الأربعاء، 18 يناير، 2017

رد شبهة أول من يغير سنتي رجل من بني أمية



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله وعلى أله وصحبه أجمعين أما بعد / إستدل الرافضة بحديث : [ أول ما يغير سنتي رجل من بني أمية ] وهذا الحديث على فرض صحتهِ لا يخدمُ الرافضة في شيء ، وهذا معلول سنداً ومتناً أما من ناحية السند فالحديث فيه [ علتان ] تقدحُ بصحة الحديث .

رواه ابن أبي شيبة في « المصنف » (35866)، وابن أبي عاصم (63)، وأبو نعيم في « تاريخ أصبهان » (1/132)، وابن عدي في « الكامل » (3/164)، وابن عساكر في « تاريخ دمشق » (18/160) كلهم من طريق أبي العالية عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فذكر الحديث، وفي بعض طرقه كما عند البخاري في « التاريخ الأوسط » (158) قال أبو العالية: كنا مع أبي ذر في الشام وفيه قصة لأبي ذر مع يزيد بن أبي سفيان - رضي الله عنه -.

أن أبا ذر لم يقدم الشام في زمن عمر - رضي الله عنه - وإنما قدم الشام في زمن عثمان - رضي الله عنه - ويزيد بن أبي سفيان مات في خلافة عمر - رضي الله عنه - فكيف يسمع أبو العالية من أبي ذر في الشام وهو لم يقدم إليها في خلافة عمر!
قال البخاري في « التاريخ الأوسط » (158): « حدثني محمد حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد عن المهاجر بن أبي مخلد حدثنا أبو العالية قال: وحدثني أبو مسلم، قال: كان أبو ذر بالشام وعليها يزيد بن أبي سفيان فغزا الناس فغنموا والمعروف أن أبا ذر كان بالشام زمن عثمان وعليها معاوية ومات يزيد في زمن عمر ولا يعرف لأبي ذر قدوم الشام زمن عمر - رضي الله عنه - ».
أبو العالية رفيع بن مهران الرياحي لم يسمع من أبي ذر فالحديث منقطع وليس له إلا هذا الطريق!!
قال الدوري سألت ابن معين: أسمع أبو العالية من أبي ذر؟ قال: لا، إنما يروي عن أبي مسلم عنه، قلت: فمن أبو مسلم هذا؟ قال: لا أدري (1).
وقد جاء الحديث من طريق أبي العالية عن أبي مسلم هذا عن أبي ذر كما عند ابن عساكر في « تاريخ دمشق » (65/250) وأبو مسلم هذا جهله ابن معين كما ذكر.
قال البخاري: والحديث معلول، كما في « البداية والنهاية » (8/163).
قال البيهقي في « الدلائل » (6/467): « هذا الإسناد إرسال بين أبي العالية وأبي ذر ».
وذكر ابن كثير في « البداية والنهاية » (8/163) أنه ضعيف ومنقطع.
وذلك لأنه من رواية أبي العالية عن أبي ذر ولم يسمع منه والواسط بينهما أبو مسلم مجهولًا لا يعرف.

على فرض صحة الحديث فهو في حق يزيد بن معاوية فقد روى الروياني في مسنده كما في « سير أعلام النبلاء » (1/329) من طريق مهاجر أبي مخلد عن أبي العالية عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال سمعت رسول الله r: « أول من يبدل سنتي رجل من بني أمية يقال له يزيد » وهو نفس الطريق الذي صححه من صحح الحديث!.
لذا قال ابن عدي في « الكامل » (3/164): « وفي بعض الأخبار مفسراً زاد يقال له يزيد » (2).
-------------------------
(1) تاريخ ابن معين (4/120) رواية الدوري.
(2) قال المناوي في قبض القدير (3/94):« قال البيهقي في كلامه على الحديث هو يزيد بن معاوية لخبر أبي يعلى والبيهقي وأبي نعيم وابن نعيم وابن منيع لا يزال أمر أمتي قائمًا بالقسط حتى يكون أول من يثلمه رجل من بني أمية يقال له يزيد » ا.هـ

منقول بتصرف من منتديات شبكة السرداب الاسلاميه
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق