السبت، 11 فبراير، 2017

احد خزعبلات الشيعة علي طلق ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها

يزعم الشيعة ان النبي وكل علي في تطليق زوجاته و ان علي طلق عائشة 


رجل متزوج من امرأة
ثم مات
كيف يأتى رجل آخرليطلق امرأة من زوجها الذى مات؟ بالعقل كيف؟

ضدق امامنا الباقر ان الشيعة حمقى
=========================


الأرملة لا تطلق يا عاقل ههههه 
الزوجة ان مات زوجها وهي في ذمته تبقى زوجة له ترثه وتنسب اليه ولها حقوقها منه ولا احد يستطيع ان يسلب هذا الحق منها يا علماء

اريد اين النص ان عائشة طلقت من النبي ؟

اريد نص اين طلقت عائشة من النبي ومن طلقها من زوجها اهو النبي نفسه ام شخص ثاني ؟
أنت مطالب بنصين او دليلين 
الاول ان الأرملة مهما كانت تطلق من زوجها المتوفي
الثاني ان احد زوجات النبي طلقت منه بعد وفاته

أريد دليل أن الأرملة تطلق وأريد دليل ان احد زوجات النبي طلقت بعده
وطبعا فاقد الشيء لا يعطي 

الأرملة لا تطلق من زوجها يا عاقل
أرأيت أين وصل بكم الحقد والغباوة وفقك الله ؟
============

يانِسَآءَ ٱلنَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا ٱلْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى ٱللَّهِ يَسِيراً }
في الاية انه اذا اتت واحدة منهن حاشاهن بفاحشة فان العذاب يضاعف عليها وهذا على سبيل الفرض لا التحقيق
لكن اين نجد في الاية انه قال انه من تات منكن بفاحشة تعتبر مطلقة من رسول الله

ثانيا نريد ان نصدق هذه الهرطقة ونسلم جدلا ان علي بسبب معركة الجمل طلق عائشة (( وهذا لم يقله علي ولم يفعله ابدا )) فاذا كان طلقها لماذا ارجعها معززة مكرمة الى بيت رسول الله وحجرته
فهل المطلقة ترجع الى بيت زوجها؟؟؟؟؟

امير المؤمنين اكرمها على انها ام المؤمنين وعمل بها بكتاب الله ورسوله فارفقها نسوة ولم يرفقها رجالا لانها عنده ام المؤمنين لايظهر للرجال الا من وراء حجاب

======================
روى البخاري في صحيحه عن أبي وائل الأنصاري قال: “لَمَّا بعَثَ عليٌ عمارَ بنَ ياسر، والحسنَ بن علي – رضي الله عنهم – إلى الكوفة ليستنفرَهم، خطب عمَّار فقال: إني لأعلمُ أنها زوجتُه في الدنيا والآخرة؛ أي: عائشة”.
وجْه الشاهد: أنَّ كلام عمَّار – رضي الله عنه – هذا في الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة في الجَمَل، فهل يُعقل في مثل هذه الظروف أن يزكِّيها بقوله: إنها زوجة النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – في الآخرة، بغضِّ النظر عن الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة – رضوان الله عليهم جميعًا – في هذه الحادثة، فإنهم متأوِّلون مجتهدون، وكلا الفريقين مأجورٌ، لكن وجْهَ الشاهد من الكلام أنَّ عمَّارًا – رضي الله عنه – وهو في الفريق المقابل لأمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – قال هذا الكلام في حقِّها؛ إنصافًا وإحقاقًا للحقِّ – فرضِي الله عنهم جميعًا.
==================
في كتب الشيعة الائمة يصفون عائشة بام المؤمنين





(20019) 5 - وبإسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبيه، عن وهب عن حفص، عن جعفر، عن أبيه، عن جده، عن مروان بن الحكم قال: لما هزمنا علي (عليه السلام) بالبصرة رد على الناس أموالهم، من أقام بينة أعطاه، ومن لم يقم بينة أحلفه، قال: فقال له قائل: يا أمير المؤمنين اقسم الفيء بيننا والسبي، قال: فلما أكثروا عليه قال: أيكم يأخذ أم المؤمنين في سهمه ؟ فكفوا. وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء 15 ص78 

=========
(20021) 7 - قال الصدوق وقد روي أن الناس اجتمعوا إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم البصرة، فقالوا: يا أمير المؤمنين اقسم بيننا غنائمهم، قال: أيكم يأخذ أم المؤمنين في سهمه ؟. وسائل الشيعة للحر العاملي الجزء 15 ص79

==============

 اعتراف آية الله المدرسي ان الامام علي ( ع ) اكرم عاشة بعد حرب الجمل !
ثم إن عليا (عليه السلام) جهز عائشة بكل ما ينبغي لها من مركب وزاد [ومتاع] وغير ذلك وبعث معها كل من نجا ممن كان معها في الوقعة من أصحابها إلا من أحب (5) المقام (6)، واختار لها أربعين امرأة من نساء أهل البصرة المخبورات المعروفات سيرهن معها وسير معها أخاها محمد بن أبي بكر (7).ولما كان اليوم الذي ارتحلت فيه عائشة أتاها علي (عليه السلام) بنفسه فوقف لها وحضر الناس لوداعها فقالت: يا بني لا يعتب (1) بعضنا على بعض [إنه] والله لم يكن بيني وبين علي في القديم إلا ما يكون بين المرأة وأحمائها (2) وإنه عندي على معتبتي (3) لمن الأخيار، فقال علي (عليه السلام): [أيها الناس] صدقت والله ما كان بيني وبينها إلا ذاك وإنها لزوجة نبيكم (4) (صلى الله عليه وآله) في الدنيا والآخرة.
الفصول المهمة في معرفة الأئمة - ابن الصباغ - ج ١ - الصفحة 434-٤٣٥

وأما عبد الله بن الزبير فإنه نزل بدار رجل من [ال‍] أزد وبيده ست وثلاثون جراحة، فقال للأزدي:
اذهب إلى أم المؤمنين عائشة وأخبرها بمكاني وإياك أن يطلع على هذا محمد بن أبي بكر
الفصول المهمة في معرفة الأئمة - ابن الصباغ - ج ١ - الصفحة ٤٣٦
=====================
وقد ذكر صاحب (إبانة المناهج) المحاورة بين ابن عباس والخوارج وأنهم قالوا له في انتقادهم عليا: إنه قاتل ولم يسب ولم يغنم؛ لئن كانوا كفارا لقد حلت لنا أموالهم، ولئن كانوا مؤمنين لقد حرمت علينا دماؤهم، وأنه محا عن اسمه إمارة المؤمنين فإن لم يكن أمير المؤمنين فهو أمير الكافرين. 
فأجابهم ابن عباس على الشبهة الأولى بقوله: "وأما قولكم إنه قاتل ولم يسب ولم يغنم؛ أتسبون أمكم عائشة أم تستحلون منها ما تستحلون من غيرها؟! فقد كفرتم، وإن زعمتم أنها ليست بأمكم فقد كفرتم وخرجتم من الإسلام. إن الله تعالى يقول: النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ [الأحزاب: 6]. فأنتم ترددون بين ضلالين فاختاروا أيهما سلمتم أخرجت من هذه. قالوا: اللهم نعم". إلى آخر ما  في تلك المحاورة التي ألزمهم فيها الحجة مما لا نطيل القول بذكره 

==============

 إنَّ الله – تعالى – ذكَرَ في سياق آيات حادثة الإفك أنَّ الذي يعود في الخوض في عِرض أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أنَّه ليس بمؤمنٍ، فقال – تعالى -: ﴿ يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾
فمن عادَ لذلك، فليس بمؤمنٍ، وهذا لا يكون إلا لأولياء الله – تعالى – أمثال أمِّ المؤمنين عائشة – رضي الله عنها.
===
قوله تعالى ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ ) ؟

 قال الله تعالى: ( وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ) {الأحزاب 53}.

===========
الشهادة لها بالجنة إذ لا يعقل أن تكون أم للمؤمنين وهي كافرة
=============
==========


قال تعالى : " وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ "
كلمات صريحة أن من كانت زوجة للرسول صلى الله عليه وسلم فهى أم للمؤمنين ،، فلا تحل لأى رجل آخر بعد وفاة الرسول الكريم لأنها أم للمؤمنين جميعا ،،
وإلا لو ثبت أن من حق أحد أن يطلقهن بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ـ وهذا لا يصح عقليا ـ لجاز لهن أن يتزوجن من آخرين وهذا يعارض الآية 
ولم يرد فى الآية أى استثناء أو شرط فالآية باقية حتى بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،،
فهذا شرف أعطاه الله لهن فلا يستطيع الامام على ولا غيره حرمانهن مما أنعم الله به عليهن ،،

================
هل بعد ان مات رسول الله وهن في عصمته وطلقهن علي بعد وفاته 
هل الاية تسمتر على سريانها ام ينتهي مفعولها ؟؟ 
يعني هل ستظل زوجاته امهات للمؤمنين ام تسقط تلك الصفة عنهن ؟؟ 
لن اناقش صحة تلكم الروايات المتهافتة .. لنفرض انه يستطيع ان يطلق نساء النبي .. 
فهل علي بن ابي طالب فعلا طلقهن او طلق بعضهن ؟؟؟ 
احيانا أحس ان مشكلتنا مع الشيعة هي مشكلة عقل قبل ان تكون مشكلة عقيدة ودين .

================
في رافضيه سألتها ..هل عائشة رضي الله عنها امك.؟
قالت لا ..
قلت إذن انتِ لست مؤمنه وانتِ من اخرجت نفسها من الايمان
لأن عائشة ام المؤمنين وهي ليست امك .. 
قالت بل علي من اخرجها من امهات المؤمنين.!!!!!!!!!!!!
قلت كيف..؟ (وانا يا اخوان ماكنت ادري ان فيه رواية غبيه
تقول ان علي يطلق زوجات النبي صلى الله عليه وسلم)
ردت علي وقالت علي طلقها.. وذكرت الروايات السابقة
فعلى طول تبادر إلى ذهني هالسؤال
قلت شلون الرسول صلى الله عليه وسلم مايحق له تبديل ازواجه ..
و يحق لعلي رضي الله عنه .. ؟
فالله سبحانه وتعالى قال (لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن)

فلو كانت الرافضيه المذكورة تحمل ذرة عقل 
ما صدقت هالخرابيط .. 
اعتقد بعد مشاهدتي لعدد كبير من الرافضة 
في مجموعه منهم تلغي دور الرسول صلى الله عليه وسلم
حتى في شأن ازواجه رضي الله عنهن..
علي يطلق نساء النبي صلى الله عليه وسلم 
والرسول صلى الله عليه وسلم لا يطلقهن بنص الايه..!!!!!!
مع احترامي للجميع ..اللي يصدق هالروايات 
إما انه طبع الله على قلبه ..وإما انه امعه ويصدق كل ما يقال
وإما مجنووووون ..وانا ارشح الثالثه
============================
قال الله تعالى((عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن))
أية صريحة و واضحة في أن الله هو من يبدل ويختار للنبيه الزوجات..
لكن هؤلاء الشيعة جعلوا هذه الأمر بيد علي..
وان الرسول اعطاه التوكيل وحرية التصرف في زوجاته بعد وفاته..
أين هي عقولكم يا شيعة..!؟
الحمد لله على نعمة الدين والعقل..
=====================
الرواية عند الشيعة لاتصح


الغيبة - الشيخ الطوسي - الصفحة ١٥٠
111 - أخبرنا جماعة، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري، عن علي بن سنان الموصلي العدل، عن علي بن الحسين، عن أحمد بن محمد بن الخليل، عن جعفر بن أحمد المصري ، عن عمه الحسن بن علي، عن أبيه، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد، عن أبيه الباقر، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام:
يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة. فأملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال:
يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه : عليا المرتضى، وأمير المؤمنين، والصديق الأكبر، والفاروق الأعظم، والمأمون، والمهدي، فلا تصح هذه الأسماء لاحد غيرك.
يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم، وعلى نسائي: فمن ثبتها لقيتني غدا، ومن طلقتها فأنا برئ منها، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي.

ـــ الرواية لاتصح : 

مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج ١ - الصفحة ٤٣٤
1532 - أحمد بن محمد بن الخليل أبو عبد الله: لم يذكروه، وقع في طريق الشيخ عن علي بن الموصلي، عن علي بن الحسين، عنه، عن جعفر بن محمد المصري، عن عمه الحسين بن علي، عن أبيه، عن الصادق (صلوات الله عليه). كمبا ج 13 ص 237، وتمامه فيه ج 9 ص 135، وجد ج 53 ص 147، وج 36 ص 260 مثله.

مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي - ج ٢ - الصفحة ١٤٣
2533 - جعفر بن أحمد المصري:
لم يذكروه. روى عن عمه الحسن بن علي، عن أبيه، عن مولانا الصادق صلوات الله عليه وروى عنه أحمد بن محمد بن الخليل كما في غط ص 104 رواية شريفة في النصوص على الأئمة الاثني عشر صلوات الله عليهم وأسمائهم وفضائلهم.
================

لعن الله واضعها وهي طعن في رسول الله عليه الصلاة والسلام ـ وهل هناك اكبر طعن من القول ان بعدك رجل يطلق نسائك ؟! وحاشا رسول الله عليه واله الصلاة والسلام ـ وعلي رضي الله عنه من هذا الهراء ـ و لاتصح سنداً 
:

* ( باب ) *
* ( خبر سعد بن عبدالله ورؤيته للقائم * ومسائله عنه عليه‌السلام ) *
١ ـ ك : محمد بن علي بن محمد بن حاتم النوفلي ، عن أحمد بن عيسى الوشاء عن أحمد بن طاهر القمي ، عن محمد بن بحر بن سهل الشيباني ، عن أحمد بن مسرور ، عن سعد بن عبدالله القمي (١) قال : والرواية طويلة 


قال محقق بحار الانوار 

(*) والعجب أن محمد بن أبى عبدالله عد فيما مضى في حديث كمال الدين تحت الرقم ٢٦ ص ٣٠ عدد من انتهى اليه أنهم رآه عليه‌السلام ولم يذكر فيهم سعد بن عبدالله.

(١) سند الحديث منكر ، حيث ان الصدوق يروى عن سعد بن عبدالله بواسطة واحدة هو أبوه أو ابن الوليد أوهما معا ، والوسائط بينه وبين سعد في هذا الحديث خمس : أربع منهم الاحمدون الثلاثة ورابعهم محمد بن على النوفلى المعروف بالكرمانى ، لم يذكروا في الرجال ، وأما محمد بن بحر الشيبانى قد ذكر بالغلو والارتفاع. راجع قاموس الرجال ج ٤ ص ٣٣٩.


ـــــــــــــــ 


فائدة : 

ـــ ( يا أيها النبي قل لأزواجك إن كنتن تردن الحياة الدنيا وزينتها فتعالين أمتعكن وأسرحكن سراحا جميلا ( 28 ) وإن كنتن تردن الله ورسوله والدار الآخرة فإن الله أعد للمحسنات منكن أجرا عظيما ( 29 ) ) . 
قال البخاري : حدثنا أبو اليمان ، أخبرنا شعيب ، عن الزهري ، قال : أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن ، أن عائشة ، رضي الله عنها ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءها حين أمره الله أن يخير أزواجه ، فبدأ بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " إني ذاكر لك أمرا ، فلا عليك أن لا تستعجلي حتى تستأمري أبويك " ، وقد علم أن أبوي لم يكونا يأمراني بفراقه . قالت : ثم قال : " وإن الله قال : ( يا أيها النبي قل لأزواجك ) إلى تمام الآيتين ، فقلت له : ففي أي هذا أستأمر أبوي ؟ فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة .

===============
** عند الرافضة، الأئمة بما فيهم الرسول عليه الصلاة والسلام يعلمون الغيب، فكيف يقبل النبي بعائشة وهو يعلم أنها سترتد؟ لماذا لم يطلقها قبل موته؟ ولماذا دُفن في حجرتها؟
====
هناك اختراع لأحد معممي الشيعة جدير بالإطلاع... 
عدم تطليق الرسول لعائشة دلالة على رضى الله ورسوله عنها، لذلك فالخروج من هذا المأزق كان بالإدعاء أن علي بن أبي طالب طلقها بعد موت الرسول نيابة ووكالة عنه بعد وصية منه!! وبذلك يرى هذا الأحمق أن عائشة لم تعد في عصمة الرسول بعد أن طلقها علي بن أبي طالب!!
========
 فاسأليهم هذا السؤال : " طالما أن السيدة عائشة في مذهبكم طلقت من الرسول صلي الله عليه وسلم بعد خروجها علي سيدنا علي بن أبي طالب - كما تعتقدون - فلماذا يرجعها علي بن أبي طالب معززة ومكرمة إلي بيت الرسول صلي الله عليه وسلم والذي فيه قبر الرسول ؟ فهي الآن لم تعد زوجة الرسول فلماذا يرجعها علي بن أبي طالب إلي هذا البيت الذي لم يعد من حقها ويسلمها قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم " ؟
==============
الجواب بسيط مما يتوقعه الروافض:
بيان خيانة امرأة نوح وامرأة لوط بينهاالقرآن الكريم، في قوله تعالى: (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ)، فهل بين القرآن الكريم شيئا عن أم المؤمنين الصديقة بنت الصديق عائشة -رضي الله عنها- من يدري لعل الروافض يرون أن الله تعالى لم يذكرها تقية -تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبيرا-؟
====================


” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً * وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْراً عَظِيماً ”


السؤال هل سرح الرسول زوجاته؟؟

لا

نستنتج التالي:

ازواج النبي صلى الله عليه وسلم،

اردن رضي الله عنهن الله و رسوله و الدار الآخرة

و السلام على من اتبع الهدى
===================

ولأن الشيعة ليسوا اهل القرآن ولا يفقهونه ، فلو كانوا يفقهون ولو احرفه لوجدوا في القرآن ان الله حينما يذكر نساء لوط ونوح يقول ( إمراة لوط ) ، ( إمراة نوح ) . . وليستا " زوجة نوح " او " زوجة لوط " وذلك لأن العرب يسمون المرأة التي تركها زوجها وطلقها " بـ إمرأته " ولو كانت على ذمته فمن المعلوم انهم سيسمونها " زوجته " ومن المعلوم ان الله سبحانه حينما يذكر نساء النبي يقول " أزواجك " ، " ازواجه " لأنهن بقين على ذمته ويوافقنه في العقيدة والدين ومات وهو راضي عنهن وعن دينهن
بعكس إمراة نوح ولوط فهن خالفنهم في الدين والعقيدة فطلقوهن ..
==============

سورة التحريم

للأسف يا شيعه اعتقد انه ينطبق عليكم قول الله تعالى أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاء مَن يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
نعم هذا حالكم ثم إننا لا ننكر ان عائشة رضوان الله عليها قد تخطء كما ان اي انسان قد يخطء لانها ليست ملك وليست معصومه هذا أولاً.

ثانياً لماذا لاتكمل الايات التي بعدها من سورة التحريم ام انكم تؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض؟؟
يقول الله تعالى :عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَاراً

السؤال هنا هل طلقهن الرسول؟؟؟
لا طبعا

نذهب الى ايه من سور الاحزاب حتى تكتمل الصورة عند الزملاء الشيعه يقول الله تعالى : لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيباً
ما هو ردكم على هذه الايه ايها الزملاء الشيعه؟؟؟؟

ثم ذكرتي هنا ياصديقتي الإماميه معركه الجمل جيد ماحصل كان قتنه بين المسلمين وكان علي مع الحق وهذا نقر به لكن لماذا لايكون لكم نفس موقف الامام علي من الطرف الآخر ثم هل تعلمون ما عمله علي رضي الله عنه مع امه عائشه بعد المعركه اترك الجواب لكم ..واتمنى ان تقتدو به وتكفو السنتكم عن اهل بيت النبي والسلام عليكم......
==================
.


و أضف على هذا بأن الرسول عليه الصلاة و السلام تزوجها بعد أن أصبح نبيا يأتيه الوحي من ربه


بينما الأنبياء نوح و لوط تزوجوا بزوجاتهم عندما كانوا بشر عاديين و من قبل أن يصبحوا أنبياء 

فلما أصبحوا أنبياء و جاؤوا بدين جديد لم ترضى نساؤهم بهذا الدين و بقوا كفره على دين اّبائهم و أجدادهم

فلذلك المقارنه بين النبي لوط و نوح و النبي محمد عليه الصلاة و السلام أيضا لا تصح لهذا السبب

و لأن السيدة عائشة ولدت مسلمه و تزوجت من الرسول عليه الصلاة و السلام النبي و هو من وصانا بالزواج من الصالحات فهو قدوتنا

=================















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق