الأربعاء، 28 ديسمبر، 2016

المحكم والمتشابه و ادعاء الشيعة ان لايفهمه الا المعصوم / الامامة10



========
قول الامام الصادق عليه السلام: "إن القرآن فيه محكم و متشابه، فأما المحكم فنؤمن به و نعمل به و ندين به، و أما المتشابه فنؤمن به و لا نعمل به"‏.

فالمتشابه، ليس متشابهاً بقول مطلق، لأن تشابهه مرتفع عند أهله، وقد ورد في الأثر عن الإمام الصادق عليه السلام : " المحكم ما يعمل به والمتشابه ما اشتبه على جاهله " 3.

فقوله عليه السلام : "على جاهله" يدل على أنه غير متشابه عند العالم به وهم الراسخون في العلم.

وفي الرواية عن الإمام الرضا عليه السلام : " من رد متشابه القران إلى محكمه هدي إلى صراط مستقيم " 4.

ومن هذه النصوص نستفيد أن الايات المتشابهة هي الايات التي لا تستقل في مدلولها بل لا بد من ردّها إلى الايات المحكمة.


الرد على الشيعة ان الراسخون في العلم هم الائمة ال البيت و الخلفاء المهديين
http://goo.gl/xEMdq3


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق