الأربعاء، 28 ديسمبر، 2016

الخميني يضرب بعقيدة الامامة عرض الحائط / الامامة 3



واذا كنت تؤمن بجواز اقامة الدولة في عصر الغيبة ، فأنت اذن لا تشترط العصمة ولا النص ولا التعيين في الامام ، أي الرئيس ، وتجيز الشورى؟

واذا كنت تقبل الشورى وولاية الفقيه اليوم فما المانع ان يكون النظام الاسلامي هكذا منذ أول يوم؟ ولماذا كان الاماميون يشترطون العصمة والنص؟
ألا تشعر بوجود تناقض بين فكر ولاية الفقيه وبين الفكر الامامي ، وتجاوز الشيعة لهذا الأخير اليوم؟
ثم ما هي حدود صلاحية الفقيه؟ هل هي مطلقة وفوق ارادة الامة؟ أم تابعة لها ومشرطة بحدودها؟

=========

هل هم الخمسة أصحاب الكساء فقط؟ أم بالاضافة اليهم ذرية الحسين؟ وكيف تثبت كون الامام السجاد من أهل البيت المعينين من قبل الله ، علما بان الامام الحسين لم ينص عليه ولم يوص اليه في كربلاء؟ ولم يدع هو الامامة ؟

ثم من هم أهل البيت؟ هل يمكن ان تعرفوهم لنا بالتحديد؟ واذا كان أصحاب الكساء هم أهل البيت ، فكيف تلحقون بهم بقية الأئمة؟ ولماذا تخصون بهم أولاد الحسين فقط؟ ومن هو مصداق أهل البيت اليوم؟ ما هو الدليل على وجود الامام الثاني عشر؟ ولماذا لا تبحثون هذا الموضوع بدقة حتى تتأكدوا من أنه ليس بأسطورة وهمية ؟ وبالتالي أنكم تبنون نظريتكم على اسطورة كبيرة؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق