهل ( باشـَـرَ ) سيدنا عليّ الدعوة بالسرّ والخفاء كما فعل الرسول ؟ .
    وهل هاجر كما هاجر الرسول ؟ .
    وهل حـُـوصـِـر كما حـُـوصـِـر الرسول ؟ .
    وهل اختبأ في مكان ( كالغار ) كما اختبأ الرسول ؟ .
    أم أنه سـَالـَم وبايع ونكح وأنكح وأشار وائتمّ .
    فهل عرفت الفرق ؟ .

    =========
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    لقد تحدث الله تعالى عن الميراث بتفصيل شديد وترك بيان الصلاة ,هل هذا يعني أن الميراث أهم من الصلاة؟ في حال أن المسلم بإمكانه أن يهب ماله قبل أن يتوفى فلا ميراث له أصلا؟
    لقد ذكر الله الولاية بالقرآ ن وذكرها النبي الأعظم ص ويقرها العقل السليم ,لكن على قلوب أقفالها


    أولاً :
    إذا أردت المقارنة .. فلا بدّ أن تأتي بشيئين متشابهين .
    فالنبوة والإمامة كما صرّح علماؤكم أنهما واحدة .. اللهم أن الإمامة بلا وحي .
    فالرسول تمّ ذكر إسمه صراحة بالقرآن 4 مرات .. فلماذا لم يـُـذكر اسم الإمام ؟ .
    والإمامة عندكم أهمّ من الصلاة .. أليس من مات ولم يعرفه إمامه .. مات ميتة جاهلية ؟ .. وفوق هذا أن الإمامة لا تحتاج لتفصيل ولا إلى بيان طويل في القرآن .. فهي كلمتين أو ثلاث فقط .
    وفوق هذا وذاك .. لم يترك الله بيان الصلاة كما ذكرت .. فقد ذكر الله بيانها في آيات عديدة جداً .. منها :
    صلاة المسافر : ( وإذا ضربتم في الأرض فليس عليكم جناحٌ أن تقصروا من الصلاة ) .
    صلاة الخوف : ( وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلـّـوا فليصلـّـوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ......... ) .
    كيفية القراءة في الصلاة : ( ولا تجهر بصلاتك ولا تـُـخافت بها ) .
    ===
    تفصيلات شروط الصلاة ومكملاتها :
    تفصيل الوضوء : ( يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين ) .
    تفصيل التيمـّـم في حالة إنعدام الماء : ( فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيباً فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه ) .
    إستقبال القبلة عند الصلاة : ( فولِّ وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولـّـوا وجوهكم شطره ) .
    مواقيت الصلاة : ( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً ) .
    الأماكن التي تقام فيها الصلاة : ( ومن أظلم ممّن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها ) .
    ( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخـِـر ) .

    ========
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    لديك خلط بين الإمامة والخلافة الدنيوية,الإمامة أمر تكويني والخلافة أمر تشريعي ,فأفهم

    ولكنّ سيدنا عليّ يقول : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .. لم يقل ( وسمـّـوه خليفة ) .. أليس كذلك يا عزيزي ؟ .
    وقوله أيضاً : ( والله ما كانت عندي للخلافة من رغبة ولا للولاية إربة لولا أن دعوتموني إليها ) .. فهل ربنا نصـّـبه للولاية .. أم أن الناس دعـَوْهُ لها ؟ .

    ========
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    كلام الأمام علي ع كان موجها لمعاوية ليلزم معاوية بما ألزم به نفسه

    ماشي كلامك .. طيب وقوله رضي الله عنه : ( إن تركتموني فأنا كأحدكم ) .. هل هذا الكلام موجـّـه لمعاوية ؟ .
    وقوله : ( دعوني والتمسوا غيري ) .. فهل هذه الكلمات موجهة لمعاوية أيضاً ؟ .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    والسيرة كانت سيرة الخلفاء لا سيرة رسول الله


    ولكن يا عزيزي .. الرسول كان مـُـشرّعاً وقائداً للأمـّـة ووليـّـاً للأمر .. فهل انفصلت رسالته للأمـّـة عن قيادته لهم ؟ .

    =========
    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة مشاكس بالحق
    الجواب الخامس
    وعليك التفريق ما بين الإمامة المنصب الإلهي . وما بين الخلافة الدنيوية الفانية .


    ولكن سيدنا عليّ يقول : ( والله ما كانت عندي للخلافة من رغبة ولا للولاية إربة لولا أن دعوتموني إليها ) .
    ويقول رضي الله عنه : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة مشاكس بالحق
    الجواب السابع
    الحقيقة سؤالك السابع هو الذي من أجله دخل المشاكس للموضوع
    أخي الكريم أن الله ذكر الإمامة بمئات ومئات ومئات الآيات من كتاب الله .........!!!!!
    فلك الحرية والخيار ...... أبحث كما تريد في كتاب الله واختار أي صفحة منه تتوقع أن الله سبحانه وتعالى لم يشر بها إلى الإمامة ....... وهات انسخها لنا هنا ليدلك المشاكس على الإمامة بوضوح فيها ....... !!!!


    أنا لا أريد إشارة .. أو تأويل .. أو تفسير .. أو سبب نزول .. إنما اُريد آية محكمة تذكر الإسم صراحة كما ذكرت 4 آيات إسم رسول الله ( محمد ) صريحاً في القرآن .. فالنبوة والإمامة في مقامٍ واحد ( بزعمكم ) والفارق بينهما هو الوحي فقط .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة مشاكس بالحق
    قال الله تعالى
    (( ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاء بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ )) آل عمران 112
    ((ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ))
    (( إِلاَّ )) (( إِلاَّ )) (( إِلاَّ )) (( إِلاَّ )) (( إِلاَّ ))
    (( إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ ))
    (( وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ )) (( وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ )) (( وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ ))
    لا أطلب منك سوى تفسيرك لحبل الناس الذي أمرك الله التمسك به مرافقة لحبل الله وكيف تعمل وتطبق هذه الآية الآن .


    أبشر بالتفسير .. بل ومن اُمهات التفاسير :
    يقول الطوسي في كتابه : ( التبيان الجامع لعلوم القرآن ) :
    ( وقوله: { إلا بحبل من الله } فالحبل هو العهد من الله، وعهد من من الناس على وجه الذمة، وغيرها من وجوه الأمان ) .
    يقول الطبرسي في كتابه : ( مجمع البيان في تفسير القرآن ) :
    ( ضربت الذلة على اليهود فلا يكون لـها منعة أبداً , وفرضت عليهم الجزية والـهوان فلا يكونون في موضع إلا بالجزية ولقد أدركهم الإسلام وهم يؤدون الجزية إلى المجوس { أينما ثقفوا } أي وجدوا ويقال أخذوا وظفر بهم { إلا بحبل من الله } أي بعهد من الله { وحبل من الناس } أي وعهد من الناس على وجه الذم وغيرها من وجوه الأمان ) .
    وقال القـُمّي في كتابه ( تفسير القرآن ) :
    ( قوله : ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وبآؤ بغضب من الله .. يعني بعهد من الله وعقد من رسول الله .. وضربت عليهم المسكنة .. أي : الجوع ) .
    وقال الطبطبائي في كتابه ( الميزان في تفسير القرآن ) :
    ( والحبل السبب الذي يوجب التمسك به العصمة ؛ وقد استعير لكل ما يوجب نوعاً من الأمن والعصمة والوقاية كالعهد والذمة والأمان ) .
    هل تكتفي بهذه التفاسير .. أم أزيد ؟ .
    وبالمناسبة يا عزيزي : الآية تتكلم عن اليهود .
    فنرجوا أيها الزميل الكريم أن تحترم عقولنا عندما تستشهد بمثل تلك الآيات .

    ===========
    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة مجرد ذكرى
    سؤال لصاحب الموضوع و ارجو ان يجيب عليها طلبا لا امرا
    السؤال الأول : هل النبوة .. منصب إلهي ؟ .
    السؤال الثاني : هل يجوز للنبي المـُـنصـّـب رفضها ؟ .
    السؤال الثالث : هل يجوز لنبي المـُـنصـّـب كتمانها ؟ .

    إجابة السؤال الأول : نعم .. والدليل الواضح الصريح الذي لا يقبل التأويل ولا النقاش ولا الإختلاف ولا القيل ولا القال .. هو ( ذكر الرسالة وإسم المـُرسـَـل ) .. قوله تعالى : ( وما محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ) .
    إجابة السؤال الثاني : لا .
    إجابة السؤال الثالث : لا يكتمها بالكـُـليـّة .. بل يكتمها عند أفراد ويُظهرها عند آخرين .. ولفترة مؤقتة .. وقولي مؤقتة ليس معناه كتمانها مدة تتجاوز الـ 24 سنة ؟ .

    ==========
    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    فلا معنى للإمامة هنا بالقدوة وإقتفاء الأثر لأن هذه الأمور ثابته بالنبي فضلا عن الرسول ,فالإمامة مقام أعلى منهم والدليل الآية السابقة.


    يا عزيزي :
    قال تعالى : ( ووهبنا له إسحاق ويعقوب نافلة وكلا جعلنا صالحين * وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وأوحينا إليهم فعل الخيرات وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين ) .
    ثم قال سبحانه : ( ووهبنا له إسحق ويعقوب وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب وآتينه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين ) .
    في الآية الأولى يقول تعالى : ( وجعلناهم أئمة ) .
    وفي الآية الثانية يقول تعالى : ( وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب ) .
    والله لو كانت الإمامة الواردة في الآية .. تعدّ منصباً إلهيـّـاً لذكرها ربنا في الآية الثانية .. فقد ذكر منصب النبوّة والرسالة ولم يتطرق للإمامة .. وهذا دليل على أنها هنا في موضع الإقتداء والتأسـّـي .
    وهذا الدعاء الذي ورد في سورة الفرقان .. يقوله أيّ مسلم : ( والذِين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قـُرّة أَعيـُن واجعلنا للمتقِين إِماماً ) .
    فهل ستقول هذه للإمامة المنصـّـبة أم أنها الإقتداء والتأسـّـي ؟ .
    على فكرة يا عزيزي الفاضل الكريم / الوسيلة :
    أيهما أفضل ( شرعاً ) :
    سيدنا ونبينا إبراهيم عليه السلام .. أم سيدنا عليّ رضي الله عنه ؟ .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    ما زلت تخلط الأمور يمنتا ويسره ؟ المانع هو رغبتهم بالسير بسيرة الخلفاء وليس سيرة رسول الله


    يتبع رغبتهم أم رغبة ربهم ؟ .
    وما دليلك أنه يجوز أن يتبع الإمام رغبة الناس بالسير على سيرة معيـّـنة .. خلاف سيرة الرسول ؟ .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    فنبي الله إبراهيم والرسول الاعظم ص واهل بيته الإثنى عشر يشتركون بمقام الإمامة .



    وسيدانا اسحاق ويعقوب عليهما السلام .. ألا يشتركان في مقام الامامة .. بناءً على قوله تعالى : ( ووهبنا له إسحاق ويعقوب نافلة وكلا جعلنا صالحين * وجعلناهم أئمة ) .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    عدد الذكر ليس بحجة وإلا صار نبي الله موسى ونبي عيسى أفضل من رسول الله لأن أسماءهم ذكرت أكثر



    لا أريد أعداد .. أنا اُريد ذكر اسمه مرة واحدة فقط وهذه تكفيني .. أليست الإمامة أعلى منزلة من النبوة والرسالة ؟ .. ألا يستحق من كانت هذه منزلته ومنصبه الذي لا يعلو عليه منصب أن يرد إسمه ولو مرة واحدة في القرآن ؟ .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    فهذا منطق اليهود والمسيح بالإحتجاج فما بالك تتبعه؟!



    أن لا أتعبـّـد الله بالمنطق .. بل بكتاب الله وسنـّـة نبيـّـه .. فهل تريدني أن يكون ( أهمّ أصول الدين عندي لا يتبيـّـن إلا بسبب نزول آية ) ؟ .. وفوق هذا لم يثبت سبب النزول هذا بإسنادٍ صحيحٍ متصل .. فكل الروايات إما ضعيفة أو موضوعة أو مرسلة .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    فتفكر به وقل لي من هو إمامك



    إمامي هو خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز
    لكنك في مشاركتك رقم ( 4 ) تقول :

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    لديك خلط بين الإمامة والخلافة , فالإمامة أمر تكويني والخلافة أمر تشريعي ,فأفهم



    وعندما أوردت لك قول سيدنا عليّ حينما قال : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه ((( إماماً ))) .. كان ذلك لله رضى ) .
    قلت لي :

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    هل تريدني أن اعطيك دورة في اللغة العربية أخي الكريم ؟! من يقود الصلاة يقال له أيضا أمام



    والله مشكلة .. إن قلنا لك أنه قال دعوني والتمسوا غيري .. قلت لنا إنه يقصد الخلافة .. وإن قلنا لك أنه قال : ( وسمـّـوه إماماً ) .. قلت وحتى قائد الصلاة إماماً .
    الخلاصة :
    ماذا يقصد سيدنا عليّ بقوله : ( وسمـّـوه إماماً ) ؟؟؟ .
    وقوله : ( ولا للولاية إربة ) .

    ==============

    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    لديك عسر فهم في هذا الموضوع ركز معي لو سمحت
    الإمام علي ع قال للناس قال دعوني والتمسوا غيري
    أي ياناس أختاروا غيري لما تريدون , ولم يكن هنا يتحدث الإمام ع عن الامامة الإلهية
    هل فهمت


    ستعرف يازميلي الفاضل ( لاحقاً ) من منّا الذي يعاني من عُسر الفهم

    أيها الكريم :
    ألم يقل سيدنا عليّ : ( ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ) .
    وقال أيضاً : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .
    كل هذه العبارات بعد مقتل سيدنا عثمان .. بلا جدال .
    فكان سيدنا عليّ .. لا يـُمانع بأن يكون تحت رئاسة إماماً مرشـّـحاً بإجماع المسلمين .. وأكد ذلك بقوله : ( كان ذلك لله رضى ) .. أي أن الله يرضى بهذا الإجماع ليتولى ذلك المـُـرشـّـح أمر المسلمين .. وبما أن هذا الأمر يرضي الله .. فيـُـشتــَـرَط لوليّ الأمر أن يحكم ويـُـطبـّـق شرع الله .. حتى يكون قد حقق رضى الله .
    فسيدنا عليّ سيسمع ويـُـطيع لذلك الإمام .. مادام أنه يحكم بشرع الله .

    السؤال :
    إذا طبـّـق ذلك المـُـرشـّـح الذي أجمع المسلمون على ولايته لأمرهم .. إذا طبـّـق شرع الله وأقام الحدود ونشر العدل ونصح لرعيته وفق تعاليم الدين الحنيف .. فهل هذا يكفي المسلمين لكي تستقيم أمورهم في الدنيا والآخرة ؟؟؟ .
    أم أن الأمـّـة بحاجة إلى إمامة أخرى .. كالإمامة التكوينية الإلهية ( بزعمك ) ؟؟؟ .
    أرجوا أن تكون الإجابة على السؤال .. إجابة مباشرة ... رجااااااءً
    .
    =======
    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    أولا يامحاور ما لك لاترد على ما أوردنا من آيات القرآن الواضحة والتفاسير الجلية من أمهات كتب أهل السنة ؟


    أردّ على ماذا يا عزيزي .. أنت تتكلم عن ثبوت إمامة سيدنا عليّ .. بأنها منصبٌ إلهي .. وما إيرادك لذكر سيدنا إبراهيم وإمامته إلا لتصل إلى إثبات إمامة سيدنا عليّ .
    والآن تقول : الآيات الواضحات والتفاسير الجليـّـة .
    أقول واختصاراً للتوسـّـع :
    أتحداك أن تأتي برواية صحيحة ومتصلة السند تقول أن سبب نزول آية : ( إنما وليكم ... ) هي عندما تصدق سيدنا علي بخاتمه وهو راكع .. فلا المنطق .. ولا صحة الأحاديث .. ولا سلامة اللغة .. ولا سياق الآية بماقبلها .. كل هذه الأشياء لا تثبت أن المقصود بقوله تعالى : ( والذين آمنوا ) أنه سيدنا عليّ .
    الخلاصة وباختصار :
    أعطني رواية صحيحة ومتصلة السند تؤكد أن الآية نزلت في سيدنا عليّ ؟؟؟ .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    فالفرضات ,لا يعتد بها بأصول الدين


    ولكن سيدنا علي إفترض .. حينما قال :
    ( وإن اجتمعوا على رجل ) .
    ( وإن تركتموني فأنا كأحدكم ) .
    ( واعلموا إني إن أجبتكم ) .
    أليس هذه افتراضات ؟؟؟ .

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    هنا كان يتكلم الإمام ع مع من جاء ليبايعه بعد مقتل عثمان وعلم الإمام ع انهم لن يقدروا على العمل بخلافته


    من أعلمه بذلك :
    هل اُوحي إليه بأنهم لن يقدروا على العمل بخلافته ؟؟؟ .
    أم أنه يعلم الغيب ؟؟؟ .
    أم أنه يتوقع ذلك .. لمعرفته بأحوالهم ؟؟؟ .
    على العموم : مادام ( يعلم ) أنهم لن يقدروا على العمل بخلافته .. فلماذا تولــّـى الخلافة إذاً ؟؟؟ .
    وبناءً على قولك أن سيدنا عليّ عنده علم أنهم لن يقدروا على العمل بخلافته .. فاقول أن توليـّـه رضي الله عنه للخلافة لا يخرج من أربعة أمور :
    إما إكراه .. أو مجاملة .. أو حبّ للرئاسة .. أو أن كلامك يا زميلي الوسيلة غير صحيح .
    فسيدنا عليّ أقوى من أن يـُـكـْره .. وأعزّ من أن يـُـجامل .. وأنبل من أن يحبّ متاع الحياة الدنيا .
    =======
    اُعيد السؤال .. ولا أظنّ أنك ستجيب عليه :
    إذا طبـّـق ذلك المـُـرشـّـح الذي أجمع المسلمون على ولايته لأمرهم .. إذا طبـّـق شرع الله وأقام الحدود ونشر العدل ونصح لرعيته وفق تعاليم الدين الحنيف .. فهل هذا يكفي المسلمين لكي تستقيم أمورهم في الدنيا والآخرة ؟؟؟ .
    أم أن الأمـّـة بحاجة إلى إمامة أخرى .. كالإمامة التكوينية الإلهية ( بزعمك ) ؟؟؟ .


    ==========
    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    أثبتنا أن الإمامة هي منصب الهي يصطفي الله له من يشاء ليجعله وليا على دينه الذي إرتضى


    والله لم تثبت شيئاً يا عزيزي .. إمامة سيدنا ابراهيم ليست منصباً مستقلاً عن النبوة والرسالة .. وأتحداك أن تـُـثبت ذلك من كتب تفاسير أهل السنة .
    المقصود بإمامة سيدنا إبراهيم .. هي الإقتداء والتأسـّـي .. وليست منصب آخر قلــّـده الله ابراهيم يـُـضاف إلى النبوة والرسالة .
    وما دمت قد استشهدت بتفسير الطبري والرازي .. فإليك قوليهما في تفسير : ( إني جاعلك للناس إماماً ) :

    يقول الطبري :
    يعنـي جل ثناؤه بقوله : { إنّـي جاعِلُكَ للنّاسِ إماماً } .. يا إبراهيـم إنـي مُصَيِّرك للناس إماماً يؤتـمّ به ويقتدي به .

    ويقول الرازي :
    ( فثبت بهذ أن اسم الإمام لمن استحق الاقتداء به في الدين ) .


    هناك مسألة يا عزيزي :
    إذا كنت تحتجّ بقولك أن قول الله ( جاعلك للناس إماماً ) .. أنها منصب إلهي .. فأقول لك :

    أنظر لهاتين الأيتين الكريمتين :
    ( وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا ) .
    ( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ) .
    فإن قلت أن ( جـَعـْـل الله ) لهم أئمة في الآية الأولى يدل على التنصيب الإلهي .. فيلزمك أن تقول أن ( جَعْـل الله ) لهم في الآية الثانية .. يدل أيضاًعلى التنصيب الإلهي .. مع الإختلاف الجذري فيما يدعون إليه .
    ولكن الآية الثانية وهي قوله تعالى : (وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ) .. لهو أكبر دليل على أن المقصود بالإمامة في الآيتين .. إنما هو الإقتداء والتأسـّـي .. وليس التنصيب .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    من قال أن الإمامية تحصر دلالتها بهذه الآية هذا أولا


    تعتبر هي الآية الأوضح والأصرح لديكم في الإمامة .. وهي أول ما تستشهـدون بها في المناظرات حول الولاية .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    فالشواهد على إمامة أمير المؤمنين مستفيضة وأجلى من الشمس


    هل الشواهد التي هي أجلى من الشمس .. موجودة في القرآن ؟ .. لماذا لا تكون في القرآن .. كيف لا .. ومنزلتها عندكم أعلى من منزلة النبوة والرسالة .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    أوردنا لك حديث سهل وصريح ان الإمام علي ع هو ولي المسلمين


    لا تذهب للسنة حتى تنتهي من القرآن .. أعطنا تلك الصراحة التي تتكلم عنها من القرآن أولاً .. يعني من الثقل الأكبر .
    أريد آية مُحكمة من القرآن لا تحتمل التأويل ولا تحتاج لتفسير أو بيان .. تثبت أن سيدنا عليّ هو الإمام المنصـّـب من الله .. ولن أقول : ( أريد آيات محكمات لباقي الأئمة الإحدى عشر ) .. فعندما تثبت إمامة سيدنا عليّ من القرآن بآية مُحكمة .. حينها نستطيع أن نـُـطالبك ببيان باقي الأئمة .

    لا تزعل منـّـي يا عزيزي الفاضل .. فمقام الإمامة لديكم أعلى من مقام النبوة والرسالة .. أفلا تستحق أن يـنزل فيها آية محكمة ؟؟؟ .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    اما أية الولاية
    إليك رواية الحاكم الحسكاني


    الحسكاني ليس حجـّـة علينا .. وإليك ترجمته ( الغير مبتورة ) :

    قال السيوطي في طبقات الحفاظ :
    ( الحسكاني القاضي المحدث أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حسكان القرشي العامري النيسابوري - ويعرف بابن الحذاء - شيخ متقن ذو عناية تامة بعلم الحديث، عمر وعلا أسناده، وصنف في الابواب وجمع. حدث عن جده والحاكم وأبي طاهر بن محمش، وتفقه بالقاضي أبي العلاء صاعد، أملا مجلسا صحح فيه [ حديث ] رد الشمس لعلي، وهو يدل على خبرته بالحديث وتشيع ..... ) .

    وقال الذهبي :
    ( الحسكاني القاضي المحدث أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن حسكان القرشي العامري النيسابوري الحنفي الحاكم، ويعرف بابن الحذاء .. شيخ متقن ذو عناية تامة بعلم الحديث، وهو من ذرية الامير عبد الله بن عامر بن كريز الذي افتتح خراسان زمن عثمان. وكان معمرا عالي الاسناد، صنف وجمع وحدث عن جده، وابن أبي الحسن العلوي، وأبي عبد الله الحاكم وأبي طاهر بن محمش وعبد الله ابن يوسف الاصبهاني وأبي الحسن بن عبدان، وابن فتحويه الدينوري وأبي الحسن علي بن السقاء، وأبي عبد اللة بن باكويه وخلق. و [ كان ] ينزل إلى أبي سعيد الكنجرودي ونحوه. واختص بصحبة أبي بكر بن الحارث الاصبهاني النحوي وأخذ عنه، وأخذ أيضا عن الحافظ أحمد بن علي بن منجويه .. وتفقه على القاضي أبي العلاء صاعد بن محمد. وما زال يسمع ويجمع ويفيد. وقد أكثر عنه المحدث عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي، وذكره في تاريخه، لكن لم أجده ذكر له وفاة، وقد توفي بعد تسعين وأربع مائة .. ووجدت له مجلسا يدل على تشيعه ..... ) .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    الإمام يعلم الغيب عن طريق الله ورسوله


    يعلم الغيب عن طريق الله ؟ .. كيف ذلك ؟ .. هل يوحى إليه ؟ .
    ألم يقل الله في كتابه : ( عالم الغيب فلا يـُـظهـِـر على غيبه أحداً .. إلا من ارتضى من رسول ) ؟ .
    هل قال الله : ( إلا من ارتضى من رسولٍ وإمام ) ؟ .
    فو الله لو كانت ( مقام الإمامة ) أفضل من النبوة والرسالة ( بزعمكم ) .. لقال الله : ( إلا من ارتضى من إمام ورسول ) .
    وتقول :
    يعلم الغيب عن طريق رسوله :
    هل الرسول يخبر سيدنا عليّ بالغيب الذي يوحيه الله إليه ؟ .

    الرجاء إيضاح هذان الأمران مع الدليل الصحيح .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    وما أم موسى بأعز من نفس رسول الله


    أعرف ماذا تقصد من عبارة ( نفس الرسول ) .. وهي قول الله في آية المباهلة : ( فقل تعالوا ندعو أبنائنا وأبنائكم ونسائنا ونسائكم وأنفسنا وأنفسكم .......... ) .. تقصد أن نفس الرسول هي نفس سيدنا عليّ .

    ويبطل زعمك هذا أمرين اثنين :
    الأول : نلزمك أن تكون نفوس نصارى وفد نجران .. نفساً واحدة .. فهل يُعقل هذا ؟ .
    الثاني : ورود كلمة أنفسنا في الكثير من الآيات ومنها :

    قوله تعالى : ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ) .
    فهل كفار مكة في الآية هم نفس الرسول ؟ .
    وقوله تعالى : ( فإذا دخلتم بيوتاً فسلموا على أنفسكم ) .
    وهل عندما نسلم على الآخرين نصبح نفساً واحدة ؟ .
    وقوله تعالى : ( ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب ) .
    هل يلزم الإنسان نفسه أم يلمز غيره ؟ .. وإذا لمز الإنسان غيره .. هل يصبحان نفساً واحدة ؟ .
    إستشهادك بأن نفس سيدنا عليّ هي نفس الرسول .. إستشهادٌ باطل .. أبطله القرآن وليس أهل السنة .
    =====




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    المسلمون بتاريخم لم يبايعوا إماما إتفقوا عليه .


    بل أجمع المهاجرون والأنصار على بيعة سيدنا عثمان رضي الله عنه .

    وإليك ملخص الواقعة كما في صحيح البخاري :
    ( أن الناس قالوا لعمر رضي الله عنه: إستخلف يا أمير المؤمنين .. قال : ما أجد أحق بهذا الأمر من هؤلاء النفر أو الرهط الذين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راضٍ .. وسمّى هؤلاء الستة الكرام من الصحابة .

    وقال عمر : يشهدكم عبد الله بن عمر وليس له من الأمر شيء ,, فإن أصابت الإمرة سعداً فهو ذاك وإلا فليستعن به أيكم ما أمّر فإني لم أعزله عن عجز ولا خيانة .. فقد كان عمر قد عزل فيما سبق سعد بن أبي وقاص عن ولاية الكوفة .
    عند ذلك اجتمع هؤلاء الستة رضي الله عنهم وقال لهم عبد الرحمن بن عوف : اجعلوا أمركم إلى ثلاثة منكم .. أي ليتنازل ثلاثة ويبق ثلاثة .. فقال الزبير : جعلت أمري إلى علي .. وقال طلحة : جعلت أمري إلى عثمان .. وقال سعد : جعلت أمري إلى عبد الرحمن بن عوف .

    وقد انسحب من الخلافة الزبير وطلحة وسعد .. وبقي عثمان وعلي وعبد الرحمن .. وقد أخرج عبد الرحمن بن عوف نفسه من قائمة المرشحين وحصرها في عثمان وعلي وطلب منهم أن يدير العملية هو .. فوافقوا .
    وهنا يقول عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه: أفتجعلونه إليّ والله عليّ أن لا آلو عن أفضلكما .. أي أنني لن أختار إلا الأفضل .. وبعد موافقة الإثنين .. قال لعلي : لك قرابة من رسول الله والقِدم في الإسلام ما قد علمت .. فالله عليك لئن أمرتك لتعدلن ولئن أمرت عثمان لتسمعنّ ولتطيعنّ .
    ثم خلا بعثمان فقال له مثل ذلك .. وأخذ منهما الميثاق بأن كل واحد منهما إن أصبح أميراً فإنه سيحكم بالعدل .. وإن أصبح الآخر فإنه سيسمع ويطيع لأمير المؤمنين .

    وجلس عبد الرحمن ثلاثة أيام يسأل المهاجرين والأنصار حتى قال : (( والله ما تركت بيتاً من بيوت المهاجرين والأنصار إلا وسألتهم فما رأيتهم يعدلون بعثمان أحداً )) .وعندها قال عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه : ارفع يدك يا عثمان فبايَعـَـه .. وبايع له عليّ .. وولج أهل الدار فبايعوه .. وبايعه المسلمون بيعة عامة ) .

    =========
    الزميل / الوسيلة :
    أتعبت نفسك وبذلت جهداً بسردك لتلك الروايات الكثيرة .. ولكنه ذهب أدراج الرياح .. أتعلم لماذا ؟
    لأنني أعرف وأعتقد وأجزم ومؤمن بأن آية المباهلة نزلت عندما خرج رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ومعه عليّ والحسن والحسين وفاطمة رضوان الله عليهم .. وذلك لمقابلة ومباهلة وفد نصارى نجران .
    أعرف هذا كله .. ولكنك لم تفهم مقصدي .. وهو كيف تكون نفس الرسول هي نفس عليّ بالمعنى الحقيقي .. وليس المجازي الذي يعني المحبة والأخوّة في الدين والقرابة والنسب .
    وبما أنك اتهمتني بأنني ناصب العـِـداء لسيدنا عليّ .. فأقول : ( اللهم إن كنت أنصب العـِـداء لسيدنا عليّ وآل بيت الرسول .. فاللهم احشرني مع فرعون وهامان وقارون .. وإن كنت اُحبّ آل بيت الرسول وأتقرب إليك بمودتهم ومحبتهم فاللهم احشرني معهم ) .
    والله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .
    =======




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة

    يبدوا أن النصب لأمير المؤمنين أعماك والبغض تمكن منك !!!
    ياخوارج هذا الزمان.


    سأقتصّ منك عند ربي بهذا الإتهام .. يوم تجتمع الخصوم .
    =======




    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    وما أم موسى بأعز من نفس رسول الله


    الذي نعرفه أن المقصود بانفسنا .. هي تعبير من باب الأخوّة في الدين من جهة .. ومن باب القرابة والنسب من جهة أخرى .
    فإذا كان هناك تأويل آخر بأن نفس سيدنا عليّ هي نفس رسول الله .. فيجب عليك توضيحه مادمت قد استشهدت به .
    =======



    وما زلت أنتظر الإجابة على هذه النقطة بالذاااات التي قلت فيها :

    إقتباس:
    المشاركة الأصلية بواسطة الوسيلة
    الإمام يعلم الغيب عن طريق الله ورسوله


    أعطنا كل ما عندك من أدلة في علم الغيب ( المزعوم ) لسيدنا عليّ رضي الله عنه .. فصــّـل لنا المسألة في :
    1 / علم الغيب الذي يعلمه سيدنا عليّ .. عن طريق الله .
    2 / علم الغيب الذي يعلمه سيدنا عليّ .. عن طريق رسول الله .


    بالإنتظار .




    جواب الحجة البالغة / حجج الله / الامامة / المهدي

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50569

    جاسمكو26-02-13 04:31 PM


    الشيخ الشيعي اياد جمال الدين
    يقارن بين موقف الشيعة من ابوبكر والخميني

    لماذا يرفض الشيعة خلافة ابوبكر

    لسبب ان ابوبكر غير معصوم اخذ كل صلاحية المعصوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    في فكر الشيعة
    بعد 1400سنة ظهر الخميني و تولى منصب الولي الفقيه و الخميني غير معصوم لكنه اخذ صلاحية المعصوم
    فاذا تصرف الخميني صحيح اذا يكون تصرف ابوبكر صحيح
    و اذا تصرف ابوبكر خطا اذا يجب ان يرفضوا ولاية الخميني لانه اخذ صلاحية المعصوم

    الشيخ الشيعي أياد جمال الدين يقاران موقف الشيعة من ابوبكر و من الخميني

    http://www.youtube.com/watch?v=Fc-TF...eature=related



    السؤال للروافض

    لماذا رفضتم أبوبكر الصديق رضي الله عنه ورضيتم بولاية الفقيه الخميني؟

    هل سمعتم يوما ما أن المهدي الإمام الغائب قال للخميني أبسط يدك لأبايعك على ولاية الفقيه ؟

    قال سيدنا علي في نهج البلاغة وهو من كتب الشيعة المعتمدة ( بايعني القوم الذين بايعوا ابي بكر وعمر على ما بايعوهم علية . فلم يكن للشاهد ان يختار ولا للغائب ان يرد وانما الشورى للمهاجرين والانصار فان اجتمعوا على رجل وسموة امام كان ذلك لله رضا).


    أليس خامنئي والذي تولى أمور الإمام المعصوم والآن يحكم في وجود الإمام المهدي والذين يقولون فيه علماء الروافض من رد عليه كأنه رد على الله بمغتصب الإمامه ؟

    كتبه العضو الرباعي

    جاسمكو26-02-13 04:54 PM


    من اين اتيت بان الامامة حسب اعتقاد الشيعة الباطل انه يحفظ الدين
    اين الامام الحي الظاهر الذي يحفظ الدين فالشيعة الاثناعشرية يفترضون امام و في ارض الواقع ليس له وجود ممذ 1100عام

    ============


    النبي لم يجعل امام واجب الطاعة لانه لا حاجة الي امام معصوم
    فالنبي بلغ الرسالة والله سبحانه تعهد بحفظ الدين
    و مما يكذب نظرية الامامة انها لم ترد لا في القرآن ولم ينص عليها النبي و يكذبها الواقع حيث انه منذ 11000 عام ليس هناك امام حي ظاهر كما يفترض اعتقاد الشيعة
    اضافة الي بيعة سيدنا علي للخلفاء الثلاثة على السمع والطاعة و بيعة الحسن والحسين لمعاوية

    الذي ينفي نظرية الامامة هو عدم وجود امام حي ظاهر منذ 110عام
    كيف يحفظ الائمة الدين و المهدي غائب منذ 1100 عام
    فقد قام الخلفاء بجمع القرآن و العلماء بحفظ القرآن و منع تحريفه رغم ادعاء الشيعة ان القرآن محرف
    اذا القرآن و الدين تم حفظه دون الحاجة الي وجود امام معصوم يحفظ الدين علما انه غائب كما يدعي الشيعة منذ 1100 عام 

  • الشيخ الشيعي علي الشجاعي يعترف ان النبي لم يوصي بان علي خليفة يعد النبي

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...783#post423783

    جاسمكو02-03-13 04:39 AM

    ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن الامامة وان علي وصي النبي

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62307

    ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن العصمة للائمة


    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62309

    ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية عن ان الامام يحفظ الدين

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62308

    ملف الرد على الشيعة الاثناعشرية ان القرآن لا يفسره الا المعصوم

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62306

    جاسمكو10-03-13 06:28 AM



    الخميني يطمر غدير خم ويهدم كل أحاديث الولاية! - علي الكاش

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الخميني يطمر غدير خم
    ويهدم كل أحاديث الولاية!

    علي الكاش
    كاتب ومفكر عراقي

    بمناسبة تعليق صور الخميني في العديد من ساحات العاصمة بغداد نهدي هذا المقال للمفتونين العراقيين بحب من قاتلهم ثماني سنوات وشبه وقف حمام دماء المسلمين بكأس سمٌ جرعه مغصوبا رغم أنفه.
    يوم غدير خم الذي يصادف 18 ذي الحجة من العام الهجري العاشر، يسميه البعض عيدا ثالثا للمسلمين بل يعظمونه أكثر منهما. فقد ذكر الشيخ الطوسي في كتابه (تهذيب الأحكام ج6/24) بأن "عيد الغدير أفضل عيد في الكون" أي ليس على الأرض بل الكون كله! وليس للمسلمين فقط بل لشعوب العالم قاطبة كإنما الإمام خليفة كوني وولايته حاكمة لكل الشعوب والأمم. والأنكى منه أن نسبوا للنبي (ص)حديثا" يوم غدير خم أفضل أعياد أمتي" بحار المجلسي 37/109. ولا نعرف لماذا لم يرد نص قرآني حول هذا العيد طالما إنه أفضل من العيدين الأضحى والمبارك؟ ولماذا لم يحتفل به النبي والخلفاء من بعده سيما الإمام علي نفسه على إعتبار إن العيد مخصص للإحتفاء بولايته؟ وهل كلما خطب الرسول أو مدح أحد الصحابة سيعتبر ذلك اليوم عيدا؟ قد عرفنا للعيدين الأضجى والفطر مراسم كالحج في الأضحى، والصوم في عيد الفطر. فما هي مراسم عيد الغدير بإعتباره أفضل منهما؟ ولماذا لم ترد المراسم لا في القران ولا في السنة النبوية؟
    تشير الروايات الى أنه بعد عودة النبي (ص) وجمع من المسلمين من حجة الوداع خطب النبي(ص) فيمن كانوا بصحبته تحت شجرة قرب غدير يسمى(خم)، مبينا فضل الإمام علي(ع) بعد أن تناهى الى سمعه بغض بعض المسلمين منه. وأراد النبي من الناس محبة صهره. وفسر بعض المؤرخين بأن الخطبة لم تخرج عن موالاة الإمام وعدم بغضه. فيما يرى فريق آخر بأنها دلالة على ولاية الأمام علي الخلافة بعد الرسول.
    روت بعض المصادر الإمامية حديثا عن (البراء بن عازب) في حديث عن محمد بن عبد الله بأنهم كانوا مع النبي في سفر ونزلوا في غدير خم، وبعد صلاة الظهر مسك النبي بيد علي وسأل من معه" ألستم تعلمون أني أولى بالمسلمين من أنفسهم"؟ وإستطرد" من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله". فهنئه عمر بن الخطاب(رض) بقوله" هنيئا يا إبن أبي طالب، أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة" مسند احمد بن حنبل ج4/281. لكن الذي يضعنا في حيرة إن صح الحديث إن الله جل جلاله لم يستجب لدعاء نبيه الحبيب فلم ينصر الإمام علي بل نصر من عاداه!‍ أنصاره وابنائه من بعده، بل إن عدوه الخارجي عبد الرحمن بن ملجم لم يخُذل في عزمه عل قتل الإمام! فهل بموجب هذا الحديث إن الله نصر إبن ملجم وخذل علي مولى نبيه؟
    يذكر الشيخ الأميني في(عيد الغدير في الإسلام ص/21) بأنه" قال زيد بن أرقم: عند ذاك بادر الناس بقولهم، سمعنا وأطعنا على أمر الله ورسوله وكان أول من صافق النبي وعلي هم ابو بكر وعمروعثمان وطلحة والزبير وباقي المهاجرين والأنصار". وقد إستمد الأميني حديثه هذا من المؤرخين ابن طاووس وابن خاوند شاه، والمولوي ولي الله اللكهنوي، وعبد الرحمن الدهلوي، واسمائهم هؤلاء الرواة تَدلك على عنصرهم وسبب مغالاتهم!
    الذي يهمنا في هذا الموضوع ان الراوي سليم بن قيس حكى القصة وختمها بالقول" قال رسول الله(ص) بعد نزول الآية/3 من سورة المائدة(( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)) الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة، ورضى الرب برسالتي وبولاية علي من بعدي" بحار المجلسي 37/195. في هذا الحديث فإن الإمام علي له الولاية على المسلمين بعد رسول الله. ومن منا لا يرحب بهذه الولاية فإن للإمام حظوة أكبر من غيره عند المسلمين جميعا مع إنه لم يقدم للإسلام بقدر ما قدمه الخلفاء الراشدين الثلاثة ومعاوية نفسه. لكن الحظوة بسبب قربه من النبي (ص) نسبا ومصاهرة وليس غيرها. ولكن الأمور لم تجرِِ حسب الأهواء والقرابة، فالحقائق تفرض نفسها على أرض الواقع، وليس في الخيال والأحلام والتمني.
    صحيح إن الإمام علي كان يرغب في الرئاسة شأنه شأن غيره، وهذا حق لا أحد يزايد عليه فهو يرى إنه الأقرب من غيره لها بحكم قرابته وزواجه من بنت رسول الله، لذلك رفض هو وسعد بن عبادة( سيد الخزرج) مبايعة أبي بكر الصديق(رض) دون يقية الصحابة والناس، ورفضا حتى حضور بيعة ابي بكر. وبسبب فقدان سعد بن عبادة الرئاسة والإعتداء عليه في السقيفة فإنه تعنت بقوة في رفضه مبايعة الصديق وخلفه عمر بن الخطاب (رض). ومن الملاحظ في حديث سقيفة بني ساعدة إنه لم يتطرق الحضور مطلقا خلال مناقشاتهم عن الخلافة بل إنصب الحديث عن الرئاسة لذلك قالوا" منكم أمير ومنا أمير" ولم يطرحوا لا فكرة القرابة من النبي(ص) ولا حديث غدير خم ولا وصية الإمام علي! ولم يستشهدوا بنص من القرآن أو أحاديث النبي(ص) حول من يخلفه. حتى أنصار الإمام علي لم يتبجحوا بحديث خم ويحاججون به أقرانهم! بل إن أبو بكر الصديق إقترح على الحضورأميرا بقوله" منا(أي المهاجرين) الأمراء ومنكم ( أي الأنصار) الوزراء" ولم يتلفظ احد بلفظ امامة او ولاية أو وصاية‍ او عن إستخلاف النبي للإمام علي وأبو ذر وعمر بن أم مكتوم خلال غزواته ولا عن إمامة ابو بكر للمسلمين خلال مرض الرسول.
    كما إن رفض الإمام علي لبيعة أبي بكر كانت في الأساس بسبب فدك وعدم رغبته بإذاء مشاعر زوجته فاطمة التي كانت ساخطة على رفض أبي بكر توريثها أرض فدك. يذكر الشيخ الطوسي" إن فاطمة (رض) لما طالبت فدك من أبي بكر، امتنع أبو بكر أن يعطيها إيّاها فرجعت فاطمة وقد جرعها من الغيظ ما لم يوصف ومرضت، وغضبت على عليّ لامتناعه عن مناصرتها ومساعدتها وقالت: يا ابن أبي طالب اشتملت مشيمة الجنين وقعدت حجرة الظنين بعد ما أهلكت شجعان الدهر وقاتلتهم، والآن غُلبت من هؤلاء المخنثين، فهذا هو إبن أبي قحافة يأخذ مني فدك التي وهبها ليٌ أبي جبراً وظلماً ويخاصمني ويحاججني، ولا ينصرني أحد فليس ليٌ ناصر ولا معين، وليس لي شافع ولا وكيل، فذهبت غاضبة ورجعت حزينة أذللت نفسي تأتي الذئاب وتذهب ولا تتحرك ، يا ليتني متّ قبل هذا وكنت نسياً منسياً إنما أشكو إلى أبي وأختصم إلى ربي" كتاب الأمالي/295
    والدليل على كلامنا إنه بعد موت فاطمة سارع الإمام علي لمبايعة أبي بكر بقوله" لم يمنعنا من مبايعتك إنكار لفضيلتك، ولا نفاسة عليك بخير ساقه الله اليك، ولكن كنا نرى ان لنا في هذا الأمر(أي فدك) حقا فأستبددتم به علينا! فأجاب ابو بكر: والله إني ما ألوت في هذه الأموال التي كانت بيني وبينكم غير الخير، ولكني سمعت رسول الله يقول" لا نورث ما تركناه فهو صدقة". لذا كان الخلاف كما يلاحظ حول الأرث فقط. ولو بايع الإمام علي ابو بكر بالتقية كما يدعي البعض من الرواة! فلماذا امتنع عنها 6 شهور ولم يُؤذه احدا او يُجبره على المبايعة؟ ولو صح حديث غدير خم حول الولاية للإمام علي: لماذا إذن رضي علي بمبايعة من سبقوه؟ ولم قبل أصلا بالتحكيم مع معاوية؟ ألا يعني هذا الزعم بأن من خرجوا عن طاعته بسبب التحكيم كانوا على حق؟ ولاشك إن تأخر بيعة الامام علي لأبي بكر أدت إلى إنشقاق المسلمين وبذر نواة الفرقة( السنة والشيعة) رغم ان صيغة الصراع لم تطفو على السطح الا خلال المؤامرة على عثمان بن عفان(رض).
    والحقيقة إن الإمام على وإبن عباس هم وراء كل الملابسات التي جرت بشأن موضوع الولاية. ولو تجرأ أي منهما على سؤال النبي(ص) عمن يخلفه من بعده، لتغير مجرى التأريخ الإسلامي، وجنبونا شرور هذا الصراع المرير والمستديم. فقد رفض الامام علي أن يسأل النبي يوم وفاته عمن سيخلفه بناء على مشورة ابن عباس الذي طلب منه استيضاح النبي عمن يخلفه، بعد أن إشتد عليه المرض بقوله" فإن كان فينا؟ علمنا ذلك، وإن كان في غيرنا؟ أمر به فأوصى بنا. فأجاب علي: والله لئن سألناها فمنعناها، لا يعطيناها الناس أبدا، لا والله لا أسألها رسول الله أبدا". تأريخ الطبري ح2/ 371 وهذا ينفي حديث خم واحاديث الولاية، فهو يؤكد إن الامام علي خشى ان لاتكن الخلافة له، لذلك رفض أن يسأل النبي(ص) عنها! فقد كانت مناورة سياسية لترك الأمور غامضة، لكن الرياح جرت بما لا تشتهيه السَفَن.
    الولاية هي واحدة من أهم أسباب الخلاف بين السنة والشيعة، وقد بالغ الصفويين في تعظيمها وتفضيلها على جميع الفرائض! فالنوبختي في كتابه(فرق الشيعة)/19 يعتبرها بعد النبوة منزلة، ومحمد حسين كاشف الغطاء في(أصل الشيعة/54)/ يساويها بالنبوة. والكليني يعتبرها أعلى من النبوة ( الكافي/1-175). في حين يرى نعمة الله الجزائري في(زهر الربيع/12)/ وكذلك هادي الطهراني (ودائع النبوة/114)/ بإنها فوق درجة النبوة والرسالة. وأوجب الشيخ المفيد (كتاب العيون ج1/127) توفر ثلاثة شروط في الإمام هي العصمة والنص والمعجزة.
    في القرآن الكريم إشارات واضحة حول الفرائض لا تأويل فيها ولا باطن، في حين لم ترد كلمة الولاية في القرآن سوى في سور محدودة وبمعاني مختلفة كسورة المائدة/ الآية 55 ((إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون)). وهذ الآية واضحة تؤكد بأن الولاية لله ورسولة والمؤمنين بشكل عام وليس فيها تخصيص لأحد. لكن الشيخ الطوسي اعتبرها" من أوضح الدلائل على صحة إمامة علي بعد النبي" (مجمع البيان ج2/128). ومن الغرائب أن لايعتمد النص القرآني الصريح وتعتمد الرواية حول تصدق الإمام علي بخاتمه! ويدعي البعض إن هذه الرواية وردت في الصحاح والسنن وهذا دَس وإفتراء إنما وردت في كتب التأريخ والتفسير مثل (تفسير ابن كثير ج2/76) بقوله" ليس بصحيح شيء منها بالكلية لضعف اسانيدها وجهال رجالها". حتى لو فرضنا جدلا بأن الآية نزلت في الإمام علي فإنها تخص ولاية الإمام علي فقط وليس ذريته! وبذلك يخرج الرواة من حفرة ليقعوا في بئر لا قرار له. كما إن الإمام علي أثناء نزول الآية كان معفيا أصلا من الزكاة لكونه فقيرا، وتشترط زكاة الفضة ملك النصاب حولا وما كان للإمام علي منها شيئا. هناك آيات أخرى تخص النبي إبراهيم مثلا في سورة المائدة / الآية 56 (( ومن يتولَ الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون)). وفي سورة الكهف/44((هنالك الولاية لله الحق وهو خير ثوابا وخير عقبا)) الولاية إذن لله. وفي سورة البقرة/257 جاء (( الله وليٌ الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات الى النور)) الولاية لله فيها أيضا. كذلك في سورة فصلت/32 (( نحن اولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة)). نستنتج من هذه الآيات الكريمة وغيرها ان الولاية لله ورسله وانبيائه وأولى الأمر والمؤمنين عامة، اما أن تفسر سورة المائدة/55 بشخص الإمام علي فقط ففي ذلك إجحاف بحق بقية المؤمنين الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة، وهو أمر عسير لا يرتضيه الإمام علي نفسه.
    عيد الغدير وفريضة الولاية المزعومة ومئات الأحاديث المروية عن تعظيم ولاية الإمام علي(ع) وتكفير من لا يعترف بها، نسفها الخميني في كتابه كشف الأسرار، وبذلك طَمَر غدير خم الذي كان يروي ظمأ الصفويين والغلاة بقوله" من الواضح ان النبي لو كان قد بلغ بأمر الولاية طبقا لما أمره الله وبذل المساعي في هذا الأمر لما نشبت في البلدان الاسلامية كل تلك الخلافات والمشاحنات والمعارك" (كشف الأسرارص/ 55)! هذا الكلام الخطير يمثل إعترافا جليا بأن النبي(ص) لم يتحدث عن ولاية الإمام علي، ولم يبلغ بها لا في غدير خم ولا في غيره! لذلك يحمل الخميني غيضا وحقدا كبيرا على النبي(ص) فيتهمه بمخالفة أمر الله ويحمله مصائب الأمة. إذن الأحاديث المروية عن تبليغ ووصية النبي بولاية الإمام علي جميعها مفبركه من إختراع الشعوبيين الذين وجدوا في موضوع الولاية والمغالاة في الإمام علي وذريته أفضل طريقة لزرع بذزر النفاق والشقاق في أرض الإسلام. كلام الخميني صريح وواضح غير قابل للتأويل يتفق فيه مع علماء السنة في تكذيب أحاديث الولاية. وهنا يقفز في عقل اللبيب سؤال وجيه: لماذا لم يبلغ النبي(ص) بأمر ولاية إبن عمه وزوج إبنته وأب أحفادة وأقرب الناس إليه؟ هل هي عدم قناعته بإبن عمه لإستخلافه أمر المسلمين؟ أم وجود من هو أحق أو أفضل منه؟ أو لسبب آخر، فلابد من وجود سبب معقول يُفسر أو يُبرر عدم تبليغ النبي وعصيانه الرب- معاذ الله- في عدم تبليغ الأمة بأمر الولاية؟ نترك الأجابة الى المهوسين بحب الخميني عسى ان يجدوا له مخرجا من هذا النفق المظلم.
    المسألة الأخرى: إن الخميني في الحديث السابق رغم الفيض من سيول الهذيان اللفظي واللغوي والسفسطي يقر بأن الله أمر النبي بولاية الإمام علي ولكن النبي عصى أمره بإمتناعه عن تبليغ أمر الولاية للناس. ولكن بعد صفحات في نفس كتابه يكذب حديثه بنفسه، مبينا إن الذات الإهية المقدسة لم يأمر بالولاية، فقد ترك مصير المسلمين بعد وفاة نبيه دون تقرير من يخلفه! ثم ينسى نفسه الوضيعة معبرا عن غيضه على الباري عزٌ وجل بسبب" عدم قيامه- لفظ الجلالة- بتقرير مصير الأمة بعد وفاة نبيه" أي تعيين الولي (كسف الأسرار ص/123). تناقضات عجيبة في كلام الخميني تُشهر إفلاسه من العلم والمعرفة، فلا يشفع له فيها إحتجاج المتنطعين ولا سفسطة المتفلسفين.

    علي الكاش
    الخميني يطمر غدير خم!

    جاسمكو15-03-13 09:13 AM

    اخواني اهل السنة والجماعة انظروا كيف تم مسح اسطورة الغدير

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161039

    هو '''قال رسول الله (ص): إن مثل أهل بيتي فيكم مثل سفينة نوح،من ركبها نجا،ومن تخلف عنها غرق! ''' وبينت ان الحديث ضعيف بكل طرقه عندنا وكذلك فهذا الحديث لايصح حتى عندهم وقد بينت لهم ذلك ايضا !!!!!

    كتبه العضو الاخ الكريم السني الامازيغي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=155007


    هل سيدنا وولينا علي بن أبي طالب وليكم الى الآن يا رافضة ؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=147822

    جاسمكو23-03-13 03:13 PM

    الامامة في القران ((نقاش مع الشيعة في ما يزعمون من انه ادلة قرانية على عقيدة الامامة


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161052

    جاسمكو29-03-13 11:58 AM

    كتب فتى الشرقية

    ياشيعه والله لو كانت الإمامة حقا , لما إختلف فيها وعليها آل البيت , فإتعضوا
    الأمر لا يحتاج إلى أكثر من القول هذا
    فلو كانت الإمامة حقيقة وثابته نصا كما تزعمون ايها الشيعه
    لما إختلف أبناء آل البيت في أمرها
    = إختلف جعفر الصادق مع عمه زيد بن علي ,,,,, وزيد بن علي أعلم منه وأكبر منه وأقرب للإمامة المتوحده
    = إختلف أبناء جعفر الصادق من بعد وفاته ,,, فهل لم تكن الإمامة واضحة لأبنائه ,, كما لم تكن واضحة لجعفر مع عمه
    = إختلف أبناء الإمام إسماعيل بن جعفر
    = إختلف أبناء موسى بن جعفر
    = إختلف أبناء زيد بن علي

    فيا سبحان الله
    أقرب الناس للإمامة يختلفون ,,,
    وتتبعونهم في خلافاتهم [[[[ تقرون بهذا الإختلاف ]]]]
    ثم تدعون أنكم على الطريق الحق ,, ومتبعون للمنهج الحق ,,, والصراط المستقيم كما تتوهمون
    فهل لا تجدون أن السب تفرقت بكم عن الحق من خلال هذه الإختلافات


    أيها الشيعه
    من ينكر وجود الخلاف ,,, على الإمامة ,,, بين أبناء الأئمة
    فكيف ستعرف أيها الشيعي الحق لمن يكون ,,,
    والمعنيين بقيادتكم لم يعرفوه

    فهل أنتم أحرص من الأئمة
    فهل أنتم أحرص من أبناء الأئمة


    أيها الشيعي
    لماذا لا تسأل نفسك هذا السؤال وتفكر فيه بتعقل
    لماذا لم يختلف المسلمون على نبوة ورسالة محمد صلى الله عليه وسلم

    جوابك
    هو عكس لما عند الشيعه عن الإمام


    فالحق احق ان يتبع

    جاسمكو10-04-13 01:45 AM

    المرتضى :جمهور أصحاب علي كانوا يعتقدون إمامة من تقدم عليه ...


    بسم الله الرحمن الرحيم
    أثناء عملي على رسالتي العلمية و بحثي عن عقيدة الشيعة الأوائل وجدت نصا مهما من كتب الإثني عشرية يدل على أن عقيدة غالبية الشيعة الأوائل لم تكن تختلف عن بقية المسلمين
    هذا النص هو كلام للمرتضى في معرض محاولته رد حديث علي المتواتر عنه : ألا إن خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر و عمر فقال :
    ومعلوم أن جمهور أصحابه وجلهم كانوا ممن يعتقد إمامة من تقدم عليه عليه السلام، وفيهم من يفضلهم على جميع الأمة.الشافي في الإمامة ج 3 ص 114
    قلت في هذا النص أمرين مهمين :
    الأول : اعتراف المرتضى بأن جمهور أصحاب علي كانوا يعتقدون إمامة من تقدم عليه و هم الخلفاء الثلاثة
    الثاني : أن في أصحاب علي من يفضل الخلفاء الثلاثة على جميع الأمة
    أقول : و هاتان المسألتان مخالفتان لأصول الشيعة الاثني عشرية التي تقوم على اعتقاد بطلان خلافة المتقدمين على علي و على تفضيله على سائر الصحابة !!
    هذه فائدة أحببت أن أشارككم بها
    محبكم أبو حسان


    منقول



    http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=52889

    جاسمكو11-05-13 01:46 PM

    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالملك بن عبدالرحمن الشافعي (المشاركة 354882)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد فلما كان المرتضى - وهم الملقب عندهم بعلم الهدى - يحاول إثبات تفضيل الأئمة على الأنبياء ساق لذلك دليلاً مفاده أن معرفة الأئمة واجبة كمعرفة الله تعالى وأن الجهل بهم كالجهل به سبحانه بكونه كفر وخروج عن الإيمان ،

    بخلاف الأنبياء السابقين فإن الجهل بهم لا يخرج صاحبه عن الإيمان ، ومن هنا كانت منزلة الأئمة أفضل من مرتبة سائر الأنبياء لتوقف تحقق الإيمان على المعرفة بالأئمة دون الأنبياء ،

    وذكر أن معرفة الأنبياء السابقين صارت واجبة ليس لكون الإيمان متوقف عليها - كما هو الحال في الأئمة - بل صارت واجبة لأن القرآن صرح بذكرهم فوجبت تصديقاً للقرآن الذي أورد أسماءهم ،

    فقال في كتابه ( الرسالة الباهرة في العترة الطاهرة ) والمطبوعة من ضمن رسائل المرتضى ( 2/ 249-252 ):
    [ مما يدل أيضا على تقديمهم عليهم السلام وتعظيمهم على البشر أن الله تعالى دلنا على أن المعرفة بهم كالمعرفة به تعالى في أنها إيمان وإسلام ، وأن الجهل والشك فيهم كالجهل به والشك فيه في أنه كفر وخروج من الإيمان ، وهذه منزلة ليس لأحد من البشر إلا لنبينا صلى الله عليه وآله وبعده لأمير المؤمنين عليه السلام والأئمة من ولده على جماعتهم السلام .
    لأن المعرفة بنبوة الأنبياء المتقدمين من آدم عليه السلام إلى عيسى عليه السلام أجمعين ، غير واجبة علينا ولا تعلق لها بشئ من تكاليفنا ، ولو لا أن القرآن ورد بنبوة من سمي فيه من الأنبياء المتقدمين فعرفناهم تصديقا للقرآن وإلا فلا وجه لوجوب معرفتهم علينا ولا تعلق لها بشئ من أحوال تكليفنا ،
    وبقي علينا أن ندل على أن الأمر على ما ادعيناه والذي يدل على أن المعرفة بإمامة من ذكرناه عليهم السلام من جملة الإيمان وأن الاخلال بها كفر ورجوع عن الإيمان ، إجماع الشيعة الإمامية على ذلك ، فإنهم لا يختلفون فيه ].

    بمعنى أن القرآن صرح بأسماء الأنبياء السابقين رغم أن الجهل بهم لا يضر بإيمان المرء ، ولم يصرح بأسماء الأئمة مع أن الجهل بهم كفر وخروج عن الإيمان ،

    فنسأل كل عقلاء المسلمين ومنصفيهم:


    كيف يصرح القرآن بأسماء من لو جهلناهم لم ينتقض إيماننا وهم الأنبياء السابقين ،
    ويعرض عن ذكر أسماء من لو جهلناهم انتقض إيماننا وصرنا بجهلهم كافرين وهم الأئمة ؟!!!


    جزاك الله خيرا

    جاسمكو13-05-13 01:43 PM

    كشف شبهات الشيعه وكيفية الرد عليها

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=107582

    جاسمكو15-05-13 04:04 AM


    تحدي للرافضة : هل ثبت حديث الغدير بسند واحد صحيح الى النبي؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=132186


    المعصوم ابو جعفر محمد بن علي الرضا يعترف بإمامة المأمون ويتزوج ابنته


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=163649

    ================


    رسالة تعزية من الكاظم إلى الخيزران يسمي فيها هارون الرشيد بأمير المؤمنين قال :
    بسم الله الرحمن الرحيم للخيزران أم (أمير المؤمنين ) من موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين أما بعد أصلحك الله ، وأمتع بك ، وأكرمك ، وحفظك ..ألخ . قرب الإسناد ، 171 البحار ، 48/134

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138373

    الروافض يلعنون ويسبون هارون الرشيد رحمه الله لأنه كان سنيا موحدا محب للصحابة وآل البيت , وكان يُعاقب كل من يطعن فى صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وكان أئمة آل البيت فى عصره يحبونه ..
    وهنا تأتي الصفعة : إن الإمام على بن موسى الرضا رحمه الله ورضى عنه أوصى أن يُدفن بجوار هارون الرشيد رحمه الله !! , وفى هذا منقبة لهذا الخليفة الصالح وأى منقبة !!
    "و في الخرائج روي عن الحسن بن عباد و كان كاتب الرضا ع قال دخلت عليه و قد عزم المأمون ‏بالمسير إلى بغداد فقال يا ابن عباس ما ندخل العراق و لا نراه فبكيت و قلت فآيستني أن ‏آتي أهلي و ولدي قال ع أما أنت فستدخلها و إنما عنيت نفسي فاعتل و توفي في قرية من قرى ‏طوس و قد كان تقدم في وصيته أن يحفر قبره مما يلي الحائط بينه و بين قبر هارون ثلاث أذرع‏" (بحارالأنوار ج : 48 ص : 324‏)


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139465

    جاسمكو11-08-13 06:03 AM


    لماذا حصرتم الامامة في ذرية الحسين و اقصيتم ذرية الحسن
    و لماذا حصرتم العترة في بني هاشم و اقصيتم العباسيين و الطالبيين

    العباسيين والطالبيين (آل جعفر وآل عقيل) كانوا يستندون في بناء شرعيتهم السياسية إلى دعوى كونهم من العترة النبوية؛ اعتمادا على تفسيرهم الخاص لآية :"قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى". الشورى 23 التي كانت تشمل (حسب ذلك التفسير) جميع العوائل الهاشمية المتنافسة في ذلك الوقت.[1] وحديث الثقلين: "إني مخلف فيكم الثقلين: كتاب الله وعترتي".[2] الذي كان يشمل كل من له علاقة نسبية بالرسول، لأن "العترة" حسب اللغة: هم أقرباء الرجل الذين يشتركون معه في "العتر" أي الذكر، وتطلق على الأبناء وأبناء العم.

    جاسمكو12-08-13 02:01 AM


    ما حقيقة قصة الغدير ؟ دعوة للتامل !!!! حسن حسان


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165358

    جاسمكو19-08-13 01:03 AM


    ملف الاوصياء وكشف كذبة الوصي


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...ight=%E3%E1%DD

    جاسمكو20-08-13 04:12 PM



    يدعي الشيعة ان الدين اكتمل بولاية علي

    سؤالي كيف يكتمل الدين بولاية علي و علي بايع ابوبكر و عمر وعثمان رضي الله عنهم و تنازل عن ولايته الي معاوية حين قبل التحكيم وكانت نتيجة التحكيم لصالح معاوية و بهذا تنازل عن الولاية لمعاوية و اكد ذلك بيعة الحسن والحسين لمعاوية على السمع والطاعة و بهذا يسقط الائمة كذبة الولاية التي اختلقها عبدالله بن سبا اليهودي

    ثم ينقضونه و يقولون ان
    الدين لا يكتمل الا بظهور المهدي


    هذه عقيدة التشيع الإمامي صرح بها أكابر علماءكم وهو القمي في كتابه ( كمال الدين وتمام النعمة ) وهو عن المهدي . يقول في فصل اثبات الغيبة والحكمة فيها :
    فأقول ـ وبالله التوفيق ـ : إن الغيبة التي وقعت لصاحب زماننا عليه السلام قد لزمت حكمتها وبان حقها وفلجت حجتها للذي شاهدناه وعرفناه من آثار حكمة الله عزوجل واستقامة تدبيره في حججه المتقدمة في الاعصار السالفة مع أئمة الضلال وتظاهر الطواغيت واستعلاء الفراعنة في الحقب الخالية وما نحن بسبيله في زماننا هذا من تظاهر أئمة الكفر بمعونة أهل الافك والعدوان والبهتان .

    حدثنا به أبي ـ رحمه الله ـ قال : حدثنا سعد بن عبد الله قال : حدثنا أحمد بن ـ محمد بن خالد البرقي ، عن أبيه ، عن محمد بن سنان ، عن إسحاق بن جرير ، عن عبد الحميد ابن أبى الديلم قال : قال الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام : يا عبد الحميد إن لله رسلا مستعلنين ورسلا مستخفين فإذا سألته بحق المستعلنين فسله بحق المستخفين .
    وتصديق ذلك من الكتاب قوله تعالى : « ورسلا قد قصصناهم عليك من قبل ورسلاً لم نقصصهم عليك وكلم الله موسى تكليما » ( 1 ) فكانت حجج الله تعالى كذلك من وقت وفاة آدم عليه السلام إلى وقت ظهور إبراهيم عليه السلام أوصياء مستعلنين ومستخفين ، فلما كان وقت كون إبراهيم عليه السلام ستر الله شخصه وأخفى ولادته ، لان الامكان في ظهور الحجة كان متعذرا في زمانه ، وكان إبراهيم عليه السلام في سلطان نمرود مستترا لامره و كان غير مظهر نفسه ، ونمرود يقتل أولاد رعيته وأهل مملكته في طلبه إلى أن دلهم إبراهيم عليه السلام على نفسه ، وأظهر لهم أمره بعد أن بلغت الغيبة أمدها ووجب إظهار ما أظهره للذي أراده الله في إثبات حجته وإكمال دينه ،أ هـ

    ===========

    هل قال احد من السلف ان (اليوم اكملت لكم دينكم ..) نزلت في غدير خم ؟

    لم تنزل في غدير خم

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=663

    الرد على المدعوة ميرفت عمد حول الولاية و غيرها من الاكاذيب

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...E1%DB%CF%ED%D1

    جاسمكو27-08-13 06:32 PM

    نقل اقوال 10 مشايخ شيعة ينسف الولاية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...=1#post1725571

    جاسمكو30-08-13 01:39 AM

    كتب ابحث تجد
    ثبت نص حديث الغدير لدى أهل السنة و الشيعة بكافة تفرعاتهم ، و أُختلف في قصته و على أساس الإختلاف بالقصة نتجَ لدينا إختلاف بمدلول الحديث ، و الفيصل بيننا هو النص .

    نص حديث الغدير :

    قال عليه الصلاة و السلام : ( ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، قالوا : بلا ، قال : فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم وال من والاه و عاد من عاداه )

    ترجمة ألفاظ الحديث :

    1- ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم : مقدمة لما سيأتي بيانه ، و معلوم أن من الفصاحة و البلاغة في الكلام ، تقديمه بمقدمة تليق بما سيأتي بيانه ، و هذه المقدمة تفيد المحبة و التعظيم .

    و من قال أنها تفيد المنصب " الخلافة " - و لا أظن أحداً يقول بذلك - ، نقول له لماذا ربطها الرسول - عليه الصلاة و السلام - بأنفس المؤمنين و لم يربطها بزعمائهم و أمرائهم ؟

    2- من كنت مولاه فهذا علي مولاه : مُختلف في دلالتها بين قائلٍ بأنها تعني المحبة و بين قائلٍ بأنها تعني الإمامة و الخلافة .

    3- اللهم والِ من والاه و عادِ من عاداه : سنفهم من هذا الدعاء ( وال من والاه ) أنه بمعنى أحب من أحبه ، أو أنصر من نصره ، و من قال بغير ذلك فلُيثبت مُدَّعاه .

    نلاحظ أن القسم الأول و القسم الثالث من الحديث ، هي قرائن تصب في مصلحة معنى المحبة ، و لا تصب في معنى الخلافة و الإمامة .

    فعليه يكون المقصود من القسم الثاني المُختلف في دلالته ، هو بمعنى - من كان يحبني فليحب علياً - ، و هذا ما يُسمى بفهم النص من السياق .

    جاسمكو03-09-13 07:15 PM

    اقتباس:

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يحى السلفي (المشاركة 892898)
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وازواجه وعلى بقية اهل بيته وعلى صحابته ومن والاه الى يوم الدين

    تمسك الشيعة غير المبرر بلفظ حديث الغدير ((من كنت مولاه فهذا علي مولاه)) والاستدلال به على الولاية المزعومة لم يعد مجديا بل ليس بمجد من البداية لان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقصد ذلك وقد رُدَ عليهم وابطلت حجتهم التي هي باطلة من الاساس لكن تم بيان بطلانها من عدة وجود

    منها
    1. القران الكريم
    • القران الكريم لم يتحدث عن الولاية اقصد لم ينص على ولاية علي رضي الله عنه ولم يذكرها ولم يشر اليها فالله سبحانه وتعالى لا يعجزه ان يقول يا علي انا جعلناك خليفة للناس وابناؤك من بعدك الحسن والحسين وبقية التسعة
    • القران الكريم ينص على انه ليس هناك امام مطلق الطاعة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بل نص على ان الامام تجوز منازعته واوجب الله سبحانه وتعالى الرجوع للقران والسنة
      قال الله تعالى ((يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واول يالامر منكم فإن تنازعتم في شيئ فردوه الى الله والرسول ...الاية )) فنصت هذه الاية على ان كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم هما المرجعان الوحيدان في حال الخلاف ولا يوجد طرف ثالث كذلك لما رخص الله سبحانه وتعالى في منازعة اولي الامر دل ذلك على انه يجوز يجوز ان يكون من المؤمنين ولي امر غير منصوب من الله سبحانه وتعالى لانه لو كان الامام منصوب من عند الله لما رخص في منازعته
      والغريب ان الشيعة يستدلون بهذه الاية على الامامة مع انها من اعظم النصوص نقضا لها لكن لاعبرة في ادعائهم لان النص يخالف ما يدعونه بل هم يستدلون بالاية مبتورة بل فعلوا اعظم من ذلك وافضع عندما رموا القران بالتحريف وادعوا تحريف هذه الاية

      قال المجلسي الاول في روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، ج‏6، ص: 9


      و روى الكليني في القوي كالصحيح، بل الصحيح، عن بريد العجلي قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز و جل (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَماناتِ إِلى‏ أَهْلِها وَ إِذا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ) قال: إيانا عنى أن يؤدى الأول إلى الإمام الذي بعده الكتب و العلم و السلاح و إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل الذي في أيديكم، ثمَّ قال للناس (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ) إيانا عنى‏
      اصة، أمر جميع المؤمنين بطاعتنا فإن خفتم تنازعا في أمر فردوه إلى الله و إلى الرسول و إلى أولي الأمر منكم كذا نزلت و كيف يأمرهم الله عز و جل بطاعة ولاة الأمر و يرخص في منازعتهم، إنما قيل ذلك للمأمورين الذين قيل لهم أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم و ظاهره الاختصاص عند حضورهم و التمكن من التحاكم إليهم و لا ريب فيه.

      ...لم يكتفوا باللصوصية على النص بل اعتدوا عليه وحرفوه فالحمد لله الذي جعلنا امة لا نضطر لذلك وجميع ادلتنا من واضح النصوص وصريحها

      قلت الم اقل لكم ان الاية تنسف عقيدة الامامة وال لما اضطروا للطعن في كتاب الله وكان الاولى التلسيم بظاهر النص والاقرار ان العيب في عقيدتهم هم وليس في كتاب الله 


    2- اقوال علي رضي الله عنه وسيرته


    لقد بايع علي رضي الله عنه الخلفاء الراشدون ابي بكر وعمر وعثمان ولو كان يرى ان الله سبحانه وتعالى نصبه وبالتالي لا يجوز للناس اختيار غيره لما بايع ولكان على اقل تقدير قدوة للمسلمين ويمتنع عن البيعة فاذا كان المعني بالامر نفسه قد بايع فماذا سيقال بعدها لمن همم دونه ؟؟؟ هل يقال اخطؤوا ؟؟؟
    • علي رضي الله عنه عند الشيعة يقول دعوني والتمسوا غيري فإنا مستقبلون أمرا له وجوه وألوان . لا تقوم له القلوب ولا تثبت عليه العقول . وإن الآفاق قد أغامت والمحجة قد تنكرت . واعلموا أني إن أجبتكم ركبت بكم ما أعلم ولم أصغ إلى قول القائل وعتب العاتب . وإن تركتموني فأنا كأحدكم و لعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم . وأنا لكم وزيرا خير لكم مني أميرا .
      انتهى
      اقول كل كلمة من هذه الاسطر كافية لوحدها لنسف عقيدة الامامة لو تدبر القوم وجعلوا عقولهم تعمل وتؤدي الدور الذي خلقت من اجله

      فقوله
      دعوني والتمسوا غيري : اذا كان الله سبحانه وتعالى قد نص على علي رضي الله عنه وارضاه بان يكون هو ولي امر المسلمين اف يحق له بعدها ان ينهرهم ويرفض طلبهم ان يمكنوه ... ولنفرض جدلا انهم انما جاؤوه لانه محتاجون اليه مضطرون وانه خاف الا يثبتوا معه وانهم سيخذلونه الى غير ذلك من الشكوك اف يكون ذلك سببا في انه يرفض في البداية ويقول لهم اذهبوا الى غيري ؟؟ أيأمرهم بالمنكر بعد ان امرهم الله الا يذهبوا الى غيره والا يختاروا غيره بل ان بيتعته واجبة ؟؟؟ والمعروف ان العاقل اذا مكن من حقه لم يرفض ذلك الحق ولم يرده فمابالكم اذا كان ذلك حقا لله وروسوله ؟؟اما ن علي كفر او اختاروا غير هذا الخيار وبالتاكيد سيكون اي خيار اخر الالقاء بعقيدة الولاية في اقرب سلة مهملات

      قوله
      وإن تركتموني فأنا كأحدكم 

      ان كان الناس قد اذنبوا في اختيارهم خليفة اخر غيره فقد اخطأ علي وان كان علي قد اصاب فقد اصاب الناس فهو يقول بانه سيكون كاحدهم فلايجوز بعدها ان يقال بان علي اصاب والمسلمون اخطؤوا

      وقوله
      و لعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم 

      بل ليس كاحدهم بل سيتقدمهم في السمع والطاعة وبالتالي اما في معصية الله او طاعته سيتقدمهم فهل سيحاسب غيره ويترك هو تعالى الله عن الظلم علوا كبيرا

      وقوله

      وأنا لكم وزيرا خير لكم مني أميرا . 
      هنا علي رضي الله عنه يقيم نفسه ويقول بانه اصلح للوزارة من الامارة فاذا كان الله سبحانه وتعالى قد اختاره اميرا هل الله سبحانه وتعالى لم يعلم بما هو اهل له ؟؟؟ ام ان علي لا يعلم باختيار الله وجهله وبالتالي قال ما قال ؟؟؟


    جزاك الله خيرا

    جاسمكو07-09-13 07:41 AM

    أيهما أهم عندالله يا شيعة خلافة علي ووتنصيبه المزعوم أم طلاق زيد ؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...DA%CB%E3%C7%E4

    جاسمكو07-09-13 07:47 AM




    افلاس الرافضي وهروبه من الاسئلة عن حديث غدير خم الغدير

    6 اسئلة طرحها اعضاء المنتدى في موضوع الزميل الكاروني فهرب عن الاجابة عليها

    1-درب الصحابة

    من كنت مولاه فهذا علي مولاه

    فهل الامامة في علي فقط

    لماذا لم يبلغ الرسول صلى الله عليه وسلم الرسالة كاملة
    لماذا لم يقل من كنت مولاه فكذلك علي و ابنائه و احفاده ..؟؟

    =====================

    2-العمرية

    بما انك خصصت ان الولاية هنا معناها الامامة وليس المولاة او النصرة او المحبة
    فهل لك ان تجلب لنا ايات من القرآن تثبت مزاعمك بان الولاية معناها الامامة او الخلافة وايضا لتقوي حجتك علينا
    لأن الحديث الذي جئت به قد اثبت الاخوة سنده نرجوا الالتجاء للقرآن ليكون الحكم بيننا
    فلتثبت لنا ان الولاية هي الامامة , هي الخلافة بأيات من القرآن وليست المحبة والنصرة ؟؟؟

    طلبت منه ان يأتي بأية من القرآن جاء فيها لفظ الولاية او المولاة بمعنى الخلافة او الزعامة او الامامة المزعومة

    ============
    3-غلاااا

    الكاروني بعض الاسئله تحتاج لجوابك

    أولا ::
    سؤال قال تعالى
    (يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ۖ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ.)
    متى نزلت آيه التبليغ هل قبل هذه آيه اكتمال الدين أم بعدها قال تعالى﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا ﴾ ؟؟

    بعد الاجابه منك متى نزلت آيه التبليغ << أرجع و انظر لكتبك أنت الرافضيه لا كتب أهل السنه و لتنظر ما سبب نزول آيه ((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ۖ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ.)) من كتبك ؟؟

    ومنها حقا و بصدق ستعرف حجم كذبه ركن الولايه المزعوم بنفسك من كتبك لا من كتبنا ... فتأمل



    ثانيا ::
    سؤال آخر ما سبب روايه رزيه الخميس ؟؟ وما هو الامر اللذي زعمتم أن عمر رضي الله عنه منعه في هذه الرزيه ؟؟ ومتى كانت الرزيه قبل غدير خم ام بعدها ؟؟

    ==========

    4-جاسمكو

    الزميل الكاروني


    هات رواية حديث الغدير من كتب الشيعة الاثناعشرية صحيحة السند الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    =============

    5-جاسمكو

    أجب على سؤال أركان دينكم خمسة :

    الصلاة - قال تعالى ( وأقيموا الصلاة )

    زكاة - قال تعالى ( وآتوا الزكاة )

    الحج - قال تعالى ( ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا ومن كفر فان الله غني عن العالمين)

    الصوم - قال تعالى ( كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم )

    ولاية علي - ( .... لا يوجد ..... )

    لماذا ؟

    أجب ليتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود





    ===============
    6-سالم السهلي

    اليس لفظ (الموالاة ) لفظ عام وانت اعترفت بذلك ؟
    فكيف تخصصه بالولاية ؟ هذا هو سؤالي باختصار .


    دليلنا بأن الموالاة بمعنى النصرة ...تجده في نفس الزياده وهي ( اللهم وال من والاه وعاد من عاداه)
    فـلو كان المراد بها الولايه لما استقام المعنى .

    وبعد أن اجبناك .. نعيد نفس السؤال عليك :

    مادليلك على تخصيصكم بأن الموالاة تعني : الولايه ؟
    بناءً على ماذا جرى التخصيص ؟!

    =======================


    الشيخ الشيعي علي الشجاعي يعترف ان النبي لم يوصي بان علي خليفة بعد النبي

    http://www.youtube.com/watch?v=CR5ctHYFpvo



    نقل اقوال 10 مشايخ شيعة ينسف الولاية


    للتفصيل

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160810
    بشراكم يا مسلمين / الخامنيء ينسف دليل ولاية الأئمة

    —–

    كثيرا ما يستدل الروافض على ولا ية الأئمة وأنهم من يتولى أمر المسلمين ومصالحهم
    ويستندون في ذلك لقول الله تعالى ((((( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ))))))
    ولكن الخامنئي
    يجعل من ولي الفقيه ولي أمر للمسلمين ضاربا عرض الحائط بولاية المهدي
    وفي النقل التالي من موقعه
    سنجد كيف أنه يحدد المرجعيه والتقليد ويفص بينها وبين منصب ولي أمر المسلمين ويقصد به الولي الفقيه
    حيث انه لم يأتي بذكر للمهدي وولايته
    بل إنه يرى أن فتوى ولي أمر المسلمين (((( يقصد به نفسه ,,, كما يلقبونه )))) مقدمة على أي فتوى لأي مرجع
    ………………………………………….. ……………………….
    المرجعية والقيادة

    س52: ما هي الوظيفة الشرعية للمسلمين وما يجب فعله عند تعارض فتوى ولي أمر المسلمين مع فتوى مرجع آخر في المسائل الإجتماعية والسياسية والثقافية؟ وهل هناك حد يميز بين الأحكام الصادرة عن مراجع التقليد والصادرة عن الولي الفقيه؟ مثلاً إذا كان رأي مرجع التقليد في مسألة الموسيقى مختلفاً مع رأي الولي الفقيه فأيهما يكون واجب الإتباع ومجزئاً؟ وبشكل عام ما هي الأحكام الحكومتية التي يكون حكم الولي الفقيه فيها راجحاً على فتوى مراجع التقليد؟
    ج: رأي ولي أمر المسلمين هو المتَّبع في المسائل المتعلقة بـإدارة البلد الإسلامي، وبالقضايا العامة للمسلمين، وكل مكلَّف يمكنه اتباع مرجع تقليده في المسائل الفردية المحضة.

    س53: كما تعلمون فإنه يُبحث عن مسألة في أصول الفقه بعنوان “‏الإجتهاد المتجزئ” أليس فصل الإمام الخميني (قدّس سرّه) المرجعية عن القيادة يعتبر خطوة في تحقق التجزي؟
    ج: الفصل بين قيادة الولي الفقيه وبين مرجعية التقليد لا ربط له بمسألة التجزي في الإجتهاد.

    س54: إذا كنت مقلِّداً لأحد المراجع ، وأعلن ولي أمر المسلمين الحرب ضد الكفرة الظالمين، أو الجهاد، ولم يجوِّز لي المرجع الذي أقلّده الدخول في الحرب، فهل ألتزم برأيه أم لا؟
    ج: يجب إطاعة أوامر ولي أمر المسلمين في الأمور العامة التي منها الدفاع عن الإسلام والمسلمين ضد الكفرة والطغاة المهاجمين.

    س55: حكم أو فتوى الولي الفقيه الى أي حد يقبل التطبيق، وفي حالة المخالفة مع رأي المرجع الأعلم فالعمل والرجحان لأيهما؟
    ج: إتباع حكم ولي أمر المسلمين واجب على الجميع، ولا يمكن لفتوى مرجع التقليد المخالِفة أن تعارضه.

    000000000000000000000000000000000000000
    وهذا هو الرابط لموقعه
    http://www.leader.ir/langs/AR/index.php#

    تيحث في اليسار / المكتبه
    أجوبه الإستفتاءات
    المرجعيه والقياده

    جاسمكو15-09-13 05:49 AM


    الحمد لله على نعمة الهداية

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161050

    تسأولات مشروعة حول عقيدة الامامة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160971


    الامامة في القران ((نقاش مع الشيعة في ما يزعمون من انه ادلة قرانية على عقيدة الامامة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161052

    حوار حول عدالة الصحابة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160875

    العصمة من النسيان والسهو

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160944

    دعوة للحوار حول التوسل

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160654




    حوارات منقولة عن الفرق بين الولاية و الامامة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165254

    جاسمكو15-09-13 08:55 AM

    ولكن لي تفسير معتدل لهذه الموالاة ، وأعتقد أنها موالاة على غرار ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض) ، وأعتقد أن هذه الموالاة لا تقتضي العصمة ، ولا تقتضي خلافة النبي صلى الله عليه وسلم الدينية والإلهية .


    ===============
    =============
    مشاركات منقولة من منتدى شيعي




    الحاجة الى الامام ليست مسألة عقدية بقدر ما هي حاجة سياسية عملية يومية،

    أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟

    والا فان العقيدة الاسلامية قد كملت يوم قال الله تعالى لنبيه الكريم اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
    واعتقد انك توافقني على ان النبي محمد صلى الله عليه وآله هو خاتم النبيين، وبوفاته انقطع الوحي، ولا نبي بعده، وان مهمة الامام هي مهمة تطبيق الدين وحفظ حقوق الناس واقامة العدل، وقد اختلف المسلمون حول شروط الامام ومواصفاته فقال معظم المسلمين بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس أو الخليفة أو القائد أو الزعيم بصفة العلم والعدل والتقوى، وقال الامامية بضرورة اتصاف الامام بصفة العصمة والعلم الالهي. ومع القول بغيبة الامام بقي الشيعة الامامية بدون قائد أو زعيم، فحرموا اقامة الدولة في عصر الغيبة، الى أن ظهرت نظرية ولاية الفقيه في القرون الأخيرة كبديل عملي عن نظرية الامامة، واكتفى الشيعة بصفة العلم القائم على الاجتهاد والعدالة الظاهرية، وهذا ما سمح لهم باقامة الدولة الاسلامية ، وقال فريق آخر من الشيعة بجواز اقامة الدولة حتى بدون تلك الشروط كما هو الحال في العراق حيث لا يشترط الدستور بالرئيس أن يكون فقيها عادلا حسب نظرية ولاية الفقيه، وانما يكفي أن يكون عالما بالسياسة وعادلا بمعنى الالتزام بالقانون والدستور.
    واذا عدت الى كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) لا تجد فيه بحثا مسهبا عن موضوع خروج المهدي في المستقبل، لأنه لا يدور حول هذا الموضوع، وانما يبحث مسألة وجود الامام محمد بن الحسن العسكري، وانه ولد قبل ألف ومائة وسبعين عاما، ولا يزال حيا الى اليوم، وانه لا يجوز اقامة الدولة الا تحت امامة المعصوم المعين من قبل الله، وما الى ذلك من توابع النظرية الامامية
    وقد قلت في كتابي ان الشيعة الامامية اليوم تخلوا عن تلك الشروط المثالية التي يستحيل تطبيقها، وحدث تطور جذري كبير في الفكر السياسي الشيعي، وانهم اليوم يمكن وصفهم بالشيعة الجعفرية، ولكن لا يمكن تسميتهم بالامامية الاثني عشرية، لتخليهم عمليا عن اشتراط العصمة والنص في الامام، وقبولهم بالنظام الديموقراطي أو بنظام ولاية الفقيه
    وقلت أيضا بأن الشيعة الامامية افترضوا وجود ولد للامام الحسن العسكري الذي لم يشر الى وجود ولد لديه لا في حياته ولا عند وفاته، انقاذا لنظرية الامامة من الانهيار والوصول الى طريق مسدود.
    فهل تتفق معي في ذلك؟ أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟

    ==============
    ==============
    أنا أعتقد يا أستاذ أحمد الكاتب أنه ليس مهماً أن مولوداً ذكراً ولد للحسن العسكري أم لا !

    القضية لا تقدم ولا تؤخر .

    القضية الأهم في رأيي هو كون هذا المولود أصبح إماماً منذ ولادته !!

    يعني إمام طفل !
    لأنه وحسب المذهب الإمامي أن الأرض لا يخلو من إمام !
    وبما أن الحسن العسكري مات فإن هذا الطفل الوليد هو إمام الدنيا !

    تخيل إمام الناس طفل رضيع ضعيف لا يدفع أذى نفسه عن نفسه!

    والقضية الأعظم هو أن الإمامية (ولسبب غير مفهوم إطلاقاً) يقولون أن هذا الطفل الغائب ، الذي فيما بعد أصبح رجلاً غائباً كذلك يعد ممثل العترة في زمانه الممتد 1200 سنة حتى الآن !

    ترى هل لغائب حجة ؟
    ترى كيف يتمسك الإمامية بالقرآن (الحاظر) وبالعترة (الغائبة ) في الوقت ذاته ؟
    ترى هل هذا الغائب (ممثل العترة) أزال الإختلاف والضلال عن الطائفة المؤمنة به ؟

    هناك أسئلة عديدة وموضوعية جداً جداً ليس لها إجابات على الإطلاق ، وعلى الرغم من ذلك يصر الإمامية على هذه النظرية !

    طبعاً أنا أوافقك الرأي استاذ أحمد أن الإيمان بالإمامة الإلهية وبالغيبة عند الطائفة الشيعية الإمامية ليس له أثر في واقع الشيعة المعاصر ، إنما يتعلق الأمر بتراث ديني عاطفي تتلقفه الأجيال المتعاقبة كموروث مقدس ليس إلا .

    ============
    ===========

    الأخ العزيز تركماني
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كما تعرف فان الانترنت نعمة عظمى توفر الاتصال والحوار بين المسلمين، وتسمح للانسان البعيد عن المكاتب والكتب بالاطلاع على الكتب بكل سهولة، وخاصة على الرأي الآخر، واذا كنت قد ولدت ونشأت في بيئة ثقافية معينة فانك تستطيع ان تقوم بدراسة دينك ومذهبك وأيديولوجيتك الموروثة بصورة جيدة، كما تستطيع ان تطلع على أديان ومذاهب الآخرين وأفكارهم الخاصة بصورة جيدة أيضا، وتدرسها دراسة مقارنة دقيقة حتى تعرف الحق من الباطل
    وأنا أعتقد ان المسلمين الذين يؤمنون بالله تعالى وباليوم الآخر وبنبوة النبي محمد صلى الله عليه وآله، جميعا ومن مختلف الطوائف هم من الفرقة الناجية وعلى الحق سواء كانوا شيعة أم سنة، ولكن كل فرقة تحتوي على أفكار منحرفة وخاطئة بصورة نسبية ، وعلى الجميع القيام بمراجعة بعض الأفكار الموروثة التي لا تستند الى دليل من القرآن الكريم أو الأحاديث الثابتة الصحيحة.
    ومن الأفكار الخاطئة التي لا تستند الى دليل، والتي يؤمن بها بعض الشيعة أن الأئمة أفضل من الأنبياء حتى أولي العزم، وهذا خطأ كبير يتعارض مع القرآن الكريم الذي حدثنا عن الأنبياء ولم يحدثنا عن الأئمة، ولا يستند الا الى أحاديث ضعيفة مختلقة موضوعة ، وعليك مراجعتها بدقة حتى تتخلص من هذه الأفكار الشيطانية
    وأما مسألة صغر عمر الامام، فقد يحثتها بصورة مفصلة في الجزء الأول من كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) ولم أتوقف عندها في بحث موضوع الامام الثاني عشر، الذي يقال انه ورث الامامة وعمره خمس سنوات، لأني ركزت على مسألة ولادته من الأساس ، وقلت انه لم يولد قط، ولم يكن يوجد شخص بهذا الاسم، وانما هو شخصية فرضية اسطورية وهمية، والا فان مسألة عمره مسألة مهمة لا بد من التوقف عندها لو كان موجودا
    وقد وقف الشيعة السابقون عند هذه المسألة وكانت لهم ردود أفعال مختلفة ، ولذا يستحسن مراجعة التاريخ الشيعي للتعرف على هذه المشكلة
    وسوف أنقل لكم بعض ما كتبت عن الموضوع في كتابي تحت عنوان "أزمة الطفولة" وهو كما يلي:

    بينما كان الامامية يحاولون اثبات امامة الرضا بالنصوص والمعاجز ، توفي الامام الرضا في خراسان سنة وكان ابنه محمد الجواد يبلغ من العمر سبع سنين ، مما سبب في حدوث أزمة جديدة في صفوف الامامية ، وشكل تحديا ً كبيرا للنظرية الوليدة « حيث لم يكن يعقل ان ينصب الله تعالى لقيادة المسلمين طفلا صغيرا محجورا عليه لا يحق له التصرف بامواله الخاصة ، غير مكلف شرعا ، ولم تتح له الفرصة للتعلم من ابيه الذي تركه في المدينة وله من العمر اربع سنوات


    وهذا ما ادى الى انقسام الشيعة الامامية الى عدة فرق :

    أ - فرقة عادت الى الوقف على موسى الكاظم ، وتراجعت عن ايمانها بامامة الرضا ، ورفضت الاعتراف بامامة الجواد . وقالت* · ان من كان له من السن ماذكرناه لم يكن من بالغي الحلم ولا مقاربيه ، والله تعالى يقول: وابتلوا اليتامى حتى اذا بلغوا النكاح فان آنستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم واذا كان الله تعالى قد اوجب الحجر على هذا في امواله لايجابه ذلك في جملة الايتام بطل ان يكون اماما لان الامام هو الوالي على الخلق في جميع امر الدين والدنيا وليس يصح ان يكون الوالي على اموال الله تعالى كلها من الصدقات والاخماس ، والمأمون على الشريعة والاحكام وامام الفقهاء والقضاة والحكام ، والحاجر على كثير من ذوي الالباب في ضروب من الاعمال من لا ولاية له على درهم واحد من مال نفسه ولا يؤمن على النظر لنفسه ، ومن هو محجور عليه لصغر سنه ونقصان عقله لتناقض ذلك واستحالته


    ب وفرقة ذهبت الى أخي الامام الرضا : احمد بن موسى الذي كان يرى رأي الزيدية وخرج مع ابي السرايا في الكوفة والذي كان موضع تقدير وحب اخيه الرضا ، وكان على درجة من العلم والتقوى والورع كما يصفه الشيخ المفيد في الإرشاد وزعم هؤلاء ان الرضا اوصى اليه ونص بالامامة عليه وقد نحى هؤلاء منحى الفطحية الذين قالوا بامامة موسى الكاظم بعد وفاة عبدالله بن جعفر دون ان يعقب ، ولم يلتزموا بدقة بقانون الوراثة العمودية ، واعتبروا الجواد الذي كان طفلا صغيرا كأنه لم يكن. وذهب قسم آخر من الشيعة للالتفاف حول الامام محمد بن القاسم بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب الذي كان يعيش في الكوفة ، وكان معروفا بالعبادة والزهد والورع والعلم والفقه ، وفجر ثورة ضد الخليفة المعتصم في الطالقان سنة


    ج وفرقة قالت بامامة الجواد ، ولكنها اضطربت في الاجابة على مشكلتي العمر والعلم ، فقال بعضهم : لا يجوز ان يكون علمه من قبل ابيه لان اباه حمل الى خراسان وابو جعفر ابن اربع سنين واشهر ، ومن كان في هذه السن فليس في حد من يستفرغ تعليم معرفة دقيق الدين وجليله ،ولكن الله علمه ذلك عند البلوغ بضروب مما يدل على جهات علم الامام مثل الالهاموالنكت في القلب والنقر في الاذن والرؤيا الصادقة في النوم والملك المحدث له و وجوه رفع المنار والعمود والمصباح وعرض الاعمال

    ولما كان الاماميون يعتبرون الامامة شبيهة بالنبوة وانها من الله فلم يصعب عليهم الاستشهاد بآية من القرآن الكريم تقول· وآتيناه الحكم صبيا¨ وقالوا* كما اعطى الله النبوة ليحيى وهو طفل صغير ، وكما اعطاها لعيسى وهو طفل صغير كذلك فلم لا يجوز ان يعطي الامامة لمحمد الجواد وهو ابن سبع سنين؟ و رووا عن الجواد انه قال لمن استشكل في عمره· ان الله تعالى اوحى الى داود ان يستخلف سليمان وهو صبي يرعى الغنم

    وقال بعض الذين قالوا بامامة الجواد ، دون ان يتبنوا الرأي الآنف : · ان الجواد قبل البلوغ هو امام على معنى :ان الامر له دون غيره الى وقت البلوغ ، فاذا بلغ علم لا من جهة الالهام والنكت ولا الملك ولا لشيء من الوجوه التي ذكرتها الفرقة المتقدمة، لان الوحي منقطع بعد النبي باجماع الامة¨ . ورفضوا فكرة العلم بالالهام وقالوا : · لا يعقل ان يعلم ذلك الا بالتوقيف والتعليم لا الالهام والتوفيق ، لكن نقول انه علم ذلك عند البلوغ من كتب ابيه وما ورثه من العلم فيها وما رسمه له فيها من الاصول والفروع ، واجاز قسم من هؤلاء القياس والاجتهاد في الاحكام ، للامام خاصة ، على الاصول التي في يديه لانه معصوم من الخطأ والزلل فلا يخطيء في القياس¨


    ولكن هذا الرأي كان يستوجب اعادة النظر في نظرية الامامة والتساؤل * اذن من هو الامام في فترة صغر الجواد ؟..ومن الوصي عليه؟


    وبالرغم من عدم وجود نص صريح بالإمامة من الرضا على الجواد ، أو الوصية له ، و عدم ادعاء الإمام الجواد نفسه بالإمامة ، فقد اضطر الإمام يون للقول بامامته انقاذا لنظريتهم من التهاوي والسقوط ، وكان لا بد ان يبنوا قولهم على مجموعة من حكايات المعاجز والعلم بالغيب ، كمعرفة الجواد وهو في المدينة بوفاة ابيه وهو في خراسان في نفس الساعة ، وذهابه بلمح البصر الى خراسان لتغسيل ابيه وتكفينه ، ثم عودته الى المدينة في نفس الليلة« وقيام عصا كانت في يده بالنطق والشهادة له بالامامة ، واجابته لقوم من الشيعة عن ثلاثين الف مسألة في مجلس واحد

    وقد تكررت مشكلة صغر عمر الامام الجواد مرة اخرى مع ابنه علي الهادي ، حيث توفي الجواد في مقتبل عمره ولما يكمل الخامسة والعشرين ، وكان ولداه الوحيدان علي وموسى صغيرين لم يتجاوز اكبرهما السابعة « ولأن الهادي كان صغيرا عند وفاة الجواد فقد اوصى ابوه بالاموال والضياع والنفقات والرقيق الى عبدالله بن المساور وامره بتحويلها الى الهادي عند البلوغ ، وشهد على ذلك احمد بن ابي خالد مولى ابي جعفر وهذا ما دفع الشيعة الى التساؤل: اذا كان الهادي بنظر ابيه غير قادر على ادارة الاموال والضياع والنفقات لصغره فمن هو الامام في تلك الفترة ؟..وكيف يقوم بالامامة طفل صغير ؟.. وهو سؤال كان قد طرحه البعض عند وفاة الامام الرضا من قبل ، وذلك عندما كان الجواد طفلا صغيرا ، وقد زاد الغموض الحيرة بين الاخوين علي وموسى : ايهما الامام؟.. يقص علينا الكليني و المفيد ذلك الغموض وتلك الحيرة التي اصابت الشيعة في امر الامام بعد الجواد ، وعدم معرفة كبار الشيعة بهوية الامام الجديد ، و اجتماعهم عند محمد بن الفرج للتفاوض في امرها ، ثم مجيء شخص واخبارهم بوصية الامام الجواد له سرا بامامة ابنه علي الهادي

    وقد ادت هذه الحيرة وذلك الغموض في امر الامامة الى انقسام الشيعة الامامية أتباع الجواد ، الى قسمين * قسم يقول بامامة الهادي وآخر يقول بامامة اخيه موسى المبرقع



    ولكن الشيخ المفيد أهمل ذلك الانقسام ولم يشر اليه ، بل ادعى اجماع الشيعة على القول بامامة الهادي ، و قال * ان ذلك الاجماع يشكل دليلا يغني عن ايراد النصوص بالتفصيل

    الا ان ذلك لم يشكل في الحقيقة دليلا كافيا لإثبات امامة الهادي ، مما دفع الامامية كالعادة الى محاولة اثبات الامامة له عن طريق المعاجز ودعاوى علمه بالغيب ، فراحوا يدعون* معرفته بوفاة ابيه في بغداد وهو في المدينة ، في نفس الساعة ، ومعرفته بمرض احد ابناء عمه غيبيا ، و معرفته بمقتل الخليفة العباسي الواثق وجلوس المتوكل مكانه ، ومقتل ابن الزيات ، وهو في المدينة ، وقبل ستة ايام من مجيء اول مسافر من العراق ، ونقل الامام الهادي لرجل من اصحابه هو اسحاق الجلاب من سر من رأى الى بغداد في طرفة عين ، و تحويل خان للصعاليك الى روضات آنقات باسرات فيهن خيرات عطرات و ولدان كأنهن اللؤلؤ المكنون ، واطيار وظباء وانهار .

    محاولة حل مشكلة الطفولة


    لقد بنيت النظرية الاثنا عشرية على أشد النظريات الامامية تصلبا وتطرفا ، كتلك التي تشترط الوراثة العمودية حتى لو كان الامام طفلا صغيرا ، والقت جانبا النظرية الامامية المعتدلة الفطحية التي كانت تجيز امامة الاخوين اذا كان الامام الاول عقيما او كان ابنه صغيرا ، وذلك بسبب ان لاثني عشرية نشأت بعد عصر الأئمة من اهل البيت بعشرات السنين ، ولم تكن حاضرة مع الأئمة كما كان الشيعة السابقون لكي تتفاعل معهم وتدرك مدى قدرتهم على التفاعل في ايام الطفولة

    ووجد مشايخ النظرية الاثني عشرية انفسهم وجها لوجه امام القرآن الكريم الذي يوصي بالحجر على الاطفال حتى بلوغهم سن الرشد ، حيث يقول*·وابتلوا اليتامى حتى اذا بلغوا النكاح فان آنستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم¨ فقاموا بالخروج من هذا المأزق استثناء الأئمة من عموم الآية « وقد قال الشيخ المفيد *·ـ ان قال قائل : كيف يصح لكم معشر الامامية القول بإمامة الاثني عشر ..وانتم تعلمون ان فيهم من خلفه ابوه وهو صبي صغير لم يبلغ الحلم ولا قارب بلوغه ،كأبي جعفر محمد بن علي بن موسى ، وقد توفي ابوه وله من العمر عند وفاته سبع سنين ، وكقائمكم الذي تدعونه وسنه عند وفاة أبيه عند المكثرين خمس سنين ، وقد علمنا بالعادات التي لم تنتقض في زمان من الازمنة :ان من كان له من السنين ماذكرناه لم يكن من بالغي الحلم ولا مقاربيه ، والله تعالى يقول: ک وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فان آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم اموالهم وإذا كان الله تعالى قد أوجب الحجر على هذين النفسين في اموالهما لايجابه ذلك في جملة الأيتام بطل ان يكونا امامين . لان الإمام هو الوالي على الخلق في جميع أمر الدين والدنيا . وليس يصح ان يكون الوالي على أموال الله تعالى كلها من الصدقات والاخماس ، والمأمون على الشريعة والأحكام وامام الفقهاء والقضاة والحكام ، والحاجر على كثير من ذوي الألباب في ضروب من الاعمال من لا ولاية له على درهم واحد من مال نفسه ولا يؤمن على النظر لنفسه ،ومن هو محجور عليه لصغر سنه ونقصان عقله لتناقض ذلك واستحالته ، وهذا دليل على بطلان مذاهب الامامية خاصة .. فالجواب :... ان الله سبحانه وتعالى قد قطع العذر في كمال من اوجب له الامامة ودل على عصمة من نصبه للرياسة. وقد وضح بالبرهان القياسي والدليل السمعي :امامة هذين الامامين ، فاوجب ذلك خروجهما من جملة الايتام الذين توجه نحوهم الكلام¨ .

    واضاف *· الامامية غير حرجة في اعتقادها خصوص آية الحجر بدليل يوجبه العقل ، ويحصل عليه الاجماع على التنزيل الذي اذكره ..وذلك انه لا خلاف بين الامة : ان هذه الآية يختص انتظامها لنواقص العقول عن حد الاكمال الذي يوجب الايناس فلم تكن منتظمة لمن حصل له من العقل ماهو حاصل لبالغي الحلم من اهل الرشاد ، فبطل ان تكون منتظمة للائمة

    وحاول المفيد ان ينفي حجية العموم وحجية عموم آية الحجر حتى يسلم من الاتهام ..فابتكر بحثا اصوليا جديدا ..وقال: · ان الخصوص قد يقع في القول ولا يصح وقوعه في عموم العقل .. والعقل موجب لعموم الائمة بالكمال والعصمة . فاذا دل الدليل على امامة هذين النفسين وجب خصوص الآية فيمن عداهما بلا ارتياب .. مع ان العموم لا صيغة له عندنا فيجب استيعاب الجنس بنفس اللفظ ، وانما يجب ذلك بدليل يقترن اليه فمتى تعرى عن الدليل وجب الوقف فيه ..ولا دليل على عموم هذه الآية

    ومع ان المفيد يدعي عدم الخلاف حول صفات الائمة الصغار ، مصادرة .. ويتجاوز الخلافات العنيفة حولهم داخل الشيعة الامامية ، فانه يحاول ان يثبت نقشا لعرش لم يثبت بعد ..حيث يحاول ان يثبت الطبيعة الاستثنائية للائمة الصغار بناء على موضوع العصمة والامامة التي لم تثبت بعد ، وليس ذلك إلا تخصيصا للقرآن بالظن .. ومن الواضح ان الشيخ المفيد يطلق على ظنه الحاصل من الفلسفة مصطلح العقل ، ويدعي وجود النص على امامة الجواد بناء على بعض اخبار الاحاد غير الثابتة ، كما يدعي وجود الاجماع الذي لم يكن له اثر بين الشيعة ولا عامة المسلمين حول امامة الجواد والهادي وغيره من الائمة ، ويقوم بعد ذلك بتخصيص عموم القرآن الكريم .. ثم لا يكتفي بذلك فينكر عموم آية الحجر الشامل للائمة وهم اطفال ..


    ومع ان الادلة الفلسفية الظنية او اخبار الاحاد المتضاربة والضعيفة لا تستطيع الغاء العموم الوارد في القرآن الكريم وتخصيصه ، ولا تقييد المطلق ، فان الواقع التاريخي ينفي وجود حالة خاصة للائمة وهم اطفال صغار ، ويذكر التاريخ الشيعي : ان الامام الجواد مثلا قد اوصى بابنه علي الهادي ، الى عبدالله بن المساور ، وجعله قائما على تركته من الضياع والاموال والنفقات والرقيق وغير ذلك ، الى ان يبلغ علي بن محمد ، وقد كتب الوصية وشهد بها احمد بن خالد ، وذلك في يوم الاحد لثلاث خلون من ذي الحجة سنة عشرين ومائتين

    و لكن المفيد يتحمس للجدال النظري بشدة بعد مضي اكثر من مائة سنة على نشوبه ..ودون ان يشاهد الائمة في صغرهم ليتثبت من حالتهم الشخصية ويعرف فيما اذا كانوا فعلا يمتلكون مؤهلات استثنائية غير طبيعية ؟.. ولا يقوم الشيخ المفيد بمراجعة التاريخ لكي يبني نظريته على اساس الواقع ..وانما يكتفي بالبحث النظري الفلسفي المجرد والمتأخر بعد مائة سنة لكي يقول مايقول ..وينتهج بذلك اسلوبا غير علمي للتعرف على الحقيقة

    ==============
    ==============
    لأخ العزيز محمد من الكوفة
    تحية طيبة
    لا أحد رأى الله تعالى ولا أحد يراه ، ولكن المخلوقات ترى آثار خالقها فتعرف وجوده سبحانه وتعالى،
    ولا يمكن قياس أية اسطورة بالله تعالى، فاذا نفى أحد اسطورة العنقاء فهل ينفي وجود الله تعالى؟ واذا نفى أحد نبوة مسيلة الكذاب فهل هو ينفي نبوة النبي محمد؟
    كل شيء في الاسلام يحتاج الى دليل شرعي ، ولا يمكنك الايمان بأية عقيدة خارج القرآن الكريم
    فهل تجد النص على وجود الامام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري في القرآن الكريم؟
    سوف تقول لي توجد أحاديث
    وأقول لك انها مزورة وموضوعة في القرون التالية ولم يكن لها أثر في حياة الأئمة
    والدليل عدم معرفة معظم الشيعة الامامية وأهل البيت بها
    بسم الله الرحمن الرحيم



    قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ؟ .. إن تتبعون إلا الظن ، وان انتم إلا تخرصون ! ( يونس 36)

    إن هي إلا أسماء سميتموها انتم وآباؤكم ، ما أنزل الله بها من سلطان، إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الأنفس، ولقد جاءهم من ربهم الهدى .( النجم 23)

    وما لهم به من علم .. إن يتبعون إلا الظن .. وان الظن لا يغني من الحق شيئا

    .. ( النجم 28)

    ==========
    ===========
    الأخ العزيز الكميت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ارجو ان تعيد قراءة مقالي في الرد على الكاتب السيستاني فهو يحتوي على اجوبة الكثير من النقاط التي طرحتها
    واضيف بأنه لا يشترط للايمان بوجود الامام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري الايمان بولاية الامام علي عليه السلام، ومع ذلك فقد آمن بها الكثير من الناس ومن الشيعة الامامية ولم يستطيعوا التوصل الى الايمان بوجود ولد للامام العسكري، وكما تعرف ان ثلاثة عشر فرقة من اربعة عشر فرقة من شيعة الامام العسكري لم يتأكدوا من وجود خلف له بالرغم من بحثهم وتفتيشهم واستقصائهم
    وان الذين قالوا بوجود الولد لم يدعوا وجود أدلة علمية قاطعة وانما تشبثوا باشاعات واساطير وصرحوا انهم يفترضون وجوده بالظن والتخمين والافتراض
    وأكبر دليل على اسطورية دعواهم هو عدم ظهور ذلك الولد المدعى مما أوقعهم في حيرة وأزمة عمرها ألف ومائتي عام تقريبا ، وهذا اضطرهم الى سلسلة من الافتراضات والادعاءات الوهمية بأنه سوف يظهر في المستقبل
    والسؤال هو متى نتحرر من اساطير التاريخ الدخيلة في الدين؟
    متى نفتح عقولنا ونعود الى كتاب الله وسنة رسوله وتراث أهل البيت السليم؟
    متى نعود الى عقولنا؟

    ==================
    =============
    الأخ العزيز الأطرقجي
    تحية طيبة
    نقلت موضوعا منقولا عن السيد محمد حسين فضل الله، ومجموعا من عدة كتب له،
    وكما تعرف فان موضوع وجود الولد للامام العسكري ليس موضوعا قابلا للتقليد، وانما يجب الاجتهاد فيه والتفكير والايمان عن قناعة وأدلة وبراهين
    وكل فقرة نقلتها تحتاج الى أدلة وبراهين وتحقيق
    وياليتك تقوم بخطوة واحدة على هذا الطريق مشكورا
    ===============
    ===============
    الأخ العزيز محمد الكوفي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لست أدري فيما اذا كان لديك اطلاع على أنواع الأخبار وتقسيمها الى درجات حسب السند والمتن، فمنها أخبار متواترة وهي التي لا يشك أحد فيها وتورث اليقين، وأخبار الآحاد التي تحتمل الصحة والخطأ وهي تنقسم الى أخبار صحيحة وحسنة وموثقة وضعيفة، وهناك قسم آخر من الأخبار بلا اي سند وصادرة عن كذابين مشهورين، وهي في الحقيقة لا يجوز أن تسمى أخبارا، وانما اشاعات ودعايات باطلة
    ومن له أدنى معرفة بعلم الرجال او العلوم الدينية يستطيع التمييز بين هذه الأنواع من الأخبار فيأخذ بالأولى المتواترة بدون نقاش كبير، ويدرس الأنواع الأخرى، ويهمل النوع الأخير بلا تردد
    واعتقد ان الكثير من الناس العاديين يقومون بهذه العملية أيضا حيث يسألون عن الأخبار مثلا في أية صحيفة أو اذاعة أو تلفزيون نشرت؟ وهل المصدر محايد؟ أم معادي ومنحاز؟ وهل هناك ذكر للمصدر أو وكالة الأنباء؟ أم انه ليس سوى اشاعة رخيصة ومتناقضة ومتهافتة؟
    ولو كان لدى شخص مال وتوفي ولم يعقب ، وجاء أشخاص يدعون وجود ولد له ويدعون أيضا أنهم وكلاء ذلك الولد المخفي الذي لم يظهر أو لم يستطيعوا اظهاره، وذهبوا جميعا الى المحكمة، فهل سيصدقهم القاضي ويعطيهم الأموال بكل سرعة وسهولة؟ أم يسألهم عن الأدلة والبراهين وعن صدق دعواهم واثبات وجود الولد بالأدلة الشرعية والقانونية؟ وهل يصدقهم بناء على دعوات فلسفية افتراضية واشاعات عن رجال مجهولين أو موهومين قالوا انهم رأوا من رآه مثلا؟
    اخي العزيز
    هناك طرق شرعية وقانونية لاثبات اي انسان في الحاضر والماضي والمستقبل، ولا يجوز ان نخلط بين الأخبار المتواترة وبين الاشاعات والأساطير، خاصة فيما يتعلق بالأمور المهمة التي اتخذت صفة العقائد والأسس للدين
    واذا كنت تتفق معي في هذه المقدمة فأرجو منك أن تقوم بإعادة قراءة تاريخ قصة ولادة ابن الحسن العسكري، لتتأكد بنفسك فيما اذا كانت تتمتع بأية مصداقية أو تعتمد على أخبار صحيحة، أم لا تعتمد الا على اشاعات وأساطير وافتراضات وهمية ما أنزل الله بها من سلطان
    وشكرا

    ===============
    ================
    الأخ العزيز زيد حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولا لا اعتقد ان حديث "من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميته الجاهليه" حديث صحيح، حتى اذا كان يتفق عليه بعض السنة والشيعة، وذلك لتناقضه مع القرآن الكريم الذي يحدد مواصفات المؤمن الناجي والمفلح وهي الايمان بالله تعالى واليوم الآخر والأنبياء وآخرهم النبي محمد، ولا يشير في أية آية الى ضرورة معرفة امام الزمان والا فانه يموت ميتة جاهلية. وأول من روى الحديث عبد الله بن عمر في أيام الحجاج عندما أراد أن يبايعه تحت الخوف، مع انه لم يتذكر هذا الحديث عندما رفض بيعة الامام علي بن ابي طالب، ولو كان الحديث صحيحا لكان عاصيا بعدم بيعته للامام.
    ثانيا: ان الحديث غامض لا يحدد من هو الامام؟
    ثالثا: ان الحديث على فرض صحته لاينتج ضرورة ولادة ابن للامام الحسن العسكري، إذ يمكن تفسيره وتأويله بعدد كبير من الأئمة عبر التاريخ
    رابعا:ان ابن الامام الحسن على فرض ولادته ووجوده ليس بامام اليوم لأنه لا يؤم الشيعة ولا عامة المسلمين، ولا يقوم بأي دور قيادي، ولا تفيد معرفته شيئا، ولا ينطبق عليه عنوان الامام، ذلك العنوان الذي ينطبق على الخميني والخامنئي وغيرهم أكثر مما ينطبق عليه، ولذلك قال بعض الفقهاء المعاصرين بأن الامام الغائب لا يستحق الخمس.
    وأخيرا فان الاستدلال بهذا الحديث على وجود الامام الثاني عشر دليل على صحة ما أذهب اليه من أن المثبتين لوجود ذلك الامام انما يستندون الى افتراضات ظنية وهمية واهية، ولا يملكون أدلة شرعية علمية تاريخية قاطعة.


    ==============
    ===============
    الأخ زيد النار : أكرر هذا الحديث لا يوجد إطلاقاً عند أهل السنة ، ولم يذكره ابن كثير في تفسيره .

    الذي ورد : من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية .
    وفي هذا الحديث حث على الإئتلاف تحت حاكم واحد ، وترك منازعته إن أجمع المسلمون على بيعته ، وعدم التخلف عن بيعته ، لأن ذلك يفضي إلى الفوضى والتنازع ، الذي كان من خصائص الجاهلية .

    أما الصيغة التي أوردتها أنت فلها معنىً مختلف تماماً ، ولها مدلول عجيب لا يخطر في بال أحد ، حيث تتحدث عن أن الزمان له إمام تجب بيعته !!

    ================
    ================
    الأخ العزيز الكميت حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طبعا ان الأمر لايندرج ضمن المسائل الرياضية او النظريات العلمية التي تستند على معطيات محدده
    ولكن يعتمد على ( الآيات القرآنية , الاحاديث النبوية , وكتب التأريخ )
    ولكن موضوع وجود الامام الثاني عشر "محمد بن الحسن العسكري" لا يستند الى أية آية قرآنية ولا أي حديث نبوي ولا كتب التاريخ، وانما يعتمد فقط على الافتراض الفلسفي أو العقلي، وهو أبعد ما يكون عن العقل
    ولا يمكن قياسه بأية قضية اسلامية أخرى تحتمل اللبس والتشكيك، إذ أن هناك حقائق تاريخية دامغة تقول ان الامام العسكري لم يعترف بوجود ولد في الظاهر، ولذلك أنكر وجوده أهل بيته كأخيه جعفر،وأوصى الامام العسكري بأمواله وجواريه الى أمه أمام القاضي ابن أبي الشوارب، ويعترف أقطاب النظرية الاثني عشرية بهذا الأمر ولكنهم يقولون انه أخفاه في السر خوفا عليه، ومع ذلك فانهم لا يقدمون اي دليل على زعمهم، بل كانوا يمنعون الشيعة من التحقيق والسؤال، حتى لا تنكشف ادعاءاتهم الباطلة.
    لقد كان الامامية يعتقدون بضرورة استمرار الامامة الى يوم القيامة بصورة وراثية عمودية، ولم يكونوا يعرفون النظرية الاثني عشرية في القرن الثالث الهجري، وعندما توفي الامام العسكري ولم يشر الى وجود ولد له، تفرقوا الى اربعة عشر فرقة كل قال برأي، ولم يدع وجود ولد له الا فريق واحد، بدون علم ولا يقين وانما افتراضا وظنا وتخمينا، ثم أخذوا يختلقون الروايات على لسان النبي والأئمة من بعد، أو يأولون بعض الروايات القديمة على ذلك الولد المفترض
    ولا توجد رواية واحدة صحيحة بمقاييس الشيعة الامامية تثبت ولادته او وجوده
    اذن فان هذا الموضوع يختلف عن غيره من المواضيع اختلافا جوهريا كبيرا

    والمسألة ليست مسألة خروج امام مهدي في المستقبل، وانما هي مسألة وجود ولد للامام العسكري هو الامام من بعده وانه لا يزال حيا الى اليوم منذ أكثر من الف ومائة وسبعين عاما، وانه سوف يبقى الى ملايين السنين في المستقبل
    وقد رفض الامام الرضا قول الواقفية الذين ادعوا هروب الامام الكاظم من السجن وغيبته ومهدويته، وقال لهم: لو كان لله في أحد حاجة أن يطيل عمره لأطال الله عمر رسول الله، فلماذا يطيل عمر أبي؟
    أما ما ذكرت من ادعاء بعض أهل السنة او اعترافهم بولادته فهو ليس الا تقليدا منهم للاثني عشرية وفي قرون متأخرة، ولا يشكل كلامهم اية حجة، وقد رددت على ذلك بشكل مفصل في حواري مع العلماء الرادين على كتابي ، في موقعي على الانترنت
    وأنا لا ادعو لاتباع الكتب السنية بأية صورة كانت، ولا اعترف بوجود صحاح حتى البخاري ومسلم، اللذين اعتقد بوجود روايات كثيرة غير صحيحة فيهما، وانما ادعو للتحقيق والتثبت من أية رواية أو قصة أو حكاية، وتمييزها عن الخرافات والأساطير الدخيلة في الدين.

    ==================
    =================
    الأخ العزيز الكميت حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لقد تفضلت بتقديم أدلة أو حاولت ان تستدل على وجود الامام الثاني عشر بآية من القرآن الكريم وبعض الأحاديث التي شكلت منها نظرية عرفت بنظرية الامامة الالهية، والتي استولدت منها فرضية وجود الامام الثاني عشر
    اي ان كل ما قدمته هو نظرية وفرضية
    وهكذا فعل الكتاب السابقون الذين ألفوا حول الامام الثاني عشر قبل ألف عام
    وكنت أعتقد سابقا ان وجود الامام الثاني عشر حقيقة تاريخية، ولم أكن أعرف انه ليس سوى فرضية تقوم على نظرية فاذا ناقشت تلك النظرية التي تحتوي على تفاصيل كثيرة، أو رفضت أية مقولة جزئية من مقولاتها فان تعجز عن ولادة الفرضية ،
    ومن الأمور التفصيلية الجزئية التي تقوم عليها نظرية الامامة هي مسألة عدم جواز امامة الأخوين بعد الحسن والحسين، فاذا شككت في هذه المقولة التي لا تستند الى آية قرآنية أو حديث نبوي شريف ، أو قول لأئمة أهل البيت ، فانك لا تصل بالضرورة الى حتمية افتراض وجود ولد للامام العسكري، لأنك سوف تنتقل الى أخيه جعفر، كما انتقل الشيعة الامامية الفطحية الى موسى بن جعفر بعد الامام عبد الله الافطح، وكما انتقلوا الى الى الامام أحمد بن موسى بعد الرضا لصغر عمر الجواد، وكما انتقلوا الى امامة بعض العلويين بعد الجواد عندما كان ابنه الهادي صغيرا عند وفاته. مما يعني ان المسألة ليست بتلك البساطة اذا كنت تؤمن بامامة الامام علي او الاثني عشر اماما يجب عليك افتراض وجود الامام الثاني عشر.
    ثم ان المسألة بالمقلوب
    عليك أولا ان تثبت وجود الامام الثاني عشر وولادته قبل ان تؤمن بنظرية الامامة الاثني عشرية، ولو لم تتأكد من وجود ابن الحسن العسكري فان عليك ان تراجع نظرياتك، لا ان تغمض عي************ وتفترض وجود ولد له على رغم أنف الامام العسكري وأنف الحقيقة والتاريخ
    أخي العزيز الكميت انك لم تقم بتقديم دليل وانما قمت بصراحة بعملية افتراض وهمية
    وبما انك رجل مثقف وتعي ما تقول، فاني اطلب منك أن تتوقف قليلا مع نفسك لتنظر كيف تبنى هذه العقيدة التي يراد لها أن تكون جزءا من الدين على أوهام وفرضيات ، دون أن تمتلك اي دليل شرعي أو قانوني
    ولن تحتاج الا الى وقفة شجاعة لنقد الذات والاعتراف بالحقيقة، والعودة الى كتاب الله والعقل السليم
    ===============
    ==================
    اخي العزيز الكميت حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    حديثك يدور حول فكرة المهدي العامة، وأنا لا أتحدث عن هذا الموضوع أبدا، وانما عن شخص محدد قيل انه ولد ، ولا أعتبر الحديث عن المهدوية يشكل دليلا أو مدخلا لإثبات وجود ذلك الولد المدعى، كما لا اعتبر الحديث عن ضرورة الامامة وضرورة استمرارها الى يوم القيامة بشكل عمودي في ذرية علي والحسين، دليلا على ولادة "ابن الحسن العسكري" إذ اعتبر هذا الاستدلال افتراضا وهميا تعسفيا وغير شرعي ولا قانوني، حيث يجب أولا التأكد من ولادة ذلك الانسان بالطرق الشرعية ثم اثبات صفة الامامة أو المهدوية له، اي العرش ثم النقش
    وهنا يكمن الاختلاف بيني وبين من يدعي ولادة الامام الثاني عشر.
    ولست بحاجة للقول انه اسطورة، فقد أثبت التاريخ الطويل من "غيبته" وعدم قيامه بمهام الامامة وقيادة المسلمين والشيعة انه غير موجود، رغم محاولة الذين زعموا وجوده تبرير غيبته المناقضة للامامة، بحجج واهية وادعاءات فارغة
    وانتهوا أخيرا الى استبداله بأئمة أحياء ظاهرين هم المراجع والرؤساء وقادة الأحزاب الذين عملوا ويعملون من اجل اقامة الدولة وتطبيق أحكام الدين
    وقد تخلى الشيعة عمليا عن عقيدة الانتظار وعن الفكر الامامي الذي يشترط العصمة والنص في الامام، وقبلوا بالحكم الديموقراطي
    وآن لهم أن يتخلوا عن فرضية وجود ذلك الامام الذي لم يقم أي دليل على وجوده، ويعيدوا النظر في النظرية الامامية المخالفة لأحاديث وسلوك أئمة أهل البيت عليهم السلام
    آن لهم أن يعودوا الى القرآن الكريم والعقل السليم
    آن لهم أن يبنوا نظامهمم السياسي على أسس ديموقراطية سليمة ويتوحدوا مع اخوتهم المسلمين من سائر المذاهب، ممن آمن والتزم بالديموقراطية الاسلامية.

    جاسمكو19-09-13 07:26 AM


    الإمام الرضا ينسف مذهب الشيعة ويرفض عرض المأمون الخلافة الامامة على الرضا

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=125233

    جاسمكو03-10-13 04:06 PM

    الخميني يفجرها مدوية : (انما) لاتفيد الحصر!!!!
    قوله تعالى ( انما وليكم والله ورسوله والذين امنوا) ان عبارة (انما) تفيد الحصر في علي رضي الله عنه، وانها دليل على امامته !
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=166337

    جاسمكو09-10-13 10:46 PM


    يقول البهبودي في كتابه "معرفة الحديث ص172" تعليقاً على إحدى روايات النص على الأئمة الإثني عشر:

    (على أنك قد عرفت في بحث الشذوذ عن نظام الإمامة أنّ الأحاديث المرويّة في النصوص على الأئمة جملة من خبر اللوح وغيره- كلها مصنوعة في عهد الغيبة والحيرة وقبلها بقليل، فلو كانت هذه النصوص المتوفرة موجودة عند الشيعة الإمامية لما اختلفوا في معرفة الأئمة الطاهرة هذا الاختلاف الفاضح، ولما وقعت الحيرة لأساطين المذهب وأركان الحديث سنوات عديدة، وكانوا في غنى أن يتسرّعوا إلى تأليف الكتب لإثبات الغيبة وكشف الحيرة عن قلوب الأمة بهذه الكثرة)!!

    جاسمكو10-10-13 09:18 PM

    ( اليوم يئس الذين كفروا من دينكم ) ولفتة رائعة من الشيخ حسين المؤيد
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165683

    بحار40010-11-13 01:18 AM

    تحد للسنة والشيعة معا : هاتوا أصول دينكم من القران الكريم !!!!!!!!!!!

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139453

    نقل حوار عن مصطلح اصول و فروع الدين و اركان الدين مع الشيعة اثنا عشري

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...ight=%E3%E1%DD


    موضوع ذو صلة عن اكمال الدين
    الشيعة الجعفرية ودين الإسلام (6)

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=162212

    بحار40014-11-13 07:40 AM

    حديث من الكافي ينسف الإمامة نسفا

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167224

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167223

    هل الامامه في ذرية اسماعيل ام اسحاق ياشيعة؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=166983

    فرعون وإبليس وامامة الرافضة لم تذكر في القرآن

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167212

    بحار40016-11-13 12:06 AM

    أمر عظيم كالولاية يكتفي فيه النبي بجملة يقول فيها من كنت مولاه فعلي مولاه !
    أليس عليه أن يستخدم لفظ الخليفة المحكم بدل لفظ الولي المتشابه
    وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم
    أعتقد النبي مستثنى من هذه الاية
    واسأل نفسك لماذا لم يحتج الامام علي بالغدير على من سبقوه ؟



    للكلمة أكثر من عشرين معنى وجاءت في سياق حدث خصومة فلن يفهم منها إلا النصرة وخاصة أن النبي لم يتكلم في الموضوع في خطبته الشهيرة في حجة الوداع التي كان يستمع اليها نفر كثير من المسلمين من كل الأقطار فانتظر النبي ذهابهم وعند الغدير الذي لن يتواجد فيه الا سكان المدينة لم يتكلم عن خلافة حكم النبي في أمر علمه جميع الصحابة وتوقعوا من النبي ان يحكم فيه فحكم لصالح علي بأن بين أن نصرته ومحبته واجبة أي أنه لم يفعل ما يعاب عليه فيه فلهذا لم يفهم أحد أن النبي نصب عليا خليفة ولو فعل لقالها صريحة
    وكما قلنا وكررنا فعلي نفسه لم يحتج بهذا على من سبقه
  • الرسول صلى الله عليه وسلم في غدير خم لم يقول إنه خليفتي من بعدي .

    احضر الروايات من كتبكم

    هل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة بأن الخليفة من بعده هو الإمام علي رضى الله عنه ؟


    هل علم الصحابة بأن الخلفاء من بعده إثنى عشر خليفة ومن ذرية الإمام علي رضى الله عنه فقط ؟
    هل ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أسماء الخلفاء _ الإئمة _
    الإثنى عشر من بعده ؟

    الشيعة إختلفوا بأسماء الإئمة عليهم السلام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم كالزيدية والإسماعلية وغبرهم من المذاهب الأخرى .
    فالذي يقول إن المذهب الإثنى عشرى ( الجعفري ) هو المذهب الحق من بين كل المذاهب عليه أن يبين لنا أسماءهم .

    هل قال الرسول صلى الله عليه وسلم أسماء الإئمة عشر صراحة أم ترك الأمة من بعده يختارون إمامهم ؟؟؟

    ==========

    يزعم الشيعة إن الرسول صلى الله عليه وسلم أقر أسماء الإئمة عليهم السلام الإثنى عشر للصحابة رضى الله عنهم

    وللكل يعلم إن الصحابة رضى الله عنهم كانوا يسألون عن علامات يوم القيامة !!
    ولم يقول لهم موعد يوم القيامة !!

    فلو كنت أنا في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وسمعت بأسماء الإئمة الإثنى عشر لكنت سألت الرسول صلى الله عليه وسلم سؤالآ منطقيآ ....

    فسؤالي هو :

    طالما سيتعاقبوا الإئمة الإثنى عشر تعاقبآ ويكون أخر أمامهم الثاتي عشر _ المهدي _ هو من سيقاتل المسيخ الدجال فيكون موعد القيامة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم بمئتان عام .....؟؟؟؟؟؟؟؟


    فهل سأل أحد الصحابة رضوان الله عليهم هذا السؤال بعد سماعه هذا التصريح بأسماء الإئمة المتعاقبون ؟؟
    فلو كنت

    بحار40016-11-13 07:28 AM

    نزلت كل أركان الدين صريحة كالتوحيد والصلاة والزكاة والصيام والحج إلا أهم الأركان وهو الإمامة لم ينزل إلا كناية ومجازآ ....



    الإمامة ....
    هل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة بأن الخليفة من بعده هو الإمام علي رضى الله عنه ؟
    هل علم الصحابة بأن الخلفاء من بعده إثنى عشر خليفة ومن ذرية الإمام علي رضى الله عنه فقط ؟
    هل ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أسماء الخلفاء _ الإئمة _
    الإثنى عشر من بعده ؟

    ===========
    هل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة بأن الخليفة من بعده هو الإمام علي رضى الله عنه ؟


    هل علم الصحابة بأن الخلفاء من بعده إثنى عشر خليفة ومن ذرية الإمام علي رضى الله عنه فقط ؟
    هل ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أسماء الخلفاء _ الإئمة _
    الإثنى عشر من بعده ؟

    بحار40018-11-13 05:54 PM

    جواب
    حديث العترة
    كتاب الله و عترتي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=100287

    بحار40019-11-13 03:33 AM




    ما انقله من كتبكم ويمكنك مراجعتها لتتاكد

    من يؤمن ان جبريل خان الامين
    هي فرقة من فرق الشيعة , تسمى الغرابية
    .
    وخذ بعض الأدلة تثبت ذلك من كتبهم
    الغرابية ، قالوا : محمد بعلي أشبة من الغراب بالغراب والذباب بالذباب ، فبعث الله جبرائيل إلى علي ، فغلط جبرائيل في تبليغ الرسالة من علي عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وآله ، قال شاعرهم : غلط الآمين عن حيدرة 00000000 فليغون صاحب الريش / المصدر طرائف المقال - السيد علي البروجردي ج 2 ص 232

    عند الشيعة سيدنا علي افضل من النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    -----------------------------------------------------------

    الوصي خير من النبي وهي واضحة

    الدليل على أن الوصي أفضل من النبي
    (( يقول المسعودي الفاضل صـ 251 تحت مبحث فاطمــة والولاية التكوينية ((وعليه ثبوت هذا القول بهذا البيان ، تكون هذه الولاية ايضا ثابتة لاهل البيت عليهم السلام وذلك لأنهم عليهم السلام افضل من جميع الأنبياء وكيف وقد ثبت لنا بالادلة النقلية ان عيسى عليه السلام يصلي خلف الإمام المهدي عند ظهورة الشريف ) أهـ
    لاحظ قوله : جميع الأنبياء فهل محمد بن عبد الله نبي أم لا ؟
    والشيخ المفيد الذي انتهت إليه رئاسة الإمامية ونفى السهو عن النبي فاتبعتموه كلكم قال حين يقول ( قد قطع قوم من أهل الإمامة بفضل الأئمة (ع) من آل محمد على سائر من تقدم من الرسل والأنبياء سوى نبينا محمد ) أوائل المقالات للمفيد ص42 باب القول في المفاضلة بين الأئمة والأنبياء

    فهل قال الشيخ المفيد ما عدا نبينا محمد بل قال سوى و بالخط الصغير اذا الوصي عندكم أفضل من النبي
    =======
    الدليل الآخر

    قال نعمه الله الجزائري في الانوار النعمانيه الجزء الاول صفحه 17
    عن النبي عليه السلام قال اعطيت ثلاثا وعلي مشاركي فيها واعطي علي ثلاثه ولم اشاركه فيها فااما الثلاث التي شاركني فيها قال لواء الحمد وعلي حامله والكوثر وعلي ساقيه والجنه والنار وعلي ساقيه واما الثلاثه التي اعطي علي ولم اشاركه فيها فاانه اعطي شجاعه ولم اعطى مثلها
    اعطي شجاعه ولم اعطي مثلها
    الجنة خلقت لمن أحب عليا وان عصى الرسول!!!
    ماذا تقول فى هذاالحديث نريد الاجابة منك
    هل هناك اقبح من هذا
    روى ابن بابويه فى علل الشرائع (1/164)
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم (ان الجنة خلقت لمن أحب عليا وان عصى الرسول، وخلقت النار لمن أبغض عليا وان اطاع الرسول)
    الغرابية ؟؟
    أنا أرى أن الإمامية يقرون بهذا وإن لم يصرحوا كالغرابية ...
    لا تخدعنكم المظاهر فتتوجهون للغرابية ...... وهي أصبحت أثرا بعد عين
    الإمامة أعظم من النبوة ... هذا إخراج للنبي صلى الله عليه وسلم من الفضل والعظمة ....
    وهو تصريح جلي وواضح أن الإمام أفضل من النبي صلى الله عليه وسلم ..
    عند الشيعة سيدنا علي افضل من النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    طالع الرابط
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=55443



    هل ان الله سبحانه وتعالى كان يعرف ان جبريل عليه السلام سوف يخطأ ( اذا صحت الرواية) ام لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
    هذا السؤال يوجه الي رجال الدين الشيعة لان في دين الشيعة هناك حصل خطأ من الله ( استغفر الله عن قول الشيعة ) فالشيعة يقول ان الله اخطأ في تعيين الامام ولذلك اخترع الشيعة عقيدة البداء
    ورد عن الصادق عليه السلام (ما بدا لله في شيئ كما بدا له في اسماعيل ابني) … ومعني ذلك أنه تعالى يظهر شيئا على لسان نبيه، أو وليه أو في ظاهر الحال لمصلحة تقتضي ذلك الإظهار، ثم يمحوه، فيكون غير ما ظهر أولا. عقائدالإمامية ص45-46
    ماهو البداء ؟ الجواب
    -------------
    حتى نفهم البداء علينا ان نتابع التسلسل التاريخي والاحداث التي ادت لظهور هذا الاعتقاد عند الشبعة الاثنى عشرية
    الشيعة الاثنا عشرية مدعوة الي عدم تغييب المذهب الاسماعيلي
    المنتسب الى اسماعيل بن الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) ، الامام الصادق (عليه السلام) اولى زوجاته فاطمة بنت الحسين بن الحسن بن علي (عليهما السلام) وهي تقريبا بنت عمه ، فولدت له اسماعيل ثم عبد الله الافطح وهما شقيقان لأب وأم .
    ولان الامامة كانت في اسماعيل زمن أبيه ، والامامة اذا كانت في أحد فانها لا تستبدل بغيره بل تنتقل الى من يرثه بالامامة .
    فصحيح أن اسماعيل مات زمن ابيه ولكن الامامة كانت فيه فلا تستبدل ولا تعطى الى اخيه موسى بن جعفر وإنّما تنتقل منه الى ابنه محمد بن اسماعيل الذي هو الامام الثاني للاسماعيلية ، وعلى هذا الرأي اكثر الاسماعيليين الذين عاصروا الامام الصادق (عليه السلام) ، وعاصروا الامام موسى بن جعفر (عليه السلام) بعد استشهاد ابيه
    ويرى الاسماعيلية
    ان اسماعيل ثبت موته ، ولكنّه قام من قبره بعد ثلاثة ايام وعاد الى الحياة ثم غاب ، وقد رؤي سنة 153 هـ في سوق البصرة وله كرامات ومعجزات
    فقامت الدعوة الاسماعيلية على اساس أنّ الامام بعد الامام الصادق (عليه السلام) ـ بحسب الرتبة ـ هو اسماعيل وأنّه مات وهو امام ، ولم تسلب منه الامامة الى اخيه وإنّما انتقلت بالارث الى ابنه محمد ، هذا اساس الدعوة الاسماعيلية .
    نعم من يقول بأنّه قام بعد ثلاثة ايام من موته ورجع حيّاً ، وغاب عن اعين الناس
    وهذا الامر يقودنا الي ضرورة حل الاختلاف بين الاثنا عشرية والاسماعيلية قبل الاخرين
    التي ادت الي ظهور عقيدة البداء
    وانقل تساؤل احد الشيعة حول عقيدة البداء والامامة
    فعقيدة البداء كما ذكرها محمد رضا المظفر في كتابه
    عقائد الإمامية" المتفق على سلامة ما جاء فيه، ولنرى كيف استسلمنا للإطمئنان على سلامة عقائدنا والثقة بما يصلنا من مصادر الشيعة المتفق عليها، فتمر التناقضات الفاضحة بلا مساءلة.
    وللنظر إلى التناقضات بعين الموضوعية، دون أن تعطل انتماءاتنا الطائفية أبسط قواعد التحليل المنطقي، وهي تفحص استمرارية الخطاب والبحث في تعارض النصوص وتناقضها في الخطاب الواحد. ويدعي المظفر أن عقيدة البداء التي أثارت الجدل الطائفي ووسعت الهوة بين المسلمين لها ما يبررها في أيات القرآن الكريم، ولنقبل هذا جدلا، ولنرى مالذي دفع الشيعة إلى الإعتقاد بالبداء:
    "ورد عن الصادق عليه السلام (ما بدا لله في شيئ كما بدا له في اسماعيل ابني) … ومعني ذلك أنه تعالى يظهر شيئا على لسان نبيه، أو وليه أو في ظاهر الحال لمصلحة تقتضي ذلك الإظهار، ثم يمحوه، فيكون غير ما ظهر أولا. عقائدالإمامية ص45-46
    وبهذا يعلل اعتقاد الشيعة بأن اسماعيل هو الإمام الذي كان سيخلف جعفر الصادق، ولكنه مات قبل والده، وهنا ظهرت عقيدة البداء لتفسير التحول إلى الإعتقاد بان موسى الكاظم هو الأمام الذي يلي الصادق. ولنتفق على سلامة هذه العقيدة مستسلمين لفوضى العقل وقدسية النصوص الدينية، ولكن على المظفر ان يأتي بما هو منطقي، وأن يوصل لنا رسالة واحدة لا تناقض فيها.
    وبما أن البداء قد حل مسألة الخلاف على امامة موسى الكاظم بعد أن بدا لله من خلال أحاديث الرسول (ص) والأئمة أن اسماعيل هو الأمام السابع، فهل يعقل أن نصدق أن يأتي منظر شيعي آخر يسرد أحاديث عن الرسول (ص) تسمي الأئمة دون أن تشير إلى إمامة اسماعيل الذي أثار موته جدلا حولها. فكان في البداء الوسيلة التي تعيد تشكيل المتاهة. فعدم ذكره ينفي الحاجة إلى تبرير الأعتقاد بإمامة موسى الكاظم. ولكن ما رأيكم في ان يكون هذا المنظر هو محمد رضا المظفر ذاته في الكتاب ذاته. فيقول المظفر في باب " عقيدتنا في عدد الأئمة:
    ونعتقد أن الأئمة الذين لهم صفة الإمامة الحقة هم مرجعنا في الأحكام الشرعية المنصوص عليهم بالإمامة اثنا عشر إماما، نص عليهم النبي صلى الله عليه وآله جميعا بأسمائهم، ثم نص المتقدم منهم على من بعده على النحو الآتي:
    1 أبوالحسن علي بن أبي طالب المرتضى 23 ق. هـ 40 هـ
    2 أبو محمد الحسن بن علي الزكي 2 هـ 50 هـ
    3 أبو عبدالله الحسين بن علي سيد الشهداء 3 هـ 61 هـ
    4 أبو محمد علي بن الحسين زين العابدين 38 هـ 95 هـ
    5 أبو جعفر محمد بن علي الباقر 57 هـ 114 هـ
    6 أبو عبدالله جعفر بن محمد الصادق 83 هـ 148 هـ
    7 أبو ابراهيم موسى بن جعفر الكاظم 128 هـ 183 هـ
    8 أبو الحسن علي بن موسى الرضا 148 هـ 203 هـ
    9 أبو جعفر محمد بن علي الجواد 195 هـ 220 هـ
    10 أبو الحسن علي بن محمد الهادي 212 هـ 254هـ
    11 أبو محمد الحسن بن علي العسكري 232 هـ 260 هـ
    12 أبو القاسم محمد بن الحسن المهدي 256 هـ ....
    عقائد الإمامية ص 76
    فهل بعد هذا القول من جدل حول عبثية الفكرة. ولا أعترض على استمرار البعض في التصديق بما هو تناقض من عقائد الشيعة، ولكن اسألهم البحث في وسائلهم وعقائدهم قبل انتقاد الآخرين وكان الحقيقة ملك يمينهم!

    http://www.dd-sunnah.net/forum/archi...hp/t-2704.html

    ==========

    سوف اسأل أي شيعي اثناعشري

    كيف ومتى تأسست فرقتكم ؟

    طالما الاولويه لفرقه الغرابيه فكيف تم التفرق اليس بسبب الأئمه ؟
    وليس بسبب القول للغرابيه غلط الامين وصدها عن حيدري
    فليس هذا هو سبب تفرقكم بل بعدد الأئمه والاخلاتف بمن يكون الامام
    وحتى
    منهج عبدالله بن سبا هو الباقي ولازال الشيعة يتبنون منهجه
    حتى تم ايصال الامام علي لمنزله الالوهيه
    وليس فقط الامامه وتقفون عندها وانها من السماء
    بل ان الامام علي كما يفسر لكم الخميني

    http://arabic.islamicweb.com/shia/khumaini.htm

    ويقول تحت قوله تعالى

    ( يدبر الأمر يفصل الآيات لعلكم بلقاء ربكم توقنون )
    قال :
    ( أي ربكم الذي هو الإمام ) .
    مصباح الهداية ص 145.

    و هذا الكلام تأليه صريح لعلي رضي الله عنه

    و لو كان علي موجوداً لأحرقهم بالنار و لقتلهم أشد قتلة كما فعل بأسلافهم.

    ألا يريد الشيعة دليلا

    هذا دليل على ان علي هو الله عند الخميني

    وليس فقط غلط الأمين بل العن منها


    =====================

    الزملاء الشيعة

    تريدون أخلصكم باختصار

    ======

    من هو الامام الحجة قبل الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    حسب شروط الشيعة لابد من وجود امام والا تسيخ الأرض
    لو طرفه عين ما انوجد امام ساخت الارض
    معنى حديثهم الشيعي
    من سؤالي تجد الدليل ياشيعي
    على انكم تؤمنون بأنه خان الأمين وصدها عن حيدري
    أو غلط الأمين وصدها عن حيدري
    يعني الحكايه مش حكايه يزيد وتعلنون يزيد وبس
    صعدت الحكايه فوق شويه وصار اللعن
    على الصحابه ابوبكر وعمر وعثمان وغيرهم وانهم مرتدين الخ
    نتابع مسلسل التقية والتخفي الشيعي وتضليل الناس
    صعدت الحكايه الى ان وصلت الى ضرورة
    وجود امام لكل زمان ولابد من وجود امام
    ولو لم يوجد ايمام طرفه عين ساخت الارض
    فمن هو الحجة الامام قبل الاسلام ؟؟؟؟؟
    حتى يمنع سيخان الارض
    او ان تسيخ الارض بلا امام ؟؟؟؟
    هو ابوطالب
    فقد كان يكتم الأيمان ويظهر الكفر !!!!!!!
    ويؤجد بعقيدة الشيعة على هذا ان يظهر الكفر !!!!
    طيب
    من على شروط الشيعة يرث الامام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    طبعا ولده
    فهل من المعقول ان يعطي ورثه علمه ووصايته وولايته وامامته
    وهو الحجة ابوطالب
    لابن اخيه ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ويحرم ولده منها ؟؟؟؟؟
    شروط الشيعة تقول الامام يورث ولده
    طيب
    محمد صلى الله عليه وسلم ليس ولده !!!!!!!!!
    اذا غلط الامين وصدها عن حيدري لانها وراثه
    من ابوطالب الذي (((( يكتم الايمان )))))
    فجاء جبريل واعطاها لمحمد بالغلط
    وهي ورثيه من امام لولده من الامام الحجة ابو طالب
    الى ولده الامام بعده وخليفته علي !!!!!!!!!!!
    فهل ينكر شيعي واحد ان ابوطالب كان الحجة الامام
    قبل الاسلام ؟؟؟؟؟
    وحتى في هذا
    لو أنكروا نأتي لهم بالادله لنسف دينهم الهامشي الهش
    ودليل آخر
    أن الرسل كلهم ما اتوا ولا ارسلوا
    الا فقط ((((((( لتبليغ الناس باالامامه )))))))
    فقط
    ثم تنتهي مهماتهم ويلمون رسالاتهم
    ويقعدون وتكون الشغله كلها عند الأئمه !!
    اذا في عقيده الشيعة ما للرسل أي داعي
    لانهم مجرد رسل لتبليغ الناس عن الولايه فقط !!!
    بعد ... هل ينكر اي شيعي هذا ؟؟؟؟؟؟
    هذه باختصار ودون قص ولا لصق
    فهل لديهم اي اعتراض ؟؟؟؟؟؟
    هاتوه وسوف نرد عليكم بأكثر من هذا
    لكن ليتذكر الجميع
    ان ابوطالب هو الحجة الولي الامام حتى لايتهربون
    ويتملصون من الرد ويلفون حول هذه النقطه

    بحار40019-11-13 03:36 AM

    جبريل معلمه علي بن ابي طالب رضي الله عنه من قبل تسعمائة مليون سنة

    2- وروى صاحب بستان الكرامة أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) كان جالسا وعنده جبرائيل فدخل علي ( عليه السلام ) فقام له جبرائيل ( عليه السلام ) ، فقال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : أتقوم لهذا الفتى ! فقال له ( عليه السلام ): نعم إن له علي حق التعليم . فقال النبي ( صلى الله عليه وآله ): كيف ذلك التعليم يا جبرائيل ؟ فقال: لما خلقني الله تعالى سألني من أنت وما أسمك ومن أنا وما اسمي ؟ فتحيرت في الجواب وبقيت ساكتا ، ثم حضر هذا الشاب في عالم الأنوار وعلمني الجواب ، فقال : قل أنت ربي الجليل واسمك الجليل ، وأنا العبد الذليل واسمي جبرائيل . ولهذا قمت له وعظمته"
    قال النبي ( صلى الله عليه وآله ): كم عمرك يا جبرئيل ؟ فقال: يا رسول الله يطلع نجم من العرش في كل ثلاثين ألف سنة مرة ، وقد شاهدته طالعا ثلاثين ألف مرة
    (نعمة الله الجزائري في الأنوار النعمانية ج 1 ص 15 / الشيخ علي النمازي في مستدرك سفينة البحار ج 2 ص 23 / حجة الإسلام محمد تقي شريف في صحيفة الأبرار ج 2 ص 34 / يونس رمضان في بغية الطالب في معرفة علي بن ابي طالب ص 295 / الحافظ رجب البرسي في مشارق أنوار اليقين في أسرار أمير المؤمنين ص 108 تحقيق السيد علي عاشور / السيد هاشم البحراني في غاية المرام ج 3 ص 18 / الشيخ محمد المظفري في القطرة ص 114 / السيد هاشم البحراني في روضة العارفين / قطب الدين محمد بن علي بن عبد الوهاب الأشكوري في حيوة القلوب / بستان الكرامة)

    بحار40020-11-13 06:42 AM

    اولا وقبل الجواب عليك يا ابو علي ان تميز بين كلمة اولى وكلمة مولى
    فالكلمتان معناهما مختلف وان جعلته معنى واحد

    اما شكاية الجيش فلم تكن بالمدينة واستشهادك بحديث بريدة دليل على جهالتك بالسيرة
    فبريدة عاد للمدينة وحده كرسول مبعوث من خالد بن الوليد لشكاية علي رض
    اما الجيش فتركهم علي باليمن ولحق بالرسول الى مكة وامرهم بان يلحقوا به وهو سبقهم ووصل يوم النحر والنبي ينحر الهدير فاكمل النحر الى المائة بعد ان نحر الرسول 63 ناقة من مجموع المائة وعندما جاء الجيش وراهم علي انهم قد تصرفوا باموال الخمس والصدقة نهرهم وزجرهم واخذ منهم ما اخذوه فتكلموا في علي وسبوه وانتقصوا منه فوصل كلامهم الى مسامع الرسول صلي الله عليه وسلم فاوقفهم في غدير خم وانتصر لعلي بعد ان اخذ منهم الاقرار ان اولى بهم من انفسهم بالطاعة لما سيامرهم به فلما اجابوه بالقبول امرهم فقال من كنت مولاه فهذا علي مولاه
    =============
    1- اذا كانت عباره الهم وال من والاه لا تعني المحبه و النصره فممكن تبين معناها لانها لن تستقيم اذا كان معناها الخلافه و الزعامه
    2- الزياده التي ذكرتها "انصر من نصره و اخذل من خذله" لا تصح عندنا فلا تستدل بها
    3- شكايه بريده كانت قبل الحادثه انظر الحديث في ردي السابق
    اللهم صل على محمد و على آل محمد
    =========
    مولى مستقبلي

    اليس هذا يعطل المعنى من مولى حالي الى مولى مستقبلي بقرينة اخرى؟؟؟

    لان الدليل (من كنت مولاة فعلي مولاه) اصبح يحتاج الى قرينة اخرى لبيانه وليس دليل قائم بحد ذاته وليس واضحا للسامع الا ان يبحث عن قرينة اخرى تبينه
    لان الاستثناء يدل على عدم الاستقراء ويسقط كل استدلالتك
    فماذا تفعل مع هذا الاشكال العويص؟؟؟

    سؤال 2
    نستنتج من كلامك أن علي بن ابي طالب ليس مولى للمؤمنين في حياة النبي عليه الصلاة والسلام
    اليس هذا صحيحا؟؟
    ===============
    تفسيرها بانه بعده في المنزلة ايضا تفسير خارج عن السياق
    لانك جعلته في مرتبة ثانية مع ان السياق لم يستثني
    ولانه لايجوز في اي وقت من الاوقات وجود خليفتين واجبي الطاعة على المسلمين لان وجود اثنين واجبي الطاعة يستلزم يلزم وجود اميرين
    ولايوجد اي معنى للقول هذا امير اول وهذا امير ثاني لانهم في النهاية اميرين معينين في وقت واحد

    سؤال :
    هل نستنتج ان علي بن ابي طالب لم يكن مولى للمؤمنين قبل ذلك؟

    ==============

    عنوان هذا النص الذي تنقله (الفرق بين الولي والمولى)

    فهذا معنى الولي
    والكلام هنا عن المولى
    فلا تخلط بين المعنيين وتأخذ من هذا مايعجبك وتترك ولا يخالف هواك
    الرواية (من كنت مولاه فعلي مولاه)

    فلو كان القصد في المولى الثاني
    فهذا يعني ان الرسول عليه الصلاة والسلام الثاني لانه مولى وينطبق عليه المعنى المقصود هنا
    ويكون علي ايضا ينطبق عليه نفس المعنى اي انه الثاني
    طبعا الاول هم المسلمين


    فالاشكال مازال قائم .... اميرين - خليفتين - امامين - في وقت واحد على المسلمين
    والحمدلله رب العالمين

    وهذا لايجوز باي حال من الاحوال ... لانه لايجوز ان يكون هناك خليفتين في وقت واحد
    الا اذا كان لايعني الخليفة

    بحار40030-11-13 09:48 AM




    جواب الحديث
    الحديث كالآتي:

    ‏حدثنا ‏ ‏ابن نمير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الملك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عبد الرحيم الكندي ‏ ‏عن ‏ ‏زاذان أبي عمر ‏ ‏قال ‏
    ‏(سمعت ‏ ‏عليا ‏ ‏في ‏ ‏الرحبة ‏ ‏وهو ‏ ‏ينشد ‏ ‏الناس من شهد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يوم ‏ ‏غدير خم ‏ ‏وهو يقول ما قال فقام ثلاثة عشر رجلا فشهدوا أنهم سمعوا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو يقول ‏ ‏من كنت ‏ ‏مولاه ‏ ‏فعلي ‏ ‏مولاه ‏ ) مسند أحمد

    سؤالي هو :
    علي رضي الله عنه ناشد الناس في الرحبة فمتى كان هذا النداء في الرحبة؟ هل بعد خلافة عثمان رضي الله عنه

    اريد تفسير مفصل عن هذا الحديث بارك الله فيكم


    هل من أحد مختص في شرح الحديث .........( أهل السنة)




    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69512


    ========



    هل كان سيدنا علي وصيا على الإسلام أم وصيا على المسلمين ؟

    http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=37643


    هل الخلافة بالنص او بالشورى

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=68371




    ( الذين ولاهم النبي صلى الله عليه و سلم / ولاة /امير/ امرهم )

    الذين استخلفهم النبي صلى الله عليه و سلم غير سيدنا علي رضي الله عنه / استخلف

    http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=68363


    =========

    ما هي الدلالة على عدم وجود نص والالتزام بالشورى

    وبالرغم مما يذكر الاماميون من نصوص حول تعيين النبي (ص) للامام علي بن ابي طالب كخليفة من بعده ، الا ان تراثهم يحفل

    بنصوص اخرى تؤكد التزام الرسول الاعظم واهل البيت بمبدء الشورى وحق الامة في انتخاب أئمتها. تقول رواية يذكرها الشريف

    المرتضى -وهو من ابرز علماء الشيعة في القرن الخامس الهجري - ان العباس بن عبد المطلب خاطب اميرالمؤمنين في مرض

    النبي (ص) ان يسأله عن القائم بالامر بعده ، فان كان لنا بينه وان كان لغيرنا وصى بنا ، وان اميرالمؤمنين قال: دخلنا على رسول

    الله (ص) حين ثقل ، فقلنا: يارسول الله.. استخلف علينا ، فقال: لا ، اني اخاف ان تتفرقوا عنه كما تفرقت بنو اسرائيل عن هارون ،

    ولكن ان يعلم الله في قلوبكم خيرا اختار لكم.


    =====

    ومنها احجام الامام عن المبادرة لأخذالبيعة لنفسه

    القينا بنظرة على هذه الروايات التي يذكرها اقطاب الشيعة الامامية كالكليني والمفيد والمرتضى ، فاننا نرى انها تكشف عن عدم

    وصية رسول الله للامام علي بالخلافة والامامة ، وترك الامر شورى ، وهو ما يفسر احجام الامام علي عن المبادرة الى اخذ البيعة

    لنفسه بعد وفاة الرسول ، بالرغم من الحاح العباس بن عبد المطلب عليه بذلك ، حيث قال له_ · امدد يدك ابايعك ، وآتيك بهذا الشيخ

    من قريش . يعني ابا سفيان .‏‏‏ فيقال_· ان عم رسول الله بايع ابن عمه¨ فلا يختلف عليك من قريش احد ، والناس تبع لقريش ¨ .

    فرفض الامام علي ذلك

    ====

    وقد روى الامام الصادق عن ابيه عن جده _ انه لما استخلف ابو بكر جاء ابو سفيان الى الامام علي وقال له_ أرضيتم يا بني عبد

    مناف ان يلي عليكم تيم؟ ابسط يدك ابايعك ، فوالله لأملأها على أبى فصيل خيلا ورجلا ، فانزوى عنه وقال_ ويحك يا ابا سفيان هذه

    من دواهيك ، وقد اجتمع الناس على أبى بكر. ما زلت تبغي للاسلام العوج في الجاهلية والاسلام ، ووالله ما ضر الاسلام

    ذلك شيئا حتى ما زلت صاحب فتنة .


    الامام علي والشورى

    ومما يؤكد كون نظام الشورى دستورا كان يلتزم به الامام اميرالمؤمنين علي بن ابي طالب وعدم معرفته بنظام الوراثة الملكية

    العمودية في اهل البيت ، هو دخول الامام في عملية الشورى التي اعقبت وفاة الخليفة عمر بن الخطاب ، ومحاججته لأهل الشورى

    بفضائله ودوره في خدمة الاسلام ، وعدم اشارته الى موضوع النص عليه او تعيينه خليفة من بعد الرسول ، ولو كان حديث الغدير

    يحمل هذا المعنى لأشار الامام الى ذلك ، وحاججهم بما هو اقوى من ذكر الفضائل

    لقد كان الامام علي يؤمن بنظام الشورى « وان حق الشورى بالدرجة الاولى هو من اختصاص المهاجرين والانصار ، ولذلك فقد

    رفض بعد مقتل عثمان الاستجابة للثوار الذين دعوه الى تولي السلطة وقال لهم_ ليس هذا اليكم هذا للمهاجرين والانصار من أمره

    اولئك كان اميرا .

    وعندما جاءه المهاجرون والانصار فقالوا _ امدد يدك نبايعك ، دفعهم ، فعاودوه ، ودفعهم ثم عاودوه فقال_ · دعوني والتمسوا غيري

    واعلموا اني ان اجبتكم ركبت بكم ما اعلم ,وان تركتموني فأنا كأحدكم ، ولعلي اسمعكم واطوعكم لمن وليتموه امركم وانا لكم وزيرا

    خير لكم مني اميرا . ومشى الى طلحة والزبير فعرضها عليهما فقال _ من شاء منكما بايعته ، فقالا _ لا الناس بك ارضى ، واخيرا

    قال لهم_· فان ابيتم فان بيعتي لا تكون سرا ، ولا تكون الا عن رضا المسلمين ولكن اخرج الى المسجد فمن شاء ان يبايعني

    فليبايعني

    ولو كانت نظرية النص والتعيين ثابتة ومعروفة لدى المسلمين ، لم يكن يجوز للامام ان يدفع الثوار وينتظر كلمة المهاجرين

    والانصار ، كما لم يكن يجوز له ان يقول_· انا لكم وزيرا خير لكم مني اميرا¨ ، ولم يكن يجوز له ان يعرض الخلافة على طلحة

    والزبير ، ولم يكن بحاجة لينتظر بيعة المسلمين

    وهناك رواية في كتاب (سليم بن قيس الهلالي) تكشف عن ايمان الامام علي بنظرية الشورى وحق الامة في اختيار الامام ، حيث

    يقول في رسالة له :_· الواجب في حكم الله وحكم الاسلام على المسلمين بعدما يموت امامهم او يقتل .. ان لا يعملوا عملا ولا يحدثوا

    حدثا ولا يقدموا يدا ولا رجلا ولا يبدأوا بشيء قبل ان يختاروا لأنفسهم اماما عفيفا عالما ورعا عارفا بالقضاء والسنة ¨ ‍¦

    وعندما خرج عليه طلحة والزبير احتج عليهما بالبيعة وقال لهما ـ بايعتماني ثم نكثتما بيعتي ¨ ولم يشر إلى موضوع النص عليه من

    رسول الله ، وكلما قاله للزبير فتراجع عن قتاله هو ان ذكره بقول رسول الله له_· لتقاتلنه وانت له ظالم وقال الامام علي لمعاوية الذي

    تمرد عليه _· اما بعد .. فان بيعتي بالمدينة لزمتك وانت بالشام لأنه بايعني القوم الذين بايعوا ابابكر وعمر وعثمان ، فلم يكن للشاهد

    ان يختار ولا للغائب ان يرد. وانما الشورى للمهاجرين والانصار اذا اجتمعوا على رجل فسموه اماما كان ذلك لله رضا

    الاجوبة على الاثناعشر خليفة /عدم ولادة المهدي /من مات بغير امام الخلافة نص اوشورى

    [url]http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?s=&threadid=6279[/url

    بحار40030-11-13 09:50 AM


    الحجج البالغة
    الشيخ علي محفوظ
    المصدر: من كتاب: "هداية المرشدين"
    خطب للشيخ
    مقالات ذات صلة
    تاريخ الإضافة: 28/11/2008 ميلادي - 29/11/1429 هجري




    هدي سيدنا محمد - صلوات الله عليه - في نشر الدعوة

    1- الحجج البالغة


    الأصول التي أقام الدعوة عليها هي:

    الأصل الأول: الحجج البالغة

    فكانت دعوته - صلوات الله وسلامه عليه - تقوم على الآية البيِّنة والحُجَج المُحْكَمَة؛ فقد اعتمد في تبليغها ونشرها على ما يتقبَّله العقل السَّليم، ويألفه الذَّوْق، ويتلمَّسُه الوِجْدان، ولا تقف دونه البديهة، ولا تُنكره الحقيقة، ولذا لم يعتمد في ذلك على الخوارق؛ بل كان يوجِّه العقول إلى الحقائق، ويهيب بها إلى التأمُّل في الكون وما حوى من مظاهر الإبدع والإتقان، وفي كلِّ شيءٍ له آيةٌ ناطقةٌ بلسان حالها على أنه واحدٌ لا شريك له، موجودٌ كاملُ الوجود، ومَنْ كان كذلك؛ فهو واهب الوجود لكلِّ موجود، والبرهان القاطع على أنَّ خالق الأكوان على هذا الإحكام والإتقان، ومدبِّرها على هذا مقدار ذرةٍ في الأرض ولا في السماء - منزَّهٌ عن مشابهة المخلوقين، غنيٌّ عن العالَمين، فلا صاحبة له ولا ولد: {بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [الأنعام: 101].

    على يد هذا الرسول الأمين - صلى الله عليه وسلم - آمن الناس بالله عن بيِّنةٍ، وأُشربوا في قلوبهم عقيدةَ التوحيد الخالِص عن عقلٍ ورويَّة، وهذه هي طريقة القرآن الحكيم؛ فقد جعل العقل حَكَمًا، والبرهان أساس العلم، وعاب التقليد وذمَّ المقلِّدين، وأنَّب مَنْ يتَّبع الظنَّ وقال: {إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا} [يونس: 36]، وعاب تقديس ما كان عليه الآباء، وفرض الدعوة بالحكمة لمَنْ يفقهها.

    ولم تكن معجزته - صلوات الله وسلامه عليه - القاهرة إلا في القرآن، وهي معجزةٌ عقليَّةٌ.

    كان - صلوات الله وسلامه عليه - يدعو إلى الله تعالى بهذه الطريقة الواضحة، وجديرٌ بها أن تكون مَسْلَكَهُ في الدَّعوة، وجديرٌ به أن يكون سَبيلَهُ الدعوة إلى الله على هدًى وبصيرةٍ: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [يوسف: 108].

    هذه هي طريقة القرآن وسبيله الحكيم، التي أرشد إليها المصطفى - صلوات الله وسلامه عليه - في الدعوة إليه تعالى، وسار فيها علماء السَّلف الصَّالح من بعده، رضوان الله عليهم أجمعين.

    فقد أمر الله تعالى بالنظر في الكائنات، والتأمُّل فيما فيها من دقائق الصُّنع وبدائع الإحكام والإتقان؛ للوصول إلى الغرض الأسمى - في آياتٍ كثيرةٍ من كتابه الحكيم.

    فقال - جل وعلا -: {وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ} [الذاريات: 21].

    وقال: {فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ} [الطارق: 5 - 7].

    وقال: {وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ * وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ * وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ * وَمِنْ آَيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ * وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ} [الروم21: 25].

    وقال - جل شأنه -: {قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ} [يونس: 101].

    وقال: {أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ} [الأعراف: 185]؛ أي: فيستدلُّوا به على قدرة صانعه ووحدانيَّته.

    وقال - جل وعلا - في التوحيد وإنكار الشِّرْك: {فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ * أَيُشْرِكُونَ مَا لَا يَخْلُقُ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ * وَلَا يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْرًا وَلَا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ * وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لَا يَتَّبِعُوكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنْتُمْ صَامِتُونَ * إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ * أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلَا تُنْظِرُونِ * إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ * وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلَا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ} [الأعراف: 190، 197].

    وقال تعالى: {أَمِ اتَّخَذُوا آَلِهَةً مِنَ الْأَرْضِ هُمْ يُنْشِرُونَ * لَوْ كَانَ فِيهِمَا آَلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ} [الأنبياء:21، 22].

    وقال - جل وعلا -: {خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ * هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [لقمان: 10، 11].

    وما إلى ذلك من الآيات البيِّنات على التوحيد وإنكار الشِّرْك.

    وقال في تقرير عقيدة البعث: {وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَا يَبْعَثُ اللَّهُ مَنْ يَمُوتُ بَلَى وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * لِيُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي يَخْتَلِفُونَ فِيهِ وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّهُمْ كَانُوا كَاذِبِينَ * إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} [النحل: 38 - 40].

    وقال: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ * ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * وَأَنَّ السَّاعَةَ آَتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ} [الحج:5 - 7].

    قال الحسن البصري - رضي الله عنه -: "جاء أميَّةُ بن خَلَف بعظمٍ نَخِرٍ قد صار رَميمًا، ففركه حتى صار كالرماد، ثم قال: يا محمد، أنت تزعم أنَّا وآباءنا نعود إذا صرنا هكذا؟! لقد قلتَ قولاً عظيمًا ما سمعناه من غيركَ!! مَنْ يحيي العظام وهي رميمٌ؟ فقال: (({يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ * الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ * أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ * إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ * فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} [يس: 79 - 83]))، فانصرف مبهوتًا.

    وقال - عَزَّت قوَّته وجَلَّت حكمته -: {ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ * بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ * أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ * قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ * بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ * أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ * وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ * تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ * وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ * وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ * رِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ} [ق: 1 - 11].

    وما إلى ذلك من الحُجَج البالغة، والبراهين القاطعة، مما يسلكه في تقرير العقائد الإلهية، وتوجيه الناس إلى الحقائق الواقعة، وإثبات البَعْث والجزاء.

    وعلى الجملة:

    فقد أحكم الله تعالى ما شَرَعَه بأوضح دليل، وأَبْيَن تعليل، وعلَّم رسوله الصَّادق الأمين - صلى الله عليه وسلم - ما يسلكه في هداية الناس إلى الصراط المستقيم.

    ومَنْ تَتَبَّع أخبار الدَّاخلين في الإسلام؛ وجد الكثير منهم كان يعتنق الإسلام بمجرَّد أن يُعْرَض عليهم الإسلام، ويُتْلَى عليهم شيءٌ من القرآن، أما اقتراح المعجزات، والإخبار بالغَيْب من بعض المتعنِّتين؛ فإنهم يريدون به التهكُّم واللَّجاج؛ لأنه كان يطالبهم بما تقتضيه الفِطْرة ويقبله العقل، وهم يطالبونه بما ليس من شأنه، ولا من حدود وظيفته.

    من ذلك ما حكى الله عنهم: {وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا * أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا * أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا * أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا} [الإسراء: 90 - 93].

    ومنه: {بَلْ قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآَيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الْأَوَّلُونَ} [الأنبياء: 5]؛ كالناقة والعصا واليد، وإبراء الأَكْمَه والأَبْرَص، وإحياء الموتى.

    ومنه: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} [الأعراف: 187]، ولهذا ردَّ عليهم بقوله: {قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} [الأعراف: 188].

    بحار40030-11-13 09:55 AM

    سؤال الي الشيعة


    كيف يكون امامك المهدي مع ان شرط الامامة ان يكون

    الامام حي ظاهر حتى يفزع إليه في حلاله وحرامه و يسمع له و يطاع

    و اين بايعته
    و
    متى بايعته

    ما هو الدليل على وجوده

    و اين هو يوجد مع انه لم يولد اصلا لان الحسن العسكري لم يتزوج

    ما هو سبب غيبته

    هل امامة علي وولايته من اصول الدين

    هل امامة علي وولايته اهم من الشهادتين

    هل من ينكر ولاية على مؤمن او مسلم

    و ما هو حكم من ينكر ولاية علي ولائمة الاثنا عشر

    هل اهل السنة مسلمون ام مؤمنون

    هل المسلمون يدخلون الجنة



    ==============



    جواب الحجة البالغة / حجج الله / الامامة / المهدي



    http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50569

    بحار40030-11-13 12:32 PM

    رأي فضل الله في أن الإيمان بالإمامة ليس من أركان الإيمان والإسلام

    ولم لايكونون في هذه الاية أيضآ:

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ? وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنْصَرُونَ (القصص 41)
  • من هم أمة محمد صلى الله عليه وسلم
    لا أحد من الشيعه يستطيع أن يقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو إمام
    لذلك يستدلون بإمامة إبراهيم عليه السلام ,,, ويسقطونها على إمامة أئمتهم
    فلو سالتهم هل الرسول صلى الله عليه وسلم نبيا رسولا إمام
    لما أجابوك ولهربوا يمنة ويسره

    ولا يستطيع أحد من الشيعه ان يقول من هي أمة محمد صلى الله عليه وسلم التي يعتبر الرسول صلى الله عليه وسلم ,,, إمامهم
    مصداقا لقول الله تعالى

    {{{ يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً }}} [الإسراء : 71]

    فهم لا يقرون أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو إمام هذه الأئمة وأننا مأمورين بإتباعه نبيا ورسولا وهاديا ومبشرا ونذيرا

    لأنهم ألصقوا هذه الصفات على الأئمة الإثناعشر
    فلو أقروا بأن هذه الأمة أمة محمد صلى الله عليه وسلم لنسفوا ملتهم

    أتدرون لماذا
    لأنه سيسقط في ايديهم
    فلا يجدون قولا لهم عن :
    منهم أمة الإمام المهدي
    منهم أمة الإمام الحسين
    منهم أمة الإمام الحسن
    منهم أمة الإمام علي
    لأنهم يستدلون بقول الله تعالى
    {{{ يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَـئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً }}} [الإسراء : 71]


    فتي الشرقية

    بحار40030-11-13 04:09 PM

    /الحجة على البشر



    ماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشر منذ هبوط ادم عليه السلام للارض الى زمن الرسول محمد صلى الله عليه واله


    وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على الامة الاسلامية بزمن رسول الله صلى الله عليه واله


    وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشرية بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه واله الى قيام الساعة

    ==========
    الجواب بسيط جدا جدا
    قال الله تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    إذا الرسل والأنبياء بعثهم الله للأمم
    ولكن لم نجد أن الله بعث أئمة كأئمتكم

    طبعا لن تقتنع إلا بجواب مرجع أو عالم شيعي
    تفضل هذه الرواية
    عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السَّلام ) ، أَنَّهُ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ بَعَثَ اللَّهُ الْأَنْبِيَاءَ وَ الرُّسُلَ إِلَى النَّاسِ ؟
    فَقَالَ : " لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ مِنْ بَعْدِ الرُّسُلِ ، وَ لِئَلَّا يَقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ ، وَ لِتَكُونَ حُجَّةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ ، أَ لَا تَسْمَعُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ حِكَايَةً عَنْ خَزَنَةِ جَهَنَّمَ وَ احْتِجَاجِهِمْ عَلَى أَهْلِ النَّارِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ : { أَ لَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قالُوا بَلى‏ قَدْ جاءَنا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنا وَ قُلْنا ما نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ } [1] ، " [2].

    -------------------------------------------
    [1] سورة الملك ( 67 ) ، الآية : 8 و 9 .
    [2] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 11 / 39 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية

    ==============
    الحجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بعثه الله بشيرا ونذيرا
    قال تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    الرسول صلى الله عليه وسلم حجة أم عندكم ليس بحجة
    =============

    ليس بعد الرسول حجة فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الحجه إلى قيام الساعة
    ولنسهل عليك الأمر
    هل علي أو الصادق أو الباقر يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وحجة لهم وعليهم أم لا
    وأنت هل تعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة عليك أم لا تعتبره حجة
    والدليل هو قول الله تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    الرسل هم المبشرين وهم المنذرين
    لماذا
    لكي لا يقول الناس ما آتانا من بشير ولا نذير
    لكي لا يقول الناس ما جاءنا من حجة

    أيها الرافض للقرآن
    ماهو الدين السماوي الذي كان المؤمنون بالله يؤمنون به قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ومن هو الرسول الذي كان جاء بهذا الدين

    أجب لتعرف ضلالك عن الحق ونفيك للحق لتنتصر لوهم إسمه الإمامة

    ==============
    اما الحجة قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يهمنا وفي زمنه صلى الله عليه وسلم كان هو الحجة وهذا متفق عليه

    وكل ذلك لا خلاف عليه بيننا وبينكم

    وبعد رسول اله صلى الله عليه وسلم الحجة علينا هو القران الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

    القران الكريم بالدرجة الاولى لكن لابد من مبلغ والمبلغ هم العلماء

    وهذا ايضا اتفاق بين السنة والشيعة

    نعم اتفاق واتحداك يا اسد الوغى ان تستطيع الانكار

    كي تستطيع الانكار وانت اذا اردت ان تتعلم امور دينك او تاخذ فتوى فتتعلم وتاخذ من عالم وذلك العالم اخذ علمه من عالم وليس لديكم معصوم تاخذون منه دينكم

    الفرق بيننا وبينكم ان هذا هو قول سلفنا وخلفنا ما انتم فلديكم تنظيرات والزانات لم تستطيعوا انتم الالتزام بها فاي فساد منهجي هذا
    ===============

    الحجة بعد النبي صلى الله عليه وسلم في فهم الدين هي الإجماع الصحيح, وهو دين السلف الصالح, ومنهجهم في فهم الدين وطريقتهم, وإجماعهم؛ فلا يجمعون على باطل إطلاقاً, وهم سبيل المؤمنين؛ فمن اتبع فهمهم فقد اتبع الحجة, ومن خالف فهمهم فقد خالف الحجة, ولا يزال أتباعهم في الأمة إلى قيام الساعة, ويؤكد هذا أحاديث الطائفة المنصورة الظاهرة, والفرقة الناجية, وهم موجودون إلى قيام الساعة, والحجة بمجموعهم لا بأفرادهم, والله الموفق..

    ============

    ##

    ماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشر منذ هبوط ادم عليه السلام للارض الى زمن الرسول محمد صلى الله عليه واله
    ###

    (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ )

    (مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (43) ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِقَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (44) سورة المومنون


    (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذَا جَاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ)

    ##

    وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على الامة الاسلامية بزمن رسول الله صلى الله عليه واله

    ###

    (وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) سورة النحل

    ##

    وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشرية بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه واله الى قيام الساعة
    ###


    (وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) الحشر
    (مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (79) مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) النساء
    ( لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَنْ يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَابًا أَلِيمًا (17) لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18) وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (19) الفتح

    فهذة الايات وما في معناها جواب على ما سالت وان لم ترى فيها جوابا فلانك لست من اهل القران وهل يستقيم مخاطبة اهل الانجيل بالقران؟

    الان نحن نريد الجواب منك ووفق اعتقادك ودينك ونعفيك من السوالين الاولين ونريد جوابا على السؤال الثالث
    ان كان الحجة على الناس بعد النبي صلى الله علية وسلم هو الامام وشخصة علي وهكذا حتى العسكرى كلهم كانوا حججا على اهل زمانهم وشهداء عليهم
    فمن الحجة على الناس في زمن الامام الثاني عشر وكيف قامت على احاد الناس حجيتة بمعنى هل اقام المهدى عليك الحجة بنفسة او بواسطة غيرة ؟

    ============

    تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه
    وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
    إذا انت ملزم بأمرين
    1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا
    2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه
    فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
    وهذا ما تقوله أنت
    =============
    سبحان الله
    كيف تؤمن به وعقلك لا يقبل أن يكون حجه لك وتبحث عن حجة
    بل إن حجتك لو كان متوفى لكان أهون للقبول
    ولكنه موجود ولا يسعى بنفسه لأن تستفيد منه

    وهذا ما يجعلنا نقول إن مهديكم لا فائدة منه وليس بحجة لأحد او على أحد
    بل الناس هم حجج على مهديكم لأنه ترك النس في ضلال فلا يستطيعون أن يروه أو يسألوه أو يسمعوا هديه
    ===========


    ##

    وبعد رسول الله هل هناك حجة من الله على البشر ام لا واذا كانت ماهي
    ###


    نفس الشيء - لم تتغير الحجة إلا في النبي عليه الصلاة و السلام إذ إنتقلت من المشافه إلي التدوين في الكتب ( السنة النبوية )


    القرآن الكريم و النبي عليه الصلاة و السلام هما الحجتان القائمتان قبل و بعد موت النبي عليه الصلاة و السلام

    و كما تفضل أخي الحبيب " فتى الاسلام "

    أسد الوغى أراك بداءت تقترب من الحق لأنك ستعمل عقلك بنفسك وبدون أن يمليه عليك نهجك الذي تتبعه

    ولكن رسول الله توفى قبل 14000 سنة فكيف يكون حجة علينا ونحن لم نراه ولم نسمع كلامه

    وهل يعقل ان يترك الارض بدون حجة هذه الفترة الزمنية


    فعلا - كلام في غاية الأهمية

    أعيد هذا الكلام لجماله فكيف يكون حجة علينا ونحن لم نراه ولم نسمع كلامه

    فأي حجة هذا الذي لا نعلم شيئا عنه و لم نراه و لم نسمع كلامه و لم يصلنا منه شيئا يدل على وجوده !؟

    عموما - منطقك لا يصح و هو باطل

    فلو تدبرت الآيات القرآنية جيدا لعلمت أن الذي تريد الوصول إليه لا يصح

    فالله سبحانه و تعالى عندما أرسل موسى ثم عيسى عليهما السلام


    أخبرنا في قرآنه أن التوراة و الإنجيل أصبحتا الحجة على أتباعهما

    و لقد وصف الله سبحانه و تعالى التوراة و الإنجيل بالهدى و النور و الفرقان

    -(( نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ.... ))-

    لهذا أطلق الله عليهم بـ أهل الكتاب - لأن التوراة و الإنجيل حجة عليهما بعد موت موسى و عيسى عليهما السلام

    أي

    أن التوراة بعد موت موسى عليه السلام كان الحجة على اليهود

    و الإنجيل بعد رفع عيسى عليه السلام هو الحجة على النصارى

    ولم يستلزم الأمر أن يكون هناك إمام معصوم لـ اليهود و لـ النصارى

    ======
    ========

    احتلاف الشيعة الاثناعشرية نفسها ومع الشيعة الامامية الاخرى

    فلماذا اختلف الشيعة الى عدة فرق ثم لماذا اختلف الشيعة بين المقلدين فهذا يقلد فلان وذلك يقلد فلتان بل تجد في البيت الواحد من يفطر واخر يعيد اين الحجة ؟؟؟
    =====
    و هذا هو الحال مع أهل السنة و خصوصا أتباع الأئمة الأربعة ( ابي حنيفة - مالك - الشافعي - احمد )

    فلا يوجد إختلاف بينهم في الأصول على الإطلاق بل الإختلاف في الفروع ( المسائل الفقهية )


    أما مع غيرنا و مخالفينا - فإننا نختلف معهم و يختلفوا معنا على الإصول لا الفروع
    ======

    هل الإختلاف في الأئمة يعتبر عندك إختلااف بسيط !؟!

    فتخيل يا عزيزي أن المسلمين مختلفين بالأنبياء

    فرقة تقول أن عيسى عليه السلام نبي و فرقة أخرى تقول أنه كاذب ليس نبي - و العياذ بالله !؟!

    فهكذا الأمر مع الفرق الشيعية

    فكل منها يزعم أن إمامه هو الإمام المنصب من قبل الله سبحانه و تعالى

    و كل إمام عند فرقة شيعية هو ليس بإمام بل مدعي كذاب عند فرقة أخرى


    وهل تعلم أن الفرق الشيعية كفرت بعضها البعض

    هل تعلم أن علمائك الكبار أطلقوا على فرقة شيعية إسم ( حمير الشيعة " الواقفية " )

    هل تعلم أن الغلاة يعتقدون أنهم أهل الحق و أنكم على الباطل !؟
    =========


    ======
    ===========

    اعلم -هداك الله للحق- أننا قلنا بهذه الحجة الأصيلة العريقة لأنها ظهرت قبل الفرق التي أشرت إليها, وما زال إسنادها متصلا يأخذه الخالف عن السالف حتى نصل إلى النبي الكريم..فالنبي وأصحابه المؤمنون هم الميزان لما بعد ذلك من الأمور, وخاصة أصول العقائد والعبادات والمعاملات والأخلاق؛ فهذه هي المحكّ, والمكيال الذي تكال به الأمور..والعقل الصريح يقضي بهذا الأمر؛ فإن حال النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه المؤمنين لا يخلوا من أن يكون هو الحق أو لا يكون, ولا يعقل لمسلم أن يقول بغير الأول, ولذا من أراد النجاة فليتمسك بما كان عليه النبي وأصحابه..
    فإن قيل: إنهم اختلفوا؛ فكيف يكونون حجة ؟!
    قيل: الحجة في إجماعهم رضي الله عنهم, وقد أجمعوا على الأصول الكبرى, وأما مسائل الخلاف فهي ليست في الأصول ابتداءا؛ ثم إن الترجيح يكون بين الأقول بحسب نظر المجتهدين فيها, وبحسب قربها من النصوص الشرعية كتابا وسنة.
    وهذا الأمر يعتبر حجة ظاهرة قاهرة..وقد أيد الله هذه المنهج بما قيَّض له من علماء حفظوا الدين من جميع جوانبه, ونواحيه قرآنا وسنة, وسيرة وتاريخاً وغير ذلك..
    وهذه الحجة واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار لا كما يدعي البعض من أن حجتهم قد غطاها السحاب, وهل يعقل عند عاقل أن تغيب الشمس أكثر من ألف سنة !!

    والله الهادي لأقوم سبيل..
    ==========
    الجواب بسيط جدا جدا
    قال الله تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    إذا الرسل والأنبياء بعثهم الله للأمم
    ولكن لم نجد أن الله بعث أئمة كأئمتكم

    طبعا لن تقتنع إلا بجواب مرجع أو عالم شيعي
    تفضل هذه الرواية
    عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السَّلام ) ، أَنَّهُ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ بَعَثَ اللَّهُ الْأَنْبِيَاءَ وَ الرُّسُلَ إِلَى النَّاسِ ؟
    فَقَالَ : " لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ مِنْ بَعْدِ الرُّسُلِ ، وَ لِئَلَّا يَقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ ، وَ لِتَكُونَ حُجَّةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ ، أَ لَا تَسْمَعُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ حِكَايَةً عَنْ خَزَنَةِ جَهَنَّمَ وَ احْتِجَاجِهِمْ عَلَى أَهْلِ النَّارِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ : { أَ لَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قالُوا بَلى‏ قَدْ جاءَنا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنا وَ قُلْنا ما نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ } [1] ، " [2].

    --------------------------------------------------------------------------------
    [1] سورة الملك ( 67 ) ، الآية : 8 و 9 .
    [2] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 11 / 39 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية

    .................................


    الحجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بعثه الله بشيرا ونذيرا
    قال تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    الرسول صلى الله عليه وسلم حجة أم عندكم ليس بحجة



    ليس بعد الرسول حجة فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الحجه إلى قيام الساعة
    ولنسهل عليك الأمر
    هل علي أو الصادق أو الباقر يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وحجة لهم وعليهم أم لا
    وأنت هل تعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة عليك أم لا تعتبره حجة
    والدليل هو قول الله تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    الرسل هم المبشرين وهم المنذرين
    لماذا
    لكي لا يقول الناس ما آتانا من بشير ولا نذير
    لكي لا يقول الناس ما جاءنا من حجة

    أيها الرافض للقرآن
    ماهو الدين السماوي الذي كان المؤمنون بالله يؤمنون به قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ومن هو الرسول الذي كان جاء بهذا الدين

    أجب لتعرف ضلالك عن الحق ونفيك للحق لتنتصر لوهم إسمه الإمامة

    أسد الوغى أراك بداءت تقترب من الحق لأنك ستعمل عقلك بنفسك وبدون أن يمليه عليك نهجك الذي تتبعه

    فأقول مستعينا بالله
    تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه
    وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
    إذا انت ملزم بأمرين
    1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا
    2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه
    فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
    وهذا ما تقوله أنت



    سبحان الله
    كيف تؤمن به وعقلك لا يقبل أن يكون حجه لك وتبحث عن حجة
    بل إن حجتك لو كان متوفى لكان أهون للقبول
    ولكنه موجود ولا يسعى بنفسه لأن تستفيد منه

    وهذا ما يجعلنا نقول إن مهديكم لا فائدة منه وليس بحجة لأحد او على أحد
    بل الناس هم حجج على مهديكم لأنه ترك النس في ضلال فلا يستطيعون أن يروه أو يسألوه أو يسمعوا هديه

    ==============

    هذا اعتراض مريض وواهن جداً جداً جداً؛ إذ لا يلزم من وجود الحجة وقوتها وبلاغتها وقهرها عدم وجود الاختلاف وكثرته؛ فإنه كثير جدا جدا ما تقام الحجج على العباد, ومع ذلك لا يتبعون الحق الذي أقام الله عليه الحجة, وإن شئت أن تتأمل فتأمل في حال الرافضة؛ فإن أكثر ما يدمغون به من حجج القرآن الكريم, وصرائح المعقول وينقطعون عند هذه الحجج, ولا يستطيعون جواباً ولا اعتراضا اللهم إلا التهويش والتشويش, ومع كل ذلك لا يتبعون المحكمات الواضحات بل يتعلقون بالمتشابهات !!
    فهل نقول إن الحجة ضعيفة أو غير مقامة ؟!

    وأبلغ من ذلك أن الأنبياء, وعلى رأسهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يستطيعوا أن يجعلوا كل الناس على صراطهم المستقيم, ومن شك في قوة حججهم وإفحامها وإلزامها فقد كفر بالله ورسله؛ فهل يصح القدح بحججهم من هذا الوجه الواهي الهشِّ ؟!!!
    قال تعالى: ((وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ)) [يوسف : 103]
    وقال تعالى: ((قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ)) [الأنعام : 33]
    وقال تعالى: ((وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْاْ رُسُلَهُ وَاتَّبَعُواْ أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ)) [هود : 59]
    وقال تعالى: ((وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ)) [النمل : 14]
    وغير ذلك من الآيات الصرائح الدالة على الكفر بالجحود والإنكار والإعراض والشك, ومع ذلك فإن لله ورسله الحجة البالغة الدامغة؛ فتأمَّل !!

    وإذا أردنا أن نخاطبك بلسانك ومعتقدك وطريقتك فنقول: إن وجود الإمام المعصوم عند الرافضة من وقت وفاة النبي الأكرم محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام إلى يومنا هذا لم يمنع من كثرة الاختلاف وشدته وقوته وحدته في الصف الرافضي؛ فهل يقال بعد هذا أنه لا حجة مقامة عندكم أو أن حججكم ضعيفة وواهنة ؟!
    سل نفسك هذا السؤال بعمق, واستعن بكتاب الفرق للمؤرخ النوبختي الشيعي حتى تعرف الانشطارات الأشبه بالنووية التي اكتنفت مذهب بني رفض !!!

    يتبع -إن شاء الله-..

    =============


    المشكلة في الفهم الضعيف أو السقيم للكلام؛ فإن عدم فهم كلام (ما) لا يعني عدم صحة الكلام؛ إذ لو كان الأمر كذلك؛ فإن أول ما يتوجه الطعن إلى نصوص الوحي المكرم؛ فإن كثرا ممن خلق الله من الخلق لا يفهمونها على وجهها المراد؛ وهذا لا يعني الطعن فيها؛ إذ الثابت في نفس الأمر لا يزيله غير الثابت؛ فتعقل هذا جيداً !

    فالمقصود بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما أنا عليه اليوم وأصحابي )) أي ما عليه النبي وأصحابه من فهم وعلم وعمل في ظل الدين الإسلامي الحنيف, وذلك لأنه من المجزوم به عندنا عدالة وفضل وشرف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم, وأنهم عرب صرحاء يفهمون النصوص على وجه السليقة والسلامة, وأنهم لم يختلفوا على النبي صلى الله عليه وسلم, وأنهم كانوا خير أمة أخرجت للناس أمَّارين بالمعروف, نهَّائين عن المنكر, ولذلك أيضا كانت الأمة الإسلامة في عهد النبي وأصحابة في أوج قوتها وصلابتها, ويدل على هذا صنائعهم وإنجازاتهم العظيمة..كل ذلك من الدلائل البينة على صواب مسلكهم, وحسن طريقتهم..دع ما ذكر الله تعالى, وذكر نبيه عليه الصلاة والسلام من الثناء العطر عليهم..

    هذا وقد حمَّلهم النبي صلى الله عليه وسلم أمانة التبليغ, والتبيلغ لا يُحمَّل إلا للعدول, وكذلك لا يُحمّل إلا لمن يجوز له حمله, وتبليغه؛ فلو كان الأمر كما تزعم الرافضة من أن العلم منحصر في باب واحد وهو (علي) لكان أقل وصف يمكن وصف فعل النبي صلى الله عليه وسلم السابق هو أنه سفهٌ عياذا بالله تعالى, وهذا كفر ممنوع؛ فدلَّ على خلافه, وهو الحُسْن لفعل النبي صلى الله عليه وسلم, والأهلية للصحابة حملا وأداءاً؛ فتذكر..

    فإن علمنا هذا عرفنا أن حجج الله تعالى المنقولة في الوحيين الشريفين قد حملها الصحابة العدول الأخيار؛ فأمِنَّا جانب النقل وسلامته لهذا الدين العظيم..
    وبقي جانب الفهم؛ فنقول: إن كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عدولا خياراً في جانب النقل؛ فإنهم أحق الناس بجانب الفهم, وذلك لأن نصوص الوجيين أحق من يفهمها الفهم السليم هم العرب الصرحاء الذي لم يختلطوا بعجمة, ولا لُكنة, وأعظم الناس اتصافا من هذه الأمة بهذا الوصف هم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؛ فهم قمة الهرم في سلامة اللغة, ويدل على هذا أن ضعف اللغة بدأ من انصرام عهدهم, ولم يزل بتدنٍّ وهبوط إلى يومنا هذا..

    ثم لا تنسَ معاينة الصحابة للمشاهد, وخبرتهم بأسباب النزول وأوقاته, ومعرفتهم بأحوال العرب والجاهلية, وغير ذلك من المعينات العظيمة الجليلة جداً في فهم الوحي المعصوم على أحسن وجه..

    وعليه؛ فإن أجمع من هذا حالهم, وتلك صفتهم على أمر كان حقاً, وكان لله رضاً؛ فصار إجماعهم حجة من هذا الوجه؛ لأنه لا يُعقل أن يجمع أهل الإيمان والعلم والعدل والسلامة على الباطل, وتضيع حجة الله تعالى التي نصبها لعباده؛ فإن جوِّز هذا كان جوازه لما نقلوه متطرق أيضاً, ومن قال بالأخير فقد منع من حفظ الله لكتابه الكريم؛ الذي نقله الصحابة الكرام..

    ثم إن الله تعالى لن يضيع ذكره, وهو كتابه وسنة نبيه المفسرة له؛ فلذلك يجعل في كل جيل من يعقب الجيل الأول الذي عهد إليه النبي صلى الله عليه وسلم, وهكذا يأخذه الخالف عن السالف حتى يومنا هذا, ويؤيَّد الله تعالى هذا الذكر ببراهين ساطعة لامعة تدل على سلامته وحفظه يفهمها كل من كتب الله له الفهم والهداية, وكل من له عقل سليم..فإن سلمنا بعدم تجويز تطريق الخلل لما نقلته هذه الأجيال المتعاقبة؛ فإنه لا يجوز أيضا أن يتطرق الخلل لها في فهم هذا المنقول بعمومها, ولذلك فإن الأمة بأسرها لا تجمع على باطل, ولا يجوز عليها أن تخل بنقلٍ أراد الله حفظه, ولا أن تجهل حكما أراد الله بيانه؛ فهم الحفظة االعلماء الصلحاء الكرام البررة بمجموعهم..

    ولما كانت معظم الأهواء ناشئة بعد جيل الصحابة الأنور الأزهر كان فهمهم هو الحق المعتبر, ولما كانت معظم الأهواء المتجددة في الأمة لها أصولها من تلك الأهواء كان الرد على تلك هو الرد على هذه مع تداخل أحيانا فيما بينها..فظهر أن مذهب السلف هو الحق الذي لا ريب فيه, وأن الله يحفظه ويعليه ويبقيه بما يحفظ ويعلي ويبقي مقومات هذا المذهب والمنهج, وهي الكتاب والسنة..

    وأما التسوية بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين الصحابة وأنها أمر منكر عندك؛ فهذا هو المنكر العظيم؛ لأن الله تعالى قد سوى بين طريق الرسول وأصحابه فقال تعالى:
    ((وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً)) [النساء : 115]
    ومن المعلوم أن سبيل المؤمنين هي سبيل رسول رب العالمين, ومع ذلك نبَّه الله تعالى عليها ليجعلها حكما بعمومها وإجماعها على فهم نصوص الوحي المعصوم..

    والله الموفق لا رب سواه..

    ============
    الجواب بسيط جدا جدا
    قال الله تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    إذا الرسل والأنبياء بعثهم الله للأمم
    ولكن لم نجد أن الله بعث أئمة كأئمتكم

    طبعا لن تقتنع إلا بجواب مرجع أو عالم شيعي
    تفضل هذه الرواية
    عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السَّلام ) ، أَنَّهُ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ بَعَثَ اللَّهُ الْأَنْبِيَاءَ وَ الرُّسُلَ إِلَى النَّاسِ ؟
    فَقَالَ : " لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ مِنْ بَعْدِ الرُّسُلِ ، وَ لِئَلَّا يَقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ ، وَ لِتَكُونَ حُجَّةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ ، أَ لَا تَسْمَعُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ حِكَايَةً عَنْ خَزَنَةِ جَهَنَّمَ وَ احْتِجَاجِهِمْ عَلَى أَهْلِ النَّارِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ : { أَ لَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قالُوا بَلى‏ قَدْ جاءَنا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنا وَ قُلْنا ما نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ } [1] ، " [2].

    --------------------------------------------------------------------------------
    [1] سورة الملك ( 67 ) ، الآية : 8 و 9 .
    [2] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 11 / 39 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية

    .................................


    الحجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بعثه الله بشيرا ونذيرا
    قال تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    الرسول صلى الله عليه وسلم حجة أم عندكم ليس بحجة



    ليس بعد الرسول حجة فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الحجه إلى قيام الساعة
    ولنسهل عليك الأمر
    هل علي أو الصادق أو الباقر يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وحجة لهم وعليهم أم لا
    وأنت هل تعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة عليك أم لا تعتبره حجة
    والدليل هو قول الله تعالى
    {{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
    الرسل هم المبشرين وهم المنذرين
    لماذا
    لكي لا يقول الناس ما آتانا من بشير ولا نذير
    لكي لا يقول الناس ما جاءنا من حجة

    أيها الرافض للقرآن
    ماهو الدين السماوي الذي كان المؤمنون بالله يؤمنون به قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ومن هو الرسول الذي كان جاء بهذا الدين

    أجب لتعرف ضلالك عن الحق ونفيك للحق لتنتصر لوهم إسمه الإمامة

    أسد الوغى أراك بداءت تقترب من الحق لأنك ستعمل عقلك بنفسك وبدون أن يمليه عليك نهجك الذي تتبعه

    فأقول مستعينا بالله
    تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه
    وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
    إذا انت ملزم بأمرين
    1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا
    2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه
    فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
    وهذا ما تقوله أنت



    سبحان الله
    كيف تؤمن به وعقلك لا يقبل أن يكون حجه لك وتبحث عن حجة
    بل إن حجتك لو كان متوفى لكان أهون للقبول
    ولكنه موجود ولا يسعى بنفسه لأن تستفيد منه

    وهذا ما يجعلنا نقول إن مهديكم لا فائدة منه وليس بحجة لأحد او على أحد
    بل الناس هم حجج على مهديكم لأنه ترك النس في ضلال فلا يستطيعون أن يروه أو يسألوه أو يسمعوا هديه

    هل رأيتم كيف يتجاهل الرافضي إلزاماته بعد أن أصبحت عليه لا له
    وبعد أن أتثبتنا من خلال إلزامته وطرحه وبقول من الله أنه لا حجة على البشر بعد الرسل
    فهل قول الله باطل وقولك الحق يا .فلان......

    ===========



    ========================
    فالطوائف الإمامية كثيرة جدا

    كلها بدأت بالإعتقاد بإمامة علي رضي الله عنه منها

    الكيسانية - المختارية - الزيدية - و القرامطة و الإسماعيلية - السليمانية - الآغاخانية - الدورز - العلوية النصرية - و الإثنى عشرية و ...الخ من الفرق التي إندثرت

    و كل من هؤلاء يزعم أن أئمته هي لأئمة التي نصبها الله سبحانه و تعالى كحجج على الناس

    و هذا موضوعي تستطيع المساهمة فيه :

    لماذا أجتمع المسلمين على الأنبياء و الرسل عليهم السلام و لم يجتمعوا على الأئمة؟

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=44502


    يعني الإختلاف بينكم في الأصول

    في من هم الأئمة من هم الحجج و غيرها من عقائد تثبت عند البعض و تنفى عند البعض الآخر

    فلهذا

    لا تأتي إلي هنا و تزعم أن الشيعة فرقة واحدة

    ناهيك على أن أهل السنة ليست فيهم إلا فرقة واحدة

    فهم أتباع الأئمة الأربعة - رحمهم الله تعالى - و من سبقهم من السلف

    لم ينشقوا عنهم قيد انملة

    و الإختلاف بينهم في الفقه فقط - أما العقيدة فهي عقيدة واحدة

    عموما

    سؤلك يوجه إليكم أيضا

    لماذا بعض مراجعكم و علمائكم الذين زعموا أنهم تمسكوا بالعترة قد إعتقدوا بتحريف القرآن !؟!؟

    لماذا تفرقتم إلي أصولية و إخبارية وصل حد التكفير بينهما !؟!


    و ها أنت تتكلم عن الـ حجة البالغة و عن تفرق الأمة

    ثم تقر بوجود 73 فرقة

    فهذا يعني أن الحجة ليست حجة بالغة إذا أن التفرق هو السائد

    فلمذا لم يبقى الله معنا حجة بالغة حتى نصبح فرقة واحدة لا 73 !؟!؟


    يعني - في نهاية المطاف أنت تهد كل ما بنيته في هذا الموضوع

    لأنك تسائلت عن الحجة البالغة و من هي !؟

    ثم لمحت أن التمسك بها هو الذي سيؤدي إلي عدم الفرقة

    ثم أثبت بوجود فرقة كبيرة وصلت لـ 73 !؟!

    و هذا يعني أن الحجة غائبة لا وجود لها !؟!؟

    و هذا موضوعي الخاص بالـ 73 فرقة - أرجو أن تساهم فيه أيضا :

    لـ الإثنى عشرية و غيرهم // تفرقت الأمة إلي 73

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48890




    معلومات عامة مختصرة عن الفرق الشيعية :


    1- السبئية:

    هم أتباع عبد الله بن سبأ اليهودي. ...............الخ

    2- الكيسانية:

    بدأ ظهور هذه الفرقة بعد قتل الخليفة الراشد علي رضي الله عنه، وعرفوا بهذه التسمية واشتهروا بموالاتهم لمحمد بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية، وظهر تكونهم بعد تنازل الحسن عن الخلافة لمعاوية رضي الله عنهما .

    فحينما تم الصلح مالوا عن الحسن والحسين وقالوا بإمامة محمد بن الحنفية، وقالوا: إنه أولى بالخلافة بعد علي، وهو وصي علي بن أبي طالب، وليس لأحد من أهل بيته أن يخالفه أو يخرج بغير إذنه.

    وقالوا: إن الحسن خرج لقتال معاوية بأمر محمد بن الحنفية، وإن الحسين خرج لقتال يزيد بإذن ابن الحنفية، بل وقالوا بأن من خالف ابن الحنفية فهو مشرك كافر.

    وفرقة من هؤلاء الكيسانية قالوا: إن الإمامة لعلي ثم الحسن ثم الحسين ثم لابن الحنفية لأنه أولى الناس بالإمامة كما كان الحسين أولى بها بعد الحسن ...الخ

    3-المختارية:

    حينما تقرأ بعض كلام علماء الفرق تجد أن فيه مشكلة خفية وخلطاً في التسمية، إذ يجعل بعضهم الكيسانية هي نفسها فرقة المختارية التي تزعمها المختار ابن أبي عبيد كما فعل القمي وغيره .

    وبعضهم يجعل الكيسانية فرقة مستقلة، تزعمها رجل يقال له كيسان كما فعل الشهرستاني وغيره.

    والذي يتضح لي أن الكيسانية عندما نشأت كانت فرقة مستقلة، تزعمهم رجل يسمى كيسان الذي هو تلميذ لمحمد بن الحنفية أو مولى لعلي، وحينما جاء المختار بن أبي عبيد انضم إليه هؤلاء وكونوا بعد ذلك فرقة المختارية...

    ولقد كان لفرقة المختارية أحداث هامة في التاريخ بقيادة المختار. فمن هو المختار بن أبي عبيد الذي تلقفته الكيسانية للانقضاض به على قتله الحسين ابن علي رضي الله عنه؟..الخ


    4-الزيدية:

    ...وقد اختلف الشيعة في أمر زيد بن علي، ومحمد بن علي أيهما أولى بالإمامة بعد أبيهما؟

    فذهبت طائفة إلى أنها لزيد فسموا زيدية، وهؤلاء يرتبون الأئمة ابتداءاً بعلي رضي الله عنه، ثم ابنه الحسن، ثم الحسين، ثم هي شورى بعد ذلك بين أولادهما –كما ترى الجارودية منهم - ثم ابنه علي بن الحسين زين العابدين، ثم ابنه زيد وهو صاحب هذا المذهب، ثم ابنه يحيى بن زيد، ثم ابنه عيسى بن زيد –كما ترى الحصنية منهم فيما يذكره القمي -، وبعد ذلك يشترطون في الإمام أن يخرج بسيفه سواء كان من أولاد الحسن أو من أولاد الحسين...الخ

    وهناك طوائف حرفت مذهب زيد، ورفضوا خلافة الشيخين ، وقالوا بالرجعة وعصمة الأئمة وغير ذلك من أقوال

    فرقهم الأربع التي هي: الجارودية، و السليمانية أو الجريرية، والبترية أو الصالحية، واليعقوبية. وأشهرها الجارودية.


    5- المحمدية:

    خلاصة أمر هذه المحمدية أنهم طائفة يعتقدون أن الإمام والمهدي المنتظر هو محمد بن عبد الله بن الحسن بن علي، ويعرف بالنفس الزكية.

    ولد محمد سنة 93هـ ، ويوصف بأنه كان فاضلاً صاحب عبادة وورع، ولذا أطلق عليه لقب النفس الزكية...الخ


    6- الاثنا عشرية:

    هذه هي الواجهة الرئيسية والوجه البارز للتشيع في عصرنا الحاضر وهم القائمون على نشر هذا المذهب الرافضي

    وسبب تسميتهم بها لاعتقادهم وقولهم بإمامة اثني عشر رجلاً من آل البيت، ثبتت إمامتهم –حسب زعمهم- بنص من النبي صلى الله عليه وسلم، وكل واحد منهم يوصي بها لمن يليه.

    فرق الاثني عشرية وانقسامها: انقسمت الشيعة الاثنا عشرية إلى فرق كثيرة ، من أهمها وأشدها خطراً وأكثرها نفوذاً وشوكة وتأثيراً في المجتمع الشيعي، ومن أشدها نشاطاً في دعوى ظهور المهدي:

    الشيخية و الرشتية، بغض النظر عن الخلاف بينهم وبين الاثني عشرية.

    1-الشيخية:

    قال الألوسي: وقد يقال لهم الأحمدية ، وهي طائفة تنتسب إلى رجل يقال له الشيخ أحمد بن زين الدين الإحسائي البحراني، المولود سنة 1166هـ، والمتوفى سنة 1243هـ ، وهو شيخ ضال ملحد، له آراء كفرية وزندقة ظاهرة، ومهد السبيل بآرائه لظهور ملاحدة جاءوا بعده.

    وأما بالنسبة للشيعة فقد مجدوه، وذكروا له ألقاباً هائلة من التبجيل والتعظيم، فأطلقوا عليه –كذباً وزوراً- ترجمان الحكماء، لسان العرفاء، غرة الدهر، فيلسوف العصر ...إلخ.

    2-الرشتية:

    وبعد هلاك الشيخ أحمد الإحسائي قام بأمر الشيخية أحد تلامذته وخريجيه، ويسمى كاظم الحسنى الرشتي سنة 1242هـ .. ونهج نفس المنهج والطريق التي عليها سلفه في كثير من المسائل، وخالفه في أخرى، إلا أنه زاد الطين بلة حين: إنه حل فيه روح الأبواب كما حل في الإحسائي، ولكن آن الأوان لانقطاع الأبواب ومجيء المهدي نفسه...الخ


    7 ـ الفطحية أو الافطحية

    وهم الذين يقولون بانتقال الإمامة من الصادق إلى ابنه عبدالله الافطح، وهو اخو اسماعيل من ابيه وامه وكان اسن اولاد الصادق..الخ

    8ـ الإسماعيلية

    هم طائفة يقولون إن الإمام بعد جعفر الصادق - عليه السلام -هو ابنه اسماعيل، إلاّ أنهم اختلفوا في موته في حال حياة أبيه، فمنهم من قال: لم يمت إلاّ أنه أظهر موته تقيّة من خلفاء بني العباس، ومنهم من قال: موته صحيح، والنصّ لا يرجع قهقري، والفائدة في النصّ بقاء الإمامة في أولاد المنصوص عليه دون غيرهم، فالإمام بعد اسماعيل هو محمد بن اسماعيل، وهؤلاء يقال لهم المباركية. ثم منهم من وقف على محمد بن اسماعيل وقال برجعته بعد غيبته...الخ


    9 ـ الناووسية

    وهم الذين قالوا إن جعفر بن محمد - عليهما السلام -حيّ لم يمت ولا يموت حتى يظهر ويلي اُمور الناس، وأنه هو المهدي - عليه السلام -وزعموا

    أنهم رووا عنه أنه قال: «إن رأيتم رأسي قد أهوى عليكم من جبل فلا تصدّقوه، فإني أنا صاحبكم» وأنه قال لهم: «ان جاءكم من يخبركم عنّي أنه غسلني وكفنني فلا تصدّقوه، فإني صاحبكم صاحب السيف» وهذه الفرقة تسمّى الناووسية، وسمّيت بذلك لرئيس لهم من أهل البصرة يقال له فلان بن فلان الناووس.وقال عبد القاهر: وهم أتباع رجل من أهل البصرة كان ينتسب إلى «ناووس» بها وهم يسوقون الإمامة إلى جعفر الصادق بنصّ الباقر عليه وأنه المهدي المنتظر.


    10- النصيرية

    النصيرية هي حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث الهجري , أصحابها يعدون من غلاة الشيعة , الذين زعموا بأن الإله قد حل في علي بن أبي طالب رضي الله عنه , ومقصدهم من ذلك هو هدم الإسلام ونقض عراه ...الخ


    فالنصيريون ينقسمون إلى فرق وطوائف منها :

    1- الفرقة الأولى : وهم الجرّانة , وسُميت بهذا القسم على اسم قريتهم , ولكن في عام 1011هـ , صاروا يُعرفون باسم الكلازية , ويُقال لهم أيضاً القمرية , لأنهم يعتقدون بأن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قد حل في القمر , ولهذا فهم يعبدون القمر , ويعتقد هؤلاء أن الإنسان إذا شرب الخمر الصافية , فإنه يقترب من القمر – عياذا بالله تعالى - .

    2- الفرقة الثانية: وهو الغيبية , الذين رضوا بما قُدر لهم في الغيب فتركوا التوسل , ولكن في القرن التاسع ظهر رجل منهم اسمه علي حيدر , فكثر أتباعه بعد ذلك فتسموا بالحيدرية نسبة إلى ذلك الرجل .

    3- الفرقة الثالثة : هي فرقة الماخوسية , نسبة إلى زعيمهم علي الماخوس .

    4- الفرقة الرابعة : هم النياصفة , نسبة إلى زعيمهم ناصر الحاصوري من بلدة نيصاف بلبنان

    5- الفرقة الخامسة : هم الظهوراتية , نسبة إلى زعيمهم الشيخ إبراهيم العبيدي .

    6- الفرقة السادسة: البناوية , نسبة إلى سلمان المرشد وأبنه مجيب من بعده .


    11- الدروز

    الشيعة الدروز هي فرقة باطنية , تؤله الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله , وتنتسب إلى نشتكين الدرزي .

    نشأت في مصر لكنها لم تبث أن انتقلت إلى الشام , وعقيدتها خليط من عدة أديان وأفكار , كما أنها تؤمن بسرية أفكارها , فلا تنشرها بين الناس , ولا تعلمها حتى لأبناءها إلا إذا بلغوا سن الأربعين




    طوائف أخرى

    ما سبق كان استعراضا لتطور الفكر الشيعي ويرى الشيعة في يومنا أنهم ثلاثة افرع كبيرة (الإثنا عشرية – الإسماعيلية – الزيدية)

    ولكن هناك الكثير من الحركات الشيعية الأخرى التي ظهرت على مدار التاريخ والتي إما لم يعد لها وجود الآن

    (مثل القرامطة والحشاشون والواقفية والتي لا يعتبرها الشيعة ذات أهمية في التاريخ العقدي الشيعي وانما هي حركات ارتبطت بزمن بمعين ولم تصمد لفترات طويلة)

    أو انفصلت تماما عن التشيع كالدروز الذين لا يعتبرهم الشيعة أصلا شيعة فضلا عن أن الدروز أساسا لا يعبرون أنفسهم شيعة.

    الطوائف الشيعية المنقرضة و أسباب الإنقراض

    تعرضت العديد من الطوائف الشيعية للإنقراض بمرور الزمن و عبر التاريخ ، فقد انقرضت الكيسانية و الفطحية و المحمدية و الواقفية والخطابية وإخوان الصغار والباقرية والجناحية والحلولية والسبئية والشريعية والطيارية والعبيدية والفاطمية والكاملية، و من الإسما عيلية انقرضت القرامطة، بينما من الزيدية انقرضت البترية و الجارودية المرئية و الابرقية و اليعقوبية و العقبية و الجريرية و اليمانية وغيرها ، و أسباب الإنقراض هي كثيرة و متنوعة فمثلا أن هناك فرق شيعية كانت تعتمد مبدأ التقية بغلو لدرجة أن تصبح باطنية فتكون محصورة في مناطق جغرافية أو في قبائل معينة ، و كذلك لا تكون هذه الطوائف تعرض أفكارها على الناس و تكون كتبها سرية ، و هذا طبعا بمرور الزمن سيؤدي إلى تضائل أعضائها إلى أن تنقرض.

    وايضا يرى البعض أن من اسباب انقراض الكثير منها هو أنها كانت مرتبطة بأصحابها وبعد وفاتهم ذهبت معهم ويرجع الكثير من مؤرخي الشيعة سبب الإنقراض أيضا إلى أن الكثير من هذه الطوائف لم تكن طوائف بالمعنى المعروف وانما نظريات أو وجهات نظر لشخص اقتنع بها بعض الناس وانتهت بمرور الزمن.


    //////////////////////////////////////////////

    ========

    فأسد الوغى ينتقي ما يعتقد أنه سهل عليه إجابته
    ولكن بإجابته يزيد الإشكال عليه إشكالا

    ومن هذا قول أسد الوغى
    [[[[ إقتباس من أسد الوغى :
    ثالثا /
    الاختلاف بالاصول لا يصح ابدا لان اصول الدين ثابتا في جميع فرق المسلمين

    رابعا /
    الاختلافات بين فرق الشيعية خلافات طفيفة مبداء الامامة الكل متفق عليها ]]]] إنتهى
    ________________________
    نقول هل الشيعه لا يختلفون في الإمامة التي هي كما تقول أصل ثابت من أصول الدين الشيعي
    هل الشيعه الإسماعيليه يتفوقون معكم على الأئمة
    هل الشيعه الواقفه يتفقون معكم أو مع الإسماعيليه على الأئمة
    هل الشيعه الزيديه يتفقون معكم ومع الإسماعيليه والواقفه على الأئمة

    أم ستجد أن الإختلاف في أصل الإمامة ومن يكون الإمام
    فيكون قولك غير صحيح ويحتاج منك للتصحيح

    =============

    صديقنا أسد الوغى -شرح الله صدرك للهداية-..
    الصحابة -كما سبق أن بينَّا- أنهم أطهر الأجيال وأشرفها وأفضلها وهذا بشهاد الله تعالى, وبشهادة نبينا صلى الله عليه وسلم, ويشهادة العقل السليم, والتاريخ الصحيح, ومن قال بغير هذا؛ فعليه بنقض هذه المسلمات ثم فليتفضل بما شاء, وأغلب ما تورده الرافضة , وغيرها في الاعتراض على هذه الحقائق اليقينية هو من قبيل الشبهات التي لا تنقض اليقينيات, ومن المعلوم أن اليقين لا يزول بالشكِّ, وقد أشرنا قبْلُ إلى أن الطعن في حجية الصحابة ونقلهم إنما هو طعن في كتاب الله وحفظه؛ لأنه عن طريقهم وصل, وإلينا بهم اتصل..

    الحاصل: أن من أراد إسقاط حجية الصحابة فعليه بنقض المسلمات القطعية؛ ثم بإيراد مسلمات قطعية أخرى تحلُّ مكانها ابتداءاً, وتوجب لنا أن تلك المسلمات ليست من المسلمات؛ بل هي شبهات, وأن الأخرى هي المسلمات..
    ثم إنْ رأى أن جيل الصحابة لا يجوز الاعتماد عليه في النقل, والفهم؛ فعليه أن يأتي ببديل أعلى وأفضل من هذا الجيل, وحينئذٍ نسلِّم له؛ أما إن جاءنا بما يوازي جيل الصحابة أو يقلُّ عنه في مهمة النقل والفهم للدين؛ فإن العقلاء لا يقبلون بأمثال هذه البدائل؛ لعدم وجود زيادة فائدة فيها؛ بل على الاحتمال الثاني, وهو أن يأتي بمن دون الصحابة؛ فإن في هذا الاحتمال تقديم المفضول على الفاضل, وهو قبيح عند العقلاء..

    وقد بينا أيضا أن الحجة في إجماع الصحابة, وقد حصل منهم الإجماع في الأصول الكلية, والقواعد الأساسية, وأما الاختلاف في المسائل الجزئية؛ فهذا له أسبابه, وطرق علاجه وتقديره, وهو لا يفسد في الود قضيَّة, ولا يوجب الاختلاف في القلوب عند الصحابة, ومن تبعهم من الفضلاء والعقلاء؛ فتعقَّل !

    والله الموفق..

    ========
    أقول لأسد
    عندكم إمام معصوم بزعمكم
    فكيف تجيزون لأنفسكم الأخذ من غيره

    بل كيف تجيزون الأخذ من الرواة بدون تأكد من وثاقتهم وعدالتهم
    [[[ مثال زرارة بن أعين عندكم أشهر وأوثق رواتكم ,,, تجد أن الصادق يلعنه في كتبكم ]]]
    =========
    يوجد روايات تبين بعض الأخطاء التى وقع فيها بعض الصحابة
    وما الإشكال فى ذلك؟
    هل ادعوا لانفسهم العصمة أو ادعيناها لهم؟
    ثم ماذا كان رد فعل النبى صلى الله عليه وسلم على ما فعلوه؟
    هل كفرهم ؟
    هل حكم بنفاقهم؟
    أم بلغ بآيات طيبات أن الله قد عفا عنهم وغفر لهم؟

    وهكذا صدر عن على رضى الله عنه فى صلح الحديبية
    وكذلك فى مرض موت النبى صلى الله عليه وسلم
    حين طلب من على رضى الله عنه أن يأتيه بالدواة والكتف فرفض مخافة ان تفوته روحه صلى الله عليه وسلم


    حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا بكر بن عيسى الراسي ثنا عمر بن الفضل عن نعيم بن يزيد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال أمرني النبي صلى الله عليه وسلم ان آتيه بطبق يكتب فيه ما لا تضل أمته من بعده قال فخشيت ان تفوتني نفسه قال قلت اني أحفظ واعي قال أوصى بالصلاة والزكاة وما ملكت أيمانكم"

    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/84
    خلاصة الدرجة: إسناده حسن

    ونحن نعذره رضى الله عنه فلم يرد مفارقة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وتركه فى تلك الحال

    فالصحابة رضوان الله عليهم عدول وهم أفاضل الأمة بعد نبيها لكن عدالتهم لا تعنى
    عصمتهم

    عفا الله عنا و عنكم

    =========

    إقرارك بوجود فرق شيعية غير الإثنى عشرية هو بمثابة الرد على سؤلك الذي طرحت في بداية الموضوع

    فلقد تسائلت عن الحجة بعد النبي عليه الصلاة و السلام


    و ثبت أن الفرق الشيعية عندها حجج كثيرة و مختلفة

    فكل منها يزعم أن إمامه هو الإمام الحجة و الكل يزعم أنه الفرقة الناجية

    =========

    =========



    و مما لا شك فيه أن الحجة في زمن النبي هو النبي ذاته عليه الصلاة و السلام

    و لكن بعد مماته - من الحجة !؟!

    هنا السؤال الذي طرحته و هنا مربط الفرس

    فلا يصح أن تستشهد بروايات حصلت في زمن النبي عليه الصلاة و السلام لأخطاء وقع بها الصحابة رضي الله عنهم أجمعين

    لأن هذه المرحلة تعتبر مرحلة التربية و التعليم

    فالنبي عليه الصلاة و السلام ربى أصحابه و علمهم

    بأسلوب الترغيب و الترهيب - كما هو الحال في الأسلوب القرآني


    و سأضرب لك هذا المثال لأبين لك قصدي أعلاه

    -(( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))--(( ))-

    هل يصح أن أستشهد بالآية أعلاها

    على عدم طاعة النبي عليه الصلاة و السلام لأنه يحرم ما احله الله سبحانه و تعالى

    أم نقول بأن الله سبحانه و تعالى يبي و يعلم نبيه عليه الصلاة و السلام

    فلهذا نحن أهل السنة نقول

    ان الحجة البالغة الباقية هي القرآن و السنة و ما أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم أجمعين

    و الإجماع الذي نقصده هو - إجماع الأكثرية و المضى في ما أجمعوا عليه



    /////////////////////////////////////////////////
    =============

    وحياك الله صديقنا أسد الوغى, ورزقني الله وإياك سبل الهدى, ووفقنا لما يحب ويرضى..

    اعلم -أرشدك الله لطاعته- أنه من المهم الانتباه لجملة مسائل:

    1- أننا لا نقدس شيخ الإسلام -رحمه الله- وإن كنا نجلِّهُ بحسب ما أناله الله من منزلة في الدين.

    2- أن عزو الأحاديث لشيخ الإسلام غلط في الأصل؛ لأن إسناد شيخ الإسلام لهذه الأحاديث ليس مقصودا لذاته كما يقصد به التأليف والتصنيف, وإنما يذكر العلماء ما وقع لهم من الأسانيد لشرف الإسناد, ومن باب اللطائف فقط في أمثال هذه المواطن.

    3- لا يمنع أن يسند شيخ الإسلام في مثل هذه الحالة ما هو ضعيف؛ فليس مقصوده الصحيح دون غيره, وهذا الذي حصل في هذا الحديث؛ فقد ضعفه الإمام الألباني في السلسلة برقم (4753).

    4- أن أصل المسألة واقع في صلح الحديبية, وأحاديثها صحيحة واضحة.

    5- أنه لابد من التفريق بين أمرين مهمين هما: الصفات اللازمة, والصفات العارضة؛ فإنهما تختلفان جوهراً, وأثراً, والتسوية في الحكم بين الأمرين باطل من القول وضلال؛ إذ العارض يزول بزوال مؤثِّره بخلاف اللازم؛ فإنه ثابت مستمر.

    6- على التسالم بصحة الحديث -جدلا- نستطيع الرد على ما استشكلته, وقلب المسألة رأسا على عقب؛ إذ نثبت من الحديث فضل الصحابة, وصحة أديانهم, وذلك من خلال تلهفهم, وشوقهم لبيت الله الحرام, وهذا مخصوص بالمؤمنين؛ ثم نقرر أن العصيان للأمر كان جزئيا عارضا, وليس أصليا ثابتا دائما, وأن العصيان عقبه طاعة, والله يقول: ((إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ )) [هود : 114]
    فماذا بعد هذا ؟!
    وكذلك يمكن معارضة الحديث هذا بأحاديث أخرى متواترة تدل على الامتداح العظيم للصحابة بعمومهم؛ بل وأحاديث مخصوصة في شدة الامتثال عندهم للأوامر, ولك أن تنظر قول الأنصار في معركة بدر الكبرى, وكيف كانوا أجلَّ الناس امتثالا مع أنهم غير مكلَّفين بمثل هذه المعركة ابتداءاً !!

    نكرر: إن اليقين لا يزول بالشك, والمتواترات لا تنتقض بالظنيات !!

    هذا جواب مختصر, وقد نكمل إن يسر الله تعالى..

    والله الموفق للخيرات, والهادي للسبل المرضيات..

    ============
    =========
    اوصياء على من ؟؟ من قال لك هذا !! فالرسول نفسه لم يبعثه الله على الناس لا وصي و لا وكيل .
    وقال سبحانه : (وما جعلناك عليهم حفيظاً وما أنت عليهم بوكيل ) . وقال تعالى : (لست عليهم بمسيطر ) .

    ==

    {رُسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا} [النساء: 561].




    =====

    بالنسبة للامامة

    السؤال الأول : هل النبوة .. منصب إلهي ؟ .
    السؤال الثاني : هل يجوز للنبي المـُـنصـّـب رفضها ؟ .
    السؤال الثالث : هل يجوز لنبي المـُـنصـّـب كتمانها ؟ .

    إجابة السؤال الأول : نعم .. والدليل الواضح الصريح الذي لا يقبل التأويل ولا النقاش ولا الإختلاف ولا القيل ولا القال ..

    هو ( ذكر الرسالة وإسم المـُرسـَـل ) .. قوله تعالى : ( وما محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ) .
    إجابة السؤال الثاني : لا .
    إجابة السؤال الثالث : لا يكتمها بالكـُـليـّة .. بل يكتمها عند أفراد ويُظهرها عند آخرين .. ولفترة مؤقتة .. وقولي مؤقتة

    ليس معناه كتمانها مدة تتجاوز الـ 24 سنة ؟ .

    ============

    أنا لا أريد إشارة .. أو تأويل .. أو تفسير .. أو سبب نزول .. إنما اُريد آية محكمة تذكر الإسم صراحة كما ذكرت 4

    آيات إسم رسول الله ( محمد ) صريحاً في القرآن .. فالنبوة والإمامة في مقامٍ واحد ( بزعمكم ) والفارق بينهما هو الوحي

    فقط .

    فهل ( باشـَـرَ ) سيدنا عليّ الدعوة بالسرّ والخفاء كما فعل الرسول ؟ .
    وهل هاجر كما هاجر الرسول ؟ .
    وهل حـُـوصـِـر كما حـُـوصـِـر الرسول ؟ .
    وهل اختبأ في مكان ( كالغار ) كما اختبأ الرسول ؟ .
    أم أنه سـَالـَم وبايع ونكح وأنكح وأشار وائتمّ .
    فهل عرفت الفرق ؟ .

    =======

    ماذا يعني قول سيدنا عليّ .. في لفظ الإمامة هنا : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) ؟؟؟

    .
    أيها الكريم :
    ألم يقل سيدنا عليّ : ( ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ) .
    وقال أيضاً : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .
    كل هذه العبارات بعد مقتل سيدنا عثمان .. بلا جدال .
    فكان سيدنا عليّ .. لا يـُمانع بأن يكون تحت رئاسة إماماً مرشـّـحاً بإجماع المسلمين .. وأكد ذلك بقوله : ( كان ذلك لله

    رضى ) .. أي أن الله يرضى بهذا الإجماع ليتولى ذلك المـُـرشـّـح أمر المسلمين .. وبما أن هذا الأمر يرضي الله ..

    فيـُـشتــَـرَط لوليّ الأمر أن يحكم ويـُـطبـّـق شرع الله .. حتى يكون قد حقق رضى الله .
    فسيدنا عليّ سيسمع ويـُـطيع لذلك الإمام .. مادام أنه يحكم بشرع الله .


    أوردت لك قول سيدنا عليّ حينما قال : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه ((( إماماً ))) .. كان ذلك لله رضى ) .
    الخلاصة :
    ماذا يقصد سيدنا عليّ بقوله : ( وسمـّـوه إماماً ) ؟؟؟ .
    وقوله : ( ولا للولاية إربة ) .



    أيها الكريم :
    ألم يقل سيدنا عليّ : ( ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ) .
    وقال أيضاً : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .
    كل هذه العبارات بعد مقتل سيدنا عثمان .. بلا جدال .
    فكان سيدنا عليّ .. لا يـُمانع بأن يكون تحت رئاسة إماماً مرشـّـحاً بإجماع المسلمين .. وأكد ذلك بقوله : ( كان ذلك لله

    رضى ) .. أي أن الله يرضى بهذا الإجماع ليتولى ذلك المـُـرشـّـح أمر المسلمين .. وبما أن هذا الأمر يرضي الله ..

    فيـُـشتــَـرَط لوليّ الأمر أن يحكم ويـُـطبـّـق شرع الله .. حتى يكون قد حقق رضى الله .
    فسيدنا عليّ سيسمع ويـُـطيع لذلك الإمام .. مادام أنه يحكم بشرع الله .

    السؤال :
    إذا طبـّـق ذلك المـُـرشـّـح الذي أجمع المسلمون على ولايته لأمرهم .. إذا طبـّـق شرع الله وأقام الحدود ونشر

    العدل ونصح لرعيته وفق تعاليم الدين الحنيف .. فهل هذا يكفي المسلمين لكي تستقيم أمورهم في الدنيا والآخرة ؟؟؟ .
    أم أن الأمـّـة بحاجة إلى إمامة أخرى .. كالإمامة التكوينية الإلهية ( بزعمك ) ؟؟؟ .
    أرجوا أن تكون الإجابة على السؤال .. إجابة مباشرة ... رجااااااءً
    .
    ============


    هناك مسألة يا عزيزي :
    إذا كنت تحتجّ بقولك أن قول الله ( جاعلك للناس إماماً ) .. أنها منصب إلهي .. فأقول لك :

    أنظر لهاتين الأيتين الكريمتين :
    ( وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا ) .
    ( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ) .
    فإن قلت أن ( جـَعـْـل الله ) لهم أئمة في الآية الأولى يدل على التنصيب الإلهي .. فيلزمك أن تقول أن ( جَعْـل الله )

    لهم في الآية الثانية .. يدل أيضاًعلى التنصيب الإلهي .. مع الإختلاف الجذري فيما يدعون إليه .
    ولكن الآية الثانية وهي قوله تعالى : (وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ) .. لهو أكبر دليل على أن المقصود بالإمامة في

    الآيتين .. إنما هو الإقتداء والتأسـّـي .. وليس التنصيب .

    ===========

    أريد آية مُحكمة من القرآن لا تحتمل التأويل ولا تحتاج لتفسير أو بيان .. تثبت أن سيدنا عليّ هو الإمام المنصـّـب من

    الله .. ولن أقول : ( أريد آيات محكمات لباقي الأئمة الإحدى عشر ) .. فعندما تثبت إمامة سيدنا عليّ من القرآن بآية

    مُحكمة .. حينها نستطيع أن نـُـطالبك ببيان باقي الأئمة .

    لا تزعل منـّـي يا عزيزي الفاضل .. فمقام الإمامة لديكم أعلى من مقام النبوة والرسالة .. أفلا تستحق أن يـنزل فيها

    آية محكمة ؟؟؟ .
    ============
    =========

    تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه
    وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
    إذا انت ملزم بأمرين
    1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا
    2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه
    فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
    وهذا ما تقوله أنت

    ======

    الحجة البالغة عند اهل السنة الكتاب و السنة


    اما

    عند الشيعة

    الحجج البالغة الائمة

    نقول

    كيف يكون

    سيدنا علي قبل التحكيم وتنازل عن الخلافة لسيدنا معاوية

    قاذا كان سيدنا علي الحجة البالغ فقد نمازل لمعاوية في التحكيم

    كيف يكون

    سيدنا الحسن و الحسين بايع سيدنا معاوية على السمع و الطاعة

    كيف يكون


    زين العابدين و ابن الحنفية بايع يزيد


    كيف تتغير الحجة البالغة



    البداء و اسماعيل بن جعفر

    http://alsrdaab.com/vb/showthread.ph...E1%C8%CF%C7%C1

    كيف يكون
    الحجة البالغة و


    الحسن العسكري مات ولم يلد له ولد


    الامام الحسن العسكري لم يتزوج ونتيجة طبيعية ان لايكون له ولد وتوفى وورثته والدته

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=36431



    كيف يكون المهدي الحجة البالغة و الدليل الواضح و هو غائب غائب في سرداب الغيبية او بالحقيقة انه لم يولد فاخترعت قصة الغيبة


    واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن ،وكما قلت بدليل ان اهل البيت لم يتركوا تفسيرا صحيحا للقرآن أو كتابا فقهيا متكاملا . والاحاديث المروية عنهم (كما في الكافي ) معظمها ضعيف ولا يمكن الاعتماد عليه والباقي لا يختلف عن أحاديث السنة الواردة عن الرسول الا في بضعة مسائل.
    مذهب أهل البيت ليس هو الطريق الوحيد لتقلي الاسلام ، بل الطرق الأخرى جائزة ومعقولة ومقبولة ، وكلها اجتهادات ظنية شخصية يمكن النظر فيها.
    أهل البيت ليسوا بحاجة للدفاع عنهم ولا يمكن أن يعود لهم أي حق بعد مرور الزمان عليهم.
    وانهم كانوا يؤمنون بالشورى وبايعوا الخلفاء الآخرين وخاصة الراشدين طوعا لا طرها. والخلافة بالشورى لديهم .
    ولا يوجد شخص اسمه (محمد بن الحسن العسكري المهدي الغائب) حتى يعود في المستقبل ، إذ أنه لم يولد أساسا وانما هذه اسطورة اخترعها فريق من الامامية بعد أن وصلوا الى طريق مسدود ، لانقاذ نظريتهم من الانهيار.
    وان الدعوة الى اقامة النظام الاسلامي أو تطبيق الشريعة لا فرق بين المذاهب الاسلامية الفقهية المختلفة فيه ، كما هو معمول به اليوم في ايران حيث تطبق جميع المذاهب الاسلامية بحرية وكل احترام مثلما هو في الدستور الاسلامي.
    وان الشيعة اليوم قد تخلوا عن نظرية الامامة الالهية وشروطها التعجيزية ، ولم يعودوا يتشبثون بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس بالعصمة والنص والوراثة العلوية الحسينية ، وانما هم يقبلون بكون الامام فقيها عادلا منتخبا من الامة ، كما هو حال المراجع الدينيين في قم ، وهذا ما يتفق عليه عامة السنة ، مما يعني أن لا أثر للخلاف حول امامة أهل البيت اليوم ، وان المسلمين جميعا متفقون على ضرورة انتخاب الامام عبر الشورى.

    ===
    الحاجة الى الامام ليست مسألة عقدية بقدر ما هي حاجة سياسية عملية يومية، والا فان العقيدة الاسلامية قد كملت يوم قال الله تعالى

    لنبيه الكريم اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
    واعتقد انك ت وافقني على ان النبي محمد صلى الله عليه وآله هو خاتم النبيين، وبوفاته انقطع الوحي، ولا نبي بعده، وان مهمة الامام

    هي مهمة تطبيق الدين وحفظ حقوق الناس واقامة العدل، وقد اختلف المسلمون حول شروط الامام ومواصفاته فقال معظم المسلمين

    بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس أو الخليفة أو القائد أو الزعيم بصفة العلم والعدل والتقوى، وقال الامامية بضرورة اتصاف الامام

    بصفة العصمة والعلم الالهي. ومع القول بغيبة الامام بقي الشيعة الامامية بدون قائد أو زعيم، فحرموا اقامة الدولة في عصر الغيبة،

    الى أن ظهرت نظرية ولاية الفقيه في القرون الأخيرة كبديل عملي عن نظرية الامامة، واكتفى الشيعة بصفة العلم القائم على

    الاجتهاد والعدالة الظاهرية، وهذا ما سمح لهم باقامة الدولة الاسلامية ، وقال فريق آخر من الشيعة بجواز اقامة الدولة حتى بدون

    تلك الشروط كما هو الحال في العراق حيث لا يشترط الدستور بالرئيس أن يكون فقيها عادلا حسب نظرية ولاية الفقيه، وانما يكفي

    أن يكون عالما بالسياسة وعادلا بمعنى الالتزام بالقانون والدستور.
    واذا عدت الى كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) لا تجد فيه بحثا مسهبا عن موضوع خروج

    المهدي في المستقبل، لأنه لا يدور حول هذا الموضوع، وانما يبحث مسألة وجود الامام محمد بن الحسن العسكري، وانه ولد قبل

    ألف ومائة وسبعين عاما، ولا يزال حيا الى اليوم، وانه لا يجوز اقامة الدولة الا تحت امامة المعصوم المعين من قبل الله، وما الى

    ذلك من توابع النظرية الامامية
    وقد قلت في كتابي ان الشيعة الامامية اليوم تخلوا عن تلك الشروط المثالية التي يستحيل تطبيقها، وحدث تطور جذري كبير في

    الفكر السياسي الشيعي، وانهم اليوم يمكن وصفهم بالشيعة الجعفرية، ولكن لا يمكن تسميتهم بالامامية الاثني عشرية، لتخليهم عمليا

    عن اشتراط العصمة والنص في الامام، وقبولهم بالنظام الديموقراطي أو بنظام ولاية الفقيه
    وقلت أيضا بأن الشيعة الامامية افترضوا وجود ولد للامام الحسن العسكري الذي لم يشر الى وجود ولد لديه لا في حياته ولا عند

    وفاته، انقاذا لنظرية الامامة من الانهيار والوصول الى طريق مسدود.
    فهل تتفق معي في ذلك؟ أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟

    مثل الشيعة في ايران تخلت عن العصمة والنص وتم انتخاب احمدي نجادي رئيس لايران

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69596


    ==========

    ان الحسن العسكري توفي وهو شاب قبل أن يوصي بالامامة لاحد وانه بغض النظر عن حقيقة ولادة الامام الغائب فان نظرية الامامة الالهية وصلت " الى طريق مسدود وانتهت عمليا بعدم وجود امام ظاهر من سلالة الحسين منذ ذلك التاريخ" عام 260 هجرية.

    نظرا لعدم ظهور المهدي المنتظر ليؤسس "الدولة الاسلامية المفترضة" فان بعض الشيعة الذين يؤمنون بوجوده اضطروا "للبحث عن أئمة عاديين يقودونهم ولا يتصفون بالعصمة ولا بالنص ولا ينتمون بالضرورة الى السلالة العلوية الحسينية" نسبة الى الامام علي بن أبي طالب وابنه الامام الحسين

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49996

    من كتب الشيعة لم يوصي الرسول ص لعلي بالخلافة

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49598


    سقط النص يا شيعة

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49907

    حوار حول العصمة / احمد الكاتب

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50484

    حديث الثقليين

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%E3%C7%E3%C9
    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796
    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49997

    لا يوجد نص على الوصية
    لماذا نحن متفقون مع الشيعة؟
    http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...t=49580&page=2

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48054


    آية تأمرنا بإتباع المهاجرين والانصار ولا آية تأمرنا بإتباع الأئمة ( 1 2)
    http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%E3%C7%E3%C9

    أين الإمامة من هذه الآيات ؟؟؟ أين هذا الأصل العظيم الذي لم ينادى بمثله ؟؟؟؟

    http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%E3%C7%E3%C9


    جواب الحجة البالغة / حجج الله / الامامة / المهدي

    http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50569

    بحار40030-11-13 04:36 PM

    ملف الاوصياء وكشف كذبة الوصي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165531

    بحار40001-12-13 06:59 AM

    آيه مخالفه غدير خم !
    على كل حال سأجيبك :قال تعالى :
    (رُّسُلًا مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ ۚ )

    هل صاحب السرداب حجّه أم لا ؟
    اذا قلت نعم , كذّبت الايه القرآنيه .
    واذا قلت لا ,, سقطت عقيدة الامامه .


    فكيف يكون المهدي حجة و هو غائب في سرداب الغيبة منذ1200 عام

    بحار40003-12-13 07:52 AM

    روايات الامامة الرد عليها


    ملف الرد على روايات آية الولاية التصدق في الخاتم

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167641

    جواب ولو ردوه الى الرسول والى اولي الامر "من هم اولوا الأمر هنا

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161441
    =======

    ملف الردود على شبهات حديث الثقلين / كتاب و سنتي عترتي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?p=1741048

    ============
    جواب
    حديث الثقلين
    منزلة هارون
    الغدير
    التطهير
    المباهلة
    الطائر المشوي
    التصدق بالخاتم
    جواب شبهات بمنزلة هارون المباهلة علي مولاه غدير مدينة العلم الطير وغيرها
    حديث الدار
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165568


    ملف نقل الردود على شبهات حديث غدير خم / الغدير من كنت مولاه

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=166558

    بحار40016-12-13 06:33 AM

    وليكم من بعذي


    المكـان : 13.09.2008
    التاريخ : غرفة أنصار أل محمد
    مدة الحوار : 25 دقيقة تقريبا
    أطراف الحوار : بن الصحابة بو عمر من الطرف السني.
    ---------------: عصام العماد من الطرف الإثنى عشري.


    بن الصحـابة : من كنت مولاه فعلي مولاه، هل هذا تنصيب ؟

    عصام العماد : و علي مولاكم من بعدي، حتي الألباني صحح رواية (من بعدي)، الرسول حدد البعدية
    بن الصحـابة : هل نجد في حديث الغدير لفظ أو كلمة (من بعدي)
    عصام العماد : وجدت في بعض روايات حديث الغدير أن النبي قال علي وليكم (من بعدي) فالحديث يدل على التنصيب
    بن الصحـابة : أين نجد هذا الحديث، و حديث صحيح بشروط الشيعة ان النبي قال علي إمام (من بعدي)
    عصام العماد : ورد بروايات صحيحة و صححها الألباني
    بن الصحـابة : حديث صحيح من كتب الشيعة ان النبي صلى الله عليه و سلم قال علي إمام (من بعدي)
    عصام العماد : أنت غيرت السؤال 180 درجة و سأقيف معك الحوار و أنا أستأذن و السلام عليكم


    ثم هرب دكتورهم عصام العماد و لم يرجع من جديد

    نترككم مع تسجيل هروب وضعت (التسجيل كاملا) ثم (إختصار) التسجيل و تبيان هروب عصام العماد من أخونا بن الصحابة

    بحار40016-12-13 06:37 AM


    أقول :
    بغض النظر عن صحة الزيادة من ضعفها ، فإنها لا تفيدك بشيء فقوله صلى الله عليه وسلم : ( ولي ) لا يعني الخلافة أو الإمامة المزعومة !!


    قال تعالى : { ألم تعلم أن الله له ملك السماوات والأرض وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير }

    فهل يعني قوله تعالى : { ولي نصير } ........ إمام نصير ...... أم .... خليفة نصير ؟؟؟


    وقال تعالى : { الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور }

    فهل يعني قوله تعالى : { الله ولي الذين آمنوا } ....... إمام الذين أمنوا ........ أم .... خليفة الذين آمنوا ؟؟؟

    وقال تعالى : { ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم }

    فهل يعني قوله تعالى : { ولي حميم } ........ إمام حميم .......... أم ... خليفة حميم ؟؟؟


    ثم أني أتعجب منكم فأنتم تزعمون أن الإمامة أصل من أصول الدين فهل هذا الحديث نص صريح على الإمامة ؟؟؟


    أعلم يا أيها الرافضي !!! أن استدلالكم بهذا الحديث فيه دلالة على عجزكم عن الأتيان بدليل صحيح صريح يدل على الإمامة المزعمومة !!!


    ثم إن هذا الفهم الخاطئ لهذه النصوص يرده قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه في ( نهج البلاغة 3/7 ) :
    ( إنما الشورى للمهاجرين والأنصار. فإذا اجتمعوا على رجل وسموه إماما كان ذلك لله رضا ) .



    فاحذر ثم احذر !!!

    فالموعد القيامة .. والحكم الله .. والشاهد محمد صلى الله عليه وآله



    الحسين ،،،
    الحسين ،،،

    بحار40020-12-13 04:12 AM

    اسم علي لم يذكر فى كتاب الله .. والرد على هذه البدعه

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167991

    بحار40020-12-13 06:16 AM

    نزل القرآن بإياك أعني واسمعي يا جارة
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=168002

    بحار40024-12-13 12:13 AM


    نموذج من الاكاذيب الشيعية الاثناعشرية عن الولاية


    عن الرضا: ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء، ولم يبعث الله نبياً إلا بنبوة محمد ووصية علي صلوات الله عليهما.الاختصاص: (18، 343)، البصائر: (72) (9) روايات، البحار: (11/60)(24/330، 352)(26/280، 297)(27
    سبحان الله كيف سطروا الكذب فجعلوا للولاية كل هذه المنزلة فهي مكتوبة في جميييييييييييع صحف الأنبياء وخلا منها كتاب الله القرآن !!!!

    "أنّ الإمامة منصب إلهي كالنّبوّة، فكما أنّ الله سبحانه يختار من يشاء من عباده للنّبوّة والرّسالة ويؤيّد بالمعجزة التي هي كنصّ من الله عليه.. فكذلك يختار للإمامة من يشاء ويأمر نبيّه بالنّصّ عليه وأن ينصبه إمامًا للنّاس من بعده"
    [أصل الشّيعة وأصولها: ص58.].
    سبحان الله منصب إلهي كالنبوة وليس لها آية واحدة تكون محكمة لتثبت وجودها في الإسلام !!!

    ==========
    الأمام علي يقول

    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111

    اين الأية المحكمة التي تزجر أو تدعوا عن الأمامة
    قال أية محمكة...وليس حديت
    أموي


    سُئلَ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) عَنِ الْقُرْآنِ وَ الْفُرْقَانِ أَ هُمَا شَيْئَانِ أَوْ شَيْ‏ءٌ وَاحِدٌ ؟
    فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " الْقُرْآنُ جُمْلَةُ الْكِتَابِ ، وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ (الكافي : 2 / 630 )

    وَ الْفُرْقَانُ الْمُحْكَمُ الْوَاجِبُ الْعَمَلِ بِهِ

    أين الأمامة من الواجب العمل به في الفرقان



    (التبيان في تفسير القرآن)

    تأليف: شيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي
    أن جميع أقسام القرآن لا يخلو من ستة: محكم، ومتشابه، وناسخ، ومنسوخ، وخاص، وعام.
    فالمحكم ما أنبأ لفظه عن معناه من غير اعتبار أمر ينضم إليه سواء كان اللفظ لغوياً أو عرفياً، ولا يحتاج إلى ضروب من التأويل، كقوله تعالى: {ولا يُكلفُ اللهُ نفساً إلاّ وسعَهَا} وقوله تعالى: {قلْ هوَ اللّهُ أحدٌ}.


    وهذا تفسير المحكم

    بحار40024-12-13 12:25 AM

    لماذا جميع أركان دينك جاءت في شأنها آيات محكمات ما عدا الولاية ؟

    ====

    ويصفعك الأمام علي ويقول لك أيها الرافضي :
    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    إن كانت هذه الولاية هي حقيقة ومن دين آل محمد !!! فها هو أمامكم الأعظم يقول لك بأنه يجب أن يكون لها ذكر محكم من القرآن !!! فإن كنت حقاً على دينه فهات الآية وإلا فأنت على دين أفراخ ابن سبأ
    وكذلك يقوللك آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية والمعتقدات لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ، وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث " ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين ، فإن أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية

    هل ترى أم أعماك الله عنها !!!
    بقول أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وأما الفروع فتؤخذ من الروايات . فأين الآية التي تنص أو تثبت أو تذكر أعظم أركان دينكم ؟؟؟؟
    لماذا ذكر الله جميع الأركان ما عدا أعظمها !!!
    ( حقيقة يسعدني هذا الفرار منك فالناس تقرأ ما تكتب )

    هيا رد يا صاحب المنطق والعقلانية
    سبحان الله يريد أن يغير مسار الموضوع حتى يداري سوئته !!!
    يريد أن يذهب للأحاديث الصحيحة فيلوي أعناقها
    و يريد أن يذهب للأحاديث الضعيفة
    و يريد أن يذهب للتفسير الباطني والقياس الصفوي
    أما المحكم في كتاب الله فلا يناقش حوله لأنه يعلم بأنه فيه هلاكه !!!
    ومع هذا تعهدنا بأن نفرد للسنة موضوعاً بعد أن نفرغ من االقرآن

    ========
    صلاة مذكورة في القرآن
    زكاة كذلك موذكورة
    الحج مذكور
    الصيام مذكور
    الولاية عقيدة ابن سبأ ( لا أثر لها )
    حل الإشكال يا رافضي
    =====
    نريد منك يا نص صريح من الله تعالي يأمر المؤمنين بالتمسك بالإمامة كما أمرهم إن يقيموا الصلاة وان يأتوا الزكاة وان يحجوا للبيت الحرام ويصوموا رمضان
    كقوله تعالى ((وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ)) البقرة:43وقوله تعالى ((وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ))آل عمران:97.
    قال الله تعالى { يا أيها الذين آمنوا كُتِبَ عليكم الصيام كما كُتِبَ على الذين من قبلكم لعلكم تتقون }
    ولا نريد إخبار وقصص تلزمنا بها إن شاء الله فهمت
    اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه اللهم آمين
    تحياتي
    ===========
    نطلب منك آية تنص أو تثبت على ولاية علي التي قال بها ابن سبأ وأفراخه ؟
    فالصلاة يوجد فيها آيات تدل على أنه في الإسلام عبادة إسمها الصلاة !!
    كقوله تعالى ( وأقيموا الصلاة ) من يقرأ هذه الآية يعلم بأن هناك في الدين عبادة أسمها صلاة والله يأمرنا بإقامتها في هذه الآية . فأين الآية التي تدل بأن في الإسلام عبادة أو عقيدة أسمها ( ولاية علي ) .
    هيا يا متبع آل البيت أثبت أن هذا الدين وهذا المعتقد هو معتقدهم ودينهم وليس دين أبن سبأ .
    يا رافضي والله إنني أشعر بأنك تحاول الإجابة ولكنك لا تجد لدينك ومعتقدك أي نص محكم في كتاب الله .
    ========
    إما أن تقول ( يوجد آية محكمة ) فتضعها لنا
    أو تقول ( لا يوجد آية محكمة )
    ========
    الله يقول في عن كتابه العزيز
    ((وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ))
    ومن باب أولا أن يبين أعظم أركان الدين وهي الولاية فكيف يبين ويثبت ويأمر بقية الأركان ولا يأمر ولا يثبت ولا يبين الولاية والتي هي أعظمها !!!
    يا رجل لماذا تغض الطرف عن أقوال إمامك علي رضي الله عنه والرضا رحمه الله بأنه يجب أن يأتي بها آية محكمة لو أنها حقاً من الله وكذلك بأنها ذكرها الله في جميع كتب الأنبياء .
    ===========
    طلبي أن تضع لي آية محكمة تثبت ولاية علي !!!
    كقوله تعالى ( محمد رسول الله ) هل يساورك شك في مقصود هذه الآية !!! هل تحتاج لأحد المراجع اللطامه ليبن لك ماذا تعني !!!
    هل عندك آية تقول ( علي ولي الله ) مثلاً أو ( آمنوا بولاية علي ) أو مثلاً ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الإيمان بولاية علي كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) كما قال الله في محكم كتابه بالأمر بوجوب الصيام ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) فهل تعي ما أقول !!! هل تعي ما أطلبه منك .
    ==========

    عن الرضا: ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء، ولم يبعث الله نبياً إلا بنبوة محمد ووصية علي صلوات الله عليهما.الاختصاص: (18، 343)، البصائر: (72) (9) روايات، البحار: (11/60)(24/330، 352)(26/280، 297)(27
    هل ترى يا متبع الفرس المجوس وليس آل البيت !!!
    يقول لك الرضا بأن ولاية علي مكتوبة في جميع صحف الأنبياء ونادر الوهابي يطلب منك أن تأتي بآية واحدة من الكتاب الذي أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم !!!

    "فإنه لم يخف عنكم شيئا من دينه ولم يترك شيئا رضيه أو كرهه إلا وجعل له علما باديا وآية محكمة تزجر عنه أو تدعو إليه.
    "نهج البلاغة ج 2 ص 111
    بالله عليك ألا تستحب من بعد أن تقرأ هذه الرواية أن تقول بأن سؤالي خطأ
    هذا الإمام المعصوم أعظم أئمتكم يقول بأنه يجب أن تكون هناك آية محكمة للولاية!! تأمر الناس بها أو تزجر الناس عن الجحود بها . إذا كانت حقاً من الله .
    لكن لا ألومك فأنت متبع لأعداء محمد وآل محمد أصحاب العمائم أفراخ الدولة الصفوية السبئية .
    ونكرر لك قول أحد سادتك أصحاب العمائم الصفوية والذي يؤيد كلامي ويلطمك على وجهك
    آية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني أستاذ علم الأصول في الحوزة الدينية في قم يعرف: "( إن أصول المعارف الدينية والمعتقدات لا يصح أن تؤخذ من أي أحد ، وأن مبدأها والمرجع فيها هما اثنان لا غير: القرآن والحديث " ويقول:" إنما تنشأ الانحرافات عندما نأخذ عن غير هذين المصدرين ، فإن أصل هذه القضايا يجب أن يؤخذ من القرآن الكريم وتؤخذ الفروع من الروايات") كتاب مقتطفات ولائية
    هل تفهم كلامه يا سماحة العلامة !!!
    الأصل يجب أن يؤخذ من القرآن .

    ==========
    أطلب منك آية تقول بولاية علي أو تذكر للناس بأن يوجد في الإسلام شيء أسم ولاية علي . هل تعي

    يقول شيخكم الطوسي في تفسيره التبيان في في تفسير القرآن ص 394- عن الآية المحكمة :
    قوله: (هو الذي أنزل عليك الكتاب) يعني القرآن (منه آيات محكمات)
    هن أم الكتاب وأخر متشابهات) فالمحكم هو ما علم المراد بظاهره من غير قرينة تقترن إليه ولادلالة تدل على المراد به لوضوحه، نحو قوله: " إن الله لايظلم الناس شيئا " (1) وقوله: " لا يظلم مثقال ذرة " (2) لانه لايحتاج في معرفة المراد به إلى دليل.
    وهذا هو رابط الكتاب للفائدة :
    http://www.alhikmeh.com/arabic/mktba...an02/index.htm
    هل ترى أيها الرافضي مايقوله شيخ الطائفة الطوسي عن المراد بالآية المحكمة ؟!! التي لا تحتاج للذهاب إلى قول النبي عليه الصلاة والسلام لنعرف مرادها !!!
    فالمحكم كما يقول الطوسي هو ما عُلم المراد منه بظاهره ولا يحتاج لقرينة ( كحديث أو رواية أو دليل آخر ) لتفسيرها ومعرفة مدلولها والمراد منها ، بل هي واضحة بمجرد قرائتها .
    يارافضي ألا تخجل فالناس تقرأ ما تكتب !!! ووالله إن عزائي الوحيد في مواصلة الحوار معك أن الناس تقرأ ما تكتبه هنا وترى عجزك عن إثبات دينك من محكم كتاب الله وترى كيف تحاول الفرار من نقطة البحث لتجرنا للتأويل والتفسير .
    فأين الحياء من الناس الذي يرون مراوغتك في الإجابة
    سبحان الله الولاية والإمامة التي هي أعظم أركان دينكم لا أثر لها ولو بآية واحدة تكون محكمة !!!
    فيا أيها الرافضي إن أركانكم خمسة :
    الإمامة وهي أعظمها / الصلاة / الزكاة / الحج / الصوم
    الصلاة : جاءت بها آيات كثيرة ترغب بها منها ( وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (56) سورة النور .
    الزكاة : وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110) سورة البقرة .
    الحج : وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) سورة آل عمران .
    الصوم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) سورة البقرة .
    الإمامة : ( أين هي )
    وأما كلامك الذي ما زلت تجتره عن عدد ركعات الصلاة وشروط الحج وغيرها !!! والله أنا أعلم بأنك تفهم مطلبي ولكنك لا تستطيع أن تجيب فلذلك تحاول أن تخلط بين الأمرين ولكن الناس قد فرقت بينهما وأصبحت ترى أننا لا نطلب منك صفة الإمامة ومن يكون وكم عددهم وأسمائهم بل نحن نطلب منك آية تذكر ولاية علي كذكر فقد .
    وقد كررنا عليك أكثر من مرة جميع أركان دينكم جاءت فيها آيات تنص عليها ما عدا أعظم أركان دينكم ( عقيدة الإمامة الخمينية السبيئية ) .
    يا سماحة العلامة نحن لم نطلب منك إذا طلبنا منك آية عن صفة الإمامة والإمام ، فاطلب منا أنت آية تشرح عدد ركعات الصلاة وشروط والحج وصفته .

    =========
    لو أن مثلاً يوجد آية محكمة تقول ( آمنوا بولاية على ) هل أحتاج لقول النبي عليه الصلاة والسلام لأفهم بأن المقصود هنا هو علي رضي الله عنه وأننا مأمورون بالإيمان بولايته !!؟
    يا رجل حتى راعي الغنم الذي يعيش في البر يفهم معناها لو سمعها ولا يحتاج لتفسير أو حديث لتبيان المقصود منها .
    ثم أنني لم أحصر أي مسألة بل أنا أتكلم عن أعظم أركان الدين فهي ليست مسألة لا أهمية لها .
    ==========
    هل قوله تعالى :
    ( محمدٌ رسول الله )
    يحتاج منا أن نذهب للأحاديث النبوية لنفهم بأن المقصود هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟
    ====
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن

    أين عقيدة إمامة ابن سبأ في محكم القرآن الكريم ؟
    ========
    نطلب منك أن تأتينا بآية لأعظم أركان دينكم والتي جاء في حقها جميعاً آيات محكمات ما عدا ولاية علي . يكون الكلام غير منطقي ؟!!!
    الصلاة جاء إثباتها في القرآن بآية محكمة
    الزكاة كذلك
    وكذلك الصوم
    وكذلك الحج
    جميعها جاءت فيها آيات محكمات
    فأين النص المحكم على ولاية علي ؟

    هيا رد يا صاحب المنطق والعقلانية
    سبحان الله يريد أن يغير مسار الموضوع حتى يداري سوئته !!!
    يريد أن يذهب للأحاديث الصحيحة فيلوي أعناقها
    و يريد أن يذهب للأحاديث الضعيفة
    و يريد أن يذهب للتفسير الباطني والقياس الصفوي
    أما المحكم في كتاب الله فلا يناقش حوله لأنه يعلم بأنه فيه هلاكه !!!
    ومع هذا تعهدنا بأن نفرد للسنة موضوعاً بعد أن نفرغ من االقرآن
    =====
    هل وجدتم دليل من الكتاب صريح بين واضح
    قل نعم : وأذكر لنا أين هذا القول من الله
    قل لا : لا يوجد نص صريح في كتاب الله
    =========
    أليس التوحيد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليست النبوه من أصول الدين وثبتت لكم من القرآن
    أليس المعاد من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    أليس العدل من أصول الدين وثبت لكم من القرآن
    لماذا شذت الإمامة لأئمتكم ولم تثبت من القرآن

    مسلم 7015-01-14 08:53 PM

    ...................للرفع

    مسلم 7019-01-14 12:05 AM

    يرفع ...... للأهمية

    فتى الشرقيه20-03-14 05:17 PM

    حقائق لا يتجراء علماء الشيعه إنكارها
    لأنها من كتبهم ,, وبنقل علمائهم , وبأقوال أئمتهم

    بحار40007-05-14 07:52 PM


    علي بن أبي طالب يشرح حديث الثقلين'

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=152539

    هل الروايات الخاصة بـولاية علي تقصد المحبة أو الأولوية بالتصرف ؟ آية الله كمال الحيدري .

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=170905

    بحار40017-05-14 07:45 PM


    تطور التشيع من حزب سياسي إلى مذهب ديني الباقر والصراع على زعامة الشيعة
    --------------------------
    تطور التشيع من حزب سياسي إلى مذهب ديني
    احمد الكاتب
    الإمام الباقر والصراع على زعامة الشيعة
    استراتيجية الباقر في الصعود نحو القمة:
    أ - شعار "أهل البيت" في مقابل "العترة"
    دعوى النص على الإمام علي
    ج - حصر الإمامة في الفاطميين و إخراج سائر العلويين منها
    معجزة الحجر الأسود"
    معجزة حصاة أم أسلم"
    "علم الغيب"
    د - إقصاء بني الحسن
    ولاية الدم
    سلاح رسول الله (ص)
    هـ - إقصاء الباقر لأخوته العشرة
    - إقصاء أخيه الإمام زيد
    إضفاء الصبغة الدينية الإلهية على نظرية الإمامة
    شمولية الشريعة الإسلامية
    2 - انحصار العلم في أهل البيت
    3- علم الأئمة بالغيب
    4- تحدث الملائكة مع "الأئمة المحدَّثين"
    "صعوبة حديث آل محمد"
    المبحث الثالث: وجوب الولاء للأئمة

    تطور التشيع من حزب سياسي إلى مذهب ديني الباقر والصراع على زعامة الشيعة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140760

    ==============

    مهدوية الشيعه إبطال للدين الحق ,, حقيقة يرفض الشيعه نقاشها
    -------------------------
    لو تسأل أي شيعي عن مذهبه ودينه
    لقالوا ,, نحن أتباع المذهب الحق
    وسنقول لهم
    ومن يتولى إدارة هذا المذهب الذي ترونه حقا
    سيقولون الأئمة الإثناعشر
    وكيف عرفتم أنه المذهب الحق
    سيقولون لأن الإمامة هي إمتداد للنبوه
    حسنا
    أيها الشيعه لا يجهل أحد ماهو دور النبي صلى الله عليه وسلم في حياته
    السؤال
    الذي يقلق الشيعه ولا يجدون له جوابا سوى السكت
    ماهي المهام التي يتولاها الإمام
    هنا لن يتجراء الشيعه على الجواب
    لماذا
    لأنهم سيصدمون بالواقع المر المؤلم لهم
    وأكبر صدمة لهم هو مهديهم ومسؤلياته
    أمام الله وامام الرسول صلى الله عليه وسلم ,, وأمام آبائه الأئمة
    فهل خذلهم أم سار على نهجهم [[[ طبعا كما تزعم الشيعه أن لهم نهج واضح ]]]
    فتى الشرقية
    ------------
    ماهي المهام التي يتولاها إمامكم المزعوم يا اثني عشرية

    درس تاريخ إسلامي شيعي و تاويلات الامور وفق نظر الشيعة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136853


    ===========

    10 امور تجدها في دين الشيعة
    لو نظر أي ذو عقل الي دين الرافضة ماذا سيكتشف وكيف صور الشيعة النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم و ما الطقوس التي عليه كشيعي ان يفعلها


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69142

    بحار40007-06-14 01:16 AM

    سلسة تناقضات عقائد الشيعة مع القرآن الكريم
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=31906

    شيعي حقاني / هل إتفق علماء ومراجع الشيعه على أن الإمامة أصل من أصول الدين الإسلامي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=131057

    يُخْرِبون بيوتهم بأيديهم: تبنيهم لحقائق تجعل استدلالهم بآية الولاية قاعاً صفصفاً !!!
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=168060

    كارثة تعصف بأقوى استدلالاتهم القرآنية على الإمامة والمتمثلة بآية الولاية !!!
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=130129

    بحار40007-06-14 02:40 AM

    نقل حوار عن مصطلح اصول و فروع الدين و اركان الدين مع الشيعة اثنا عشري

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136600

    بحار40015-07-14 08:13 PM


    آية الله الحيدري : محقق كتاب الكافي يعتقد أن حديث الغدير يقصد به (المحبة ) لا الإمارة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=171757
    ذكر النبي محمد صلى الله عليه وسلم

    و ذكر اسم
    زيد بن حارثة رضي الله عنه تصريحاً
    ولم يذكر اسم علي كونه اصل من اصول الدين عند الشيعة


    كمال الحيدري لا توجد آية في القرآن الكريم بيّنت أصل الإيمان بالإمامة

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=172076

    بحار40023-07-14 05:24 AM

    جواب ولو ردوه الى الرسول والى اولي الامر "من هم اولوا الأمر هنا

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161441

    آية تهدم الإمامة
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=138699

    الرد على نظرية الشيعة الاثناعشرية بوجوب وجود امام معصوم ياخذ الدين منه

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=161666

    ملف الاوصياء وكشف كذبة الوصي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165531

    هدم دين الشيعة بثلاث أسئلة فقط !! ~ الشيخ العرعور

    http://www.youtube.com/watch?v=wzn7xca88c0

    بحار40002-08-14 01:22 AM


    احمد قبانجي ينكر احقية علي ألألهية بالحكم
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=162652


    جواب اسئلة عن الامامة هل هي منصب الهي

    http://alakhabr.blogspot.com/2013/11...post_5195.html

    الحاجة الى الامام ليست عقدية انما سياسية كيف يكون حجة بالغة و هو غائب في السرداب

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=140783

    حوارات منقولة عن الفرق بين الولاية و الامامة
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165254

    "الخميني لا يرى حاجه لخليفه بعد الرسول يبين للناس"

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160055

    من كتب الشيعة لم يوصي الرسول ص لعلي بالخلافة
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=136685

    عدم تبني الأئمة من أهل البيت لنظرية الامامة الالهية وقولهم بنظرية الشورى أحمد الكاتب
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=151155

    الشيعة يتنازلون عن نظرية تنصيب الإمام ويعترفون بالشورى

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=116018

    هل الخلافة بالنص او بالشورى

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=68371

    الحيدري يرفع الراية البيضاء امام سياق آيات(التطهير-الولاية- اليوم أكملت-أني جاعلك)
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160053

    شبهة ادعاء الشيعه أن الله تعالى هو الذي نصَّبَ سيدنا علي خليفةً وأميراً على الأمّة بع
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=152845


    «الأمير هو من جعلتموه أميراً عليكم»،

    عجيبة الخلافة عند اهل السنه رغم وضوح الاية(اني جاعل في الارض خليفة)

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...171276&page=10


    نقل اقوال 10 مشايخ شيعة ينسف الولاية


    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160810



    التشيع "الاثنا عشري".. يولد ميتاً أحمد الكاتب

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=150909
    ،

    بحار40011-08-14 12:29 PM

    جواب سمعت ‏ ‏عليا ‏ ‏في ‏ ‏الرحبة ‏ ‏وهو ‏ ‏ينشد ‏ ‏الناس من شهد رسول الله

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=172783

    بحار40011-08-14 02:02 PM


    لكل شيعي يدعي إتباع الإمام , نقول آية الله الميلاني يكذبكم
    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=172752

    سؤال لم ولن يجد له الشيعه جوابا ,, ولا يرغبون نقاشه
    إختلف آل البيت وتباعهم من الشيعه ,,,
    ولم يتفقوا ,,,,
    على الإمامة ,,,
    لعدم وضوح أدلها حتى لآل البيت

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=165584

    نبحث معهم من إجابة لسؤال واحد
    لمن ستكون الإمامة الحقه
    فأخذنا نراجع معهم الأئمة واحدا واحدا ,,
    فكان نتاج هذا البحث هو :

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=172539

    ما هو الشيء الذي يخفيه الأئمة عند التقية؟ ما هو السر؟

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167213

    بحار40014-09-14 01:35 PM



    عندما يتحول كتاب أوائل المقالات لآلة تهدم الدين الرافضي وتبين شذوذه

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=99867

    بحار40005-10-14 07:05 PM



    نقل اقوال 10 مشايخ شيعة ينسف الولاية
    الشيخ الشجاعي النبي لم يوصي

    http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=160810


    الشيخ الشيعي جابر آغائي : يطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم
    النبي أخطأ لم يوصي في ولاية علي

    http://www.youtube.com/watch?v=kB0W18kw3OQ

    بحار40007-10-14 10:19 AM

    من أين أتت نظرية الشيعة الإمامية الاثنا عشرية ؟ والحجج الدامغة على نقظها .
    -------------------------
    الفصل الأول: كشف المفترين (مؤسسي المعتقد):
    أول من ادعى النص على علي رضي الله عنه:
    كان اليهودي عبدالله بن سبأ أول من ادعى أن علياً رضي الله عنه وصي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
    وقد شهد بذلك المؤرخ الشيعي النوبختي في كتابه فرق الشيعة ص50 بقوله:
    (وحكى جماعة من أهل العلم من أصحاب علي عليه السلام أن عبدالله بن سبأ كان يهودياً فأسلم
    ووالى علياً عليه السلام ، وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون بعد موسى عليه السلام
    بهذه المقالة فقال في إسلامه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في علي عليه السلام بمثل
    ذلك ، وهو أول من شهر القول بفرض إمامة علي عليه السلام وأظهر البراءة من أعدائه وكاشف
    مخالفيه ، فمن هناك قال من خالف الشيعة إن أصل الرفض مأخوذ من اليهودية ) .
    * ولم ينقل هذا النص المزعوم خير الناس بعد الأنبياء من المهاجرين والأنصار ولو كان عندهم منه خبر لنقلوه ، ولكانوا أسرع الناس إلى الإيمان به .
    فما هي إلا عقيدة سبأية مفتراة نزه الله أهل البيت والأصحاب عنها .
    2- أول من ادعى أن في أهل البيت إماماً معصوماً مفترض الطاعة:
    في الكافي ورجال الكشي رواية تكشف أن شيطان الطاق (مؤمن الطاق كما يلقبه الروافض) هو أول من زعم ذلك .
    وفيها أن زيد بن علي بن الحسين رضي الله عنهم لما علم بافتراء شيطان الطاق بعث إليه ليقف على حقيقة الأمر فقال له زيد ( بلغني أنك تزعم أن في آل محمد إماماً مفترض الطاعة ؟
    قال شيطان الطاق:نعم وكان أبوك علي بن الحسين أحدهم ، فقال: وكيف وقد كان يؤتى باللقمة وهي حارة فيبردها بيده ثم يلقمنيها ، أفترى أنه كان يشفق علي من حر اللقمة ولا يشفق علي من حر النار ؟
    قال شيطان الطاق: قلت له: كره أن يخبرك فتكفر فلا يكون له فيك الشفاعة ) رجال الكشي ص 186 ، وبنحو هذا جاء في الكافي 1/174 .
    3- ثم تتابع الكذب والافتراء في ذلك على أعلام أهل البيت حتى اشتكوا من ذلك:
    أ- قال جعفر الصادق رحمه الله: ( إن ممن ينتحل هذاالأمر(أي التشيع) ليكذب حتى إن الشيطان ليحتاج إلى كذبه) . الكافي الجزء8صفحة254 .
    ب- وقال (رحِم اللهُ عبداً حبّبنا إلى الناس ولم يبغّضنا إليهم، أما والله لو يروون محاسِن كلامنا لكانوا به أعز وما استطاع أحد أن يتعلق عليهم بشيء ولكنّ أحدهم يسمع الكلمة فيحط عليها عشراً) الكافي 8/229 .
    ج_ وقال: ( إن الناس أولعوا بالكذب علينا ) . بحار الأنوار: 2/246 .
    * وبين سلف الأمة من التابعين ومن تبعهم فشو الكذب والافتراء على أهل البيت لدى الرافضة فقالوا:
    أ- قال مؤمل بن إهاب ، سمعت يزيد بن هارون يقول: (يُكتب عن كل مبتدع إذا لم يكن داعية إلا الرافضة فإنهم يكذبون) .
    ب- قال معاوية بن خازن ، سمعت الأعمش يقول: (أدركت الناس وما يسمونهم إلا بكذابين ، يعني الرافضة) .
    ج_ وسُئل الإمام مالك عن الرافضة الشيعة فقال: (لا تكلمهم ولا ترد عنهم فإنهم يكذبون) .
    د- قال حرملة: سمعت الشافعي يقول: (لم أر أحداً أشهد بالزور من الرافضة) .
    هـ - قال عبدالله بن المبارك رحمه الله: (الدين لأهل الحديث، والكلام والحيل لأهل الرأى، والكذب للرافضة).
    *وامتلأت كتب الرافضة بالروايات التي لا يعلم عدالة رواتها فقد كان سوق الكذب مفتوحاً
    وعلم جرح الرجال و تعديلهم معدوماً بل كان أصحاب التصانيف فيهم يروون عن الكذبة والفسقة والمجاهيل وفاسدي المعتقد ويشهدون بصحة رواياتهم ؟
    ذكر ذلك الحر العاملي في وسائل الشيعة (30/260) بقوله:
    " الحديث الصحيح هو ما رواه العدل الإمامي الضابط في جميع الطبقات ، ثم قال : وهذا يستلزم ضعف كل الأحاديث عند التحقيق ، لأن العلماء لم ينصوا على عدالة أحد من الرواة إلا نادرا ، وإنما نصوا على التوثيق وهو لا يستلزم العدالة قطعا !!
    ثم قال : كيف وهم مصرحون بخلافها ( أي العدالة ) حيث يوثقون من يعتقدون فسقه وكفره وفساد مذهبه ) .
    وهنا نعلم حقيقة أن القول بأن في أهل البيت أئمة معصومين مفترضي الطاعة أكذوبة كبرى لفّقها فاسدي المعتقد والكذبة والفسقة والمجاهيل ثم نسبوها لأهل اليت زوراً وكذبا لغايات شتى .
    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::
    خلاصة الفصل الأول:
    1- لم يدع أحد النص على علي رضي الله عنه قبل عبدالله بن سبأ ولم يكن ابن سبأ ولا الشيعة آنذاك يؤمنون بإمامة اثني عشر إماماً معصوماً
    مفترض الطاعة كما اخترع لاحقا .
    2- أول من زعم أن في أهل البيت أئمة مفترضي الطاعة هو شيطان الطاق لكنه لم يدع النص على
    تحديد اثني عشر إماماً ، وإنما اخترع ذلك لاحقاً .
    3- دخل في مذهب التشيع زنادقة وكذبة ومن لا يعرف حالهم فضلاً عن الغلاة اخترعوا روايات مفتراة
    متضاربة نسبوها لأهل البيت افتروا فيها عقائد محدثة ودعوا إليها .
    4- كانت الشكوى عريضة من أهل البيت من كثرة الكذب عليهم وافتراء العقائد ثم نسبتها إليهم .
    5- بيان وتحذير أئمة السلف من التابعين ومن تبعهم من كثرة الكذب في أوساط الرافضة واشتهاره
    فيهم .
    هذا وغيره مما سيأتي يؤكد أن القول بالنص أكذوبة مفتراة على أهل البيت
    وسيأتي بحول الله مزيد بيان في تحديد وقت اختراع النص على إمامة الإثني عشر
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الفصل الثاني: الحجج الدامغة في نسف القول بالنص على إمامة الإثني عشر:
    ولأن المقام مقام اختصار لا استقصاء أذكر عدداً من الحجج التي تكفي لنسف خرافة النص:
    1- خلو كتاب الله تعالى من النص على إمامة الإثني عشر أو أحدهم :
    يقول الإثني عشرية أن منزلة الإمامة الإثني عشرية كمنزلة النبوة بل قالوا أن الأئمة أعلى درجة من الأنبياء المرسلين والملائكة المقربين .
    وحكى ذلك عنهم الخميني عنهم فقال ( وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقاما لا يبلغه ملك مقرب،ولا نبي مرسل ) الحكومة الإسلامية ص 52 .
    والنبوة كما هو معلوم تثبت لمدعيها بالآيات المحكمات وبالبراهين الواضحات وبالمعجزات وببيان النبي لذلك ، ولذا صدعوا بكلمة الحق وصبروا على الأذى في ذلك
    ( فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل )هذه هي سنة الأنبياء وآخرهم نبينا صلى الله عليه وآله وسلم
    .فهل كان الأئمة كذلك ؟
    أين الآيات ، وأين البراهين ،
    وأين المعجزات ،
    وأين الصدع والصبر على الأذى ،
    بل أين نصرة الله لهم في ذلك لو كانوا قد ادعوا ذلك ؟
    ** ثم إنه قد جاء الأمر بالإيمان بالأنبياء السابقين في كثير من الآيات ولم نؤمر ولو مرة واحدة بالإيمان بالأئمة الإثني عشر :
    (آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا ..)
    ولم يرد ذكر الإيمان بالأئمة مع أركان الإيمان المذكورة مع أنهم أولى بالذكر من الأنبياء والملائكة بحسب معتقدهم ، وكونهم أئمة لهذه الأمة والحجة عليها بخلاف الأنبياء والمرسلين السابقين .
    ( ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله والملائكة والكتاب والنبيين )
    وهنا نجد الأمر بالإيمان بالأنبياء والملائكة ولا نجد ذكراً للأمر بالإيمان بالأئمة !!
    ومثل ذلك كثير ، ناهيك عن سور القرآن التي جاءت في ذكر الأنبياء بل سميت بأسمائهم كسورة يوسف ويونس ونوح ومحمد وهود وإبراهيم وقصص الأنبياء التي تكررت كثيرا كقصة موسى وعيسى وغيرهم .
    * بل قدر ذكر ما هو اقل من ذلك قدراً من الكائنات أو الأحكام كالبعوضة والنملة والذبابة ومن الأحكام
    كالمواريث والنكاح والطلاق وأحكام الحيض وغير ذلك .
    ولا نجد نصاٌ واحداً في الأمر بالإيمان بالأئمة الإثني عشر أو ذكر أحكام أوثواب من آمن به أوعقاب من صد عنه أوغير ذلك .
    وقد أدى غياب النص على الأئمة في القرآن بالرافضة إلى أمرين:
    الأول: القول بتحريف القرآن واتهام الصحابة بحذف الأدلة التي تنص على إمامة الإثني عشر:
    ومن أمثلة ذلك: ما رواه العياشي بإسناده عن أبي جعفر ـ عليه السلام ـ قال: (لو قد قرء القرآن كما أنزل لأٌلفينا مسمّين) البحار 30/19، البرهان 1/22، الصافي 1/14
    وهذا طعن صريح بالقرآن بزعم أنه حذفت منه أسماء الأئمة !
    *ومنه ما قال الكاشاني في تفسير الصافي في المقدمة السادسة قال:
    ( المستفاد من الروايات من طريق أهل البيت أن القرآن الذين بين أظهرنا ليس بتمامه كما أنزل على محمد بل منه ما هو خلاف ما أنزل الله ، ومنه ما هو مغير محرف ، وأنه قد حذف منه أشياء كثيرة منها
    إسم علي في كثير من المواضع ، ومنها لفظة آل محمد غير مرة ، ومنها أسماء المنافقين في مواضعها ومنها غير ذلك ، وأنه ليس أيضا على الترتيب المرضي عند الله وعند رسوله )
    وحكاية كلامه هذا تغني عن التعليق !
    الثاني: القول بأن للقرآن معنى باطناُ يخالف الظاهر وأن للقرآن سبعة أبطن بل أوصلوها إلى سبعين بطناً أي تأويلاً ، أي أن للآية هذا العدد من التأويل:
    1- في أصول الكافي عن موسى الكاظم : (إن القرآن له ظهر وبطن فجميع ما حرم الله في القرآن هو الظاهر والباطن من ذلك أئمة الجور ، وجميع ما أحل الله تعالي في الكتاب هو الظاهر والباطن من
    ذلك أئمة العدل) أصول الكافي 1/274 وتفسيرالعياشي 2/16 والغيبة 83
    2- وجاء: ( إن للقرآن ظهرا وبطنا وببطنه بطن إلى سبعة أبطن ) الصافي 1/31
    3- بل وصل المزاد إلى سبعين بطناً ( لكل آية من كلام الله ظهر وبطن بل لكل واحدة منها كما يظهر من الأخبار المستفيضة سبعة بطون وسبعون بطنا) مرآة الأنوار 3
    فهل كان هذا اللعب إلا نتيجة للإفلاس من النص ؟
    *كيف يكون للقرآن معنى خفياً والله تعالى يصف القرآن بأنه عربي واضح بيّن ( بلسان عربي مبين ) .
    ويسره على عباده ليعتبروا بآياته ويدّكروا ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر ) .
    * ولا عجب إذا وجدت علماءهم ومفسريهم يأولون القرآن تأويلات باطنية لاستدارك النص على الأئمة ، وقد حفلت كتبهم بذلك :
    وخذ مثالاً من كتبهم ورد في كتاب الغيبة للطوسي ص106 أراد به الطوسي الاستدلال على الأئمة الاثني عشر قال:
    ( وروى جابر الجعفي قال: سألت أبا جابر عليه السلام عن تأويل قول الله عز وجل: (إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك
    الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم )
    قال: فتنفس سيدي الصعداء ثم قال: يا جابر أما السنة فهي جدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وشهورها اثنا عشر شهراً فهو أمير المؤمنين وإليّ وإلى ابني جعفر وابنه موسى وابنه علي
    وابنه محمد وابنه علي وإلى ابنه الحسن وإلى ابنه محمد الهادي المهدي اثنا عشر إماماً حجج الله في خلقه وأمناؤه على وحيه وعلمه والأرعة الحرم الذين هم الدين القيم أربعة منهم يخرجون
    باسم واحد علي أمير المؤمنين وأبي علي بن الحسين وعلي بن موسى وعلي بن محمد ، فالإقرار بهؤلاء هو الدين القيم و(لا تظلموا فيهن أنفسكم )أي قولوا بهم جميعا تهتدوا .
    شهور السنة الإثني عشر أصبحت بفضل التأويل الباطني هم الأئمة الإثني عشر !
    والأشهر الحرم الأربعة أصبح تأويلها من اسمه علي من الأئمة !
    والإفلاس من النص يصنع أكثر من ذلك ، نسأل الله العافية .
    ومن الحجج الدامغة على فساد معتقدهم:
    2- خلو السنة النبوية من ذكر النص على الأئمة الإثني عشر أو الأمر بالإيمان بهم أو حتى ذكر أسمائهم:
    ما مات رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلا وقد بلغ أمته أركان الإسلام أتم بلاغ كالشهادتين
    والصلاة والزكاة والصوم والحج ، وفصل أحكام هذه الأركان ، حتى ترك أمته على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك .
    * ومن المقطوع به عند السلف والخلف من علماء الأمة بل عند من له أدنى إلمام بالسنة أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر ركناً في الدين يقال له الولاية ، ولم يأمر أمته بالإيمان أو باتباع اثني
    عشر إماماً معصوماً ، ولم يذكر أسماء هؤلاء ، ولم يذكر ولو حكماً من أحكام هذا الركن المفترى !
    فكيف يدعي الرافضة الإثني عشرية أن ولاية الإثني عشر هي أعظم أركان الدين وقد خلا منه القرآن والسنة ؟
    * وقد أدى غياب النص على الأئمة الإثني عشر في السنة بالرافضة إلى أمرين:
    الأول: اتهام الصحابة بكتمان النص وتكفيرهم والقول بردتهم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم :وافتروا روايات فيها تكفير الصحابة من المهاجرين والأنصار واتهامهم بالردة ، وهم الذين قال الله
    فيهم: ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم )
    كفروهم لأنهم نقلة السنة النبوية ، ولأنهم لم ينقوا عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في النص على إمامة الإثني عشر شيئا ، ولأن ذلك من أبلغ الحجج التي تهدم دينهم .
    * ومما جاء من أكاذيبهم في ذلك :
    1- روى الكشي ـ وهو عمدتهم في الرجـال ـ باسناد (معتبر عندهم)عن الباقر كذباً عليه أنه قال : ( ارتـد الناس إلا ثلاثة نفر سلمان وأبو ذر والمقـداد. قال الراوي فقلت فعمار، قـال كان حاص حيصة ثم رجع ) رجال الكشي ص 11-12 .
    2- عن حمران بن أعين قال ( قلت لأبي جعفر عليه السلام جعلت فداك ما أقلنا لو اجتمعنا على شاة ما أفنيناها ، فقال : ألا أحدثك بأعجب من ذلك ، المهاجـرون والأنصار ذهبوا
    إلا وأشـار بيده ثلاثة ) . الكافي 2/244 ، رجال الكشي ص 7 ، بحار الأنوار 22/345
    من أجل إثبات النص لم يبقوا من الصحابة على الإسلام إلا ثلاثة ، والرابع مشكوك فيه )
    ** وبسبب غياب النص من السنة كفروا الأنصار الذين رضي الله عنهم ووعدهم بالجنة:
    3- عن عبد الرحيم القصير قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: إن الناس يفزعون إذا قلنا: إن الناس ارتدوا ، فقال يا عبد الرحيم إن الناس عادوا بعد ما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أهل
    جاهلية ، إن الأنصار اعتزلت فلم تعتزل بخير جعلوا يبايعون سعداً وهم يرتجزون ارتجاز الجاهلية ، يا سعد أنت المرجاء وشعرك المرجل وفحلك المرجم ) روضة الكافي
    هذه هي الملة السبأية التي طعنت في الصحابة منذ ظهورها في زمن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه بهدف تغيير الملة وحرف الناس عن الإسلام .
    الثاني: تأويل نصوص السنة النبوية لتوافق معتقداتهم ، أو الاحتجاج بالأحاديث الموضوعة المكذوبة:
    حين أفلسوا من النص جاءوا إلى نصوص السنة فحرفوا تأويلها ولفّوا أعناقها لتوافق معتقدهم الفاسد
    وخالفوا بذلك التأويل فهم رواتها من الصحابة والتابعين ومن تبعم وهم أعلم الناس بالسنة فهل فهم الروافض ما لم يفهمه الصحابة والقرون المفضلة ؟
    وأذكر أمثلة لذلك على سبيل الاختصار:
    * تأويلهم لروايات ( الخلفاء الإثني عشر ) بالأئمة الإثني عشر ، ويبدو أن عقدة رقم 12 تطاردهم دائماً .
    * وكذلك تأويلهم لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعلي ( أنت مني بمنزلة هارون من موسى )
    بأنه نص في استخلافه بعده ، مع أن هارون مات في حياة موسى وقد استخلفه على قومه في حياته حينما ذهب لميقات ربه ، فشبه النبي صلى الله عليه وسلم عليا حين استخلفه على أهل بيته
    حين خرج إلى غزوة تبوك باستخلاف موسى لهارون ، فأين النص وأين الوصية ؟
    ما هو إلا الإفلاس من النص .
    *وكذلك تأويلهم لقوله صلى الله عليه وسلم: ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) بأنه تنصيب لعلي بالخلافة بعده ، متجاهلين سبب ورود القصة ودلالة لفظ الحديث إذ هو لا يتجاوز الأمر بمحبة علي
    ومودته ، لا خلافة ولا وصية ولا غير ذلك ، ولو أراد النبي ذلك لبينه أوضح بيان .
    والغريق يتعلق بقشه .
    3- القول بالنص افتراء على الأئمة أنفسهم :
    ** مثل هذا الإدعاءالخطير والكبير تستدعي الضرورة والأهمية نقله عن الأئمة من محبهم ومبغضهم
    كما نقل ادعاء النبوة من قِبَل مسيلمة وسجاح والأسود العنسي وطليحة الأسدي وغيرهم من مدعي النبوة الكاذبين ..
    وكما نقل أمر بيعة أبي بكر وعمر وشورى الستة بعد عثمان ، وكما نقل استخلاف معاوية لابنه يزيد وغير ذلك كثير من الأمور المشهورة التي لا يمكن أن تخفى وتستدعي الضرورة والأهمية نقلها
    بل كما نقلت أحاديثه رضي الله عنه ومناقبه ، وهذا الإدعاء أولى منها بالنقل .
    ** وقد عاش رضي الله عنه أكثر عمره في مكة والمدينة ثم انتقل للكوفة في آخر حياته وأخذ العلم عنه خلق كثير من أهل السنة ونقلوا عنه العلم ، ولم ينقل أحد منهم النص على كونه إماماً معصوماً
    مفترض الطاعة ، لا من المهاجرين ولا الأنصار ولا من التابعين بل ولا من الخوارج والنواصب ولو على سبيل الاعراض والتفنيد .
    ** وبذلك نعلم أنها أكذوبة سبأية تفرد باختراعها ابن سبأ بشهادة شيخ الرافضة النوبختي كما في (فرق الشيعة ص50) وتلقاها عنه أتباعه إلى اليوم .
    ** كيف وبيعته لأبي بكر وعمر ودخوله في الشورى مع الستة بعد عمر دليل على عدم ادعائه ذلك ،
    ولا يجوز له أن يتنازل عن هذا الأمر الإلهي لغيره ، فضلا عن أن يبايع الكفار والمنافقين بزعمهم .
    ** ويقال في الأئمة من بعده الحسن والحسين وزين العابدين والباقر والصادق وغيرهم وهم من علماء أهل السنة وممن سكنوا المدينة ما قيل في علي رضي الله عنه:
    وذلك أنه لم ينقل عنهم هذا الادعاء المفترى على كثرة من طلب العلم على أيديهم من علماء أهل السنة في المدينة ولو على سبيل الاعتراض والتفنيد . ( أنظر تراجمهم في سير أعلام النبلاء وغيره ) .
    مما يدل على دعوى النص أكذوبة مفتراة عليهم على يد أتباع ابن سبأ كشيطان الطاق وأضرابه .
    4- إنكار أهل البيت (العترة) للنص المفترى ومنهم أبناء الأئمة المفترى عليهم وإخوانهم وأحفادهم :
    وقد حفلت كتبهم بذكر كثير من ذلك ولا يعقل أن يعلم النص على الأئمة البعيد من الناس ويجهله أبناء الأئمة وإخوانهم وأحفادهم !
    وإليكم أمثلة في ذلك:
    أ- محمد بن علي بن أبي طالب لا علم له بالنص على علي بن الحسين:
    جاء في الكافي وغيره: (لما قتل الحسين أرسل محمد بن الحنفية إلى علي بن الحسين وقال له: قتل أبوك رضي الله عنه وصلى على روحه ولم يوص وأنا عمك وصنو أبيك ، وولادتي من علي عليه السلام ، في سني وقديمي أحق بها
    منك في حداثتك ، فلا تنازعني في الوصية ولا الإمامة ولاتحاجني ،
    فرد عليه علي بن الحسين:إنطلق بنا إلى الحجر الأسود حتى نتحاكم عليه ونسأله عن ذلكفانطلقا حتى أتيا الحجر الأسود فقال علي بن الحسين لمحمد بن الحنفية: إبدأ أنت فابتهل إلى الله عز وجل وسله أن ينطق لك الحجر ، ثم سل
    فابتهل محمد في الدعاء وسأل الله ، ثم دعا الحجر فلم يجبه !
    ثم دعا الله علي بن الحسين عليهما السلام فتحرك الحجر حتى كاد أن يزول عن موضعه، ثم أنطقه الله عز وجل بلسان
    عربي مبين ، فقال: اللهم إن الوصية والإمامة إلى علي بن الحسين ) .
    الكافي في الأصول ، باب مايفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الامامة (ج 1 ص 348) ، و أعلام الورى للطبرسي (ص258 و259) .
    للتأمل: محمد بن علي بن أبي طالب لا علم له النص على الإمام الثالث زين العابدين علي بن الحسين فضلاُ عن أن يعلم بالنص على بقية الإثني عشر !!
    ب- زيد بن علي بن الحسين ينكر أن في أهل البيت إماماً مفترض الطاعة:
    في رجال الكشي والكافي أنه عندما علم الإمام زيد بن علي بن الحسين رحمهم الله بزعم شيطان الطاق أن في أهل البيت إماماً مفترض الطاعة استدعاه وقال له: ( بلغني أنك تزعم أن في آل محمد إماماً مفترض الطاعة ؟
    قال شيطان الطاق: نعم ، وكان أبوك علي بن الحسين أحدهم ، فقال: وكيف وقد كان يؤتى باللقمة وهي حارة فيبردها بيده ثم يلقمنيها ، أفترى أنه كان يشفق علي من حر اللقمة ولا يشفق علي من حر النار ؟
    قال شيطان الطاق: قلت له: كره أن يخبرك فتكفر فلا يكون له فيك الشفاعة )رجال الكشي ص 186 ، وبنحو هذا جاء في الكافي 1/174 .
    للتأمل: زيد بن علي بن الحسين لا يعلم أن أباه كان إماماً معصوماً منصباً من السماء ، فضلا عن أن يعلم عن النص على الإثني عشر شيئاً ؟
    3- عبدالله بن جعفر الصادق لا يعلم بإمامة أخيه موسى الكاظم:
    نقلوا أنه حصل خلاف بين موسى ابن جعفر وبين أخيه عبد الله (وهو أكبر أولاد جعفر)على الإمامة فأمر موسى بجمع حطب في وسط الدار ، وأرسل الى أخيه عبدالله يسأله أن يصير اليه ، فلما صار إليه ومع موسى جماعة من الإمامية ،
    فلما جلس موسى أمر بطرح النار في الحطب فاحترق ، و لا يعلم الناس السبب فيه حتى صار الحطب كله جمرا ً ثم قام موسى وجلس بثيابه في وسط النار ، و أقبل يحدث الناس ساعة ثم قام فنفض ثوبه ورجع الى المجلس ،
    فقال لأخيه عبد الله : إن كنت تزعم أنك الإمام بعد أبيك فاجلس في ذلك المجلس ) .كشف الغمة للأربلي (ج3 ص73) .
    للتأمل: عبدالله بن جعفر أكبر أبناء جعفر الصادق لا يعلم بالنص على أخيه موسى فضلاُ بقية الإثني عشر !
    ملحوظة: نحن ننقل ما في كتب القوم لنحاكمهم إليها وإلا فإن من ذكرت من أعلام أهل البيت برآء من التنازع في هذه العقيدة