الأحد، 26 فبراير، 2017

الشيعة و الظن


ظنون وأوهام

لاتوجد حقيقه عندهم

فقط ظنون

يظنون ان الله كلف سيدنا علي بالولايه ولكن اين هذا التكليف , لاندري

يظنون أن القرأن محرف ولكن كيف وقد تكفل الله بحفظه , لاندري

يظنون ان الرسول اوصى لسيدنا علي ولكن أين هذه الوصيه , لاندري

يظنون ان سيدنا عمر منع الرسول من كتابة الوصيه ولكن مالذي كان الرسول يريد كتابته , لاندري

يظنون ان الإمامه أصل من اصول الدين ولكن من اين اتيتم بهذا الأصل , لاندري

يظنون ان ائمتهم معصومين من الخطاء والنسيان ولكن كيف اعطيتموهم العصمه , لاندري

يظنون ان ائمتهم اثنى عشر ولكن من كلفهم وحددهم , لاندري

يظنون ان ائمتهم يتحكمون بذرات الكون ولكن كيف ماتو مقتولين او مسمومين , لاندري

يظنون ان أئمتهم لايخطئون ولكن كيف بايع علي مرتدين وكيف تنازل الحسن وبايع الحسين كافر , لاندري

يظنون ان سيدنا عمر كسر ضلع الزهراء ولكن اين كان حيدره الكرار , لاندري

يظنون ان نساء النبي لسن من اهل بيته ولكن كيف اخرجتموهن , لاندري

يظنون أن الصحابه إرتدو ليلة وفاة الرسول ولكن كيف وقد رضي الله عنهم , لاندري

يظنون ويظنون ويظنون ظنون وأوهام وأوهام وظنون ولكن اين الدليل وأين الحقيقه عندهم , لاندري

يظنون انهم على حق ولكن كيف تكونون على حق وليس لديكم إلا الظنون , لاندري

قال تعالى


قلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق